لقاء مع الطالبة المتفوقة ميرنا نوئيل الجميل


المحرر موضوع: لقاء مع الطالبة المتفوقة ميرنا نوئيل الجميل  (زيارة 3400 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل فراس حيصا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 119
    • مشاهدة الملف الشخصي
متفوقون من بلدتي

لقاء مع الطالبة المتفوقة ميرنا نوئيل الجميل:

كنتُ أتمنى أن يتم قبولي في كلية الصيدلة لأنها كانت رغبتي ولكن حلمي لم يتحقق.

لقاء أجراه: فراس حيصا

نشر اللقاء في جريدة (صوت بخديدا) العدد (118) كانون الثاني 2014
[/b]

•   بداية نود أن نتعرف عليكِ عن قرب، فما هي سيرتكِ الذاتية؟
ميرنا نوئيل بولص يونو الجميل، من مواليد 13 آذار 1995 في قره قوش. تخرجتُ من الصف السادس العلمي/ إعدادية مريم العذراء للبنات للعام الدراسي (2012- 2013). وحصلتُ على معدل (92,83%) وبعد إضافة درجة واحدة أصبح (93,83 %).

•   إذن معدلك كان يؤهلك للدراسة في كلية الهندسة، فما هو سبب اختيارك الدراسة في كلية التربية الحمدانية/ قسم اللغة الإنكليزية؟
كنتُ أتمنى أن يتم قبولي في كلية الصيدلة لأنها كانت رغبتي ولكن حلمي لم يتحقق، حيث تم قبولي في كلية التربية الحمدانية- قسم اللغة الانكليزية وحسب ترتيب الخيارات في استمارة القبول المركزي.

•   ما هو دور الأهل فيما حصلتِ عليه. وما هي الخطة التي تتبعيها في دراستك؟
والدي خريج كلية العلوم قسم الفيزياء حالياً معلم مادة اللغة السريانية في مدرسة آشور بانيبال السريانية. والدتي خريجة السادس العلمي وهي ربة بيت. والدي ساعدني كثيراً في جميع مراحل دراستي وكذلك والدتي. في جميع مراحل دراستي لم ألجأ إلى الدروس الخصوصية وإنما اعتمدتُ على جهودي الشخصية وجهود المُعلمات والمُدرسات في المدرسة. والدرجات التي حصلتُ عليها في الامتحان الوزاري فهي كالآتي: اللغة العربية (94%). اللغة الانكليزية (99%). الفيزياء (99%). الأحياء (98%). الرياضيات (84%). الكيمياء (83%). كنتُ أستغل أغلب الوقت في تحضير الواجبات اليومية والامتحانات الشهرية بواقع  (8 ساعات يومياً).

•   ما هو رأيكِ بالكادر التدريسي لإعدادية مريم العذراء للبنات؟
درستُ في إعدادية مريم العذراء للبنات، وكنتُ على علاقة طيبة مع الإدارة والمُدرسات. إدارة الإعدادية جيدة وحريصة جداً على مصلحتنا ومتابعة لمستوياتنا العلمية، وأخص بالذكر المديرة الرائعة الست أمل عزو بطرس.

•   هل يمكنكِ تلخيص مشواركِ الدراسي من المرحلة الابتدائية لحد الإعدادية؟
منذ صغري وأنا متفوقة في دراستي. حيث بدأ مشواري من مدرسة المعلم للبنات وعندما تخرجتُ من الصف السادس الابتدائي أحرزتُ المرتبة الأولى على مستوى مدارس قره قوش للعام الدراسي (2006- 2007) بحصولي على معدل  (99,7%). ثم درستُ الصفين الأول والثاني المتوسطين في متوسطة الرافدين للبنات حيث اكتسبتُ حق الإعفاء الكلي من الامتحانات النهائية في كلا الصفين. ثم انتقلتُ إلى متوسطة الحمدانية للبنات لأكمل الصف الثالث المتوسط فيها حيثُ حصلتُ على معدل (93%) وهذا المعدل لم يكن بمستوى طموحي. ودرستُ المرحلة الإعدادية في إعدادية مريم العذراء للبنات، وفي الصفين الرابع والخامس العلميين اكتسبتُ حق الإعفاء الكلي من الامتحانات النهائية.

•   مَنْ هُنَّ زميلاتكِ، وهل هُنَّ من المتفوقات؟
زميلاتي في الإعدادية كانت كل من: (ديانا مؤيد حنونا، سارة باسم جحولا، رغد فارس برجو)، وكما هو معلوم أنهن من المتفوقات، طبيبات المستقبل أتمنى لهن الموفقية والنجاح في حياتهن.

•   هل لك أن تتحدثي للقراء عن شقيقيك (سركون ويونان) وشقيقتكِ (حنين) وهل هم من المتفوقين؟
أخي الأكبر سركون خريج كلية الهندسة/ قسم المدني كان من المتفوقين في دراسته. أخي الأصغر يونان خريج كلية التمريض. أختي الصغرى حنين طالبة في الصف الأول المتوسط.

•   ما معنى التفوق في نظركِ، وهل التفوق متاح لجميع الطلبة؟
التفوق هو الذي يثبت وجود الشخص من خلال العمل الدؤوب والتعب والتضحية وفي النهاية الحصول على الثمر لتحقيق الطموح. بالتأكيد هو متاح للجميع لأنه يأتي من خلال المتابعة والدراسة اليومية لأن التحضير اليومي مهم جداً. ونحن الطلبة ليس لدينا سوى الدراسة فعلينا أن نستفيد من هذه الفرصة ونقدم أفضل ما لدينا لنثبت وجودنا وكفائتنا ونظهر مهاراتنا.

•   ما الآية التي تؤمنين بها وتعتمدين عليها في حياتكِ؟
الآية التي اعتمدتُ عليها والتي كانت مناراً لي في طريقي هي ( الرب راعّيَ فلا يعوزني شيء).

•   أمنية تحققتْ وأخرى تتمنين أن تتحقق وأخرى لم تر النور؟
أمنيتي التي تحققتْ هي حصولي على المعدل الذي أردته بجهودي الخاصة مع العلم أنني أردت الحصول على كلية الصيدلة ولكن قسم اللغة الانكليزية أيضاً سيحقق طموحي. والأمنية التي أتمنى أن تتحقق هي أن أحرز المرتبة اﻻولى على مستوى القسم وأكمل دراستي الجامعية والماجستير إن شاء الله.

•   ما هي هواياتكِ ونشاطاتكِ المفضلة؟
من هواياتي متابعة اللغة الانكليزية دائماً وأود أن أتكلم بها بإتقان، لذلك اخترتُ قسم اللغة الانكليزية بدلاً من كلية الهندسة، ومن هواياتي ممارسة فن الرسم حيث أنني أرسم بإتقان.

•    كلمة أخيرة؟
كلمتي الأخيرة أوجهها لجميع الطلاب والطالبات بأن يكونوا جديين في دراستهم وأن يستغلوا جميع أوقاتهم بما هو مفيد وصالح لهم وأن لا يصابوا بالإحباط في حالة عدم حصولهم على ما يرغبوه. ومن خلال هذا اللقاء أقدم شكري وتقديري لجميع أعضاء الأسر التعليمية والتدريسية الذين رافقوني في مسيرتي الدراسية. وأشكر إدارات المدارس التي راعتني خلال الدراسة. محبتي إلى أهلي وأقربائي وكل من ساندني في مسيرتي التعليمية. شكري إلى كادر جريدة (صوت بخديدا) الغراء, هذه الجريدة الرائعة والعزيزة على قلوبنا. والتي نطالعها بشغف وننتظر صدورها بفارغ الصبر.