من هم السريان وما هو اصل اللغة السريانية للكاتب الاشوري "اشور بيت شليمون" اعادة نشر


المحرر موضوع: من هم السريان وما هو اصل اللغة السريانية للكاتب الاشوري "اشور بيت شليمون" اعادة نشر  (زيارة 12434 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل اكد زادوق

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 335
  • الجنس: ذكر
  • التأريخ يكتبه المنتصرون
    • مشاهدة الملف الشخصي
مقالة الكاتب الاشوري اشور بيت شليمون الولايات المتحدة

هذا الموضوع هو رد على كل الذين يزيفون التاريخ الاشوري او يتلاعبون به . لكل من يريد ان يعرف زيف ادعاءات البعض من مناهضي الاشورية

من هم السريان وما هو اصل اللغة السريانية

في الأونة الأخيرة، لقد احتدم الجدال بين مختلف أبناء طوائفنا حول القضايا القومية واللغوية وما هي علاقة " السريانية " مع شعوبنا سواء كانت آشورية، بابلية، كلدانية أم آرامية. ومن المؤسف أن كثيرا من الذين لم يكن يهمهم الشؤون القومية ولا حتى اللغوية إلى عهد قريب، قد أصابتهم العدوى القومية في  هذه الأيام وهم نشطون في احياء قوميات لم تكن في الحسبان وفي غير موقعها، وعلى سبيل المثال، القومية الآرامية والقومية الكلدانية.
 
فترى اليوم من يجاهد في سبيل إحياء القومية الآرامية وآخرون القومية الكلدانية شيئا لا نرى فيه الغضاضة أبدا، ولكن ما يثير حفيظتنا نحن الآشوريين حيث كنا من أوائل شعوب الشرق الأوسط عملنا في نهضة قومية حتى يمكننا القول نهضتنا هذه كانت السباقة حتى من القوميات الأخرى في المنطقة بدون منازع، وليس ذلك فحسب، بل أن الذين جاهدوا وناضلوا ودفعوا القومية الآشورية إلى الأمام كانوا من مختلف طوائفنا حتى يمكننا القول أن أب القومية الآشورية بدون منازع يجب أن يكون في نظري المغفور له " البروفيسور آشور يوسف " من خربوت –تركيا، وهو من أبناء الكنيسة الشقيقة الأرثوذكسية .
 
بعد انتشار المسيحية في عصورها الأولى بين شعوبنا سواء من الآشورية البابلية، الكنعانية، الآرامية والكلدانية ، حيث عرفوا بعدئذ  ب" السريان " لأن الديانة هذه كان مصدرها سوريا، وسوريا هنا ليست آرام بل أكثر من ذلك حيث تحوي آرام ولكن آرام لا تحويها. وكان المسيحيون ديدنهم الأوحد نشر هذه الديانة الجديدة بأي ثمن كان، وحبهم وتفانيهم للديانة هذه تقريبا أزالت كل الفروق الإثنية والجغرافية بينها ، علما ان هذا النوع من الوحدة لم تكن سياسية أو إدارية اطلاقا، إذ لم يكن هناك حاكم أو ملك ولا عاصمة ولا حتى جيش.
 
ظهور السريان والسريانية على المسرح العالمي
من المعروف لو أخذنا بنظرية الأنساب، الموجودة في التوراة العبرية نجد أن شعبنا الآشوري ينحدر من سام/ ܫܝܡ ابن نوح ، كما حصل أننا منذ أكثر من قرن ونيف  معظم مصادرنا كانت تعتمد بالدرجة الأولى على الكتاب المقدس/ التوراة ومن ثم على كتاب الإغريق وحتى الرومان والكاتب البابلي بيروسوس/ ܒܪܚܘܫܐ. ولكن من المؤسف كان فيها كثيرا من الأخطاء والتناقضات وعلى سبيل المثال حول أصول الشعب العبري الذي تنسبه التوراة إلى أور الكلدانيين واعتبار اليهود حتى بآراميين حيث ذكرت التوراة عن ابراهيم جد اليهود بالآرامي المتجول أي البدوي وليس ذلك فحسب حتى جاء في سفر حزقيال ( 16: 1-3 ) في تعريف أورشليم – أبوك أموري وأمك حثية.  كما اعتبرا الشعب الآرامي والكلداني من الشعوب البدوية التي أمت بلاد ما بين النهرين مؤخرا حيث كانت الحضارة الأكادية، البابلية والآشورية في أوجها وقد سبقتهما بكثير من الزمان.
 
ظهور الكتابة :
كانت بلاد الرافدين من البلدان الأولية التي استخدمت الكتابة المسماة بالمسمارية والشعب السومري -  شعب غير سامي - الذي أوجدها لأول مرة ومن ثم أخذتها الشعوب السامية بدءا بالأكادية ومن ثم البابلية والآشورية، حتى استخدمت من قبل الشعب الإيبلي ومن ثم الكنعاني بعد إدخال تعديل كبير عليها حيث استخدم الكتابة هذه ككتابة ألف بائية، أي لم يسيروا على منوال البابليين والآشوريين وهذا بحق ثورة في الكتابة .
 
ثمة هناك إنقطاع حصل نتيجة زوال تلك الطبقة الخاصة من الكتاب بالقلم المسماري نظرا لفقداننا السلطة السياسية بعد سقوط نينوى 612 وبابل 538 قبل الميلاد ومحاولتنا وخاصة عندما دخلت شعوبنا المسيحية باستخدام الكتابة الآرامية التي في الأصل كانت سينائية كنعانية كما تقبلنا الديانة المسيحية كل هذه العوامل أثرت تأثيرا كبيرا في مسيرتنا .
 
فالديانة المسيحية أوجدت مجتمعا موحدا والعوامل الموحدة كانت الدين الجديد ومن ثم نمط الكتابة الجديدة، عدا أن كل شعوب الهلال الخصيب كانت تشدهم القربى بإنتمائهم الى الدوحة السامية، إذ كل هذه العوامل ساعدت أن توجد مجتمعا سريانيا جديدا والمتكون من مجموعة  الشعوب القديمة من آشورية بابلية، كنعانية فينيقية، إبلية عمورية، كلدانية وآرامية.
ولما كانت الديانة الجديدة كما قلنا أعلاه من مصدر سوري، والتسمية السورية التي ترقى أصولها إلى أجدادنا الآشوريين ولكن غدت في عصور لاحقة وخاصة في عهود اليونان والرومان كتسمية عامة للمنطقة، ولكن هذا لا يعني أن هذه الشعوب غدت آشورية بمجرد تبنيها " الآشورية " كتسمية جغرافية. إذ نرى الشعوب المذكورة قد احتفظوا بخصائصهم القومية ولهذا السبب المجتمع السرياني الجديد هذا لم يكن سياسيا، بل دينيا وجل همهم كان لنشر المسيحية وهذا ما نجح فيه أجدادنا في البداية ولكن بعد ظهور الإسلام في مطلع القرن السابع الميلادي وما بعده الوضع تغير تغييرا جذريا مما دعا المورخ البريطاني أرنولد جي توينبي للقول :
 " وإذ اجتاح الإسلام هذه الأصقاع عصف بها حتى لم يبق منها الى اليوم إلا صور متحجرة لمجتمع سرياني منقرض " A. J. Toynbee, Vol V, page 127
 
 أما الدكتور شوقي ضيف كان أكثر قساوة إذ وصفها بقوله: " وقد ظلت بلهجاتها المختلفة لغة حية في الشرق الأوسط إلى أن جاء الإسلام فقضت عليها وعلى لهجاتها لغة القرآن الكريم ( وما أكرم القرآن! ) وإن ظلت معروفة في بعض البيئات. " تاريخ الأدب العربي ، العصر الجاهلي – دار المعارف بمصر 1960 صفحة 25
 
تاريخيا وخصوصا بعد إماطة اللثام عن كنوزنا المدفونة في نينوى، آشور، كالح ، و (تل الليلان ودور كتلامو وإيبلا في سوريا ) وبابل وأور وأكاد وغيرها من المواقع تبين لنا الحقيقة أنه كان للآشوريين دور كبير ورئيسي يفوق الجميع كما جاءت شعرا على لسان الأب الشاعر المرحوم بولص البيداري ( من الطائفة الكلدانية ) حيث يقول بالحرف الواحد:
 
ܠܐܟܕܝܐ ܢܩܦܘ ܟܣܝܐ ܘܐܬܘܪܝܐ// بعد الأكاديين جاء الكاشيون والآشوريون
ܘ ܐܬܘܪܝܐ ܙܟܘ ܠܩܕܡܝܐ ܥܠܒ ܠܐܚܪܝܐ // الآشوريون فاقوا على الأوائل وعلى الآواخر
ܐܚܪܝܐ ܐܬܘ ܘܣܠܩܘ ܠܕܪܓܐ ܛܒ ܥܠܝܐ // أواخر كانوا وتقدموا لدرجات عالية جدا
ܥܠܝܐ ܒܟܠ ܡܫܩܠܐ ܓܐܝܐ ܐܪܫܟܝܐ ܀// من أي مصدر هم ( الآشوريون ) في العلى وببهاء
 
العدوى القومية تطمس الحقائق التاريخية
من المؤسف جدا، أن العدوى القومية التي أصابت مجتمعاتنا الطائفية مؤخرا وخاصة بعد إحتلال العراق 2003 إذ نرى ثلة لناشطين من دعاة الكلدانية والآرامية، اللذين يلغون أحدهما الآخر وبنفس الوتيرة يتفقون معا بإلغاء وجود شعبنا الآشوري برمته والطامة الكبرى وهم جميعا من سكان ومواطني بلاد آشور / مات آشور . ولكن هؤلاء كما قلنا لم يكن لهم أي نشاط في السابق، واليوم والغاية في نفس يعقوب يريدون بعث القومية الكلدانية والآرامية وهي معدومة ومنقرضة في عقر دارها الآرامية في دمشق والكلدانية في سومر جنوب العراق حول الخليج عل حساب الشعب الآشوري !
 
إن هذه الطغمة كونها عربية اللسان والإيمان، فبالأمس لم يكن همهم إلا " العروبة " ناسين ام متناسين رغم كل هذه الظروف العصيبة أن شعبنا الآشوري تمسك واعتصم بقوميته الآشورية اعتصامه بالله، حيث كثيرا ما تجد في كتابات الأباء المسيحيين الأوائل من أمثال مار عبديشوع الأزخيني( من آزخ الآشورية ) الصوباوي أمير الشعر السرياني والعلامة كيوركيس وردا الأربيلي وغيرهما الذين أشادوا بآشور والآشورية قبل أن تطأ أقدام الإنكليزفي الشرق الأوسط بقرون .
 
والخلاصة، قلتها وأقولها باختصار إن الشعب الآشوري لم ينقرض حسب أقوال البعض من مناوئي أمتنا، بل ظل حيا وأكثر بكثير من أشقائه الأخرين من كلدان وآراميين الذين هم انقرضوا ولم يبق منهم أثر بعد عين .
أقول للذين يقولون أن الآشوريين قد انقرضوا وذابوا في المجتمع الآرامي أو الآخرون ان الكلدان قضوا على الشعب الآشوري وغيرها ، كل هذه الإدعاءات والإفتراءات لا صدق فيها، بل بالعكس الذين قضي عليهم هم الآراميون والكلدانيون أنفسهم االذين ذابوا في المجتمع العربي الاسلامي وما على الكلدان إلا التوجه جنوبا الى البصرة وعلى الآراميين التوجه الى دمشق، ولكن شمال العراق، موطن الآشوريين لا يزال الفرد يفتخر  بشعبه وبتاريخه وبجباله وبسهوله .
 
إن المؤرخ هيرودوتس اليوناني ذكر عن الجيش الآشوري الذي كان مشاركا في جيش الفرس ونظام تسليحه وخصوصا عن خوذة رأسه عجيبة الصنع بعد سقوط نينوى بأكثر من قرنين ، ومن ثم هناك رسالة الملك أبجر/ ܐܒܓܪ ملك أورهي/ الرها التي كتبها في أيام المسيح الى أخيه ملك آثور المسمى " نارساي " ومن ثم الامبراطور الروماني تراجان Trajan الذي أوجد الأقاليم الشرقية الثلاثة ، أرمينيا وبلاد الرافدين وآثور Assyria وذلك حوالي 117 ميلادية ، بينما ليس هناك ذكر عن الآراميين والكلدان .
أضف الى ذلك ما جاء في كتاب العلامة المغفور له البطريرك أغناطيوس يعقوب الثالث عن إحدى الولايات التابعة للمملكة الفارسية وهي " آثور " بملكها " سنحريب ( يرجى التاكد مما أقوله في هذا الصدد في كتاب " دفقات الطيب  للبطريك المذكور وعلى الصفحة 15 كل هذه يدحض ويفند ما يشيعه دعاة الآرامية الجدد ).
 
المعضلة القومية، اللغوية والمذهبية
إن احدى مشاكلنا الأساسية هي: أن الذين يبحثون أمورنا ، تجد غالبا منهم لا يملكون المعرفة الكاملة تاريخيا، حيث هناك منهم حتى من يستشهد بما يقوله الآخرون دون التأكد من المصدر الرئيسي والذي حتى وهو محرف أصلا من قبلهم، لذلك هنا ضاعت الطاسة . وهكذا نجد من يبحث قضايانا أنه يبدأ بمعالجة الناحية اللغوية والقومية وإذ به يقفز في البحث في الأمور الدينية والمذهبية والعكس. لذلك تجد الأمور معقدة نظرا لعدم فهمهم للحقيقة والطريق السليم للوصول اليها.
وهنا تبرز المشكلة الكبرى أن مناوئي أمتنا الآشورية لا العلمانيين منهم بل حتى الدينيين لا يفصحون ولا يكشفون الحقائق التي لا تشوبها شائبة، إذ من المؤسف أنهم يتجاهلونها قصدا وعمدا لزرع البلبلة وهنا الإكليروس الكلداني يأتي في الصدارة مع الأسف الشديد.
 
أعزائي: هنا أستشهد ببعض الذين لهم دراية في شؤوننا حول قضيتنا وأترك للقراء الحرية كل الحرية كي يتخذوا الموقف الذي يناسبهم . فمثلا من الناحية اللغوية، حيث الجميع يذكر أننا جميعا نتكلم اللغة الآرامية، في وقت شخصيا قلتها مرارا ان هذه الناحية لا صحة فيها وتكلمنا بالآرامية هي كتكلم الآراميين بلغتنا الآشورية إذ كل اللغات في الهلال الخصيب من مصدر واحد وهي أكثر تقاربا من بعضها البعض من اللغات السامية الأخرى.
 
والآن لنرى ما يقولانه كل من الملفان فولوس غبريال وكميل أفرام البستاني عن اللغة السريانية، الأول أستاذ الدراسات السامية والثاني رئيس قسم الفنون والآثار في كلية الآداب والعلوم الإنسانية من الجامعة اللبنانية :
 
" اللغة السريانية لهجة من اللهجات الآرامية التي تصعد أصولها الى البابلية/ الآشورية القديمة والأكادية .. " ( الآداب السريانية، الجزء الاول – العصور الأولى 1969 صفحة 17 )
أما العلامة ابراهيم كبرائيل صومي يقول في كتابه باللغة العربية والمنقول من كتابه باللغة السريانية – ܡܪܕܘܬܐ ܕܣܘܪܝܝܐ ومن تأليفه أيضا ما يلي:
 
" ولهذه الأسباب وغيرها، فإن كثيرين من علماء السريان وكتابهم من شرقيين وغربيين، أمثال ابن علي، وحسن بن بهلول، وإبن الصليبي، وإبن العبري، قد ادلوا سهوا بالبينات الغير حقيقية عن أصل السريان وعناصرهم، او عن الشعوب والقبائل التي من اتحادها وامتزاجها، على مدى الأزمنة والعصور، تكونت الأمة السريانية، وكيفية تسميتها هذه ، لإعتمادهم واتكالهم على معلومات المصادر اليهودية واليونانية التي لم تخل من التعقيد والتشويش.
ولمجرد هذه الأسباب الواهية، فقد قال البعض بان السريان سميوا أو دعيوا باسم " سورس " المحرف من اسم قورش/ كورش الفارسي ... ومن المؤسف ان نرى حتى الآن ما زال بعض أئمة السريان الحاليين، يدلون بمثل هذه البينات الباطلة ... ومن المعلوم بأن أولئك الأئمة والكتبة السريان، قد خلطوا بين شخصية سوروس الفارسي وبين شخصية أحد ملوك اليونان الذي بنى مدينة انطاكية ( راجع مقدمة كتاب دليل الراغبين في لغة الآراميين للقس يعقوب اوجين منا ) ألا أن البطريرك ميخائيل الكبير، قد خالف رأيهم هذا، في مقدمة كتابه عن تاريخ العالم. حيث بين بكل صراحة عن لسان التلمحري الذي أدلى ببيناته الحقيقية، لأحد أساقفة اليونان، قائلا: بان السريان هم حقا حفدة الآشوريين الذين من ملوكهم كان سركون وسنحاريب وأسرحدون وآشور بني بال، المذكورين في الكتاب المقدس ... "
 
أكبر نكتة وأغبى نظرية لدعاة الآرامية
دون شك في هذه الأيام تعلمون ما يشيعه دعاة الآرامية الجدد كل من الإخوة – الدكتور أسعد صوما أسعد والباحث الكبير هنري بدروس كيفا – حيث سأضعها كما يلي:
-    إن الآشوريين لم يكن لهم ( لغة ) لذلك تبنوا اللغة الأكادية !
 
الرد :
في كل حياتي لم أسمع أن هناك شعب على وجه هذه البسيطة بدون لغة كي يتعلم لغة اخرى. ومن ثم من المعروف ان اللغات التي أكثر انتشارا تبقى لغة القوى العظمى فمثلا، اللغة الإنكليزية مصدر انتشارها الأمبراطورية البريطانية التي لم تغب عنها الشمس. وفي هذه الحال فالشعب الآشوري أسس من أكبر الأمبراطوريات في الشرق الأوسط، فهل من المعقول أن يأخذ ويتبنى لغة المقهور – اللهم إن لم تكن اللغة هي نفسها أي لغة سامية ؟!
 
-    إن الآشوريين قبل وبعد سقوط نينوى تبنوا اللغة ( الآرامية ) ونتيجة ذلك ذابوا في المجتمع الآرامي – وتبخروا – بدون أثر!
 
الرد:
إذا حصل ذلك على شعبنا بمجرد تبنيهم للغة الآرامية، هل هؤلاء عباقرة دعاة الآرامية الجدد فكروا قبل أن يورطوا أنفسهم في أغبى نظرية كهذه، وبمعنى آخر إذا ذاب الآشوريون في المجتمع الارامي بمجرد تبنيهم -  اللغة الآرامية – السؤال لهذه الثلة العبقرية هو: لماذا لم يذب ويتبخر شعبنا في الأمة الأكادية؟! حيث نرى بعدها الأمة الآشورية تنهض من كبوتها لتؤسس أكبر امبراطورية في الشرق الأوسط.
 
-    إن معنى التسمية ( آثور ) كما جاء بها حسن بن بهلول في قاموسه هي – العدو - !
 
الرد:
لا أدري ماذا بقصدون من هذا الكلام؟! ومن المعروف انه لدينا قواميس لغوية عديدة حيث لا تجد هذه الترجمة فيها، ومن ثم منذ مدة جد طويلة رأيت القاموس ولكن لم أر فيه تلك الأهمية حيث فيه كثير من الأخطاء التي لا يتقبلها المرء وإحداها يعطي تفسير ل ( السريان ) بالنبيط وهذا غير صحيح فكيف نصدق ما يقوله وحده ولا تجده في القواميس الأخرى. ام أن هدفهم الطعن بالأمة الآشورية مجرد هواية لهم وهنا ما بالهم أن أستشهد وعلى سبيل المثال بأحد من عالم اللغات السامية وهو الأستاذ أ. ولفنسن الذي قال في كتابه اللغات السامية ( الصفحة 105 ) ووصف الشعب الآرامي بما يلي: " وكما أن أسباب هجرة الأرهاط الأشورية والبابلية والكنعانية من بلاد الجزيرة العربية لا تزال مجهولة إلى الآن كذلك لا نعلم شيئا من تلك الأسباب التي حملت  - القبائل الآرامية المتوحشة على الخروج من بلادهم المقفرة . " انتهى الإقتباس
 
-    إن الآباء السريان أشادوا بآرام وحتى من السريان المشارقة أي النساطرة – منهم !
الرد:
إذا كان هناك من يشيد بآرام والارامية، حيث لا غضاضة لنا بذلك، ربما كان الهدف أن يؤمنوا دخول الفردوس وفق الخرافة التي يتبخترون بها دعاة الآرامية من أن السيد المسيح نطق باللغة الآرامية. ولكن هناك من الآباء السريان الأخرين يفتخرون بأمتهم الآشورية أيضا وهم كثيرون من مار نارساي ومرورا بكيوركيس وردا الأربيلي حتى ببطاركة ومطارنة الكنيسة الأرثوذكسية التي تتصدر  - كنيتهم الآثورية - بها مداخل الكنائس في طور عابدين وغيرها من الأماكن.
 
الآشوريون لم يتكلموا باللغة الآرامية
ومن الإدعاءات غالبا ما يثيرونها واستنادا على الكتاب المقدس دعاة وغلاة الآرامية ( الملوك الثاني 18: 28 ) أن اليهود طلبوا من ربشاقي( من قواد الجيش الآشوري ) أن يخاطبهم باللغة الآرامية وهنا إضافة من عندهم إذ قالوا بالحرف الواحد " أن يخاطبهم ( بلغته ) الآرامية ! وممن استشهدوا بهذا الكلام المغفور له البطريرك جرجس شلحت – بطريرك السريان الكاثوليك – ولكن يؤسفنا القول مع احترامنا لقداسة المغفور له أن الآشوريين لم يظعنوا لهؤلاء الصعاليك اليهود ولا استخدموا اللغة الآرامية، بل اللغة اليهودية وهاكم النص الكامل من الكتاب المقدس بالحرف الواحد: " فقال الياقيم بن حلفيا وشبنة ويواخ لربشاقي كلم عبيدك بالآرامي لأننا نفهمه ولا تكلمنا باليهودي في مسامع الشعب الذين على السور. فقال لهم ربشاقي هل الى سيدك واليك أرسلني سيدي لكي اتكلم بهذا الكلام؟ أليس الى الرجال الجالسين على السور .....؟  ثم وقف – ربشاقي / القائد الآشوري – ونادى بصوت عظيم باليهودي وتكلم قائلا: اسمعوا كلام الملك العظيم ملك آشور . " رجاء قارن هذا بكتاب " لغة حلب السريانية " للبطريك جرجس شلحت ( بدون تاريخ الطبع ) بالمطبعة المارونية بحلب وعلى الصفحة 20-21 أو مع قاموس المغفور له المطران يعقوب أوجين منا في مقدمة القاموس والصفحة 13
كما أنه المغفور له المطران غريغوريوس بولس بهنام ذكر في كتابه الموسوم ب " أحيقار الحكيم – منشورات مجمع اللغة السريانية – بغداد   1976 وعلى الصفحة 38 ) ما معناه أن الذين فكوا الرموز الكتابية على صخرة " بهيستون " والتي كانت مكتوبة بلغات ثلاث وإحداهن " والنص الآرامي لكتابة داريوس على صخرة بهيستون... " ولكن في الحقيقة صخرة بهيستون لم تحمل  أي آثار للغة الآرامية، بل كانت مكتوبة باللغات ( الفارسية، العيلامية والبايلية ) . انظر الصفحة 227 من كتاب A STUDY OF WRITING by I.J. GELB – The UNIVERSITY OF CHICAGO PRESS  1963
نحن لا ننكر أن الآشوريين كانت لهم محاولات للإنتقال من الكتابة المسمارية الى الكتابة الكنعانية الألفبائية ولكن لسوء الحظ قد فاتتهم الفرصة كونهم فقدوا السلطة ولكن المهم اننا لا نجد أي وثيقة رسمية آشورية وحتى كلدانية باللغة الآرامية، بل كل ما نجده آخر نص للملك آشور بانيبال " الحملة على مصر " وكذلك صلاة " الملك نبوخذنصر الثاني لمردوخ " والنصان مكتوبان بالكتابة المسمارية  ( انظرASSYRIAN GRAMMAR  by SAMUEL A. B. MERCER   - FREDERICK UNGAR PUBLISING CO. NEW YORK 1961  p 71-79
وختاما، أضع أمامكم البيان الذي اصدرته اللجنة التحضيرية لإدارة شؤون الناطقين بالسريانية الآشوريين في العراق في اوائل عام 1973، حيث كان من الذي أتوا بهذا الكلام من مختلف الطوائف وأحدهم كان قداسة الحبر الأعظم مار زكا عيواص بطريرك السريان الأرثوذكس :
 
 " إن الناطقين بالسريانية الآشوريين من آثوريين وكلدان وسريان يمثلون القومية التي انحدرت من الآشوريين القدامى وذلك من النواحي الأصل واللغة والتاريخ والتراث الحضاري. "

الرابط
:http://www.tellskuf.com/index.php?option=com_content&view=article&id=18314:aa&catid=90:ah&Itemid=63
 

اكد زادق ججو



غير متصل wesammomika

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1519
  • الجنس: ذكر
  • السريان الآراميون شعب وأُمة مُستقلة عن الكلدوآثور
    • مشاهدة الملف الشخصي
الى السيد أكد زادوق المحترم
تحية قومية سريانية آرامية وبعد
نحن الاراميون (السريان) أحفاد سام فكيف نكون شعبنا واحدا مع الاشوريين المنقرضين منذ عام 612
وكماذكر لنا النبي ناحوم الالقوشي عن الاشوريين بانهم لن يكون لهم نسل بعد الان ..وغيره مما ذكره الكتاب المقدس في عهده القديم والذي لايروق لبعض المتطرفين والمتعصبين منكم !!!
أما عن صديقك المتأشور والذي نقلت لنا حضرتك مقالته ،،فهذا الرجل معروفة أجنداته ومن تخدم وهو ليس سوى شخص سرياني آرامي نكر هوية آبائه واجداده الاراميين السريان ..ولاأود التطرق الى هذا الموضوع لكوني حضرت احدى ندواته في بلدة عنكاوة الكلدانية ولم يأتينا بشيء جديد سوى الاشورة المقيتة والضحالة الفكرية التي يتمتع بها هذا الرجل من حيث التأشور الواضح والصريح !!!
وبهذه المناسبة عن مقالتك اهدي لك شيء عن الملفونو القومي (نعوم فائق ) ومقالته عن وحدة الطوائف الارامية وهذا كان قبل أن ينهض المتاشوريين المتطرفين بفكرهم المتطرف والمتعصب تجاه السريان الاراميين والكلدان ومحاولة أصحاب هذا الفكر الضيق احتوائهم واقصائهم وتهميشهم من كل شيء يخص قومياتهم ،،،


رائد النهضة القومية نعوم فائق يدعو الى وحدة الطوائف الآرامية
 

مقدمة  *
(هذه المقالة المنشورة في الاسفل كانت المقالة الإفتتاحيَّة للعدد الأول من جريدة "الإتحاد" بقلم رئيس تحريرها الملفونو نعوم فائق (1868-1930)، التي أصدرتها "الجمعيّة الوطنيّة الآثوريَّة – الكلدانيَّة" عام 1921 في الولايات المتحدة الأمريكية، بهدف دعوة جميع الطوائف من أبناء الأمّة الآراميَّة لتحقيق الوحدة الآراميَّة الشاملة.  وإننا بكل فخر نسير على خطى روّاد القومية الآراميّة الأوائل، الذين برزوا في نهاية القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين. ومن أبرزهم المفكّر القومي والصحافي اللامع الأديب نعوم فائق، إضافة إلى حنا سرّي جقي، وبشَّار بوريجي، و سعيد بشارة، و كبرئيل أفندي بوياجي، وغيرهم.
   و تقديراً لجهود المؤلف نعوم فائق ودوره البارز في الدعوة الصارخة إلى لمّ شمل الآراميين كافة، مشارقة ومغاربة، واتّحادهم، ولمناسبة مرور 140 عاماً على مولده، ننشر الآن مقاله الإفتتاحي هذا، لأهمّيته القوميّة البالغة وذلك بنصّه وعنوانه كاملين، من دون زيادة أو نقصان أو تغيير، وذلك كما ورد حرفيّاً في العدد الأول من جريدة "الإتحاد"، وأيضاً في كتاب "ذكرى و تخليد نعوم فائق" لمؤلفه حنا جقي (ص 63 – 66، ط. دمشق، عام 1936).
  وبهذه المناسبة المجيدة، يسرّ مجلّة "آرام" أن تجدّد اليوم بالذات، ذلك العهد ونفس الدعوة وتُهيب بكل الآراميين، أينما كانوا، وعلى اختلاف فرقهم و طوائفهم، و البالغ تعدادهم حاليّاً عدة ملايين نسمة، إلى التكاتف والإتّحاد والعمل معاً للبحث عن مستقبل مشرّف لأبناء الأمّة الآراميّة.)
والآن نعود لنقرأ معاً مقالة الملفونو نعوم فايق:

الصحافة الآرامَّية و مبادؤها السّامية
قلّما يوجد صحافة في عالم الأدب والسياسة لا تكون غايتها شريفة. وقد خُلقت الصّحافة  لتكون في كلّ أمّة مرشدةً و مُهذّبة وهاديةً الناس إلى سبيل الرّشاد وطريق الكمال. فالجريدة التي يكون مبدأها الإرشاد إلى الفضائل الأخلاقية والتربية القوميّة والآداب الإنسانية وتُُعلِّم الخَلق الوئام و الإتحاد وتكون منزَّهة عن إلقاء الشَّحناء و البغضاء في قلوب البشر وتلقٍّن الشباب حبّ وطنهم وجنسيتهم و لسانهم، هي الجريدة الراقية والمُصلحة والجالبة ثقة الشعب ومناصرته.
   وبناءً على ما تقدّم قد أُنشِئت هذه الجريدة على القواعد المارّ ذِكرُها، لترشد أبناء الأُمَّة الآراميَّة إلى ما فيه الخير والصَّلاح، وتهديهم إلى سبيل الفلاح، وتبثّ فيهم الروح الوطنيَّة وحبَّ اللسان على المبادئ الحرّة والتهذيبِيَّة، وهي أول جريدة تُنشر باللغة العربية للآرامييّن على اختلاف مذاهبهم في المهجر.  ولقد طالما رغب إلينا أبناء أمتنا الآراميّة أن ننشر لهم جريدة عربية تُعرِب عن أحوالهم وتُطلِعهم على أخبارهم وآدابهم وتواريخهم وتكون لسان حالهم في المهجر والوطن وكنّا نتمنَّى أن نحقق أمانيهم لو سمحت لنا الظروف أن نفعل فوق ما كنّا نفعله من نشر جريدة (كرشونية) سريانية عربية وتركية التي أسسناها منذ ست سنوات باسم " ما بين النهرين" بالآلة المسمّاة (ميموغراف).
  وقد كنّا في هذه المدَّة نتوقَّعُ أن تظهر نهضة آداب جديدة بين شبّان أمتنا الآراميّة لإملاء هذا الفراغ إلى أن الله جلّ جلاله، أيقظ الروح الوطنية في قلوب بعض مُفكِّري الأمّة وألَّفوا جمعيّة باسم "الجمعية الوطنيّة الآثوريّة – الكلدانيّة" لتقوم بأعمال تؤول إلى نفع الأمّة أدبياً و اجتماعياً. فبعد أن فرغت الجمعيَّة المومَأ إليها من مهمَّة إرسال مندوبين إلى "مؤتمر السلام" في باريز لأجل مُحافظة حقوق الأمَّة الآثوريَّة – الكلدانيَّة، جالت الفكرة في اتخاذ وسائط مؤثِّرة لتنوير أذهان الشعب و تهذيب أخلاقه لكي يُصبح قادراً على محافظة قوميّته وجنسيّته ولسانه وأيقنت أن ذلك لا يتمُّ إلاَّ بالصحافة و تأسيس مطبعة و نشر جريدة وكتب مدرسية وأدبيّة وتاريخيَّة ففاوضت أعضاءها و سائر الجمعيات وارتاحوا كلهم إلى هذا الرأي الصائب ووعدوها بالمناصرة، فسعت السّعي البليغ و أوجدت أحرفاً سريانية من شرقية وغربية واشترت أحرفاً عربية أيضاً على النّسق الجديد المدعو (لينوتايب) وشرعت بنشر هذه الجريدة باللغتين الآراميّة، الشرقية و الغربية، والعربية حسب مرغوب الشعب.  
   فعلى الشعب إذاً مناصرة هذه الجريدة التي أُنشِئت لتعليمه واجباته نحو دينه ووطنه ولسانه وآدابه، لان الجرائد لا تعيش إلاّ بمناصرة قُرَّائها و كلما كثُر مشتركوها نمت وازدهرت وعاشت.
   فإلى إخواننا الآراميّين نزفّ هذه الجريدة التي ظهرت في عالم الصحافة بأحرف جميلة وطبع جيّد ومواد مفيدة ونأمل أن يقبلوا عليها متهافتين تهافت الجياع على القصاع لكونها الجريدة الوحيدة التي تقوم باحتياجاتهم الأدبيّة ولا يُقبل لهم عذر من الآن فصاعداً كما كان البعض يعتذرون قبلاً بأنهم لا يجيدون القراءة السريانية أو الكرشونيّة، فهذه الجريدة اليوم تُنشر بلغتين وثلاث وهي شبيهة بجنينةٍ تحتوي أنواع الفواكه، فالذين لا يُحسنون الآراميّة فليقرأوا القسم العربي، والذين يجهلون الاثنتين، فعليهم بمطالعة القسم الانكليزي، وليعلموا أنّهم بإقبالهم على مناصرتها ومعاضدتها يؤَدُّون أقدس الواجبات التي عليهم أَلا وهي الواجبات الوطنية واللسانية، وبمناصرتهم لها سوف يشاهدون في أقرب حين أن الكتب المدرسية والتاريخية والأدبية التي يطلبونها تُنشر بلغتهم وأن أولادهم ينجحون ويتهذَّبون بالتربية القوميَّة والوطنيُّة ويصبحون عارفين لغتهم ومتكلِّمين بها نظير سائر الأمم. حيث أن الأمّة تُعرَف بلغتها وآدابها وحينئذ نستطيع أن نُظهرَ للملأ آراميَّتنا الحقَّة وشرف لغتها ونبرهن على أننا أحفاد أُولئك الأمجاد.
   فليتذكّر الآراميّون شرف حسَبهم ورِفعة نَسَِبهم ولينهضوا نهضة الرجال ويُعيدوا لأُمتِّهم منزلةً ساميةً في الهيئة الإجتماعية كما كانت في الأَعصار الغابرة وذلك بواسطة الصحافة ونشر الكتب الأدبيَّة والتاريخية فإنها الواسطة الوحيدة والعامل الأكبر في ترقية الأمّة و تهذيب أخلاقها وتنوير أفكار شبّانها.  فإن الآراميّين كانوا في قديم الزمان مصدر العلوم والفنون والشرائع والمدنية وكان العَالَمان الشرقي والغربي يقتبسان قديماً من كلِّياتها الرَّهاويَّة والنصيبينيَّة أنوار العلوم، ولها الفخر بعلمائها وبمؤلفاتهم الكثيرة التي لا يحصرها عدد، وهي التي حفظت للعالم أنواع الآثار التاريخيَّة والطبيَّة واللاهوتية والفلسفية التي تزدان بها اليوم مكاتب لندن وباريز ورومية وبرلين وغيرها. فعلينا إذاً أن نقتدي بأجدادنا الكرام في أمر ترقية المعارف و نشر الآداب الآراميّة ونسعى لتهذيب أولادنا الذين سيكونون رجال مستقبلنا و نعتصم بالعلوم و نلتجئ إليها و نقدِّر حقَّ الصَّحافة التي عليها يتوقف نجاح كلّ أمّة.
 هذا وإننا نرجو إخواننا السوريين على اختلاف منازعهم و مذاهبهم أن يرمقوا هذه الصّحيفة المولودة جديداً في عالم الصّحافة بعين الرِّضى و الإرتياح و يقوموا بمناصرة مشروعنا الأدبي باشتراكاتهم و إعلاناتهم بجريدتنا حسب الأصول و بذلك يُناصرون الآداب فيُشكرون.
   وأيضاً نتوقّع المناصرة الكبرى من إخواننا الموارنة المنتسبين إلى الآراميّة حيث أن الغرض من إنشاء هذه الجريدة توحيد أفكار بني آرام الكرام وإيجاد التفاهم والإتّحاد الجنسي الأدبي فيما بيننا وإيقاظهم لتعزيز لغة أجدادهم العظام، إذ أنهم مشتركون معنا في الجنسية و اللغة و الطقوس أيضاً، ولا فرق بين آراميي لبنان وسوريا وآراميي ما بين النهرين وبلاد الفرس سوى بعض مسائل مذاهبية لا تمنعهم من الإتّحاد معنا أدبياً بقصد رفع شأن الآراميّة وتعليم لسانها ونشر تواريخها وآدابها التي كاد أن يُقضى عليها وتهذيب الناشئة وتعليمها لغة الآباء و الأجداد الذين رفعوا منار العلم والمدنية في الديار الشرقية وكانوا أنواراً ساطعةً في سماء الآداب والمعارف وما شاهدناه في إخواننا المومأ إليهم من التمسّك بآراميَّتهم والحرص على لغتهم والمحافظة عليها في مدارسهم و كنائسهم يُحيي فينا الآمال و يجعلنا نعتقد أنهم سيكونون لنا في مهمّتنا الأدبيّة والقوميّة خير أعوان مادّة و معنىً، كيف لا وهم الذين أدخلوا إلى أوربا معرفة الآراميّة وصاروا واسطة لتأسيس مدرسةٍ سريانيةٍ مارونيّةٍ في رومية نشأ منها أساتذة ومؤلفون مجيدون كجرجس ميخائيل عميرة، وابراهيم الحاقلاني، ويوسف سمعان السمعاني صاحب "المكتبة الشرقية" وجبرائيل القرداحي صاحب كتاب "اللُبَاب" وهو معجم سرياني/عربي، جليل الفائدة لدارسي الآرامية. ولا نقول هذا من باب التزلّف بل اننا نشهد لفضلهم ومقدرتهم الأدبية ونُقدّر مساعيهم في ترقية اللسان الآرامي. ومما لا ريب فيه أنهم هم الذين رقّوا الصَّحافة العربية في سوريا ومصر والبلاد المتحدة، ولهم الفضل الأكبر على اللغة العربية، إذ أن أكثر مؤلفي المعجمات والكتب الأدبية هم علماء الموارنة، وعليه لا بأس من أن ندعوهم إلى التكاتف والتناصر و الإتِحَاد معنا في أمر ترقية لغتنا وآدابها.
  و قد رأينا أن نصدر هذه الجريدة الآن بهاتين اللغتين أي الآراميّة والعربية لعلمنا أنهما دارجتان بين جميع الآراميين، فالأولى هي لغتهم القديمة و الثانية لغتهم الحديثة. و لكي نحثّ أبناء اللغة الآراميّة على تعلّم لغتهم القديمة ولإيصالها إلى درجة لغتهم الجديدة، فيصبحون إذ ذاك متّحدين لغةً و نزعةً و فكراً، و قد نفصلهما عن بعض بعد حين و نجعلهما جريدتين مستقلّتين إذا اقتضت الحال.
   فلنسأل القرّاء الكرام غضّ النظر عمّا يرون في هذه الجريدة من خللٍ في التراكيب إذ ليس غرضنا الحقيقي رفع اسم زيد وخفض اسم عمرو، بل رفع شأن الأمَّة الآراميَّة و إعلاء اسمها و الإعراب عن مجدها القديم. فكلُّ غرضٍ سامٍ كهذا ولو حُرِّرَ بلغةٍ بسيطةٍ و على نسق سلسٍ لدرجةٍ لا تَمجُّهُ الأسماع فهو مقبول.
   و الله المسئول أن يجعل هذه الجريدة نوراً يهتدي به بنو آرام، و دليلاً هادياً لهم في سبيل هذه الحياة كما يُرام.
نعوم فائق  
     USA  
* عن مجلّة "آرام"، عدد 15 – 16 (1998)، ص 128 – 124.






عاشت أمتنا السريانية الارامية بجميع طوائفها ومذاهبها الكنسية ،،،حرة أبية .

وسام موميكا _ بغديدا السريانية

>لُغَتنا السريانية الآرامية هي هويتنا القومية .
>أُعاهد شعبي بِمواصلة النضال حتى إدراج إسم السريان الآراميون في دستور العراق .
(نصف المعرفة أكثر خطورة من الجهل)
ܐܪܡܝܐ

غير متصل اكد زادوق

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 335
  • الجنس: ذكر
  • التأريخ يكتبه المنتصرون
    • مشاهدة الملف الشخصي
السيد wesammomika  المحترم تحية محبة كلدانية سريانية اشورية
اما بعد:-

انه لمن دواعي الفخر والشرف والعزة ان نكون احفاد اولاءك الجبابرة الذين هزوا التاريخ القديم ودمروا ممالك باسرها وسحقوا كل قوة وقفت بوجههم.
 
نعم لنا الاعتزاز بقوميتنا الاشورية . ولدنا فيها وسنموت عليها لاننا لسنا بافضل من الذين سبقونا الذين استرخصوا ارواحهم لاجل القضية الاشورية العادلة ووقوفهم بوجه الاقطاعيين الاكراد والاتراك " الدولة العثمانية" وبوجه كل صفوي ايراني امثال سمكو شكاك المجرم  والسفاح المجرم بدرخان بيك السيء الصيت وبوجه كل المذابح والتطهيرات العرقية التي مورست بحق ابناء شعبنا  لاجل تمسكهم بايمانهم القويم السليم اذ بقوا على نفس ملًة الاباء والاجداد ولم يغيروها كما فعل الاخريين متراكضين الى احضان الغرب. ولاجل ايمانهم بحقوقهم القومية اسوة  بالشعوب الاخرى .

ان كان الانكليز اعادوا اطلاق هذا الاسم علينا  كما تدعون , فثق باننا نحمد الله على هذا الاسم الذي يشرفنا الاسم الذي يعبر بصدق وحق عن انتماءنا الجوهري لاولاءك الاجداد العظماء.

لا مذابح ولا ابادات  عرقية ولا قتل ولا تهجير ولا ظلم ولا طغيان ولا الغاء هوية  ولا تشويه حقائق ولا اي كان يستطيع ان يركع الانسان الاشوري المؤمن بقضيته العادلة والتي رووها بدامئهم الزكية وعلى راسهم امير شهداء شعبنا الشهيد مار بنيامين شمعون وكل شهداء شعبنا الابرار  .

ملاحظة :- انتم لحد هذه اللحظة سكنة ارض اشور التاريخية " سهل نينوى" " دشتا دننوي"

 ..  GOD BLESS ASSYRIAN

اكد زادق ججو

غير متصل wesammomika

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1519
  • الجنس: ذكر
  • السريان الآراميون شعب وأُمة مُستقلة عن الكلدوآثور
    • مشاهدة الملف الشخصي
السيد wesammomika  المحترم تحية محبة كلدانية سريانية اشورية
اما بعد:-

انه لمن دواعي الفخر والشرف والعزة ان نكون احفاد اولاءك الجبابرة الذين هزوا التاريخ القديم ودمروا ممالك باسرها وسحقوا كل قوة وقفت بوجههم.
 
نعم لنا الاعتزاز بقوميتنا الاشورية . ولدنا فيها وسنموت عليها لاننا لسنا بافضل من الذين سبقونا الذين استرخصوا ارواحهم لاجل القضية الاشورية العادلة ووقوفهم بوجه الاقطاعيين الاكراد والاتراك " الدولة العثمانية" وبوجه كل صفوي ايراني امثال سمكو شكاك المجرم  والسفاح المجرم بدرخان بيك السيء الصيت وبوجه كل المذابح والتطهيرات العرقية التي مورست بحق ابناء شعبنا  لاجل تمسكهم بايمانهم القويم السليم اذ بقوا على نفس ملًة الاباء والاجداد ولم يغيروها كما فعل الاخريين متراكضين الى احضان الغرب. ولاجل ايمانهم بحقوقهم القومية اسوة  بالشعوب الاخرى .

ان كان الانكليز اعادوا اطلاق هذا الاسم علينا  كما تدعون , فثق باننا نحمد الله على هذا الاسم الذي يشرفنا الاسم الذي يعبر بصدق وحق عن انتماءنا الجوهري لاولاءك الاجداد العظماء.

لا مذابح ولا ابادات  عرقية ولا قتل ولا تهجير ولا ظلم ولا طغيان ولا الغاء هوية  ولا تشويه حقائق ولا اي كان يستطيع ان يركع الانسان الاشوري المؤمن بقضيته العادلة والتي رووها بدامئهم الزكية وعلى راسهم امير شهداء شعبنا الشهيد مار بنيامين شمعون وكل شهداء شعبنا الابرار  .

ملاحظة :- انتم لحد هذه اللحظة سكنة ارض اشور التاريخية " سهل نينوى" " دشتا دننوي"

 ..  GOD BLESS ASSYRIAN

الى السيد اكد زادوق المحترم
تحية قومية سريانية آرامية طيبة

سيدي العزيز على كيفك علينا ؟!! وكما يقال بأن (العصيبة ما تجيب نتيجة )،،لذا كنت أتمنى من حضرتك الرد بهدوء ودحض الحجة ومقارعتها بالمثل ؟!!!
اخي الكريم ،،
الاشورية كانت تسمية تطلق على شعوب الامبراطورية الاشورية القديمة والدموية والهاوية لحب الاستحواذ والسيطرة على أراضي الغير واحتلالها والتي بعدها أبيدت على يد الميديين في عام 612 قبل الميلاد ،،أما افتخارك بها فهذا شأنك ؟!!..وربما قد تخلق لك ولشعبك مشاكل مع أمريكا وحليفاتها وقد يندرج اسمكم  في قائمة الارهاب !!!!

أخي أنا ولدت سرياني آرامي من آبائي واجدادي الذين كانوا يتسمون بهذا الاسم وفي بلدة بغديدا السريانية الارامية من سهل نينوى الذي لايوجد فيه ولو قرية واحدة ممن تدعي أنهم آشوريين ؟! باستثناء القرية التي أوجدها النظام الصدامي السابق بالقرب من القوش والتي هي (الشرفية ) والكل يعلم بان هذه القرية حديثة العهد ،،،
وبما انه كان الاشوريين يحتلون أراضي غيرهم ومدنهم  بوحشية القتل وتعطشهم للدماء ،، فقد جاءوا الى مناطقنا كمحتلين وفرضوا سياستهم وجورهم بقوة ووحشية مفرطة على مناطقنا ،،،وهذا ليس مبررا  لتدعوا أنكم كنتم اصحاب سهل نينوى الذي كانت تعيش فيه قبل احتلال الاشوريين له اقوام اصلاء كالسريان الاراميون والكلدان ؟!! وهذه النظرية التي تعتمدونها هي فاشلة ويعلمها جميع الاصحاء من ابناء شعبنا ..
لهذا اقول لك ولكل من تسول له نفسه التلاعب بالتاريخ الرصين وحقائقه وخصوصا الذين يرددون ويطبلون بأن مناطق وبلدات سهل نينوى هي آشورية فهو مخطىء ,,, و كلامك العابر والعفوي لفرض آشوريتك المقيتة على بلدتي وابناء أمتي وشعبي في سهل نينوى السرياني الارامي والكلداني .هو غير مقبول ..فالذي أنصح به هو ان لاتنظروا الى الاعلى كي لاتقعوا وتسقطوا سقوطا عظيما مثل الذين سبقوكم والان تنتحلون اسمهم زيفا وكذبا ..
ولكن هناك سؤال بسيط اود أن أوجه لك ياسيد زادوق الاثوري سابقا والاشوري حديثا ؟!
لماذا لم تدعوا الاشورية في زمن صدام وحيث كنا ولازلنا نعرفكم بالاثوريين !!!!!!!!!!؟؟
وهل الاثورية هي الاشورية بعينها ؟!! أم أنها تختلف ؟!
فقط أطلب منك ياأخ زادوق تنويرنا عن سبب خجلكم من تسمية آثوري وتركها خلف ظهوركم وتبنيكم للتسمية الاشورية ؟!!
وتقبل محبتي وتقديري .


عاشت الامة السريانية الارامية بجميع طوائفها ومذاهبها الكنسية ،،،حرة أبية .



وسام موميكا _ بغديدا السريانية


>لُغَتنا السريانية الآرامية هي هويتنا القومية .
>أُعاهد شعبي بِمواصلة النضال حتى إدراج إسم السريان الآراميون في دستور العراق .
(نصف المعرفة أكثر خطورة من الجهل)
ܐܪܡܝܐ

غير متصل اكد زادوق

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 335
  • الجنس: ذكر
  • التأريخ يكتبه المنتصرون
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاشورية كانت تسمية تطلق على شعوب الامبراطورية الاشورية القديمة والدموية والهاوية لحب الاستحواذ والسيطرة على أراضي الغير واحتلالها والتي بعدها أبيدت على يد الميديين في عام 612 قبل الميلاد ،،أما افتخارك بها فهذا شأنك ؟!!..وربما قد تخلق لك ولشعبك مشاكل مع أمريكا وحليفاتها وقد يندرج اسمكم  في قائمة الارهاب !!!! انتهى الاقتباس

السيد مومكا المحترم تحية طيبة :

لقد اصبت انت بكلامك حين قلت ان الاسم اشوري اطلق على جميع الشعوب الساكنة في الامبراطورية الاشورية وكما هو الحال معك انت الان الساكن على ارض اشور التاريخية " دشتا دننوي" سهل نينوى . ولا يخفى على احد ان نينوى هي العاصمة التاريخية والابدية للاشوريين.

اما عن ابادة الميديين للاشوريين الذين حكموا لقرابة 7 قرون فهنالك مصادر كثيرة اخرى تدحض تلك النضرية القصيرة الافق والضيقة والغير اكاديمية التي تنادي بابادة العرق الاشوري. وهذا الكلام نحن منتهين منه. ولن نرجع الى المربع الاول بذكر كل واحد منا لمصادره.

اما قولكم اننا سنتواجه مع امريكا او قائمة ارهاب او ماشابه فارجوا ان تسال اي انسان اشوري تصادفه في الطريق وقل له هل تخاف من احد؟ حتى الاكراد نفسهم يقولون لنا ان الاشوريين مراسهم صعب وعنيدين ولا يقبلوا المساومة بسهولة ولا يركعوا لاحد .

والاشوريين في العراق الان هم شركاء حقيقين في العملية السياسية وجزء مهم من الجبهة الكردستانية واصحاب قرار ولهم نواب في الحكومات الاتحادية العراقية والكوردية. لانهم شركاء حقيقيين وباستحقاق لانهم اصل العراق بشهادة العرب والاكراد نفسهم.

  اما قولكم اننا نخجل من الاسم "اثوري" فهذا الكلام غير صحيح لانه "اثور " واشور اسم واحد لاكن الاول جاء باللفظ الاخميني الفارسي والثاني بالعربي واتورايا بالسورث و assyrian بالانكليزية.

تحياتي لك والرب يباركك واتمنى لكم الموفقية في الانتخابات القادمة خدمة لشعبنا الواحد " الكلداني السرياني الاشوري" ودمتم.[/b][/b]

اكد زادق ججو

غير متصل wesammomika

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1519
  • الجنس: ذكر
  • السريان الآراميون شعب وأُمة مُستقلة عن الكلدوآثور
    • مشاهدة الملف الشخصي
أخي اكد المحترم
تحية قومية سريانية آرامية طيبة

لا ياأخي يبدو انك اسأت الفهم في ردي لك اعلاه ولم تعطينا شيء جديد يمتع ويستفيد منه القاريء الكريم والمتلهف الى سماع الحقيقة بسبب نشر البعض منكم لافكار عنصرية ومتطرفة منافية لحقيقة تسميتكم التي تسنمتموها من الانكليز ،،،دعنا عن هذا الذي بات معروفا بتفاصيله ،،

أما عن قولك بأن مراسكم صعب وغيره من الكلام الاجوف والذي نسميه بالفارغ عامة ،،،فان هذا الكلام عار عن الصحة فالاكراد لو أرادو مواجهتكم فانكم لن تصمدوا أمامهم بضعة دقائق لاأكثر والدليل كيف قمت بهجرة مناطقكم وبلداتكم في شمال العراق سابقا وأقليم كردستان حاليا ومنذ السبعينات واستوطنتم والى الان في بلدان اوربية واخرى امريكية وايضا استراليا ؟!! فاذا كان كلامك صحيحا بخصوص انكم اشداء وعنوديين ووووالخ من كلام البلاش بدون نقود ،،،فلماذا لم تصمدوا في بلداتكم الشمالية في زمن صدام ؟؟!!! وكنتم الاوائل والسباقين لبيع أرض آبائكم وأجدادكم والان تقولون اننا هجرنا قسرا منها ؟!! فلماذا لم تقولوها ولم نسمع مثل هكذا اسطوانات مشروخة في السابق ؟!! وهل الكعكة اللعينة جعلت من أصحاب النفوس الضعيفة والمريضة يدعون بأمتك الاشورية المفلسة لاغراض دنيئة ومعروفة أجنداتها ؟!!!
أما عن قولك انكم حلفاء وشركاء في الجبهة الكردستانية ،،،فهذا الكلام كان في السابق قبل أن تخونوا الاتفاقيات المبرمة بين الاحزاب الكردستانية منذ عام 1990 _1991 ،،،اما الان أنتم مع حكومة بغداد وقد جعلتم لكم خط رجعة مع الاكراد من خلال المجلس الشعبي وغيره من الاحزاب المماثلة له ،،،
فاليوم أقول لك بأن الوضع تغير بوجود أحزاب كلدانية وسريانية آرامية قومية ووطنية ووجود شخصيات قومية وسياسية مدافعة وبقوة عن شعوبها وأمتها فكلامك الذي ذكرته أعلاه كان وأصبح من الماضي الاليم ..وهذه حقيقة مؤلمة لاتودون سماعها كما أعتقد ..

فكما قلت لك ياأخي فالاشوريين كانت شعوب دموية وحشية محتلة لاراضي الغير ...ولكن هذا لايثبت ان مناطقنا السريانية الارامية والكلدانية في سهل نينوى كانت فارغة من سكانها الاصليين ويجب أن تتقبل الحقيقة التاريخية الرصينة هذه وعاصمتكم التي تدعون بها كانت الشرقاط فبامكانكم ان تستعيروها حاليا من العرب لاقامة حلمكم الوردي ...ونحن سوف نتوسط لكم بخصوص ذلك لدى العرب لانهم جيراننا في البلدات التاريخية لشعبنا في سهل نينوى ولما لا فأنتم كنتم ولازلتم اخوة للاراميين السريان والكلدان ...
أما تسمية آثور والتي تخجلون من اطلاقها عليكم في الوقت الحالي بعدما كانت تشير اليكم من تسمية لشعبكم سابقا وبالنسبة لنا حاليا أيضا فهي تبقى التسمية التي يفسرها الاكاديميون بأنها تدل على الاقوام الارامية كما يقول لنا
الدكتور بهنام أبو الصوف في المقتبس من مقالته أدناه:

اما عن جذور الاسم ( اثور من أشور ) فانه في اواخر القرن التاسع عشر ومطلع القرن العشرين ظهر مطران مسيحي ( كلداني - كاثوليكي )   واسمه ( المطران أدي شير ) ومؤلفه القيم الموسوم ( كلدو - اثور ), من عندها ابتدات هذه الاقوام تداول المصطلح  (اثور)  كنوع من تأسيس لهوية تحفظ لهم كينونتهم, اشتد الضغط على الاقليات العرقية والدينية واضطهاد الترك والكرد للأقليات بسبب اندلاع الحرب العالمية الاولى وحصول واقعة مذابح الارمن بعد 1915 بسبب موقفهم المناؤي للدولة العثمانية حينها و مساندتهم لروسيا القيصرية مما عد حينها صراع عسكري- ديني..
انسحب الامر على جميع المكونات المعتنقة للديانة المسيحية في العراق  حينها واخذ كل مذهب يحاول تأسيس هوية  معينة للتعريف والتميز والحفاظ على كينوته من الضياع والانقراض ووجد النساطرة ضالتهم بالتسمية التي اطلقها المطران ( أدي شير)  عليهم ( الاثوريون).
حين حل الاحتلال البريطاني في المنطقة عقب خسارة الحلفاء الحرب و سقوط الامبراطورية العثمانية بعد 1918 وجد في المكون  الاثوري عنصر حليف ومخلص بسبب عقدة الاضطهاد الديني والعرقي التي عانوا منها الامرين ابان الدولة العثمانية, شكل الانكليز فوجا عسكريا من الاثوريين  باسم ( قوات الليفي اي الموالين )ومنح بعض منهم الرتب العسكرية المختلفة, وبقي هذا التشكيل حتى مطلع الخمسينيات من القرن المنصرم واخذت هذه القوات تحرس القواعد والمطارات البريطانية في الموصل والحبانية والبصرة وربما كركوك.
وقد اجاد المحتل البريطاني المشهود له بدهائه و خبثه ان يوظف الموروثات و التسميات و يرقع منها ما يناسب كسب الاقليات بالعزف على اوتار التفرقة بنغمة تروق لكل منها ( شيعة وسنة ومسيحيين ...الخ ), فأخذ يدفع باتجاه استخدام مطلح اشوري بدلا من اثوري وان جنود فوج الليفي من سكنة القرى والجبال من النساطرة هم ورثة واحفاد الاشوريين المقاتلين الاشداء, وحينها تمت عملية التجيير الرسمي لمطلح المطران ( ادي شير ) الاثوريين الى الاشوريين وتمسك الاخوة النساطرة بهذه التسمية الى حد الساعة.
اذا المحصلة النهائية التي نخرج بها  ان الاخوة ( الاثوريين ) بحسب مصطلح المطران(  أدي شير ) هم اراميون - سريان - من اتباع الكنيسة النسطورية ( الشرقية)..
انتهى الاقتباس .

مع تحياتي ومحبتي لك عزيزي أكد .


عاشت الامة السريانية الارامية بجميع طوائفها ومذاهبها الكنسية ،،،حرة أبية .



وسام موميكا _ بغديدا السريانية


>لُغَتنا السريانية الآرامية هي هويتنا القومية .
>أُعاهد شعبي بِمواصلة النضال حتى إدراج إسم السريان الآراميون في دستور العراق .
(نصف المعرفة أكثر خطورة من الجهل)
ܐܪܡܝܐ

غير متصل يوسف ابو يوسف

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 5877
  • الجنس: ذكر
  • ان كنت كاذبا فتلك مصيبه وان كنت صادقا المصيبه اعظم
    • مشاهدة الملف الشخصي
تحيه واحترام ؟
استاذ اكد هذا اقتباس من موضوعك (فترى اليوم من يجاهد في سبيل إحياء القومية الآرامية وآخرون القومية الكلدانية شيئا لا نرى فيه الغضاضة أبدا،) ..من الجيد انه حضرتك لاترى غضاضه ابدا ان جاهد الاراميون واخوتهم الكلدان في سبيل احياء تاريخهم لانهم ابناء هذه الارض الاصلاء كما اخوتهم الاشوريين وكنت اتوسم الخير من كل اخ اشوري ان يضع يده بايديهم لتعريف العالم باننا مؤسسين الحضاره لهذه البلاد بلاد مابين النهرين,عاشت الامه الاشوريه وتاريخا العظيم وعاشت الامه الاراميه السريانيه وتاريخها العظيم وعاشت الامه الكلدانيه وتاريخها العظيم .
مارن مبارخلوخون وناطبروخون .

                                                                                                  ظافر شانو

والحياةُ الأبديَّةُ هيَ أنْ يَعرِفوكَ أنتَ الإلهَ الحَقَّ وحدَكَ ويَعرِفوا يَسوعَ المَسيحَ. الذي أرْسَلْتَهُ. (يوحنا 17\3)

غير متصل اكد زادوق

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 335
  • الجنس: ذكر
  • التأريخ يكتبه المنتصرون
    • مشاهدة الملف الشخصي
السيد يوسف ابو يوسف تحية طيبة

اشكر مروركم الكريم على الموضوع واملي ان ارى ابناء شعبي الواحد من "الكلدان السريان الاشوريين" موحدين قولا وعملا .
فنحن لسنا ثلاثة شعوب كما يدعي البعض من الذين تجرهم العاطفة والتي اعمت بصيرتهم . السرياني بدون اشوري لا يساوي شيئ والكلداني ايضا والاشوري ايضا بدون الكلدان السريان لن يساووا شيئا.

 حضارتنا واحدة وعقيدتنا واحدة ولغتنا واحدة وعاداتنا وتقاليدنا وارثنا الحضاري واحد . لسنا ثلاثة شعوب بل شعب واحد شاء من شاء وابى من ابى . والايام القادمة سوف تثبت صحة ما ندعوا اليه. لانه في الاتحاد قوة وفي التفرقة ضعف ونحن ضد التفرقة وضد الانفصاليين المتطرفين الداعين لتمزيق هذا الشعب الواحد بعد ان تمزقنا مذهبيا" كنسيا" والان يريدون تقسيمنا الى قوميات بحسب اهواءهم

والعاقل يعلم ان هؤلاء الناس ان كل ما ينادون اليه هو لاجل الكعكة اللعينة الذين يلهثون وراءها حتى وان اقتضى الامر بهم ان يتحدوا مع الشيطان نفسه لاجل خدمة اهدافهم الانقسامية الانشطارية المقيتة . ولا عجب ان مزبلة التاريخ سوف تمتلئ منهم كما ذهب الذين ادعوا قبلهم اللذين ولو ومن دون رجعة.

الكلدان السريان الاشوريين شعب واحد لا يقبل القسمة على ثلاثة........................تحياتي


اكد زادق ججو

غير متصل wesammomika

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1519
  • الجنس: ذكر
  • السريان الآراميون شعب وأُمة مُستقلة عن الكلدوآثور
    • مشاهدة الملف الشخصي
تحياتي القلبية للاخ العزيز يوسف ابو يوسف على تعقيبه البسيط والجميل


اما للاخ زادوق فاقول له
بأن التاريخ سوف يلعن المتلاعبين به وسيكون مصيرهم مزبلة التاريخ فنحن ثلاث تسميات قومية واذا أنتقصَ  أو فُقدَ  الاحترام بيننا .وكذلك ان لم نتساوى في الحقوق ،فاننا لانصلح لترديد مقولة الشعب الواحد ،،وخصوصا ان كانت النيات الصادقة أو الحقيقية مفقودة بين جميع الاطراف ،،
أما التسمية السياسية المركبة التي ابتدعها المتأشورون باحزابهم ولاغراض معروفة !! فانها ليست موجود مثل هكذا تسمية قطارية في كتب التاريخ لشعبنا بكافة مسمياته المختلفة ..وأعتقد أن الكل حر بايمانه ومبدائه ..ولايحق لكم اطلاق التسميات التي تحلو لكم بحق من يدعي السريانية الارامية أو الكلدانية خصوصا  عندما لاتتوافق أفكارهم مع توجهاتكم السياسية الاشورية المتعصبة ،،،فكلمة الانفصاليين والالتحاميين ليس لها اية معنى وقيمة لدى المؤمن الحقيقي الذي يعتز ويقدس تسميته التاريخية الصحيحة ..ونحن  كمناضلين من اجل احقاق الحق وارجاع كافة حقوق شعبنا القومية المشروعة التي سلبها منا المتطرفون والمتعصبون الجدد للاشورية المقيتة ..وسنمضي في نهجنا ومسيرتنا الى أن تتكلل بثمرة النجاح والتوفيق  .

تحياتي .


عاشت الامة السريانية الارامية بجميع طوائفها ومذاهبها الكنسية ،،،حرة أبية .


وسام موميكا - بغديدا السريانية


>لُغَتنا السريانية الآرامية هي هويتنا القومية .
>أُعاهد شعبي بِمواصلة النضال حتى إدراج إسم السريان الآراميون في دستور العراق .
(نصف المعرفة أكثر خطورة من الجهل)
ܐܪܡܝܐ

غير متصل اكد زادوق

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 335
  • الجنس: ذكر
  • التأريخ يكتبه المنتصرون
    • مشاهدة الملف الشخصي
اما للاخ زادوق فاقول له
بأن التاريخ سوف يلعن المتلاعبين به وسيكون مصيرهم مزبلة التاريخ فنحن ثلاث تسميات قومية واذا أنتقصَ  أو فُقدَ  الاحترام بيننا .وكذلك ان لم نتساوى في الحقوق ،فاننا لانصلح لترديد مقولة الشعب الواحد ،،وخصوصا ان كانت النيات الصادقة أو الحقيقية مفقودة بين جميع الاطراف ،،
[/color]
(اقتباس من الاخ مومكا)

عزيزي  الاخ مومكا:-

 انت تؤمن باننا ثلاث قوميات منفصلة عن بعضها البعض وهذا حقك . لكن لماذا تحرم غالبية ابناء شعبنا التي تؤمن بانها شعب واحد تحرمهم من حقهم بايمانهم هذا؟ اما عن النيات فهي صادقة وحقيقية ولا يعتريها شك لاننا مؤمنون بما نقول  ولا ننجرف وراء العاطفة او القبلية العشائرية لاننا حين نفكر فنحن نحسب حسابا للجميع.

الكلدان الاشوريين السريان شعب واحد هذا هو ايماننا الذي لا يتزعزع.................. تحياتي





اكد زادق ججو

غير متصل يوسف ابو يوسف

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 5877
  • الجنس: ذكر
  • ان كنت كاذبا فتلك مصيبه وان كنت صادقا المصيبه اعظم
    • مشاهدة الملف الشخصي
تحيه واحترام .

الاخ اكد الاخ وسام شكرا لحضراتكم ...بلاد الرافدين ارض ابائنا واجدادنا سكنها الاشوريين والسريان والكلدانيين ولكل واحد منهم حضارته وانجازاته وقتها والكل يعلم بوجود هذه الحضارات فيما مضى ولا يمكن لاحد انكار وجود اي منها واثار كل حضاره من هذه الحضارات لا زالت شامخه لليوم , ولانه حصل ما حصل اليوم لنا من واقع مرير واجندات تحاول تمزيق البقيه الباقيه منا سواء من الاشوريين او السريان او الكلدان فعلينا ان نعامل زماننا الحاضر كما يفكر غيرنا ويتركون خلافاتهم للحصول على مأربهم في ارض ابائنا واجدادنا ومع شديد الاسف الكل قطع شوط بعيد في الحصول على حقوقه في العراق الا نحن .الاخرين يقولون (انا واخي على ابن عمي وانا وابن عمي على الغريب ) وكلهم لهم من يساعدهم من خارج حدود العراق لانهم كلهم اتوا من خارج حدود العراق الا نحن ابناء هذه الارض الاصليين ليس لنا من يساعدنا الا الله ووحدتنا وتكاتفنا ونسيان كل ما يفرقنا والتمسك بكل ما يوحدنا ,فالشعب الاشوري شعب عظيم شئنا ام ابينا والشعب السرياني شعب عظيم شئنا ام ابينا والشعب الكلداني كذالك وكل واحد منا يفتخر بشعبه وتاريخه والذي يجمعنا نحن الثلاثه من تاريخ وارض ولغه وديانه لهي روايط قويه تساعد في وحده افكارنا وتوجهاتنا لنيل حقوقنا في هذا الزمن الذي يحاولون من يسكنون العراق معنا اليوم ان يسرقوا حتى تاريخنا منا ونحن تقريبا نتفرج عليهم .والذي اخشاه انه تمت سرقتنا فعلا في وضح النهار والعالم يتفرج علينا .ليس عيبا ان يعمل الاشوري من اجل شعبه والسرياني من اجل شعبه والكلداني من اجل شعبه فهذا من حق الكل ,لكن من الافضل ان يعمل الجميع من اجل الكل فاليد الواحده لاتصفق وتعمل صوت مثل الايادي الكثيره وتثير الانتباه ..ارجوا من كل كلداني ان يمد يده الى اخوته من السريان والاشوريين ,وكذالك الاخ الاشوري يعمل نفس الشئ وكذالك الاخ السرياني  لنيل حقوقنا التي تغتصب منا يوم بعد يوم ..ونترك التسميات التي يحاول الكثير التفرقه بيننا باستخدام هذه الورقه والتي تعمل مفعولها فينا مع شديد الاسف ..لكن ثقوا ان امما زالت وامما ستقوم لكن اسم السريان الاراميين والاشوريين والكلدان لن ولن ينمحي الى ان يزول الكتاب المقدس من الوجود وتزال كل اثارنا  ومعالمنا معاه عندها خافوا ان تزول احدى هذه التسميات او كلها .
مارن ناطيروخون ومبارخلوخون.


                                                                            ظافر شانو

والحياةُ الأبديَّةُ هيَ أنْ يَعرِفوكَ أنتَ الإلهَ الحَقَّ وحدَكَ ويَعرِفوا يَسوعَ المَسيحَ. الذي أرْسَلْتَهُ. (يوحنا 17\3)

غير متصل اكد زادوق

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 335
  • الجنس: ذكر
  • التأريخ يكتبه المنتصرون
    • مشاهدة الملف الشخصي
تحيه واحترام .

الاخ اكد الاخ وسام شكرا لحضراتكم ...بلاد الرافدين ارض ابائنا واجدادنا سكنها الاشوريين والسريان والكلدانيين ولكل واحد منهم حضارته وانجازاته وقتها والكل يعلم بوجود هذه الحضارات فيما مضى ولا يمكن لاحد انكار وجود اي منها واثار كل حضاره من هذه الحضارات لا زالت شامخه لليوم , ولانه حصل ما حصل اليوم لنا من واقع مرير واجندات تحاول تمزيق البقيه الباقيه منا سواء من الاشوريين او السريان او الكلدان فعلينا ان نعامل زماننا الحاضر كما يفكر غيرنا ويتركون خلافاتهم للحصول على مأربهم في ارض ابائنا واجدادنا ومع شديد الاسف الكل قطع شوط بعيد في الحصول على حقوقه في العراق الا نحن .الاخرين يقولون (انا واخي على ابن عمي وانا وابن عمي على الغريب ) وكلهم لهم من يساعدهم من خارج حدود العراق لانهم كلهم اتوا من خارج حدود العراق الا نحن ابناء هذه الارض الاصليين ليس لنا من يساعدنا الا الله ووحدتنا وتكاتفنا ونسيان كل ما يفرقنا والتمسك بكل ما يوحدنا ,فالشعب الاشوري شعب عظيم شئنا ام ابينا والشعب السرياني شعب عظيم شئنا ام ابينا والشعب الكلداني كذالك وكل واحد منا يفتخر بشعبه وتاريخه والذي يجمعنا نحن الثلاثه من تاريخ وارض ولغه وديانه لهي روايط قويه تساعد في وحده افكارنا وتوجهاتنا لنيل حقوقنا في هذا الزمن الذي يحاولون من يسكنون العراق معنا اليوم ان يسرقوا حتى تاريخنا منا ونحن تقريبا نتفرج عليهم .والذي اخشاه انه تمت سرقتنا فعلا في وضح النهار والعالم يتفرج علينا .ليس عيبا ان يعمل الاشوري من اجل شعبه والسرياني من اجل شعبه والكلداني من اجل شعبه فهذا من حق الكل ,لكن من الافضل ان يعمل الجميع من اجل الكل فاليد الواحده لاتصفق وتعمل صوت مثل الايادي الكثيره وتثير الانتباه ..ارجوا من كل كلداني ان يمد يده الى اخوته من السريان والاشوريين ,وكذالك الاخ الاشوري يعمل نفس الشئ وكذالك الاخ السرياني  لنيل حقوقنا التي تغتصب منا يوم بعد يوم ..ونترك التسميات التي يحاول الكثير التفرقه بيننا باستخدام هذه الورقه والتي تعمل مفعولها فينا مع شديد الاسف ..لكن ثقوا ان امما زالت وامما ستقوم لكن اسم السريان الاراميين والاشوريين والكلدان لن ولن ينمحي الى ان يزول الكتاب المقدس من الوجود وتزال كل اثارنا  ومعالمنا معاه عندها خافوا ان تزول احدى هذه التسميات او كلها .
مارن ناطيروخون ومبارخلوخون.


                                                                            ظافر شانو

السيد ظافر شانوا تحية طيبة:

الله يبارك بك وبقلمك النبيل وباخلاقك الرفيعة وبافكارك الخلاقة .

 نعم سيدي الكريم :- لا يجب ان يفكر كل واحد منا  بنفسه بل لاجل الاخرين ايضا وبدون تفاوت .

حينما نقول اننا شعب واحد فنحن نؤمن وعن قناعة دون ضغوطات من احد اننا امة امتدت حضارتها لالاف السنين وتشعبت بشكل معقد وصعب بل ومن المستحيل الفصل بيننا ولا احد يملك نسل "عرق" صافي 100ب100 ينحدر من احد تسميات شعبنا مباشرة.

كما قلتم ان ما يربطنا ببعض هو اكثر من ما يفرقنا وسنعمل بكل جهد على نشر ثقافة الوحدة والتسامح والعمل المشترك من منطلق ايماننا المسيحي الذي يحثنا على المحبة ونكران الذات والتسامح وكل القيم النبيلة والشريفة الاخرى ومن منطلق كوننا "كلدان اشوريين سريان" شعب واحد وامة واحدة ولغة واحدة

تحياتي والرب يباركك واتمنى لكم دوام الصحة والموفقية والسلامة ودمتم


اكد زادق ججو

غير متصل wesammomika

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1519
  • الجنس: ذكر
  • السريان الآراميون شعب وأُمة مُستقلة عن الكلدوآثور
    • مشاهدة الملف الشخصي
شكرا جزيلا لك اخي العزيز ظافر شانو وعلى شعورك القومي والمسيحي النبيل ،

نعم نحن شعب واحد وتاريخنا مشترك وتسمياتنا التاريخية عظيمة بشعوبها ،،
فكل الذي تعرفه ونعرفه نحن عن شعوبنا وتسمياته القومية والتاريخية يعرفها الاخرين من العرب والكرد وغيرهم من مذاهب وطوائف العراق الاخرى ،،

لكن مافائدة الكلام عندما يحترم السرياني الارامي وكذلك الكلداني للاخر والذي هو الاثوري ..والاخير يحاول استغلال طيبتنا للانقضاض على حقوقنا  ؟!! ،،هذا ما استقيناه وتعلمناه من الايام والسنوات الماضية والى يومنا هذا !!
كيف تريد منا أن نثق بأحد من خلال تلاعبه بالعواطف والاحاسيس القومية لشعوبنا السريانية الارامية والكلدانية .ومن خلال ترديده للاسطوانة المشروخة بأننا شعب واحد وتسميتنا هي قطارية ،،مطاطية  (ك - س - أ ) ...وهو اساسا لايعترف الا بآشوريته المقيتة ؟!!!!!!!!
وتقبل مني تحياتي وتقديري أخي الكريم (ظافر شانو)
 لأعتزازك الكبير بقوميتك الكلدانية  .

ملاحظة / هذا سيكون آخر ردودي على المقال لانها أعطيت أهتماما وأهمية أكثر مما تستحق !


وسام موميكا _ بغديدا السريانية


>لُغَتنا السريانية الآرامية هي هويتنا القومية .
>أُعاهد شعبي بِمواصلة النضال حتى إدراج إسم السريان الآراميون في دستور العراق .
(نصف المعرفة أكثر خطورة من الجهل)
ܐܪܡܝܐ

غير متصل اكد زادوق

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 335
  • الجنس: ذكر
  • التأريخ يكتبه المنتصرون
    • مشاهدة الملف الشخصي
عاشت الامة السريانية الارامية بجميع طوائفها ومذاهبها الكنسية ،،،حرة أبية .


ارجوا ان تذكر لنا اسماء جميع"الطوائف" الآرامية واسماء "مذاهبها" الكنسية :o ??? ??? :-X


ملاحظة:- ارجوا ان يكون ردكم مطابقا لما ينادي به اساتذتك الاراميين "موفق نيسكو" و "هنري بدروس كيفا" و"اسعد صوما"؟...

وان تذكر على الملآ كل الطوائف دون استثناء كما يفعل اساتذتك .

تحياتي..........


اكد زادق ججو

غير متصل wesammomika

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1519
  • الجنس: ذكر
  • السريان الآراميون شعب وأُمة مُستقلة عن الكلدوآثور
    • مشاهدة الملف الشخصي
عاشت الامة السريانية الارامية بجميع طوائفها ومذاهبها الكنسية ،،،حرة أبية .


ارجوا ان تذكر لنا اسماء جميع"الطوائف" الآرامية واسماء "مذاهبها" الكنسية :o ??? ??? :-X


ملاحظة:- ارجوا ان يكون ردكم مطابقا لما ينادي به اساتذتك الاراميين "موفق نيسكو" و "هنري بدروس كيفا" و"اسعد صوما"؟...

وان تذكر على الملآ كل الطوائف دون استثناء كما يفعل اساتذتك .

تحياتي..........



أخ زادوق
أنت تقول وتدعي بالكتابة بأنك كاتب ومدافع هميم على امتك المتاشورة ؟!!
وهل المقتبس الواضح من مقالي لا تستطيع تفسيره !!!! كيف هذا ؟!
المقتبس واضح جدا واللبيب تكفيه الاشارة ليفهم دون مهاترات ...
??? 8) :-\ :'( ;D ;)

واعيدها لك كي تفهم القصد والمعنى جيدا ،،،
عاشت الامة السريانية الارامية بجميع طوائفها ومذاهبها الكنسية ،،،حرة أبية .
فواثق الخطى يمشي ملكا .
تحياتي .


وسام موميكا _ بغديدا السريانية



>لُغَتنا السريانية الآرامية هي هويتنا القومية .
>أُعاهد شعبي بِمواصلة النضال حتى إدراج إسم السريان الآراميون في دستور العراق .
(نصف المعرفة أكثر خطورة من الجهل)
ܐܪܡܝܐ

غير متصل اكد زادوق

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 335
  • الجنس: ذكر
  • التأريخ يكتبه المنتصرون
    • مشاهدة الملف الشخصي
عاشت الامة السريانية الارامية بجميع طوائفها ومذاهبها الكنسية ،،،حرة أبية .


ارجوا ان تذكر لنا اسماء جميع"الطوائف" الآرامية واسماء "مذاهبها" الكنسية :o ??? ??? :-X


ملاحظة:- ارجوا ان يكون ردكم مطابقا لما ينادي به اساتذتك الاراميين "موفق نيسكو" و "هنري بدروس كيفا" و"اسعد صوما"؟...

وان تذكر على الملآ كل الطوائف دون استثناء كما يفعل اساتذتك .

تحياتي..........


أخ زادوق
أنت تقول وتدعي بالكتابة بأنك كاتب ومدافع هميم على امتك المتاشورة ؟!!
وهل المقتبس الواضح من مقالي لا تستطيع تفسيره !!!! كيف هذا ؟!
المقتبس واضح جدا واللبيب تكفيه الاشارة ليفهم دون مهاترات ...
??? 8) :-\ :'( ;D ;)

واعيدها لك كي تفهم القصد والمعنى جيدا ،،،
عاشت الامة السريانية الارامية بجميع طوائفها ومذاهبها الكنسية ،،،حرة أبية .
وواثق الخطى يمشي ملكا .
تحياتي .


وسام موميكا _ بغديدا السريانية


[/quote

باعتقادي انك لم تجب على سؤالي البسيط وانا اعلم جيدا ما اسئلك به . فارجوا منك ان تعيد ذكر اسماء الطوائف الارامية ومذاهب الارامية الكنسية على الملأ عسى ان يسمع حلفاءك كيف تسمونهم وكيف يسموهم اساتذتك موفق واسعد وهنري
ارجوا ان لا تتهرب من الاجابة وكن شجاعا واعترف امام حلفاءك انكم لا تعترفون بقوميتهم كما تدعي بوضعك الواوات بين اسماء شعبنا الواحد. تحياتي


اكد زادق ججو