قصيدة نثريه وحوارية شوق(3)


المحرر موضوع: قصيدة نثريه وحوارية شوق(3)  (زيارة 2797 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل نعيم كمو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 590
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
قصيدة نثريه وحوارية شوق(3)
« في: 18:42 20/10/2013 »
شوق لماذا الصمت تكلمي


ماذا تريد أن ارد عليك
 
 وانت ملك الكلام والالفاظ

ياشوق انتِ من أثار قريحتي

وجعلني أتيه في سراديب حبكِ

أكون مع نفسي ‘ندا أحادثكِ

في قلبي غلين يكاد يتحول لبركان

زيديني من حبكِ كي تعلو بي خمائل الحبِ

وأزرعكِ في إحدى قصائدي

حبكِ يقويني

كلماتكِ تحييني

الفاظك تحمل روحي بعيدا بين السحبِ

الى عالم غريب

لم اعرف له مثيل

لم تطأه قدماي ابدا

اهو عالم السحر

???؟؟؟؟
ما هذا يا شوق

هذا من بعض ماعندكَ

علمتني سحر الكلمات

 أهو حبكِ الذي اظهر عمق الكلمات

نعم

علمتني لغة الالفاظ

انه عشقي لعبير شعرك

يأخذني بعيدا لعالمك الملئ بالسحر والجمال

شوق

ليتني بالقرب منكِ

 لاستفاضت الكلمات

ومن قال انكَ بعيد عني

وجعلت منكِ أيقونة أدور فيها العالم

انت َسكنت الروح بصدق مشاعركَ

صديقا نور حياتي واضاء ظلمات غربتي

نورت حياتي باروع المشاعر والكلمات

صديقا غير مجرى حياتي ايجابيا بعذب الكلمات

شوق تذكرني كلماتكِ

 التي حفرت خندقاً في أعماق ذكرياتي

سأنفذ  ُطلبكَ رغم أنني أتأسف على غيابك

هذه كلمات ترصعت في قلبي لن تزول

وهل كنتَ تحسب غير ذللك

كيف لا وانتَ سكنت الروح

لالالا أظن لأنني أعلم ما يدور في خلدكِ

انتِ من علمتني أدب الحب

وجعلني أمارس حلقات الذكر بين هواكِ

وانتَ من علمني كيف ترصف الكلمات

شوق

 أقسم بكل معتقدات الكون

 أنني أحبكِ

 وتذوب ذكرياتي

مع أحلامي التي تراودني

صنعتَ من كلماتي المتواضعة اجمل الالحان

انتِ مصدر الهامي ومسافات خطواتي

أقولها بوسعِ الشدقين

 وعلى رؤوس الأشهاد

ربما ما يحرك مشاعركَ

 شئ  تمنعه الاقوام

حب بلا امل

 يتيه في عالم الغربة القاسية

هبيني لحظة من وجودكِ

 لحظة عشق تذوب في ذاتكِ

لا استطيع ان اهبك اكثر من غذب الكلمات

يا شوق الحب يتخطى الغربة وهو تسليتنا ويحلق في أعلا السماوات

هناك حاجز اقوى مني ومنك

حاجز رسمته الاقدار

أقفز فوق الحواجز وأطير  بكِ  وتعلمين أنني النورس

الحب مقدسٌ في كل الأقوام منه صُنعت الحياة

الحب ليس حب الأجساد بل زواج الأرواح

تبقين غافية  في روحي

أحافظ عليكِ كحفاظ على حدقتيَ

أتصوركِ ملاكا ذات أجنحة مخفية لا تطالها الأفكار ولا الأرواح

اقدر حرصك  علي

شوق خذيني أينما كنتِ وخاتم سليمان عندما تطلبيني تجديني

الا ليت الامر سهل فلم يعد هناك وجود للمعجزات

زمن المعجزات قد مضى

ولم يعد هناك مايدعى خاتم سليمان

هذه تسلية العاشقين وأمل المحرومي من لذة الحياة

نعيم كمو   أبو نضال