المحرر موضوع: كنيسة العراق أين هو دورك الروحي في البلد؟  (زيارة 992 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل فارس ايشو البازي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 229
    • مشاهدة الملف الشخصي
رساله أوجهها الى كنيسه العراق (بكل طوائفها), رسالة بعيده عن كيل الأتهامات و عن روح الطائفيه التي سيطرة على أفكارنا لسنوات وما زلنا نعاني من هذا المرض الطائفي.

إن تأملنا في تاريخ الكنيسه الأولى سنجده تاريخ صعب جدا ودموي فمنذ بدايتها إبتدأ الأضطهاد وبشراسه كما حدث ويحدث في العراق والعالم الأسلامي لا بل كان اقسى بكثير, فالمسيحيين الأوائل كانوا يتعرضون للرجم, للصلب, للحرق في الزيت الساخن, للرمي للأسود, للجلد ويلقى بهم في السجون وذنبهم الوحيد إنهم أمنوا بيسوع المسيح وقرروا أن يتبوعه.
ولكن رغم كل الأضطهاد صمدت الكنيسه وبقيت ثابته لا بل أشرس إمبراطوريه وأقساها كالأمبراطوريه الرومانيه إستسلمت للمسيح وإنكسرت أمامه رغم إن المسيحيين الأوائل لم يحملوا  السلاح بوجه مضطهديهم ولكنهم حملوا شي أهم بكثير وأقوى من اي السلاح وهو إيمانهم وثباتهم وإطاعتهم لما أوصاهم المسيح والأهم من كل ذلك فهمهم لرسالتهم الروحيه التي هي أعمق من ما تراه العين لأن الرساله المسيحيه هي رساله روحيه لا تتعامل فقط مع ما يرى بقدر ما تتعامل مع ما لا يرى أولا لأن ما لا يرى هو ما يسير الأحداث وكان ذلك واضحا في رسالة أفسس لبولس الرسول عندما كتب في الأصحاح السادس العدد العاشر ((أَخِيرًا يَا إِخْوَتِي تَقَوُّوْا فِي الرَّبِّ وَفِي شِدَّةِ قُوَّتِهِ. 11 الْبَسُوا سِلاَحَ اللهِ الْكَامِلَ لِكَيْ تَقْدِرُوا أَنْ تَثْبُتُوا ضِدَّ مَكَايِدِ إِبْلِيسَ. 12 فَإِنَّ مُصَارَعَتَنَا لَيْسَتْ مَعَ دَمٍ وَلَحْمٍ، بَلْ مَعَ الرُّؤَسَاءِ، مَعَ السَّلاَطِينِ، مَعَ وُلاَةِ الْعَالَمِ عَلَى ظُلْمَةِ هذَا الدَّهْرِ، مَعَ أَجْنَادِ الشَّرِّ الرُّوحِيَّةِ فِي السَّمَاوِيَّاتِ. 13 مِنْ أَجْلِ ذلِكَ احْمِلُوا سِلاَحَ اللهِ الْكَامِلَ لِكَيْ تَقْدِرُوا أَنْ تُقَاوِمُوا فِي الْيَوْمِ الشِّرِّيرِ، وَبَعْدَ أَنْ تُتَمِّمُوا كُلَّ شَيْءٍ أَنْ تَثْبُتُوا. 14 فَاثْبُتُوا مُمَنْطِقِينَ أَحْقَاءَكُمْ بِالْحَقِّ، وَلاَبِسِينَ دِرْعَ الْبِرِّ، 15 وَحَاذِينَ أَرْجُلَكُمْ بِاسْتِعْدَادِ إِنْجِيلِ السَّلاَمِ. 16 حَامِلِينَ فَوْقَ الْكُلِّ تُرْسَ الإِيمَانِ، الَّذِي بِهِ تَقْدِرُونَ أَنْ تُطْفِئُوا جَمِيعَ سِهَامِ الشِّرِّيرِ الْمُلْتَهِبَةِ. 17 وَخُذُوا خُوذَةَ الْخَلاَصِ، وَسَيْفَ الرُّوحِ الَّذِي هُوَ كَلِمَةُ اللهِ. 18 مُصَلِّينَ بِكُلِّ صَلاَةٍ وَطِلْبَةٍ كُلَّ وَقْتٍ فِي الرُّوحِ، وَسَاهِرِينَ لِهذَا بِعَيْنِهِ بِكُلِّ مُواظَبَةٍ وَطِلْبَةٍ، لأَجْلِ جَمِيعِ الْقِدِّيسِينَ،)).

لا أعلم هل تدرك كنيسة العراق ما كتبه بولس الرسول هل تؤمن الكنيسه بأن ما كتب هو حقيقي وليست فقط قصه نستمتع بها, أنا لا اقصد ابدا أن اسيئ لكنيستي في العراق ولكن ليكن كلامي فقط تنبيه لدورها الروحي المهم لأنها ليست بالكنيسه الحديثه بل هي كنيسه لها تراثها وتاريخها الطويل وكان من الواجب عليها أن تقوم بدورها الروحي بشكل حقيقي وبمسؤؤليه كبيره تجاه بلدها وشعبها.

لنرجع الى رساله أفسس ونتأمل بما كتب وخاصة في العدد ال 12 (فَإِنَّ مُصَارَعَتَنَا لَيْسَتْ مَعَ دَمٍ وَلَحْمٍ، بَلْ مَعَ الرُّؤَسَاءِ، مَعَ السَّلاَطِينِ، مَعَ وُلاَةِ الْعَالَمِ عَلَى ظُلْمَةِ هذَا الدَّهْرِ، مَعَ أَجْنَادِ الشَّرِّ الرُّوحِيَّةِ فِي السَّمَاوِيَّاتِ.).
نفهم من هذا العدد إن هنالك صراع روحي بين أجناد الشر الروحيه وبين أولاد الله في كل مكان وزمان وبولس يقولها بصراحه (مصارعتنا) أي إن الصراع ليس بن الكنيسه والأخر بل بين الكنيسه وأراوح الشر التي تدفع الأخر الى الشر كتفجير كنائسنا و قتلنا وتهديدنا وتهجيرنا و أخذ الجزيه منا والى اخره من طرق إبليس الشريره.
يا كنيسة العراق حان الوقت أن تعي مدى أهمية دورك الروحي في البلد وتخرجي من إيطار الطائفيه وأربع جدران الكنيسه الى دورك الحقيقي الذي كان لا بد أن تقومي به منذ زمن ولتكن هذه الرساله كنداء لكل كنائسنا بكل طوائفها واسمائها للكاثوليكي والمشرقي والبروتستانتي والأرثذوكسي, لا أحتاج أن اشرح لك معنى رسالة أفسس لأنك ادرى وافهم مني بما تعنيها هذه الرساله ومدى أهميتها وخاصة العدد ال 18  (مُصَلِّينَ بِكُلِّ صَلاَةٍ وَطِلْبَةٍ كُلَّ وَقْتٍ فِي الرُّوحِ), كان من الواجب أن تجتمع الكنيسه بكل طوائفها لتتصالح وتصفى القلوب وتصلي بقلب واحد ليقف الشر الذي واجهته ولا زالت تواجهه وبأعتقادي لن يتوقف إن لم تنهض الكنيسه بشكل حقيقي وتقوم بدورها الروحي فعندما تقوم بهذا الدور سيعم السلام في بلدها لأن أرواح الشر لا تستطيع أن تقف امام صلاة الكنيسه عندما تكون موحده وبقلب صادق.
والدور الأخر المهم الذي أوصى به المسيح الكنيسه (أكرزوا للخليقه كلها) أنا لا أطالب الكنيسه ما هو فوق طاقتها ولكن فقط أن تقوم بما تستطيع ولتترك الباقي على المسيح هو سيكمل ما لا تستطيع فعله.


فارس البازي



غير متصل ادمون يوسف

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 77
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
مقال رائع اخي العزيز فارس.. الوحدة التي نريدها الان في العراق و الدول العربية اجمع لكي نوقف الدمار و الاضطهاد تجاه كنيستنا.
لنتحد من جديد و نكون  "رب واحد,ايمان واحد, معمودية واحدة" رسالة بولس الرسول الى اهل افسس 5:4

غير متصل ادمون يوسف

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 77
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
مقال رائع اخي العزيز فارس.. الوحدة التي نريدها الان في العراق و الدول العربية اجمع لكي نوقف الدمار و الاضطهاد تجاه كنيستنا.
لنتحد من جديد و نكون  "رب واحد,ايمان واحد, معمودية واحدة" رسالة بولس الرسول الى اهل افسس 5:4

غير متصل فارس ايشو البازي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 229
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ ادمون يسوف شكرا لتعليقك وتشجيعك..نتمنى أن ينهض الدور الروحي للكنيسه بعد سبات طويل جدا.