كيف نبني ثقتنا بأنفسنا و نحقق اهدافنا.. ادمون يوسف


المحرر موضوع: كيف نبني ثقتنا بأنفسنا و نحقق اهدافنا.. ادمون يوسف  (زيارة 4368 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ادمون يوسف

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 71
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ابني ثقثك بنفسك و كن انسانا ناجحا:

الثقة بالنفس عنصر مهم و فعال جدا اي يستطيع الانسان ان ينجح و يعيش حياته سعيدة لو امتلك الثقة الكاملة . الثقة بالنفس تؤثر على طبيعة الانسان, و ايضا تجعله  اما سعيدا او تعيسا في هذه الحياة. علاوة على ذالك, الثقة بالنفس تؤثر على الانسان ايمانيا, ذهنيا,مهنيا,اجتماعيا الخ..في كل جانب من جوانب الحياة المرء بحاجة ان يكون لديه الثقة الكاملة بنفسه لكي يملك القابلية على تحمل  وتخطي صعوبات و تحديات الحياة في كل مجالاتها. مثلا:في المجال المهني انا بحاجة الى الثقة الكاملة لكي اكون اكثر وعيا وحرصا عندما امارس مهنتي. و كذالك, يتوجب عليا ان امتلك الثقة الكالمةبنفسي في الحياة الاجتماعية. سواء في البيت, او الخارج مع اصدقائي او في الحياة اليومية و في النقاشات مع اشخاص من العالم الخارجي الخ.. و هكذا تنقسم :الثقة بالنفس: في كل جانب من جوانب الحياة.

اسباب عدم الثقة بالنفس
1: (التأثيرات الخارجية)

في التأثيرات الخارجية نرى بأن الانسان غالبا ما يتأثر بما يسمعه و ما يراه و هذه التاثيرات اما ان تكون سلبية او ايجابية, و لكن في اغلب الاوقات تكون التاثرات الخارجية سلبية. نحن نعيش في عالمنا الخارجي فقط, و وصلنا الى مرحلة نسينا من نحن و ما هي القدرات التي نملكها. كل فرد يملك قدرات في هذه الحياة و البعض من هذه القدرات تستخدم و البعض لا, و ايضا في و الحقيقة نرى بأن الناس عندما يموتون يأخذون قدراتهم و مواهبهم الى اقبارهم لأنهم لم يستخدموها في حياتهم عندما كانوا احياء. انا ائمن بشدة بأن كل انسان على هذه الارض الجميلة مولود لغرض او لعدة اغراض لكي يحققها قبل الذهاب الى الحياة الابدية.  و انا عندما افكر في الناس اللذين سبقونا للحياة الجديدة اسمعهم يقولون لكل شخص :عش حياتك ولا تندم على اي لحضة تفوتك و ايقظ قدراتك و اصنع مستقبلك: في جميع الاوقات تأتي هذه التأتيرات من العالم الخارجي و التي هي معضمها سلبية, من الاصدقاء, العائلة, الناس الذي يفشلون في حياتهم و يشجعون الاخرين على الفشل ايضا. و نحن نعطي اهمية كبيرة لهؤلاء الناس و ايضا في نفس الوقت نعطيهم الحرية الكاملة على التحكم في حياتنا و مستقبلنا. نرى أنفسنا في مأزق و عندما نخسر وظيفتنا او نخسر علاقتنا او عندما نفشل في اي جانب من الجوانب الحياة, نقنع أنفسنا و نقول :كان رأي فلان و سمعته: او ايضا نقول :ابي قال لي هذا الشيئ افضل لك بكثير: وصلنا الى مرحلة الانهيار و مرحلة الخوف من اخذ القرار.

2: (عدم الثقة بالنفس تؤثر على عدم اتخاذ القرارات الصحيح)
رجال الاعمال اللذين يعملمون في الاسواقات الكبيرة يعرفون فن اتخاذ القرار الصحيح. اتخاذ القرار الصحيح في عالمنا اليوم هو مهم جدا. اذا كان باستطاعتك ان تاخذ قرارا سريعا و فعالا في عملك, سوف ترى نفسك تطور في عملك يوم بعد يوم. فن اتخاذ القرار ليس فقط معناه ان اعرف كيف اختار القرار الصحيح في عملي او في حياتي المهنية , و لكن يجب عليا ان اعرف كيف اختار القرار الصحيح في الوقت المناسب والمكان المناسب. يقول سقراط "انا لا استطيع ان اختار لأفعل ما هو خطأ" عندما يكون لديك ثقة عالية بنفسك, سوف تكون قراراتك فعالة جدا. و لكن عدم الثقة بالنفس تجعلك ان تاخذ قرارات جدا ضعيفة في حياتك. و تذكر بان كل شيئ يبدأ في "الفكر" و الفكرة لديها القابلية على ان تعطيك كل ما تريد, و ايضا لديها القابلية ان تعطيك مالا تريد. و يبقى السؤال :ما هي الافكار التي ارسلها للعقل الباطن؟: اي شيء ترسله للعقل الباطن سوف تراه في مستقبلك فكن حثرا من اي فكرة سلبية. قبل ان تأخذ القرار الصحيح و الفعال, تخيل كيف سوف يكون قرارك في المستقبل, و كيف سوف يؤثر على حياتك المهنية الاجتماعية الروحية الفكرية الخ... مثال: لو حصل سوء تفاهم مع ابنك و انت قررت ان تضربه< فكر ما هو الشيئ الذي سوف يتعلمه ابنك عندما تضربه؟ هذه اشياء بسيطة تجعلنا ان نفكر قليلا قبل ان نأخذ اي قرار. و الانسان الذي يملك الثقة العالية في قرارته الايجابية, هو الانسان الناجح في الحياة. الان نحن نعلم بان عدم ثقتنا في انفسنا تأتي من التأثيرات الخارجية في اغلب الاوقات, وايضا هذه التأثيرات السلبية تسيطر على القرارات التي نأخذها, وهذه القرارات تتحول الى اختيارات والاختيارات التي نقوم بها تصبح الحياة التي نعيشها. تعالا معي الان لنعرف كيف نختلص من هذه التأثيرات و القرارات والاختيارات السلبية ونبني ثقتنا في انفسسنا.

كيف نحصل على الثقة بالنفس؟
اولا: تخلص من الافكار السلبية:

الافكار السلبية هي العناصر الفعالة التي تبعد الانسان عن تحقيق اهدافه في الحياة, علاوه على ذالك, الفكرة السلبية لا تعرف المكان ولا الزمان. معظم الافكار السلبية تأتي من عدم ثقتنا بانفسنا, والبعض من هذه الافكار تملك القدرة كي تجعل حياتنا عصيبة تماما. دعني اسألك سؤالا هنا: كم من المرات فكرت في شيئ يحدث لك في المستقبل؟ لتوضيح سؤالي اكثر اطلب منك ان تفكر وتتخيل نفسك في حرب و تمسك في يدك سلاح و انت تلبس ثياب جندي و تقاتل عدوك. والعدو يقترب منك وانت تحاول ان تنقذ حياتك من الموت ولكن بادت كل محاولاتك بالفشل واخذوك اسيرا وقرروا ان يرموك في السجن طيل حياتك! الان, اين اخذتك هذه الافكار؟ الم تجعلك ان تشعر وكانك فعلا في الحرب وانت تقاتل عدوك؟ لم ننتهي من هذه الفكرة بعد, ولكن هذه الفكرة سوف تقولها لأصدقائك  واقربائك وجعكلتك هذه الفكرة الصغيرة ان تفكر في المستقبل المجهول واثرت على احاسيسك وعلى سعادتك و ثقتك بنفسك. هذا كان فقط مثال عن قوة الفكرة السلبية التي لا تعرف المكان ولا الزمان. و الفكرة ايضا تؤثر على حياتنا في جميع الجوانب. ابدأ من اليوم وقرر ان تفكر ايجابيا وتكون ايجابيا. لان من خلال تفكيرك ايجابيا, سوف ترى نفسك تلقائيا تطرد الافكار السلبية من حياتك  تقول لها :انا اسف فليس لديك مكان في حياتي: الفكرة تؤثر على جميع جوانب حياتنا. تؤثر على حياتنا العاطفية كالمشاعر والاحساسيس, تؤثر على حياتنا الروحية كالايمان بالله وقدرته, توثر على حياتنا المهنية باننا لا نستطيع ان نحقق احلامنا المهنية. الفكرة  باختصار لديها القابلية على ان تجعلك انسان ناجح في الحياة مهما ضاقت بك الدنيا.

ثانيا: اعرف قوتك و ضعفك:
معظم الاشخاص في العالم لا يعرفون نقاط ضعفهم و قوتهم. عندما تكون في مسابقة مع احد المنافسين, يجب عليك ان تعرف قوة و ضعف خصمك. و لكن اذا لم تعرف قوتك و ضعفك انت, فلا فائدة من معرفتك عن خصمك ابدا. في اغلب الاوقات في حياتنا ندخل في تجارب, و البعض من هذه التجارب تبقى لمدة طويلة, و البعض منها لمدة قصيرة, و لكن اذا استسلمنا بالكامل للحياة و للفشل سوف تبقى هذه التجارب لمدى الحياة و بهذه الحالة سوف نفقد ثقتنا بأنفسنا. اذ كنت تعرف قوتك وضعفك سوف تكتشف بان العديد من المرات التي خفقت فيها في حياتك كانت سببها عدم الثقة بالنفس وعدم معرفتك لنفسك. يقول توماس اديسون صاحب اختراع المصباح الكهربائي :لم يدرك الكثيرون ممن فشلوا في حياتهم كم كانوا قريبين من ادراك النجاح حين يأسوا من الاستمرار في المحاولة: نيأس من الاستمرار لأننا وصلنا الى مرحلة الادراك والصوت الداخلي الذي يقول لنا :لن ننجح ابدا: هذا الصوت السلبي الذي يتكلم مع الكثير من الناس اللذين يفشلون في الحياة.لا تقل لنفسك ابدا بانك انسان ضعيف او انسان فاشل, تذكر بان الافكار تؤثر على سلوكياتك, وهذه السلكويان اذا اصبحت سلبية سوف تعيش حياة سلبية. اكد لنفسك دائما بانك انسان قوي. الحقيقة هي كل انسان يملك نقاط ضعف, و لكن لو حولنا البعض من هذا الضعف الذي نحمله في داخلنا الى قوة, سوف نصل الى النجاح.

ثالثا: تخيل نفسك وانت انسان ناجح
المرات في حياتك كانت رغبتك ان تقوم في عمل ما  لكن تراجعت؟  تتراجع لانك تفكر في الاشياء التي سوف تحدث لك في المستقبل. تخيل نفسك و انت تحقق حلمك وتتخطى كل صعوبات الحياة, وهذا انا اسميه :التخيل الايجابي لتخطي العواقب المسقبلية: الانسان اللذي يملك الثقة بنفسه يستطيع ان يتغلب على المحن والصعوبات اللتي يواججها في حياته. في بعض الاوقات في حياتنا المهنية الاجتماعية, اي جانب من جوانب الحياة نخاف من اخذ القرارات, والسبب اللذي يقودنا الى الخوف هو الخوف نفسه. رئيس امريكي سابق اسمه فراكنلن روزفلت يقول :الشيئ الوحيد اللذي يجب ان تخاف منه هو الخوف نفسه: الخوف يسرق منا حياتنا و يجعلنا ان نعيش في حياة جدا صعبة وكلما دخلنا في الظيق نسمع الاصوات السلبية الداخلية او الاصواف التي نخاف منها, تقول لنا بأنا هذا الضيق سوف يبقى للابد. والحقيقة ليست كذالك, لا توجد ضيقة تبقى للابد فكل شي مؤقت, يقول الكتاب المقدس في الجامعة الاصحاح الثالث الاية الاولى "لكي شيء أوان, ولكل أمر تحت السماء وقت" حتى نحن البشر مؤقتين في الحياة. فيا هي بنا, لنعمل لنحلم لنعيش لنقاتل لنصل الى كل حلم نحلم به في الحياة.

رابعا: اغلق صفحات الماضي
الماضي مضى و لم يعود ابدا, و لكن الماضي لديه القوة على ان يعيش في الحاضر ويؤتر على حياتنا. كل هذا يحدث نتيجته عدم القدرة على التفكير الصحيح. اريد منك الان ان تفكر في تجربة سلبية حدثت لك في الماضي. فكر في الاشخاص اللذين سببوا لك الاذى, ماذا  ومن هم الناس اللذين كانوا معك في ذالك الحين؟ في هذه الوضعية فانت سافرت الى الماضي وجعلته ان يسلب منك الحاضر ويؤثر على حياتك ويقلبها رأس على عقب, و يؤثر هذا التفكير السلبي الذي جلبته من الماضي على احاسيسك. لم ننتهي بعد, سوف تنعكس هذه الفكرة السلبية اللتي دعوتها من الماضي على حياتك وعلى مجتمعك. و هكذا نفقد الثقة في انفسنا عندما  نعطي للماضي  السيطرة التامة على التحكم في حاضرنا. فاغلق صفحاته مهما كانت, فكر به كانه كنز من الخبرات والتجارب التي علمتك الكثير. لا تجعله ان يسرق منك بسمة  وسعادة الحاضر. الحاضر اللذي نعيشه اليوم هو الاحلام اللتي حلمنا بها يوم امس واليوم سوف يذهب ويصبح ايضا من الماضي, فهل تريد ان تجعل اليوم تجربة سلبية توثر عليك في السنين القادمة؟ كما لاحضت بان اليوم سوف يكون الماضي غدا, فأجعله يوما جميلا عندما تفكر به غدا تتعلم منه الكثير. عش يومك ايجابيا ليكون ماضيك ايجابيا. الفيلسوف الصيني لوزي قالها بهذا الشكي الجميل "لو كنت مكتئبا فأنت تعيش في الماضي, لو كنت قلقا فأنت تعيش في المستقبل, ولكن لو كنت في سلام, فأنت تعيش الحاضر"

خامسا: حدد اهدافك
الان اريد منك ان تجلب ورقة وقلم وان تكتب ماذا تريد من الحياة وما هي الاهداف التي ترغب في تحقيقها. لا تنتظر اكثر فالناجحين لا يؤجلون عمل اليوم الى الغد, سر النجاح هو ان تبدأ الان و لا تنتظر ابدا. انحض الان من حيث انت واركض لكي تجلب ورقة و قلم واكتب الاهداف اللتي تريد ان تححققها. اكتب ولا تفكر في الكلمات, هل هي صحيحة او لا, وهل خطي جميل او لا. المأساة ليس بان لا نحقق اهدافنا, و لكن تأتي المأساة عندما لا يكون لنا اهداف نعيش من اجلها. عندما يكون لديك اهداف واضحة تريد ان تحققها في الحياة وتفعل المستحيل لأجلها, سوف تعرف ما معنى حياتك وما هو الغرض من وجودك على هذه الارض. ان الانسان يعيش على هذه الارض لمدة قصيرة, و رغبة الانسان هي ان يكون دائما سعيدا و يحقق كل احلامه او اهدافه قبل ان يموت. فأن الناس ثلاثة انواع:
1: هناك من لا يعرف ما هي اهدافه في الحياة فيعيش حياة ضائعة ومتشردة بالكامل.
2:هناك من يعرف ماذا يريده ولكن يخاف من ان يجرب ويفشل في حياته. وهنا عدنا الى نقطة الخوف من الفشل!
3:هناك من يعرف اهدافه بالظبط ويعرف الغرض من وجوده في هذه الحياة. فيتحدة كل الصعوبات و العقبات التي يواجهها في طريقه الى اهدافه. و يحققها و يعيش من اجلها.
فلا تكن من النوع الاول او الثاني حدد اهدافك الان وعش من اجلها. اذا كان احدى من اهدافك ان تزور اسبانيا على سبيل المثال, يجب ان تسأل نفسك ما هي الخطوات التي يجب ان اقوم بها لكي ازور اسبانيا؟ او لو كان هدفك ان نكون ابا او اما حقيقيا و تربي اولادك احسن التربية و تعلمهم كل الاشياء الايجابية, يجب ان تسأل نفسك كيف استطيع ان اكون ابا جيدا؟ هناك الكثير من الاهداف يريد ان يحققها المرء, و لكن لا يعرفها ابدا. في الحياة الاجتماعية هناك اهداف يريد المرء ان يحققها, في المهنية ,الروحية, الايمانية, الفكرية الخ.. في كل جانت من جوانب الحياة يجب ان يكون لديك اهداف تعيش من اجلها. فلا تخف من ان يكون لديك الكثير منهم ولا تحققهم كلهم. ليس بأمكان اي شخص في هذه الحياة ان يحقق كل شيئ يحلم به, و لكن على الاقل ان نعيش حياتنا وفقا لأحلامنا الواقعية لكي نكون لأنفسنا عالم يخص بنا نحن. ومن خلال قيامنا بهذا الشيئ, سوف نعطي الفرصة للناس اللذين نعيش معهم او نراهم على ان يحددوا اهدافهم و يعيشوا من اجلها.


النقطة السادسة و الاخيرة :احذر لصوص الاحلام
تكلمنا في البداية عن التأثيرات الخارجية والتي تسيطر بعض الاحيان على حياتنا و مستقبلنا. و لكن دعونا نرى ما ها التأثيرات الخارجية بالفعل. بعض الاوقات هذه التأثرات الخارجية تشير الى :لصوص احلام: لكي تكون لنا الثقة العالية بأنفسنا يجب علينا ان نحذر لصوص الاحلام والاهداف الايجابية اللتي نعيش من اجلها. من منتصف عالمنا اليوم, الكثير من الناس اصبحوا لصوص احلام غيرهم. مثال:لو كان هدفك ان تفتح سوبر ماركت كبير و اعطيت هذه الفكرة لشخص ما, سوف يحبط معنوياتك و يذكرك بأفشل الفاشلين في العالم الذين اخفقوا في هذا المجال. في هذه الحالة هذه الشخص يحاول ان يسرق حلمك منك ويجعلك ان تعيش حياة خيالية فقط. الكثير من الناجحين يبقون احلامهم لأنفسهم فقط و العالم يرى جهودهم و انجازاتهم عندما ينجحون في الاخير. لو حاول الناس احباط معنوياتك وانت تفقد ثقتك بنفسك, تذكر توماس اديسنو مخترع المصباح الكهربائي. الكثير قالوا له بانه لن ينجح ابدا. حتى بعض الاوقات كانوا اعز اصدقائه يقولون له لقد فشلت مئات من المرات, انت فقط تضيع وقتك على شيئ لم يصبح في الوجود ابدا. اتعتقد بأن توماس اديسون قال لهم :انتم على حق فسوف استسلم: بالعكس, فعندما نجح في الاخير قال للناس اللذي كانوا لا يحثونه على المضي قدما نحوى هدفه :انا لم افشل ابدا, و لكن كل مرة خفقت بها تعلمت شيء جديدا: فلا تخف من ان تقع في صعوبات في حياتك البعض من المرات و تستسلم و تفقد ثقتك في نفسك.  فهيا بنا, لنحلم و نعيش حياتنا اليوم كأنه اخر يوم نعيشه على الارض.

في الختام احبائي القراء, كما اقول لكم دائما هدفي ليس الشهرة, و لكن هو ان اساعد نفسي و اساعدكم على المضي قدما نحوى اهدافكم. الرب يكون معكم و دمتم في حماية امنا مريم العذراء





غير متصل heba esmael

  • عضو جديد
  • *
  • مشاركة: 2
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
موضوع رااااااااائع