التحالف المدني الديمقراطي في ديالى يحث على المشاركة في الانتخابات


المحرر موضوع: التحالف المدني الديمقراطي في ديالى يحث على المشاركة في الانتخابات  (زيارة 2107 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل الحزب الشيوعي العراقي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1212
    • مشاهدة الملف الشخصي

المفوضية: التصويت في ديالى والموصل على وفق جهاز التحقق الالكتروني

التحالف المدني الديمقراطي في ديالى يحث على المشاركة في الانتخابات




حث التحالف المدني الديمقراطي في  ديالى، مواطني المحافظة على قول كلمتهم من خلال المشاركة الواسعة في الانتخابات البرلمانية نهاية نيسان الحالي.
وفيما أكد مرشح عن التحالف أن الاعتداءات المتكررة من قبل الإرهاب على المدنيين قد تؤثر على العملية الانتخابية، بينت مفوضية الانتخابات أنها ستعتمد على آلية البطاقة الالكترونية في المناطق التي تم توزيعها فيها، ومنها محافظة ديالى.
وفي حديث مع "طريق الشعب" أمس الثلاثاء، قال مرشح التحالف المدني الديمقراطي في محافظة ديالى محمود عبد الله الطائي إن "الوضع الأمني في المحافظة ساخن بسبب وجود حواضن إرهابية كثيرة"، مبينا ان "حصول اعتداءات متكررة على المدنيين من قبل مجاميع مسلحة في عدة مناطق بديالى، سيؤثر على مجريات الانتخابات البرلمانية المقبلة، كمحاولة لتشويه العملية الديمقراطية والتأثير عليها".
وأضاف الطائي أن "التحالف المدني الديمقراطي من خلال حملته الانتخابية يدعو المواطنين إلى المشاركة الواسعة والفعالة في الانتخابات من اجل الوصول إلى الخيار البديل، في رسم مستقبل العراق الديمقراطي"، مشيرا إلى ان "تواجد المجاميع الإرهابية وتقصير الحكومة المحلية في المحافظة، سينعكسان على التلاعب بنتائج الانتخابات"، وأردف أن "المواطن سيقول كلمته"، بدوره، قال المتحدث باسم المفوضية الانتخابات صفاء الموسوي إن "توزيع البطاقة الانتخابية في محافظة الأنبار مستمر من قبل مكاتب المفوضية"، مؤكدا أن "نسبة توزيع البطاقة الانتخابية في محافظة الأنبار التي تعتبر من المحافظات الساخنة وصلت إلى 60 في المئة".
وأضاف الموسوي في حديث لـ "طريق الشعب" أمس، أن "الفلوجة حدث فيها تهجير إلى المناطق الآمنة سواء كانت خارج الأنبار ام مناطق داخل المحافظة، وعملت المفوضية أيضا على التنسيق مع القوات الامنية من اجل ايصال البطاقة الالكترونية الى المناطق التي شهدت لجوء النازحين اليها"، مشيرا الى ان "تلك المناطق التي وزعت فيها البطاقة الانتخابية، ستجري فيها الانتخابات وفق آلية البطاقة الالكترونية"،
وبين أن "كل المحافظات بما فيها ديالى والموصل سيجري فيها التصويت وفق جهاز التحقق الالكتروني، كما عملت المفوضية على حملة إعلانية كبيرة لإرشاد الناخبين وحثهم على المشاركة في الانتخابات"، لافتا إلى أن "المفوضية أخذت كل الاستعدادات والتدابير اللازمة لمعالجة اي حدث يحصل يوم الانتخابات في جهاز التحقق الالكتروني، الذي سيحد بشكل كبير من حدوث تزوير في الانتخابات".
إلى ذلك، قالت النائبة عن محافظة الموصل نورة البجاري إن "الوضع الأمني في محافظة الموصل حتى الآن غير مستقر امنيا، وهناك تخوف كبير من المواطنين بسبب الوضع الأمني في المحافظة وهذا له انعكاساته السلبية على الانتخابات"، موضحا أن "هناك جهات معينة تتعمد عدم استقرار الوضع الأمني في المحافظة لأغراض سياسية، ولا سيما استفزازات القوات الأمنية للمواطنين، خلال استلام البطاقة الانتخابية، وهذا سبب في عزوف الناخب عن استلام البطاقة في بعض المناطق الساخنة".
وأضافت البجاري في حديث لـ "طريق الشعب" أمس، أن "الوضع في الموصل يختلف عن بقية المحافظات بسبب تركيبتها، واي خلل يحدث بالمشاركة في الانتخابات سيؤدي الى خلل في العملية السياسية القادمة"، مبينة أن "نسبة المشاركة في انتخابات مجالس المحافظة كانت قليلة ولا تتجاوز 35 في المئة، واليوم على المواطن ان يذهب لصناديق الاقتراع بكثافة لاختيار الشخص الكفوء".
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ناطق محمد
جريدة "طريق الشعب" ص1
الاربعاء 16/ 4/ 2014