المحرر موضوع: رحلة الى العراق  (زيارة 968 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل picasso

  • عضو جديد
  • *
  • مشاركة: 1
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رحلة الى العراق
« في: 12:37 13/01/2007 »
 بعد زمن طويل امضيته في امريكا مررت خلاله بوحشة الغربة تارة وضنك واشتداد قساوة العيش تارة اخرى جلست ذات يوم وكان يوم ربيعي يزهو بالخضرة والزهور وبينما كنت اسمع فيروز الصباح وانا منهمك بأعداد شاي الصباح ،مرت في ذاكرتي ايام العراق القديمة وكيف نجتمع في الصباح كأسرة واحدة،نتقاسم فطور المائده وان لم نشبع وكان دفء كلمات والدي ووالدي يضفي علينا بهجة وسرورا وتذكرت احاديث الاصدقاء وكلمات ام محسون ام الباجله وهي تقول "يمه دير بالك على اخوك وكلمات ابنة الجيران التى تقف يوميآ لتقول لي انت ليش تمر على بابنا ، مع العلم ليس هناك طريق سوى المرور على الباب ضمن مئات الناس يوميآ.. المهم جان تتحارش وبالكوة" وبين التفكير بالذكريات ولهفة العودة قررت ان اشد رحالي مسافرآ الى الحلة وكانت وصية والتي بأن احضر لها جواريب صوف اصلي وما اعرف اذا كانت موجودة في نيويورك ام لا .. وبعد ان اقلعت الطائرة الاردنية على انغام نجوى كرم وخلال الدقائق الاولى شعرت بأني في بلدي بعدما بدأت المضيفة التحدث بالانكليزية لتعليمات الطوارئ علمآ ان جميع الركاب لم يكترثوا لما تقول .وبعد ان انهت الحديث رمت بالبدلة والقبعة جانبا وبدأت تتحدث للمسافرين الى ان وصلت بالقرب من مقعدي لتقول .شبيك كالب خلقتك .. زعلان لو شنو .. الله منذ زمن طويل لم اسمع تلك الكلمات من عراقية .. اجبتها باني اشكو من صداع وبدلا من ان تأتي بمهدئ رجعت وبيدها ماعون تشريب لتقول" اكل عيني من زمان انت ما ماكل لحم غنم" فقلت لها شكرآ وسألتها قائلا.. اكول عيني الاخت مضيفة لو كصاب .. فقالت والله بكيفك وأذا مايعجبك التشريب تكدر تطلب اكل خاص.. معقولة يعني شنو راح اطلب؟ باميا لو باجه ..خليها على التشريب احسن وبعد رحلة طيران طويلة جدأ لم انم فيها لدقيقة واحدة بسبب الرجل الذي كان يجلس على جانبي كان بشخيره يذكرني اشياء كثيرة فهو يشخر ويتكلم في المنام ويبدو ان هناك مشكلة مستعصية شاهدها في منامه مما تطلب الامر ان يقفز الى الاعلى ضاحكآ ويردد كلام " لازم الكفه وين يروح" وسألته قبل ان تحط الطائرة من هو الشخص الذي لازم يلكفه.. فقال تدري كعدت من النوم واكو واحد بايك جواريبي بس لازم ابلغ عنه شرطة المطار مع العلم اني ما اعرفه وكان مجرد حلم .. بس لازم ابلغ عنه.فبادلته الرأي وقلت اي والله لو اني منك ارفع مذكرة واذا تحتج شاهد تره اني موجود .يمعود احنه عراقيين لازم نكون ايد وحده . المهم اكتفى الرجل بهذا الكلام وطلب مني اذا كان بالامكان استخدام هاتفي النقال للاتصال بالعراق فأجبته على الفور.. يمعود اخذ راحتك والتلفون تلفونك وبدأ يتصل لمدة عشرة دقائق لكن بلا جدوى التفت بعدها ليقول .. ليش ما جاي احصل بغداد؟ فقلت له.. تعرف اليوم جمعه وما احد مفتح .. فقال اي والله شلون نسيت ثم شكرني وقبل ان ينصرف قلت له"تدري ليش ماتحصل بغداد لن انت جنت مطفي التلفون .. وصلت عمان ثم الى بغداد وعندما كان الملاح يقول لقد دخلنا الحدود العراقية انتابني شعور غريب وان دموعي بدت تغرق خدي دونما اشعر . وصلت الى بلد الرشيد ،بغداد الذكريات
وبعد الطمع وعدم الاهتمام بالانسان وصلت الى الحله الفيحاء ولم تعد فيحاء انها مدينة مقفرة وقد سكن الصمت شوارعها المهملة ولم تعد بنت الجيران هناك ولم ارى ام محسون
رأيت اناس غرباء يرتدون السواد وفي عيونهم نظرة الوحشية والغضب ، وبعدما سألت عن هؤلاء اجابني احد انهم قوات.. ومليشيات .وخلال الحديث والخوف من المجهول سمعت اصوات الانفجارات المصحوبة بالتكبير والصلاه .. وسألت نفسي اذا كان موت الانسان في بلدي يصحب بالهلاهل والابتهاج. لم يعد الانسان في بلدي يمتلك حق العيش وان امتلك هذا الحق فهو احد معجزات هذا العصر.
بعدها قررت ان اعود الى من حيث اتيت وان اصلي على رفاة العراق وحمدت ربي كثيرآ لسلامتى من شئ اسمه مفخخات
بيكاسو



غير متصل Loleeee

  • اداري منتديات
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 9129
  • الجنس: أنثى
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: رحلة الى العراق
« رد #1 في: 19:55 13/01/2007 »
اهلا وسهلا بيك اخونا بيكاسو نورت

وشكرا على هالقصة الحلوة و المؤلمة بنفس الوقت عاشت ايدك