الدكتورة باسمة وديع سكريا: التخدير هو علم وليس أدوية فقط.


المحرر موضوع: الدكتورة باسمة وديع سكريا: التخدير هو علم وليس أدوية فقط.  (زيارة 9204 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل فراس حيصا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 119
    • مشاهدة الملف الشخصي
الدكتورة باسمة وديع سكريا: التخدير هو علم وليس أدوية فقط.

لقاء أجراه: فراس حيصا

نشر اللقاء في مجلة نواطير العدد (101- 102) شباط- آذار 2014

تأسست مستشفى الحمدانية العام سنة 1978، وكانت صالة العمليات عبارة عن صالة واحدة استخدمت كمخزن آنذاك لمدة حوالي (10 سنوات). ثم رُمِّمَتْ واستخدمت كصالة للعمليات وللحالات البسيطة فقط لأنه لم يكن هناك سوى جرّاح واحد بدون طبيب تخدير حيث كان ينسب أسبوعياً طبيب من الموصل ولمدة يوم واحد فقط. في سنة 1994 بدأت صالة العمليات العمل بشكل منتظم ويومي حيث كُنّا نقوم بالعمليات الطارئة فقط وذلك لعدم توفر الإمكانيات ومع الوقت تطورت هذه الصالة. حالياً نمتلك خمس صالات وست مناضد عمليات والعمل فيها ليلاً ونهاراً وعلى مدار 24 ساعة وبجميع الاختصاصات من جراحة، كسور، نسائية، عيون، أنف وأذن وحنجرة، مجاري بولية، وجراحة أطفال. يصل معدل العمليات خلال الشهر  الواحد من (500 إلى 600) عملية من صغرى ووسطى وكبرى وفوق الكبرى. في الآونة الأخيرة تم تجهيز المستشفى وخاصة صالة العمليات بـ (3) أجهزة أمريكية الصنع خاصة بتعقيم الصالات حيث تقوم بتعقيم صالة العمليات بأجوائها وجدرانها وأرضياتها وكل ما تحتويهِ من أجهزة بطريقة أوتوماتيكية خلال (20) دقيقة. وفي صالة العمليات يتم استخدام الشراشف وأغطية العمليات لشركات معتمدة عالمياً (دسبوسبل) لكل مريض وتُعقَّمْ الصالة بكافة محتوياتها (أدوات وأجهزة) بمواد تعقيم حديثة وسريعة المفعول خلال دقائق. ومستشفى الحمدانية العام ومنها العمليات دخلتْ فحوصات الجودة لتطبيق المؤشرات العالمية وحازت على المرتبة الأولى على مستوى محافظة نينوى، مما يدل على نوعية وجودة صالة العمليات وكل الخدمات الطبية الساندة لها، لأن المريض بعد العملية قد يحتاج إلى رعاية فائقة بعد التخدير. وفي المستشفى ردهة خاصة لهكذا حالات وخدمات أخرى كثيرة لا يمكن حصرها الآن غير متوفرة في مكان آخر.

مجلة نواطير التقت بمديرة الصالة حيث قالت عن سيرتها الذاتية: باسمة وديع سكريا، خريجة كلية الطب/ جامعة الموصل للعام الدراسي (1988- 1989). عملتُ في محافظة نينوى ومحافظة صلاح الدين. مديرة شعبة التخدير في مستشفى الحمدانية العام منذ 20 عاماً.

•   ما هي الإجراءات اللازمة التي تتخذونها قبل إجراء العملية؟
بعد فحص المريض من قبل الطبيب الاختصاص ويقرر إجراء العملية، تُجرى له فحوصات ما قبل العملية مثل الهيموكلوبين (Hb)، الفحص الشعاعي للصدر (c.x.r)، الفحص الفيروسي، صنف الدم و (Rh)، بالنسبة للكبار تخطيط القلب (ecg)، وفحص السكر (Rb.s) وينصح المريض عادةً بالامتناع عن الأكل والشرب لمدة لا تقل عن (4 ساعات).

•   ما الأدوية التي تُعطى للمريض قبل إجراء العملية؟
أدوية التخدير متعددة ولكن يمكن تقسيمها إلى ثلاثة أقسام: 1- أدوية مهدئة ومسكنة للألم. 2- أدوية منومة. 3- أدوية مُرخية للعضلات.

•   كم طريقة للتخدير. ولماذا؟
هناك طريقتان للتخدير:
1-    التخدير العام ويشمل:-
أ‌-   عن طريق التنفس الاصطناعي وفيها يستعمل جهاز التنفس الاصطناعي venlelur.
ب‌-   عن طريق التنفس الطبيعي وفيها يستنشق المريض أدوية التخدير مع الأوكسجين.
2-   التخدير الموضعي ويشمل التخدير الموضعي لمنطقة العملية أو التخدير النصفي spim أو epidurw أو عن طريق تخدير العصب  nerve block.

•   هل يزداد عدد العمليات سنوياً؟
نعم يزداد عدد العمليات سنوياً. وهناك إحصائية لعام 2013 يمكنكم الاطلاع عليها موثقة في الحاسوب.

•   ما هي العمليات التي تقومون بإجرائها؟
نقوم بإجراء العمليات وحسب الاختصاصات الآتية: جراحة. كسور. نسائية. عيون ent.

•   ما أصعب عملية قُمْتُمْ بها؟
بتطور العمل في صالة العمليات هناك العديد من العمليات الصعبة والنادرة التي أجريناها منها: ناظور للركبة، عمليات تجميل البطن، عمليات تجميل الأنف، كما قمنا بإجراء العمليات لكبار السن منها الفتق لرجل بلغ من العمر 99 عاماً، وتثبيت ساق مكسور لرجل عمره 90 عاماً، ورفع ورم المستقيم لمواطن عمره 40 عاماً.

•   كم كان عدد كادر الصالة سابقاً، وكم هو حالياً؟
سابقاً كان جرّاح واحد وطبيب مخدّر واحد مع مساعد جرّاح عدد اثنين ومساعد مخدّر عدد اثنين. أما الآن فالصالة يُديرها (7 جراحين)، (طبيبان اختصاص كسور)، (3 طبيبات اختصاص نسائية)، (طبيبان اختصاص ent)، (طبيبان اختصاص عيون)، (طبيبان اختصاص بولية)، (4 أطباء ممارس تخدير).

•   كيف يتعامل الكادر مع المريض؟
يمكنكم أن تسألوا المريض نفسه، الحمد لله الجميع يشهد بالمستشفى والخدمات التي نقوم بها.

•   هل تتوفر في بناية الصالة المستلزمات الضرورية؟
صالة العمليات في مستشفى الحمدانية العام جيدة والمستلزمات متوفرة مقارنة في السابق. نعم نحن بحاجة إلى المزيد لأننا نطمح نحو الأفضل.

•   الزوايا الحادة في صالة العمليات عادة ما تكون محل توطين البكتريا، ما هي إجراءاتكم بهذا الخصوص؟
يتم تنظيف الصالات بشكل مستمر مع تعقيم الأرضيات والجدران بشكل يومي. كما يتم تعقيم الصالات بشكل أسبوعي بمواد خاصة وتُؤخذ مسحات للفحص بشكل دوري أسبوعياً، كما تعفر الصالات وتغلق في حالة اكتشاف وجود جرثومي. الحمد لله الصالات نظيفة ولا يوجد تلوث جرثومي.

•   هناك شائعات تروج ضد صالات العمليات بأن الصالة غير نظيفة أو الأدوات ملوثة. ما تعليقكم على ذلك؟
يمكنكم التحقيق بأنفسكم من العمل داخل صالة العمليات والتنظيف المستمر والتعقيم حيث يوجد وحدة تعقيم داخل صالة العمليات. كما اننا نستعمل الأغطية المعقمة التي تستخدم لمرة واحدة  desposh من صدرية الجراح وصداري لمعاونيه وشراشف لتغطية المريض.

•   هل لديك كلمة تودين أن توجهيها لقراء مجلة نواطير؟
أقول بأنّ التخدير هو علم وليس أدوية فقط وطبيب التخدير يعمل كالجندي المجهول، وتختلف أدوية التخدير حسب حالة المريض ونوع العملية ومدة العملية. نعطي الأدوية بنسبة ثابتة وجرعة حسب وزن المريض. إن مفهوم الناس عن التخدير فيه الكثير من الأخطاء بحيث أن بعض المرضى يقولون لنا نرجو عدم إعطائنا كمية كبيرة من البنج. التخدير له مخاطر يمكن للمريض أن تُسبِّبْ له حساسية. البعض من المرضى قد لا يتحمل أدوية التخدير بسبب مرض معين (القلب أو الرئة أو الكلى). هناك عوامل كثيرة تؤثر على التخدير منها: ( فقر الدم، التدخين، تصلب الشرايين، الربو، عجز القلب، عجز الكلى، ارتفاع ضغط الدم والخ). وختاماً أشكرك وأشكر هيئة تحرير مجلة (نواطير) لإجرائكم معنا هذا اللقاء مع تمنياتنا لكم بالموفقية والنجاح ودمتم بألف خير.




متصل Odisho Youkhanna

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 14159
  • الجنس: ذكر
  • God have mercy on me a sinner
    • رقم ICQ - 88864213
    • MSN مسنجر - 0diamanwel@gmail.com
    • AOL مسنجر - 8864213
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • فلادليفيا
    • البريد الالكتروني
لقاء شيق وممتع وذو فائدة كبيرة للجميع 
تسلم الايادي

may l never boast except in the cross of our Lord Jesus Christ