كلمة المرشح الاستاذ يوسف يعقوب متي


المحرر موضوع: كلمة المرشح الاستاذ يوسف يعقوب متي  (زيارة 1869 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل مــراقـــــــــب

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 5908
    • مشاهدة الملف الشخصي


كلمة المرشح الاستاذ يوسف يعقوب متي التي القاها في الندوة الجماهيرية المقامة من قبل أئتلاف بلاد النهرين الوطني في برطلة وعلى قاعة الرافدين في برطلة في  الساعة الخامسة من مساء يوم الثلاثاء المصادف 2014/4/15 
السلام عليكم                         ايها الحضور الكريم  
الكل يعلم ، أن الشعب العراقي مقبل في نهاية هذا الشهر شهر نيسان عام 2014 ،الى ممارسة ديمقراطية لأنتخاب اعضاء البرلمان العراقي ،ومن ضمنهم اعضاء كوتة الشعب الكلداني السرياني الاشوري .
نحن قد رشحنا انفسنا، رغبة منا في تحمل المسؤولية وما عليكم ، الا ان تحققوا ارادتكم في اختياركم الحر لمن يمثلكم.
وتحقيق الارادة هذة ، لايتم الا من خلال شرطين :-
اولا:- بالحضور جميعا الى صناديق الاقتراع .
ثانيا:- في صنع قرار الاختيار الصائب لمن يمثلكم تحت قبة البرلمان ، كمشروع متأمل ، ذو خبرة كبيرة في حياة الشعب العراقي ، وخبير بقضية شعبنا القومية .
ومن شروط الاختيار السليم ، هو التحكم بالوعي التام ،وانتم اولى بهذا التحكم ، لا الخضوع  حاشاكم وحاشا الجميع الى حالة اللاوعي وربما المصنوعة تحت ضغوطات مختلفة لاسامح الله .
وبهذا الاختيار الواعي ، سوف يستقر شعور الكل بالحرية التامة ، وبالنتيجة يحقق تدخلكم الواعي مسألة عدم تعرض المبادئ الى التعطيل .
وبهذة الطريقة تخلق الارادة الشعبية وتتشكل وما احوج شعبنا اليها في هذا الوقت العصيب . وسوف تشعرون في نهاية الانتخابات بنشوة الممارسة الديمقراطية الحقيقية . وتتحقق (الحكمة القصوى ) بقوة عقولكم وارادتكم ونتيجة لهذة الحكمة يحصل تطابق فكري مطلق بينكم وبين من يمثلكم في البرلمان . وسوف تحققون مبدأ الشعب الفعال الذي يكون هو المشرع .
اقول هذا ،لأنني ارى فيكم ارادة قوية وأن لم تنطقوا بها ، وهذه هي الارادة الحقيقية للشعب. ومن جانبنا نحن المرشحين أذا كتب لنا الفوز في الانتخابات ،  نعلم جيدا بأننا ذاهبون الى مهمة سياسية عسيرة ، سواء على الصعيد الوطني ام على الصعيد القومي ، وقبل كل شيء حملنا انفسنا ،امانة تطبيق برنامج الائتلاف الانتخابي ، وخدمة العراق وشعبة واتمنى لكم الموفقية ولشعبنا الكلداني السرياني الاشوري اجمع ولكل الشعب العراقي في هذة الممارسة الديمقراطية
وشكرا لكم