المحرر موضوع: هل تؤيد مشاركة مسيحية غير مشروطة في حكومة حيدر العبادي ؟؟ ولماذا ؟؟  (زيارة 1589 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل سيزار ميخا هرمز

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1043
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
هل تؤيد مشاركة مسيحية في حكومة حيدر العبادي ؟؟ ولماذا ؟؟
بعد ان خرجت العملية السياسية العراقية من عنق الزجاجة بتسمية التحالف الوطني مرشحه لرئاسة الوزراء وتكليفه الرسمي من قبل رئيس الجمهورية العراقية ,, بدأ السيد حيدر العبادي مشاوراته ولقاءاته واجتماعاته لطرح أسماء حكومته على البرلمان , والعملية ليست بالهينة او السهلة ابدأ ,, المهم بالموضوع هو تحرك القوى السياسية الفائزة لتحقيق مصالح او مطالب المكونات التي تمثلها في سباق اعلان الحكومة ,, فنجد مثلآ اتحاد القوى الوطنية ولنسميها الجبهة السياسية التي تمثل المكون السني عرضت ورقة تفاوضية تتضمن مطالب المكون السني وما تسميه مطالب المحافظات المنتفضة ونرى كيف انها علقت تفاوضاتها على خلفية جريمة مسجد مصعب بن عمير ,, ونجد انها رفعت شعارا يعرف ( بالحقوق والمطالب قبل المناصب ) للمشاركة بحكومة حيدر العبادي ,, الذي هو تحت ضغط أمريكي يدعوه لمشاركة المكون السني ,, من ضمن مطالب أتحاد القوى الوطنية هو المشاركة بنسبة 40 او 41 بالمية من كافة مفاصل الحكومة ؟؟ واذا انتقلنا الى التحالف الكردستاني فكما المرات السابقة عقد الوفد التفاوضي المتمثل بالكتل الكردستانية اجتماعا موسعا مع رئيس الاقليم السيد مسعود البارزاني واليوم يقود الوفد التفاوضي السيد هوشيار زيباري وكعادة التحالف الكردستاني غالباً ما يكون سقف مطالبه عاليا الى درجة وصل هذه المرة الى المطالبة بنسبة 30 بالمية من الموازنة العراقية لصالح الاقليم وطالبوا بصلاحيات اكبر للسيطرة على حركة الطائرات والمطارات وامور اخرى ..
نرى كيف هذه القوى السياسية ومن خلال المناورات السياسية تعمل للحصول على مطالبها وحقوقها كشروط للمشاركة بحكومة السيد حيدر العبادي رئيس الوزراء المكلف لتشكيل الحكومة والاخير شاء او ابئ فعليه تقديم ضمانات وتعهدات وعربون مصداقية لتلك الطلبات ليضمن حكومة مقبولة ذات قاعدة واسعة تستطيع كسب ثقة البرلمان والشعب ,,
المكون المسيحي والمشاركة بحكومة العبادي ..
لغاية اللحظة ونحن نقترب للاعلان الرسمي للحكومة لم يصدر أي مؤشر يدعو للايجابية من داخل التحالف الوطني الذي سمى العبادي ولا حتى من مكتب العبادي يؤكد فيه على مشاركة الاقليات او ضمانة مشاركة الاقليات في الحكومة المقبلة لانهم جزء عراقي اصيل ومكون عراقي اصيل ؟؟ وهو مؤشر سلبي وبداية غير مطمئنة ؟؟ , والغريب انه لم نسمع لاي جهة سياسية مسيحية فائزة بالانتخابات اي مطلب او ورقة تفاوضية للمشاركة بحكومة العبادي ؟؟
كل ما سمعناه او قرائناه هو تصريح للنائب يونادم كنا رئيس قائمة الرافدين يطالب بمنصب نائب رئيس جمهورية كأستحقاق لتهجير مسيحيي الموصل ؟؟ وثم طالب من العبادي ان يضع الاقليات ضمن حساباته في ترشيق حكومته ..
لا اعرف ما هو المنطلق الذي ينطلق منه السيد كنا لكي يفرض نفسه كمستحق لحقيبة وزارية ؟؟ .. فالحجم الانتخابي لقائمة كنا هو مقعدين يتساوى مع الحجم الانتخابي لقائمة لمجلس الشعبي ,,, يبدو بالنسبة لحركة السيد كنا ان مناصب حكومة بغداد ( طابو ) مسجلة باسمه لدرجة التباكي عليها بدون مطالب او ورقة تفاوضية تحقق شيء للمكون الذي يمثله على غرار بقية القوى السياسية العراقية الاخرى ...
من الجانب الاخر الملاحظ على الاخوة في المجلس الشعبي الخمول واعتقد ان غياب النائب السابق خالص أيشوع اثر كثيرأ ,, في الاجتماع الاخير للسيد مسعود بارزاني مع القوى والكتل السياسية الكردستانية للاتفاق على نقاط التفاوض مع حكومة بغداد وحزمة المطالب لاحظنا غياب من يمثل قائمة المجلس الشعبي ؟؟ التي كانت حاضرة في الاجتماعات السابقة قبل 4 سنوات والذي فسره منظري المجلس لانهم قائمة متحالفة مع قوى التحالف الكردستاني ؟؟ غياب قائمة المجلس الشعبي من الاجتماع مع السيد مسعود فوت الفرصة لطرح نقاط تصب في صالح المكون المسيحي في ورقة تفاوض التحالف الكردستاني وهو مؤشر سلبي أخر  يدعونا للتسائل عن مصداقية هذا التحالف وما الذي يحققه للمكون المسيحي ؟؟ 

أود أن اسئل او اجري استفتاء ... هل تؤيد مشاركة مسيحية في حكومة حيدر العبادي ؟؟ ولماذا ؟؟
هل ستحقق المشاركة المسيحية في حكومة العبادي  ( الغير مشروطة بمطالب ) شيء يصب لصالح خير المكون المسيحي العراقي ؟؟

سيزار ميخا هرمز
cesarhermez@yahoo.com




غير متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2923
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
تحديد الجواب بعم او كلا صعب جداً أخي سيزار
بالنسبة لي
نعم لو كان المسيحيين المشاركين نثق بهم وبطروحاتهم، محترمين، شرفاء، يعملون من اجل كل المسيحيين، لا بل من اجل كل العراق
أما لو نفس الشطولا ....فلا والف لا
مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية

غير متصل حبيب تومي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1724
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
مرحبا ميوقرا سيزار
تحية ومحبة
لحد اللحظة فإن مصلحة الوطن العراقي غائبة عن التداول الفعلي ، فكل فريق يسعى لجمع النار الى ( خبزته ) ، ومع ذلك هؤلاء افضل من مكوننا المسيحي ، فالفرقاء الآخرين نجد انهم يتوحدون فيما بينهم ( رغم خلافاتهم الحزبية ) ويتكلمون باسم فريقهم ، إلا ان ممثلي شعبنا المسيحي رغم عددهم المجهري ، ورغم خطابهم الوحدوي الممل ، لكن فعلياً كل منهم يسعى لحزبه بل لمصلحته الشخصية ، ولا يوجد كتلة مسيحية داخل البرلمان ، فنسمع هناك كتل كردية وأخرى سنية وثالثة شيعية ، والنواب المسيحيين الخمسة ، كل منهم يغرد خارج السرب على هواه . فكل المكونات اتحدت إلا المكون المسيحي لا زال متحداً بالقول قبل الأنتخابات ومتشرذماً بالفعل بعد الأنتخابات .
تحياتي
حبيب