لقاء مع الطالبة المتفوقة أسماء صليوا


المحرر موضوع: لقاء مع الطالبة المتفوقة أسماء صليوا  (زيارة 4815 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل فراس حيصا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 119
    • مشاهدة الملف الشخصي
متفوقون من بلدتي

لقاء مع الطالبة المتفوقة أسماء صليوا

الأولى على مستوى مدارس تربية قضاء الحمدانية بالدراسة الإعدادية/ الفرع الأدبي:

-   على مديرية تربية قضاء الحمدانية أن تقوم بتثمين جهود الطلبة المتفوقين من خلال إقامة حفل تكريم لهم وذلك لتشجيعهم وليكون حافزاً لبقية الطلبة لنيل أفضل النتائج.
-   أنا لا أستطيع الدراسة في جامعة الموصل بسبب الظروف الأمنية فضلاً عن كوني بصيرة وأحتاج إلى من يرافقني.
-   ليس لي خيار سوى الدراسة في كلية التربية/ قسم التاريخ- جامعة الحمدانية.

لقاء أجراه: فراس حيصا
نشر اللقاء في جريدة صوت بخديدا العدد (115) تشرين الأول 2013

أسماء صليوا ججو سمعان هداية، من مواليد 1994 في قره قوش. طالبة تخرجتْ من الصف السادس الأدبي/ إعدادية سارة للبنات للعام الدراسي (2012- 2013)، وحصلتْ على معدل (91%) وأحرزتُ المرتبة الأولى على مستوى مدارس تربية قضاء الحمدانية بالدراسة الإعدادية/ الفرع الأدبي. أسماء فتاة بصيرة كانت تحضر واجباتها يومياً وتذهب إلى المدرسة مهما كانت الظروف الجوية ولم تتكاسل لأن هدفها هو التفوق وتحقيق الأماني. وقد امتازت بصفة الذكاء في كل شيء. والدها مدير مدرسة جمه كور ووالدتها ربة بيت. التقيناها كونها من الطالبات المتفوقات فدار بيننا هذا اللقاء:-

•   بعد حصولكِ على معدل (91%)، ما الكلية التي تتمنين الدراسة فيها؟
معدلي يؤهلني للدراسة في كلية القانون بجامعة الموصل، لكن بسبب حالتي والظروف الأمنية قرر والدي أن أدرس في جامعة الحمدانية/ كلية التربية- قسم التاريخ، لأن في الدستور العراقي هناك مادة تنص بتعيين فاقد البصر أو ضعيف البصر من الحاصلين على شهادة جامعية أولية في الأقل التدريس في الفروع الإنسانية في الكليات والمعاهد والمدارس أو التدريس بطريقة (بريل).

•   ما رأيكِ بكادر إعدادية سارة للبنات. ومن هُنَّ زميلاتكِ وصديقاتكِ؟
كادر الإعدادية أهتم بي كثيراً وشجعني لمواصلة دراستي فضلاً عن عائلتي وزميلاتي. ومن خلال هذا اللقاء أود أن أقول بأن هناك من لا يتمنى لي التفوق وقد انزعج عندما حصلتُ على المرتبة الأولى في الإعدادية. زميلاتي وصديقاتي هُنَّ: (حنين كريم، نيفين وايلين بنات عمي أديب).

•   كيف هي طريقة دراستكِ؟
والدي كان يقوم بقراءة المادة وأنا أقوم بتسجيل صوته بواسطة جهاز الموبايل لغرض الإعادة والاستفادة منه. وهذه هي طريقتي بالدراسة كوني بصيرة. وفي العطلة الصيفية كان والدي يقرأ لي الكتاب المقدس والكتب العامة ومنها القصص وذلك لأثقف نفسي. وبالنسبة للمكفوفين هناك قرار من وزارة التربية ينص بقراءة الأسئلة من قبل مدرسي الاختصاص في مادتي اللغة العربية والانكليزية وللكتابة مدرس آخر فضلاً عن مراقب ومشرف ومتابعة من قبل مدير المركز الامتحاني بعيداً عن الكل وفي غرفة المدرسين. شكراً لجميع المدرسين والمراقبين الذين وقفوا إلى جانبي أثناء الامتحانات الوزارية وشكر خاص للمدرس مؤيد كرومي تتر لمتابعته لي وتدقيقه في الإجابة عن الأسئلة.

•   هل شاركتِ في المسابقة الثقافية الأولى التي أقيمتْ بين اعداديات قره قوش؟
نعم شاركتُ وضم فريق إعدادية سارة كل من: (أسماء، حنين، صلاة، اوناسيس، الحان ومريم). ولعبنا مع فريق إعدادية آشور للبنين ومع فريق إعدادية قره قوش للبنين وتغلب فريقنا في كلتا المسابقتين وأحرزنا الفوز النهائي وحصلنا على شعار المسابقة والمركز الأول على اعداديات قره قوش.

•   بعد حصولك على المرتبة الأولى، هل هناك من قدم لك هدايا بالمناسبة؟
خورنة قره قوش نظمتْ سفرة ترفيهية إلى محافظة دهوك للطلبة المتفوقين وأنا كنتُ من ضمنهم. كما حظيتُ بتكريم من قبل اتحاد طلبة كوردستان يوم 4 أيلول 2013. وأيضاً حصلتُ على تكريم من قبل مجلس أعيان قره قوش يوم 13 أيلول 2013. كذلك حظيتُ بتكريم من قبل مركز طلبة وشباب بغديدا يوم 27 أيلول 2013، بعد أن همشتُ في التكريم الجماعي الذي نظم بتاريخ 31 آب 2013.

•   ما المدارس التي درستِ فيها. وما النتائج التي حصلتِ عليها؟
درستُ الابتدائية في مدرسة المعلم للبنات وفي الصف السادس حصلتْ على معدل (95%). ثم درستُ في متوسطة قره قوش للبنات وفي الصف الأول اكتسبتُ حق الإعفاء من الامتحانات النهائية باستثناء مادة اللغة الانكليزية، أما في الصف الثاني أيضاً اكتسبتُ حق الإعفاء من الامتحانات النهائية باستثناء مادتي اللغة العربية واللغة الانكليزية. ودرستُ المرحلة الإعدادية في إعدادية سارة للبنات وفي الصفين الرابع والخامس اكتسبتُ حق الإعفاء الكلي من الامتحانات النهائية بمعدل (89%) في الصف الرابع وبمعدل (87.4%) في الصف الخامس الأدبي.

•   عادة ما تشكل مادة اللغة العربية عائقاً للطلبة، فكم هي الدرجة التي حصلتِ عليها في مادة اللغة العربية؟
مادة اللغة العربية هي أسهل مادة بالنسبة لي وقد حصلتُ على درجة (88%) وهي أقل درجة حصلتُ عليها في الامتحان الوزاري.

•   ماذا تعني لك هذه الكلمات (الأم، الغرور، الثقة بالنفس، التفوق، اليأس)؟
-   الأم: لها مكانة مرموقة في قلبي.
-   الغرور: صفة تقلل من قيمة الإنسان.
-   الثقة بالنفس: مهمة جداً لأنه إذا فقد الإنسان الثقة بنفسه فلا يستطيع أن يفعل شيئاً.
-   التفوق: سمة وهبها الله للإنسان فيجب أن تستغل الفرصة لتحقيق التفوق ليس دراسياً فقط وإنما في كافة مجالات الحياة.
-   اليأس: بضاعة المفلس.

•   أمنية تحققت وأخرى تتمنين أن تتحقق؟
الأمنية التي تحققت هي حصولي على المرتبة الأولى على مستوى مدارس تربية قضاء الحمدانية. والأمنية التي أتمنى أن تتحقق هي أن أصبح أستاذة جامعية. فأنا لا أستطيع الدراسة في جامعة الموصل بسبب الظروف الأمنية فضلاً عن كوني بصيرة وأحتاج إلى من يرافقني.

•   ما الحكمة التي تؤمنين بها؟
الحكمة هي: (ابني جسراً من الأمل على نهر اليأس).

•   كلمة أخيرة لقراء جريدة (صوت بخديدا)؟
في البداية أتمنى من القراء أن يحثوا أبناءهم وبناتهم للدراسة والاجتهاد. وأشكر أسرة تحرير جريدة (صوت بخديدا)، وأتمنى لكم دوام التقدم والازدهار. وجريدة (صوت بخديدا) من الصحف الرائدة والسباقة بنشر كل ما هو متعلق بالطلبة المتفوقين. وأو د أن أنوه بأن القليل من شجع وأهتم بالطلبة المتفوقين. وفي الختام أتقدم بالشكر الجزيل لعائلتي لاهتمامها بي وتواصلها معي في كل خطوة. وشكر خاص لكل من رافقني إلى المدرسة. كما أشكر جميع إدارات المدارس التي درستُ فيها مع كوادرها التعليمية والتدريسية. ومن خلال هذا اللقاء أناشد مديرية تربية قضاء الحمدانية أن تقوم بتثمين جهود الطلبة المتفوقين من خلال إقامة حفل تكريم لهم وذلك لتشجيعهم لكي يكون حافزاً لبقية الطلبة لنيل أفضل النتائج.