مبـروك للفـائزيـن.. وهـل جـرى هندسـة النتائـج ؟


المحرر موضوع: مبـروك للفـائزيـن.. وهـل جـرى هندسـة النتائـج ؟  (زيارة 3741 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل حبيب تومي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1724
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
مبروك للفائزين.. وهل جرى هندسة النتائج ؟
بقلم : د. حبيب تومي ـ القوش
Habeebtomi71@gmail.com
الحدث الأنتخابي في العراق بنهاية نيسان المنصرم جسد بشكل كبير التعددية السياسية ، واسبغت على العملية تواصيف تستحق التقدير ، حيث تنافس في هذه الانتخابات 9039 مرشحا للفوز باصوات أكثر من 20 مليون عراقي، أملا بدخول البرلمان المؤلف من 328 مقعدا ، اي بمعدل حوالي 28 مرشح لكل مقعد ، وبالنسبة للكوتا المسيحية فإن 90 مرشح يتنافسون على الفوز بـ 5 مقاعد اي بمعدل 18 مرشح لكل مقعد وبعد ظهور النتائج ، كان من يصرح بأن النتائج مطبوخة في دهاليز التزوير ، او على الأقل جرى هندستها لتكون على صيغة تركيز نفس الواقع المعاش ،وفي كل الأحوال ينبغي التهيؤ لأنتشال العراق من واقعه المزري ، ويجب تكريس الجهود لبناء عملية سياسية بمنأى عن تقسيم حصص الطوائف .
 اما ما يتعلق بالكوتا المسيحية ، فكانت هنالك بعض المفاجئات ، لكنها لم تكن حاسمة ، هذا وكانت النتيجة النهائية للكوتا فوز المجلس الشعبي بمقعدين ، وقائمة الرافدين التابعة للحركة الديمقراطية الآشورية بمقعدين ، وقائمة الوركاء التابعة للحزب الشيوعي العراقي بمقعد واحد ، وادناه الأصوات التي حصلت عليها قوائم الكوتا المسيحية وحسب القوائم المنشورة على موقع عنكاوا كوم . وندرجها حسب اعلى الأصوات فأدنى :
1 ـ قائمة المجلس الشعبي : 19371
2 ـ قائمة الرافدين ( الزوعا ) : 18382
3 ـ قائمة الوركاء الديمقراطية : 7602
4 ـ ابناء النهرين  : 5821
5 ـ ائتلاف بلاد النهرين : 5318
6 ـ قائمة البابليون  : 4790
7 ـ تحالف سواريي الوطني : 3877
8 ـ اور الوطنية  : 3706
9 ـ كيان شلاما  : 3403
المجموع = 72270 صوت ،وتكون عتبة الفوز بحدود 14500 صوت
إنه تقريباً نفس عدد الأصوات الذي حصلت عليها الكوتا المسيحية في انتخابات عام 2010 م .
والملاحظات هنا ان قاعدة احتكار مقاعد البرلمانين العراق الأتحادي والكوردستاني من قبل الزوعا والمجلس الشعبي قد جرى تجاوزها ،وهكذا كان المقعد الخامس من نصيب قائمة الوركاء المدعومة من قبل الحزب الشيوعي العراقي .
وهذه بعض الملاحظات .
1 ـ المقعد الذي حصلت عليه قائمة الوركاء على حساب قائمة الرافدين التابعة للحركة الديمقراطية الاشورية ، وهكذا رغم احتفال الزوعا بالفوز في الأنتخابات الاخيرة ، فإنها لا يمكن إخفاء امتعاضها من خسارتها لمقعد واحد وبقي لديها مقعدين فحسب ، والمآخذ على الحركة ان المقعدين قسمت بين سكرتير الحركة وابن اخته ، ورغم الجدل الحاصل حول الفوز بمقعد كركوك من قبل وزير البيئة السيد سركون لازار صليوا ، ولكي نكون مهنيين وصادقين في منظومة النقد نقول : ان المقعد الذي حصل عليه السيد يونادم كنا ، كان عن استحقاق وجدارة فقد فاز الرجل رغم زخم الدعاية المناوئة له من عدة جهات فقد أبلى بلاءً حسناً في مسألة الدعاية الأنتخابية ، والذين منحوا له اصواتهم كانت عن قناعة وعن مبدأ .  ومع هذا الفوز فإن الحركة الديمقراطية الآشورية تأكد لديها في هذه الأنتخابات بأنها لم تعد اللاعب الوحيد في الساحة .
2 ـ شهدت هذه الدورة تدخل كبيرمن قبل الأحزاب الكبيرة للتأثير على النتيجة بغية مجئ اناس موالين لتلك الأحزاب الممولة والداعمة حتى بأصوات الناخبين ، وقد اكدنا ان يكون لنواب الكوتا المسيحية خطاب مستقل بمنأى عن تأثير الأحزاب الكبيرة ، وأن يكون لهم خطاب موحد فيما يتعلق بمصير شعبنا ، لكن النتيجة كانت عكسية حيث ازداد تدخل تلك الأحزاب واصبحت الكوتا مقسمة حسب موالات اعضائها لأولياء نعمتهم وداعميهم .
3 ـ قياساً بنتائج انتخابات عام 2010  لقد فقدت القوائم التي اشتركت في تلك الدورة الأنتخابية وهذه ، الكثير من الأصوات ، وما بقي عالقاً في ذهني ، فإن الزوعا كانت اصواتها بحدود 28 الف صوت واليوم مجموع اصواتها بحدود 18 الف صوت اي بخسارة حوالي 10 الآف صوت ، وهذه النتيجة مخيبة لآمال الحركة ، وهي نتيجة حتمية لما آل اليه حال الحركة من انشقاقات في صفوفها . والمجلس الشعبي خسر حوالي 2000 صوت وقائمة اور الوطنية فقدت حوالي 2000 صوت .
4 ـ طريقة وآلية منح المقاعد للقوائم الفائزة قد اوقع تلك القوائم في حالة من الحيص بيص ، كل طرف له قراءته لتوزيع المقاعد الفائزة ، فمثلاً السيد خالص ايشوع الذي حصد آلاف الأصوات لم يتاح له الفوز بالمقعد بذريعة شموله بإجراءات المساءلة والعدالة ، وإن كان الأمر كذلك كيف سمح له بالأشتراك في الأنتخابات ؟ وكيف كان عضواً في البرلمان في الدورة السابقة ؟
5 ـ بنظري ينبغي على الكيانات الفائزة ان تبتعد عن اسلوب إرسال عبارة التشفي بالخاسرين والأبتعاد عن مظاهر الغرور والتبجح ، لأن هذا الأسلوب جزء من الثقافة البعثية المتأصلة في نفوس بعض ابناء شعبنا والذين تحولوا اليوم لمولاة الأحزاب القومية الإقصائية العاملة في ساحة شعبنا .
6 ـ في الحقيقة ان البرلمان الجديد تنتظره مهمات كبيرة وصعبة ، فهناك قضايا متعلقة ، إذ عجز البرلمان الماضي وضع الحلول لها منها مسألة الميزانية التي جرى تحويلها الى هذه الدورة  ، والقضايا والمشاكل المتعلقة مع اقليم كوردستان والتي لم نلاحظ اي خطوات مهمة لوضع الحلول الناجعة لها طيلة الأربع سنوات . وهنالك تحديات كثيرة تنتظر البرلمان الجديد ، لعل اهمها هو هاجس الوضع الأمني ، فالعاصمة العراقية ، قلب العراق ومدن اخرى لا زالت ساحة مفتوحة للإرهابين والعصابات والميليشيات ، وعجزت الحكومة بخططها وأساليبها التقليدية من وضع الحواجز وقطع الطرق ونشر نقاط التفتيش التي باتت نفسها عرضة للإستهداف ، وبات وأصبح وامسى الأمن والأمان والأستقرار صعب الوصول اليه .
وهنالك امام البرلمان العراقي من اعقد المشاكل وهي تعيين رئيس مجلس النواب ومن ثم تعيين رئيس الجمهورية الذي يكلف رئيس الوزراء من القوائم الفائزة بتشكيل الوزارة ، وبعد ذلك توزيع الحقائب الوزارية ، وما أدراك ماذا يعني توزيع الحقائب الوزارية والمناصب الرفيعة ، إنها مشكلة المشاكل بين اناس هدفهم الأول تحقيق المنافع الشخصية والحزبية ، والشعب ينتظر تشكيل الحكومة لجعل دولاب عجلة البناء والتطور يتحرك نحو الأمام في العراق ، فيا ترى كم يستغرق ذلك ؟
في مسألة نواب الكوتا المسيحية ، ماذا يكون موقعهم في البرلمان الجديد ؟ هل يسعى كل منهم الى جمع النار ( لخبزتة ) ويكتفون بحذف الواو بين تسميات شعبنا ، فيكون سعيهم بعد عناء كبير بتفسير الماء بالماء ، لحد اليوم لم نلمس موقف قومي جاد من نواب الكوتا المسيحية سوى تبادل الأتهامات فيما بينهم رغم ارتباطهم بالمرحوم تجمع احزاب ( كـ ـ س ـ ا ) الذي دفن اسمه في  مقبرة المنظمات الفاشلة لأن اساسه كان مبني على الرمال المتحركة حسب المصالح وبهدف واحد هو محاربة الأسم القومي الكلداني لا غير .
اليوم نأمل ان يكون هنالك نوع من التنسيق بينهم فيما يخص مصلحة شعبهم الذي اوكلهم لتمثيله في البرلمان العراقي .
بشأن النتائج العامة للانتخابات فلم يكن هناك فوز حاسم لأي طرف يمكنه من تشكيل الحكومة منفرداً ، فدولة القانون التي حصدت  95 مقعداً والتيار الصدري احرز 34 مقعداً والمجلس الأعلى الإسلامي 31 مقعداً وهي تشكل التحالف الوطني الشيعي ويضاف اليها منظمة بدر وحزب الفضيلة والأصلاح ويكون لهؤلاء ما يزيد على 165 مقعد الذي يؤهلهم لتشكيل حكومة ، لكن حكومة الأغلبية هذه سوف تكون حكومة طائفية بامتياز وبعيدة عن منطق الأغلبية السياسية التي يدعو اليها المالكي ، والرأي المتكون عن الأنتخابات فإن التزوير كان بعيداً عنها لكنها لم تكن بعيدة عن محاولات هندسة نتائجها وفق النمط المطلوب بعد سقوط النظام في 2003 . ومن المظاهر الأخرى التي نخشاها بأن الأخبار تتحدث عن سعي كتل برلمانية كبيرة لتقديم مغريات مالية لنواب جدد من أجل الانضمام إليها ، فالكتل الكبيرة تحاول استمالة الكيانات الصغيرة بغية تشكيل كتل اكبر ونأمل ان لا يكون برلمانيو الكوتا المسيحية جزءاً من تلك اللعبة .
د. حبيب تومي ـ القوش في 25 ـ 05 ـ 2014





غير متصل عبدالاحـد قلو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1595
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ د. الحبيب ..مع التحية
ونقولها مبروك للفائزين الجدد في هذه الانتخابات من الكوتا، عسى ولعه يتوافقون في  اتخاذ القرارات التي تعيد حقوق من يمثلونهم في سعيهم بذلك متفقين وليس متضادين فيما بينهم وكما حصل في الدورات السابقة...
ولكن اسفي على خيبة الامل التي حلّت على القائمتين التي تمثل الكلدان من اور والبابليون الذين فشلوا فشلا ذريعا في سعيهم وذلك بسبب مسعاهم في تحقيق طموحاتهم الشخصية،  وعلى حساب من يدعون بتمثيلهم. وذلك وبنظرة بسيطة على الارقام التي حصلها كل واحد منهم وعند جمعها فسيكون الناتج مايقارب 8496 صوت والذي هو اكبر من مجموع قائمة الوركاء 7602 التي حصلت على مقعد واحد، والذي كان بالامكان ان يحصلوا على احد المقاعد وبالاخص في محافظة دهوك الذي كان بالامكان ان يكون ذلك المقعد لصالحهم، وذلك لكون مجموع اصواتهم اكبر من قائمة الوركاء فيها ايضا..!!!!
 ولكن مع الاسف حدث ما تكرر بنفس المأساة من الانتخابات السابقة والذين لم يتعظوا منها، ليعتبروها كدرس لتجاوز ذلك في هذه الانتخابات وذلك عندما لم يدخلوا مشتركين بقائمة واحدة والتي فشلت حتى جهود الوساطة للتقريب مابين رأسي القائمتين والذي كان ذلك متوافقا وحسب ما أُقرّ في المؤتمر الكلداني العام في ديترويت سنة 2013 بالدخول للأنتخابات بقائمة واحدة.

ولكننا حاليا بانتظار الطبخة الكبرى وعلى مستوى اختيار رئيس مجلس النواب ورئيس الجمهورية ومنها المشكلة العويصة في اختيار رئيس الوزراء ان كان المالكي لولاية ثالثة او احد منافسيه من الذين يأسوا من تحقيق وعوده والبلد لازال طامس في فساد متقع من ولايتيه السابقتين.. تقبل تحيتي



غير متصل مايكـل سيـﭘـي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3696
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أخي عـبـد

إللي فات مات

ولكـن إٍسأل : مَن سيترأس القائمة الكـلـدانية المقـبلة في 2018 فإن لم يحـصل تغـير ، لن يكـون هـناك تغـير ... وما عـنـدنا مشكـلة ، لأن نرجع نـفـكر بسنة 2022


غير متصل نبيل دمان

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 730
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
إقتباس من موضوعك اخي حبيب تومي: ( ان المقعد الذي حصل عليه السيد يونادم كنا ، كان عن استحقاق وجدارة فقد فاز الرجل رغم زخم الدعاية المناوئة له من عدة جهات فقد أبلى بلاءً حسناً في مسألة الدعاية الأنتخابية ، والذين منحوا له اصواتهم كانت عن قناعة وعن مبدأ ) . والله لو بقيت على هذا الموقف ولم تنقلب عليه مع الايام فسيكون ذلك تطورا كبيراً، يأتي بثماره ونتائجه عليك بالدرجة الاولى.
نبيل يونس دمان


غير متصل حبيب تومي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1724
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ العزيز عبدالأحد قلو
تحية ومحبة
اخي عبد سابقاً كنا نردد مقولة على هامش انعقاد مؤتمرات القمة العربية ، ونسأل على الأتفاقيات التي تمخض عنها المؤتمر فنقول : لقد اتفق العرب على ان لا يتفقوا . ونحن الكلدان كلما تقترب الأنتخابات ، نتفق على ان لا نتفق في الأنتخابات ، وتكررت النتيجة مرتين ، ولو ان هذه المرة كانت مختلفة عن سابقتها ، ورغم عدم اتفاق القائمتين ( اور الوطنية ، والبابليون ) لأختلاف الرؤية بين الطرفين ، وقد حدثت امور اخرى لا مجال للتطرق اليها في هذا المكان .
اعتقد ان عدم الخروج بقائمة واحدة ليس السبب الوحيد بعدم فوزنا ، فثمة سبب وجيه آخر  لهذا الإخفاق ، وهذا السبب يكمن في عزوف شعبنا الكلداني في الأشتراك بشكل فعال في عملية الأنتخابات او في المسألة القومية الكلدانية بشكل رئيسي ، وهذا ناجم عن الضعف القومي الكلداني ، ونحن القوميين الكلدان نحاول منذ 2003 بالتركيز على هذا الجانب ورغم عملنا الدؤوب ،فإننا اخي عبد لا زلنا بحاجة الى المثابرة والأستمرارية في مجال العمل القومي الكلداني .
دمت بخير وشكراً على مرورك الدائم
تحياتي
حبيب
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مرحبا ميوقرا مايكل سيبي
تحية ومحبة
ليست المسألة كذلك اخي مايكل ، نتطرق الى الماضي ليس من اجل تكراره ، بل من اجل الإستفادة من تجاربه ، فقضية شعب لا تنتهي بنجاح او كبوة في مسألة معينة ، فالأستمرارية والعمل الدؤوب كفيلان بالوصول الى الهدف ، وتجارب الشعوب أمامنا ينبغي الأستفادة منها ، لاسيما نحن النخبة القومية الكلدانية .
دمت بخير اخي مايكل وشكراً على مرورك الدائم .
تحياتي
حبيب



غير متصل كلدوآشورايا

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 11
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ كاتب المقال المحترم

تحية طيبة

الأرقام التي ذكرتها بالنسبة للقوائم الفائزة بكوتا المسيحيين غير حقيقية فالأرقام التي نشرها "عنكاوا كوم" هي:

أولاً قائمة الرافدين فازت بمقعدين في بغداد وكركوك بمجموع 24353 صوت
ثانياً قائمة المجلس الكلداني السرياني الآشوري بمقعدي نينوى وأربيل بمجموع 23701 صوت
ثالثاً قائمة الوركاء الوطنية بمقعد محافظة دهوك وبمجوع 12626 صوت.

أي أن الرافدين كانت القائمة الأولى بـ 24353 صوتاً وليس كما ذكرتها حضرتكم بأنها الثانية وبرصيد 18382 صوتاً في حين أن قائمة المجلس الشعبي كانت القائمة الثانية بـ 23701 صوتاً وهذه الأرقام هي التي نشرتها المفوضية العليا المستقلة للإنتخابات ضمن نتائجها النهائية للإنتخابات.



غير متصل MUNIR BIRO

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 96
    • مشاهدة الملف الشخصي
دكتور حبيب تومي المحترم

بما أنك كنت قد حملت راية الكلدانية عاليا و تقلدت مناصب عليا في عدد من التنظيمات و المؤسسات القومية الكلدانية و تعتبر أحد رواد النهضة الكلدانية  و أخيرا تكللت نشاطاتك بترشيح نفسك للحصول على مقعد برلماني لكي تعمل على إزالة الغبن و التهميش الذي لحق بالكلدان لكن للأسف الشديد فشلت في الانتخابات فشلا عظيما بالرغم من أن الكلدان يشكلون نسبة 80 بالمائة من مسيحيي العراق !

أسئلة :

1- لماذا لم يصوت لك أبناء الشعب الكداني بالرغم من أنك ناشط قومي كلداني من الدرجة الاولى و شخصية معروفة ؟
2- الالقوشين أو كما تسيميهم ( الالاقشة ) كم صوت أعطوك و أنت أبن ألقوش البار ؟
3- كيف استطاع الشيخ الشاب ريان الكلداني من أقناعك بدخول قائمته المشبوهة و أنت رجل له تاريخ طويل في السياسة ؟
4- ماذا تقول عن تصريحات رئيس قائمتك الشيخ الشاب بأنه يعتبر نفسه خاسرا أذا حصلت قائمته على كرسي أو كرسيين و كيف صدقت تلك الاكاذيب و أنت شخص متمرس و واسع الثقافة و كثير التجارب؟

مع خالص تقديري


غير متصل حبيب تومي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1724
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ كلدوآشوريا المحترم
تحية ومحبة
الأرقام اقتبستها من موقع عنكاوا من الجدول المنشور ، ولجأت الى جمع اصوات كل قائمة لوحدها ، ويمكنك التأكيد من الجمع ، وهي حسب الرابط ادناه :
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,739801.0.html
تحياتي
حبيب



غير متصل كلدوآشورايا

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 11
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ كلدوآشوريا المحترم
تحية ومحبة
الأرقام اقتبستها من موقع عنكاوا من الجدول المنشور ، ولجأت الى جمع اصوات كل قائمة لوحدها ، ويمكنك التأكيد من الجمع ، وهي حسب الرابط ادناه :
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,739801.0.html
تحياتي
حبيب


الأخ حبيب تومي المحترم

أرقامك نوعاً ما صحيحة حيث أنك لجأت إلى جمع أصوات المرشحين ضمن قوائم الكوتا ولكن هل نسيت أن هناك أصواتاً خاصة بالقائمة دون مرشح معين وهي قد تكون الفيصل في تحديد القائمة الفائزة عندما تكون نتائج المرشحين متقاربة...

تحياتي



غير متصل غالي غزاله سدني

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 182
    • مشاهدة الملف الشخصي

       الزميل  الدكتور حبيب تومي

            المثل يقول الشق كبير والرقعه صغيره  لا دوخ - لا وطنيه ولا سياسه ولا ثقافه ولا اقتصار  يستطيع انقاذ العراق

من هذا المستنقع  لكون القائميين على ادارته  لهم جذور عميقه في التخلف والانتهازيه ..... الخ  اكثر من  خمسين

سنه ننتظر الفرج بقياده حكيمه وقوانين وانظمه تخدم شعبنا   ماكو نتيجه  مع تحياتي

           غالي غزاله - استراليا




غير متصل حبيب تومي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1724
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ كلدوآشوريا المحترم
الذي اعرفه ان الناخب الذي يمنح صوته للقائمة دون وضع الأشارة على تسلسل اي مرشح ، فإن الصوت اوتوماتيكياً يذهب لرصيد الرقم واحد في القائمة وهذه هي ميزة التسلسل الأول ، ولهذا تجري المعركة من اجل احتلال التسلسل الأول ، ولهذا استنتج ان تلك الأرقام محسوبة في القوائم المنشورة كمحصلة نهائية .
تحياتي
حبيب



غير متصل حبيب تومي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1724
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ نبيل دمان
تحية ومحبة
انا كاتب مستقل لست ملزماً بأية رؤية اديولوجية لأي حزب ، شخصياً متأثر بالفكر الليبرالي في هذه المرحلة من عمري ، وحينما ارى حالة تستحق النقد  فلا اتأخر عن توجيه النقد ، كما اني اثمن الحالة الموجبة لأي طرف او حزب ، والأخ يونادم كنا قلت عنه سابقاً انه سياسي محنك ، وفي مسألة الأنتخابات  كان له حراك دؤوب ، الى ان حقق النتائج التي ارادها او اقل من التي أرادها قليلاً ، ومن جانب آخر أقول ان الأخ يونادم كنا يحمل فكر اديولوجي إقصائي ، هو وحزبه ، الذي اراد ان يكون توسيع قواعد حزبه على اسس شوفينية إقصائية بحق الكلدان وتاريخهم وقوميتهم العراقية الأصيلة ، وهو يعتقد انه بقرار حزبي يستطيع ان يلغي ثالث قومية عراقية وهي القومية الكلدانية  العراقية ، من الخارطة القومية العراقية .
وهكذا كما ترى نثمن الحالات الموجبة ، اما الفكر الشوفيني العنصري نتصدى له إن كان لدى السيد يونادم كنا او عند غيره ، فتاريخ الشعب الكلداني تاريخ عريق وأصيل ولا يمكن للأخ يونادم وحزبه ان يزيلوا هذا التاريخ العريق برغبتهم او بقرار من حزبهم ، وقد حاول البعث قبلهم بإلغاء قوميات عراقية اصيلة ، ورغم امكانيات البعث الهائلة لم يستطيع هذا الحزب تحقيق اهدافه الإقصائية ، وأعتقد ان الزوعا ليست اقوى من البعث ،لقد اشار المرحوم توما توماس في رسالته لك : بأنه لا يمكن إلغاء تاريخ الشعب الكلداني بجرة قلم ، ولكن الأخ يونادم وحزبه يصران على النهج ، وسوف يلفهم الفشل الذريع في نهاية المطاف ، ويقول المثل العراقي :لو دامت لغيرك لما وصلت اليك .
تحياتي
حبيب
ـــــــــــــــــــــــ
الأخ الصديق غالي غزالة
تحية ومحبة
شكراً على مرورك ،ونحن دائماً يحدونا الأمل في ان تستقر الأمور في وطننا العزيز ، وإن ساد الأمن والأمان في ربوعه ،فإنه يملك كل مقومات البناء والتقدم ، ولهذا نكتب ونكتب الى ان تعود المياه الى مجاريها في وطننا العزيز .
تقبل تحياتي
حبيب



غير متصل نامق ناظم جرجيس ال خريفا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 978
  • الجنس: ذكر
  • المهندس نامق ناظم جرجيس ال خريفا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاستاذ حبيب تومي المحترم
تحية طيبة
اسف للرد المتاخر ولكن بهذه المناسبة تنطبق اقوال الشاعر الجاهلي دريد ابن الصمة من قبيلة هوازن التي خاضت معركة  حنين ضد المسلمين وخسرتها

 أمرتهم أمري بمنعــــــرج اللوا           فلم يستبينوا الرشد إلى ضحى الغد
 فلما عصوني كنت منهم وقـد            أرى غوايتهم وأنني غــــــــــــير مهتد



غير متصل حبيب تومي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1724
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ  ميوقرا نامق ناظ جرجيس المحترم
تحية ومحبة
شكراً على مرورك ، ونحن نؤكد بأنه لا يمكن إلغاء تاريخ شعب بقرار سياسي او حزبي ، لكن يغرهم موالاة وطاعة بعض المستفيدين ، فيعتقدون ان الشعب قد اقتنع بحججهم وقراراتهم ، إن جهودنا ستبقى مستمرة ما دام شعبنا مهمشاً في وطنه .
دمت بخير اخي نامق
تحياتي
حبيب



غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4373
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

بارك الرب في الصامدين من شعبنا في الداخل



غير متصل حبيب تومي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1724
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
مرحبا ميوقرا ابو سنحاريب الورد

تحياتي
حبيب