نيراريات – 22 -


المحرر موضوع: نيراريات – 22 -  (زيارة 1063 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل نينوس نيـراري

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 118
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
نيراريات – 22 -
« في: 19:18 12/05/2014 »
نيراريات – 22 -     
                 

أصدر التاريخ لي هذه الهوية :                                                                                   

الصورة - وطن جريح                                                                                               
الأسم الثلاثي - شريد بن شهيد بن صنديد                                                                 
اسم الوالدة - الأمة الآشورية                                                                                   
العنوان السابق - نينوى / قصر الملك أسرحدون                                                           
العنوان الحالي - بلاد المنفى                                                                                   
التحصيل العلمي - شهادة جامعية من مكتبة آشور بانيبال .                                           
الولادة - نيسان - 1 - 6764 ق.م                                                                             
العلامات الفارقة - طعتة في الظهر منذ سنة 612 ق.م                                                 
الحالة الزوجية - متزوّج من أميرة بابلية مخطوفة منذ سنة 539 ق.م                                 
الديانة القديمة - سومرية , أكدية , بابلية , آشورية                                                       
الديانة الجديدة - مسيحية                                                                                     
الوظيفة - كادح لخدمة أمتي                                                                                   
تاريخ الأصدار - 7 - آب –  1933   .                                                                             

أنشقت القبيلة الى فريقين , الفريق الأول يقول ان الملائكة ذكور , والفريق الثاني يقول أن الملائكة ليست أناث , ويعود الفريق الأول ليقول هذا الكأس ملآن الى النصف , ويعود الفريق الثاني ليقول هذا الكأس فارغ الى النصف , ويحسم الفريق الأول الأمر من جانبه ويقرر أن البيضة من الدجاجة , ويحسم الفريق الثاني الأمر ايضا من جانبه ويقرر أن الدجاجة من البيضة ....ويلٌ لقبيلة لا تفهم لغتها   .                                                                                           

لنكن جميعا كجزيئات الماء المتماسكة فيما بينها وسريعي الحركة , خاصيتنا الشَعرية ترفعنا الى الفوق ونأخذ مستوى واحد في اي موضع كان , وأذا تغيّر شكلنا - كما للماء ثلاث حالات - , فالأهم أن طبيعتنا لا تتغيّر .                                                                                                     

في صوت كل آشوري أسمع خرير دجلة , وعلى أجفان كل آشورية أرى سماء النهرين  .             

لكي تبقى صورة أمتنا زاهية الألوان , فما على المحاربين الا سفك دمائهم الحمراء , وما على الكـتّاب الا رشّ حبرهم الأزرق , وما على الرسامين الا التظليل بالكحل الأسود , وما على النساء الا تقبيل الصورة بشفاههن الوردية .                                                                             

 اذا هاجمكَ الجهل , أسرق الحكمة من أخيقار الحكيم , واذا أتاك الضعفُ , ناشد القوة في سنحاريب  .                                                                                                                                                                                                                                         
ربما أرعبتنا - في زمن ما - أجسامهم , ولكنهم كانوا ولا يزالون يرتعدون من ظلالنا  .                 


شهداؤنا ما سقطوا , وأنما استقلّوا مركبة الزمن ليعودوا الى تاريخنا القديم ويأتونا بأوامر جديدة من ملوكنا العظام بعدما انقطعتْ أتصالاتهم بنا   .                                                                   


عندما يعتقلك رجال الأمن , هم لا يقصدونك أنت بالذات , لكنهم يقصدون جنين الحرية الذي بدأ يتحرك فيك  .                                                                                                         


في الهواء تتعطل رئاتنا وفي الماء تنغلق خياشيمنا , أنفاسنا أصبحت مجرد تاريخ   .             

يغمض عينيه عند شروق الشمس , ويفتحها عند الغروب , ثم يلعن دنيا الظلام   .               

التعنت في الرأي مقبرة الحوار   .                                                                           

النزول عن مبدأي خط أحمر , والصعود الى طموحي خط أخضر  .                                     


لم أستطع أن احتفظ بحياديتي , لقد أكتشفوا أنني منحاز ومتطرّف الى عينيكِ  .               

ليست الشوارع مُنطلقٌ للثورات فقط , لا تهملوا السجون .                                           


ليس كلّ من طار صار متحرّرا , فالحشرات تطير وتسقط في شبكة العنكبوت .                   

اذا نظرنا الى عودة أمجادنا مجرّد كأحلام , فهذا يعني أننا نائمون دائما   .                         

ما أقبح الأنتحار , ولكن ما أجمله اذا كان من أجل الحب   .                                           


العلاقة بينكِ وبيني كعلاقة الغيمة بالنهر , لقد خرجتِ من داخلي وطرتِ الى الأعلى ولكن لا بأس , عندما تهبّ عليكِ رياح شوقي سوف تعودين اليّ ثانية وتستقرّين في شراييني .                   

نمدح نور القمر ولا نشكر ضوء الشمس .                                                                       

زئرتْ عليّ الأسود فشعرتُ بالكبرياء , ونبحتْ عليّ الكلاب فشعرتُ بالأهانة   .                         


قد يشعل عود الثقاب غابة بأكملها , وتشعل نظرة امرأة واحدة مئات الرجال .                           

أكذبي كما شئتِ , كذبُ أمرأة أحبها أشدّ صدقا من الصدق  .                                             

لولا أنكِ جميلة جدا , لكان للجمال بالتأكيد عيبٌ  .                                                             

يعزف الله سمفونية السماء في صوت المرأة  .                                                             


لا تسأل لماذا غدرتْ بك حبيبتكَ , بل أسأل نفسكَ اذا كنت قد أعطيتها الحب الذي تستحقه هي.   


قلب المرأة سماء مفتوحة , تطير فيها أشكال من الطيور , ثم تقع جميعها ويبقى طير واحد .       


عندما تنتحر المرأة من أجل الحب , تتهدم الهياكل المقدسة التي بناها الملاك في السماء  .       

لو سمعت بكاء المرأة , تسمع صوت الضمير   .                                                                 


اذا كنت تعتقد أنك ممثل بارع على مسرح الحب , فاعلم أن المرأة هي ربّة الأخراج  .         


الحب في نظر المرأة عملاق سماوي , ولهذا هي لا تنظر الى الأقزام    .                       


عندما تغضب المرأة من حبيبها وتتمرّد عليه , لا تمزّق الرسائل التي كتبتها له , بل الرسائل التي لم تكتبها بعد .                                                                                                       


تتمدد مشاعر المرأة عندما تحب الى ما لا نهاية , وتتقلص الى ما لا نهاية اذا كان الحب خائبا .


أطلقوا الطيور من الأقفاص رحمة بها , وألا ستكون امجاد طيرانها مجرّد ذكرى  .                     

تتصدأ العقول وتتآكل أن لم تتطوّر   .                                                                         


ليست الرعود أسلاف الهمسات    .                                                                         


القلوب الشريرة لا تردّ على تحية الرأفة  ..                                                                 

تغيب الشمس ويأفل القمر وتنطفئ النجوم , ويبزغ حب الأم كالشعاع المسافر في سماء الوجدان يُديم وجودنا ويُؤمّن لحياتنا أن تكون ضوئية , هذه هي الأم حنانها يتسرّب في مساماتنا ويُبقي جلودنا طرية , ويستحيل علينا أن نعتبر أنفسنا أزهارا فواحة لو لم تحضننا الأم كالمزهرية .       


أول وطن نولد فيه هو رحم الأم , وثاني وطن نترعرع فيه هو صدرها, وثالث وطن ينقذنا من الشتات هو ذراعاها , وأخر وطن نبحث فيه عن الأم هو قبرها    .                               


المجد سُلّمٌ أوصلنا آباؤنا المحاربون الى نصفه , فأما الصعود الى أعلاه أو التدحرج الى أسفله  . 

تتعثّر أرجل الحصان عند الركض , ولكن عزيمة الفوز فيه لا تتعثّر   .                                     

أشربُ الخمر لا لأجل السكر , بل لأجل أن ترقص آلهة الكلام على دفتري   .                       

اُدخّن السيجارة لا لأجل المتعة , بل لأخرج شياطين الكلمة من صدري  .                               


أُقبّل شفتيكِ لأطمئنّ على ديمومة العسل فيهما , وأقبّل عينيكِ لأتأكّد من سقوط الأمطار الربيعية عليهما .                                                                                                                 


قبل أن أُحبكِ , كنتُ داخل خارجي , وبعد أن أحببتكِ أصبحتُ خارج داخلي  .                       

أنا جرئ في السباحة في البحار الهائجة , وجبان من التقرّب الى مياه عينيكِ الهادئة .           

ليلة أمس غازلتُ كرمة ذهبية , وصحوتُ الفجر فأذا بوجهي زجاجة خمرية    .                       

عندما يطرق الغضبُ باب الرأس , يهرب العقل من الشباكِ  .                                           


*                            *                                 *                                     


نينوس نيراري             أيار / 12 / 2014                                   






غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4362
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: نيراريات – 22 -
« رد #1 في: 00:14 13/05/2014 »
رابي نينوس نيراري
شلاما
اذا هاجمنا الياس
نسرقة من نيرارياتكم
واذا نالنا الضعف
نستمد القوة من اشعاركم

ويبقى صوت كل اشوري  يصدح  كخرير دجلة 
وعلى اجفان كل اشورية
تشرق شمس اشور من جديد
بارك الرب فيكم


متصل Odisho Youkhanna

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 15748
  • الجنس: ذكر
  • God have mercy on me a sinner
    • رقم ICQ - 8864213
    • MSN مسنجر - 0diamanwel@gmail.com
    • AOL مسنجر - 8864213
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • فلادليفيا
    • البريد الالكتروني
رد: نيراريات – 22 -
« رد #2 في: 17:20 13/05/2014 »
رابي نينوس الآشوري
عشت وعاش قلمك وفكرك النيّر
ابداعاتك وشعرك يبهرنا كثيراً
تقبل احترامي


may l never boast except in the cross of our Lord Jesus Christ

غير متصل Adnan Adam 1966

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2883
  • شهادة الحجر لا يغيرها البشر ، منحوتة للملك سنحاريب
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: نيراريات – 22 -
« رد #3 في: 20:05 13/05/2014 »
رابي نينوس شلاما
كل مرة احس بلكأبة أتيت هنا واقرأ كلماتك وقد جلسنا انا وأخي وشقيقتي وكل واحد منا حاول اختيار احلئ مقطع لكننا لم نحفل ولم ننجح لأننا لم نستطيع ان نحدد بل كان صراع بيننا كما هو صراع الانتخابات . لكني اعتقد أني فزت فطبعت مقالتك تاريخ إصدار هويتي ووضعتها فوق صورتي في الفيسبوك .
بوش بشلامة


غير متصل bet nahrenaya

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 371
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: نيراريات – 22 -
« رد #4 في: 23:11 13/05/2014 »


سيد نينوس نيراري،

أنا دائما أقرأ أشعارك ولا أعلـّق، خجلا من أن تصبح كلماتي خربشات أمام هيبة جملك اللؤلؤيه،

خواطرك تشبه زجاجات خمرٍ عتيقه بعتق أسوار نينوى،
 معصورةٍ من أعناب كروم سهولها الفردوسيه
 ومخبأة في ثنايا زمانها المنسي،
إن فتحت إحداها عليك إحتساءها بأكملها،
لتكتمل نشوة سكرتها اللامتناهية
وإن فضِل شيئا منها فغداً لن يكون مسكراً.

تحياتنا سيدي.





غير متصل قيصر شهباز

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 355
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: نيراريات – 22 -
« رد #5 في: 08:42 14/05/2014 »
الاخ العزيز الكاتب الخلاق نينوس نيراري الموقر،

من المسلمات التي يجب الاقتداء بها تقييم الانتاج الجميل ذو معاني ثمينة الصادرة من اي انسان وخاصة الانسان الاشوري نينوس، انني اؤيدك في كتابتك عندما تذكر المراة، تقبل تاييدي المطلق بان المرأة لهي اجمل ما خلق، ودمت يا اخي في الانتاج الراقي كما عودتنا.

اخوكم قيصر شهباز