كيف تمت كثـلـكة آشوريي أورميا ؟؟؟؟


المحرر موضوع: كيف تمت كثـلـكة آشوريي أورميا ؟؟؟؟  (زيارة 10176 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Ashur Giwargis

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 867
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني



بسبب الفواجع التي تعرضت لها الأمة الآشورية في خلال الحرب العالمية الأولى، وبما أن أغلب الآشوريين كانوا من أبناء الكنيسة الشرقية الآشورية الرافضة لسياسة الصَّهر الثقافي الغربي مما دفع الإرساليات الغربية بتسميتهم بـ"العشائر العنيدة"، فقد تمّ استغلال أوضاعهم السيئة بعد المجازر الكردو-تركية حيث تكالبت عليهم إرساليات التجسس (التبشير) الكاثوليكية وغيرها في سبيل كسبهم لجانبها وفعلا تكثلك (تكلدَن) الكثيرون منهم من أجل الحفاظ على حياتهم إقتصاديا وأمنيا، هذا فيما كانت إرساليات التجسس الفاتيكاني التي تتحمــّـل مسؤولية مجازر المسيحيين من مصر إلى أقاصي آسيا، تقف وفقة المتفرّج على كافة الإبادات بحق مسيحيي المشرق ومن الملاحظ أنها لم تعمل على هداية أي مسلم أو غيره إلى المسيحية بل ركــّــزت عملها على محاربة الكنائس المسيحية الأصيلة مثل كنيسة الأقباط، السريان، و كنيسة المشرق في سبيل توسيع نفوذ فرنسا الكاثوليكية، وقابلها بذلك نفس الأسلوب البريطاني (ضمن الصراع الأنكليكاني – الكاثوليكي أو الفرنسي البريطاني) للسيطرة على الكنائس الشرقية وبالتالي على مناطقها بحجة "حمايتها".

وأدناه يجد القارئ نصّ رسالة موجهة من أحد كرادلة الكثلكة الفاتيكانية إلى جاسوسه في مدينة أورميا الآشورية (غرب إيران) عام 1930، يعلن فيها عن تأمينه لمبلغ من المال من باباه لإغراء الآشوريين الشرقيين المحتاجين بهدف كثلكتهم، وهذا نص الرسالة :

 روما، 22/أيلول/1930
رقم : 150

تجمّع الكنائس الشرقية

يسرني أن أرسل لكم الشيكات من مصرف روما بقيمة عشرة آلاف فرنك، كمنحة من قداسة البابا متكرما لإتاحة العمل على تحويل النساطرة من بلاد فارس.

يرجى إرسالها إلى السلطات المختصة.
وتقبلوا فائق احترامي.

الأب رايس، الوصي على الوفد الرسولي – طهران

صورة عن الرسالة بالإيطالية :





غير متصل wesammomika

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1518
  • الجنس: ذكر
  • السريان الآراميون شعب وأُمة مُستقلة عن الكلدوآثور
    • مشاهدة الملف الشخصي
من يقول ان هذه الوثيقة صحيحة وغير مزورة ؟!!
ونحن الان في زمن الشبكة العنكبوتية وعصر التطور الهائل في كل مناحي الحياة ،،،فكل شيء جائز في هذه الوثيقة ولانستبعد التزوير من قبلكم ياسيد اشور كيواركيس فهذا اصبح شغلكم الشاغر ،فالذي يحرف ويتلاعب بالتاريخ فلانستبعد منه التلاعب و التزوير في هذه الوثيقة .




وسام موميكا _ بغديدا السريانية

>لُغَتنا السريانية الآرامية هي هويتنا القومية .
>أُعاهد شعبي بِمواصلة النضال حتى إدراج إسم السريان الآراميون في دستور العراق .
(نصف المعرفة أكثر خطورة من الجهل)
ܐܪܡܝܐ

غير متصل أبو كشتو

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 50
    • مشاهدة الملف الشخصي
كنا نتمنى أن يكونوا جميع الكلدان كما كلدان أورميه ، يعرفون حدود الكنيسة أمام إندفاعهم نحو قوميتهم التي يفتخرون ويتمسكون بها أكثر من الكثير من الفصائل و الطوائف الأخرى من الآشوريين


غير متصل Eddie Beth Benyamin

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1438
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الى من يهمه الامر
نشكر السيد اشور كيوركيس لنشره هذه الوثيقة المهمة  ..

لحد الان لقب " فرنكايا او برنكايا " يطلق للمسيحيين في ايران للذين تركوا كنيسة المشرق وتبعوا الكنيسة الكاثوليكية من اجل حفنة من " الفرانكات " . اورميا كانت ساحة الصراع بين الكنيسة الكاثوليكية والكنيسة البرتستانتية . الكنيسة البرتستانتية اطلقت اسم اورميا في اوائل القرن العشرين" اورميا البروتستانتية او اورمي برزبتريتا " والكنيسة الاثوليكية "اورميا الكاثوليكية " .

مع احتراماتي للجميع
ادي بيث بنيامين


غير متصل Ashur Giwargis

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 867
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ أيدي، تحية طيبة

ليس هناك آشوريا باع نفسه، بل تم إجبار البعض على اعتناق الكثلكة من أجل حمايتهم بالمقابل ولو أردنا إجراء جردة حسابية :  لو لم يعتنق "بعض الآشوريين" الكثلكة لما كانوا موجودين اليوم كون إرساليات التجسس لم تؤمـّـن الحماية إلا لأتباعها، ولكن الهدف من رسالتي هو توعية "المثقفين" بين أخواننا الكاثوليك حول مدى الظلم والغدر الذي تعرّضوا له في سبيل التكثلك ... على أمل أن يقفوا موقفاً جريئاً وذلك بالعودة إلى جذورهم الكنسية.

آشور كيواركيس - بيروت


غير متصل أبو كشتو

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 50
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ إيشّارا
المعنى نفسه في كلامي و كلامك ، الآشوريين الكاثوليك في أورميا متمسكين بقوميتهم الآشورية كأمثالهم من أبناء كنيسة المشرق الآشورية في أورميه و هم ذو نزعة قومية أكثر من الكثير من الآشوريين الأخرين


غير متصل عبدالاحـد قلو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1595
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

ان السيد اشور يناقض نفسه بقوله
لو لم يعتنق "بعض الآشوريين" الكثلكة لما كانوا موجودين اليوم كون إرساليات التجسس لم تؤمـّـن الحماية إلا لأتباعها، ولكن الهدف من رسالتي هو توعية "المثقفين" بين أخواننا الكاثوليك حول مدى الظلم والغدر الذي تعرّضوا له في سبيل التكثلك .
من هنا حمتهم الكثلكة ومن الجانب الاخر تعرضوا للظلم والغدر في سبيل الكثلكة..!!
ولكن الحقيقة التاريخية تؤكد بأنه لم يكتب شيئا عن وجود الاشورية ومنذ بداية الكنيسة المشرقية ماعدا  النسطورية  والكاثوليك الكلدان الى ما بعد الألتقاء مع الانكليز ولغاية ما ذكرت الاشورية، تحياتي للجميع


غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2406
    • مشاهدة الملف الشخصي



بسبب الفواجع التي تعرضت لها الأمة الآشورية في خلال الحرب العالمية الأولى، وبما أن أغلب الآشوريين كانوا من أبناء الكنيسة الشرقية الآشورية الرافضة لسياسة الصَّهر الثقافي الغربي مما دفع الإرساليات الغربية بتسميتهم بـ"العشائر العنيدة"، فقد تمّ استغلال أوضاعهم السيئة بعد المجازر الكردو-تركية حيث تكالبت عليهم إرساليات التجسس (التبشير) الكاثوليكية وغيرها في سبيل كسبهم لجانبها وفعلا تكثلك (تكلدَن) الكثيرون منهم من أجل الحفاظ على حياتهم إقتصاديا وأمنيا،

آشور كيواركيس - بيروت



والدليل على تقديم المعونات الاقتصادية تقدمه في الصورة المرفقة.

طيب, ماذا لو لم يكن هذا قد حدث؟؟


الأخ أيدي، تحية طيبة

 لو لم يعتنق "بعض الآشوريين" الكثلكة لما كانوا موجودين اليوم كون إرساليات التجسس لم تؤمـّـن الحماية إلا لأتباعها،

آشور كيواركيس - بيروت



لا اعتقد انك كنت تريد ان يبقى هؤلاء بدون وجود اليوم لان الارساليات قامت بتوفير الحماية لهم.



غير متصل afif hana

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 42
    • مشاهدة الملف الشخصي
حتى لو غابت عن السماء زرقتها فلا تغلقن النافذة امام شعاع الامل"

                                                          البطريرك لويس ساكو

غير متصل Eddie Beth Benyamin

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1438
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
حضرة الاستاذ اشور كيوركيس المحترم

بالتاءكيد مساعدة مالية من الكنيسة الكاثوليكية من روما للمحتاجين من ابناء كنيسة المشرق في اورميا لغرض كثلكتهم افضل من الناحية الانسانية من كثلكة ابناء الكنيسة الكلدانية لابناء كنيسة المشرق في شمال العراق . كما نقول بلغتا العامية للذين قدموا المساعدات المالية ( والله انتم خوش اوادم ) ..

في الرابط ادناه محاولة ابناء الكنيسة الكلدانية كثلكة ابناء كنيسة المشرق بطريقة قاسية بعكس ابناء الكنيسة الكاثوليكية من روما..

المؤرخ والباحث الانكليزي هنري لايارد Henrey Layard  الذي قدم من انكلترة عام  1846 كتب التقرير بالانكليزية كشاهد عيان سنتين بعد مجازر بدرخان بك ، نورالله بك ، وزينل بك البشعة ضد الاشوريين في منطقة هكاري جنوب شرق تركيا . الاستاذ ميخائيل عبدالله (احد ابناء الكنيسة الكلدانية ) ترجم تقريره حرفيا للغة العربية .. لنترك الحكم للقراء الافاضل ..

مع احتراماتي للجميع
ادي بيث بنيامين

Note: To enlarge the image below please use left key on mouse, thank you


غير متصل عبدالاحـد قلو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1595
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخوة الاعزاء
للعودة تاريخا لمعرفة الذين اقتبلوا المسيحية في بداية تكوينها في بلاد ما بين النهرين ، فأن موقع ويكيبيديا الذي اشار اليه الاخ عفيف حنا، نقتبس منه ما يلي:

ثم تبع هؤلاء المؤمنين الاوائل جموع من مختلف المناطق والخلفيات. وفي كل الاحوال لم يضف الاهتداء الى المسيحية عنصراً مدنياً جديداً على عناصر الهوية المشتركة مع بقية سكان البلاد. انما تميزت جماعة المؤمنين عن بقية اهل البلاد بالانتماء الى البنية الكنسية التي شكلها الدين الجديد والارتباطات الاجتماعية والثقافية التي تبعتها. اي ان معتنقي المسيحية من اهل البلاد مكثوا على هويتهم المدنية التي تسلسلت اليهم من آبائهم سكان بلاد النهرين القدامى. وهوذا وصف لمشهد المؤمنين، يحصدهم سيف الاضطهاد الشابوري (340-379) على مسمع ومرأى من جمهور الشعب القائم حولهم، كما جاء في ترنيمة طقسية معاصرة للاحداث: " ان ملك العُلى مع جنده، كان في عون جمع المؤمنين. فقد صدر الامر : ان يقتل الشهداء الابرار بحد السيف. بُهت الكلدان وهم وقوف، ورفعوا الاصبع، قائلين : عظيمٌ إله المؤمنين، فهو يخلصهم وإن هو لا يُرى " (من ترانيم الشهداء المخصصة لرمش الجمعة). فانظر كيف ان المؤلف يسمّي الشعب القائم يومذاك كلداناً يرفعون اصبعهم علامة التشَهُّد ببطولة الشهداء.

وهؤلاء هم امتداد للكلدان اصحاب الحضارة والتاريخ الوطني والذين بعدها بشروا بالمسيحية في مناطق كثيرة ومنها مناطق سهل نينوى والقرى المسيحية الموجودة في شمال العراق، ولكن لم ترحم ايديولوجية الفرس وبعدها الاسلام لسكان الجنوب والوسط والشمال ايضا بقتل كل من لم يستسلم.
هكذا المتبقين منهم ألتجؤا الى المناطق الجبلية للأحتماء والمحافظة على ديانتهم وقوميتهم الكلدانية العريقة.
 ولمزيد من المعلومات عن الكلدان ، فالأستعانة بموقع ويكيبيديا اعلاه مع شكرنا للأخ عفيف حنا ثانية.
مع الاسف هنالك من يحاول تضليل الحقائق واحتواء الاخرين بأسلوب فاشية عقيمة يظنون الحقيقة عندهم وهم مخطئون ونطلب من رب العالمين ان يسامحهم لأنهم  لا يعلمون ما يفعلون، وشكرا



متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2856
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
هذي القصة تضاف لقصص الخيال الأثوري وخرافات إله آشور



مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية

غير متصل انطوان الصنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4210
    • مشاهدة الملف الشخصي
شكرا للمفكر القومي الاشوري المبدع رابي اشور كيوركيس المحترم الامين العام لحركة اشور الوطنية في لبنان على مساهمته الفعالة والمتميزة في نشر وكشف بعض الحقائق والوقائع التاريخية والموضوعية بالادلة والاثباتات عن تاريخ امتنا فكما هو معلوم انه بعد الاتفاقية الموقعة بين الدولة العثمانية ودولة فرنسا عام 1535 خولت فرنسا الكاثوليكية بموجبها صلاحية إرسال بعثاتها التبشيرية إلى أراضي الدولة العثمانية والتبشير بين اتباع كنيسة المشرق المنتشرة في مناطق استراتيجية هامة بالنسبة للحلفاء لتمتع أبناؤها ببسالة وفروسية في القتال ولم تشير الاتفاقية الى التبشير المسيحي الكاثوليكي بين صفوف ابناء الديانات الاخرى ...

على هذا الاساس ومنذ البداية كان هدف ارتماء بعض العوائل الاشورية من عشائر منطقة هكاري في تركيا حاليا واعالي بلاد ما بين النهرين العراق سابقا في احضان المذهب الكاثوليكي ومنذ العام 1903 بهدف الانتقام من عائلة الشهيد الخالد الاسطورة البطريرك القديس مار مار بنيامين شمعون ونذكر منهم بشكل خاص عائلة نمرود بك بسبب الخلاف العائلي ضمن الأسرة البطريركية في قودشانس على الكرسي البطريركي وهكذا ولأوّل مرة استغلت الجانب الفرنسي هذا الخلاف بين العشائر الاشورية التي كان من الصعب اختراقها كما وصفتها الإرساليات التبشيرية حيث توجه في 28/آب/1902 نائب القنصل الفرنسي في ولاية وان وهو دومينيكاني يُعرَف بلقب Le Père De France أي "الأب الفرنسي" إلى البطريرك مار روئيل شمعون الذي رفض التعامل معه فتوجّه إلى إقليم غاور حيث كان بانتظاره أويشالم شقيق نمرود بك !! الذي أخذه إلى مقره في خنانيس وتم الإتفاق على حماية "كلدان المستقبل" حيث أبرق الأب الفرنسي إلى قنصل بلاده في مدينة وان التركية طالباً منه حماية أتباع نمرود من الأكراد ومدّهم بالدعم المادي ...

لهذا نستنتج بأن المنافسة الأوروبية / الأوروبية قد انعكست إلى منافسة آشورية / آشورية بدأت بمشروع "الإتجاه الآخر" وبكمين فرنسي على الطريقة الإنكليزية مُستغلة الإنشقاق داخل البيت الآشوري وكان الطرفُ الآشوري الخاسرَ الوحيد فيما ربح الفرنسيون والإنكليز والعرب والأتراك ولا يزال الشعب الآشوري حتى اليوم مهمّشاً ومضطهداً في أرض الاباء والاجداد رغم كل الصعوبات والتحديات وهنا لا بد من الاشارة انه بعد أن تقرر تنصيب مار بنيامين شمعون بطريركاً لكنيسة المشرق حسب الأصول المتـّبعة في قانون كنيسة المشرق (مار بنيامين هو إبن أخ البطريرك مار روئيل الذي توفيَ في 29/آذار/1903)، وبالتحديد في 04/شباط/1903 توجه السيد نمرود وإبن عمه يوخنا ويوسف إبن يوخنا إلى الموصل وتفاوضوا مع بطريرك الكلدان حول انضمامهم إلى الكثلكة فرحّب بطريرك الكلدان بذلك وانضمّ نمرود وأتباعه وبينهم مار إيشوعياب أسقف منطقة دوري ...


                                                                                                        انطوان الصنا


متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1812
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أظن ان الأخوة المتعصبين من اتباع كنيسة المشرق الآشورية يفضلون تحول النساطرة الى دين آخر بدل الكاثوليكية  أو بمعنى آخر أي دين او مذهب غير الكنيسة الكلدانية وهذا امر مؤسف خاصة وان الجميع مسيحيون.
 هنري لايارد الذي اصبح بقدرة قادر باحثا ومؤرخا هو ذلك اللص الحقير الذي اشترى الذمم وسرق آثار نينيوى ونمرود غيرها بتكليف من المتحف البريطاني وشحنها على الأكلاك عبر نهر دجلة الى البصرة ومنها الى انكلترا.
كان في قرية مار ياقو دير كبير للآباء الدومينيكيين وفيه مدرسة داخلية مجانية معظم طلابها من من ابناء العشائر الاثورية من مناطق اشيثا وتياري وما جاورهما ولكوني من ابناء قرية مار ياقو أصلا فلم اسمع بأنهم اجبروا احد اولائك الطلاب على اعتناق الكثلكة وهناك عدد كبير منهم كتب عن فترة دراسته وحبذا لو اتحفنا الأخ آشور كيوركيس بما يؤيد طروحاته نقلا عن المتبقي من اولائك الطلاب او عن ابنائهم وربما احفادم.
لو انطلق الجميع من مبدأ كون الآشوري والكلداني والسرياني يتبعون ربا واحدا ويتلون نفس قانون الأيمان في كنائسهم لكان وضعنا افضل بكثير مما نحن عليه والتعصب غير المبرر لا يمكن أن يحل مشاكلنا.




غير متصل Eddie Beth Benyamin

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1438
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاستاذ عبدالاحد سليمان بولص المحترم  California, USA

الله يخليك عبد الاحد ..هل الكاثوليكية دين ؟؟ على كل

اقتباس
(( هنري لايارد الذي اصبح بقدرة قادر باحثا ومؤرخا هو ذلك اللص الحقير الذي اشترى الذمم وسرق آثار نينيوى ونمرود غيرها بتكليف من المتحف البريطاني وشحنها على الأكلاك عبر نهر دجلة الى البصرة ومنها الى انكلتر)).

نحن الاشوريون قبل عام 2003 كنا دائما نلوم الانكليز والباحث والمؤرخ هنري لايرد Henrey Layard  لانهم ((سرقوا )) اثار الاشوريين القدامى ولكن بعد ان شاهدنا على الفضائيات العالمية بعد عام 2003 كيف دخل اللصوص الهمجية في متحف بغداد والموصل وسرقوا كل الاثار وما كان مخزونا في المتاحف  . بعد ذلك سكتنا وشكرنا الانكليز والالمان والفرنسيين الذين حفظوا اثار اجدادنا الاشوريين القدامى في متاحفهم .. 

عزيزي عبد الاحد , من هم السراق الحقيقيين في هذه الحالة ؟؟ يجب عليك ان تشكر الفرنسيين الذين عثروا على مسلة الملك البابلي الشهير حمو رابي عام 1902 والتي سرقها المدائيين من بابل وحفظوها في بلدة سوسا في ايران القريبة من الحدود العراقية الشرقية لقرون عديدة  . كم اتمنى ان تزور متحف اللوفر في باريس وتلقط صوة تذكارية للمسلة وتشكر الفرنسيين عوضا عني ..

مع احتراماتي وشكرا
ادي بيث بنيامين


غير متصل bet nahrenaya

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 370
    • مشاهدة الملف الشخصي


نعم يا اخي العزيز ايدي، فكل شئ ممكن عندما يغطي الغبار اغلفة المبادئ.

من مصلحته قيام دولة آشور؟ أو إستحداث إقليم آشوري؟ أو حكم ذاتي آشوري؟ أو منطقه محميه آشوريه؟ أو إداره محليه آشوريه؟ أو على الأقل الإعتراف بوجوده القومي الأشوري على ارضه التاريخيه كأضعف الإيمان؟

سؤال طويل ولكن إجابته قصيره جداٌ وهي: لاأحد.!

ولكن، لماذا؟

 سؤال قصير هذه المرّه ولكن جوابه يطول ويتفرع الى بدايات إسئلة كثيرة أخرى، نهاياتها تفتح بدايات أسئلة أخرى وأخرى....

إن أكثر مايزعج المستفيدين ويبدد أحلامهم ويؤرق منامهم هو ظهور الوريث الشرعي على حين غرة بعد غيبة، حاملا بيده وثيقته الثبوتيه الممهوره ببصمة مورّثِه، تخيل يا عزيزي القارئ ماذا ستكون ردة فعل أولئك الذين إستولوا على التركه؟ وكيف ستكون حالة الذين إغتصبوا الأرض والبيت والتاريخ؟ والاخرين الذين سرقوا، والذين كانوا لهم عونا ليسرقوا كل ما سرقوا؟  حتما سيتهمون الوريث بالجنون (وهو ما يحصل) والتزوير (وهو ما نراه) ويشككون في أصله (وهو ما نسمعه كل يوم) ويهينوه ويتهمونه بالكفر والكذب والتجديف والتخريف وبكل ما من شأنه أن يؤذيه، لابل الذين كانو اعداء بعضهم يتصادقون ويتفننون في تلفيق التهم والحجج وما شابه، ويتحالفون في النهايه لقتله، ليصبحو الورثه، بل و يتبجحون ويقولون بان أبناء المالك الحقيقي قد قتلوا جميعهم ولم ينجو أحدا منهم. لمَ لا؟ والتركه هائلة ولاتُحصى، فكيف يظهر هذا قادما من وراء التخوم مطالبا بحقه الموهوم؟ غافلين عن حقيقة إنه إن لم يكن هذا حقه فهو بالتأكيد ليس حقهم ايضا.!!
 
تأملات:
لماذ شاءت الاقدار أن توثق وتحفظ وتنقل لنا بعنايه أخبار و مآثرالاشوريون، ولم تكن كذلك لمن قبلهم وبعدهم بهذا القدر والشكل من السخاء؟ لابل حتى أخبار من قبلهم وفي عصرهم، أصدقاءً حلفاءً كانوا أو أعداء مخربين، جاءت منهم ونقلت عنهم؟
لماذا منحت لأرباب وسلاطين ذالك القوم ملكة التوثيق وعشق التدوين؟ وعن كل شيئ من بطولاتهم حتى خيباتهم؟
لماذا حوفظ على بقيه من هذا الشعب وخبئ في ثنايا وثغرات مخفيه من التاريخ، ولم يظهر ألا عندما نضج البشر وأصبح راشداٌ،
لماذا تزامن ظهوره الجديد بدقه مع إنكشاف كنوز أجداده؟ لايمر يوما إلا وخبر جديد يظهر كان مطمورا دهورا وكاد أن يقلب التأريخ كله؟ والقادم أعظم؟  

بالتأكيد لاتنطبق هنا جذور المصادفه، فهنالك أسباب تعقل عن كل تلك.

وشكرا وتحيه.
 
 

    



غير متصل جورج ايشو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 394
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أظن ان الأخوة المتعصبين من اتباع كنيسة المشرق الآشورية يفضلون تحول النساطرة الى دين آخر بدل الكاثوليكية  أو بمعنى آخر أي دين او مذهب غير الكنيسة الكلدانية وهذا امر مؤسف خاصة وان الجميع مسيحيون.
 هنري لايارد الذي اصبح بقدرة قادر باحثا ومؤرخا هو ذلك اللص الحقير الذي اشترى الذمم وسرق آثار نينيوى ونمرود غيرها بتكليف من المتحف البريطاني وشحنها على الأكلاك عبر نهر دجلة الى البصرة ومنها الى انكلترا.
كان في قرية مار ياقو دير كبير للآباء الدومينيكيين وفيه مدرسة داخلية مجانية معظم طلابها من من ابناء العشائر الاثورية من مناطق اشيثا وتياري وما جاورهما ولكوني من ابناء قرية مار ياقو أصلا فلم اسمع بأنهم اجبروا احد اولائك الطلاب على اعتناق الكثلكة وهناك عدد كبير منهم كتب عن فترة دراسته وحبذا لو اتحفنا الأخ آشور كيوركيس بما يؤيد طروحاته نقلا عن المتبقي من اولائك الطلاب او عن ابنائهم وربما احفادم.
لو انطلق الجميع من مبدأ كون الآشوري والكلداني والسرياني يتبعون ربا واحدا ويتلون نفس قانون الأيمان في كنائسهم لكان وضعنا افضل بكثير مما نحن عليه والتعصب غير المبرر لا يمكن أن يحل مشاكلنا.



اي ربٌ هذا يجعلك تسيء الى الاموات بهذه الكلمات..؟ عجبي على التعليم المسيحي.. 


غير متصل soraita

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 732
    • مشاهدة الملف الشخصي
الي القراء الاعزاء
سؤالنا اول بطريك من العائله الشمعونيه وهو ايشو عياب رسم من قبل المرسلين الدومنيكان الكاثوليك باسم مار شمعون دنخا ومن هناك نزح مع عائلته إلى منطقة حكاري والتجأ إلى العشائر الآشورية.وظل على المذهب الكاثوليكي الي ان جاء خلفه رجع الي المذهب النسطوري .وهنا السؤال
1) كم فرنك قبض من قبل الكنيسه الكاثوليكيه وعليكم ان تسموا بطريك الفرنكي الشمعوني  اسؤه بقيه اتباع الكنيسه الكاثوليكيه
2)ظل اهلي الهكاري يتقبلون الخدمات المذهب الكاثوليكي لمدة جيلين فهل كانوا جهلاء لايعرفون ماهو مذهبهم ويقبلون حسب مزاج البطريك
وهناك اعتراف من المرحوم مطران نرسي دي باز وقال كلمته امام الاشورين في الموتمر الذي انعقد بيروت في 1/5/1998
وهذا اقتباس من حديث مار نرسي دي باز(لعدم وجود لبريطانيا طائفة قوية في الدولة العثمانية ثم في العراق من اتباع الكنيسة الإنكليكانية للاعتماد عليها في تنفيذ سياستها فوجدت في استقلالية كنيسة المشرق الآشورية وفي عدم وجود من يستجيب لاستغاثتها وهي غارقة في المذابح والفواجع والتشرد، فرصة ذهبية لاستغلالها من دون أي وازع أخلاقي وديني وأنساني لتحقيق مآربها الاستعمارية. فنجحت فعلاً في تحقيق الكثير من أهدافها ومنها الهدف المتعلق بموضوعنا في زرعها لبعض المفاهيم السيئة في نفوس وعقول أبناء كنيستنا عن أخوتنا أبناء الطائفة الكلدانية وفي اعتبارهم مجرد ( قليبايـه) ، والذي يعني باللغة الاشورية السريانية بـ " المتحول من مذهب إلى مذهب أخر " أي الذين باعوا أنفسهم للغرب مقابل بعض الفرنكات… وهكذا غيرها من الشتائم التي تناقلها وحتى أيامنا هذه ولا يزال يتناقلها البعض الغارقون في النزعات الطائفية والنائمون في ظلام الماضي الأليم)


وهنا يعترف هذا المطران ان الانكليز استغلوا الاثورين وعلموهم بعض المفاهيم الخاطئه عن اخوتهم الكلدان ولانعرف لماذا اشور كيوركس لم يجادل ذلك المطران وهذا مطران بيروت وفظحهم بانهم استغلوا لغايات استعماريه ومازال بعضهم لم يفهم تلك اللعبه الانكليزيه



غير متصل بولص يوسف ملك خوشابا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 347
    • مشاهدة الملف الشخصي
لن اقول للاخوة المتحاورين سوى ما يلي : ماذا لو نهض الشهيد المرحوم مار بنيامين وقرا ماتكتبون من تخوين مطارنة وكهنة ,آلآف الشهداء الآشوريين الكاثوليك ؟ ماذا لو نهض بطل الامة اغا بطرس الكاثوليكي ووجد نفسه في خانة ألآشوريين الذين باعوا امتهم من اجل الفرنكات ؟ الم تختلط دماء ألآشوريين من كل المذاهب في مذبحة اورميا ؟ الم يقاتل اهالي اورميا بكل انتماءاتهم من اجل وجودهم ؟ فلماذا تذكر ألارساليات الكاثوليكية كارساليات تجسس ولا يذكر احد عن الارساليات البريطانية بسوء ؟ هل كان الانكليز ابناء عمومتنا والايطاليين والفرنسيين اعداءنا ؟ نعم لقد كان الصراع المذهبي قائما بين هذه المذاهب على كسب مخلفات الكنيسة ولكننا يجب ان لا ننسى دور هذه الارساليات في المساعدات التي قدمتها جميعا لشعبنا والتضحيات التي الحقت بها جراء بقائها مع الاسرى ألآشوريين محاولين حمايتهم وقدموا حياتهم من اجل هذا الواجب النبيل ... الانسان النبيل يجب ان يذكر الايجابيات ىقبل السيئات ان كان هنالك سيئات واخيرا اقول ليكن الرب رحيما بارواح ابطال هذه الامة .......


غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2406
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ بولص يوسف ملك خوشابا المحترم

مداخلة رائعة منك. وهذا ما كنت اقوله في ان قراءة الماضي ينبغي ان يتم ذكر الايجابيات وليس فقط التركيز على السلبيات التي غالبا هدفها تجريم طرف في كل شئ وجعل الطرف الاخر افضل في كل شئ والتي لهذا السبب تفقد مصدافيتها.

قراءة الماضي والتي اذا كانت لدراسة الاخطاء فانني سافضل تسميتها بمعالجة الماضي ينبغي ان يكون هدفها التعلم من اخطاء الماضي لكي لا نعيد تكرار نفس الاخطاء.

شكرا مع التحية.




غير متصل oshana47

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 961
    • مشاهدة الملف الشخصي
السادة المحاورين
لأ اتفق مع فكرة الانكليز قدموا الي ديارنا لمساعدة كنائسنا وقومنا ، أو هنالك خطة لتحولنا بالطرق الممكنة الي اتباع كنيستهم وهو لم يحدث بين الطرفين بالمرة ، لهم كنيسة انكليكانية قومية خاصة بهم فقط لاحد يدخلها منذ تأسيسها ، ولكن قدومهم كانت لغاية تجسس وكسب القوم الاشوري باي طريقة لمناصرتهم على القضاء على الرجل المريض ، وكانوا يقدمون الاموال لحمايتنا لاجل اهدافهم الجاسوسية ،  ولكنهم ياخذون منا ارواحنا مقابلها ليس لمناصرتنا ، ومن يموت حتى رحمة الله لم يقول له ، بل تخلصنا منه ، هذا فعلا ما تناقله لنا المتواجدين بيننا وعلى ساحة وميدان ارض الواقع ، بالأمس بعد كل هذه الاساليب الملتوي من قبل من اراد تبشيرنا بمذهبية وناصرناوه لعدم وجود مانع بين المذاهب ، واليوم يحكم على الاشوري المتحول الي المذهبية الكلدية ليرى نفسه مجبر أن يتحول الي كلدية القومية ، فعلا كل ما تقولونه يا كتابنا الاشوريين هو حق بين ايدينا ، والمستقبل نقدم لهم تأييد بعد تأييد ووثيقة بعد اخرى عن هذه الاعمال التي الله نفسه لم يرضى بها ولكن الحركة منا والبركة منه . 


غير متصل عبدالاحـد قلو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1595
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
نعم لقد كان الصراع المذهبي قائما بين هذه المذاهب على كسب مخلفات الكنيسة ولكننا يجب ان لا ننسى دور هذه الارساليات في المساعدات التي قدمتها جميعا لشعبنا والتضحيات التي الحقت بها جراء بقائها مع الاسرى ألآشوريين محاولين حمايتهم وقدموا حياتهم من اجل هذا الواجب النبيل ... الانسان النبيل يجب ان يذكر الايجابيات ىقبل السيئات ان كان هنالك سيئات واخيرا اقول ليكن الرب رحيما بارواح ابطال هذه الامة .......

هذا ما قاله اخينا بولص ملك خوشابا المحترم مع تحيتي له.
ولكن كيف بناكري الجميل فهم بعيدين عن صفة النبيل يا أخ بولص!!
وكما هو معروف فالكلدان وكنيستهم الكاثوليكية المذهب، يعرفون كيف يتصرفو ن في الاوقات الحرجة وعندهم من الحكمة والصبر وبذلك حافظوا على ارواح شعبهم وبوعي وادراك بحيث استطاعوا ان يستفيدوا من معونات الارساليات الكاثوليكية التي حمتهم ولم تستغلهم لفائدة دولهم. وبعدها اصبح الكلدان متفرغين للدراسة وطلب العلم وهذا ما شاهدته الساحة العراقية في السنين الماضية ولا زالوا على نفس الخُطى..
ولا يندفعون او يتهورون من وراء ضحك المستعمرين لهم وكما حلّ لأخوتنا كلدان النساطرة الذين اغووهم بالتسمية الاشورية ولغاية ما في نفس الانكليز..
الحقيقة يجب ان تقال وعلى ان لا تصبح علقما في افواه من لا يريدها..
 وعليه اخونا اشور، عليك قلب السؤال في عنوان مقالتك وبالشكل الاتي
كيف تم أشورة كلدان النساطرة من قبل الانكليز وما الغاية منها؟؟ تحياتي للجميع



غير متصل Ashur Giwargis

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 867
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

الأخوة الأعزاء

ليس من الضروري كلما طرحنا موضوعا عن حقيقة الإنقسامات في الأمة الآشورية، أن ننتقل إلى التهجــّـم على الأجيال اللاحقة التي كانت ضحية مؤامرات أكبر من أن نتصوّرها. ولا يجب أن ننسى أن الآشوريين الكاثوليك (الكلدان) في إيران، هم من أكثر الآشوريين المؤمنين بقوميتهم الآشورية والناشطين في حقلها كما ذكرت في ردّ سابق وكما نوّه إليه الأخ "أبو كشتو"، إذاً هذه المواضيع الموثــّـقة يجب أن تناقش بموضوعية بعيدا عن التعصّب الطائفي (كاثوليكي أو مشرقي أو غيره) لأنها دروس للمستقبل وليست لتسجيل النقاط كما يحاول البعض إظهاره.

الأخ إدي بنيامين، إن المقطع الذي نشرته في ردّك هو من كتابتي وقد قمت بنشر هذا التعليق على الفايسبوك منذ فترة طويلة وبدأ الناس يتناقلونه مشكورين، وهو يثبت مرّة أخرى بأن الآشوريين الكاثوليك ليسوا "كاثوليك" بقدر ما هم "ضحايا الكثلكة" وخصوصا آشوريي السهول الذين لم يكن باستطاعتهم مقاومة الإرهاب الكردو-تركي عبر القرون، سوى بالرضوخ إلى تهديدات الإرساليات الغربية والإنضمام إلى كنائسها للحصول على الحماية حصرا للمتكثلكين ولا أقول هذا لصالح إرساليات التجسس (التبشير) كونهم لم يساعدوا إلا من انضمّ إليهم وهذا ضدّ مبادئ المسيحية.

الأخ أنطوان الصنا، شكرا على ردّك ولكن حبذا لو تذكر المصدر للمقاطع التي تلحقها بردودك احتراما لجهود كتــّـابها لا أكثر.

وكخلاصة للرسالة أسأل سؤالا بسيطا: إذا لم يكن باستطاعة أحد نكران السياسة الغادرة للفاتيكان ومنهم البابا الراحل يوحنا بولس الثاني الذي اعتذر (شفهيا) عام 1995 على "الظلم وسوء الفهم" طوال قرون لكنيسة المشرق، فكيف يقبل الآشوري الكاثوليكي على نفسه أن يبقى "ضحيــّـة"، وهذه الأسئلة وجهتها لمثقفين كلدان (آشوريين كاثوليك) وكانت إجاباتهم وذرائعهم مثيرة للشفقة.

وهنا المزيد من الحقائق حول "التبشير" الحرام للكنيسة الكاثوليكية في المجتمع الآشوري، على لسان المؤرّخ الآشوري الألقوشي الراحل هرمز أبونا : 

الرابط :  http://youtu.be/e604BQXsQIU







غير متصل عبدالاحـد قلو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1595
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ان المرحوم هرمز ابونا لم يكن بمؤرخا حيث كان مساحا وبعدها امتلك شهادة بالقانون ولم يحضى بشهادة الدكتوراه التي كان يروم الحصول عليها عن طريق on-line من جامعة هولندية انكليزية، فلذلك ما يقوله لا يختلف عن ما يقوله اشور او ادي المحترمين.
ومع ذلك يبقى سؤالنا للسيد اشور مطروحا وهو كيف تم أشورة كلدان النساطرة من قبل الانكليز وما الغاية منها ويمكنك الاستعانة بهذين الرابطين للمساعدة في الاجابة وذلك من اجل معرفة الحقائق وبروح اخوية ، كوننا شعب واحد.. تحياتي


http://marshimun.com/new/virtual-museum


http://ia700304.us.archive.org/6/items/MN41565ucmf_1/MN41565ucmf_1.pdf
يرجى التركيز على ما بعد الصفحة 171 وما بعدها


غير متصل أبو كشتو

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 50
    • مشاهدة الملف الشخصي

يعود اصل تسمية الكلدان بمعناها المتداول اليوم الى القرن الخامس عشر عندما اعلن نساطرة قبرص المؤمنين بعقيدة الكنيسة الشرقية النسطورية خضوعهم للكنيسة الكاثوليكية الرومانية وقبولهم لمعتقدها اللاهوتي ـ يدعى التحول العقائدي ـ هذا لدى المؤرخين من الكاثوليك بالاهتداء حيث اصدر البابا اوجينيوس الرابع برائته البابوية حولهم وامر بتسميتهم كلدانا ، وهذا ما تقره الكنيسة الكلدانية ذاتها ومؤرخيها ، حيث يقول القس نصري في تاريخه الموسوم ( ذخيرة الاذهان ) ما نصه
( اصدر البابا اوجينيوس الرابع في 7 اب من سنة 1445 برائته الشهيرة في شان هؤلاء المهتدين وفيها يامر بان لا يسموا نساطرة فيما بعد بل كلدانا )
بطرس نصري ( القس ) : ( ذخيرة الاذهان في تاريخ المشارقة والمغاربة السريان ) ، مطبعة الاباء الدومنيكان ، 1913 ج،2 ص 72



غير متصل oshana47

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 961
    • مشاهدة الملف الشخصي
الجميع مطمئن أن الحسنات الضحلة / الاموال التي  قدموها أو برهنت لنا أو التمسناها منهم علنا ليس بمقياس سيئاتهم الضخمة ( لربما استفادت أو كرست لجهة معين فقط ) وأما اغلب الشعب استفادة من فتاتهم واسترجعت لجهة المستفيدة  بارواحهم كما هي الحقيقة وذكرتها في الردي السابق ، التمشيط بالكلمات الملمعة غير دليل على ادعاءهم الكاذب ، ومن يعيش الان بين الاوربين نبلهم ما يظهر امام اعين احد الأ عندما يستفيدون منه أو يعاد اليهم بعشرات الاضعاف وبأي الطرق تناسبهم / دعنا اليوم من الهجرة وتبعياتها في هذه الدول .     
أما كيف تحولوا الكلديين النساطرة الي اصولهم الاشورية ، لان الاشوري يقبل انتماء الي أي مذهب كنسي ايماني ، ونتيجة المؤمرات فاتيكان ولأ يحق بين المسيحيين القيام بالتبشير سلطوا قوتهم الي تفتيت كنائسنا في هذا الشرق وكان الطامة الكبرى على كنيسة المشرق الرسولية / النسطورية وبكل طرق المتاه خضع مجموعة من هنا ومجموعة اخرى من هناك الي فاتيكان وسمت كنيستهم ب بابل على الكلدان في كل مرة تقريبا ، والاجنبي كان يسميهم بالكلدان والاخرون الذين لم يشملهم الانشقاق بقوا على مذهبهم النسطوري ، لذلك الانكليز وأي اجنبي اخر يزورنا لأ يميز بين الكلدان المذهب الكاثوليكي والنساطرة وبسبب اندماج هذا المجتمع مع بعضه البعض مذهبا ، ومن استفاد منها الان هم الذين انشقوا وتبعوا الكنيسة الكاثوليكية الفاتيكانية واصبحت التسمية بالكلدان النساطرة ، اعتقادا منهم بوجود الكلدان المنقرضين من ارضهم فيها .
القوم الاشوري في اورمة وهكاري بعد معرفته الدسائس ضده من قبل هذا الاجنبي ثار ثائرته وانتفض بكل قواه وقدم الشيهد والجريح ودمار القرى في سبيل أن يتخلص منهم ، وكانت حلاوتها النجاح والعودة الي الاصل ، واليوم الانكليزي هو من سماهم بالاشوريين ، نسينا بوجود اولاد الملك سنخاريب الذين قتلوه في هذه الديار والعسكر المحارب مع عوائلهم ضد الارمن وغيرهم كان توجدهم الدائم فيها ، هل بهذه الاساليب البالية تقنع انسان يعرف كل الحقائق كما انزلنا الله بيننا .


غير متصل Eddie Beth Benyamin

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1438
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاستاذ اشور كيوركيس المحترم

اقتباس
((الأخ إدي بنيامين، إن المقطع الذي نشرته في ردّك هو من كتابتي وقد قمت بنشر هذا التعليق على الفايسبوك منذ فترة طويلة وبدأ الناس يتناقلونه مشكوريين...))

ممكن توضح اي مقطع يشير حضرتك ؟؟ ان تقصد الرابط " كيف تكلدن الاشوريين " ..اود ان اعلمك بان احد اصدقائي (لبناني الاصل) اسمه اشور يوليوس مالك ارسله لي قبل بضعة اشهر بعد ان قراء مقالاتي باللغة الاشورية الحديثة وتعليقاتي في هذه المجلة .

بالنسبة للفيسبوك ..ليس لي اي حساب ولا افتح اي صفحة منه ولا اتصل مع اصدقائي بواسطته فقط عندي  aol account

مع احتراماتي وشكرا
ادي بيث بنيامين



غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2406
    • مشاهدة الملف الشخصي
الشئ اللذي لم يشرحه احد من طرف المدافعين عن التسمية الاشورية هو:

ما اللذي سيحدث لو قبل الجميع والكل بالتسمية الاشورية؟



غير متصل عبدالاحـد قلو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1595
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ لوسيان... مع التحية
انها موجة عابرة حالها حال الموجات السابقة كالبعث والشيوعية والقوميين والنازية وغيرها من الدكتاتوريات العابرة ايضا، ولذلك تراهم متعصبين ويتكلمون ويكتبون بصيغة الامر وهم الصح وغيرهم مخطئين، وحتى ادعى احدهم بانكم اشوريين شئتم ام ابيتم.. سمعة وطاعة سيدي !! انه داء العظمة! هكذا كان قبلهم..
وهي بوسيلة اخرى لتفريق مسيحيي العراق لأنه كانوا دينيا حبايب، ولكن تضاددوا الان بعد اثارة النعرة الطائفية بينهم بسبب القومية، والا لماذا سُلمت زمام امور المسيحيين بيد شخص يمثل 5% لهذه الموجة من مسيحيي العراق في سنة 2003م ؟..
ان قادة هالمجموع  يريدون شملها على المكون المسيحي لأخماد قوة التسميات الاخرى ذات الغالبية فيه، ولكنهم يعرفون جيدا بأنهم ينفذون اجندات غيرهم ولا يدرون بانهم سيُعجّلون من تفريغ العراق من مسيحييه،
بالدليل فقد اصبحت مناطقنا.. متنازع عليها في سهل نينوى بين الكورد والعرب، وعنكاوا وغيرها في الشمال فترات استراحة للمشايخ حيث البارات والملاهي وو.. بفضل هذه الموجة القاتمة الخادمة للكتل الكبيرة.
وحسب قولك ما الذي سيتغير ان صار مسيحيي العراق بهذه التسمية ؟
ربما اخينا اشور سيعيد امجادها وهو جالس في بيروت والذي يمثل حركة لا يتجاوز اعضائها عدد اصابع اليد الواحدة وكما هو حال بقية حركاتهم ومنظماتهم الاخرى، يجمعون التبرعات ليلبسوا القاط ويحضروا المؤتمرات وهم عطالة بطالة!!


تحياتي للجميع



غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2406
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ عبد الاحد قلو تحية

انا لا اتحدث عن التسمية بحد ذاتها , فهذا لا يهمني في سؤالي.

 انا اريد ان اعرف بماذا يتم ربطها ؟ اي ماللذي سيتغير مثلا من وجهة نظرهم؟ وتقبل فكرة الاخرين لغرض المناقشة لا يعني بان عليك ان تؤمن بها

تحياتي
.



غير متصل bet nahrenaya

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 370
    • مشاهدة الملف الشخصي
الشئ اللذي لم يشرحه احد من طرف المدافعين عن التسمية الاشورية هو:

ما اللذي سيحدث لو قبل الجميع والكل بالتسمية الاشورية؟


اخ لوسيان تحيه،

سؤالك غير واضح، هل تقصد اذا تم الاقرار بالتسميه الاشوريه، وتم الاعتراف بالوجود القومي الاشوري؟
ام تقصد مثلا ان يتفق ابناء شعبنا ونتبنى تسميه موحده لشعبنا وهي الاشوريه؟

تحيه


غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2406
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ bet nahrenaya

اقصد السطر الثاني من مداخلتك

اذا اتفق كل المسيحين على التسمية الاشورية كتسمية موحدة فماذا سيحدث؟




غير متصل عبدالاحـد قلو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1595
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اخ لوسيان


سوف لن يردوا على سؤالك ، لأنهم لا يعرفون سبب تعلقهم بكلمة الاشورية.. مجرد رغبة جامحة تأثيرها عشائري!!

سيكون هذا اخر رد لي حيث مللت من هالمجموع الذي لا يستفيق لهذه المقالة!!!!
تحياتي للجميع



غير متصل مايكـل سيـﭘـي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3669
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
صـدگ ، شـنو إللي راح يصير ؟؟


غير متصل bet nahrenaya

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 370
    • مشاهدة الملف الشخصي
سيد عبد قلو، تحيه،

أنت تقفز مباشرة لتقف على النتائج، وأنت محلقا لاتكلف نفسك حتى لتلقي ولو نظره أو لمحه عن الاسباب وتحليلاتها،
أحداث قوجانس واورميه لم تكن حاله أستثنائيه، فمآسي الشعوب الاخرى كالارمن واليونانيين وغيرهم لم تكن أقل فطاعة، حتى وإن إختلفت المشاهد.

يجب أن نتحرر من قوقعة تلك الحقبه من التأريخ، لماذا نحاول دائما أن نكذّب أو نخدع أنفسنا والآخرين لنبقي الخوف مسيطرا على عقولنا ومتحكما بمجريات أمورنا؟ نعلم إن هذه هي خدعه إعلاميه وهي من بوادر مشروع الشعاع الأزرق. ولكن هل نحن فعلا نعي بأننا نعيش في زمن ثورة الإعلام والمعلومات والاتصالات؟ وزمن احترام حقوق الأنسان والأقليات الأثنيه والدينيه، وحقوق الشعوب في تقرير مصيرها وووووو؟ فعمليات التطهير العرقي والاباده الجماعيه قد ولى زمانها وبلا رجعه؟ فحروب حاضرنا هي حروب إعلاميه.

مثلما لا تستطيع أن أن تفسر حوادث التاريخ وفق معطيات الحاضر، هكذا أيضا لا تستطيع أن تقارن ظروف الماضي بالحاضر.

وسؤالك يأخي لوسيان وجيه ومهم، فقط أود ان أذكرك بأن فهم وتفسير بعض المسائل يأتي من دراسة وتحليل نقائضها،
 ولكن موضوع هذا المنتدى أو الشريط كما تحب أن تسميه، لايتحمله.


تحياتي.
  
 
 




غير متصل أبو كشتو

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 50
    • مشاهدة الملف الشخصي
عند القلة المتبقية من الآشوريين صعبة هي تغير إسمهم


غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2406
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ ابو كشتو

لو قبل كل وجميع المسيحين بالتسمية الاشورية كتسمية موحدة , فهذا سيفتح المجال للاخرين  بان يستعملوا كلمة الكلدان وبابل والسريان .

ولكني كنت اسال ماذا سيحدث؟ مثلا : لماذا سنحقق اشياء تحت تسمية موحدة واحدة ولن نستطيع تحقيقها بالتسميات الحالية الاشورية والكلدانية والسريانية؟


الاخ bet nahrenaya

بالامكان فتح شريط خاص بذلك

تحياتي



غير متصل wesammomika

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1518
  • الجنس: ذكر
  • السريان الآراميون شعب وأُمة مُستقلة عن الكلدوآثور
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ العزيز لوسيان المحترم
لك مني اطيب تحية قومية سريانية

فعلا سؤالك وجيه للقومجية المزيفيين من اتباع التسمية الاثورية (الاشورية)؟!!!!!

ولكن اطمئن فهؤلاء يمتلكون نزوة عابرة حالها حال النزوات الاخرة والتي عبرت بسلام ولكننا نخاف من مؤامرات هؤلاء الشرذمة والتي اودت ولاتزال تودي بحياة ابناء شعوبنا السريانية وامتها العظيمة بمهاتراتهم وكلامهم الفارغ عن قومية منقرضة لاوجود لها على الاطلاق الا بمخيلة البعض من المتعصبين وحاملي الفكر القومي والسياسي الاشوري المزيف ،،،

اتوجه بسؤالي الى المتأشوريين من اتباع المذهب الكنسي الاثوري ،اتباع الامة السريانية العظيمة ..واضافة الى سؤال اخي المحترم لوسيان ،،
ماذا ستكون لغة الامة الاثورية (الاشورية) لو قبل بها الجميع من السريان والكلدان والاثوريين (الاشوريين) ،،هل يترجل احد ليرد على سؤالي ..وماذا سنفعل بلغتنا السريانية (الارامية) الاصيلة والمتجذرة في جميع كنائسنا التاريخية ؟!!!!

يلا يامتعصبي الفكر القومي الاثوري(الاشوري) ترجلوا وجاوبوا على سؤالي هذا ...ولكم مني خالص الشكر والتقدير.




وسام موميكا _ بغديدا السريانية

>لُغَتنا السريانية الآرامية هي هويتنا القومية .
>أُعاهد شعبي بِمواصلة النضال حتى إدراج إسم السريان الآراميون في دستور العراق .
(نصف المعرفة أكثر خطورة من الجهل)
ܐܪܡܝܐ

غير متصل oshana47

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 961
    • مشاهدة الملف الشخصي
ادناه العنوان والرابط مع الاجابة بتفاصيلها ، ونسمع التعليق كالعادة لان الاناء بما فية ينضح ...مع الشكر
اللغة السريانية الجامعة هي اللغة الآشورية المعاصرة / يا سيد سامي السرياني
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,437169.msg4776379.html#msg4776379



غير متصل أبو كشتو

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 50
    • مشاهدة الملف الشخصي
صدق شنو رح يصير ؟ الرد ورد
خلي تصير دوله آشورية بعدين لكل حادث حديث بس تأكدوا غير اللغة الآشورية مارح تكون ، فالهوية الآشورية كاملة ولا تحتاج لكيانات داعمه ، ليست المناداة بالوحدة سوى من باب محبة الأخوة الضائعين لا أكثر بهم و بدونهم المسيرة مستمرة و الهدف قائم و تحقيقه محتوم .