بيان المراقب الدولي لانتخابات برلمان العراق: لا توجد كتلة فائزة.. وحتى من كوتا المسيحيين أو ما يسمى


المحرر موضوع: بيان المراقب الدولي لانتخابات برلمان العراق: لا توجد كتلة فائزة.. وحتى من كوتا المسيحيين أو ما يسمى  (زيارة 3220 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 34072
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
بيان المراقب الدولي لانتخابات برلمان العراق: لا توجد كتلة فائزة.. وحتى من كوتا المسيحيين أو ما يسمى بالأقليات لحد الآن

عنكاوا كوم- بغداد

قال المراقب الدولي للانتخابات النيابية العراقية (البرلمان العراقي) إنه "لا توجد كتلة فائزة ولا مكون ولا حزب وحتى من كوتا المسيحيين أو ما يسمى بالأقليات.. لحد" الآن.

وجاء ذلك في بيان على خلفية بعض التسريبات التي قد تتناولها وسائل إعلام حول نتائج الانتخابات البرلمانية التي شهدتها العراق يوم الأربعاء الماضي.

وقال المراقب الدولي، الذي يضم شبكة حقوق الإنسان في الشرق الأوسط، في بيان تلقى "عنكاوا كوم" نسخة منه "نود أن نعلن لجماهير شعبنا العراقي الأصلاء بأن أي نتيجة قد ذكرت في وسائل الإعلام والتي ستذكر خلال الأيام القادمة ليست دقيقة ولا تمت للحقيقة بصلة ما دامت الأرقام لم تصدر من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات".

وأوضح البيان "لإثبات وجهة نظرنا لا يسعنا إلا أن نؤكد من خلال زيارتنا الميدانية لمراكز العد والفرز التي تميزت بحسن التنظيم والإدارة بنسب ودرجات متفاوتة، وسنعمل على منح أوسمة ودروع إلى المتميزين منهم لأنهم كانوا جزء من سبب التغيير وتجاوز مرحلة الكساد وسنوات العجاف إلى مرحلة التوجه الديمقراطي، والأهم هو التجانس والتعاون بين ممثلي الكيانات السياسية في مراكز ومحطات الانتخابات أو في مراكز العد والفرز بالرغم من عدم تفاهم رئاساتهم".

وأكد "إذن لا توجد كتلة فائزة ولا مكون ولا حزب وحتى من كوتا المسيحيين أو ما يسمى بالأقليات، لأنه لحد كتابة هذا البيان لم يتم فرز إلا بنسبة 50 – 65% في بعض المراكز!!! ووصل الفرز في مراكز أخرى إلى 72% إذن من أين جاءت هذه الأرقام التي تعلن في وسائل الإعلام؟ إنه إعلام سياسي ضاغط! انتظروا الأيام القليلة القادمة وستعلن أرقام رسمية غير نهائية من قبل المفوضية العليا للانتخابات التي هي المصدر الوحيد للأرقام وليس غيرها".

وينشر "عنكاوا كوم" نص البيان كاملاً:


"بيان المراقب الدولي 0010332 حول نتائج الانتخابات العراقية التي تضم شبكة حقوق الإنسان في الشرق الأوسط وتحت كنفها 56 منظمة مجتمع مدني / حقوق إنسان + محكمة حقوق الإنسان في الشرق التي تضم 34 قاضي ومحامي ومستشار قانوني

تمكنت منظمتنا القانونية من تفعيل أكثر من 189 مجموعة مراقبة دولية ومحلية بمجموع 24 مراقب دولي + 769 مراقب محلي رسمي بمساعدة 22 متطوع  موزعة على مناطق العراق كالتالي:

المجموعة الأولى: خط هاملتون = مصيف صلاح الدين – كوري – شقلاوة – هيران ونازنين – حرير – سيساوة – خليفان – ديانا – راوندوز / بإشراف الزميل جمال عقراوي.

10 مراكز انتخابية = 50 محطة + 3 مراكز فرز انتخابي.

المجموعة الثانية: رانية – جوار قورنة – سكتان – توتمة / بإشراف الزميلة خ يوسف احمد.

4 مراكز انتخابية = 20 محطة + 2 مركز فرز انتخابي.

المجموعة الثالثة: عينكاوا وشرق أربيل بإشراف الزميل منذر شابا.

13 مركز = 65 محطة + 3 مراكز فرز.

المجموعة الرابعة: وسط أربيل بإشراف الزميل سمير عبد الواحد.

10 مراكز = 50 محطة.

المجموعة الخامسة: غرب أربيل بإشراف الزميل جيفارا موسى وتانيا محمد (وفاء رشيد).

8 مراكز انتخابية = 40 محطة + محطة فرز واحدة.

المجموعة السادسة: عينكاوا – أربيل – أطراف أربيل بإشراف الزميل سمير شابا / بشرى زاير – وفاء رشيد – جيفارا موسى – سمير عبد الواحد.
 
18 مركز = 90 محطة + محطتين فرز.

المجموعة السابعة: سهل نينوى / القوش وأطرافها بإشراف الزميل فيدل سلام يونس.

14 مركز = 70 محطة + محطتي فرز.

المجموعة الثامنة: القوش بإشراف الزميلة إنعام كريم وثلاثة زميلات.

4 مراكز = 20 محطة + محطة فرز واحدة.

المجموعة التاسعة: باعذرا – بوزان – قرى اليزيدية بإشراف الزميلين عامر سعيد وفيدل سلام و4 زملاء آخرين.
 
8 مراكز = 40 محطة.
 
المجموعات من 10 – 174 = محافظة دهوك داخل والأطراف – أطراف الموصل – زمار – سنجار – بعشيقة – شيخان – أطراف تلكيف – بإشراف المراقب الدولي الزميل شيرزاد محمد بيرموزا ومتابعة الزميل سمير شابا رئيس الهيئة العالمية وشبكة حقوق الإنسان في الشرق الأوسط / مراقب دولي مع الزملاء المراقبين المحليين = محافظة دهوك 169 مراقب + سهل نينوى وأطراف الموصل = 720 مراقب محلي.
 
174 مركز انتخابي = 870 محطة + لا زالوا لحد كتابة هذا التقرير في عملية الفرز داخل دهوك في 9 مراكز انتخابية.

-----------   --------

263 مركز = 1315 محطة المجموع الكلي.

العد والفرز


لا زالت مجموعاتنا تعمل مع مراكز العد والفرز في كل من:

السليمانية / الأطراف – أربيل – دهوك – بغداد / الأنبار – وستتوجه مجموعاتنا إلى كل من النجف وكربلاء في الساعات القريبة القادمة
لم نتمكن لحد الآن من الاتصال مع مراقبينا الدوليين في كل من البصرة / الناصرية – صلاح الدين


نتائج الانتخابات

نود أن نعلن لجماهير شعبنا العراقي الأصلاء بأن أي نتيجة قد ذكرت في وسائل الإعلام والتي ستذكر خلال الأيام القادمة ليست دقيقة ولا تمت للحقيقة بصلة ما دامت الأرقام لم تصدر من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، ولإثبات وجهة نظرنا لا يسعنا إلا أن نؤكد من خلال زيارتنا الميدانية لمراكز العد والفرز التي تميزت بحسن التنظيم والإدارة بنسب ودرجات متفاوتة، وسنعمل على منح أوسمة ودروع إلى المتميزين منهم لأنهم كانوا جزء من سبب التغيير وتجاوز مرحلة الكساد وسنوات العجاف إلى مرحلة التوجه الديمقراطي، والاهم هو التجانس والتعاون بين ممثلي الكيانات السياسية في مراكز ومحطات الانتخابات أو في مراكز العد والفرز بالرغم من عدم تفاهم رئاساتهم! وهذا دليل آخر على وعي شعبنا العراقي الأصيل، وكنا نحثهم فعلا في تقديم شكاواهم وملاحظاتهم التي رفعناها إلى الجهات المعنية، وسنستمر بزياراتنا الميدانية إلى حين إعلان نتائج الانتخابات رسمياً من قبل الهيئة العليا المستقلة للانتخابات.

إذن لا توجد كتلة فائزة ولا مكون ولا حزب وحتى من كوتا المسيحيين أو ما يسمى بالأقليات، لأنه لحد كتابة هذا البيان لم يتم فرز إلا بنسبة 50 – 65% في بعض المراكز!!! ووصل الفرز في مراكز أخرى إلى 72% إذن من أين جاءت هذه الأرقام التي تعلن في وسائل الإعلام؟ انه إعلام سياسي ضاغط! انتظروا الأيام القليلة القادمة وستعلن أرقام رسمية غير نهائية من قبل المفوضية العليا للانتخابات التي هي المصدر الوحيد للأرقام وليس غيرها

المراقب الدولي 0010332
في 7/5/2014".
 



أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية