البطاركة الاجلاء: نريد حلا عمليا


المحرر موضوع: البطاركة الاجلاء: نريد حلا عمليا  (زيارة 1168 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل سمير شبلا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 273
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني



البطاركة الاجلاء: نريد حلا عمليا
سمير اسطيفو شبلا




نعم انها محنة ومأساة انسانية بكل ما للكلمة من معنى! اهلي وشعبي يتركون ممتلكاتهم ومنازلهم وارضهم ولاول مرة في التاريخ يحدث هذا بالرغم عن ارادتهم، تركوا القديسين في مزاراتهم يبكون بدموع ساخنة ولا من مجيب! وعندما يبكي القديس ويتألم هذا يعني ان الله يتألم ايضا، بالفعل ان الرب اليوم يتألم بألمنا ونحن نترك ديارنا الى المجهول! ولكن كما كنا نؤكد دائما: لا فرح بدون ألم! اي لا قيامة بدون موت! ولا سنابل الحنطة الا بعد موت حبتها تحت الارض، اليوم يموت شعبي واهلي من جميع بلداتنا في سهل نينوى خاصة وغدا تكون هناك  القيامة والفرح! اذن املنا كبير وكبير جدا اولا بربنا الحي القدوس، وثانيا بغيرة وامكانية بعض قادتنا الذين ائتمناهم على حريتنا عندما انتخبناهم والبعض منهم غير مستحقين




اين البطاركة الاجلاء؟ نريد حلا عمليا
عندنا ثلاثة بطاركة اجلاء يقودون شعبنا المسيحي كما هو معلوم للجميع، اثنان منهم مقرهم خارج العراق! امريكا بالتحديد، وواحد منهم داخل العراق وهو غبطة البطريرك الكلداني كلي الطوبى، لا ادري ماذا يحدث ان قلنا الاتي:
هل المفروض ان يكون ثلاثة بطاركة الان موجودين في مكان ما من العراق كغرفة عمليات طوارئ، كل واحد يتصل ويسافر ويتحرك لانقاذ شعبنا؟ ام كل واحد يجلس في محله وبرجه العاجي ينتظر الاتي المجهول؟ التاريخ يحكي لنا ان احد البطاركة قد باع (كاسا وبلاسا) الكأس الذي يتقدس به اثناء القداس الالهي ووزع ثمنه للمعوزين! ولكن هل فعلتم ايها الاجلاء ذلك اليوم مع شعبكم الذي سيأتي يوما ويحاسبكم على موقفكم منه عند المحن!
نعم ليس لديكم طائرات للانزال الجوي لتحرير اقليم اشور!!!!؟؟؟؟؟ ليتكلموا ويفعل والذين يدعون ذلك!
ليس لديكم جيش خاص كي تطردوا دا عش وتساعدوا حكومة بغداد (غير الموجودة اصلا) وحكومة اقليم كوردستان التي ضحت وتضحي من اجل شعبكم! وانتم جالسين على كراسيكم
ماذا يفعلوا قادتنا الذين لا حول لهم ولا قوة مقابل هذه الهجمة البربرية التي لم نرى مثلها ولم نسمع بها على مر العصور
متى تتحرك ضمائركم
لم ترضوا بالمحافظة المقترحة - لم ترضوا بطلب الحماية الدولية - لم ترضوا بالحكم الذاتي المقترح - لم ترضوا بالهجرة
اذن نطالب ونريد حلا لشعبنا الاصيل، اين هي اصالته وانتم جالسين تنتظرون رحمة الله!
 لا يا سادتي الاكارم
الله خلقنا واعطانا العقل لكي نتصرف، والقادة وخاصة القائد المسيحي ان كان رجل دين او سياسي او اي مصطلح اخر، لا ينتظر الحالة عندما تصبح واقعا وبعدها يتصرف، انه يقرأ الواقع كما هو ويتنبأ ويعمل من اجل المستقبل، ولكن نجد ان البعض منكم انه لم يتصرف حتى عندما اصبحت الفكرة والحالة واقعا كما يحدث اليوم لشعبنا! وبالتالي انه بعيد عن التنبؤ كونه لا يحمل صفات القائد
ليست هذه خلاصة
نكتب هذا للتاريخ وقلبنا يعصر ألما لما اوصلتمونا اليه بحيث شعبنا يتسول رغما عنه بعد ان ترك بيته وارضه من اجل ان يحمي شرفه وعرضه، تقولون له لا تهاجر! طيب لا يهاجر عندما يجد ان ظهره قوي كما يقول المثل، والا كيف تفسرون ان القوش واخواتها لم يبقى فيها نفاخ نار سوى عشرات من النشامى كي يحرسوا بلدتهم ليلا ويسحبون منها نهارا، اليست هذه القوش تكم التي وقفت شامخة في 1933 - وهي نفسها وقفت في وجه هجومات مرك سور ، و1963 و 1969 و 1973وجميع الغزوات قبل وبعد هذا التاريخ، ولكن هاهي القوش فارغة من ناسها الكرماء تنتظر مصيرها المجهول، اسوة بقرقوش وتلكيف وجميع بلداتنا التي كانت جميلة باهلها واليوم وشحت بالسواد لان حجرها باق فقط




سنرجع رغما عن الظروف
نعم ثقتنا عالية ببعض قادتنا من رجال الدين والسياسيين الذين لا تغمض لهم عين مادام شعبنا مضطهد، وبالتعاون مع الشرفاء في المنطقة لنكون قلبا واحدا ويدا واحدة كي نرجع الى مدننا وديارنا آمنين بعد ان نقيم تجربتنا المريرة هذه لتكون لنا درسا للمستقبل نستفاد منهم لفرز من كان معنا ومن كان علينا من ابناء جلدتنا ومن الاخرين
نعتقد ان الذي يحدث هو ارجاع الوضع على ما كان عليه قبل 06 حزيران 14 والعاقل يفتهم




لا تبيعوا اثاث كنائسكم وكراسيكم كما فعلوا الذين من قبلكم بل لتخرجوا اموالكم من خزائنكم ومن البنوك الاجنبية لتنقذوا شعبكم من الزوال
07/08/14





غير متصل khalid awraha

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 196
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
سيد سمير اسطيفو شبلا
القضية اكبر بكثير من طاقة شعبنا حتى لو اجتمع كل الشعب المسيحي [ الداخل والمهجر ] في العراق .القصة ليس كيف يهاجم داعش بلدات وقرى شعبنا لكن السؤال لماذا دخلت الجماعات الارهابية داعش فقط مناطق السنة ودخولها المناطق التي هي تحت سيطرت قوات البيشمركة ولماذا الدول الكبرى الغربية قامت بحملة دولية سنة 1991 عند نزاح كل الشعب الكردي والمسيحي ابان حكم صدام حسين والان هي عاجزة عن صد هجمات داعش الاسئلة كثيرة لكن الجواب هو في جعبة امريكا بالذات وهو انذار للسيد نوري المالكي وعدم توليه ولاية ثالثة وكذلك انذار للسيد مسعود البرزاني لعدم اتخاذه قرار باستقلال كردستان .الاجوبة وصلت للامريكا فقط ننتظر بضعة ايام لذلك  لقضية اكبر بكثير من طاقة شعبنا المسيحي والبطاركة ما عليهم سوى الصلاة والصوم وزيادة الايمان عند شعبنا ثم لماذا هذه المواقف المتشنجة من قبل العالم الغربي ذات القوانين الديمقراطية  تجاه  قضية شعبنا المسيحي؟


غير متصل سمير شبلا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 273
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
نعم استاذ خالد اورها المحترم - لكن هناك تقصير كبير من قبل الكنيسة والاحزاب والمنظمات الحقوقية والمجتمع المدني وحتى من الشخصيات المستقلة والتي لها امكانيات مادية ومعنوية مؤثرة على الساحة الداخلية والخارجية وبشكل اخص الساحة الامريكية
نعم ان كلامك صحيح بنسبة ولكن كان هناك عمل كبير ينتظر رئاسة كنائسنا ورؤساء وقادة احزابنا ولم يفعلوا بقوة وجدية اكبر
هناك مثال لا الحصر على قولنا = تم تهيئة ارضية خصبة وظرف ذاتي لكي يجتمع غبطة البطريرك الجليل بمجموعة من السيناتورات من الحزبين الامريكيين وبعد المؤتمر او الاجتماع يقود غبطته مظاهرة في واشنطن مع القادة الاخرين وفيها مطالب - عندها الا يتحقق ما نريده وما نصبو اليه ام لاء؟ - كتبنا نداء لغبطته تحت عنوان = قميصك الاخمر يناديك - لحد الان لم نستلم جواب صريح - وسوف نرجع الى العراق بعد صدور قرار من مجلس النواب الامريكي بنقاطه السبعة ونشرناه ايضا وننتظر توقيع الرئيس الامريكي عليه لينفذ
شكرا لكم ولمتابعتكم الكريمة


غير متصل سيزار ميخا هرمز

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1040
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي










































































































































الاخ سمير تحية طيبة
هذا اقتباس من مقالك
اين البطاركة الاجلاء؟ نريد حلا عمليا
عندنا ثلاثة بطاركة اجلاء يقودون شعبنا المسيحي كما هو معلوم للجميع، اثنان منهم مقرهم خارج العراق! امريكا بالتحديد، وواحد منهم داخل العراق وهو غبطة البطريرك الكلداني كلي الطوبى، ( انتهى الاقتباس )
سيدي الكريم ان كنت لا تدري فتلك مصيبة وان كنت تدري فالمصيبة اعظم
شعبنا المسيحي له اكثر من ثلاثة بطاركة
ولا بأس بان نعد بعض من نعرف
البطريرك مار لويس ساكو – بطريرك بابل على الكلدان في العراق والعالم وكرسيه البطريركي في العراق – بغداد
البطريرك مار ادي الثاني بطريرك كنيسة المشرق الاشورية القديمة – وكرسيه البطريرك في بغداد
البطريرك إغناطيوس يوسف الثالث يونان بطريرك الكنيسة السريانية الكاثوليكية وكرسيه البطريركي في لبنان – بيروت
البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني بطريرك أنطاكية وسائر المشرق، الرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم وكرسيه البطريركي في سوريا – دمشق
البطريرك مار دنحا الرابع – بطريرك كنيسة المشرق الاشورية – وكرسيه البطريركي في امريكا – شيكاغو
وللارمن على ما اعتقد بطركان ( كاثوليك و ارثدوكس )
فمن هو البطريرك الاخر الى جانب البطريرك مار دنخا الرابع ومقره في أمريكا بالتحديد ! ؟؟؟
اخي الكريم طلباتك في الازمة والجريمة الانسانية التي يعاني منها شعبنا اعذرني ان اقول ... طلبات وردية
فمن جهة تطلب من غبطة ابينا البطريرك ساكو ان يترك رعيته وهي بامس الحاجة له وياتي الى واشنطن لكي يقود تظاهرة ؟؟ بالله عليك هذا طلب يا رجل ؟؟؟ الادهى تناديه بحجة رداءه الاحمر والشهادة ؟؟ عجيب امور غريب قضية ...
ما يقوم به غبطته مع رعيته اقصى ما يمكن لا بل فوق طاقته تابع مناشداته وندائاته واخرها للبابا والاخير طالب رسميا على وفق تلك الرسالة المجتمع الدولي للتحرك بصورة فعلية ....
غبطة مار اغناطيوس الثالث يونان ومار اغناطيوس افرام الثاني كانوا مع الجماعة في العراق وقاموا بتصالاتهم الدولية والمناشدات والمساعدات وكذلك الحال مع  مار دنخا الرابع الثاني ناشدة الامم المتحدة ...
تطالب البطاركة الثلاثة لاجتماع وغرفة عمليات من هم هولاء البطاركة الثلاثة وماذا عن البقية .. غرفة عمليات .. ليسوا قادة عسكرين لكي يحركوا القطعات .. كل اعمالهم وهم في اماكنهم تصب في خانة واحدة ... ايصال المساعدات والنداءات والمناشدات وطلب الحماية .. الخ فعن اية حلول عملية تطالبهم ... موقف الكنيسة من الهجرة واضح سواء في مصر او سوريا او لبنان او العراق ... رغم قناعتي الهجرة حرية شخصية ...
اتمنى ان تكون طروحاتك ترتقي مع الحدث والبركة بالهيئات التي هي بالعشرات التي ترأئسها والمحاكم والقضايا والهيئات الشرق اوسطية والمتطوعين الذين تشرف عليهم ...
سيزار ميخا هرمز



متصل Odisho Youkhanna

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 15677
  • الجنس: ذكر
  • God have mercy on me a sinner
    • رقم ICQ - 8864213
    • MSN مسنجر - 0diamanwel@gmail.com
    • AOL مسنجر - 8864213
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • فلادليفيا
    • البريد الالكتروني
الأستاد سمير شبلا المحترم 
ادناه رسالة قداسة البطريرك مار دنخا الرابع الى الأمين العام للامم المتحدة 
واليوم سوف نخرج بمظاهرة في الداون تاون في شيكاغو للنديد والاستنكار فشعبنا الكلداني السرياني الآشوري جاهزين لاحياء والمشاركة في هذه الوقفة المشرفة

رسالة قداسة البطريرك مار دنخا الرابع، بطريرك كنيسة 08/08/2014    
رسالة قداسة البطريرك مار دنخا الرابع، بطريرك كنيسة المشرق الاشورية في العالم، الى أمين العام للامم المتحدة، بان كي مون




معالي بان كي مون
الأمين العام للأمم المتّحدة – نيويورك 6 آب 2014




إنّ الأوضاع الخطيرة التي يعاني منها المسيحيّون في العراق تدفعني للكتابة لمعاليكم، كأمين عام للأمم المتّحدة، لأضمّ صوتي إلى كافة بطاركة ورؤساء الكنائس المسيحيّة في العراق وفي بلدان الشّرق الأوسط عامة للتعبير عن قلقنا الشّديد مما يحدق بشعبنا من مخاطر، آملين أن يلقى صوتنا آذاناً صاغية لدى منظمتكم.




لقد أصبحت هذه الأوضاع الخطيرة معروفة لمعاليكم ولكافة الدول الأعضاء في الأمم المتّحدة، ولكن دعني في البداية أن أشكر معاليكم على الرّسالة الصّادرة عن مكتبكم بتاريخ 20 تمّوز 2014، والرّسالة اللاحقة الصّادرة عن رئاسة مجلس الأمن الدّولي بتاريخ 21 تمّوز 2014 لإدانتهما الشّديدة لاضطهاد المسيحيين من قبل المجموعة الإرهابية المتطرّفة (داعش) المعروفة بالدّولة الإسلاميّة. إن ما سببته هذه المجموعات الخارجة عن القانون من دمار وخراب بحق المسيحيين وبقيّة الأقليّات الدّينيّة الأخرى لاحقاً، أضحى موثّقاً ومعلوماً لدى دول العالم كافّة.




لقد عرّضت هذه الأوضاع الخطيرة آلاف النساء والأطفال والشيوخ من المسيحيين العراقيين من آشوريين وكلدان وسريان وأرمن للتهجير القسري والتّشرّد من مدينة إلى مدينة ومن قرية إلى أخرى سعياً للنجاة بأنفسهم. إنّ المعلومات التي تردنا من مطارنتنا في العراق تؤكد أنّ الأوضاع تزداد سوءاً في جو من الخوف والاضطراب واليأس من المستقبل. إنّ المسيحيّة متواجدة في مدينة الموصل التّاريخيّة والمعروفة سابقاً بنينوى عاصمة الامبراطوريّة الآشوريّة منذ عهد رسل المسيحيّة الأوائل في النّصف الأوّل من القرن الأوّل الميلادي، ولكن اليوم لم يبق فيها مسيحيّ واحد، إضافة إلى تدمير الكنائس والأضرحة التّاريخيّة أمام مرأى دول العالم المتحضّر وكافّة دول العالم، وما هذا الزّيف بحقّ المسيحيّة والمؤمنين المسيحيين فحسب، بل بحقّ التّراث الحضاري المسيحيّ الذي ظلّت مدينة الموصل ( نينوى ) شاهداً حيّاً عليه حتى وقتنا الحاضر.




صاحب المعالي
إنّ الأمم المتّحدة كهيئة دولية تعلم علم اليقين بالجرائم اللانسانيّة التي ترتكبها هذه المجموعة المتطرّفة المعروفة بداعش ضد مسيحيي العراق وبعض الأقلّيات الأخرى كاليزيديين والشبك إضافة إلى الكرد والشّيعة والسنّة المعترضين عليهم من مواطني العراق، ولا يستطيع العالم، وخاصّة الأمم المتّحدة، الوقوف موقف المتفرّج من قضيّتنا والسماح بإبادة شعبنا في العراق، ورغم تقديرنا لبيانات الاستنكار من قبل الأمم المتحدة ومعظم دول الغرب، فإنها لن توقف جرائم الاضطهاد والإبادة ذات الطابع الدّيني.




لذلك وبالنيابة عن آلاف المسيحيين من أطفال ونساء وشيوخ من المهجرين قسراً من بيوتهم، والضحايا الذين بذلوا أرواحهم ودماءهم ثمناً لإيمانهم، أناشد الأمم المتّحدة اتّخاذ الإجراءات الفعّالة في جلسة بكامل أعضاء الأمم المتّحدة ضد مرتكبي هذه الجرائم بحقّ الانسانيّة، كما أناشد مجلس الأمن الدّولي إصدار القرار لحماية المسيحيين المضطهدين الذين يتعرّضون لإبادة أخرى في العصر الحديث، حيث يتوقف على قرارات الأمم المتّحدة الأخلاقيّة مصير هؤلاء المضطهدين لحمايتهم وحماية حريّة العبادة لكلّ النّاس.
صاحب المعالي!
نظراً للأحداث المتسارعة، فإنّ على الأمم المتّحدة التّحرّك سريعاً لوقف هذه الأعمال الدمويّة الرهيبة ضد مسيحيي العراق، وإذا لم تُتّخذ هذه الإجراءات الفعّالة، فيمكنني القول انّ الأمم المتّحدة ودولها قد أخفقت في تطبيق ميثاقها بالحفاظ على أرواح النّاس وحماية السّلام العالمي، وهذا بحدّ ذاته يُعدّ انتهاكاً خطيراً لحقوق الانسان لا مبرّر له إطلاقاً نتمنّى ونصلّي ألّا يحدث أبداً. إنّني أعرض استعداد كنيستي للبحث مع معاليكم والمساعدة في ايجاد الحلول لهذه الأزمة. سأذكر معاليكم في صلواتي وأنتم تنجزون مهامكم السّامية في قيادة الأمم المتّحدة ، وندعو الله أن ينشر السّلام في العالم وبين شعوب الأرض كافّة.








مار دنخا الرّابع
بطريرك كنيسة المشرق الآشوريّة في العالم


may l never boast except in the cross of our Lord Jesus Christ

متصل Odisho Youkhanna

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 15677
  • الجنس: ذكر
  • God have mercy on me a sinner
    • رقم ICQ - 8864213
    • MSN مسنجر - 0diamanwel@gmail.com
    • AOL مسنجر - 8864213
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • فلادليفيا
    • البريد الالكتروني
الأستاد سمير شبلا المحترم
في رسالته الى رئيس برلمان الاتحاد الاوربي، قداسة البطريرك مار دنخا الرابع يعتبر الصمت الغربي مروعاً
28 دقيقة مضت   في شرق الولايات المتحدة الأمريكية, مميز









قداسة البطريرك مار دنخا الرابع، يبعث برسالة الى رئيس برلمان الاتحاد الاوربي، مارتن شولتز
 
السيّد مارتن شولتز
رئيس برلمان الإتّحاد الأوروبي
بروكسل – بلجيكا  7 آب 2014
 
إنّ الأوضاع المأساوية الملحّة لمسيحيي العراق تدفعني لمناشدة سعادتكم كرئيس لبرلمان الإتّحاد الأوروبي، فالاضطهادات الحاليّة التي تمارس على مسيحيي العراق من آشوريين وكلدان وسريان وأرمن خاصّة في منطقة سهل نينوى، وعلى غير المسيحيين من اليزيد والشبك والأكراد والتركمان، تزداد سوءاً كل ساعة. لقد تلقينا معلومات من مطارنتنا بأنّ ما ينوف على مائة ألف من المسيحيين وغيرهم قد اضطروا للجوء إلى المناطق الشّماليّة في إقليم كوردستان تاركين قراهم في سهل نينوى التي كانت موطن أجدادهم التاريخي لآلاف السّنين، بدون طعام ودواء لا يملكون إلّا ثيابهم، ومن بينهم الأطفال والنساء الحوامل والشيوخ، ضحايا لهذه الاضطهادات والجرائم ضد الإنسانيّة، أفلا يوجد ثمّة صاحب ضمير وأخلاق يسمع استغاثاتهم ؟
 
صاحب السّعادة
إنّ صمت ولا مبالاة الدّول الغربيّة في العالم الحرّ والمتحضّر، موقف مروّع ولا اخلاقيّ، فقد أوضحت في رسالتي الأخيرة إلى معالي الأمين العام للأمم المتحدة السيّد بان كي مون الأوضاع المأساويّة لمسيحيي العراق وجيرانهم في سهل نينوى، فهل من مزيد وقد أصبح العالم بأسره على دراية تامّة بهول هذه الإبادة الدّينيّة.
إنّ قوى الشّر المتطرّفة الإسلاميّة (داعش) والمعروفة حديثاً بالدّولة الإسلاميّة لا تظهر أيّة رأفة بمن يقف في طريق ايديولوجيتهم المتخلّفة واللإنسانيّة. إنّ الإتحاد الأوروبي قد أثبت سابقاً أنّه مساهم فعّال في نشر السّلام والأمن في العالم الحديث المتحضّر، قد التزم الصمت حيال هذه الاضطهادات المرتكبة ضد آلاف الأبرياء المسالمين من المسيحيين، فهل تجرّد البرلمان الأوروبي والأمم المتّحدة من الواجب الأخلاقي لتوفير السّلام والأمن للأبرياء والعزّل؟ لزام على كل دولة عضو في البرلمان الأوروبي أن تجيب بصدق على هذا التساؤل المشروع.
 
ختاماً ، أدعو سعادتكم لتنقلوا دعوتنا مع استغاثات الآلاف من ضحايا التّهجير والجوع والمرض، إلى جلسة البرلمان الأوروبي بأسرع وقت ممكن. وعلى الدّول الأوروبيّة أن تعترف بالإبادة الحاليّة للمسيحيين وبقيّة المجموعات الدينيّة الأخرى المعانية في العراق وتعالج أوضاعهم، وأن ينظر ضمير كلّ دولة أوروبيّة تضم في مجتمعها مجموعات دينيّة متعدّدة بعين العطف لمساعدة العزّل في العراق. إنّ الحاجة للتصرّف الفوريّ ملحٌّ جدّاً لذلك ندعو سعادتكم لتقديم المعونات الإنسانيّة الضّروريّة للمهجّرين المحتاجين كالمأوى والطّعام والشّراب والدّواء وحاجات الأطفال. إنّني أصلّي لكي يلمس هذا النّداء قلب وضمير كلّ عضو في البرلمان الأوروبي.
 
سأذكر في صلواتي البرلمان الأوروبي وأتمنّى لسعادتكم التوفيق في مهمات رئاستكم له، وأدعو سعادتكم مرّة أخرى لمناقشة هذا الموضوع عاجلاً في البرلمان الأوروبي قبل فوات الأوان وقبل أن يباد هذا الشّعب الحضاريّ.
 
ندعو إله السّلام والعدل أن يحقّق السّلام لكل الدّول والشعوب قاطبة.

 
                                             مار دنخا الرّابع
                             بطريرك كنيسة المشرق الآشوريّة في العالم
                                   


may l never boast except in the cross of our Lord Jesus Christ

غير متصل سمير شبلا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 273
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اخوتي الكرام اصحاب الردود جميعا
ان كان عندنا اكثر من بطريرك هذه ليست مشكلة وندائنا موجه الى جميع رؤساء كنائسنا واحزابنا هذا من جانب
من جانب اخر من قال ان مار دنخا لم يرسل رسائل ومار عبو يونان لم يزولر شعبنا وشحذ من هممه ومن ينكر تحركات غبطة بطريركنا مار لويس كلي الطوبى وزياراته الميدانية وكفى انه يعيش المحنة مع شعبه
كل هذا معروف ومفهوم جدا وليس من السذاجة بمكان ان ينكر ما قاموا به جميعا هم كرؤساء كنائس ومسئولي ورؤساء الاحزاب العاملة داخل العراق (ليس الاحزاب والمنظمات التي لا يتجاوز عددها على اصابع اليد! هؤلاء اليوم مختبأين في مكان ما ينتظرون انتهاء المحنة بعدها نسمع الصياح والثرثرة المنمقة)

اعتقد انه يجب قراءة معنى النداء بشكل اكثر عمقا: عندما طالبنا ابينا البطريرك حضوره الى واشنطن ولا زال الامر باق لحد هذه اللحظة كانت الغاية ان نزلزل الارض في واشنطن لان غبطته بعد المطالب كان مهيأ له ان يقود مظاهرة عارمة مهيأ لها مسبقا نعتقد ان هذا سيكون احدى الضغوط الكبرى لصالح مسيحيي الشرق وخاصة العراق وبشكل اخص وفوري مسيحيي الموصل
نقول في ندائنا: ان البرقيات الى بان كي مون لا تجدي نفعا (بان كي مون حضر الى العراق مؤخرا وصرح التالي: جئت الى العراق لاعزز الديمقراطية ،،،،!!!!) انظروا الى سذاجتنا وعقولنا عندما يخاطبنا اعلى مسئول اممي! بربكم هل هناك ديمقراطية اصلا في العراق؟ كيف يا بان كي مون المحترم جئت تعزز الديمقراطية في العراق والعراق مقططع جغرافيا ومحتل من قبل الارهاب (الموصل - الانبار - ديالى - صلاح الدين ،،، وغيرها - حتى بغداد مهددة ، لا انت ولا مضيفك تقدر ان تتجول بحرية في بغداد!!! فاين تذهب برقياتنا التي وجهناها الى سيادة الامين العام؟ من هذا المنطلق تمكنا من جمع قوة الديمقراطيين ونفوذ الجمهوريين لتبني مشروع وحزمة مطالب! اذن اعتقد الفكرة اصبحت مفهومة
كفانا برقيات وتنظيرات وفلسفة لا تثمن ولا تسمن، لا تقدم ولا تؤخر : اليوم ليس يوم التنظيرات من له امكانية حتى وان كتب حرف من اجل البناء ليقدمه لشعبه، وان استطاع اكثر فخير على خير - نحن تجولنا حول العالم واربعة ولايات امريكية من اجل عقد مؤتمر دولي او اجتماع خاص من اجل شعبنا المهجر والمطرود من بيته، حتى كان من النائب فران وولف ان خاطب الرئيس اوباما بقوله : فشلتم في حماية الاقليات في العراق - وكتبنا ذلك قبل هذا النداء - والنائب وولف هو احد النواب الذين التقوا معهم الغيارى الذين يعملون بصمت وكجنود مجهولين
دمتم اتمنى الخير والامان لشعبي قبل كل شيئ
08/08/14