هل يجوز وضع يميّن الكهنوت على هذا الشخص؟


المحرر موضوع: هل يجوز وضع يميّن الكهنوت على هذا الشخص؟  (زيارة 1088 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل جورج ايشو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 396
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
في  الحقيقة، قبل دخولي في صلب الموضوع، اود ان انوه باني قبل كتابتي لهذه المقالة كنت قد شرعتُ قبل عدة ايام بكتابة مقالة عن الهجمة البربرية التي اجتاحت العراق وبالتحديد في مدينة نينوى وما الات اليه من خراب ودمار على يد العصابات الارهابية المُسلحة، وقتل سُكانها على الاساس الطائفي وتهجير الالف من المسيحين لتفريغ المدينة من سُكانها الاصلين. لكن بسبب بعض المشاكل وبسبب الضغوطات الجامعية لم يتسن لي فعل ذلك. لذلك لا يسعنا الا ان نرفع صلتنا الى ربنا ومخلصنا يسوع المسيح ليفك حصار هذه المدينة وكل المدن التي وقعت تحت ايدي هؤلاء الارهابين وان يرجع الامن والامان الى وطننا العزيز العراق.
..........................................................................
هل يجوز وضع يميّن الكهنوت على هذا الشخص؟

السادة البطاركة، والمطارنة، والاساقفة، مع الكهنة والشمامسة من جميع الكنائس العالم وبمختلف انتمائهم العرقي والطائفي، سلام الرب يسوع المسيح تقبلوا.
في الحقيقة، يوجد لدي سؤال يدور في مُخيلتي منذ زمن، واود بصراحة ان اطرحه على سيادتكم وعلى جميع عامة الشعب المسيحي، عسى ولعلى ان اجد الجواب لديكم، لأني بالحقيقة لستُ اعلم.

الكتاب المقدس، وبالأخص الرسائل البولسية، والقوانين الكنسية، واضحة جدًا في طريقة اختيار الكاهن. فعلى سبيل المثال، نعلم بان ابوتكم عندما يتقدم احد الاشخاص لطلب الكهنوت، لا بد ان تستفسروا عنه من الرعية التي ينتمي لها، وذلك لمعرفة تاريخه وتفاصيل حياته بالتدقيق وما يحمله من قامة روحية تأهله لنوال هذه الدرجة المقدسة. لكن هل يجوز لأبوتكم ان ترسموا شخص وهو على سبيل المثال: لديه ابن غير شرعي؟ فأرجو الاجابة لأني لست اعلم؟ هل يجوز رسامته وهو قد كسر بتولية عذراء عفيفة، وذلك بعد ان اقناعها بانه سوف يتزوجها غير انه ولى وهرب من هذا الفعل الشنيع؟ فأرجو الاجابة لأني لست اعلم؟ وهل يجوز ان ترسموه بعد ان قام بتغير اسمه وذلك بسبب تجاوزاته على الدولة؟ فأرجو الاجابة لأني لست اعلم؟ وهل يجوز ان ترسموه وهو لم يتخرج من معهد ويقول انه خريج معهد؟ فأرجو الاجابة لأني لست اعلم؟ والذي يزيد الطين بلة ايها السادة المقدسين بالروح القدس، ان هذه الاشياء قد يقترفها وهو في احدى الدرجات الكنسية، فهل سوف ترسموه. فأرجو الاجابة لأني لست اعلم؟
وهناك اشياء اخرى، لكن ما اعلمه بان واحدة من هذه الخطايا الكبرى، تفرض على الكنيسة بان تجرده من الدرجة التي هو عليها وتحرمه، كما تنص الدسقولية والقوانين الكنسية، فهل انا محق في هذا؟ فأرجو الاجابة لأني لست اعلم؟ هل يوجد هناك مبررات تستطيع من خلالها ان تكسر القاعدة او القوانين؟  فأرجو الاجابة لأني لست اعلم؟

ان هذا الشخص الوهمي الذي بنيتُ تساؤلاتي عليه، لا يمت باحد بصلة، لانه مجرد شخصية وهمية، وارجو من الله ان لا يظهر يومًا ما في الواقع لا سامح الله، لكي لا يـُلطخ اسم الكنيسة التي ينتمي لها.

اختم هذه المقالة القصيرة بهذه القصة:
في احدى الايام وبينما كنت اقضي خدمتي الالزامية في الفيلق الاول في الكتيبة الانبوبة 137، عُقبَتُ من قبل الرائد "رائد ابراهيم" بسبب مشادة كلامية حصلت بيننا، واتذكر باني قلت له: "هل تقبل هذا على ابنك وان يُعاقب بهذه الطريقة؟ قال لي"  لو كان ابني يتصرف مثلك لكنت اقلعته!!"




والرب يبارك الجميع
جورج ايشو