دهوك: مع دخول الحملة الانتخابية أسبوعها الأخير... صور المرشحين تغرق شوارع المدينة وسط آراء تقلل من أ


المحرر موضوع: دهوك: مع دخول الحملة الانتخابية أسبوعها الأخير... صور المرشحين تغرق شوارع المدينة وسط آراء تقلل من أ  (زيارة 4509 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ankawa.com - Duhok

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 313
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
دهوك: مع دخول الحملة الانتخابية أسبوعها الأخير... صور المرشحين تغرق شوارع المدينة وسط آراء تقلل من أهميتها


عنكاوا كوم – نسيم صادق - دهوك

مع دخول الحملة الانتخابية للكيانات السياسية المشاركة في انتخابات مجلس النواب العراقي وانتخابات مجالس محافظات الإقليم أسبوعها الأخير، تشهد دهوك هذه الأيام ارتفاعا حاداً في انتشار الدعاية الانتخابية بنحو يغرق شوارع المدينة بصور مرشحي مختلف القوائم وسط آراء تقلل من أهميتها، وما يصاحبها من تجاوزات.

الحملة الدعائية لعمليتي الانتخابات شهدت ومنذ الأول من نيسان الجاري موعد انطلاقها الرسمي تسابق غير مسبوق بين مرشحي القوائم في إلصاق وتعليق الصور في مختلف زوايا ومفترق طرق المدينة مستغلة كل حائط وعمود ودورة ومنعطف وأية مساحة بارزة وشارع حيوي، ناهيك عن انتشار صور المرشحين اللاصقة على نوافذ السيارات الخصوصية والعمومية.


وبخصوص وجود أي قانون تعتمده مفوضية الانتخابات في تنظيم الحملات الانتخابية أوضح " يوسف سلمان " مدير مكتب دهوك لمفوضية الانتخابات في حديث خاص لموقعنا " عنكاوا كوم " بأنهم " يستندون على نظامين لتنظيم الحملات الانتخابية وهما نظام ( 6 ) ونظام ( 7 ) بالإضافة إلى مجموعة من النقاط التي حددتها الدوائر المختصة كالمديرية العامة للبلدية والمديرية العامة للمرور "

مؤكداً بان المفوضية تراقب الحملات الدعائية الخاصة بالكيانات السياسية منذ انطلاقها حيث " رصدت مجموعة من المخالفات التي رفعت إلى المكتب الوطني للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات في كوردستان وتم تحديد المتجاوزين على الأنظمة الانتخابية "

وفيما إذا تم تسجيل أية شكاوى من قبل الكيانات السياسية ضد بعضها نتيجة وجود أي تجاوز معين على حملاتها الدعائية الانتخابية أوضح سلمان بأنهم في مفوضية الانتخابات " لم يرصدوا أي تعدي من قبل أي كيان سياسي على حملات كيانات أخرى، ولم ترد لهم أية شكوى لأي كيان سياسي على آخر، سوى ورود خمس شكاوى من قبل الاتحاد الوطني الكوردستاني ضد مجهول "


من جانبه قلل المرشح " فيان" عن كيان الأرمن بالقائمة رقم ( 91 ) من أهمية تأثير تعليق الصور والبوسترات على جذب الناخب للتصويت بقدر ما للتأثير العشائري وحكم القرابة والأصدقاء المقربون من تأثير في كسب الأصوات دون الالتفات إلى الدرجة العلمية والمستوى الدراسي وكفاءة المرشح وجاذبية صورته "

فيان الذي يحمل شهادتين إحداها في الهندسة قسم الميكانيك والأخرى في مجال الزراعة وهو يتنافس إلى جانب مرشح آخر للظفر بمقعد كوتا مخصص للأرمن بين لموقعنا إعتماده على الزيارات والعلاقات لأجل كسب الأصوات، واقتصار حملته الدعائية على طباعة نحو 40 فليكس دعائي بمختلف الأحجام مستعينا بإحدى المطابع المحلية في زاخو لطباعتها وبكلفة قدرت بـ ( 1.000.000 ) مليون دينار فقط في الوقت الذي انفق غيره من المرشحين عشرات الملايين على طباعة صورهم الدعائية " على حد قوله.

مبيناً فيان المنحدر من قرية أفزروك ميري الارمنية بأنه في ظل الزخم الكبير لصور المرشحين المنتشرة على أوسع نطاق في المحافظة " لما كان كافياً حتى لو طبع ( 8000 ) بوستر دعائي لتغطية مختلف مناطق المحافظة، في الوقت الذي تقدر تكلفة البوستر الواحد 15_20 ألف دينار "

ودعا المرشح فيان الذي يرئس حالياً قسم الآليات في مديرية زراعة زاخو إلى  " تخصيص مساحة محددة للدعاية الإعلانية بالتنسيق مع دوائر البلديات في مختلف مناطق المحافظة، تلافياً للانتشار العشوائي للدعاية الانتخابية الذي يعيق حركة المارة ويشوش على حركة المرور، ويغطي بشكل سلبي المساحات الخضراء وبالتالي يشوه صورة المدينة "


من جهته يقول المواطن " ناجي ميخائيل هاجي " من سكان مدينة دهوك " الحملة الدعائية التي تعتمد تعلق وإلصاق الصور مشوهة جدا فهي تحجب معالم المدينة وتشوش على حركة السير في الشارع وحركة المارة على الأرصفة فهي لاتجدي بالمرة "

وتابع ناجي الذي يعمل في إدارة موتيل شانا السياحي  " لا داعي لطباعة كل هذا الزخم من الصور وبإحجام كبيرة تصل إلى ثلاث أمتار تكون آيلة للسقوط كما حصل قبل عدة أيام حيث سقطت إحدى صور المرشحين الكبيرة بتأثير رياح قوية على إحدى السيارات المارة ملحقة بها الأضرار "

ودعى ميخائيل إلى " اعتماد الطرق الحضارية في الدعاية الانتخابية كتوزيع بطاقة أعمال الناخب، أو الإعلان من خلال التلفزيون بتخصيص فقرات للدعاية الانتخابية ضمن فترة البرامج أو بإطلاق فضائية متخصصة بالدعاية الانتخابية، والاعتماد على الوسائل الإلكترونية كمواقع الانترنيت ووسائل التواصل الاجتماعي كالفيسبوك "

إلى ذلك من المؤمل أن يشهد العراق في 30 من نيسان الجاري عمليتين انتخابيتين، وتتمثل بانتخابات مجلس النواب العراقي ومجالس محافظات إقليم كوردستان، حيث من المقرر أن تتوقف الحملات الدعائية المرئية والمقروءة والمسموعة لانتخابات مجالس محافظات الإقليم قبل موعد بدء الاقتراع بـ ( 48 ) ساعة، بينما تتوقف الحملات الدعائية لانتخابات مجلس النواب العراقي قبل ( 24 ) ساعة من موعد انطلاقها.

مواضيع ذات صلة:

•   دهوك: مفوضية الانتخابات تنظم ورشة تدريبية تثقيفية للكيانات السياسية بمشاركة ممثلي كيانات شعبنا
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,735815.new.html


•   مدير مفوضية دهوك للانتخابات لموقعنا: تسعة كيانات مسيحية تتنافس على خمس مقاعد، وثلاث كيانات تتنافس على مقعدين
http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=735116.0