بعد قبولها في كلية الهندسة، (صوت بخديدا) تحاور الطالبة المتفوقة آلاء عماد مشهد:


المحرر موضوع: بعد قبولها في كلية الهندسة، (صوت بخديدا) تحاور الطالبة المتفوقة آلاء عماد مشهد:  (زيارة 2718 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل فراس حيصا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 119
    • مشاهدة الملف الشخصي
متفوقون من بلدتي

بعد قبولها في كلية الهندسة، (صوت بخديدا) تحاور الطالبة المتفوقة آلاء عماد مشهد:

والدي هو قدوتي في حياتي لأنه خريج كلية العلوم ودائماً كان يشجعني            
          
حوار أجراه: فراس حيصا

نشر الحوار في جريدة (صوت بخديدا) العدد (116) تشرين الثاني 2013

آلاء عماد مشهد علي السياف، من مواليد 1995 في قره قوش. طالبة تخرجتْ من الصف السادس العلمي/ إعدادية سارة للبنات للعام الدراسي (2012- 2013) وحصلتْ على معدل (93.29%)، في الدور الأول. تم قبولها في كلية الهندسة/ جامعة الموصل. آلاء فتاة هادئة الطباع، متواضعة، تحترم كل من حولها (عائلتها، أقربائها، مُدرساتها وزميلاتها). منذ المرحلة الابتدائية كانت متفوقة وتحصل على معدلات جيدة. وكانت تعتمد الاعتماد الكلي على نفسها فهي زهرة أسرتها. في فترة الامتحانات الوزارية كانت تدرس بكثافة وكان همها أن تستوعب المادة لكي تحقق معدلٍ جيدٍ. هوايتها الرسم ومطالعة الكتب العامة وخاصة القصص. تقول والدتها: عندما كنتُ أذهب إلى المدرسة لكي اسأل عن ابنتي (آلاء) كانت مُدرساتها تقلن لي أن آلاء طالبة مجتهدة وذكية ومؤدبة وكانوا يمتدحونها. التقيناها ضمن سلسلة لقاءات جريدتنا بالطلبة المتفوقين فدار بيننا هذا الحوار:-

•   بعد قبولكِ في كلية الهندسة، كيف هو شعوركِ، وهل أنتِ راضية على القبول؟
أنا غير راضية أبداً على قبولي في كلية الهندسة، لأن رغبتي كانت المجموعة الطبية وخاصة الصيدلة. حزنتُ كثيراً لأنني كنتُ أتمنى أن يتم قبولي في كلية الصيدلة.

•   هل كادر إعدادية سارة للبنات يشجع الطالبات لتحقيق التفوق؟
نعم الإدارة وكادر إعدادية سارة للبنات تشجعان الطالبات لتحقيق التفوق وهناك تواصل مستمر بيننا حيث أن الكادر جيد جداً وذو أسلوب رائع في إلقاء المحاضرات. والتفوق يعتمد على ذكاء الطالبات ومتابعتهن لدروسهن وواجباتهن.

•   عادة ما تشكل مادة اللغة العربية عائقاً للطلبة، فكم هي الدرجة التي حصلتِ عليها في الامتحان الوزاري؟
في مادة اللغة العربية حصلتُ على معدل (92%)، وهي أصعب مادة بالنسبة لي لأنها تحتاج إلى تركيز ومتابعة يومية. أما في امتحانات نصف السنة حصلتُ على معدل (85.4%) وفي السعي السنوي حصلتُ على معدل (84%).

•   من هُنَّ زميلاتكِ في الإعدادية؟
لديَّ زميلتان الأولى اسمها رحاب اسعد سعدون حصلتْ على معدل (85%) فهي زميلتي من المرحلة الابتدائية. والثانية اسمها رباب فاضل عباس زميلتي من المرحلة المتوسطة.

•   ما هي المدارس التي درستِ فيها. وما النتائج التي حصلتِ عليها؟
درستُ في مدرسة المعلم للبنات وعندما تخرجتُ من الصف السادس الابتدائي حصلتُ على معدل (90%). ثم درستُ في متوسطة قره قوش للبنات، وفي الصفين الأول والثاني اكتسبتُ حق الإعفاء بـ (5) مواد دراسية، أما في الصف الثالث المتوسط فقد حصلتُ على معدل (91%). ثم أكملتُ دراستي في إعدادية سارة للبنات وفي الصفين الرابع والخامس اكتسبتُ حق الإعفاء الكلي من الامتحانات النهائية بمعدل (87.8%) و (88%).

•   بعد حصولكِ على هذه النتيجة هل حظيتِ بتكريم؟
فقط حظيتُ بتكريم من قبل عائلتي وأقربائي علماً أن جميع الطلبة المتفوقين في مدارس قره قوش تم تكريمهم من قبل مدارسهم ومن قبل بعض المؤسسات.

•   ما رأيكِ بمديرية تربية قضاء الحمدانية وهل لها دور في تقييم الطلبة المتفوقين؟
لها دور ضئيل جداً ويكاد أن يكون معدوماً من خلال تواجدها الميداني في المدارس وخاصة مدارس البنات. والمُدرسات يعتمدن على أنفسهن من خلال مستواهن العلمي لرفع مستوى الطالبات. ومستوى كادر اعداديتنا جيد جداً وتعاملهن مع الطالبات تعامل أخلاقي جيد وهذا يؤثر على نفسية الطالبات ويؤدي إلى تحركهن إلى متابعة دروسهن لرفع من مستواهن العلمي، وقلة قليلة من الكوادر ليسوا بالمستوى المطلوب من الناحية العلمية والإدارية.

•   ظروف البلد هل تساعد الطلبة على الدراسة والتفوق؟
الظروف لا تساعد الطلبة على الدراسة والسعي من أجل تحقيق التفوق لأن الطالب المتمكن عندما يشاهد الوضع الأمني متدهور يخاف ولا يفكر بالدراسة خاصة والدراسة تتطلب وقت ومصاريف فضلاً عن التنقل.

•   ماذا تعني لك هذه الكلمات: (الأم، الصديقة الوفية، الإنسان المغرور، التفوق)؟
-   الأم: شجرة البيت.
-   الصديقة الوفية: كنز ثمين وصندوق أسرار.
-   الإنسان المغرور: لا يستحق النجاح.
-   التفوق: تحقيق الأمنيات.

•   أمنية تحققتْ وأخرى تتمنين أن تتحقق وأخرى لم تر النور؟
الأمنية التي تحققتْ هي إعفائي الكلي من الامتحانات النهائية في الصفين الرابع والخامس العلميين. أتمنى أن يستفاد الجميع من الشهادة التي سأحصل عليها بعد تخرجي من كلية الهندسة إن شاء الله. والأمنية التي لم تر النور هي أنني كنتُ أتمنى أن يتم قبولي في كلية الصيدلة.

•   ما الحكمة التي تؤمنين بها؟
أؤمن بالبيت الشعري: (من لم يذق مر التعلم ساعة        تجرع مر الجهل طوال حياته).

•   كلمة أخيرة؟
أشكر عائلتي التي شجعتني كثيراً ووفرتْ لي كل ما أحتاج إليه دراسياً لكي أتواصل بتفوقي. كما أشكر إدارة إعدادية سارة للبنات وكادرها التدريسي لأنها سبب من أسباب تفوقي. وأيضاً أشكر كل من ساعدني ودعمني في دراستي، أتمنى منهم أن يشجعونني مستقبلاً لكي أكمل دراستي الجامعية بتفوق وتميز. ومن خلال هذا اللقاء أناشد جميع الطلبة للسعي في دراستهم من أجل مستقبل مشرق لبناء الوطن وليكونوا قدوة لأبنائهم مستقبلاً. وأن لا يتكاسلوا في دراستهم ويصيبهم الوهن والضعف مهما كانت الأوضاع الأمنية. أتمنى أن يكون وضع البلد والمستوى الدراسي العلمي للطلبة أفضل مما هو عليه الآن نحن أزهار المستقبل أمل المستقبل وان شاء الله يسود البلاد الأمن والسلام لعيش حياة آمنة. وفي الختام أشكر أسرة تحرير جريدة (صوت بخديدا) لإجرائكم معي هذا الحوار.