اهمية التوابل وافادها في العاب عالم المطبخ


المحرر موضوع: اهمية التوابل وافادها في العاب عالم المطبخ  (زيارة 26752 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل رومسياء

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 26
    • مشاهدة الملف الشخصي
التوابل لا تضيف فقط نكهة إلى الطعام، لكنها أيضاً تعطى عناصر غذائية عديدة ومركبات مفيدة بما فى ذلك الفيتامينات، المعادن، والألياف. لقد تم استخدام التوابل منذ زمن طويل فى علاج العديد من الاضطرابات، وتؤكد الدراسات اليوم وجهة النظر التاريخية فى استخدام التوابل للأغراض الصحية. إن استخدام توابل معينة بكميات بسيطة للغاية بشكل منتظم فى الطعام يمكن أن يؤدى إلى فوائد صحية كبيرة. من الفوائد الأخرى للتوابل أن نكهتها ورائحتها تقلل من الاحتياج لاستخدام الملح، الدهون، والسكر، كما أنها تزيد من الإحساس بالشبع مما يقلل من احتمال الإفراط فى الأكل.

تستخرج التوابل من القشور، البراعم، الفواكه، الزهور، الجذور، البذور، أو الجذوع الخاصة بالعديد من أنواع النباتات والأشجار العطرية. أفضل تخزين للتوابل يكون لمدة لا تتعدى الستة أشهر ويكون ذلك فى عبوة محكمة الغلق أو كيس بلاستيك بحيث توضع العبوة أو الكيس فى دولاب بارد ومظلم بعيداً عن البوتاجاز والفرن لأن الحرارة تؤثر على جودة التوابل ونكهتها. أضيفى التوابل فى بداية الطهى لكى تختلط نكهتها بالطعام. بالنسبة لتتبيلة السلاطة، أضيفى التوابل للخل واتركيها بعض الوقت قبل إضافة الزيت. يتم استخدام التوابل عادةً بكميات قليلة، لذا استخدميها كلما أمكن لكى تحصلى منها على أكبر فوائد صحية ممكنة. رغم توفر التوابل فى محلات السوبر ماركت، إلا أنك قد ترغبين فى زيارة محلات العطارة للحصول على توابل أكثر جودة وأكثر طزاجة. إليك نوعين من التوابل المفيدة التى يمكنك الاستعانة بها فى أكلك!

الكركم
الكركم هو أهم التوابل من حيث الفوائد الصحية. يحتوى الكركم على الكالسيوم، الماغنيسيوم، الألياف، فيتامين ب6، الحديد، البوتاسيوم، والمنجنيز. يتم استخدام الكركم منذ وقت طويل لخصائصه المضادة للبكتيريا والالتهابات، كما يتم استخدامه كمادة حافظة، ولعلاج العديد من الحالات بما فى ذلك صعوبات الدورة الشهرية، آلام الأسنان، والكدمات. الكركم أيضاً له خصائص مضادة للأكسدة تساعد على الحماية من الإصابة بمرض السرطان وأمراض أخرى. يمكن أن يساعد أيضاً الكركم فى حالات التهابات المفاصل، مرض التهاب الأمعاء، اضطرابات المناعة الذاتية، والمشاكل الهضمية مثل القُرَح، والديسنتاريا. الكركم يخفف أيضاً من عسر الهضم، الانتفاخ، المغص، الإسهال، وبعض مشاكل المعدة الأخرى، كما تم استخدامه منذ زمن طويل للحماية من نزلات البرد والأنفلونزا. بالإضافة إلى ذلك، يساعد الكركم فى حماية الكبد، يقلل الكولسترول، ويمكن أن يساعد فى منع التجلطات الدموية، وبالتالى تحسين الدورة الدموية والحماية من أمراض القلب والجلطات. يمكن أن يكون للكركم تأثير إيجابى أيضاً  فى مقاومة مرض الزهايمر وأمراض الجهاز العصبى المركزى. وأخيراً الكركم سواء الطازج أو الجاف يستخدم كمضمضة للتخفيف والحماية من التهابات الحنجرة.

رغم أن الكركم مكون أساسى لمسحوق الكارى، لكن استخدمى الكركم نفسه بدلاً من الكارى لكى تزيدى الفوائد الصحية التى تحصلين عليها. يجب أن تحفظ مسحوق الكركم فى عبوة محكمة الغلق فى مكان بارد، مظلم، وجاف، أما الكركم الطازج فيجب أن يحفظ فى الثلاجة. كونى حذرة عند استخدام الكركم لأن لونه الداكن قد يبقع الملابس. يستخدم الكركم بشكل كبير فى الطهى فى دول الشرق والشرق الأوسط. وهو كثيراً ما يستخدم بدلاً من الزعفران لإعطاء اللون والنكهة. فى الهند يتم استخدام الكركم فى العديد من أطباق الحلويات، كما يتم استخدامه بكثرة فى الأكل المغربى خاصةً فى أطباق الضانى والخضروات. يتم استخدامه أيضاً مع البقول والعدس، القرنبيط، أطباق البطاطس، الأرز، اللحوم، والدجاج. أضيفى الكركم إلى سلاطة البيض، تتبيلة السلاطات، أو أضيفى كمية إضافية منه عند تحضير الكارى. لعمل تتبيلة تغمسين فيها الخضروات الطازجة قبل أكلها، اخلطى الزبادى مع بعض المايونيز، بعض الكركم، الملح، وفلفل. لإعطاء طعم ظريف للأكل، يمكنك أيضاً خلط بعض الكركم مع بعض الزبدة الذائبة وصبى الخليط على الخضروات المطهية، المكرونة، أو البطاطس. يمكن أن يستخدم الكركم أيضاً كمشروب بإضافة ملعقة صغيرة من الكركم المطحون على كوب من اللبن الدافئ.

الكمون
الكمون من التوابل الشائعة وقد وجد أن له فوائد صحية عديدة. الكمون مصدر من مصادر الثيامين، الفوسفور، البوتاسيوم، النحاس، الكالسيوم، الماغنيسيوم، المنجنيز، والألياف، وهو مصدر جيد جداً للحديد الذى يساعد على الحفاظ على صحة الجهاز المناعى. يحتوى الكمون أيضاً على كميات جيدة من البروتين، الدهون، والكربوهيدرات. يساعد الكمون فى الهضم ويساعد على تخفيف الانتفاخ (لتخفيف الانتفاخ، اغلى ملعقة صغيرة من الكمون فى لتر من الماء واشربى الكمية فى يوم واحد.) الكمون خفيف لذا فهو يناسب الأطفال. الكمون أيضاً مدر للبول (يزيد من كمية التبول ويمنع تجمع الماء فى الجسم)، يفتح الشهية، ويساعد على التئام الأنسجة. بالإضافة إلى ذلك، الكمون مفيد للقلب والرحم، يساعد على نزول الدورة الشهرية، كما أنه يتم إعطاؤه للأمهات المرضعات لزيادة إدرار اللبن. لقد ظهر أيضاً أن الكمون فعال فى علاج الإسهال، عسر الهضم، وغثيان الصباح. أظهرت دراسات أخرى أن الكمون يساعد الكبد على تنقية الجسم من الشوائب. يمكن أن يساعد الكمون كذلك فى تقليل الكولسترول.

إذا أمكن، اشترى حبوب الكمون بدلاً من مسحوق الكمون لأن المسحوق يفقد نكهته أسرع. يجب أن يُحفظ الكمون سواء كان حبوب أو مسحوق فى برطمان زجاجى محكم الغلق ويوضع البرطمان فى مكان بارد، مظلم، وجاف. الكمون المطحون سيبقى طازج لمدة ستة أشهر، ولكن حبوب الكمون يمكن أن تستمر طازجة لمدة عام تقريباً.


[COLOR="Mintcream"]العاب بنات[/COLOR]  [COLOR="Mintcream"]العاب طبخ[/COLOR]  [COLOR="Mintcream"]مركز تحميل الصور[/COLOR]
يستخدم الكمون بكثرة فى المأكولات الشرق أوسطية، المكسيكية، الأسبانية، والهندية. يستخدم الكمون فى تحضير مساحيق الفلفل الحار والكارى، مع الأسماك، اللحوم الضانى، المخللات، والسجق. يعطى الكمون طعماً رائعاً عند إضافته لشوربة الخضروات، الكسكسى، والصلصات. يمكن أن يستخدم الكمون مع الخضروات، الدجاج، والبقول مثل العدس. أضيفى الكمون عند تتبيل الدجاج، اللحوم الرومى، والضانى. سخنى الكمون والثوم فى زيت زيتون ثم صبى الخليط على الخضروات أو البطاطس المطهية.