أحزابنا المتشرذمة ورئيس حزب المشرق


المحرر موضوع: أحزابنا المتشرذمة ورئيس حزب المشرق  (زيارة 1173 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل سمير شبلا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 273
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أحزابنا المتشرذمة ورئيس حزب المشرق
سمير اسطيفو شبلا
رئيس حزب المشرق المحامي رود-ريك خوري بعث برسالة الى خطيب جامع طينال! طرابلس/ ليبيا ردا على خطبة الجمعة التي تضمنت هجوما لاذعا وقاسيا على ا
لمسيحية والاباء الاجلاء، ونشره الاخ والزميل عوني حنا بتي على صفحتي / الفيس بوك جاء فيه:
لولانا لكان طعامكم لحد اليوم تمرا وبول بعير
هل تعلم ، "فضيلتك"، أن هذا المسجد بالذات ، وغيره الكثير من مساجد طرابلس والمنطقة كانت في الأصل كنائس للمسيحيين ؟ 
هل تعلم، "فضيلتك"، أن "نبيك" يوم هرب من قريش ، حماه وأواه أجدادنا من "مسيحيي الحبشة" الذين لولاهم لما بقي "محمد" ولا بقي "إسلام" يسلم من سيوف قريش؟
هل تعلم،" فضيلتك"، أن مسيحيي المشرق ، سكان المشرق الأصليين، لم يبادروا بالهجوم على "صحاريكم" وموطنكم الأصلي في شبه الجزيرة العربية ، ورغم ذلك هاجم "خالد بن الوليد" وغيره بلادنا "المشرقية" حاملين سيوفهم لأسلمة أرضنا بالقوة ، وأنت تعرف طبعا مقولته الشهيرة :" لن أرفع السيف عن رقابهم حتى أبيدهم عن بكرة أبيهم"؟
هل تعلم فضيلتك أن "الترجمة" إلى العربية التي نقلت إليكم كل علوم "الطب" و"الفلسفة" و"الرياضيات" و"الجغرافيا" وسائر العلوم صنعها لكم "رهبان" مسيحيون من "أصحاب اللحى الطويلة" ؟
هل تعلم فضيلتك أن "الفضيلة" الأولى لأي رجل دين هي "الوفاء" لا "نكران الجميل" ، ويجب أن تتمتّع بهذه الفضيلة حكما لتستحق لقب "فضيلة الشيخ"؟ 
واعلم "فضيلتك" أننا نحب إخوتنا المسلمين، وندعو إلى أن ننسى الماضي الأليم لنبني معا "مشرقا " متعددا ، تسوده "الحرية الدينية" و"المحبة" و"الاحترام المتبادل" ، وليس بياننا هذا إلا لوضع النقاط على الحروف سائلين منك توضيحا أو نكرانا لما قلت ، كوننا نحترمكم ونعرف أنك "عالم بالحقائق التاريخية " "وفيّ لمن صنع البر" مع المسلمين. انتهى الاقتباس




اذن ماهو خطاب احزابنا؟
لم نسمع او نرى جعجعة احزابنا وخاصة تنظيمهم الموجود على الورق اصلا، الذي يحتاج الى اعادة هيكلته واضافة دماء شابة الى رئاسته لان الشعب الاصيل سئم من الانشائيات والاقوال دون افعال، ونعتقد ان احزابنا تتحمل مسئولية كبيرة لما آلت اليه الامور في العراق، واقصد احزابنا السياسية، لا نعمم كي لا نقع في خطأ ونؤكد: الا وهناك شواذ من هذه الاحزاب والشخصيات والجمعيات التي لها غيرة مسيحية / وطنية حقة؟ رئيس الوزراء المنتهية صلاحيته حوسب وسوف يحاسب على فشله في قيادة العراق 8 سنوات وعلى الارجح سيحال الى المحاكم المختصة لما آلت اليه امور العراق من سيئ الى اسوأ!! بالمقابل ان بعض من احزابنا هي حجر عثرة في طريق حقوق شعبنا فلا بد من تنظيف الطريق لكي تسير عجلة التاريخ نحو الامام ووجوب اتخاذ قرارات مصيرية وشجاعة لا تقدر هذه الاحزاب المتشرذمة اصلا من اتخاذها




ضرورة احالة بعض قادتنا السياسيين والدينيين الى المحاكم
فهل نرى احالة بعض من قيادات هذه الاحزاب الى المحاكم المختصة بتهمة (الطائفية /المصالح الشخصية/عدم الكفاءة والخبرة السياسية/بيع حقوق الشعب بحفنة من الدولارات/استلام نسبة من المقاولات والعقود والمنح والتبرعات دون وجه حق/ استغلال ازمات شعبنا لمصالحهم الذاتية والحزبية)
الحق
نحن كشبكة حقوقية ومحكمة حقوق الانسان في الشرق لا نجامل احدا على حساب الحق! نقول هذا لاننا سنقوم بواجباتنا الوطنية وما يحتم علينا من واجبات تجاه شعبنا لان تاريخه يكتبه هو بنفسه كشعب اصيل، وليس احزابه وقادته الذي ثبت فشلهم تجاه شعبهم في هذه الازمة بالذات والازمات السابقة، ولم يرتقوا الى مصاف قادة احزاب التي لا يتجاوز عدد اعضاء بعضها مع اصداقهم على عدد اصابع اليد! فهل يقبل شعبنا بامثال هؤلاء ليمثلونه؟ عجزتم فكريا وسياسيا فتنحوا واتركوا القيادة للشباب
24/08/14