لقاء مع الطالب المتفوق مارتن فارس الأول على إعدادية قره قوش للبنين:


المحرر موضوع: لقاء مع الطالب المتفوق مارتن فارس الأول على إعدادية قره قوش للبنين:  (زيارة 3101 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل فراس حيصا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 119
    • مشاهدة الملف الشخصي
متفوقون من بلدتي  
  
لقاء مع الطالب المتفوق مارتن فارس الأول على إعدادية قره قوش للبنين:

بدأ برنامجي التحضيري في الشهرين الأخيرين حيث كنتُ أدرس بواقع (10ساعات) يومياً.

لقاء أجراه: فراس حيصا
تصوير: عامر كولان

نشر اللقاء في جريدة صوت بخديدا العدد (115) تشرين الأول 2013

مارتن فارس بهنام عبوش عيسو، من مواليد 1995 في قره قوش. تخرج من إعدادية قره قوش للبنين للعام الدراسي (2012- 2013)، وأحرز المرتبة الأولى في الإعدادية. هوايته مطالعة الكتب العامة وممارسة كرة القدم والسباحة. التقيناه ضمن سلسلة لقاءات جريدتنا بالطلبة المتفوقين فدار بيننا هذا اللقاء:-

•   هيئة تحرير جريدة (صوت بخديدا) تهنئك وتقدم لك أزكى التهاني والتبريكات لمناسبة حصولك على المرتبة الأولى في الإعدادية.
شكراً جزيلاً لكم لزيارتكم وتهنئتكم لنا بالمناسبة وشكراً لجهودكم المبذولة في إجراء اللقاءات الصحفية مع الطلبة المتفوقين في مدارس بخديدا. أتمنى لكم دوام الموفقية والتألق وإن شاء الله ستبقى جريدة (صوت بخديدا) مستمرة في عملها لخدمة الجميع.

•   كم هو المعدل الذي حصلتْ عليه. وهل توقعتْ هذه المرتبة؟
حصلتُ على معدل (95.5%). الحمد لله، لكن كنتُ أتوقع معدل أكثر من ذلك لأن الدرجات التي حصلتُ عليها في مادتي اللغة العربية واللغة الانكليزية لا تعبر عن استحقاقي الحقيقي لأنني كنتُ متأكداً من إجاباتي. في الحقيقة لم أكن أهتم بالدراسة كثيراً في بداية العام الدراسي حيث بلغ معدلي في امتحانات نصف السنة (86.3%) وفي السعي السنوي (84.2%).

•   بعد حصولك على هذا المعدل. ما الكلية التي تتمنى الدراسة فيها. ولماذا؟
أتمنى الدراسة في كلية الطب العام، لأنها رغبتي ورغبة والدي الذي كان معدله عندما تخرج من الصف السادس العلمي قريباً للقبول في كلية الطب ولكن تم قبوله في كلية الهندسة.

•   ما وظيفة والدك ووالدتك. وهل لهما دور في تميزك. وكيف كان برنامجك التحضيري؟
والدي مهندس ووالدتي ربة بيت، وهي خريجة كلية الآداب/ قسم اللغة الفرنسية. نعم لهما دور كبير وأساسي في تفوقي. بصراحة بدأ برنامجي التحضيري في الشهرين الأخيرين حيث كنتُ أدرس بواقع (10ساعات) يومياً.

•   بعد حصولك على هذه النتيجة المفرحة، من قدم لك أول تهنئة بالمناسبة، وهل حظيت بتكريم؟
والدي ووالدتي هما أول من قدما لي التهنئة ثم الأهل والأصدقاء. نعم حظيتُ بتكريم من قبل مركز طلبة وشباب بغديدا يوم 31 آب 2013 واتحاد طلبة كوردستان يوم 4 أيلول 2013. وزيارتكم لنا وإجراءكم معي هذا اللقاء هو تكريم بالنسبة لي. ومن خلال هذا اللقاء أشكر خورنة قره قوش لتنظيمها سفرة ترفيهية إلى محافظة دهوك للطلبة المتفوقين.

•   ما المدارس التي درستِ فيها؟
بدأتُ من مدرسة التغلبية الابتدائية وكنتُ أحصل دائماً على المراتب الأولى في صفي، وفي الصف السادس الابتدائي حصلتُ على معدل (99.5%). ثم درستُ في متوسطة قره قوش للبنين حيث قل اهتمامي بالدراسة بسبب انشغالي بأمور أخرى كالعب بكرة القدم. ثم أكملتُ دراستي في إعدادية قره قوش للبنين وقد استطعتُ في الصف السادس العلمي تحقيق التفوق.

•   عادة ما تشكل مادة اللغة العربية عائقاً للطلبة، فكم هي الدرجة التي حصلت عليها في مادة اللغة العربية؟
حصلتُ على درجة (86%) في مادة اللغة العربية، وهذه الدرجة لم أتوقعها لأنني كنتُ متأكداً من إجابتي.

•   هل لك أن تحدث القراء عن شقيقاتكَ وهل هُنَّ من المتفوقات؟
أختي الكبرى ميرنا طالبة في المرحلة الثالثة/ كلية التربية- قسم اللغة الانكليزية وهي متفوقة في دراستها. أختي ماري طالبة في الصف الثالث المتوسط، وقد اكتسبتْ حق الإعفاء الكلي من الامتحانات النهائية في الصفين الأول والثاني المتوسط. أختي الصغرى مورين تلميذة في الصف الثاني الابتدائي أحرزتْ المرتبة الثانية في صفها.

•   ماذا تعني لك هذه الكلمات: (التفوق، إعدادية قره قوش للبنين، العائلة، الموسيقى، النفاق، الرغبة، التركيز، التخطيط، الثقة بالنفس، الذكريات)؟
-   التفوق: النجاح في الحياة.
-   إعدادية قره قوش للبنين: بداية لتحقيق الحلم.
-   العائلة: المرتبة الثانية بعد الله ونقطة البداية.
-   الموسيقى: غذاء الروح.
-   النفاق: لغة العصر.
-    الرغبة: حافز على التفوق.
-   التركيز: بدونه ليس هناك نتيجة.
-   التخطيط: مهم في كل شيء.
-   الثقة بالنفس: من الأولويات في تفوقي.
-   الذكريات:  عندما كنتُ صغيراً كانت والدتي تشجعني أنا وشقيقاتي لتحقيق التفوق لأجل أن تقوم بمكافأتنا.


•   ما الآية التي تؤمن بها وتقوم بتطبيقها دائماً في حياتك؟
الآية هي: (طوبى لكل من يتقي الرب ويسلك في طرقه‎، ‎لأنك تأكل تعب يديك).

•   ما تطلعاتك للمستقبل وهل لديك الرغبة في أكمال دراستك خارج القطر؟
أن أتخرج من كلية الطب العام كما وأتطلع أن أكون طبيباً ناجحاً في عملي. نعم لديَّ الرغبة في إكمال دراستي خارج القطر إذا سنحت لي الفرصة.


•   ما هو رأيك بجريدة (صوت بخديدا) وهي تسلط الضوء على الطلبة المتفوقين في مدارس قره قوش؟
شكراً لكم ولهيئة التحرير لأنكم تقدمون خدمة مجانية للطلبة المتفوقين كما وتفيد بقية الطلبة للسير على خطاهم.

•   كلمة أخيرة لقراء جريدة (صوت بخديدا)؟
في البداية أقدم شكري وتقديري لوالدي ووالدتي وجميع إدارات المدارس التي درستُ فيها مع كوادرها التعليمية والتدريسية. وأشكر أسرة تحرير جريدة (صوت بخديدا) لإجرائكم معي هذا اللقاء. ومن خلال هذا اللقاء أدعو جميع الطلبة أن يهتموا بالدراسة وذلك من خلال التحضير اليومي والمتابعة المستمرة، وأن يكونوا واثقين من أنفسهم وأهم شيء أن يضعوا أمامهم الهدف والطموح لتحقيق التفوق وعدم الخوف واليأس لأنه (ومن يتهيب صعود الجبال يعش أبد الدهر بين الحفر).