وضع العائلات النازحة ينذر بحصول كارثة انسانية أكبر!


المحرر موضوع: وضع العائلات النازحة ينذر بحصول كارثة انسانية أكبر!  (زيارة 8878 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل البطريرك لويس روفائيل ساكو

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 41
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
وضع العائلات النازحة ينذر بحصول كارثة  انسانية أكبر!

البطريرك لويس روفائيل  ساكو
 
 
امام العدد الكبير جدا من العائلات النازحة من بلدات وقرى سهل نينوى وفقدان بيوتهم واموالهم وامالهم وأراضيهم ومصالحهم، وجلوسهم على الحضيض تماما، وامام المماطلة  الدولية والأقليمية في اتخاذ عمل يوقف محاربي " الدولة الاسلامية" من التوسع والسيطرة على المدن والأراضي، والبطء  الغريب في ورود المعونات الإنسانية من المنظمات الدولية  والحكومة العراقية بدأ الموت والمرض يحصدان شيوخهم واطفالهم وقد سجلت عدة وفيات واصابات بالإسهال في الحدائق العامة حيث يأوي معظم النازحين!
في عينكاوة – اربيل وحدها يوجد أكثر من خمس وسبعين الف نسمة من الأسر المسيحية النازحة من الموصل وقره قوش وبرطلة وكرمليس وبعشيقة وبحزاني.. الى جانب عائلات  من مكونات اخرى، فضلا عن سكان المدينة البالغ أكثر من خمسة وعشرين الف شخص. قلة من هذه العائلات وجدت لها مأوى لدى أقارب حيث تكدست عدة عائلات في بيوت ضيقة، بينما الغالبية الساحقة من العائلات النازحة محشورة  في احسن الاحوال داخل الكنائس والمدارس  والحدائق العامة والساحات المكشوفة في العراء، وليس امامها الا ان تفرش الأرض وأحيانا كثيرة من دون اية فرش أو أغطية وتقيم فيها ..
وفي دهوك يربو عدد النازحين ستين ألف مسيحيي من بلدات تلكيف وباطنايا وباقوفا وتللسقف والشرفية والقوش وفي أوضاع أسوأ من حالة اقرانهم في اربيل. وهناك مئات العائلات نزحت الى كركوك والسليمانية وعقرة وزاخو وحتى في العاصمة بغداد .
أما الكنائس في خمسة عشرة بلدة من نينوى قد خلت وخمسة  اساقفة خارج ابرشياتهم، والعديد من الكهنة تشردوا وعدد كبير من الراهبات تركن مدارسهن ومؤسساتهن ومياتمهن، والكل لاجئ، أطفالا ونساء ومرضى مزمنين. ! حجم الكارثة كبير. فما الأمر اذا ما تفشت الأوبئة المعديّة بينهم؟! كارثة انسانية على الابواب....
 
الحاجة الانسانية: هناك نقص هائل في الطعام والماء والدواء وغياب الإعانات المالية من الدولة للعوائل المتضررة لحاجاتها المباشرة وكسوتها ..    الجهد الدولي   بطيء ومحدود،  بسبب فقدان التنسيق الدولي. والكنائس تقدم ما في وسعها، ولكن الكارثة أكبر من طاقتها ومن كوادرها.
 
تصريحات الرئيس الامريكي محبِّطة: التلويح بالتقسيم، والقيام بتوجيه  ضربات محددة للحفاظ على اربيل وغياب عمل دولي منسق مما لا يبشر بحل سريع وشامل، خصوصا ان امريكا لا تسعى لضرب داعش في الموصل وحواليها. وما يبدو بالتأكيد ان الوضع سيطول وقد يستغرق سنين قبل أن يتمكن الجيش العراقي والبيشمركة لمحاربة داعش؟ رئيس اقليم كوردستان صرح بوضوح  ان الاقليم يحارب دولة ارهابية وليس مجموعات صغيرة!!  اما الحكومة المركزية فلم تتشكل حتى اليوم  والكتل النيابية لا زالت في صراع  على السلطة، والبلد يحترق!
 
بالنتيجة: الموصل قد لا تطهر ممن استحلها واستباح مقاماتها التاريخية والدينية وفجر مساجدها ومراقدها المقدسة وكذلك قرى وبلدات سهل نينوى المسيحية وأديرتها التاريخية؟
ولا خطة  في الافق لا لمحاسبة الدول الساندة لداعش، ولا لتجفيف ينابيع تمويل المقاتلين الاسلامين وتدريبهم وتزوديهم بالسلاح. انهم استولوا على منابع النفط في مدينتي  الزُمَّار وعين زالة  في العراق والرقة ودير زور في سوريا، ومقاتلون جدد  يصلون من دول عديدة من الشرق وحتى من الدول الغربية. والحواضن المحلية  والإقليمية لم يتم كسبها أو تطمينها والخطاب  الطائفي يتنامى  والفرقة المذهبيّة تتعمق؟
خيارات العائلات النازحة:
الهجرة :
ولكن الى اين وكيف،  وهم لا يملكون اوراقاً ثبوتيّة ولا مالا!
البقاء: ولكن اين؟: وقد فقدوا بيوتهم وبلداتهم. أيبقون في العراء والساحات والقاعات والكنائس وكأنهم قطعان بشرية هائمة على وجهها؟ والى متى، فالصيف في أواخره والشتاء قادم والمدارس عليهم أن يغادروها حين تفتح ابوابها. ويتسألون: اولادنا اين سيدرسون: مدارس ابتدائية ومتوسطة واعدادية وجامعات ؟ لا توجد امكانية احتوائهم في اربيل ودهوك والسليمانية؟  اشغالهم  وبيوتهم  واملاكهم ما مصيرها؟
          اسئلة نوجهها  بألم  وحزن الى ضمير الإنسانية، الى مسؤولية الأمم المتحدة، الى الدول العربية، الى الدول الكبرى، الى كل انسان  ومنظمة  لإنقاذ شعب يعود تاريخه الى بداية التاريخ؟ شعب صار يشعر بالمذلة والنسيان، وتركه لتسوية الحسابات والموازنات الدولية؟
 
                                                                             البطريرك لويس روفائل الأول ساكو
                                                                                      بطريك بابل على الكلدان
                                                                                            9  آب 2014 
                                                                           
 




متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1803
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
سيدي غبطة أبينا الباطريرك ساكو الجزيل الاحترام
صرخاتكم النابعة عن قلب يعتصره الألم تقابل من الآخرين أحيانا بالمجاملات غير المجدية وبالاهمال أحيانا كثيرة. نعم الوضع مأساوي وناقوس الخطر يجب أن يقرع بشدة مع الايمان والثقة بقول ربنا يسوع المسيح ( في العالم سيكون لكم ضيق لكن ثقوا بأني قد غلبت العالم)
تمر هذه الأيام الذكرى المئوية لمذابح سيفو والعالم لم يفعل شيئا حولها طول هذه المدة. أنه عالم المصالح وفقدان المبادئ ولا يمكن الاعتماد عليه.
حسب رأيي المتواضع ان ما يجب القيام به فورا هو تشكيل لجان من أناس نزيهين عن طريق رئاسات الأبرشيات تقوم بجمع التبرعات النقدية وطرق أبواب الدورالسكنية  ومحلات العمل لجميع المسيحيين العراقيين وبالدرجة الآولى المقيمين منهم في المهاجر لتقديم أقصى ما يمكنهم تقديمه من مساعدة وارسالها الى مقر الباطريركية لتوزيعها على المحتاجين بحسب أولوية احتياجهم.
اليوم يجب أن تختفي كل حالات سوء الفهم وأن يتجرد الجميع عن حالة النفور أن وجدت لدى البعض لأنه في الشدائد يمكن أن يظهر المعدن الحقيقي للكل رجال دين كانوا  أم علمانييين.يجب وضع الأنا جانبا لكل من يدعي كونه مسيحيا.
انها حالة طوارئ كارثية  تحدق بنا وهناك كثيرون ممن في المهاجرقد من الله عليهم بنعم وافرة يمكنهم احداث معادلة ولو وقتية لهذه الحالة المؤلمة والى أن ينظر الرب الينا بعين رحمته الواسعة وأنا أول المتبرعين بحسب امكانياتي المتواضعة.
كان الله في عون غبطتكم ويعطيعكم القوة في جهودكم الحثيثة لتجاوز هذه المحنة المخيفة.
وتقبلوا جزيل احترامي
عبدالاحد سليمان بولص
سان دييغو/ كاليفورنيا



غير متصل نامق ناظم جرجيس ال خريفا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 978
  • الجنس: ذكر
  • المهندس نامق ناظم جرجيس ال خريفا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
غبطة ابينا البطريرك مار لويس روفائيل الاول ساكو الكلي الطوبى
بعد طلب بركتكم الرسولية
لقد نسينا العالم والمسؤولون في العراق عاجزون عن انقاذنا ,لم يبقى لدينا الا الله نلجأ اليه ,عيد انتقال سيدتنا العذراء اقترب ,ليخرج شعبنا في يوم صوم السيدة او في يوم عيد انتقال العذراء الى الساحات العامة ليبتهلوا الى الله بانقاذنا كما كان يفعل اجدادنا في الزمن القديم ايام القحط وانحباس الامطار , لنخرج لاستمطار رحمته علينا بشفاعة امنا العذراء مريم  ام المعونة الدائمة وسلطانة السلام والعائلات



غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2359
    • مشاهدة الملف الشخصي
غبطة ابينا البطريرك مار لويس روفائيل الأول ساكو الجزيل الأحترام

شكرا كثيرا على قيامك بفتح شريط بنفسك لمناقشة هكذا قضايا مع الاخرين ولتشجيعهم على المشاركة في ايجاد الحلول.

قيام اوباما باصدار اوامر بضرب معاقل داعش جاء بعد قيام داعش بتهديد اليزيدين وهذا جاء في تصريح لاوباما نفسه وتحدث ايضا عن حمايته لمنطقة اربيل .

المشكلة ايضا هي انه بالرغم من ان لا احد من المسلمين العراقيين وبالاخص السنة قام باي احتجاج ضد داعش فان هؤلاء كلهم سيوصوفون اي تدخل دولي لحماية المسيحين بانها حرب صليبية على الاسلام. اذ لولا وجود قضية اليزيدين ولولا وجود قضية كوردستان لما اصدر اوباما اية اوامر مشابهة.

الحلول براي هي تبدأ بفتح باب مفتوح للتبرعات لا ينغلق, واستمرار ابناء شعبنا بالتظاهرات في كل مكان.

والحلول الاخرى هي الاعتماد على طريقتك وهي مواجهة الجميع بالحقائق

الحقائق هي:

 رفض العراقيين بالقيام باي احتجاج ضد داعش ورفضهم الدفاع عن المسيحين وايقاف الابادة الجماعية الموجهة ضدهم. ومن هذا المنطلق ينبغي قول هذه الحقيقة ايضا للمجتمع الدولي بان هناك رفض عراقي شعبي وحزبي وحكومي للدفاع عن المسيحين. وينبغي القول للغرب بانهم لا يهتمون بكونهم دول غربية وجزء من المجتمع الدولي بتحمل اية مسؤولية للدفاع عن المسيحين.

وبناء على هذه الحقائق ارى اتباع طريقة اخرى حديثة وهي مطالبة العالم بايجاد وطن اخر لنا.

نحن ببساطة لا نستطيع اجبار الشعب العراقي ليحتج ضد داعش ولا نستطيع اجبار الشعب العراقي بان يدافع عن المسيحين ولا نستطيع اجبار المجتمع الدولي ليقوم بانشاء منطقة محمية للمسيحين وعلى اساس هذه الحقائق يبقى الحل بان يجدوا وطن بديل لنا.

انا اذكر هذا الحل لانه سيكون وقعته اكثر فعالة عندما تتناوله وكالات الانباء حيث عندها سيذكرون كل هذه الحقائق التي ذكرتها اعلاه.

شكرا كثيرا مع التحيات


غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2359
    • مشاهدة الملف الشخصي
انا لدي اضافة وهي عبارة عن جمل قالها اينشتاين وفريدريش شيلر

The world is not threatened by evil people, but by those who allow evil to take place

(اينشتاين)

بمعنى ان:  العالم ليس مهدد لان هناك اشخاص يمارسون الشر وانما العالم مهدد لان هناك اناس يسمحون بوقوع الشر.

Consider , Mr. Firmin, that we are responsible for the good which we neglect to do, as well as for the evil which we do not prevent
(فريدريش شيلر)

بمعنى: الشخص اللذي لا يفعل الخير والشخص اللذي يسمح بالشر هو مسؤول عنهما

من هذا المنطلق فان اينشتاين وفريدريش شيلر سيقولان:

- العراق ليس مهدد لان هناك داعش وانما العراق مهدد لان الاغلبية الساحقة من المسلمين ساكتين على افعال داعش ولا يحتجون على داعش ولا يحاولون ايقاف شر داعش.

- المسيحين ليسوا مهددين لان هناك داعش, المسيحين مهددين لان الاغلبية الساحقة من العراقيين ساكتين على افعال داعش ولا يحتجون بشكل واضح وصريح وقوي ضد داعش.

وبناء على هذه الحقائق الناصعة فان:

علينا ان نتوقف بالتحدث عن ان داعش هي الجهة المهددة لان الجهة المهددة الحقيقية هي سكوت الاغلبية من العراقيين. وعلينا قول ذلك في كل الميادين سواء الصحفية او في التلفزيونات.

وعلينا في كل التظاهرات والمسيرات التوقف عن حمل لافتات تشير فقط الى داعش. وبالمناسبة هذا عبارة عن خطاء فضيع في المسيرات. علينا في كل التظاهرات ان نحمل لافتات بان الاغلبية الساحقة من المسلمين ساكتين عن هذه الابادة الجماعية. وفي الخارج ينبغي  تغير مواقع التظاهرات والمسيرات, ينبغي ان نتظاهر امام الجمعيات الاسلامية ونطالبهم بعدم السكوت.




غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4306
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
غبطة البطريرك مار لويس ساكو المحترم
تجسدون بصدق واحقية وجلاء رمز شعبنا المقدس في ارض الاباء
وصوتكم مسموع ومحفوظ ولذيذ على اسماعنا اينما كنا
لاننا نجد في مواقفك الحكمة والشجاعة والصراحة
وفي رسالتك هذة وضعتنا امام الصورة الحقيقة لما يمر به شعبنا من محن ومصاءب وماسء
واجد ان على ابناء شعبنا اينما كانوا ان يسهموا باداء واجبهم القومي والمسيحي تجاه شعبهم  بالتبرع بما يستطيعون للاسهام في تخفيف المعاناة عن شعبنا
ورغم اعتقادي ان امكانيات شعبنا في المساعدة محدودة ولكنها ضرورية لحين استلام منح الدول المانحة للمساعدات
كما اومن بانكم.  تمتلكون قوة ايمانية كبيرة في رعاية الرب لشعبنا في محنته هذك

وتلك هي قوتنا المعنوية لامتصاص وتحمل ثقل المعاناة ومعالجتها
واسمح لي ان اذكر بان الاخبار تصلنا في قيام اهالي الكثير من قرانا في استقبال ومساعدة المهاجرين اليها
وبهذا الخصوص يقوم اهالي قرى برواري بالا في استقبال العديد من اهالي  بلدة القوش وتل اسقف وغيرها في قراهم وتوفير ما يستطيعون القيام به
لمساعدة القادمين اليها
وحاليا في كندا يقوم اهالي برواري بالا بجمع الاموال من المتبرعين لارسالها الى اهالي قرانا لمساعدة القادمين اليها
واسمح لي بان اقول باننا ووفقا لمواقفكم وحكمتكم نجد  بان الرب لن ينسى شعبنا في محنته هذة  وسوف يجتازها بسلام وامان رغم خشونتها وقسوتها 
ليكن الرب معكم ويحفظكم من كل مكروه


غير متصل فاروق يوسف

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 387
  • الكلدان أصل العراق
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
+

أن لم تحل مشكلة شعبنا في الوطن ويرجعوا الى ديارهم في القريب العاجل , فلم يبقى الا حلا واحد لا غيره لمشكلتهم وهي أقامة مخيمات لللاجئين في تركيا من قبل الامم المتحدة كما حدث للاكراد عام 1990 لاعادة توطينهم في بلدان اخرى  .

 وكفى شعارات لا تقدم ولا تؤخر لا بيع الهوية ولا خيانة للوطن ولا وطن حر ولا شعب سعيد ولا امة الواحدة ولا الرسالة الخالدة ولا حقوقنا القومية ولا المحافظة المسيحية ولا كردستنان الكبرى .

 فلم يعد المسيحي يستطيع العيش بحرية وكرامة في العراق في ظل المد الاسلامي المتطرف والتعصب القومي .

وتعاليم سيدنا يسوع المسيح واضحة فهي تقيم الانسان اكثر من المكان , فالله خلق الانسان عزيرا مكرما ولا يوجد شئ في الانجيل اسمه الوطن ,والانجيل يشجع طريق الهجرة الذي اتخذه  الكثير من الانبياء بما فيهم مار يوسف حينما تعرضوا الى الاضطهاد والاذى , ومن يقول غير ذلك فهو يعارض تعاليم الانجيل المقدس .

ومن لديه اذنان للسمع فليسمع

فاروق يوسف
سان دييكو 


لا تنازل عن حرف الواو بين الكلدان والأشوريين

غير متصل انطوان الصنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4203
    • مشاهدة الملف الشخصي
غبطة البطريرك مار لويس ساكو المحترم
بعد التحية

صرختكم المدوية اعلاه تنم عن شعوركم العالي بالمسؤولية التاريخية تجاه شعبنا المثخنة جراحه بالدم والدموع في الوطن وان لغة الارقام الحقيقية عن حجم النازحين من الموصل وسهل نينوى الى محافظات الاقليم الثلاثة وظروفهم واوضاعهم الصعبة والقاسية والتي اورتموها في صرختكم اعلاه ينبىء بكارثة انسانية لا تحمد عقباها ومعالجة اوضاعهم العصيبة حسب رأي يتطلب جهد جدي كبير من حكومتي العراق والاقليم بالتنسيق مع المجتمع الدولي والامم المتحدة وذلك بتخصيص موازنة مالية كبيرة ومستقلة لهم عن طريق هيئة مشتركة مخولة من الامم المتحدة والحكومتين والكنيسة وممثلي شعبنا في البرلمانين واحزابنا القومية ومنظمات حقوق الاننسان لتتولى اغاثتهم وتأمين مساكن مؤقتة ومعونات مالية اضطرارية شهرية ورعاية صحية وتعليمية واجتماعية والاستماع الى طلباتهم وهمومهم وبعكسه فأن اغلبهم قد اصابهم اليأس وخيبة الامل وفقدوا الثقة بكل شىء ويفكرون بالهجرة اما موضوع تبرعات الاشخاص والجمعيات رغم اهميتها لكنها لا تعالج هذه الازمة لان حجمها كارثي وكبير جدا مع تقديري

                                                                                                          انطوان الصنا



غير متصل thair60

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 948
    • مشاهدة الملف الشخصي
سيدنا غبطة البطريك لويس ساكو المحترم
قلوبنا معكم ومع اهالينا في هذا الوضع المأساوي الذي يمر به شعبنا المسيحي، ليس لنا الا ان نقول لكم ليكن الله في عونكم،نعرف كلنا ماهي امكانياتنا، وما نقوم به به  ليس بقليل ولكنه غير فعال، نحن من في الخارج وخاصة في المجتمع الامريكي الذي هو مجتمع مفتوح اي ان البشر فيه لديه عاطفة كبيرة للآخرين خاصة عند حدوث الكوارث والمآسي ،عندما نشرح قضيتنا لهم يتأثرون بشكل صادق ،لان ما تقدمه الصحافة لهم يختلف عما نقدمه نحن لهم بشكله الصحيح ،وجميعهم مواطنين مسؤولين عن بلدهم وحكومتهم ،لذا تراهم عند سماعهم منا يقومون مباشرة بالاتصال بمسووليهم للاحتجاج عما يجري ، وهذا حدث لي عند تطرقي لما يحدث لمجموعة من الأشخاص  عن ما يجري لنا وأسباب ذلك، معظمهم ارسلوا e- mail لمسؤول مناطقهم وكتبوا  ما سمعوه،فمثل هذه  الأفعال ايضا هي  وسيلة من وسائل الضغط تساعد ولو بشكل جزئي  برفع الغبن عن الشعوب الضعيفة التي امكانتها قليلة،فعلينا جميعا ان نساهم بما يمكن ان نوصل صوتنا الى الشعوب الاخرى وبكل امكانياتنا المتوفرة 
،هذا بلإضافة الى المعونات المستعجلة التي يحتاجها شعبنا،
تقديري لجهودك العظيمة والفائقة في اخراج شعبنا من هذا المأزق
ثائر حيدو
سان دييغو


غير متصل khalid awraha

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 196
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
اهم شئ في هذه الاوقات انشاء جمعيات خيرية وعلى كنائسنا في المهجر تلبية احتياجات شعبنا النازح وكذلك كل الاحزاب والمؤسسات والجمعيات في المهجر  وعلينا ايضا المساهمة وشعبنا المسيحي العراقي  في المهجر يتعدى ال2 مليون  ولربما اكثر ولهذا يقع على عاتق كل عائلة خمسون دولار او اي عملة اوربية وبهذا نستطيع مساعدة شعبنا في الداخل .
الله يكون بعون شعبنا المسيحي وكل الطوائف العراقية الاخرى النازحة والمهددة من قبل داعش ومن الحكومة العراقية الطائفية التي لازال رؤوسائها يتباكون على مصالحهم الشخصية .
لنمد ايدينا لمساعدة شعبنا ولنصلي لهم .


غير متصل حبيب تومي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1724
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
غبطة ابينا البطريرك مار لويس روفائيل الاول ساكو الكلي الطوبى
تحية ومحبة
اجل نحن وسط محنة كبيرة ، وحلت عبر التاريخ محن كثيرة لكن لم تكن بحجم هذه المحنة التي تهدف الى قلع جذورنا من الوطن .
لا اريد ان اسهب في كلمات إنشائية ، بل لدي بعض النقاط اريد إدراجها :
1 ـ في الجانب السياسي ، يبدو ان الجو السياسي مكهرب والعراق مقبل على انقلاب عسكري يطيح بالعملية السياسية ، ويدخل في نفق مظلم من الصعوبة بمكان الخروج منه ، إن لم يتداركه العقلاء في هذا الوطن .
2 ـ امريكا لها موقف سلبي ، فالضربات الخجولة التي نفذتها لا تجدي نفعاً امام التوسع والزحف العسكري لداعش .
3 ـ اقترح على سيادتك تكثيف زياراتكم للمسؤولين في اقليم كوردستان والحكومة العراقية وطرق كل الأبواب  ، والأتصال الدائم مع وزير الهجرة والمهجرين للقيام بواجبهم حيال هؤلاء الناس الذين تقطعت بهم السبل .
4 ـ اعذرني ان اقول ان بقاءك مع شعبك في الظروف الحالية وعدم حضور اي مؤتمر خارج العراق ، لهو ضرورة قصوى لكي يكون القائد بين ابناء شعبه في اوقات المحن .
5 ـ تسليح المتطوعين من ابناء شعبنا لكي يكون لنا نواة عسكرية من المتطوعين للدفاع عن النفس لكي لا نكون لقمة سهلة لمن يستضعفنا .
6 ـ تسهيل امر من ينوي الهجرة ، وله امكانيات لتحمل المسؤولية بنفسه .
7 ـ انا شخصياً وحسب إمكانياتي المتواضعة، إن فتحت ابواب القوش لأمكانية السكن ، فأنا افتح بيتي  لسكن عائلة او عائلتين من ابناء شعبنا ودون مقابل طول مدة الأزمة .
8 ـ من خلال إتصالاتنا بالكنيسة الكاثوليكية في النرويج  وشرح لهم ما يتعرض له شعبنا ، فتحوا رقم حساب للتبرع لمسيحيي العراق ، وسوف اكتب رقم الحساب على هذه الصفحة بعد ساعات من الآن .
شكراً لطرح هذا الموضوع المهم على بساط النقاش ونحن معك ومستعدين للتضحية والتطوع فيما هو مطلوب حتى لو كلف ذلك حياتنا .
دمت وشعبنا بخير
تحياتي
حبيب




غير متصل سمير شبلا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 273
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
غبطة البطريرك الجليل لويس ساكو كلي الطوبى
بدون مقدمات منمقة لانه ليس وقتها الان وكما هو معروف عنكم انكم (انسان المرحلة) وبما ان الكارثة اكبر منا جميعا وتبين ان لها ابعاد اقليمية وعالمية لذا نود ان نطرح بعض الحلول العملية كما نراها وحسب نظرتنا وخبرتنا المتواضعة
1- نعتقد ان جمع التبرعات لا تجدي نفعا الا عن طريق برلمانات الدول حول العالم، وخاصة دول الاتحاد الاوربي لكونها الاقرب الى تفهم حالتنا الماساوية التي نمر بها اليوم! لذا لا بد او من الضروري جدا تشكيل غرفة عمليات (لا تنام) في كل دولة من دول العالم من الشخصيات ورجال الدين المؤثرة على ساحتها (لوبي مسيحي ضاغط) من اجل:
آ- تقديم مساعدات عاجلة انية - ب- دراسة امكانية توطين المهجرين قسرا في مناطق امنة داخل العراق
2- الاتفاق بين حكومتي - المركز والاقليم بتخصيص نسبة من ميزانية العراق وميزانية كوردستان لصالح (المسيحيين واليزيديين وباق ما تسمى الاقليات) لتكن من 3 - 6% كاقتراح ليس الا بعد تشكيل لجنة ضغط كبرى لتعمل من اجل هذا على مسارين:
المسار الاول : داخلياً = لجنة مكونة من 5 اعضاء واحد منهم رجل دين ويرأسها احد قادتنا  مثلا بدرجة A كسفير مخول وكامل الصلاحيات ينسق الامر بين حكومتي المركز والاقليم من اجل تشريع قانون بذلك وتحديد مدة العمل ب 3 - 6 اشهر فقط
المسار الثاني: خارجيا : نفس الامر يتطلب تشكيل عدة لجان حول العالم (امريكا  - الاتحاد الاوربي - استراليا - اسيا وافريقيا) لنفس الغرض والضغط على الحكومات والبرلمانات لتخصيص نسبة من ميزانية الدولة العراقية للمكونات الاصلية في العراق
في امريكا ا لقد هيأ اخوتكم وابنائكم في امريكا (جنود مجهولين) لوبي مسيحي ضاغط لتقديم طلباتكم وما ترونه مناسبا في هذا الظرف العصيب، وبعد التطورات الاخيرة يمكن التهيئة للامر فيما يخص الولايات المتحدة الامريكية خلال 10 ايام فقط وتقديم مطالبنا من خلال رسالة خاصة توجهها ، سنطلب اجتماع او مؤتمر استثنائي مع قوة الديمقراطيين ونفوذ الجمهوريين وجها لوجه لتقديم طلبنا او طلباتنا حول القضية التي لا تتطلب التاجيل!! وان رغبت ان تحضر شخصيا وهذا ما نتمناه خير على خير وان لم تقدر لظروف خاصة تكلف لجنة الضغط بهذه المهمة ممثلين عن جنابك ويتكلمون باسمك بعد تحديد المهام، وهكذا دول الاتحاد الاوربي واستراليا وباق الدول حول العالم، وتطلب منهم انجاز المهمة خلال 15 يوم فقط لا غير لان الزمن يقطعنا وكفانا تنظيرات
شكرا لاصغائكم

ابنكم
سمير اسطيفو شبلا
11/08/14


غير متصل Adib Shaana

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 133
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
سيدي غبطة أبينا الباطريرك ساكو الجزيل الاحترام
السادة القراء الكرام في كافة انحاء العالم
ان نداء غبطة البطريرك هذا موجز و غني و غطى كافة الجوانب ، لا يحتاج الا ان يترجم الى كل اللغات الحية (الانكليزية، الفرنسية ، الالمانية، الايطالية و الاسبانية) و على كافة الجاليات و كل من موقعه نشر هذا النداء و هذه الصرخة الى مسؤولي الحكومات و الدول و منظمات المجتمع الدولي. و الا يبقى هذا النداء داخلي و سوف لن يؤدي الغرض المطلوب ، مقترحي هو نشر هذه الترجمات على هذه الصفحة ليتسنى للجميع نشره.
الرب يبارك ابينا غبطة البطريرك و يعينه على عمله هذا.
و شكرا
اديب توما شعانا
المانيا


غير متصل موفـق نيـسكو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 362
  • الحقيقة هي بنت البحث وضرَّة العاطفة
    • مشاهدة الملف الشخصي
غبطة البطريرك مار لويس ساكو الجزيل الاحترام
بارخمور سيدنا
نقدر جهودكم الكبيرة وما تقدموه لشعبنا المسيحي في هذه الظروف العصيبة التي يمر بها، ونشكر استعراضكم لحجم المحنة
سيدنا
أنا اعتقد لا يوجد إلا حلين لهذه المأساة إمَّا الهجرة، أو البقاء مع حمل السلاح، فلم يبقى المسيحيون في لبنان وجنوب السودان ولم يسمع احد صوتهم إلا عندما حملوا السلاح، وحتى الأقباط فقد كانت هناك بعض فوهات البنادق تطل عندما يتطلب الأمر أحيانا، طبعاً حمل السلاح إلى جانب التقيد بالقيم المسيحية والإنجيلية، ولذلك أقول باختصار، إذا أراد المسيحيون البقاء في العراق،

1: اقترح تشكيل قوة مسيحية تكون بتدريب ودعم وإسناد كامل من قوات البيشمركة حالياً، بل لا مانع من أن تكون جزء من قوات البيشمركة (حالياً)، وأن تكون قوة مسيحية خالصة لا تُستغل من جهات معينة لإغراض خاصة، وتكون باسم قوات مار كوركيس أو جرجيس.

2: إن الظروف الحالية فيها كل المبررات والمسوغات لتشكيل هذه القوة، وأنا متأكد بأنها ستحظى بقبول ومساندة إقليمية ودولية وشعبية سياسيا ومعنويا وماديا ومن أطراف كثيرة،، بل ربما أن الظروف الحالية وبرغم المأساة هي فرصة تاريخية قد تفرز نمط جديد يأتي بنتائج ايجابية للعيش المسيحيين في هذه الدول على المدى البعيد،
 
3: أن تكون الجهود والاتصالات موازية مع عمل تلك القوة ومركَّزة مع الأمم المتحدة والقوى الكبرى فقط، ومظاهرات شعبنا يجب أن تكون مكثفة في الدول الكبرى، وحتى في الدول الصغرى يجب أن تكون مظاهرات المسيحيين أمام ممثليات الأمم المتحدة وسفارات الدول الكبرى صاحبة القرار.

دمتم وحفظكم الرب وكل اكليروس الكنيسة المسيحية وأبناء شعبنا في العراق ومن يدافع عن حقوقهم، وان يعم السلام أرجاء المعمور بقوة السيد المسيح وشفاعة السيدة العذراء.
بارخمور سيدنا
موفق نيسكو



غير متصل شوكت توســـا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1573
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
غبطة البطريرك ساكو رعاكم الرب وليمنحكم المزيد من القوة كي تستطيعوا وبمسانده الاخيار  تجاوز  المحنه التي حلت بابناء شعبنا  في العراق .....
إنه لأمر في غاية الأهمية أن يتم فتح هكذا فسحه حواريه مباشره بينكم وبين ابناء شعبكم حيثما تواجدوا لتوفير مجال تبادل الأفكار  بصيغه لا تسبب اي أذى مضاعف او حرج للذين يعملون على الارض و وراء الكواليس والاعلام.
عن نفسي شخصيا كأي مغترب يتابع معاناة ابناء شعبي الذين اصبحوا هدفا  سهلا امام الارهابيين في وقت يصم المعسكر الغربي ( المسيحي)  أذانه عما يجري , أحس  عاجزا  عن فعل شيئ  من شأنه ان يخفف عنكم وعن شعبي  هول ما يحصل   لكني شخصيا مستعد كما هم الالاف من ابناء شعبنا المغتربين لتنفيذ كل ما ترونه  يساهم في تخفيف معاناة أهلنا  ,من ضمن ما اراه  مفيدا  ( على الاقل اعلاميا ومعنويا)  , هو انه  بعد ان  ثبت عجز الحكومة وقوات الاقليم  عن توفير الحمايه الكافيه  لقرانا وبلداتنا اما هجمات الداعشيين وتقاعس الامم المتحده والمنظومه الغربيه , اذ ان الكل أعرب وأكد عجزه في توفير الحمايه المطلوبه لقرانا بعد تركهم لمواقعهم وتركوا قرانا سوحا مفتوحه امام الارهابيين .
   سيادة البطريرك ساكو  ,  لدي مقترح ولتؤخذ اهميته على قدر صداه  الاعلامي في حال لم تستجب السلطات الدوليه او المحليه لهذا النداء ,  عسانا ان نقرا  عنكم  وبالتنسيق مع منظماتنا وجمعياتنا  نداءً عالميا موجه بالذات الى الامم المتحده ومجلس الامن كردة فعل لتخليهم عنا واكتفائهم بتشجيع هجرتنا اهلنا حيث الذي نسمعه عن الاعلام الامريكي بان قصة داعش ستطول ومعنى ذلك ان معاناة ابناء شعبنا ستطول ايضا  , لنطالب المنظمات الدوليه والسلطات العراقيه بتهيئة  اجواء لاستقبال  الشباب المتطوعين من ابناء شعبنا الوافدين من مختلف اصقاع العالم  لنصرة ومساعدة أهاليهم بعد مطالبة السلطات العراقيه بتوفير مستلزمات وتسهيلات انجاز الفكره , اذ ان ابناءنا هنا في المنافي وفي مقدمتهم الاباء يشعرون بالحيف والقهر والعجز عن تقديم شيئ  عملي وملموس لأهاليهم الذين لم يعد امامهم سوى ترك كل شيئ وراءهم والتوجه الى الهجره السريعه ....
نسأل الرب ان يكون في عونكم وعون ابناء شعبنا على تجاوز هذه المحنه 


غير متصل تيري بطرس

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1251
  • الجنس: ذكر
  • الضربة التي لا تقتلك تقويك
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
غبطة البطريرك شكرا لصرختكم ولاسئلتكم هذه
اود اولا ان اعبر عن خجلي الكبير لانني لا اشارك ابناء شعبي معاناتهم وانا الساكن في المهحر فليعذرني الكل لانني اكتب، انا مدرك ان الناس بحاجة الى عمل وليس كلمات ولكن ما العمل وليس باستطاعتي الان الا هذا فاعذروني ان امكنكم ذلك.
 من مطالعة بعض الاراء نرى بان الكثيرين يطالبون بتشكيل قوات مسيحية او غيرها، بالطبع ان مثل هذا الحل صعب من ناحية لانه سيتطلب الدخول في حوار مع السلطة في بغداد او الاقليم، بما يعنيه ان هذا التشكيل ان حدث فهو سيكون ضمن مخطط احد الاطراف المذكورة ولن يكون مستقلا بارادته رغم ادراكي ان ان كلمة المستقل لا وجود لها في الواقع ومن الناحية الاخرى هذا سيكون حلا عندما تكون لنا منطقة او محافظة او حكم ذاتي ولكنه حل طويل الامر. من هذه الناحية ليس امامنا باعتقادي الا اتباع العمل السري والذي حاولت التاكيد عليه وتغطيته بعبارات طرق اخرى او اكتشاف طرق اخرللعمل القومي في مقالات سابقة. بمعنى ان تقوم منظماتنا السياسية بتشكيل مفارز قتالية صغيرة يمكنها ان تدخل الخطوط الخلفية للعدو وللانتقام وليس لمس ك الارض، لان مسك الارض يتطلب قوات كبيرة ومدربة  اننا بحاجة الى طريقة لكي نعرض قضيتنا على طاولة المفاوضات الوطنية او الاقليمية او الدولية وفرض شروطنا.
تشجيع الاطراف السياسية لتشكيل مفارز قتالية سرية للانتقام واقولها بصراحة ومن خلال هذا الحوار مرة اخرى للانتقام، انا ادرك ان مقامكم السامي والتزامكم القيم والمبادي المسيحية لن تسمح لكم بالتفكير اصلا بمثل هذا الامر، ولكنني اقولها للاخرين من خلال هذه الفسحة ان تشكيل مفارز صغيرة تتسلل الى مناطق العدو وتقتل وتثير الرعب فيه وترغم كل من ساند ودعم هذه الحثالة على الرحيل هو احد الاسس التي  ستسمح لتكون لقضيتنا صوت ودور في العراق المستقبلي ان بقى موحدا وان لم يبقى سيكون لنا دور في ما سيليه. 
ولكن ما طرحتموه هو الرغبة السريعة لايجاد حلول لانقاذ هذه الكم الهائل من العوائل التي تكدست والتي ندرك ان الاقليم يستحيل عليه ان ياؤيها، خلال السنوات الخمسون الماضية مررنا كلنا بمراحل تركنا فيها الدراسة لسنة او اثنتان، اذا يجب توضيح الامر للعوائل من هذه الناحية. ولكن دفع الامم المتحدة والمنظمات الدولية لاقامة مناطق وبيوت متنقلة ومؤقتة مع تزويد الناس بالمستلزمات الضرورية امر واجب وضروري طبعا هذا ان فكرنا حقا بالبقاء، ان الزخم الحالي في ابناء شعبنا لدعم شعبهم في الوطن من خلال النشاطات السياسية واضح ويجب استغلاله بقدر المستطاع ليكون ضمن مخطط واضح للبقاء او بدائل اخر، ولكي لا يضع الجهد في ظل الشعارات المختلفة. سريعا باعتقادي انه من خلال كنائسنا يمكن فرض التبرع على كل عائلة بمبلغ مستقطع وعلى مراحل يتم جمعه بعد ذلك في صندوق مشترك، الكنائس لانها الاكثر تنظيما ولكل منها حساب يمكن التبرع له. وذلك من خلال قيام مجموعة تمثل الكنيسة بزيارة لكل عائلة وتطرح المطلوب. باعتقادي ان المبلغ المتجمع يمكن ان يفي باغراض كثيرة لهذه العوائل. 


ܬܝܪܝ ܟܢܘ ܦܛܪܘܤ

غير متصل Masehi Iraqi

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 596
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
سيدي غبطة البطريرك و معكم أعضاء مجلس رؤساء الطوائف المسيحية العراقية الموقرين.
أرجو قبول رأئي المتواضع بدون مقدمات ، و بالأختصار لعلمي بأهمية وقتكم الثمين :

أولا: أعتقد أن التصريحات و البيانات يجب أن تصدر بشكل جماعي من قبل جميع رؤسائنا الروحيين في العراق ( البيانات الجماعية) و أيضا باقي رؤسائنا في المنطقة و أيضا رؤساء الاقليات الاخرى الصابئة و اليزيدية . و أن يتم ترجمتها الى جميع اللغات حتى يتمكن من نشرها أبناء شعبنا في المهجر بالاعلام العالمي.

ثانيا: مسألة الهجرة قد تكون طويلة و فيها خسائر كبيرة للبعض من شعبنا ، أرى ان نعمل على أتجاهين معا الاول الهجرة و أيجاد دول تقبل بهذا العدد الكبير و الثاني أقامة منطقة آمنه في سهل نينوى ( أقليم ) يكون محمي عسكريا من الدول الغربية و أيضا مشاركة الدول الاعضاء في الامم المتحده و على غرار ما جرى في مسألة كوسوفو .

ثالثا: الاستفادة القصوى من الازمة الحالية و التوجه بشكل وفد من رؤسائنا الروحيين و منهم الاجلاء سيادة البطريرك الراعي و و نيافة البطريرك أفرام الثاني  الى الدول الاوربية و بالخصوص فرنسا و بريطانيا ( المسؤولين عن حرب الخليج الثانية و حرب 2003 ) لحثهما لمشروع قرار أممي يصدر عن مجلس الامن يصدر تحت البند السابع يكون فيه التدخل بالمنطقة من قبل جيوش هذه الدول الزامي لحماية الشعوب الاصلية من الاضطهاد و التطهير العرقي . ( ارجو من الخبراء بالقانون الدولية من أبناء شعبنا صياغة الفقرة بشكلها القانوني الملزم )

رابعا: الاستفادة من العلاقة الممتازة للمسيحيين اللبنانيين و رؤساء الكنائس هنالك ( البطريرك الراعي ، البطريك أفرام الثاني الاجلاء ) ليقدموا الدعم و المطالبة لدى فرنسا و بريطانيا و المساهمه بالوفد الذي يجب ان يقابل المسؤولين بالحكومة الفرنسية و البريطانية و مشاركة المطارنه في هاتين الدولتين.

خامسا: مطالبة الامم المتحده و مجلس الامن  بتشكيل فرقة عسكرية خاصة لمنطقة سهل نينوى من أبناء المنطقة و تدريبها من قبل الجيوش الغربية و تسليحها حتى تتولى حماية المنطقة بالمستقبل بشكل مستقل بدون أن تكون جزء من المنظومة الكوردية او الحكومة المركزية . و أن يكون تمويلها من أستحقاقات شعبنا في موارد العراق . و أن يساهم العسكريين من أبناء شعبنا من المتقاعدين و من لديهم خبرة في أنشائها .

سادسا: حصر خارطة للمناطق التي تقع فيها مدننا و قرانا ليتم المطالبة بها (( أي تهيئة حدود أدارية واضحة )) .

سابعا: أدعو من هذا المنبر الاحزاب السياسية الكف عن العمل لصالح اهداف غير شعبنا و أن لا يبقوا العوبة بيد المموليين لهم . و الزمن بالتأكيد سيظهر المخلص و الشريف و ما قدمه و سيقدمه لشعبنا المضطهد .

ثامنا: المطالبة  ب ( صيغة قانوينة ) لتعويض المطرودين و المرحلين من الموصل في 10-6-2014  و منحهم أراضي في منطقة أقليم سهل نينوى . و أن يتم نقل العرب المقيمين في هذه المنطقة الى خارجها  وخصوصا الذين رحبو بداعش و ساعدوهم لاحتلال قرانا و مدننا .

أثبت بالدليل القاطع أن لا البيشمركة و لا الجيش العراقي تمكن من حمايتنا ، و أن الجهات الكوردية تحاول أستثمار الازمة التي وقع بها شعبنا من أجل زيادة مطالبة العالم لدعمهم ماديا و تسليحيا . بينما سياسينا ضعفاء لدرجة كبيرة و لم نسمع منهم الا ما يضر بشعبنا أو كلام الاجندات اللي تعودنا عليه . فكلما سئل احد نوابنا في البرلمانية عن اي مشكلة فيجيب انها " أجندة خارجية " .

لم نسمع بنشاطات السفير البابوي في بغداد و ما هي نشاطاته في الازمة الحالية..... مع التقدير

نخجل أننا لم نقدم لحد الان ما يكفي لدعم المشردين و المضطهدين ... لآن المشكلة كبيرة جدا  و أكبر من أمكانياتنا بكثير.
سمير عبد الاحد




غير متصل طلعت ميشو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 237
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
سيدي العزيز البطريرك الأب ساكو المحترم ... تحية وسلام 
أغلب الردود على مقالكم الجميل المعاني تقترح الصلاة والدعاء والطلب من هذا الشفيع أو ذاك!!، وما هذه بحلول أو حتى كلام واقعي مقبول أو معقول ونحنُ نمر بمحنة كبيرة وبائية قد لا يتوقع نتائجها الكارثية المُدمِرة أحد!!!، وكما يُقال: "ليس بالدعاء والصلاة ينزل المطر". لِذا أقترح على الكل أن يكونوا واقعيين، لإننا بحاجة إلى معجزة أرضية وليس سماوية، فزمن المعجزات السماوية ولى كما يظهر ومنذ زمن بعيد جداً. 
برأيي أن الحل الأكثر جدوى ومعقولية هو أن تفتح الفاتيكان أبواب خزائنها المقفلة في وجه جياع العالم ومشرديه من مُنكسري القلوب والأجساد والذين تكلم عنهم السيد المسيح ووعدهم بملكوت السماء وأشياء أخرى كثيرة كان بودي لو نالوها على هذه الأرض وخلال هذه الحياة وليس غيرها من الوعود التي لا يعرف مدى مصداقيتها أحد !!، وإن لم تكن خزائن الفاتيكان لمثل هذه الظروف فلمن هي إذن !!؟. 
كذلك أطلب من البابا أن يفتح فمه بسعة أكبر ويأمر -لا يطلب بل يأمر-  كل مسيحيي الأرض وخاصةً الكاثوليك ودولهم أن يمدوا يدهم ليُساعدوا المنكوبين من أخوتهم في العراق، وأن يُدافعوا عنهم بكل الوسائل ويحموهم من المسوخ والقتلة ومُنتهكي الأعراض التي تفتك بهم اليوم، وأعتقد إن صوتاً كصوت البابا سيكون مسموعاً جداً في حواضر الأمم المسيحية والكاثوليكية، هذا فيما إذا إقتنع البابا بإيصال صوته وبوضوح وحزم إلى من يؤمن به ومن يؤمن بالسيد المسيح وأعماله وأقواله وتعاليمه، وإلا ...... فليصمت الجميع ويتركوا مزايداتهم المُخجِلة إلى الأبد، لأنهم اليوم على المحك الحقيقي ليُثبتوا بالفعل وليس بالكلام الفارغ والجعجعة مسيحيتهم، وكما قال السيد المسيح: (( أنتم ملح هذه الأرض .. فإذا فسد الملح فبماذا يُمَلََح )) !!؟. 

أطلب لك الموفقية في كل مساعيك المخلصة أيها الأب المخلص المُبارك. 
طلعت ميشو ... كاتب وناقد عراقي كلداني. 


غير متصل سولاقا بولص يوسف

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 121
    • مشاهدة الملف الشخصي
سيدنا الباطريرك مار لويس ساكو المبجل
    تحية المحبة الفائقة
        واخيرا ظهر لنا راعي نزيه نقدر فيك حرصك الشديد على رعيتك التي تستحقك وتستحقها انكما متميزين  جدا في هذا الزمن الفاسد. ان ما ذكرته في مقالك الاخير ياكد كل ما تقدم وكما عهدتك. ولكن عسى ان يتسع صدرك لما يلي وباختصار لانه لا داعي لاستعراض الماسات وتبعاتها ومسبباتها المعروفة للجميع:
1.   علينا ان نخفف عن المنكوبين نفسيا لنهدا من روعهم ونكافح الياس والاحباط لديهم وخاصة وان الماسات لن تطول اكثر من اشهر وليس سنين.
2.   المناشدة الفاعلة الملحة الضاغطة على الفاتيكان لحل كل مشاكل المهجرين فورا بتخصيص الاموال من الثروة الهائلة للفاتيكان والمال كفيل بحل اية مشكلة. ومحاولة قداستكم السفر لمقابلة قداسة البابا لهذا الغرض ومع مواصلة المناشدة للجهات الاخرى.
3.   العمل على تكريس كل امكانيات الكنائس في العراق لخدمة المهجرين فورا وعند استقرار الاوضاع لن تبخل الرعية بتعويض كل ما تصرفه الكنيسة فان لم تكن الاموال لهذا اليوم فما فائدتها؟
4.   جمع التبرعات في الداخل والخارج وتشكيل هيئة من النزيهين لادارة الصندوق .
5.   عدم تشجيع الهجرة ويمكن نقل المهجرين الى منطقة امنة مطمئنة فالتكن البصرة مثلا ان كانوا قلقين.
6.   مساعدة المنكوبين الاخرين من شركائنا في الوطن مثل اليزيديين والكاكئية والشبك وغيرهم.
7.   لا يمكن ان يضيع اي من حقنا في وطننا وسنحصل على كامل التعويضات لما خسرناه ماديا ومعنويا ولو معاناتنا لا تعوض بثمن.
8.   بالرغم من ان شركائنا في الوطن من المسلمين ليسوا بالمستوى المطلوب لمساندتنا ولاستنكار ما جرى الا اننا نؤمن بان غالبية المسلمين لا يكرهوننا علينا ان نحافظ على التعايش السلمي الذي بنيناه خلال مئات السنين ولا نبني موقفنا على هذا الوضع والواقع المرير الشاذ الذي حتما لن يدوم طويلا.
9.   تشكيل فرق من الشباب ورجال الدين وغيرهم للمرور المستمر على العوائل وسد احتياجاتهم المادية والمعنوية.وكذلك الفرق الفنية للترفيه عن الاطفال وبث روح التفائل بينهم.
                        سولاقا بولص يوسف





غير متصل فاروق يوسف

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 387
  • الكلدان أصل العراق
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
+

نتمنى من كل كتابنا ومثقفينا مشاركة ارائهم وطروحاتهم وحلولهم لمعاة شعبنا في الوطن ,

 ليتسنى لنا جميعا من هم الكتاب الذين يستنبطون بقراءة الواقع بالشكل الصحيح وايجاد الحلول القابلة للتنفيذ على الارض . بعيدا عن الشعارت الفارغة والجمل الانشائية والافكار السرمدية والايام القادمة ستكون امتحانا للجميع لتثبت اي من الافكار والحلول كانت الاقرب للتنفيذ .

وما جعلني اكتب هذه السطور بعد قراءتي بعض الافكار التي تطالب بحمل السلاح اصحابها متربعين في اوربا وامريكا , وهم اول الفارين من وطنهم , ينعمون بالامن بالرفاهية, ويبيعون الوطنيات برؤس الفقراء , يدفعون بشبابنا  لمحرقة الموت وترميل نساءهم  لمحاربة داعش  المدجج بالسلاح اصحاب العقول المستميتة من اجل الموت لينالوا الحوريات في الجنة , حتى الجيش العراقي وقوات البشمركة لم يستطيعوا الصمود اماه , مستنجدين بسلاح الجو الاميركي ولو لامساعدة امريكا لكانوا اليوم رافعين علمهم في كردستان ,

كفاكم شعارات فارغة ارحموا شعبنا واتقوا الله يا مفكرينا الاشاوس ولو كان بيكم خيرا اذهبوا الى العراق واحملوا السلاح انتم اولا  وكفى هذه المهازل

تحياتي للجميع رغم تشنجي من اجل شعبي

فاروق يوسف
سان دييكو


لا تنازل عن حرف الواو بين الكلدان والأشوريين

غير متصل حبيب تومي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1724
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخوة الأعزاء
تحية ومحبة
وعدت في مداخلتي على وضع رقم الحساب للتبرع لمسيحيي العراق : وهذا هو الرابط :
 فتحت الجمعية الخيرية الكاثوليكية  CNEWA باب التبرعات لمسيحي العراق وعلى هذا الرابط  http://www.cnewa.org/donations.aspx?ID=2401&sitecode=HQ&pageno=1
للمزيد من المعلومات راجع الخبر المنشور على موقع نادي بابل الكلداني في النرويج حسب الرابط :

http://www.nadibabil.com/%D9%81%D8%AA%D8%AD-%D8%A8%D8%A7%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A8%D8%B1%D8%B9%D8%A7%D8%AA-%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%8A%D8%AD%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82/

وطريفة التبرع راجع الرابط
http://www.cnewa.org/donations.aspx?ID=1526&sitecode=HQ&pageno=1
والرابط
http://www.asianews.it/news-en/Adopt-a-Christian-from-Mosul-to-respond-directly-to-Iraq's-emergency-31845.html
حبيب



غير متصل سليمان يوحنا

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 65
    • مشاهدة الملف الشخصي
غبطة ابينا البطريرك مار لويس روفائيل الأول ساكو الجزيل الأحترام.

ندرك مدى ضخامة الحدث والمسؤولية ونعرف بأن ما يجري لهو اكبر من اي طائفة واكبر من العراق بوضعه الحالي، ولكنني متفائل خيرا من قيادتك في هذه الحقبة التاريخية الصعبة.
نشعر معك بالصدمة والغضب وليس مجرد الحزن ... امام هجمة ودنيئة وشريرة ولاتمت للانسانية بصلة.... لأنها تستهدف العزل والاطفال وشريحة لاتملك السلطان او السلاح وتعتبر من اضعف الحلقات في قياسات زمن ما بعد تحرير العراق من قبل الغرب!؟..... السؤال الذي يفرض نفسه هو: لما فرق الموت المسيّرة من قبل اجهزة المخابرات والدول والاحزاب تستهدف ابناء شعبنا بالذات ومنذ 2003 ... لماذا المطران فرج رحو، ولماذا نينوى،  ولماذا كنيسة النجاة ولماذا التصعيد الان... ولماذا داعش، من هم ؟ ومن الممول والمدبر وكيف تتحرك قوافلهم الضخمة بكل حرية في السهول والبراري المفتوحة ، في عصر التقنية والاقمار الصناعية والطائرات المسيرة " Drone "، ولماذا الصمت الدولي والاقليمي الحاصل تجاه ما يجري للاقليات في العراق وسوريا، الا يعني الصمت التورط في سحق لتلك الاقليات ؟ لما الازدواجية في المعايير، تتحرك اساطيل الغرب من اجل اربيل، بينما شعبنا هائم على وجهه في ارض ابائه واجداده!، اسئلة كانت تطرح ومازالت... وفي كل مرة جاهدنا اقناع الانفس المضطربة بأن كل ما قيل عن مخططات دولية ومؤسسات متنفذة لاستهداف شعبنا وتهجيره هي مجرد تكهنات واجتهادات و نظرية المؤامرة ، لغاية الاول من حزيران وما تم الاتفاق عليه في الاجتماع الذي جرى في عمان لاطلاق يد الشر لتحقيق الاجندة المرسومة منذ ما قبل احتلال العراق .. واخيرا، علمنا بأن ما يجري ليس تكهنات او نظرية مؤامرة بل انها مؤامرة خطط لها في ذلك الاجتماع ... مزيدا من التدمير نحو تجسيد امر تقسيم العراق!.... تسقط نينوى، وتسقط مدن وبلدات امام نفر قليل من جيش الخلافة المدعوم من اصحاب الربيع العربي حاله حال  جبهة النصرة والقاعدة والاخوان..انظروا الصورة ادناه ( السناتور الامريكي الجمهوري جون مكين مع خليفة داعش ابو بكر البغدادي في سوريا)  ، وكيف يتم نزع سلاح الحراسات في بغديدا وبرطلة وباقي المدن من قبل البشمركة والانسحاب لخلق  حالة الفوضى بين الشعب المفجوع وبعدها باقل من ساعة تحل داعش محل البشمركة ؟، وها هو اوباما يشمر عن ساعده خوفا على اربيل بينما لا بأس لبغداد المحاصرة ان تذهب قربان للخليفة ابو بكر البغدادي  ؟  . ( اذا رغبت سأرسل لك اسماء البعض ممن حضر ذلك الاجتماع).  .
كما يقال : ان معرفة العلة هو نصف العلاج ... هذا ما يجب ادراكه ضمن ما اطلق عليه من قبل المحافظين الجدد ( نظرية هندسة الازمات ومن ثم فرض الحلول ) ، اليس هذا ما فعلته بريطانيا في عام 1933 من اجل تمديد انتدابها للعراق لغاية عام 1958 على حساب دماء الالاف من ابناء شعبنا في سميل بالرغم من استخدام ابناء شعبنا كمرتزقة " الليفي"!... أبتي، نحن في زمن تضعضعت او فقدت فيه القيم والانسانية والقانون والضمير لذا يلزمنا سلوك مختلف وجذري وثوري واطلق العنان لغضبك ومعك بطاركة كنيسة المشرق فأنتم لستم بضعفاء  والا فأن كل الجهود والمناشدات والزيارات والوعود والتنديد سوف تنتهي في تلك الحلقة المفرغة التي بدأت منذ 2003 ولليوم ومن المحتمل ان ان تكون الخسارة ضخمة ويأتي الدور على المدن والقصبات التابعة لابناء شعبنا والتي نعتبرها آمنة ما لم نعمل المستحيل وسريعا لأن العدو هو صاحب البيت .
أود طرح  ثلاث نقاط  منها ما يخص بمؤسسات شعبنا في المهجر والشق الثاني  ما يتعلق بالقانون الدولي وامكانية تدويل قضية شعبنا والنقطة الثالثة كيفية استثمار ما جرى ويجري كما فعل اليهود في قضية الهولوكست وكسبهم العطف والدعم الدولي المستمر لأنهم عرفوا كيفية جعل تلك المآساة كسيف مسلط على المؤسسات الدولية ... وكما فعل ويفعل الاكراد بقضية حلبجة...  وما يحاولون فعله الان بحنكة لاستثمار مآساة شعبنا واليزيديين من اجل الحصول على التسليح المباشر وكأنهم دولة مستقلة!.

اولا: آن الأوان لبلورة طاقات شعبنا ومؤسساته في المهجر  ( امريكا، كندا، اوربا ،استراليا، روسيا، الفاتيكان ) .... لولا الدعم الغربي للاكراد، لما تحقق لهم شيئا ، كذلك اليهود، نحن لا نملك هذا الدعم ولا اعتقد اننا سنحصل على الدعم الغربي الرسمي لأننا لن نخدم اللعبة الاستراتيجية  في المنطقة ، ولن نخون بلدنا ....، السبيل الوحيد هو تجيير طاقات شعبنا للتحرك نحو المؤسسات المدنية والدينية والبرلمانيين حينها سنكون قادرين على التأثير على قرار الحكومات الغربية ( النظام السياسي الغربي معقد نوعا ما ويتّبع مصالح معينة وليس كجمعية خيرية لذا الاولوية هي مصالحها السياسية الغير المعلنة ) ،  مانملكه من طاقات في المهجر يقلق اعدائنا ! لأنهم يعلمون ان الشعوب الغربية لن تسكت ولن تشترى او ترهب بسياط الحاكم في حال ادراك الحقيقية ،  بوصلة القرار السياسي في  النظم الغربية تتعرض للتغيير كلما وقعت تحت الضغط الشعبي والبرلماني.... يلزمنا استثمار هذه الطاقة، ولدينا القدرات وما نحتاجه هو بلورة العمل وتوحيد الجهود والتعلم من تجارب الآخرين
الهجرة ليست الحل، بل اعتقد ان من ضمن الاهداف لما يجري هو افراغ العراق من شعبنا!  بامكان المجتمع الدولي تطبيق القانون الدولي كما فعلوا مع كوسوفو وكما فعلوا مع الاكراد " خط العرض 32 وحماية دولية عام 1990 ، اي المطالبة بتدويل قضية شعبنا، لأن الكل فشل في حمايتنا .... علما، ليس هناك دولة غربية  مستعدة في ظل الظروف الاقتصادية الحالية على استفبال الف مهاجر! فكيف الحال مع مئات الالاف ! اذن، اليست الغاية من بعض التصريحات السياسية هو لدفع ابناء شعبنا في بيع كل شىء والانتظار في الدول المجاورة لسنوات من دون تعليم او عمل او أمل كما حصل في في العقود الاخيرة وكما اختبرناه ..

ثانيا: الغرب خلق لنا هذا الجحيم منذ 2003 ونحن أكبر الخاسرين بالقياسات النسبية ،  القانون الدولي يحّمل المحتل مسؤولية ما آلت اليه الاوضاع،  لدينا خبراء في القانون الدولي وهناك محكمة العدل الدولية في لاهاي، وهناك المؤسسات المدنية والقانونية في كل بلد ، ثم لا ننسى ان ما نواجهه هو قضية وجود..  ونعتبر من الشعوب الاصيلة وهناك اعراف دولية لحماية مثل هذه الشعوب، وليس مستبعدا في المستقبل تقديم الدول التي تسببت بهذه الكارثة لشعبنا الى المحكمة الدولية ، علينا الانطلاق من قوقعة السير كالمساكين ومن لا حول ولاقوة لهم، نحن جالسون على منجم طاقات وقدرات لم نعرف ماهيتها للآن! ... ما الذي جنيناه منذ قرون من الاتكالية والتذمر وانتظار العون من الآخرين! الموت والدماء والذوبان والدونية، بينما العبودية بكل صيغها هي ضد ارادة الله فينا لأننا خلقنا على صورة الله ومثاله.

ثالثا:لن أزيد عن ماذكرته اعلاه عن كيف ان اليهود والاكراد بحنكتهم جعلوا مآسيهم التي لا ترتقي الى مآسينا كسيف مسلط على القانون والسياسة والاعلام،  نعم : الحصاد كثير والفعلة قليلون... الامر ليس بالهين، بل هناك من هو بالمرصاد لقضية التدويل او وحدة شعبنا او الحصول على ابسط حقوقنا الانسانية والوطنية.... ارجوا واتمنى من بطاركة كنيسة المشرق تلبية نداء الوحدة لكنيسة المشرق الذي اطلقه غبطة البطريرك ساكو واعطاء الامر لشعب الكنيسة بإعتباره في  طور مرحلة الطوارىء.. لحين الوصول الى نتيجة ترضي شعبنا لاول مرة منذ 2500 عام ، حينها سنرى العجائب...هذا هو حال الامم والشعوب عبر الازمنة،  كل إنسان سيعطي حساب وكالته عاجلا أم آجلا .
ملاحظة: لمن يوّد معرفة  مايجري في اوكرانيا واستهداف من نوع آخر ضد روسيا واحتمال اندلاع  صراع عالمي. يرجى النقر على الرابط ادناه:
http://arabic.larouchepub.com/2014/02/28/685/
ابنك
سليمان يوحنا
sleimanjohanna@gmail.com



غير متصل سمير شبلا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 273
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الى ادارة موقع عينكاوا كوم المحترمين

نتمنى عليكم ان تضعوا هذا الموضوع على الصفحة الرئيسية / موضوع للمناقشة ثابت لفترة محددة/ وذلك لاهميته الاستثنائية واهمية كاتبه
دمتم للحق

سمير شبلا
12/08/14


غير متصل حكيم البغدادي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 353
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

غبطة أبينا البطريرك مار لويس ساكو المحترم
لا اريد أن اثقل عليك الهموم , يكفي ما عليك من الهموم والضغوط بسبب الأوضاع الآليمة التي تمر علينا والخيارات الصعبة
كل منا يقوم بواجبه ولست هنا لأقدم الاطروحات والحلول الأستراجية كما تفضل بها بعض الأخوة المعلقين !!
نستجيب لندائكم  لأطلاقكم الأستغاثة بمساعدة شعبنا بأسرع وقت ممكن !! لأننا من هذا الشعب فعلينا واجب القيام به
كل ما أساله من غبتطكم أن يكون في موقع البطريركية الرسمي مكان لتقديم التبرعات في احدى زوايا  او احدى المربعات
قمنا بأعلام للناس بخصوص التبرعات السريعة وهناك أستجابة  ....ولكن لم نستطيع العثور على مكان التبرع في الموقع !!
أرجوا من غبطتكم أن تطلب من المشرفين او المصممين بأضافة مكان للتبرعات في موقعكم الرسمي بأسرع وقت ممكن !!
ندائنا بمساعدة شعبنا النازح الى كردستان مع توجيه المتبرعين الى البطريركية والى موقع عينكاوا
سيدنا البطريرك ربما تكون التبرعات متواضعة لكن لا بأس كل فرد منا يقوم بواجبه ومحاولاتنا جادة ومستمرة
اما عن الخيارات المطروحة يحددها النازحين بالأيام القادمة ونحن معهم بالقرار المناسب الذي يتخذوه
سواء كان بالهجرة او التوطين في الأقليم او منطقة آمنة والخ ...حسب  متغيرات ومتطلبات الوضع ,
المهم علينا الأن واجب الأغاثة وتوفير المستلزمات الأساسية لهم
رفعت جزء من البرنامج على اليوتوب والرابط مرفق أدناه

https://www.youtube.com/watch?v=OhTzilBdi8w

مع خالص تحياتنا لكم
حكيم البغدادي
Hakeem248@yahoo.com






غير متصل كوركيس أوراها منصور

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 788
  • الجنس: ذكر
  • الوحدة عنوان القوة
    • مشاهدة الملف الشخصي
غبطة مار لويس ساكو الجليل ... لا زال غبطتكم المحور الرئيسي الذي يحرك مأساة مسيحيي العراق وبجميع الأتجاهات:
1. مناشدة الحكومة ثم الطلب منها التحرك الفوري للنجدة والحماية وتقديم الإغاثة

2. ومناشدة البابا والطلب منه ما يتجاوز الصلاة التي لم تعد تكفي أمام بشاعة عدو الإنسانية.

3. الإتحاد الأوربي ليحكم ضميره ويتحرك

4. وفضح أوباما الذي حركته مصالح حكومته وليس مطالب الأمريكيين الذين طلبوا حماية المسيحيين وليس حدود أربيل ومستشاريه الذين هم من المفترض أن يكونوا من يهجم العدووليس من يتلقوا الحماية ..

إزاء ما يحدث من مآسي على الأرض وإزاء تجاهل المجتمع الدولي وحكومتي العراق والأقليم لمأساتنا لم يبقى لنا من خيار سوى (( الهجرة الجماعية المنظمة)) طبعا لا إكراه لمن يريد البقاء على مسؤوليته، وبذلك يكون غبطتكم قد برأ نفسه والكنيسة من المزيد من المآسي التي  قد تلحق بمسيحيي العراق وشكرا.

كوركيس أوراها منصور



غير متصل يوسف ابو يوسف

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 5780
  • الجنس: ذكر
  • ان كنت كاذبا فتلك مصيبه وان كنت صادقا المصيبه اعظم
    • مشاهدة الملف الشخصي
مع شديد الاسف كل واحد يبكي على ليلاه واولاد الخايبه يبكون على بلواهم ..يارب انت المعين في الشدائد والمنقذ الوحيد ..اما الانسان او مايسمى البشر فليتعلم ((1. فأجابَ صوفَرُ النَّعماتيُّ  2. أمَا لِلكلامِ مِنْ رَدٍّ، أم يكونُ الحَقُّ للرَّجُلِ المُفَوَّهِ  3. بَيانُكَ هذا أيُسكِتُ النَّاسَ أم تـتَهكَّمُ ولا مَنْ يُجاوِبُكَ.  4. تقولُ آرائي لا عَيـبَ فيها، وأنا بَريءٌ في عينَيكَ.  5. لَيتَ اللهَ يتكلَّمُ إليكَ ويفتَحُ شَفَتَيهِ ليُجيـبَكَ،  6. ويُخبِرَكَ بتَعاليمِ الحكمَةِ لِتَضمَنَ لكَ صوابَ الرَّأيِ، فتَعلَمَ أنَّ اللهَ يُحاسِبُكَ على ما ا‏رتكبتَ مِنَ المَعاصي.  7. أتُدرِكُ عُمقَ أعماقِ اللهِ أم يُحيطُ فَهمُكَ بِكمالِ القديرِ  8. هوَ أعلى مِنَ السَّماءِ فماذا تفعَلُ وأعمَقُ مِنَ الموتِ فماذا تَعرِفُ  9. أطوَلُ مِنَ الأرضِ مَداهُ، وأعرَضُ مِنَ البحرِ وُسعُهُ.  10. يمُرُّ متى شاءَ فمَنْ يُوقِفُهُ ويُجري أحكامَهُ فمَنْ يَرُدُّهُ  11. يُمَيِّزُ أهلَ السُّوءِ جميعاً، وإنْ أبصرَ الإثْمَ يتَبَيَّنُهُ.  12. أيصيرُ فاقِدُ العقلِ عاقِلاً، أمْ يُولَدُ حِمارُ الوحشِ إنساناً  13. لو وجَّهتَ قلبَكَ إلى اللهِ وبَسَطتَ إليهِ كَفَّيكَ،  14. ولو أبعَدتَ يدَكَ عَنِ الإثْمِ ومَنَعتَ الجَورَ أنْ يَسكُنَ خيامَكَ،  15. لرَفَعتَ وجهاً لا عيـبَ فيهِ ولكُنتَ ثابِتاً ولا تخافُ.  16. تَنسى الشَّقاءَ الّذي أصابَكَ، وإنْ ذكرْتَهُ فكسَيلٍ عبَرَ،  17. ويكونُ عُمرُكَ أبهى مِنَ الظَّهيرةِ، وظَلامُهُ مِثلَ نُورِ الصَّباحِ.  18. تطمَئِنُّ لِما لكَ مِنْ رجاءٍ، وتُحرَسُ فتَنامُ في أمانٍ.  19. تستَريحُ ولا يُرعِبُكَ أحدٌ، بل كثيرونَ يَستَعطِفونَ وجهَكَ.  20. أمَّا عُيونُ الأشرارِ فتَكِلُّ، وكُلُّ ملجَأٍ لهُم يَبـيدُ ولا يَبقى لهُم مِنْ رجاءٍ غَيرَ أنْ يُسلِّموا الرُّوحَ.  ايوب 11.

والحياةُ الأبديَّةُ هيَ أنْ يَعرِفوكَ أنتَ الإلهَ الحَقَّ وحدَكَ ويَعرِفوا يَسوعَ المَسيحَ. الذي أرْسَلْتَهُ. (يوحنا 17\3)

غير متصل يوسف ابو يوسف

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 5780
  • الجنس: ذكر
  • ان كنت كاذبا فتلك مصيبه وان كنت صادقا المصيبه اعظم
    • مشاهدة الملف الشخصي
تحيه واحترام ..

الى sttouma تصحيحا لشئ ذكرته حضرتك .فانا قد غادرت العراق منذ اربعين يوم تقريبا ونشكر الله وادعوا جميع المسيحيين الى مغادره العراق.وادعوا جميع المسيحيين ومن الدول التي نحن فيها وبواسطه الجمعيات والمنظمات والكنائس نرفع دعوه على الحكومه العراقيه دوليا ونطالبها بحصه من واردات العراق ولتكن 5% من الدخل السنوي تعويضا لنا وتحت اشراف الامم المتحده وتوزع على المسيحيين العراقيين تعويضا لهم مدى الحياه على الاضرار التي تكبدوها معنويا وماديا .فنحن الشعب الوحيد في العراق الذي لم ينصفه احد من المكونات التي كانت تتحكم بمقدرات الشعب من الشيعه والسنه والاكراد .فليست الكويت افضل منا ولا غيرها .اما عن كل واه او جاهل او متخلف فانا اطمئنك ان لا تخاف من هؤلاء لانهم غالبيتهم انقياء القلوب والا ما تركوا المتعلمين والفاهمين يضحكون عليهم ويسرقونهم في وضح النهار وفي كل العالم و ليس في العراق فقط .

والحياةُ الأبديَّةُ هيَ أنْ يَعرِفوكَ أنتَ الإلهَ الحَقَّ وحدَكَ ويَعرِفوا يَسوعَ المَسيحَ. الذي أرْسَلْتَهُ. (يوحنا 17\3)

غير متصل سمير شبلا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 273
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني




تكريس اللوبي المسيحي تطبيق لافكار غبطة البطريرك
سمير اسطيفو شبلا
لا نطيل الحديث في الانشائيات التي سئمنا منها، وباتت تقزز النفس لان اليوم وجبَ الانتقال الى العمل الواقعي الذي هو على الارض، لذا نجد لزاما علينا ان نتجه نحو العمل والامل لا غير
رسائل غبطة البطريرك واضحة وصريحة  (الربط 1 و2) لا تقبل التأويل سوى انها دافع لتحريك الضمير النائم والمتأخر احيانا من قبل رعاتنا الدينيين والعلمانيين في التحرك نحو تفعيل وتكريس والاستفادة من اللوبي المسيحي في الداخل والخارج! وخاصة ان رسالة غبطته الاخيرة موجهة الى الولايات المتحدة الامريكية والاتحاد الاوربي وجامعة الدول العربية، لذا من واجب كل انسان او شخص عراقي حر ومسيحي وطني وشريف في الداخل (نحن واثقون من هم يعيشون المحنة على درجة عالية من نكران الذات) ولكن المشكلة اليوم في نداء غبطة البطريرك الذي اكد فيها ان الدولة المركزية ليس لديها الامكانيات حاليا في ايجاد حل لما حدث للمكونات المسيحية واليزيدية على الامد القريب! لذا لزاما على الجميع الاخذ بعين الاعتبار ما ذهبنا اليه من اقتراح بوجوب تشكيل لوبي مسيحي ضاغط في كل من امريكا والاتحاد الاوربي واسيا افريقيا (رابط 3 ) حسب ردنا على رسالة غبطته على الرابط2




تكريس اللوبي المسيحي تطبيق لافكار غبطته
معروف عن مفهوم التكريس هو الابقاء والعمل على تطبيق ما يفعله فريق العمل الضاغط والاستفادة منه الى اقصى حد مع الاستمرار في العمل المستقبلي دون تحديد وقت لانجاز المهمة الموكلة لان مثل هذا اللوبي نحن بحاجة له في كل دولة حول العالم وكما اكدنا اهميته في (الولايات المتحدة - الاتحاد الاوربي - افريقيا واسيا) واليوم رسالة غبطته تؤكد هذا الامر على ان تتوحد الجهود وليس كما اطلعنا على خبر سفر الاسقفين الجليلين راعيي ابرشيتي امريكا (ديترويت وسانتياغُو) الى واشنطن لبحث كارثة المسيحيين! ولو انها متأخرة شهر وخمسة ايام على الكارثة!!ولكنها خطوة الى الامام ان كان هناك تنسيق مع باق المنظمات والشخصيات المؤثرة على الساحة الامريكية ليس من الكلدان فقط بل من باق مكونات البيت الواحد، لان للاشوريين والسريان والارمن واليزيديين والاكراد ايضا تأثير قوي وفاعل على الساحة الامريكية والساحات العالمية الاخرى! كوفد عال المستوى ليكون تأثيره اكبر على ارض الواقع




لذا من واجبنا ان نثمن اية مبادرة لان قلبنا محروق على شعبنا، ولكن ايضا وجبَ علينا ان ننبه الى خطورة التحرك الفردي لانه مضيع للوقت اولا! وعدم اكتراث المقابل بطلبات فردية مقابل وفد عال يكون الضغط اكبر واقوى والنتائج ثانيا، لذا نصر على:
اولا: تشكيل لوبي مسيحي ضاغط في كل دولة من 7 اعضاء على الاقل!بينه رجل دين واحد او اثنان لا اكثر، ومن ثم التحرك لطلب وانتزاع المطلب الثاني الرئيسي وهو:
ثانياً: ارجاع مهجرينا ومهاجرينا الى مناطقهم وطرد دا عش متزامنا مع المساعدات الانية، بعدها نتكلم عن محافظة خاصة بالمكونات الاصلية او غير ذلك، هناك الاهم قبل المهم، الاهم اليوم هو تطهير سهل نينوى من داعش وشقيقاتها. نقطة راس السطر
بهذا نضمن عدم تدويل قضية مهاجرينا ولا نقع فريسة (قضية فلسطين) فريسة السياسات والمصالح الغربية والاقليمية والداخلية




نصيحة مجانية : توحدوا لانهاء الازمة والكارثة الانسانية وبعدها ارجعوا الى قواعدكم سالمين
15/08/14
------    ------   -------








1
http://www.ankawa.com/index.php?option=com_jfusion&Itemid=139&jfile=index.php&topic=749511.0
2
http://www.ankawa.com/index.php?option=com_jfusion&Itemid=139&jfile=index.php&topic=748905.0




3
محكمة حقوق الإنسان في الشرق الأوسط / Court of Human Rights




ردنا على رسالة غبطته تحت عنوان (وضع العائلات النازحة ينذر بحصول كارثة انسانية) على الرابط 2 وهذا جزء إقتطع من الرد
"المسار الثاني: خارجيا : نفس الامر يتطلب تشكيل عدة لجان حول العالم (امريكا  - الاتحاد الاوربي - استراليا - اسيا وافريقيا) لنفس الغرض والضغط على الحكومات والبرلمانات لتخصيص نسبة من ميزانية الدولة العراقية للمكونات الاصلية في العراق
في امريكا ا لقد هيأ اخوتكم وابنائكم في امريكا (جنود مجهولين) لوبي مسيحي ضاغط لتقديم طلباتكم وما ترونه مناسبا في هذا الظرف العصيب، وبعد التطورات الاخيرة يمكن التهيئة للامر فيما يخص الولايات المتحدة الامريكية خلال 10 ايام فقط وتقديم مطالبنا من خلال رسالة خاصة توجهها ، سنطلب اجتماع او مؤتمر استثنائي مع قوة الديمقراطيين ونفوذ الجمهوريين وجها لوجه لتقديم طلبنا او طلباتنا حول القضية التي لا تتطلب التاجيل!!،،،،،،،،،،،،،،،،الخ"