تحيه العمال العالمي والعراقي والكردستاني في الذكري العيد العالمي للعمال


المحرر موضوع: تحيه العمال العالمي والعراقي والكردستاني في الذكري العيد العالمي للعمال  (زيارة 4564 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Hanna Sliwa Jarjis

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3283
    • مشاهدة الملف الشخصي
تدنوا الايام مجلجلة من واحد أيار عيد العمال العالمي الذي دشن العراقيون الأحتفاء به علنا لأول مرة عام 1959 بعد أن شارك بإحتفالاته أكثر من مليون مواطن من مواطني العراق البالغ عدد نفوسه أنذاك سبعة ملايين مواطن .
ولا تزال تهرول في ذاكرتي صورة ذلك الأحتفاء الذي أخترق ومنذ الصباح ، شارع الرشيد من باب المعظم مرورا بوزارة الدفاع حيث حيا من منصتها تلك المسيرة ، الشهيد الزعيم عبد الكريم قاسم ، وانتهت عصرا في الباب الشرقي . كان ذلك نهارا أما ليلا فقد أكتض نهر دجلة بمئات المراكب التي زينتها شعارات العيد البهيجة وهي تمخر دجلة من الكاظمية الى الباب الشرقي ، وكانت مواكب نقابات عمال السكك والميناء من أكبر المواكب المشاركة في هذه المسيرة ، ناهيك عن مواكب عشرات النقابات .

اليوم وبعد مرور أكثر من نصف قرن تحاول نقابات العمال الأحتفاء بعيد العمال .. عيدها ، ولكن .. ويا لحزن المشهد أن نرى الحكومة العراقية قد شمعت أقفال نقابات العمال بالشمع الأحمر ، وكأنها تعود بنا القهقرى الى زمانات غابرة كانت فيها الحكومات ترتعب من كلمة العمال وآخرها حكومة البعث التي رفعت راية عدائها للعمال منذ العام الذي احتفلت به الطبقة العاملة العراقية أول مرة ، فإما أن يكونوا بعثيين أو لا يكونوا !

تحرر العراق من البعث ولكن لم تتحرر عقول البعض ممن بيدهم الحل والربط من عقلية البعث المعادية للطبقة العاملة فالأشارات النقدية الصريحة التي اطلقها الأستاذ مفيد الجزائري عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي حول الموقف السلبي التي تتعامل به الحكومة العراقية من نقابات العمال إذ قال لأصوات العراق في 28 نيسان ما نصه " في الفترة الأخيرة أصبح تعامل الحكومة مع النقابات سلبيا وغير مقبول اطلاقا ، واللجنة الوزارية المعنية بقضايا إنتخابات المنظمات والأتحادات تتدخل بشكل غير مقبول ومناقض للدستور " ثم يضيف من اجل وضع النقاط على الحروف
" هذه اللجنة شكلت لجنة تحضيرية للأنتخابات العمالية وتصرفت تصرفات لا يمكن تصورها ، حتى إنها إعتبرت المكتب التنفيذي للأتحاد العام لنقابات العمال لاغيا وغير مشروع ، علما أنه مكتب منتخب ، وطيلة الفترة الماضية تعاملت معه الجهات الحكومية على إنه شرعي " ويتابع الجزائري فيزيد من وضع النقاط على حروف الأرادات شبه البعثية أن لم تكن بعثية بالفعل فيقول
" اللجنة التحضيرية أقدمت على أصدار هويات من طرفها لمن يرغب بالحصول على هوية نقابة ، ونحن نشعر إنها تحاول التأثير على إنتخابات النقابات ونتائجها بإتجاه فرض قيادات لا يرضى بها العمال " وزيادة في أيضاح ما تخفيه صدور أعضاء اللجنة قال
" الأنتخابات العمالية يجب أن يشترك فيها ناس نقابيون حقيقيون وأعضاء في النقابات يحملون هويات نقابية تصدرها النقابات المنتخبة قياداتها سابقا " ثم يضع الجزائري البوصلة بإتجاهها السليم والمعقول فيقول " التعامل الحالي لتلك اللجنة الوزارية غير مقبول ونحن من جانبنا رفضناه بشكل واضح بإعتباره يشكل اعتداءا وإنتهاكا وخرقا للدستور النافذ "

ورغم إنها ليست المرة الأولى التي يقود فيها الحزب الشيوعي العراقي مسيرات الأول من أيار ، إلا إن هذا العام سيكون للأحتفال طعم خاص عودنا عليه حزب الطبقة العاملة العراقية فأوضح الجزائري " إن الحزب الشيوعي العراقي قدم طلبا لتنظيم مسيرة تنطلق من ساحة الفردوس نحو ساحة التحرير يوم الأحد المقبل،حيث مكان الأحتفال بيوم العمال العالمي "
وحتى يقطع الطريق على المتصيدين في الماء الآسن، اضاف الجزائري
" هذه ليست المرة الأولى التي ننظم فيها مسيرة بهذه المناسبة ، ففي السنوات الماضية أقمنا مسيرات ، وكنا دائما نقدم طلبا في الوقت المطلوب وتوافق عليه الجهات المعنية ولم يحدث أن رفض طلب لنا في السابق فيما يخص مسيرات الأول من أيار وعادة يعلمونا بالموافقة قبل 24 ساعة من إنطلاق المسيرة " وحتى يقطع الجزائري الشك باليقين أمام أي مبرر محتمل لرفض الطلب أوضح مبررات القيام بالمسيرة قائلا
" الغرض من المسيرة ، هو الأحتفال بمناسبة عيد العمال العالمي ، وهي مناسبة أممية وتنظم في كل عواصم العالم ، وتنظمها النقابات والجمعيات العمالية والأحزاب السياسية العمالية الكثيرة " مضيفا " إإن هذه المناسبة في كل سنة تكون محل أهتمام وإحتفاء في عواصم الدنيا جميعا "

لا يغمرني وغيري أدنى شك من أن المسيرة ستخرج في موعدها بعد أن تحصل على الترخيص المطلوب لتعود للعمال العراقيين فرحتهم التي يسعى لحرمانهم منها الأرادويون أعداء العمال والكادحين .

لترتفع رايات العمال العراقيين الحمراء فتزين شوارع مرور المسيرة حتى ساحة التحرير التي ستحتضن بنصب حريتها الجميل الخالد ، العمال وهي تشاركهم فرحتهم بعيدهم الأممي المجيد .. الأول من أيار .

    حنا صليوا جرجيس       النمسا



غير متصل falpatty

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 375
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الئ الصديق ابو عصام  ....مقاله رائعه تذكرنا بذلك الزمن الجميل اتمنئ لك الصحه والعافيه والعمر المديد