"عنكاوا كوم" يحاور رئيس قائمة تحالف سورايي الوطني للحديث عن برنامجه الانتخابي


المحرر موضوع: "عنكاوا كوم" يحاور رئيس قائمة تحالف سورايي الوطني للحديث عن برنامجه الانتخابي  (زيارة 3909 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 34039
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
"عنكاوا كوم" يحاور رئيس قائمة تحالف سورايي الوطني للحديث عن برنامجه الانتخابي



عنكاوا كوم _ بغداد _ بسام ككا
ضمن الشخصيات المرشحة للأنتخابات البرلمانية المقبلة السيد وليم وردا رئيس قائمة تحالف سورايي الوطني ذي الرقم 304 تسلسل 10 والذي يعرف نفسه بأنه ناشط في المجالات السياسية والأعلامية والعلاقات العامة وحاصل على شهادة الماجستيريا في العلوم السياسية بجامعة بغداد في اختصاص الدراسات الدولية بعدما درس الهندسة المدنية بجامعة الموصل وأيضا العلوم السياسية في جامعة بغداد وحاليا يشغل منصب مدير عام العلاقات العامة لمنظمة حمورابي لحقوق الانسان.

موقع "عنكاوا كوم" أجرى حوارا مع وردا في مقره ببغداد بخصوص ترشحه للأنتخابات وما يتعلق ببرنامج قائمته الانتخابية فكانت بداية الحديث في الاتي :

كيف تبلورت فكرة الترشح للأنتخابات وترؤسك لقائمة سورايي الوطني؟

فكرة تشكيل كتلة تخوض الانتخابات جاءت متأخرة بعدما وجدنا أن هناك تشتت في الوضع العام للمكون المسيحي وخاصة فيما يخص ممثلي شعبنا في البرلمان فلا توافق بينهم في القضايا والمشتركات التي يجب ان يكونوا مدافعين لقضايا كثيرة فلم نرى أي اندفاع أوتحرك ايجابي تجاه قضايا شعبنا المسيحي وحتى في القضايا الوطنية كان هناك نوع من الترهل لاداء النواب المسيحيين، فجاء تشكيل تحالفنا أثر تشجيع من أصدقائنا ومحبينا خاصة بعد عملنا الانساني في منظمة حمورابي ودفاعنا بشكل كبير عن حقوق الشعب العراقي والمكون المسيحي والاقليات بشكل خاص بهذه الحوافز تبلورت الفكرة التي لم تكن موجودة في بادئ الامر لكن قبل سنة ونصف تقريبا بدأ العمل لتشكيل التحالف عبر الاتصال ببعض الشخصيات الناشطة في الاوساط المسيحية الذين لهم باع في العمل الانساني والسياسي وانا اعتقد أن مشكلتنا هي قضية حقوق لذا نريد اناس ناشطين في مجال الدفاع عن الحقوق.

لماذا أخترتم أسم سورايي وليس التسميات القومية الاخرى ؟

شخصيا والكثير من الناس يقولون ان الاخرين يريدون ان يشغلون بموضوع التسميات وننسى الجوهر والعمل المفروض من أجل شعبنا المسيحي والذين معنا في التحالف كلهم متجاوزون لمسألة التسمية التي اصبحت بالنسبة لنا مقززة التكلم بالتسميات فأحيانا نجد اشخاص يتعصبون الى تسمية (س) والاخر يتعصب الى تسمية (ص) ولاحظنا ان تسمية سورايي أكثر قبولا كونها تجمع اكثر مما تفرق فاردنا ان نبحث بعض النقاط التي تجمعنا اكثر في حال لو وضعنا تسمية كلدان او سريان او اشوريين وايضا لها مدلولان الاول قومي يقبلها حتى المتعصبون من جميع الأطراف والمدلول الاخر هو المسيحاني الذي ليس له توجهات قومية بحت ايضا يقبلها.
اذن تفضلون التسمية الوطنية على التسمية السريانية الكلدانية الاشورية كما تطلق من قبل الاخرين؟
هذه التسمية القطارية انا شخصيا لا اميل لها وايضا الزملاء في التحالف خاصة امام الاخرين ربما بين مكوننا مفهومة لكن الاخرون يراها صعبة عندما نقول المكون الكلداني السرياني الاشوري حتى اصبح بعض الناس يضعها ضمن التسميات الهزلية ومصدر للسخرية ، وهذا يؤلمنا لذلك اعطينا لبرنامجنا الصفة الوطنية بأمتياز وخصوصية لا تتقاطع مع موضوع المواطنة التي جعلناه شعار الى جانب التضامن والديمقراطية يعني خصوصيتنا وتقاليدنا تحترم في أطار المواطنة.

برنامج قائمتكم الانتخابي هل فيه ما يميزه عن القوائم المسيحية الاخرى ؟

برنامجنا يتركز على ثلاثة مستويات اولها الوطني في جملة من القضايا يتطلب العمل عليها واهمها السعي الى تطوير برامج الحماية والضمان الاجتماعية للفئات التي تواجه صعوبات اقتصادية خاصة الفقراء مساعدتهم من خلال تطوير شبكات الضمان الاجتماعي لتشمل الفقراء ورعاية العجزة والمسنيين وذوي الاحتياجات الخاصة وعلى المستوى الثاني المكون المسيحي وبقية الاقليات نركز على عملية اصلاح القوانين التي تمس حقوق المسيحيين سواريي والكثير من القضايا تخص الشؤون الادارية والثقافية والتربوية خاصة قانون الاحوال الشخصية والتشريعات التي تمس بعض موادها الاقليات غير المسلمة فيما يخص المادة 21 من قانون الاحوال الشخصية التي تجبر أسلمة القاصرين بشكل تلقائي في حال اعتناق احد الوالدين الدين الاسلامي والمستوى الثالث العمل على اصلاح مناهج التربية والتعليم الدراسية بما ينصف حقوق المسيحيين القومية والدينية ودورهم الوطني ومساهمتهم المشهودة في بناء العراق في الماضي والحاضر ويؤكد برنامج القائمة بالسعي لأستعادة املاك المسيحيين وغيرهم ممن ثبت تهديدهم والقيام ببيع املاكهم بأسعار بسخة وعلى مستوى المهجر برنامج تحالف سواريي يؤكد على العمل لنقل رواتب التقاعد العراقيين في المهجر الى السفارات العراقية في بلدان الاقامة وتطوير تشريعات تضمن عملية انتخاب النواب بأصوات المهجر والدفاع عن حقوقهم وضمان تمثيل العراقيين المهاجرين وتحقيق هذا البرنامج مرهون بالاليات وضعتها القائمة.

لكن قانون الاحوال الجعفري فيه مواد تتعارض مع ما تطالبون به فكيف ستواجهون هذا ؟

نحن لا نؤيد القانون الجعفري والكثير من مواده تمس حقوق الانسان خاصة قضايا الزواج والمرأة ونحن سنعمل ككتلة لتوحيد قانون الاحوال الشخصية لكن بأضافة بعض المواد هناك بعض الثغرات فيه ممكن تعديلها ومن الضروري العمل في قانون واحد مدني يخدم كل العراقيين وصحيح ان الدستور يسمح بذلك لكن نحن نستطيع بنفس القانون العراقي وهو قانون راقي قانون الاحوال الشخصية لكن يحتاج الى بعض التعديلات البسيطة من حيث فتح باب معين للأقليات غير المسلمة والمكونات الاخرى التي تريد خصوصية لها.

ما مدى الشعبية التي تتمتعون بها انتم واعضاء القائمة في الأوساط المسيحية ؟؟

بالرغم من ضهورنا او إعلاننا متأخرين حيث ان اعلان القائمة كان يوم 6-4 نحن لدينا شعبية فالمرشحين في قائمتنا ليسوا طارئون ولديهم نشاطات مسبقا في مجالات المجتمعي والاعلام والانساني والسياسي لم يظهروا فجاءة من الفراغ وأغلبهم معرفون في الوسط المجتمعي وانا اعتقد شعبيتنا تزداد يوم بعد يوم خاصة بعدما عرف المجتمع أننا دخلنا الانتخابات.

هل تعتقد بأمكانكم منافسة الكيانات الاخرى ضمن مقاعد الكوتا المسيحية؟

انا اعتقد بأننا سنحقق مفاجئة في الانتخابات واؤكد انه سيتفاجئ الذين كانوا يتوقعون ان قائمة سورايي سوف لن تحصل على اصوات.

الادعاءات التي صرحت بها لوسائل الاعلام بخصوص أملاك المسيحيين وصفت بأنها مجرد تهويل ومبالغ فيها وجاءت لغرض الكسب
الانتخابي؟


اولا أنا صرحت بها بأسم منظمة حمورابي التي تداعي بحقوق الانسان وهي سنويا تصدر تقرير عن الاعتداءات بتقارير ولدينا وقائع وحقائق وشكاوى موجودة من أصحاب الاملاك واعدادهم كثيرة والموضوع هو قديم وجديد بحسب احصائيات وسوف نقدمها للقضاء خاصة ان مجلس القضاء الاعلى ووزارة حقوق الانسان اتصلوا بنا فنحن منظمة رصينة ولا نتكلم ان لن تكون بحوزتنا حقائق ، والشكاوى من المواطنين موجودة وبعد كشفها للاعلام وردتنا عشرات الحالات ألاضافية بهذا الخصوص والذين اشادوا بموقفنا تجاه الادعاء بحقوقهم وقالوا اننا مظلومون ولا احد يتكلم او يدافع عن حقوقنا وخاصة الزعماء المسيحيين ، فأنا لا انطلق من موقع مطران خائف على نفسه او قس ويخيف الناس معه فالى متى تبقى الاعتداءات تطال أبناء شعبنا ونحن صامتون.

طيب من برأيك يتحمل مسؤولية الحالة المزرية التي وصل اليها المسيحيون من تشتت وضياع وأنقسام؟

كلنا نتحمل هذا التشتت الزعماء الدينيين والسياسيين وممثلي المكون المسيحي لانه الذي يجري للمسيحيين من الهجرة الكبيرة كأنه قطيع بلا راعي وليس هناك اي تنظيم او استراتيجيات توضع وبعد حادثة سيدة النجاة أجتمع تجمع الاحزاب المسيحية وبعد ذلك تفكك   بسبب روح الانانية التي يحملها البعض والنزعة الفئوية والمصالح الضيقة للبعض الذين لا يهمهم الوضع العام وحاليا ذكرت على موضوع الاراضي فايهما أفضل ان لا نذكر الحقائق كما هي كي لا يخاف الناس أم بالعكس نضغط على الحكومة لتأمن الحماية لمواطنينا والا لماذا يتغرب الناس اذا تحمي املاك المسيحيين وتأمن حمايتهم ما كان لهذا الخوف وجود.

كيف هي علاقتك مع ممثلي الاحزاب المسيحية وفي حال وصولكم الى قبة البرلمان كيف ستتعاون من أجل خدمة قضايا الشعب المسيحي؟

سنمد يدنا الى أي شخص يريد أن يخدم العراق والعراقيين بغض النظر ونحن لا ننظر من مصالح ضيقة بل من مصالح وطنية وايضا المكون المسيحي أذا كان اي هدف يصب في مصلحة الوطن والعراقيين والمكون المسيحي فنحن سنمد يد  العون والعمل نحن ليس لدينا تصفية حسابات شخصية.

تصويت غير المسيحيين للكوتا المسيحية هل تجده أمر طبيعي ، ام هي محاولة من قبل احزاب كبيرة للأستيلاء على مقاعد المسيحين وارادتهم؟

طالما أن المسيحي له الحق التصويت لغير المسيحيين فليس من المنطق أن نمنع احد من حق نحن نتمتع به وليس من حقنا منع ذلك ، واعتقد أن حصر التصويت لمرشحي الكوتا فقط للمسيحيين سيجعل النائب بعد فوزه ضعيف جدا في البرلمان وسينظر اليه على انه لا يمثل كل العراقيين وانما فقط يمثل مكونه لكن عندما ياتي بأصوات العراقيين يكون موقعه قوي في البرلمان ويمثل العراقيين جميعا حتى عندما يتكلم عن مكونه هذا حق طبيعي.

أذن انتم لا تؤيدون بأن تكون في أطار عرقي ضيق ؟

نحن لا نريد ذلك وصحيح ان بعض الاحزاب تتدخل وتمد يدها في هذا الشأن لكن اذا كانت احزابنا تعمل للمكون ومخلصة فالشعب ذكي بأستطاعته تمييز الحقيقة وانا احيي أي شخص مسيحي يعمل مع احزاب اخرى لكن في نفس الوقت يعمل لخدمة مكونه كأن يعمل مع حزب الديمقراطي الكردستاني او مع حزب الدعوة او القائمة الوطنية لاياد علاوي ويشتغل لمكونه ويستطيع ان يعين الكثير من العاطلين عن العمل والخريجين ويطور منطقة سهل نينوى فأنا أحييه.

كيف تقنع أو تخاطب الناخب العراقي لكي يصوت لصالحكم وليس لغيركم؟

أنا لست طارئا وعملت سابقا والكثير من الناس لا يعرفون هذه الحقيقة لاسباب معينة قد يجوز ليس متابعا لكنه ضمن الحملة الانتخابية نحاول جهدنا أن نظهر ما قمنا به خلال السنوات الماضية من خلال الدفاع عن حقوق العراقيين بشكل عام والمسيحين خاصة ونظرتنا الوطنية للمواضيع وصمودنا ووجودنا في هذا البلد بالرغم من الظرورف الصعبة التي نعيشها ونتواصل مع المواطنين ونعيش همهم وقضاياهم هذه كلها نقاط ورصيد ،وفي ظرف الاقتتال الطائفي كنا أدوات لدعم الوجود والبقاء وكنا مع الفقراء كمنظمة ساعدنا ضحايا الارهاب والمهجرين وقبل أيام كنا مع المهجرين من الانبار والفلوجة الى جانبهم وكنا مع المهجرين في سهل نينوى وايضا مع المسيحيين السوريين الاجئين وكل هذه عوامل ايجابية.

هجرة المسيحيين خارج العراق هل بجعبتكم خطط للتقليل منها وهل لديكم الية لأيجاد فرص عمل لابناء شعبنا من الخريجين والعاطلين عن العمل؟

بشأن الهجرة والتعيينات نحن قدمنا توصيات للحكومة من خلال المؤتمرات التي عقدتها منظمتنا حمواربي وتبناها برنامجنا في تحالف سورايي هذا البرنامج يجب أن يعمل به وفق استراتيجية لا تكون انية ولا مستجزة وليس لاغراض دعائية وهي ، اولا تعزيز الوجود المسيحي في العراق ويترتب عليه كثير من القضايا فهناك قوانين ماسة يجب اصلاحها ثانيا تطوير مناطق الاقليات وبرامجها الاقتصادية من مصانع ومعامل لتشغيل المواطنين وتطوير البنى التحتية والنقطة الاهم هي كيف تحمي المواطنين في مناطقهم فالجانب الاقتصادي مهم للغاية ويتعلق بالكثير ممن نزحوا من بغداد والبصرة والموصل الى مناطق سهل نينوى فهذه منطقة زراعية وهولاء ليسوا اناس فلاحين وكان لديهم مطابع ومعامل وشركات لا يمكن استعاب هذه الطاقات الكثيرة في منطقة سهل نينوى والذين لجؤوا اليها كانوا من الطبقة الوسطى وهي المحركة للمجتمع من اساتذة جامعات وفنيين وحرفيين ولم يتمكنوا من ايجاد فرص عمل في هذه المناطق  لذا يلجؤون الى الهجرة ، فهذه الستراتيجية يجب أن تشمل وضع برامج تطويرية لهذه المناطق كذلك يجب انهاء هذه المنطقة بأعتبارها من المناطق المتنازع عليها كلما طالت هذه الحالة فهي على حساب وجودنا لان هذه المنطقة متداخل فيها اداريا تابعة لحكومة المركزية وامنيا يتدخل فيها القوات الكردية ، وفي اقليم كردستان لماذا يهاجر المسيحي على الرغم من توفر الامن السبب عدم تكافئ في فرص العمل وتمييز في التعيين الوظيفي وايضا اعتداءات على الممتلكات هناك 53 قرية مسيحية متجاوز على اراضيها وبحاجة لمعالجتها وفيما يخص الطلبة هناك اللغة الكردية في الكليات هي بالمفاضلة والكثير من الطلبة المسيحيين لم يتمكنوا من الوصول الى الكليات التي يرغبون بها مثل الطب والهندسة بسبب اللغة الكردية التي اضعفت معدلاتهم وهي مفروضة عليهم.

مشروع أقامة محافظة سهل نينوى هل أنتم مع القرار ، وكيف تجد اوضاع مسيحيي المنطقة في حال تحقيق ذلك مقارنة مع المكونات الاخرى في المحافظة المزعومة؟

نحن في برنامجنا الانتخابي لم نذكرهذا الموضوع لانه طالما العراق يتجه الى نظام اللامركزية والمادة 125 تقر الحقوق الادارية والثقافية فهو أمر طبيعي في حال كانت حاجة ادارية بحتة ان تدار المنطقة من قبل ابناءها لان حكومة نينوى لا تلبي متطالبتها الادارية والخدمية ، لكن في هذا الظرف المتشنج بين المركز والاقليم وتنازع أوصراع عربي سني مع الكرد في محافظة نينوى ونحن نطالب بهذا المشروع في هذه الاوضاع فأنا ارى المطالبة به صعب في ظل هذه الصراعات الموجودة ولو كان في ظرف طبيعي فهو اجراء اداري بحت لا ضرر فيه فدهوك كانت قضاء تابع لمحافظة نينوى وانفصل اداريا،  وانا ضد أن تكون محافظة او مكان لفئة دينية او قومية معينة خاصة انها تحسب بغير حسابات فهناك مخاوف للعرب السنة في حال قيام المحافظة ممكن ان يصبح صراع عليها هل تكون منتمية الى أقليم كردستان او غير ذلك، كما يجب انهاء وضع المناطق المتنازع عليها وتهدأت التشنج الموجود فلماذا نجعل منها مادة ونضال فاي منطقة تطرح مثلما طرحت مناطق طوزخرماتو وتلعفر لان الدستور العراقي يسمح بالحقوق الادارية فاذن قانونيا يمكن أن تكون محافظة وتدار من قبل مواطنيها من مسيحيين وايزيدين وشبك ولا ننسى ان نسبة المسيحيين في المنطقة لن تشكل الاغلبية في ظل تدفق الهجرة فلماذا يكون المسيحيون رأس حربة في المطالبة في الوقت الذي لن يحصلوا على شيء منها.

أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية



غير متصل migwar3

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 8
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ وردا
هل صحيح ان دعمكم من الشبك وتحديدا من المدعو (حنين القدو)؟؟؟؟
اذا فازت قائمتكم يبدو ان نهاية المسيحية في العراق ستكون على ايديكم وخصوصا في سهل نينوى وبالتعاون مع سيدكم حنين القدو.وهذه حقيقة وللاسف لانكم تعقدون الاجتماعات في بغداد مع هذا الشخص ومع اشخاص من سهل نينوى بحجة حماية الاقليات وحقوق الانسان ولكن على حساب ابناء شعبكم المسكين المظلوم والمغدور والذي عانى ماعاناه وانتم تزيدون من معاناته بمؤامراتكم الخفية في الغرف المظلمة بحجج واهية انتم نعرفونها .الان لعبتكم انكشفت انت ومن مع من المتآمرين على شعبنا وبالادلة الدامغة. فكفى تآمرا من اجل مصالحكم الخاصة على حساب شعبكم.وكما قال الشاعر(نسي الطين الحقير انه طين----فصال تيها وعربد/// وكسى الخز جسمه فتباهى -----وحوى المال كيسه فتمرد)
وهذه المعلومة صرح بها احد المقربين اليكم .
صادق البيلاتي



غير متصل ماهر سعيد متي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 568
  • الجنس: ذكر
  • المشاور القانوني ماهر سعيد متي
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
استاذنا الفاضل وليم وردا المحترم .. لقد كنت وتكون خير مدافع عن حقوق المكون المسيحي وهذا ماأستشفيته من خلال حماسك المنقطع النظير الدي تبديه واعمالك التي تتحدث بدلا عنك ..  اتمنى لك الموفقية من كل قلبي كونك وبحق تستحق هدا التمثيل وبجداره .. مع التقدير والمحبة .... اخوك المشاور القانوني ماهر سعيد متي

http://www.ankawa.com/forum/index.php?action=profile;u=21265;sa=showPosts


غير متصل Ashury

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 8
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ وليم ورده المحترم
تحيه طيبه.
في البدايه نتمنى لك الموفقيه في اعمالكم  والفوز  في الانتخابات لانه تؤدون خدمه لشعبنا والوطن والعراقيين جميعا ، وان تكون عند حسن ظن الجميع .
ختاما اتمنى لك الموفقية من كل قلبي كونك وبحق تستحق هدا التمثيل وبجداره .. مع التقدير والمحبة
تحياتنا لك وللعائله جميعا.
                                                                                                                         اخوك في المسيره
                                                                                                                         يلده مرقس يوسف