نبذة تأريخية عن الكورد والآشوريين و العلاقة بينهم (2) – أسلاف الكورد: أقوام لولو و گوتي و كاساي


المحرر موضوع: نبذة تأريخية عن الكورد والآشوريين و العلاقة بينهم (2) – أسلاف الكورد: أقوام لولو و گوتي و كاساي  (زيارة 4770 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل مهدي كاكه يي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 211
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
نبذة تأريخية عن الكورد والآشوريين و العلاقة بينهم (2) – أسلاف الكورد: أقوام لولو و گوتي و كاساي

د. مهدي كاكه يي

تذكر دراسات تاريخية كثيرة بأن أصل الكورد هو شعب زاگروس القديم الذي عاش في وطنه، كوردستان منذ عشرات الآلاف من السنين. خلال الحُقب التأريخية التي مرت على شعب زاگروس، قامت الكثير من القبائل و الفروع التابعة للشعب الزاگروسي بتأسيس ممالك وإمبراطوريات وحضارات في المنطقة. من القبائل الزاگروسية التي أقامت الممالك و الإمبراطوريات في كوردستان، هي السوباريون والسومريون والإيلاميون واللولويون والكاشيون والخوريون - الميتانيون والأورارتيون والميديون والكاردوخيون.

إن طبيعة كوردستان الجبلية وكثرة الأنهار فيها لابد أن تكون قد لعبت دوراً كبيراً في ظهور ممالك كوردية عديدة أُقيمت من قِبل قبائل زاگروسية مختلفة و بشكل مستقل عن بعضها نتيجة وجود الجبال الشاهقة و الأنهار الكثيرة في كوردستان التي عزلت هذه القبائل عن بعضها بحيث تقوم في كثير من الأحيان بتأسيس ممالك مستقلة خاصة بها بدلاً من مملكة موحدة. هكذا يمكن للمرء أن يكتشف بأن أصل الكورد يرجع الى هذه القبائل الزاگروسية التي سكنت كوردستان منذ زمن سحيق في القِدم (إرشاك سافراستيان: الكرد وكردستان. ترجمة الدكتور أحمد خليل، بيروت،2007 ،صفحة 23؛ محمد أمين زكي: خلاصة تاريخ الكرد وكردستان من أقدم العصور التاريخية حتى الآن. ترجمة محمد علي عوني، الجزء الأول، الطبعة الثانية، 1961، صفحة 74-80).

المصادر الآشورية في الألفَين الثاني والأول قبل الميلاد تشير الى مدى التقارب اللغوي والإجتماعي والحضاري بين هذه القبائل والأقوام الزاگروسية التي هي الأصول القديمة للشعب الكوردي ((دياكونوڤ: ميديا. ترجمة وهيبة شوكت، دمشق، الناشر محمود أيوب، 1998)

سأركز هنا على جغرافية و تأريخ الممالك الزاگروسية لتبيان كون بلاد آشور كانت موطناً لأسلاف الكورد قبل تأسيس مملكة آشور ولإلقاء الضوء على العلاقة بين الآشوريين وأسلاف الكورد وخاصة السوباريين، حيث أن غالبية سكان بلاد آشور كانوا من الأقوام الزاگروسية الكوردية.

شعب لولو
يُسمّى أيضاً شعب لولوبوم وكان يقطن في القسم الشمالي من جبال زاگروس في منطقة زهاو وشهرزور والسليمانية خلال الالف الثالث قبل الميلاد. خلال الألف الثالث قبل الميلاد، قام شعب لولو بتأسيس مملكة "خمازي" في منطقة السليمانية الحالية في جنوب كوردستان. نصوص رسالة مسمارية تشير الى وجود تحالف بين مملكتَي خمازي وإيبلا الكورديتَين للتعاون معاً في  حماية المملكتَين من التهديدات الخارجية (الدكتور فوزي رشيد: مملكة خمازي، مجلة كاروان، عدد 21، دهوك، 1984، صفحة 144)، وفيما بعد إندمج شعب لولو مع الشعب الگوتي (محمد امين زكي: خلاصة تاريخ الكرد وكردستان من أقدم العصور التاريخية حتى الآن. ترجمة محمد علي عوني، الجزء الأول، الطبعة الثانية، 1961، صفحة 60)، بينما يذكر توفيق سليمان بأن بلاد اللولو إمتدت الى بحيرة أورميا (توفيق سليمان: دراسات في حضارات غرب آسية القديمة. الطبعة الأولى، دار دمشق للطباعة والصحافة والنشر، 1985، صفحة 132) وكان قسم من اللوليين يقطنون في غرب كوردستان الحالي (مصدر رقم 1).

في عام 3700 قبل الميلاد، تمّ أقدم ذكر لشعب لولو في الكتابات المسمارية في لوحة مكتوبة في عهد الملك الأكدي "نارام سين" التي عثر عليها الميجر ادموندز في مضيق گاور الواقع في جبال قرداغ في جنوب كوردستان الحالي، حيث كتب الميجر ادموندز مقالة حول هذا الموضوع بعنوان "أثران قديمان في كوردستان" في مجلة "جيوگرافيك جورنال". كما أنه في زهاو الواقعة في شرق كوردستان الحالي، تم العثور على حجر منقوش يعود لعهد ملك اللولو (آننو بانيني) و تأريخ الحجر المذكور يرجع الى عام 2800 قبل الميلاد (محمد امين زكي: خلاصة تاريخ الكرد وكردستان من أقدم العصور التاريخية حتى الآن. ترجمة محمد علي عوني، الجزء الأول، الطبعة الثانية، 1961، هامش صفحة 60). يشير العلامة محمد أمين زكي أيضاً بأن المستشرق هوزينگ يقول بأن لغة شعب لولو كانت من نوع اللغات الإيلامية (نفس المصدر السابق، صفحة 61) و كما يرى المؤرخ سپايزر بأن هناك أيضاً تشابه لفظي بين لغة شعب لولو و الشعب الهوري (الخوري) و أن اللولويين هم أسلاف الشريحة اللورية الكوردية (مصدر رقم 1).

الوثائق الآشورية تشير الى أن بلاد اللولو كانت متقدمة جداً في مجالات الصناعة والعمارة والفنون بحيث أن الملك الآشوري (آشور ناصرپال) قام بنقل الكثير من أرباب الفنون والصناعات من سكان بلاد لولو الى بلاد آشور (مصدر رقم 2؛ جمال رشيد أحمد وفوزي رشيد: تاريخ الكرد القديم، أربيل، 1990،صفحة 27- 28).

يقول البروفيسور كمال مظهر بأن هناك صلة وثيقة بين اللولويين والهوريين (الخوريين)، حيث أن الشعب الكوردي هم أحفاد هذين القومَين وأن اللوليين قاموا ببناء مدينة كركوك ويومذاك كانت كركوك تُعرف بإسمَين، أرابخا واليلاني والتي تعني مدينة الآلهة، بينما الهوريون أطلقوا إسم "نوزي" على مدينة كركوك (الدكتور كمال مظهر: كركوك و توابعها - حكم التاريخ والضمير - دراسة وثائقية عن القضية الكردية في العراق، وزارة الثقافة، كوردستان، 2004، صفحة 5).

الگوتيون
 ينتمي الگوتيون الى شعب زاگروس و كان موطنهم الأصلي هو القسم الأوسط من جبال زاگروس وأنهم الأصل الأول للشعب الكوردي (مصدر رقم 1، صفحة 117). ظهر إسم گوتي  في الألف الثالث والثاني قبل الميلاد. يشير العلامة محمد أمين زكي بأن حدود بلاد الگوتيين كانت تمتد من أرمينية الى كيموخي (طور عابدين) (محمد امين زكي: خلاصة تاريخ الكرد وكردستان من أقدم العصور التارخية حتى الآن. ترجمة محمد علي عوني، الجزء الأول، الطبعة الثانية، 1961، صفحة 61، 62). كما يذكر المستشرق الروسي دياكونوڤ بأن الشعب الگوتي كان يقطن في شرق وشمال غرب بلاد لولو، في كل من كوردستان وأذربيجان و كانت أرّابخا (كركوك) عاصمةً لمملكة الگوتيين وفيما بعد تم إطلاق إسم ال"گوتيين" على جميع الأقوام التي كانت تعيش في شمال شرقي بابل (دياكونوڤ: ميديا. ترجمة وهيبة شوكت، دمشق، الناشر محمود أيوب، 1998، صفحة 109، 110). كما يقول الدكتور جمال رشيد بأن الگوتيين عاشوا في المناطق المنحصرة بين نهر الزاب الأسفل ونهر ديالى، حيث شكّلت كركوك وتوابعها مركز بلادهم (جمال رشيد: ظهور الكرد في التاريخ، الجزء الأول، صفحة 547). يقول المؤرخ سپايزر أن الگوتيين كانوا موجودين في بلاد سومر قبل تأسيس الحكومات فيها بزمن غير قصير (مصدر رقم 1، صفحة 99). حكم الگوتيون لمدة حوالي 200 عاماً وحكموا وسط وجنوب العراق لمدة 125 عاماً (جورج رو: العراق القديم، ترجمة حسين علوان حسين، بغداد، 1984،صفحة 215). إستولى ملك أور السومري (أتو - هيگال) على بلاد الگوتيين الذين إضطروا الى العودة الى موطنهم الأصلي في جبال زاگروس (مصدر رقم 3). فيما بعد إندمج الگوتيون مع اللوليين و أصبحت بلادهم جزءً من بلاد اللولو (محمد امين زكي: خلاصة تاريخ الكرد وكردستان من أقدم العصور التارخية حتى الآن. ترجمة محمد علي عوني، الجزء الأول، الطبعة الثانية، 1961، صفحة 90).

شعب كاساي (الكيشيون ،الكاسيون)
إن شعب كاساي (كاششو) المذكور في زمن الأكاديين أو (كوش) الذي تم ذكره في الكتاب المقدس وفي الروايات البابلية، هو من شعوب زاگروس. إستوطنوا بادئ الامر منطقة كرماشان (كرمانشا ، قرمسين ) وكانوا يعملون كفلاحين ومزارعين ويقومون بتربية الخيول وكانوا متقدمين في العمران والفنون والصناعة وفن الكتابة والخط (طه باقر: مقدمة في تاريخ الحضارات القديمة . الجزء الأول، بغداد، 1973، صفحة 454 - 456).

في سنة 1746 قبل الميلاد، قام الكاسيون، بمشاركة الگوتيين واللوليين، بقيادة الزعيم (غانديش) بالإستيلاء على بلاد سومر وأكد، حيث أسسوا حكومة قوية بإسم "كادونياش" ودام حكمهم هناك لحوالي ستة قرون (1746 – 1171 قبل الميلاد) (مصدر رقم 1). عند الإستيلاء على بابل، لم يتدخل  الكاسيون في أمور الحكومة الجنوبية لبابل (سومر) لفترة من الزمن، حيث حافظت الحكومة السومرية على كيانها السياسي لمدة ثلاثة قرون (2068 -  1710 قبل الميلاد)  (محمد امين زكي: خلاصة تاريخ الكرد وكردستان من أقدم العصور التارخية حتى الآن. ترجمة محمد علي عوني، الجزء الأول، الطبعة الثانية، 1961، صفحة 93، 94؛ مصدر رقم 1). بعد إسقاط الحكومة الكاسية من قِبل الإيلاميين، عاد الكاسيون الى جبال زاگروس (لورستان).

إستمر الكاسيون في الوجود حتى القرن الأول الميلادي بهذا الإسم في لورستان الواقعة في شرق كوردستان الحالي، ثم إختفى إسمهم وحلّ محله إسم (اللور). ليس من المُستبعد أنه كان يُطلَق في بادئ الأمر إسم  (لور) على فرعٍ من الشعب الكاسي و ثم صار إسماً للشعب الكاسي بجميع فروعه (مصدر رقم 1).

كان الكاسيون وثنيين وكبير ألهتهم يُدعى "سرياش" أي آلهة الشمس وأن لغة الكاسيين كانت فصيلة من اللغات الآرية (مصدر رقم 1). كما أن العلاّمة محمد أمين زكي يذكر بأن المستشرق هوزينگ يشير الى أن اللهجة الكاشية مشابهة تماماً للغة شمالي إيلام وأن هناك بعض الأسماء والأعلام الكاسية تُشبه الأسماء الهورية.

المصادر الأجنبية

 
1. Speisere, Ephraim A. (1930). Mesopotamian Origins. The basic population of the Near East. Philadelphia.

2. Olmstead, A. T. (1923). History of Assyria. Chicago, USA.

3. Hall, H.R. (1919) The Ancient History near east. London, fourth Edition, page 186.

mahdi_kakei@hotmail.com





غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2406
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاستاذ مهدي مرحبا

الكل ما تنشره من مقالات هناك مثلها وهناك متناقضة لها تماما نشرها الكورد في اوربا من اللذين تركوا كل من ايران وتركيا سابقا ومنذ سنين عدة , اي قبل ان يبدأ كورد العراق بالهجرة بداية التسعينات.  وهؤلاء الكورد من ايران وتركيا نشروا هكذا اشياء كما قلت منذ سنين طويلة وستجدها على الانترنت تقريبا في كل اللغات الاوربية كالانكليزية والالمانية والفرنسية.  لذلك فان ما تكتبه ليس جديد على الاطلاق وانما قديم. انت وقوميين كورد اخرين وجودها في الانترنت واخذتموها منهم , ولهذا كنت تشير دائما الى العولمة وعصر الانترنت , لانك رايت هذه المقالات الانترنتية في الانترنت. وانا اذكر هذا حتى يقراءها ايضا كورد العراق وحتى لا يظنون انك بطل قومي صرف نصف حياته في الابحاث من اجل الكورد لتقوم ربما بعدها باستغلال ذلك وخداعهم لتصعد سياسيا من اجل مصالحك الشخصية الذاتية. والسؤال اللذي يطرح نفسه لماذا لم يستطيع هؤلاء الكورد من ايران وتركيا طيلة هذه السنين من الحصول على اي اجماع علمي بالرغم من محاولاتهم العديدة في اوربا؟

انا ساعيد لك نفس الجملة السابقة والتي ارجوا ان لا تفهمني بها بشكل خاطئ:

مشكلة الكورد انهم  لا يملكون احداث تاريخية عظيمة ولا امبراطوريات كبرى ولا انجازات ثقافية كبيرة  ولا المباني التاريخية ولا أدلة مكتوبة باللغة الكردية من العصور الوسطى ( بالتأكيد ليست من العصور القديمة )  ولا الكنوز الفنية ولم يتم ذكرهم حتى في كتب اسلامية وحتى الكتب الحديثة التي تتحدث عن الكورد لا تهتم بالتاريخ وليس هناك مثلا كتاب يتحدث ليعطيك معلومات محددة عن "الفن الكوردي الخاص به".....الخ

ولن تحصل على اي اجماع علمي يثبت عكس ما اقوله.

ولو لم يكن هناك هكذا مشكلة لكان العلماء الموثوق بهم قد وصولوا الى اجماع علمي وقالوا لك الحقيقة, فهم ليسوا ضد الكورد وليس هناك مؤامرة ضد الكورد.

انت ما تقوم به انك تنسب الكورد الى اشياء لا يملكها الكورد وهي بنفسها مشكلة الكورد.

انت لتنسب A الى B يجب ان يكون لديك ادلة على وجود B  والمشكلة انه ليس هناك B


هي تبدو مثل الدوران في حلقة والرجوع في كل مرة الى نقطة البداية

تحياتي



غير متصل خوشابا سولاقا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2295
    • مشاهدة الملف الشخصي

  الى الأخ الأستاذ لوسيان المحترم ..... تقبل خالص تحياتي وتقديري
  يوركتم وبورك قلمكم على هذا الرد العلمي على هذا المقال الذي ليس إلا اللف والدوران في الفراغ للبحث عن تاريخ لا وجود له ولا وجود لأدلة تدل على وجوده لكي يستطيع الكاتب أن بستدل الى ما يثبت إنتماء قومه الى ذلك التاريخ والشعوب التي لم تورث حضارة مدنية وتاريخ لا يعتبر شعب أصيل ينتمي الى أرض محددة ويتبر نفسه مالكها وصاحبها الحقيقي إن هذه البلاد (( بيث نهرين )) هي أرض أحفاد سومر وبابل وآشور من دون منازع ومنافس ، ولا يمنع واقع الحال أن يتعايش هؤلاء مع الأخوة العرب والكورد والتركمان بسلام وأمان متساوين في الحقوق والواجبات أمام القانون في الوطن العراقي الموحد دون قتل وقتال وتنازع على الخصوصيات الفرعية وشكرأ .

                  أخوكم : خوشابا سولاقا


غير متصل سامي هاويل

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 314
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيد مهدي كاكه يي المحترم

تحية طيبة

تابعت البعض مما نشرته في أمور التاريخ سابقاً، فلم أجد فيه ما يوحي الى حقيقة ما تصبو إليه، حيث كل الدلائل والمعطيات التاريخية تؤكد بأن القبائل الكردية هي حديثة في آشور.
وفي هذا المقال لا بد لي أن أعترف بأنني حاولت ملياً لأختار فقرة واحدة مما ذكرته أعلاه لأناقشك فيها لكنني لم أفلح ، لكثرة التزوير والمغالطات التي يحفل بها مقالك بدأً من العنوان والى آخر كلمة فيه ،هذا المقال الذي تعتمد فيه على بعض أشباه الكُتاب المجندين لتزوير التاريخ مع تطعيمهم بآخرين غربيين لإضفاء صفة الشرعية على المقال وعلى أفتراءاتهم، ولذلك قررت أن أكتب لك  الأسطر التالية وأتمنى أن تقرأها بتأني وتتمعن فيها جيداً لعلها تخدمك في المستقبل.

السيد كاكه يي،
هناك أمرين في الطبيعة، كلاهما ذو ميزة خاصة  ومختلفة عن بعضها البعض وهما " الواقع والحقيقة " ، الواقع ذو ميزة مرحلية يتغير دائما بحكم تأثير القوة المهيمنة فيه، أما الحقيقة فهي أزلية تتحرك في خط مستقيم.
لقد أثبتت أحداث التاريخ بأنه عندما يرتقي الواقع المتمثل بالقوة الى مستوى الحقيقة يحاول دائما طمسها وتشويهها ليحل محلها، وقد أفلح الواقع المتمثل بالقوة أن يفرض نفسه على الحقيقة في الكثير من الأحيان، ولكن لفترة معينة فقط كونه مرحلي، وبذلك تراه بعد زوال عوامل قوته ينحدر ويتلاشى فتظهر الحقيقة ناصعة من جديد كونها أزلية.
السيد كاكه يي
حضرتك وغيرك من الكُتاب الأكراد الذين يحاولون طمس الحقيقة وتغييبها، لقد سبقكم فارس الأمة المقبور صدام ، وجند أُناس تشبهونهم أنتم اليوم، ليعيدوا كتابة التاريخ لكي يتم تزويره لصالح العروبة، ولكونه ( المقبور ) كان متمثلاً بالواقع فها هو وجرذانه من أمثال سوسة الذي أسلم وباع دينه ودنياه بحفنة من الدنانير قد ولوا الى غير رجعة وسيذكرهم العراقيون على مر الأزمان والعصور باللعنات، فيما بقيت الحقيقة الآشورية ناصعة
كالشمس وستبقى هكذا الى الأبد.
 كتبتُ لك هذه الأسطر لربما تتعظ منها أنت وغيرك من الذين يتلاعبون بمقدرات التاريخ، لأن التاريخ لن يرحم من يتناوله بكذب وتزوير.
السيد مهدي كاكه يي،
إنكم بتصرفاتكم هذه تُسيئون الى الشعب الكردي ولا تقدمون أية خدمة لقضيتكم بهذا العمل المشين،
وفي النهاية أهمس في أذنك وأقول "من المعيب جداً أن ينسب المرء نفسه الى أب ليس ابوه ، فكف عن إهانة شعبك الكردي"

تحياتي
سامي هاويل
سدني-أستراليا



غير متصل جورج ايشو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 395
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
مصادر المقالة مصادر ركيكة وليس لها اي قيمة اكادمية. لو كان هذا المقال بمثابة essay لكانت الجامعة قد سحبت درجة الدكتوراه منك، مع احترامي الشديد لك.


غير متصل عصام المـالح

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 375
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيد كاكائي
قراءت الجزء الثاني اردت فقط الامساك برأس الخيط فلم اجده فمقالاتك هذه في الحقيقة تشبه صحن سباكيتي لا تستطيع ان تجد اين هو اوله واين اخره. من الواضح انك تستخدم بها النسخ واللصق.
فانت ذكرت العديد من الاقوام (السوباريون والسومريون والإيلاميون واللولويون والكاشيون والخوريون - الميتانيون والأورارتيون والميديون والكاردوخيون) وجعلتهم جميعا اسلاف الكورد والغريب لم نجد اسم الكورد بينهم .
لدي فكرة واضحة لماذا هذه السلسلة من المقالات تتحدث عن تاريخ سحيق، الكل يعلم وحضرتك اولهم انه من خلال هذه الكتابات لن يغير من التاريخ شيئا. اذن, الغرض هو من اجل التسويق الداخلي ويعتبر بمثابة تبرير لتهجير الاشوريين وقلعهم من موطنهم الاصلي وكانك تريد ان تقول كل هذه الاقوام التي ذكرتها لم تعد موجودة حالهم كحال الاشوريين فهم لم يكونوا الوحيدين في هذه المنطقة. فكوردستان هي البداية وهي النهاية وان الكورد هم من عمل يد الله وبهم ينتهي العالم.

عصام المالح

"Everybody wants to go to heaven, but no body wants to die"
Peter Tosh

غير متصل مهدي كاكه يي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 211
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأستاذ LUCIAN
تحياتي
بالنسبة الى الدراسات حول أصل الكورد و تأريخ الكورد و كوردستان، أكتب هنا بعض المؤلفات القديمة كأمثلة. كتب الأمير شرفخاني بدليسي كتابه المعنون "شرفنامه" في سنة 1005 هجرية (1584 م)، أي قبل 429 سنة و الذي يتناول أصل الكورد و تأريخه. كتب السير سدني سمث عن التأريخ السحيق للكورد في عام  1928 أي قبل 85 عاماً (لاحظ المصدر في نهاية هذا الرد). فلاديمير مينورسكي نشر بحثاً مهماً عن أصل الكورد في عام 1929 (فلاديمير مينورسكي: الكرد وكردستان. موسوعة الإسلام، دائرة المعارف الإسلامية، القاهرة، 1929) أي قبل 84 عاماً. العلّامة محمد أمين زكي ألّف كتابه، الذي هو مؤلف من جزأين و المعنون "تاريخ الكرد و كردستان من أقدم العصور التاريخية حتى الآن" في عام 1938 أي قبل 75 عاماً. من خلال هذه المصادر القديمة التي إستندتُ عليها في مقالاتي في هذه السلسلة، فأنه يُفنّد إدّعاءك بأن الكورد في أوروبا حاولوا و يحاولون تزييف التأريخ أو إدعاءك بأنني أعتمد في معلوماتي على كتابات الإنترنت. المشكلة هو أن البعض غير مطلّعين على كتب التأريخ و لذلك يجهلون التأريخ الكوردي و هناك آخرون يتجاهلون التأريخ الكوردي و يحاولون إلغاءه لأسباب سياسية.

إذا لم تكن هناك إمبراطوريات كوردية، أتساءل هنا أية إمبراطورية أسقطت الإمبراطورية الآشورية. نعم أسلاف الكورد الميديون، بالتعاون مع البابليين، أسقطوا مملكة آشور في عام 612 قبل الميلاد. بسبب إحتلال كوردستان، تم تشويه و إلغاء التأريخ الكوردي، إلا أنه في عصرنا الحاضر، حيث العولمة و ثورة الشعوب المقهورة و المسلوبة الإرادة للتحرر من العبودية و الإستعمار، بدأ العثور على مزيد من المكتشفات الآثارية و الوثائق التأريخية التي تُثبت عراقة الشعب الكوردي في المنطقة كعَراقة جبال كوردستان الشامخة.

هنا أود أن أذكر بأن مجموعة صغيرة من القومويين الآشوريين المتطرفين ينتهجون سبيلاً خاطئاً يؤدي الى الإضرار بالآشوريين، و ذلك بإتخاذ موقف عدائي للشعب الكوردي و هذا الموقف لا يخدم الآشوريين أبداً. من جهة أخرى فأن الأحزاب الكلدانية و الأرمنية و الآشورية تعرف مصلحة الكلدانيين و الأرمن و الآشوريين و ذلك بإتباعهم سياسة واقعية للعيش بسلام و ود و وئام مع الشعب الكوردي في كوردستان مع إعتراف الكورد الكامل بكافة حقوقهم  القومية و السياسية و الثقافية. القومويون الآشوريون المتطرفون الطوبائيون يريدون إزاحة أكثر من 6 ملايين كوردي من جنوب كوردستان، أي إفراغ جنوب كوردستان من سكانه و إحلال حوالي مائة ألف آشوري محلهم، و هذا العدد هو العدد التقديري لنفوس الآشوريين في العراق، و ليس فقط في كوردستان. أتساءل هنا فيما لو أن هذه الفكرة عملية و واقعية أو أنها فكرة خيالية إنتحارية!!

Smith, Sidney (1928). Ancient Kurdistan


الأستاذ عصام المالح
تحياتي
بالنسبة للمقال، فأنه مقال أكاديمي مُعزّز بالمصادر الموثوقة و لذلك لا يفيد الإدعاء بالنسخ و اللصق، حيث أن المقالات الثمانية التي تتألف منها هذه السلسلة أخذت من وقتي حوالي شهرَين. الرسائل الإلكترونية التي أتلقاها من القراء و تعليقات القراء في المواقع الإلكترونية الأخرى تُقّيم عالياً الجهد العلمي المبذول في الوصول الى الحقائق في هذه المقالات. يظهر أنك غير مطّلع على الكتب التي تتناول التأريخ الكوردي، و إلا لَكنت تعرف بأن الأقوام المذكورة هي قبائل زاگروسية عاشت في جبال زاگروس في كوردستان و هي أسلاف الكورد و تجد في هذا المقال و في بعض المقالات القادمة التابعة لهذه السلسلة بأن قسماً من هذه الأقوام هي فروع لأقوام زاگروسية أخرى، مثلاً الميتانيون هم ينحدرون من السوباريين.

هذه المقالات أنشرها فقط لإنصاف الشعب الكوردي و إنقاذ تأريخه من الإلغاء و التزوير و التعتيم لا غير. إن الكورد لم و لن يقوموا بتهجير الآشوريين من كوردستان، بل يستقبلون الآشوريين القادمين من بغداد و غيرها من المدن العراقية الى كوردستان بترحاب الذين يهربون من الإرهاب و الطائفية و هم يحظون بالحماية من قِبل حكومة جنوب كوردستان. كما أن حكومة كوردستان خصصت عدداً من المقاعد في البرلمان للآشوريين و غيرهم من القوميات الأخرى و هذا عمل صحيح.

لو تتابع مقالاتي، سترى بأنني أدافع بصلابة و دون تهاون عن حقوق القوميات غير الكوردية و الأديان غير الإسلامية في كوردستان و بدون تحقيق المساواة التامة في كل شئ بين الكورد و المسلمين و غير الكورد و غير المسلمين لا يمكن نجاح التجربة الكوردستانية و في هذه الحالة أقف أنا بكل صلابة ضد التمييز الإثني و الديني في كوردستان. لا يمكن للكورد أن ينتهج السياسة العنصرية المتخلفة للقومويين العرب و الترك و الفرس تجاه الشعوب و القوميات الأخرى و محاولتهم البائسة لإذابة و صهر هذه القوميات في العرب و الترك و الفرس.
تقبلوا أخلص التمنيات و الإحترامات




غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2406
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاستاذ مهدي مرحبا

انت لا تفرق بين:

- البحث عن اصل الكورد

- وبين انهم لا يملكون  احداث كبيرة ولا امبراطوريات  الخ من ما ذكرته اعلاه.

الكورد من ايران وتركيا الموجودين في اوربا منذ سنين عدة كما اخبرتك اعلاه قاموا بالفعل بمئات المحاولات وسؤالي لك كان لماذا فشلت؟

وانا اتفق مع الاستاذ عصام بانك تبحث في تاريخ سحيق وتتحدث عن السوباريون والسومريون والإيلاميون واللولويون والكاشيون والخوريون - الميتانيون والأورارتيون والميديون والكاردوخيون وهناك من كورد ايران وتركيا من لديهم ايضا اكثر من هكذا اسماء وهكذا سيكون اصل العالم كله كوردي  وربما سيكون الافضل بالبدء مع ادم وحواء.

تنسيب الكورد الى اقوام بمجرد مقارنة كلمتين وحيدتين تعودان الى عصرين مختلفين سيبقى رؤية ذاتية خاصة بما يناسبك.

انت تحدثت عن العراق وعن وجود البعثيين وبانه لم يكن هناك انترنت, وسؤالي لك ما علاقة ذلك بالعلماء؟ هل سيقوم البعثيين بخداع العلماء مثلا؟ ولماذا سيحتاج علماء كبار معتمد عليهم وموثوق بهم الى الانترنت؟

والقوميين العرب ايام البعث قاموا بتزوير كل التاريخ والتزيف والتزوير كان عندهم عبارة عن رياضة شعبية وقاموا ايضا بترجمة ما كتبوه للغات الاخرى. ماذا هي قيمة ما كتبوه؟ هل هناك احد يريد شرائها بفلس؟

ثم اين جوابك في مقالتك الاخرى حول اذا كان لك معرفة بما هو مقصود بنص بالانكليزية ؟ حتى ندخل بعدها في حرفيات الطرق العلمية التي سيكون عليك شرحها بكلماتك. وهل لا تزال تصدق بان مراكز الابحاث ستاخذ دراسة يقدمها لهم شخص لا علاقة لاختصاصه  بكل ما كتبه.

 انا لحد الان لم اقول راي في طريقة كتاباتك, فهي ليس لها اية علاقة باي طريقة علمية لا من قريب ولا من بعيد, وانت اعترفت بهذا وقلت بانها مجرد مقالات.

وبعدين نقطة اخرى: ماذا تقصد ب "موقف عدائي للشعب الكوردي"؟ ماهذه الجملة المضكحة والمثيرة للسخرية؟

بصورة عامة اذا كان هناك شخص يسئ لشئ ما فهذا يتم اعتباره بين الشعوب المتحضرة  بانه موقف فردي ويتم التعامل معه كموقف فردي, ولا يقوم احد بتعميمه ليسميه بهكذا تسميات مضحكة .

انا مثلا اذا تحدثت عن تزييف وتزوير ساقول بان السيد مهدي يقوم بالتزوير والتزيف ولن افكر على الاطلاق بتعميم ما تفعله على كل الاخوة الكورد.


تحياتي



غير متصل سامي هاويل

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 314
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أقتباس من مداخلة السيد كاكه يي"هنا أود أن أذكر بأن مجموعة صغيرة من القومويين الآشوريين المتطرفين ينتهجون سبيلاً خاطئاً يؤدي الى الإضرار بالآشوريين، و ذلك بإتخاذ موقف عدائي للشعب الكوردي و هذا الموقف لا يخدم الآشوريين أبداً" أنتهى الأقتباس
الأخ لوسيان
هذه عبارة يطلقها من تأثر بتصرفات البعث المقبور ( ليش تسب الريس ، أنت ضد الثورة وغيرها ) اي تهديد مبطن غايته تكميم الأفواه التي تدافع عن الحق والحقيقة ضد تزويرات السيد كاكه يي وغيره من المتطرفين. لأنه ببساطة يعتبر من ينقد تصرفاته هذه بانه معادي للأكراد.

تحياتي
سامي هاويل
سدني-أستراليا


غير متصل wesammomika

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1518
  • الجنس: ذكر
  • السريان الآراميون شعب وأُمة مُستقلة عن الكلدوآثور
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاستاذ مهدي كاكه يي المحترم
تحية  

اخي الكريم سبق ان وجهت لك سؤالا عن اصل الكاكه يي ولماذا في زمن البعث لم ينسبوا انفسهم الى الاخوة الاكراد وانت تعلم بأن مناطقنا في سهل نينوى وخصوصا بلدة بغديدا تستقبل كل يوم اعداد منهم في هذه البلدة من خلال تسوقهم وتبضعهم للبضائع من سكان البلدة وهذا ايضا على مر التاريخ لان قراكم تجاور هذه البلدة  (بغديدا ) ولم نقول في يوم من الايام اننا نستقبل (الصارلية) كما تعودنا على تسميتهم في بغديدا وبدون اية منية وحيث لم نسمع ايضا في يوم من الايام وعلى لسان مواطن كاكه يي بأنهم اكراد وانما يقولون نحن فرس وايرانيين لاغير ذلك ،،

اذا كنت تقول ان للكرد حضارة وتاريخ فأين هي تلك الحضارة وهل تستطيع ان تنورنا ولو قليلا بأدلة تاريخية ووثائق رصينة ،،،

تحياتي .


وسام موميكا _ بغديدا 


>لُغَتنا السريانية الآرامية هي هويتنا القومية .
>أُعاهد شعبي بِمواصلة النضال حتى إدراج إسم السريان الآراميون في دستور العراق .
(نصف المعرفة أكثر خطورة من الجهل)
ܐܪܡܝܐ

متصل قشو ابراهيم نيروا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3963
    • مشاهدة الملف الشخصي
               ܞ
 ܡܥܵܩܪܵܐ ܘܡܘܚܒܵܐ lucian ܠܘܵܣܥܵܐܢ ܒܵܣܥܡܵܐ ܪܵܒܵܐ ܩܵܐ ܢܵܨܥܗܬܵܘܟܘܢ ܪܵܒܵܐ ܕܘܙ ܐܥܬܘܢ ܪܵܒܥ ܟܠ ܡܢܕܥ ܕܐܡܪܵܘܟܘܢ ܘܟܬܒ ܠܵܘܟܘܢ ܀ ܐܵܠܵܗܵܐ ܥܵܗܒܹܐܠܵܘܟܘܢ  ܚܘܠܡܵܢܵܐ ܛܵܒܵܐ ܘܚܵܥܹܐ ܥܵܪܥܟܹܐ ܒܪܥܟܹܐ ܡܵܢܬܵܥܬܵܐ ܪܵܒܥ ܐܵܚܢܵܢ ܟܠܵܢ ܐܥܘܵܚ ܘܵܪܕܹܐ ܕܚܕܵܐ ܓܵܢܬܵܐ ܐܥܬܠܥ ܐܥܩܪܵܐ ܘܫܘܒܗܵܪܵܐ ܒܟܠܵܘܟܘܢ ܒܢܵܥ ܥܡܥ ܥܵܩܥܪܵܐ ܐܵܡܥܢ ܀ قشو إبراهيم نيروا من امريكا ؟



غير متصل عصام المـالح

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 375
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيد كاكائي

اقتباس
القومويون الآشوريون المتطرفون الطوبائيون يريدون إزاحة أكثر من 6 ملايين كوردي من جنوب كوردستان، أي إفراغ جنوب كوردستان من سكانه و إحلال حوالي مائة ألف آشوري محلهم، و هذا العدد هو العدد التقديري لنفوس الآشوريين في العراق، و ليس فقط في كوردستان. أتساءل هنا فيما لو أن هذه الفكرة عملية و واقعية أو أنها فكرة خيالية إنتحارية!!

اين سمعت او قرأت بأن الاشوريين يريدون ازاحة 6 مليون كوردي؟!!!. الاشوريين شعب يمتلك حضارة عريقة ويؤمن بالمسيح الرب الداعي الى محبة الاخرين ومنهم الشعب الكوردي. لا عداء للاشوريين مع الكورد, ينبغي ان تفهم هذا جيدا ويكون واضحا فكل ما يطلبه الاشوريين هي العدالة والمساواة وتحقيق امانيه وتطلعاته في العيش الكريم على ارض ابائه واجداده. انما الكورد هم من يعادوننا بالممارساة الغير الشرعية خرقا للدستور الذي اشتركتم في صياغته. فهل نسيت حملات بدرخان ضد شعبنا في اقليم هكاري وهل نسيت غدر سمكو شيكاني في قتل الشهيد مار شمعون؟. من يريد ازاحة من؟ ومن يمتلك اليوم السلطة والقدرة على ازاحة من؟. انت تدعي ادعاءا عبثيا كمقالاتك بالضبط. للاسف ان يتحول من كان ضحية بالامس الى جلاد. تدعي بانك من اشد المدافعين عن الاقليات فلماذا لم نقرأ لك شيئا عن الغزوات التي حصلت في زاخوا ونوهدرا؟ او عن التغيير الديموغرافي او عن الابراج الاربعة في عنكاوة رغم ان اهاليها يصرخون ليل نهار برفضها؟. اهكذ تراعون مشاعر الاخرين عندما تسمون احدى شوارع مدينة اربيل بأسم سمكو قاتل بطريركنا؟

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,704332.0.html

عصام المالح
 

   



"Everybody wants to go to heaven, but no body wants to die"
Peter Tosh

غير متصل sargon83

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 114
    • مشاهدة الملف الشخصي

غير متصل wesammomika

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1518
  • الجنس: ذكر
  • السريان الآراميون شعب وأُمة مُستقلة عن الكلدوآثور
    • مشاهدة الملف الشخصي
سيد كاكه ئي المحترم
تحية طيبة

مادمت ذكرت في مقالاتك اعلاه اسم الاشوريين فقط وانت تعلم بان مسيحيي العراق وكردستان العراق يتكونون من السريان والكلدان والاشوريين بالاضافة الى الارمن فاتركك لصاحب الشأن لانك اقحمت اسمهم في موضوعك اعلاه ،،،

وكذلك اتمنى ان لاتكون ذكرت حصرا الاسم الاشوري في المقالة اعلاه لغايات اخرى في نفس يعقوب ،،،
ونرجو من الجميع الانتباه الى هذه النقطة ،،،

وهذا للتوضيح ياسيد كاكه ئي ،،،
وتقبل تحياتي .

وهذا سيكون اخر ردي على مقالتك اعلاه .


وسام موميكا _ بغديدا السريانية

>لُغَتنا السريانية الآرامية هي هويتنا القومية .
>أُعاهد شعبي بِمواصلة النضال حتى إدراج إسم السريان الآراميون في دستور العراق .
(نصف المعرفة أكثر خطورة من الجهل)
ܐܪܡܝܐ

متصل قشو ابراهيم نيروا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3963
    • مشاهدة الملف الشخصي
             ܞ
ܗܵܕܟܵܐ ܐܵܢܵܐ ܟܹܕܡܵܐ ܕܐܵܚܘܢܥ . ܟܠܕܵܥܵܐ . ܐܣܘܪܥܵܥܵܐ . ܐܵܬܘܪܵܥܵܐ ܠܵܐ ܒܵܥܥܹܐܠܥ ܘܟܵܬܒ ܕܵܪܩܘܒܠܥ ܘܫܵܡܛܥ ܥܵܠܥ ܗܵܪ ܐܥܠܗ ܐܵܚܘܢܥ ܘܵܪܕܹܐ ܒܘܬ ܙܵܪܥܹܐܢ ܐܹܠܵܗܥ ܗܵܪ ܐܥܘܵܚ ܐܵܚܘܢܘܵܬܹܐ ܚܵܣܠܥ ܗܥܟ ܥܕܵܢܵܐ ܠܹܐ ܫܵܡܛܹܐ ܠܐܥܩܵܪܵܐ ܕܐܘܦ ܚܵܕܵ ܡܢ ܒܢܵܥ ܐܡܬܥ ܚܵܒܥܒܵܐ ܐܹܢ ܦܵܐܹܫ ܡܣܬܗܵܩ ܀ ܓܵܪܵܓ ܟܠܵܢ ܟܵܠܵܚ ܓܵܘ ܦܵܬܵܐ ܕܐܗܵܐ ܩܘܪܕܵܥܵܐ ܕܒܥܵܥܹܐܥܠܹܗ ܡܵܙܥܹܕ ܗܵܠܵܐ ܦܪܫܘܢܥܵܐ ܘܦܘܠܓܵܐ ܘܪܚܩܵܥܘܬܵܐ ܒܵܥܢܵܬܵܢ ܒܢܘܢܹܐ ܕܚܕܵܐ ܥܵܡܡܵܐ ܀ ܗܕܟܵܐ ܐܵܗܵܐ ܩܘܪܕܵܥܵܐ ܒܚܙܵܥܹܐܥܠܹܗ ܪܵܒܵܐ ܡܢ ܒܢܵܥ ܐܘܡܬܵܢ ܦܠܚܵܐ ܓܵܘ ܓܵܒܵܐ ܕܥܹܐ ܘܓܵܒܹܐ ܐܚܹܪܢܹܐ ܩܵܐ ܥܘܬܪܵܢܵܐ ܕܥܵܗܥ ܀ ܗܕܟܵܐ ܒܟܬܵܒܹܐܥܠܹܗ ܐܵܗܵܐ ܩܘܪܕܵܥܵܐ ܬܵܫܥܥܬܵܐ ܒܵܛܥܠܬܵܐ ܕܓܵܢܹܗܥ ܒܕܪܵܥܵܐ ܫܓܘܫܥܵܐ ܡܙܥܘܕܹܐ ܦܘܠܵܓܵܐ ܒܵܥܢܵܬܵܢ ܕܚܵܙܹܐ ܡܘܕܥ ܒܘܬ ܟܵܬܒܵܚ ܒܵܗܣ ܕܐܘܚܕܵܕܹܐ ܣܵܒܵܒ ܐܵܗܵܐ ܩܘܪܕܵܥܵܐ ܒܚܫܵܒܹܐܠܹܗܓܵܢܹܗܥ ܚܵܕ ܥܠܥܦܵܐ ܕܩܘܪܕܵܥܹܐ ܘܦܪܡܥܵܢܵܐ ܕܡܥܵܠܕܹܐ ܒܢܵܥ ܐܘܡܬܵܢ ܟܠ ܟܠܵܢܵܥܬܵܐ ܀ ܗܕܟܵܐ ܗܵܘ ܥܵܕܥܹܐ ܪܵܒܵܐ ܨܦܵܥܥ ܗܥܟ ܬܵܫܥܥܬܵܐ ܠܥܬܵܠܹܗ ܐܵܚܟܥ ܫܒܘܩ ܡܢ ܣܵܥܦܵܐ ܘܩܛܠܵܐ ܕܥܵܐܢ ܕܟܠ ܫܡܵܢܹܐ ܕܐܥܬܠܵܢ  ܀ ܗܕܟܵܐ ܘܵܠܥܬܹܐܥܠܵܗ ܥܹܠܵܢ ܐܵܚܢܵܢ ܟܠܵܢ ܕܦܵܥܫܵܚ ܚܵܕ ܓܘܫܡܵܐ ܘܟܵܠܵܚ ܓܵܘ ܦܵܬܵܐ ܕܟܠ ܕܗܵܘܹܐ ܕܐܥܟ ܕܐܵܗܵܐ ܩܘܪܕܵܥܵܐ ܀ ܚܘܒܥ ܘܐܥܩܪܥ ܩܵܐ ܟܠ ܡܚܒܵܢܵܐ ܕܚܕܵܥܘܬܵܐ ܕܐܘܡܬܵܢ ܀ ܗܕܟܵܐ ܐܹܢ ܚܵܕ ܡܢܵܢ ܢܹܦܠܹܐ ܟܠܵܢ ܒܘܬ ܢܵܦܠܵܚ ܐܢ ܒܩܛܹܵܠܐܠܵܗ ܚܕܵ ܡܢܵܢ ܒܩܛܹܵܠܹܐ ܠܹܗ ܟܠܵܢ ܐܘܦ ܚܵܕ ܒܚܵܥܠܵܐ ܕܢܘܟܪܵܥܵܐ ܠܹܐ ܡܵܛܹܐ ܠܗܥܟ ܢܥܫܐ ܐܵܡܥܢ܀           قشو إبراهيم نيروا اميكا؟  



غير متصل بنيامن آزز

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 30
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
د. مهدي كاكه يي....أعذرني يا مهدي كاكه يى.. أولا أتساءل ان كان حرف د. الذي يسبق إسمك.. هل هي للدلالة على شهادة الدكتوراه التي من الممكن إنك تحملها من إحدى  الجامعات، وفي هذ الحالة اود معرفة الإختصاص التي تحمله.. ولكي أساعدك وأسهل الأمر عليك نقول إنها في مجال: الأنثروبولوجيا (دراسة للإنسانية).....وإذا كان الأمر كذلك تكون قد سهلت علينا مسألة الرد على مقالتك التي هي بعيدة كل البعد عن مفهوم الإنسان والإنسانية ... لأن الذي يحصل على شهادة الدكتوراه في مجال هكذا... يجب ان يتصف بالصفات الإنسانية المتحّضرة، التي تتقبل الإنسان وتحترمه كما هو...وإذا كنت مطلعا على المواثيق الدولية لحقوق الإنسان... رّكزُ... كلمة الإنسان حينئذ ستفهم مذا أقصد بذلك، وإذا لم تكن مطلعا عليه ...فهنا تكمن الطامة الكبرى، لأن شعبنا الآشوري بات يبتلي بين الحين والآخر بنظريات شوڤينينة، حاقدة رخيصة، حيث بدأنا نحن أبناء هذا الشعب العريق نتيه بين نظريات كهذه...وعلى سبيل المثال نذكر نظرية أحمد سوسة الذي باع شرفه لحزب البعث الصدامي في محاولته لتعريب شعبنا الآشوري.... فأيا منكم سنصدق..محاولة العرب والبعث لتعريب شعبنا الآشوري... أم محاولة الكرد والحكومة الكردية لتكريدنا...وفي كلتا الحالتيين سيكون مصيرهما سلّة المهملات
والان وقبل ان أكمل ردي على مقالتك..أحب ان أؤكد لك على مسألتين هامتين وهما
ــــــ نحن الآشوريين شعب أصيل ذات تأريخ وحضارة وأرض متواصلة منذ أيام أجدادنا العظامي في نينوى وبابل. هذا الشعب الذي بحضارته المتمدنة المتقدمة أعطى للبشرية زخما هائلا من العلم والمعرفة، والتي لا تزال تبهر العالم. وكل شبر من تراب العراق وما حواليه من الأراض الواسعة تحمل الطمغة الآشورية، وكل حجر من أحجاره مكتوبة عليه من صنع آشور وملوكها الآشوريين.
في الوقت الذي ولحد الآن لم نجد أو نسمع عن أبسط الجزيئات التي تحمل الإسم الكردي
هذا الشعب واصل عطائه الحضاري والإنساني من خلال حملتها التبشيرية للإيمان المسيحي الذي يحمل في طياته كل المفاهيم الإنسانية الأصيلة، هذا الإيمان الإنساني المبني على إحترام الإنسان للإنسان والعيش معا في سلام وآمان، والذي إنتشر الى حدود بلاد الهند والصين
الآن أعود لاقول للكاكائى ، هل قرأت في يوم من الأيام البنود الواردة في قرارات الأمم المتحدة الخاصة بحقوق الإنسان؟ إذا كان الجواب بنعم، وهنا الطامة الكبرى...فذلك يعني قيامك أنت والحكومة الكردية في أربيل، تعملون ضد القوانين الدولية والعالمية التي تؤكد على ما يلي
المادة 15
1.
 كل شخص لديه الحق في التمتع بقوميته وحمايتها
2.
لا يجوز حرمان أحد، تعسفا من قوميته ولا من حقه في تغيير قوميته
لهذا أنصحك أنت و حكومتكم الكردية الألتزام بالقوانين الدولية، خصوصا وأنتم تعملون من أجل الإستقلال والإنضمام للأمم المتحدة قريبا... لكن حذار على حساب الأرض الآشورية، فذلك يعتبر الخط الأحمر، الذي يعتبر مقدسا لدى شعبنا الآشوري ، ولا يجوز خرقه من قبل أي شخص كان، حتى الإنسان الآشوري
 هنا أود ذكر الإقتباس التالي من أحد ردودك على التعقيبات الواردة على مقالتك
هنا أود أن أذكر بأن مجموعة صغيرة من القومويين الآشوريين المتطرفين ينتهجون سبيلاً خاطئاً يؤدي الى الإضرار بالآشوريين، و ذلك بإتخاذ موقف عدائي للشعب الكوردي و هذا الموقف لا يخدم الآشوريين أبداً. من جهة أخرى فأن الأحزاب الكلدانية و الأرمنية و الآشورية تعرف مصلحة الكلدانيين و الأرمن و الآشوريين و ذلك بإتباعهم سياسة واقعية للعيش بسلام و ود و وئام مع الشعب الكوردي في كوردستان مع إعتراف الكورد الكامل بكافة حقوقهم  القومية و السياسية و الثقافية. القومويون الآشوريون المتطرفون الطوبائيون يريدون إزاحة أكثر من 6 ملايين كوردي من جنوب كوردستان، أي إفراغ جنوب كوردستان من سكانه و إحلال حوالي مائة ألف آشوري محلهم، و هذا العدد هو العدد التقديري لنفوس الآشوريين في العراق، و ليس فقط في كوردستان. أتساءل هنا فيما لو أن هذه الفكرة عملية و واقعية أو أنها فكرة خيالية إنتحارية!!....أنتهى الإقتباس
والله أمركم عجيب يا كاكايئ.. أنت تتهم الآشوري الذي يدافع عن حقه الإنساني الذي تشرعه القوانين والمواثيق الدولية كما وردت أعلاه وأذكرها لك للإفادة
1
كل شخص لديه الحق في التمتع بقوميته وحمايتها
2
 لا يجوز حرمان أحد، تعسفا من قوميته ولا من حقه في تغيير قوميته
 
 تصفهم بأنهم  مجموعة صغيرة من المتطرفين ينتهجون سبيلاً خاطئاً يؤدي الى الإضرار بالآشوريين،  ذلك بإتخاذ موقف عدائي للشعب الكوردي و هذا الموقف لا يخدم الآشوريين أبداً
لكن أنت وحكومتك الكردية، في الوقت الذي تقومون بخرق القوانين الدولية و تجبرون شعبنا على تكريده، فأنتم لستم متطرفون ولا في موقف عدائي من شعبنا الآشوري ....حاشاكم أنتم الأكراد.. كيف يجوز لنا نحن الآشوريين ان ندعي بذلك، يا له من هراء مضحك
وبعد هذا كله تأتي بتخرفات وتدعي بأن القومويون الآشوريون المتطرفون الطوبائيون يريدون إزاحة أكثر من 6 ملايين كوردي من جنوب كوردستان، أي إفراغ جنوب كوردستان من سكانه و إحلال حوالي مائة ألف آشوري محلهم، و هذا العدد هو العدد التقديري لنفوس الآشوريين في العراق، و ليس فقط في كوردستان. أتساءل هنا فيما لو أن هذه الفكرة عملية و واقعية أو أنها فكرة خيالية إنتحارية
... ما هذا الإدعاء الكاذب يا كاكائى .... يا له من إفتراء كاذب... وأتحداك لو تتمكن من إيراد إثبات ولو واحد على إدعاءك... وليكون بعلمك.. نحن لا وما علينا بكرد...ستانكم..مبروكة لكم هذه
ونطالبك بأن تتركوننا نحن الآشوريين لنقيم إقليمنا في أرضنا آشور في شمال العراق... أم تريدون أكل الكعكة كلها.. وتقذف لنا بفتاتها لنا، عطفا بنا
هناك فقط فائدة واحدة من مقالتك الشوڤينينة، ألا وهو إعترافك الضمني بأن شعبنا هو أصيل في المنطقة، وهو الأمر الذي يكذب إدعآت رفاقك من الكتاب الأكراد باننا دخلاء على المنطقة، وتشكر عليه
وعلى ضوء ذلك.. سنذكرك بلائحة القوانين الخاصة بحقوق الشعوب الأصيلة والتي تؤكد حقوقهم في التمتع بحق تقرير مصيرها بنفسها، وليس كما أنت تهددنا في مقالتك قائلا : أقبلوا برحمتنا الكردية تجاهكم وإلا... وإلا ماذا يا كاكائى ... هل ستقترفون جريمة بشرية جسدية أخرى بحقنا كما عملها أجدادكم... من أمثال بدرخان، سمكو الشيكاكي..وغيرهم في 1843، 1915 ومذبحة سميل في 1933
بالمناسبة فأنتم لا تحتاجون لأن تكون مذبحتكم القادمة ضد شعبنا جسديا... لأن خطتكم في تفريغ المناطق الآشورية (عملية التغيير الديمغرافي)، وتسميتنا بالمسيحيين فقط، وملاحقة أبناء شعبنا في كل القرى والديار الآشورية وإجبارهم على الهجرة، هذه كلها نعتبرها مذبحة بشرية جديدة ضد شعبنا الآشوري، ولكن بشكل حضاري
أخيرا أقول يا كاكاى...
 نحن الآشوريين لسنا في عداء معكم، بل بالعكس.. أنتم في عداء دائم معنا..نحن نتوق للعيش أحرارا في أرضنا الآشورية، نتخذ قراراتنا ونحكم أنفسنا بنفسنا.. بدون ان نكون عبيد في رحمة الآخريين، وشكرا
 بقلم بنيامين عزيز


غير متصل Emad Yalda

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 118
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
سيد كاكةيي المحترم
انتظرت كي ارى جملة مفيدة في كتاباتك او بالاحرى مصدر موثوق، اكتشاف تاريخي، دلالة ملموسة و..و.. ولكني لم ارى سوى اجتهاد شخصي شوفيني من إنسان عماه التعصب. اخي العزيز ان من يريد تزوير عملة عليه ان يأتي بماكنة تنسخ له ورق مزور يشبه الورق الأصلي اي العملة الأصلية لكي يخدع الناس ويوهمهم بان صناعته أصلية. اما انت ازدت الطين بلة. حاولت تزوير الواقع ولكنك تناسيت اعظم شيء الا وهو الدليل الملموس. فان اعتبرت أنكم  ( اعذرني ان لم اذكر اسم، لأنك وبصراحة دوختنا فلم تبخل باسم ولم تنسب أصلك اليه) ان اعتبرت أنكم من الأقوام القديممممممممممة جداً ولكم تاريخ وتراث وأرض وحضارة، هلا دليتنا على حرف واحد او اسم او اي شئ مما تعتز به وتعتبره أصولكم وجذوركم في التنقيبات الآثارية  او المخطوطات او الاكتشافات او اي شيء ملموووووووس. طبعا لا يوجد. فان أتيت بمصدر من علي يدافع عن اخوه طلي هذا لا نشتريه بفلس ولا نعتبره سوى صوت ريح عاتي يتلاشى كما تلاشت العواصف الهدامة التي سبقته. كلما حفرتم او تنقبتم ستصطدمون بآثار أهل الدار الأصليين  ( الآشوريون). قد تحلم بأنك كنت بستاني او عبد في قصر من قصور الامبراطورية الآشورية ولكن لن ولا تستطيع حجب شمس الآشورية بالغربال الكردية لان وببساطة لا يوجد تاريخيا قوم اسمه كورد. وانت اثبت ذلك بخرابيط تسميها بحث علمي. حيث تؤكد بان الكورد هم من أصول الأقوام القديمة مثل التتر والقرج  والتنتنوش وألغقوف ..الخ من أقوام لم نسمع بها الا في كتاباتك الرائدة.
اخي العزيز انك والله تشبه اللقيط الذي يبحث عن والديه فكل من له شبه في لونه او هيكله يفكر في نفسه متسائلا هل يمكن أن يكون والدي او والدتي. فمشكلتكم  يا اخي العزيز هي أنكم لا تعرفون أصولكم فكلما قرأتم او سمعتم عن اسم تاريخي تقولون هل يمكن ان نكون منهم؟؟؟؟ سؤال محير وسيبقى الى ان تعرفوا أصولكم بأنكم من مخلفات التتر والمغول الذين لم يطيعوا أوامر الأسياد فتم طردهم وأستقبلهم الآشوريون رحمة وشفقة بهم وها هم اليوم يحاربون من أعطى لهم المأوى .
طلبي من حضرتكم ان تثبتوا كتاباتكم بمصادر او اكتشافات تاريخية وليس كتابات مزاجية.
براى بةريز .. كيان لةبةريش ئةزانيت كة نوسينةكانت هةموى ساختةو فيلةبازية. جا خوت ماندو مةكة ، جونكة ( كو) لة زير سةهول  ون نأبى.
 مع تحيات الآشوري عماد