تحالف سورايي الوطني يطالب النواب الفائزين بانتخابات البرلمان الابتعاد عن الخصومات الطائفية والمناطقي


المحرر موضوع: تحالف سورايي الوطني يطالب النواب الفائزين بانتخابات البرلمان الابتعاد عن الخصومات الطائفية والمناطقي  (زيارة 3723 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 34071
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
تحالف سورايي الوطني يطالب النواب الفائزين بانتخابات البرلمان الابتعاد عن الخصومات الطائفية والمناطقية والإثنية

عنكاوا كوم- بغداد

طالب تحالف سورايي الوطني النواب الفائزين بانتخابات البرلمان الابتعاد عن الخصومات الطائفية والمناطقية والإثنية.

وجاء ذلك في بيان، تلقى "عنكاوا كوم" نسخة منه، بمناسبة صدور نتائج انتخابات برلمان العراق التي شهدتها البلاد يوم 30 نيسان الماضي.

وقال "التحالف" في البيان "بعد إعلان نتائج الانتخابات البرلمانية التي جرت في الثلاثين من نيسان عام 2014 يهمنا بل ويسعدنا أن نهنئ جميع النواب الفائزين فيها متمنين لهم أن يكونوا في خدمة الشعب العراقي بجميع مكوناته وأن يرتفعوا بمسؤولياتهم بعيداً عن النزعات الحصصية الضيقة ويضعوا ضمن مقدمة المهام التي يطلعون بها خدمة كل الشعب بدون استثناء كما نتمنى لهم الابتعاد عن الصغائر المتمثلة في الخصومات الطائفية والمناطقية والإثنية".

وأضاف "يهمنا أيضاً أن نشير إلى إننا عندما رشحنا لهذه الانتخابات فقد كان حافزنا الأساسي أن نضيف في تصوراتنا وعملنا لما يخدم المواطنين العراقيين خاصة وأن ذلك هو المنهج الذي نعتمده في حياتنا السياسية وكنا نتطلع إن نكون ضمن النواب الآخرين بما يعين البرلمان على أن يكون مؤسسة تشريعية على قدر من المسؤولية الوطنية و العين الرقابية للأداء الحكومي".

وتابع "كما يهمنا أيضاً أن نوجه الشكر والتقدير والامتنان إلى كل الذين دعموا تحالف سورايي الوطني مادياً ومعنوياً وبذلوا جهوداً تستحق التثمين والإعجاب والامتنان ونخص بالإشارة المؤسسات الإعلامية التي واكبت إخبارنا وحملتنا الانتخابية، كشبكة أخبار نركال وموقع عنكاوا وصحيفة الأخبار العراقية وكل الوكالات والفضائيات وفي مقدمتها قناة الميادين الفضائية. ونشكر أيضاً العراقيين الذين منحونا أصواتهم ووضعوا ثقتهم بنا ونعاهدهم أن نظل على ذات الخط البياني من العمل لخدمة جميع مكونات الشعب العراقي وكذلك في إطار الخصوصية التي نمثلها ضمن المكون المسيحي".

وختم بـ "التوفيق للجميع في خدمة العراق وأن يكون رائد البرلمان التسلح بقيم التنوع الايجابي لأنها ضمان وحدة البلاد الحقيقية".
 


أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية



غير متصل salma salem

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 8
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
طلبهم غير منطقي ، لان 3 مقاعد من الكوتا غير مستقلة وخاضعة بقرارها للاكراد حسب تصريح القيادي الكردي خسرو والذي قال انهم حصلو على 25 مقعد اضاقة الى 3 مقاعد من الاقليات الموالين لهم ، والامر الطبيعي ان الموالي لجهة ما قراره ليس بيده ، اليس كذلك ؟!



غير متصل Ashur Rafidean

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1021
    • مشاهدة الملف الشخصي
 هناك أسس للتعايش فيما بيننا كعراقيين إن كنا نبحث عن تعايش في بلدنا أو نبحث عما يحفظ لنا التعايش وهي الاعتراف بالآخر والاحترام المتبادل .وإقامة الحقوق والواجبات على أساس المواطنة المتساوية و الالتزام بالنصوص الدستورية والقانونية في المعاملات التي تجري فيما بين الناس والاحتكام إليها .لا يمكن لأي مجتمع من المجتمعات أن يتطور ويتقدم إلا إذا تعايش أبناؤه على مختلف مكوناتهم المذهبية لكن هناك تقصير من قبل الحكومة اولا ومن قبل ابناء الطوائف العراقية بحق شعبنا المسيحي حيث لازالت حرية المسيحي تغتصب وابواب الهجرة مفتوحة امامه اجباريا وهناك تغيرات ديمغرافية في مناطق تواجد شعبنا وإذا فقد التعايش بين المذاهب والمكونات فإن أي تجمع سوف يزول لأن كل جماعة ستعمل لصالح جماعتها وستستعين بمن يدعمها من الخارج وسيكون هذا مصدر تمزيق للبلد وشعبنا المسيحي سينقرض من بلده الاصلي ولهذا نتمنى من الحكومة العراقية ان تعمل للاصلاح البلد وتركز على جميع المجالات  ونريد من كل الأحزاب السياسية والمكونات والمذاهب الموجودة في العراق  أن تترك  العصبية المقيتة خلف ظهرها وتنظر إلى المكون الأكبر وهو الشعب العراقي لكي نحافظ على بلدنا وتختفي الطائفية للابد.


غير متصل النوهدري

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 12761
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
نأمـــل أن تسود العلاقات الأخويّــة واللّجوء الى منطق الحكمة والعقل ؛
لخدمــة قضايا شعبنا المصيريّــة !
لأنّ في الوحــدة ؛  بناء للإنسان الجديد ؛ وفي التّفرقــة دمـــارهُ ! .