☼ عظمــــاء ومشـــاهير مُعاقـــون .. غيّروا مجــــرى التاريـــــخ !!! ☼


المحرر موضوع: ☼ عظمــــاء ومشـــاهير مُعاقـــون .. غيّروا مجــــرى التاريـــــخ !!! ☼  (زيارة 4138 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل النوهدري

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 11103
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
عظماء ومشاهير معاقون .. غيروا مجرى التاريخ !
* إبراهام لنكولن: رمز الديمقراطية الأمريكية و الذي علم نفسه بنفسه. 1809-1865م
ولد في ولاية كنتاكي في أمريكا, كان ابوة في حالة فقر مدقع, وكانت اسرة لينكولن الكثيرة العدد تعيش في كوخ خشبي صغيرعند طرف الغابة.
ــ اظطرته ظروف حياته إلى أن يتولى تحصيل علمه بنفسه عن طريق الكتب ,فهذه الكتب قد زودته بمادة وافرة من الدرس والتحصيل.
ــ قام بأول رحله فتحت ابواب الفرص امامه وهو في عمر 19 ,حين سافر كأجير في مركب وجهته ميناء
" نيو أورلاينز" ( لويزيانا أمريكا ) وقد تركت هذه المغامرة أثراً بالغاً في قرارة نفسه.
ــ أنهى مهمته في مدينه" أورلاينز" وسافر إلى مدينه " نيو سالم " ( إلينوي امريكا )
حتى يستقل في حياته.
ــ اول عمل له في نيو سالم - سكرتير لجنة الانتخابات في المدينة - , اتاح له عمله التعرف على اهل المدينه كان الجميع يحترمونه ويحبونه فهو شخصية متدينة مثقفة قادرة على اجتذاب كل من يتعامل معها.
ــ تطوع في مليشيا ولاية إلينوي واشترك في الدفاع عنها أثناء الحرب.
ــ رشح نفسه في انتخابات المجلس التشريعي لولاية إلينوي ولكنه لم يحالفه الحظ رغم حب الناس له.
ــ بعد تجربه الانتخابات التحق بهيئة بريد مدينة " نيو سالم " وعمل - مديراً لمكتب البريد - ,
وكعادته يحب عمله ويجيده مما دفع المتعاملين معه الى الاعجاب بشخصيته وأخلاقه .
ــ من ثم تعرف على شخصيات كبيرة من هذه الشخصيات السيد " منتور جرهام " الذي اعطى
ابراهام دروساً في قواعد وآداب اللغة الانگليزية . وايضاً السيد " جون ستيوارت " الذي ساعد ابراهام في تحقيق حلمه الكبيرفي دراسة القانون , حتى اصبح عضواً في نقابة المحامين وهو في عمر 28.
ــ بعد ذلك رشح نفسه للمرة الثانية في انتخابات المجلس التشريعي واصبح عضواً فيه.
ــ كان متديناً فهو يقرأ الانجيل دائما ويعظ الناس ويحول التعاليم الدينية الجميلة الى سلوك شخصى, فهو يكرة الظلم ويحب العدالة.
ومن هذا المنطلق فهو يعطف على الفقراء ولا يؤمن بالرق اذ انه تزعم الحركة التي تدعو
لإلغاء الرق في وقت كان العبيد يباعون في الاسواق, كان العبد اذا تزوج فإنه يتزوج ليصبح ابناءه وبناته عبيداً لسيده, أما زوجته فلسيده أو ابناء سيده كي يستمتعوا بها كإمراة كيفما شاؤا.
ــ وجد ابراهام في عمله كمحامي فرصة للدفاع عن الحق والوقوف بجانب المظلوم وفي هذا يقول:
".. المحامي الشريف لايجعل جمع المال نصب عينيه, إذ اعظم اجر يتقاضاه المحامى الحر هو انتصاره في قضية ترافع فيها عن متهم بريء, او فقير مظلوم أو يتيم او ارملة ارجع إليهم حقوقهم المهضومة , أما جمع المال فهو هدف التاجر ,. وهناك فرق بين التجارة والمحاماة .. "
ــ ترافع عن المظلومين في آلاف القضايا , ومع ذلك كان فقيراً غارقاً في الديون اذ كان يمكنه
ان يصيب ثروة طائلة من عمله لكن حبه للناس دفعه الى الدفاع عنهم بأقل اجر بل كان كثيراً
مايرفض ان يتقاضى اتعاباً من الفقراء.
ــ كان من الطبيعي ان ينجح ابراهام لنكولن في انتخابات الرئاسة بعد ان رشح نفسه عن الحزب الجمهوري ,
فقد عرف عنه نزاهته ووطنيته فأنتخب عام 1861 رئيساً للولايات المتحدة الامريكية ,فكان الرئيس ال16 لها.
لم تتغير شخصيته بعد ان فاز بل ظل كما هو بسيطاً متواضعاً يصافح الناس في الشوارع ويفتح باب داره بنفسه للضيوف .
كانت بساطته هذه تثير زوجته الارستقراطية ولم يهتم بتعليقاتها.
ــ أول زيارة قام بها بعد توليه الرئاسة هي زيارته لزوجة أبيه السيدة " سارة بوش"
التي ساهمت بقسط وافر في تربيته ,
ذهب إليها وقبل يديها وتناول العشاء معها اعترافاً منه بجميلها عليه واحترامه لها.
ــ رأس ابراهام الولايات 5 سنين 1861-1865 ورغم قصر المدة الا انه ترك بصمة
واضحه في تاريخ الولايات المتحدة ومستقبلها.
فقد كان أول من ناد بحرية الصحافة لانها خير ضمان لحرية الامة , وهو اول من وضع المبادىء الانسانيه الساميه في الدستور الامريكي وهو الذي حارب الرق وألغاه رغم الصعوبات الكثيرة التي قابلها
من اجل ذلك وفي هذا قال :
" إن اباحة الرقيق امر ينافى ابسط المبادىء الانسانية وهو كفر بالله وبتعاليم الكتاب المقدس,
فقد ولد الناس أحراراً فكيف تجعلونهم أرقاء .."
ــ القضية التي كرس ابراهام لها حياته وجهده كانت قضية اتحاد الولايات المتحدة فقد آمن بضرورة هذا الاتحاد لعدة اسباب طبيعيه هي تجانس سكان الولايات ووحدة البلاد الطبيعية سواء في سواحلها او انهارها او جبالها او في وحدة اللغه ,
من اجل هذا الاتحاد خاض لينكولن حرباً مريرة وهو رجل السلام والمبادىء وفي هذا قال :
" لقد بذلت كل مافي وسعى لانقاذ الاتحاد دون نشوب حرب ولكن عملاء التمرد والانفصال كرسوا كل جهودهم للقضاء على الاتحاد دون حرب ايضاً, واخيراً فضلوا اشعال نار الحرب على صيانة الامة, بينما فضلت قيام الحرب على فناء الامة التي كانت ستفنى حتماً دون اتحاد .. " انتصر اخيرا في حربه .
ــ لم يستطع ابراهام ان يتمتع بانتصاره فقد انتهت حياته بعد ذلك بقليل وكانت نهاية مأساوية اذ بينما كان يشاهد مسرحيه " ابن عمي الامريكي " على مسرح فورد مع زوجته اطلق عليه ممثل مجنون يدعى " جون بوث" الرصاص فظل في غيبوبه حتى فارق الحياة. لم يعش ال 56 عاماً لنفسه وحسب , إنما عاش لوطنه.
*****
* نابلييون بونارت : أعظم عبقرية عسكرية عرفها التاريخ غريب الاطوار !!.
ــ عاش نابليون أعظم عبقرية عسكرية عرفها التاريخ ليشهد بأم عينه تهدم كل ما بناه من
مجد سلب الألباب وحير العقول!!
ــ ولد في 15 أغسطس " آب " 1769م في أجاكسيو بجزيرة كورسيكا وقد اصبحت من
الممتلكات الفرنسية منذ زمن يسير.
ــ كان الابن الرابع في أسرة كبيره من اصل ايطالي .
ــ دخل الجيش الفرنسي برتبة ملازم ثان في المدفعية سنة 1785 ,بعد ان اتم دروسه العسكرية.
ــ لما بلغ السادس والعشرين من عمره اصبح قائد أعلى للقوات الفرنسية , و في اثناء اول حمله خاضها نابليون بهذه الصفه اطلق عليه جنوده تحبباً لقب " الكابورال الصغير ".
ــ لما عاد نابليون سنة 1799 من حملته ضد الانجليز في مصر انتخب أحد القناصل الثلاثة الذين تسلموا زمام الحكم غير المستقر في الجمهورية الاولى, وكان من المفروض ان يحكم الثلاثة معاً لمدة 10 سنين , ولكن نابليون سرعان مافرض نفسه دكتاتوراً, وفي سنة 1802 عين قنصلاً مدى الحياة, وماهما الا سنتان حتى اصبح امبراطوراً.
ــ نظم خلال فترة حكمه كقنصل شؤون الحكومة , اوجد الاستقرار, غير ان تحالف بعض الدول الاوروپية ضده وعزمها على تحطيم الديمقراطية جر الى نزاع مسلح,فحملة عدوانيه حالف فيها النصر
نابليون على روسيا و بروسيا والنمسا , وجعل اخوته حكاماً على البلدان المحتلة التي
ادخل اليها جميعاً مباديء الثروة الفرنسية.
ــ في سنة 1796 تزوج الحسناء جوزفين دي بوهارنه, ولكنه طلقها سنة 1810
(( 14 سنه زواج ) ليتزوج من ماريا لويزا, ابنة امبراطور النمسا.
ــ كان واثقاً من المستقبل ويريد ولياً للعهد, ولكنه كان قد شارف على النهاية,
ففي 1812 بدأ زحفه الفاشل على روسيا .
فلما عاد مهزوماً كانت خسارته قد بلغت 400 الف رجل, وظلت سلسلة الانهزامات تلاحقه حتى 1814
(( سنتين من الانهزامات )), فاحتل الحلفاء باريس , اضطر للتنازل عن عرشه ونفي لجزيرة إلبا.
(جزيرة ايطالية على بحر التيراني ( Elba) ).
ــ وماهي الا سنة حتى هرب من هذه الجزيرة عائداً الا وطنه حيث جرد جيشاً زحف به الى باريس
واعلن نفسه امبراطوراً. ولم يكن بد من تجدد الحرب , ولكنه هزم على يد الانكليز والنمساويين سنة 1815 في معركة " وترلو " الشهيرة, واستسلم في 15 تموز من تلك السنة فنفي الى جزيرة القديسة هيلانة حتى
توفي في 15 آيار 1821 عن 51 عاماً.
* شخصيته :
ــ وصف خادمه الخاص الذي كان الزم له من ظله بأن نابليون رجل غريب الاطوار
ولكنه طيب القلب يستطيع المرء ان يخدعه.
ــ مما لا شك في صحته ان نابليون لم يكن مكتمل القوى العقلية, كما كان شاذاً في كثير من تصرفاته شذوذاً
يحمل على الاعتقاد بانه كان مصاباً بمرض من الامراض النفسية.
ــ والجدير بالذكر ان ثقته بالمرأة ضعيفة وهذي هي احدى مقولاته الشهيرة :
" أنني اشك في عفة كل امراة جميلة "
ــ كان يدعي الفلسفة, فيتكلم عن الخلود والروح وهذا نموذج من احدى مهاراته :
" اين الروح في الطفل وفي الرجل المجنون ؟ اذا دققت مسمارا في عنقك فأين تذهب روحك ؟
وما مصير الروح بعد الموت ؟ " واذا مت غدا أصبح جسدي في الثرى غذاء للكرمب والجذر.
انا لا اصدق ان المسيح عاش حقيقة, ولا اعتقد في الدين المسيحي الا اذا كان منشؤه منذ الخليفة.
لقد اخطأنا في انشاء مجلس الشيوخ والنواب.
اذا شئت اذكاء نار الثورة في امة فما عليك الا ايجاد ممثلين للامة.
إن المرأه لم تخلق الا للتوالد. من المضحك الا يكون للرجل الا امرأة شرعية واحدة.
" اذا خيرت بين جميع الاديان لما اخترت الا عبادة الشمس لانها آلة الكون "
*****
* اديسون : المخترع العظيم الذي انتفع بصممه !!.1847-1931م
ــ يقف توماس ألفا إديسون ( 1847 إلى 1931 ) في الذروة وحده في تاريخ العلوم التطبيقية.
ــ سجل بإسمه 1200 براءه اختراع , وقدرت قيمة مخترعاته من قبل احدى لجان الكونجرس
بمبلغ مليون ونصف المليون من الدولارات .
ــ فسر اديسون نجاحه وشهرته كما يلي : " 2% وحى وإلهام و 98% عرق وجد وجهد ! ".
ــ من اشهر اختراعاته : الالة الكاتبة , الفونوغراف, المصباح الكهربائي , ألة تصوير سينمائية,
جهاز لاقط للراديو.
ــ قد أتاح اكتشافه مفعول اديسون صنع الانبوب الاليكتروني الحديث الذي تقوم عليه مبادىء :
الاذاعة اللاسلكية ( الراديو ) - التليفون على مسافات طويلة - الصور الناطقه ( السينما ) -
العين الكهربائية - الاشعة المجعولة ( اشعة يكس )
ــ عمل في أواخر حياته في انتاج المطاط الصناعي.
الماضي :
ــ كان ضعيف الذاكرة لاسيما في شبابة ,في المدرسه كان ينسى كل ماتعلمه, ولذلك كان
يأتي في مؤخرة زملائه من حيث الدرجة.
ــ يأس منه اساتذته وصرحوا انه خفيف العقل ابله لا فائده من تعليمه ,اما الاطباء فتكهنوا
انه مصاب بمس نظرا لشكل رأسه الغريب.
ــ لم يقض اديسون سوى 3 اشهر في المدرسة طوال حياته, وتولت والدته تعليمه في
البيت فكان عملها رائعاً اذ بدل اديسون وجه العالم الذي نعيش فيه.
ــ ازدادت ذاكرته قوة مع الايام لاسيما في الشئون العلمية, فكان يحفظ كل الحقائق العلمية التي
تزخر بها المجلدات الضخمة في مكتبته الخاصة .
كان ذا قدرة على حصر تفكيره في الموضوع الذي يشغله من دون سواه.
ــ اصيب بالصمم وهو في عمر 12 وهاهو ذا يحدثنا عن صممه لنتعرف كيف انتفع بنكبته قال :
" أظن ان العلة الأولى فيما اصابني من صمم هو ان عمال القطارات كانو يحملونني إليها
من أذني .. فقد كنت اشتغل ببيع الجرائد في القطار فكان يتناولني العامل عند العجلة ويحملني من أذني إليه ,
وبدأ الصمم خفيفاً ثم أخذ يزداد بل هو يتزايد الآن وانا في 79 " .
وقد كان الصمم نعمـة علي. فإنه منع عني التمتع بحديث الناس فانكفأت الى الكتب أقرا
وأدرس .... , وأنا الآن اكتب بلا رعشة مع تقدمى في السن ولا سبب لذلك في اعتقادي إلا ان أعصابي لم تبل
من الضوضاء الكثيرة التي يعانى سماعها الناس ..., وكثيرون مما يعانون سماع هذه الضوضاء تتوتر أعصابهم
بل تبلى وهم بعد لم يبلغوا الشيخوخة ... ومما افادني صممي به أني لا أشافه الناس الذين يتعاقدون معي في الاعمال.. فكل وعد يعدوني به يكتبونه فيبقى ذلك حجة عليهم تمنع الارتباك والخلاف في المستقبل.
والفائدة الكبرى هي وقت خطوبتي لزوجتي فقد كنا يقترب الواحد منا للآخر لكى تسمعني ماتريد
ثم علمتها بعد ذلك قاعدة مورس في التلغراف فصرنا نتخاطب بهذه القاعدة وحين طلبت منها
يديها بالتلغراف اجابتني بنعم وهي بعيدة ولعلها لو كانت قريبة وكانت واسطة
التفاهم بيننا الكلام لكانت استحت أن تجيبني".
* بيتهوفن : أشهر مؤلفى الموسيقى الذي تغلب على صممه !!
" لأغالبنّ القدر دون أنْ أحنى له هامتي "
ــ من نحو 238 سنة مضت أو على وجه الدقة في يوم 16/12/1771 ولد واحد من أفضل
وأشهر مؤلفى الموسيقى والنغم ألا وهو :
لود فيج فان بيتهوفن. ولد في مدينه المانية صغيرة التي تطل على نهر الراين " بون " التي اصبحت منذ الحرب العالمية 2 عاصمة ألمانيا الغربية.
ــ عاش في بيت متواضع حاول بعض الفوضويين احراقه عام 1960 ولكن سرعان ما رمم.
فيه ذكريات واشياء عديدة من حياة بيتهوفن, محفوظه في بيته الذي تحول إلى متحف صغير.
ــ تنتمى عائلة بتهوفن الفقيرة لدنيا الموسيقى فكان والدة يحترف الغناء الديني في أبرشية
مدينة" كولن " وهكذا نشأ بيتهوفن متأثراً بهذا الجو الفنى حيث تلقى دروسه الموسيقية الأولى
من قبل والدة ثم تقدم سريعاً, تعلّـم أن يعزف الهارب والكمان والبيانو.
ــ في عام 1787 زار فيينا ( النمسا - اوروبا ) كانت وقتئذ مدينة الموسيقى العالمية الأولى ,
أسعده الحظ لأن يتقابل مع " فولفغانغ أماديوس موزارت " الذي كانوا يعتبرونه  اعظم ملحن عصره.
ــ سرعان ما لمح موزارت - اثناء دروسه الاولى في التكوين الموسيقى لبيتهوف ن- مخائل الموهبة في تلميذه الصغير , حتى انه قال مرة مشيراً إليه لمن حوله : " انتبهوا إليه جيداً ..
لأنه سيجعل الدنيا كلها تتحدث عنه "
ــ في عام 1792 عاد من جديد إلى فيينا حيث ظل فيها بقية حياته.
ولفترة محدودة درس فيها على مؤلف معروف هو" جوزيف هايدن ".
وسرعان ما اشتهر كمؤلف وعازف.
ــ في تلك الايام كانت الحفلات الموسيقية العامه قليلة والموسيقى المطبوعه نادرة وكان  من الصعب على ملحن ان يعيش من فنه, الا أن يصبح ذا منصب ثابت ملتحقاً في خدمة بيت أوروبي عريق استقراطي النزعة.
بيتهوفن الذي لم تعوده نشأته أن يكون في خدمة أحد لم يتمكن بالطبع أن يحصل على مثل هذا المنصب .
ولهذا اعتمد في حياته على قلة من هواة الموسيقى الاغنياء المعجبين بفنه.
* عن شخصيته :
ــ كانت طباعه خشنة ,عصبى المزاج وكثيراً ماكان يتشاحن مع اصدقائه كما كان سيء الحظ في الحب
ولما لم يتزوج فإنه ولاشك لم يتمتع لحظة بهناء البيت والأسرة.
ومع ذلك لم يكن الرجل الذي يتقبل الهزيمة ولهذا انصرف كلياً عما يحيط به , وكرس حياته للموسيقى تماماً ,
وقد انتج خلال سنواته الاخيرة بعضاً من احسن أعماله.
العقبات الي حصلت له في مشواره الفنى كثيرة :
* عقبات في الطريق :
أولى عقباته : هي عربدة الاب وعشقه للخمر ثم قسوة هذا الاب على ابنه الموهوب
في أثناء التدريب على العزف على البيانو.
2. توفيت والدته فأصبح هو المسئول عن الأسرة والعائل الوحيد لها.
بالطبع تلك العقبات تعتبر عادية اذا قيست بالعقبة الرئيسية والآفة الخطيرة التي بدأت
تهاجمه وهو مازال في شرخ الشباب .
3.فلقد أبى قدره الأسود أن يترك له حاسة السمع - وهي الحاسة المطلوبة والضرورية في عمله الموسيقى -
سليمة قوية , بدأ المرض وهو في 28 من عمره على شكل اصوات متباينة عالية تطن في أذنه اليسرى
في البداية حسبها صوت الأمطار تهطل والرعد ترعد ولكن اتجه الى النافذه ليفاجأ بأن الطبيعة هادئة والسماء صافية , ذهب الى أحد الأطباء المشهورين وبعد الكشف طمأنه الطبيب بأن الحالة مجرد زكام عنيف أثر في طبلة الاذن وعليه ان يصب في أذنيه بضع نقط من زيت اللوز الذي سيسرع بشفائه , ولكن للأسف لم ينفع العلاج وانتقل الطنين إلى اذنه اليمنى ايضاً, ظل في صراع مع قدره فقد كان ينتهز فرصة هدوء المرض لينغمس في العمل والتأليف الموسيقى ليكتب لنا أروع الألحان والنغمات, ومن عجب أن تخرج ألحانه وهو المريض المتألم رائعة مرحة راقصة فرحة.. كان شديد الخجل تجاه مرضه مما دفعه إلى التظاهر أحياناً بالسرحان والانشغال حتى لايفضح نفسه ولكنه أخيراً اعترف لصديقه " كارل أمند " عن طريق رسالة كتبها في يونيو سنة 1802 قال فيها بيتهوفن :
" آه كم أكون سعيداً لو ارتد إلىَ سمعى فأسرع إليك , أما الآن فإني اعتزل العالم بما فيه واقضى الحياة منزوياً
لا مطمع لي في تحقيق أمل أو توفير سعادة, ولكنى مصمم على ان اتخطى الصعاب, ان مرضى إلى الآن لايحول بيني وبين العزف والتأليف, ولكنه يحرمنى نعمة التحدث إلى الناس و الاستمتاع إليهم وتبادل الآراء معهم,. أرجو أن يبقى أمر هذا الخبر سراً لا تذيعه لصديق و ان تحتفظ به لنفسك " ارسل رسالة أخرى إلى طبيبه وصديقه " فجلر " يعبر فيها عن معاناته الشديدة من المرض.
ــ استمر يحاول العلاج بكل الوسائل دون جدوى أو فائدة مما سبب له ازمات نفسية دفعته في حالة يأس أن يفكرفي الانتحاركتب في السادس من اكتوبر عام 1802 وصيته المعروفه , لكنه عاش بعدها 25 سنة وفيها يقول :
" يا من تنظرون إلى زاعمين أنني حقود أو متشائم في الحياة, لشد ما تظلمونني , لأنكم لا تعرفون السبب الخفى الذي يظهرني بهذا المنظر, لقد كان عقلي وقلبي منذ الطفولة متجهين نحو عاطفة رقيقة هي الطيبة,
وكنت دوما متهيئا لاقوم باعمال عظيمة ولكن صممى الذي مضى عليه 6 سنوات هو سبب شقائي ..."
ــ توفي في عام 1827 وله من العمر 56 سنة.
******
داروين : صاحب نظرية التطور التي مازالت تثير العلماء حتى يومنا هذا !!
ــ نظرية التطور: من النظريات الكبرى التي تسيطر على الثقافة العالمية , وتصبغ عقلية
المفكرين في جميع انحاء العالم الآن, وهي قائمة في الأصل على درس التاريخ
الطبيعي للإنسان والحيوان والنبات.
ــ الواقع ان اي نظريه علمية لم تحظ بجدل واسع ونقاش مستمر مثلما حظيت به نظرية التطور , وأصل الانواع, وظهور الإنسان على هذا الكوكب, وعلاقته بما ظهر قبله من ملايين الأنواع - الباقية منها والمنقرضة - وطبيعي أن الجدل المستمر في أيه مسأله علمية هو ظاهرة صحية.
خاصة اذا قام بهذا الجدل علماء متخصصون, وذلك ليس مردة إلى رداءة أو قصور في النظرية,
لأن الرديء لايستحق جدلاً او مناقشة يضيع العلماء فيهم وقتهم, ويستهلكون طاقتهم, فالرديء
هو الذي يُسقط نفسه بنفســهِ , بل يرجع استمرار الجدل حتى اليوم, أو فيما قد يتلوه من أجيال إلى اختلاف
في وجهات النظر على النظرية التي وضع داروين بذرتها , أو النظريات الاخرى التي جاءت بعدها.
ــ رغم مرور أكثر من 100 عام على موت داروين, فان نظريته لازالت حية بل انها تزداد حيوية واشراقاً,
لا في عقول الناس , بل في عقول العلماء الذين يفكرون بطريقة منظمة, مستمدين زادهم الفكرى من قوانين الكون وشرائع الحياة, اذ كلما مرت السنون وتطورت البحوث, وزادت حصيلة العلماء من الأسرار الكثيرة التي تنطوى في خلق الكائنات, أصبحوا في حقيقة التطور  قاب قوسين او ادنى.
حياة " تشارلز داروين " وتكوين فكره :
ــ ولد في 12 فبراير من عام 1809م في " شرو سبوري " ( بريطانيا ) من اسره اشتهرت بنزعتها العلمية ,
حيث خرج من تلك الاسرة عالم آخر نال شهرة كبيرة وهو" ارازموس دارزين " جد " تشارلز داروين "
ومؤلف كتاب " قوانين الحياة الحيوانية " وهو الكتاب الذي نجد فيه بذور النظرية التظورية
التي خلدت اسم داروين.
ــ ظهر الميل إلى جميع نماذج النباتات والحشرات عند تشارلز في سن مبكرة
حيث كتب في مذكراته عن تاريخ حياته قال فيها :
" كان حب جمع النماذج عميقاً في نفسي مما يدفعني إلى التأكيد بأنه كان عندي غريزة فطرية,
اذ لم يظهر هذا الميل عند واحد من أشقائي أو شقيقاتي.
ولاشك أن هذا الميل هو الاساس الذي يجعل من الانسان عالماً طبيعياً مدققاً أو يجعل
منه أحياناً مهووساً أو شحيحاً ".
ــ في سن 16 ذهب إلى أدنبرة ( اسكتلندا - بريطانيا ) ليدرس الطب ولكنه لم يستمر لكراهيته لتلك الدراسه,
وان كان فيما بعد قد أسف أسفاً شديداً لأنه فوت على نفسه الفرصة التي كان أن يستطيع أن يتقن فيها فن التشريح.. وبعد مضى سنتين على إلتحاقه بدراسة الطب أدرك والدة الدكتور " روبرت وارنج داروين "
ان ابنه تشارلز لن يرجى منه أمل في ان يصبح طبيباً ناجحاً,وفكر في تحويلة إلى دراسة اللاهوت ليصبح رجلاً من رجال الكنيسة, ولم يكن يدر بخلد الوالد أن ابنه , بدلاً من ان يصبح خادماً لمباديء الكنيسة, سيعلن بنظريته عن العالم وخلق الكائنات وتطورها مباديء تقلب نظريات اللاهوت رأساً على عقب , وتقيم الكنيسة وتقعدها وتجعلها تشن حرباً لا هوادة فيها ضد الرجل الذي اتهمته بالالحاد والكفر .
ــ رحل في أوائل عام 1828 إلى جامعة كامبردج ( لندن - بريطانيا ) . ولكنه لم يدرس اللاهوت.
بل امضى في هذه المدينة الجامعية 3 سنوات انصرف فيها إلى حياة اللهو, على أن هذه الــ3 سنوات في الحقيقة لم تضع هباء ! اذ ان معيشة داروين في المدينة الجامعية القديمة قد ساعدت على ظهور الموهبة الكامنة فيه, ونعنى بها موهبة العالم الطبيعي.
ــ ترك كامبردج حاملاً درجة الماجستير في الادب عام 1831م, كان يدرك تمام الادراك انه
مامن شيء يستحق منه الاهتمام سوى دراسة التاريخ الطبيعي.
ــ توفي في 19 ابريل 1882م.
مؤلفاته :
ــ في الوقت الذي ظهر فيه كتابه " أصل الانواع " عام 1859 كان لداروين مؤلفات أخرى  وبحوث عديدة
في علوم النبات والحيوان والجيولوجيا.
فقد نشر في سنه 1842 مؤلفا عن " الشعب المرجانيه " وفي عام 1845
" رحلة عالم طبيعي " اما في عام 1854 " وصف حياة المحار" .
ويجب ألا تحجب الأهمية الفلسفية لكتابيه الخالدين " أصل الانواع " و" سلالة الانسان "
قيمة بعض كتبه الاخرى مثل كتاب " النباتات آكلة اللحوم " وملاحظاته عن " حركات وعادات النباتات المتسلقة " ودراسته " للاخصاب " بالطريق المباشر وبطريق التهجين " و" قدرة النباتات على الحركة " .
*****
* هتلر: ذو الشخصية الفذة الكثيرة المتناقضات !!.
نشاته :
ــ أدولف هتلر أبصر النور في 20 نيسان 1889 في بروانا في منطقة تقوم على الضفة الشمالية لنهر الدانوب حوالي 50 ميلا فوق فيينا ( النمسا - اوروبا ) .
ــ دخل المدرسة في السادسة من عمره فكان مجليا في دروسه وبخاصة الغناء,الرسم والرياضة البدنية.
ــ في ذلك الوقت كان ابوه في ال60 وامه في 37 فكان بارا بأمه مخلصا لها اخلاصها له ,
وهو الابن الثائر المعتد بنفسه,المعتمد عليها.
ــ كانت التقارير المدرسية واقوال زملائه تصفه بانه كان في المدرسة كالزعيم الهندي الاحمر,
بأسا وشدة وعلو صوت الى جانب براعته في الخطابة.
ــ كان يثأر لنفسه ممن يعتدى عليه من الطلبة دون ان يلجا الى رفع شكوى إلى المدرسين.
ــ كان يحلم بأن يصبح رساما مع انه سقط في امتحان الدخول الى اكادمية الفن في فيينا ( النمسا - اوروبا ) .
أعماله :
ــ تطوع في الحرب العالمية الاولى في الجيش واحرز رتبة كابورال.
ــ في عام 1919 انظم الى حزب العمال الالماني في ميونخ ( ألمانيا - اوروبا ) كمخبر للسلطات,
وما لبث حتى اصبح زعيمه سنة 1921, ادخل عليه بعض الاصلاحات
وسماه الحزب الوطنى الاشتراكي ( النازي ).
ــ وماهما الا شهران حتى قام بثورة فاشلة فألقي القبض عليه وسجن, وفي سجنه وضع كتابه " كفاحي " ( ماين كامف ) الشهيرالذي يبسط فيه آراءه ونظرياته السياسيه.
ــ في سنة 1930 بدأ الصناعيون يسندون حزب هتلر, حتى اصبح في غضون سنتين اقوى
احزاب الرايشتاغ ( المجلس النيابي ).
ــ في سنة 1933 أصبح هتلر مستشاراَ بفضل دهاء " فون بابن ",
ومالبث أن خلف المارشال هندنبورغ العجوز في رئاسة الدولة.
ــ اعلن رغبة المانيا في التسلح من جديد وانسحب من عضوية عصبة الامم واحتل منطقة الرور
وتدخل في الثورة الاهلية في اسبانيا.
ــ في سنة 1938 ضم النمسا الى المانيا ( الانشلوس ), وقد تلا ذلك اتفاقية ميونخ, وسقوط تشيكوسلوفاكيا.
ــ في اول ايلول 1939 وبعد ان وقع هتلر ميثاق عدم اعتداء مع الاتحاد السوفياتي, غزت المانيا بولونيا,
فكانت تلك الشرارة الاولى في الحرب العالمية الثانية.
ــ في سنة 1944 نجا بأعجوبة من مؤامرة دبرها له بعض كبار ضباط جيشه.
شخصيته :
ــ تعددت الاقوال في شخصية هتلر وتضاربت , ولكنها تجمع كلها على ان من اغرب المظاهر
في شخصيته ايمانه العميق في كل مايقول .
فهو قادر على ان ينكر كل اعماله ووعوده الماضية مناقضة للمصلحة الحاضرة او المقبلة.
ويكون في هذا الانكار مؤمنا بقدر ماكان مؤمنا بالعمل نفسه.
ــ من نقائض هتلر الكبرى انه لم يسافر قط الى الخارج الا في زيارته لإيطاليا .
ــ كانت قراراته وتقديراته وانتهازاته للفرص كلها من صنع يده.
ــ ان العباقرة اناس غريبو الاطوار .. ومن غرائب أطوار هتلر المتناقضة أنه
مزيج من التفكير الهاديء العميق,
ومن الانفعال العنيف المتكبر الناشىء عن الغيظ الحنق .
ــ هتلر كثير المطالب والدلع لايعرف معنى العمل المنتظم انه صاحب افكار عجيبة ! .
*****
* نيوتن : اعظم عباقرة العالم !! .
ــ يعتبر اسحاق نيوتن من ابرز شخصيات التاريخ وكبير عباقرة الانجليز بل أعظم عباقرة العالم على مر الأجيال.. الذين قدموا للإنسان خدمات تجل عن الوصف , ولم تعرف البشرية قط عالما
 على ذلك القدر من الاهميه والعطاء.. فإنه اكثر العلماء تأثيرا في هذا الكون.
ــ لكي نلتمس عبقرية ذلك العالم الفذ ننصت الى ما قاله عنه العالم الأشهر " أينشتين " :
" ان كل ماعرف من العلوم الطبيعية النظرية مدين لنيوتن ... "
ــ ولد في يوم 25 ديسمبر 1643م .. ضعيفا هزيلا تضطرب انفاسه على صدره .
وقدرت له حياة يومه أو اقل من ذلك , لكن القدر شاء لهذا الطفل ان يبقى ( 75 عاما )
نشر خلالها اعلام المعرفة..نصر العلم على أسراره الطبيعية.
ــ حين بلغ الرابعه أودعته امه حجر جدته, وتخلت عنه لتعيش في كنف زوجها الجديد , لقد مات زوجها الاول
( والد نيوتن ) ولم يكن الجنين قد اكتمل نموه في الاحشاء.
ــ رأت الجدة مخايل الذكاء على حفيدها, فهو الطفل الذي لا يفتأ في كل يوم يبتدع لها بآلاته الصغيرة .. المطرقة والمنشار.. ألوانا و اشكالا كثيرة مستطرفة لاتدري هي كيف كان الصبي يفكر بعقله فأوجدها.
ــ كان شغوفا بالعلم حريصا عليه الا أنه حينما ذهب الى المدرسه في 12 من عمره لم يبد نجاحه
بادىء الامر وظل طالبا عاديا.
ــ من الطريف ذكره انه استفز اهميته العقليه احد الطلبه من زملائه الاشداء اذ سدد اليه ضربه بقبضة يده
هوت بنيوتن الى الارض فأخذ الطلبة يتضاحكون عليه ويتندرون بضعفه ووهنه ...
شحذ نيوتن عقله وانتصر على خصمه انتصارا مبرما ( لا في حلبة المصارعة بل في ميدان العلم )
وبرز اسمه منذ ذلك الوقت بين اقرانه واصبح التلميذ النابغة في مدرسته بدون منازع .!
ــ لكن صوت الارض ظل يدوي في اذنيه تدعوه اليها ليقيم أمرها ويحرث ويعزق ارضها ويحمل على كتفيه
تبعات ابيه الراحل فهجر الدراسه ولبى لها النداء .. ولكنه لم يدم على حالته تلك طويلا .
فقد حرمت عليه امه مطالعه اي كتاب وطلبت منه الانصراف الى الارض ..
فأخذ يسترق ساعات الزمن في خلسة ..بعيدا عن اعين الرقباء وينكب على كتيب يتدارسه ..,,
وقبض عليه خاله في احد الايام وهو ملق براسه الى ورقة يحبرها بالارقام والاعداد
فوضع الخال يده عليه , وقال :
انك يا اسحاق أحد اثنين لا ثالث لهما عندي,فاما ان تكون مجنونا أو عبقريا فذا, والله وحده اعلم بحقيقه الامر ,
ومن ثم خلى بينه وبين دراسته,فالتحق بكليه الاقاليم الثلاثة في كمبريدج عام 1660, وبرز اخوانه في الدرس
والتحصيل وخاصة في الرياضيات حتى تخرج في الكلية.
 ــ في عام 1669 استقال أستاذه في الرياضيات "اسحاق بارو " وعين نيوتن خلفا له على توصية منه , وصف فيها نيوتن بأنه " عبقري لا نظير له " .
ــ ان لشهرة نيوتن بؤرتين: حساب التفاضل و الجاذبية . بدأ عمله في حساب التفاضل عام 1665.
ــ على ان الرياضيات على مافيه من عجب لم تكن سوى أداة لحساب الكميات,
فهي لم تزعم أنها تفقه الحقيقة أو تصفها.
فلما تحول نيوتن من الاداة الى البحث الجوهري عكف اولا على استكناه سر الضوء .
وتناولت محاضراته الاولى في كمبردج الضوء واللون والرؤية.
ــ توصل عام 1666 الى احد كشوفه الاساسية حتى قبل أن يصنع التلسكوبات, وهو أن الضوء الابيض ,
أو ضوء الشمس ليس بسيطا او متجانسا بل هو مركب من الاحمر والبرتقالي والاصفر والاخضر والازرق والنيلي والبنفسجي وجمع مناقشاته حول الضوء في كتابه " البصريات Opticks " عام 1704.
*****
* سقراط : اكثر الرجال حكمة ..صاحب المأساة !!.
ــ يعد سقراط من كبار الفلاسفة وشيوخ الحكمة الذين أثروا في تطور الفكر البشري. وتقدم الفلسفة رغم انه لم يكتب شيئاً, وليست له مؤلفات يرجع إليها ويعتمد في تحديد مواقفه الفكرية عليها,
ولكن ماخلفه تلاميذه اللذين أخذوا عنه, واقتدوا به, يعد منجم انفس الآثار الفلسفية و أبقاها على الدهر,
وقد قدم سقراط للعالم مثلاً نادراً في سمو التعاليم , والوقوف إلى جانب ما اعتقد أنه حق ,
والتضحية بالذات, في سبيل حرية الرأي, والاستهانه بالأخطار الراصدة والمخاوف المحدقة.
ــ أهم المراجع التي يعتمد عليها في تعرف أخبار سقراط ومطالعة آراءه هي " المحاورات "
الخيالية التي كتبها " أفلاطون " ,أعظم تلاميذه و أبعدهم شهرة و أسماهم مكانة في عالم الفكر.
ــ وكما ان لسقراط أشخاص قد غالوا في الاشادة بمزاياة وفضائله كذلك كان هناك أشخاص قد بالغوا
في تسفيه آراءه وانتقاص قدره وعلى رأسهم شاعر الملهاة الكبير " أرستوفانيس - Aristophanes "
فقد قدم لنا صورة في مسرحية السحب, ملأ بالسخرية من سقراط, وإهدار مكانته, وتشويه آراءه.
ــ ولد سقراط سنة 469 قبل الميلاد على مقربة من أثينا عاصمة اليونان ( اوروبا ) .
ــ كان ابوه " سوفرونسز -sophronisus " نحاتاً, يروى انه هو نفسه بدأ حياته باتخاذ صفة ابيهو وانه
نحت تمثالاً لهيرمس وآخر لربات القدر الثلاث أقيم قرب مدخل الأكروبوليس في اثينا.
ــ كان سقراط بطبيعته ميالا للنقاش والجدل وقد عمد إلى دراسة الفلسفة. التقى بكثير من الفلاسفة في عصره.
ــ تحول من علم الطبيعة الذي مال اليه في مطلع حياته الى علم الاخلاق وأخذ يختبر معتقدات الناس ليرى الاسس التي قامت عليها هذه المعتقدات, وكان يطلب ممن يوجه اليهم الاسئله اجابات دقيقة محددة لا يشوبها التناقض, ويخيف من يعجز ان يكون واضحا في تفكيره, منطقياً في حديثه.
ــ كان يصارح الناس بانه لايعرف شيئاً ويجهر بذلك, والفرق بينه وبين غيره من الناس انه يعلم جهله,
وهم يظنون انفسهم عقلاء وحكماء , ويعرفون كل شييء.
ــ اتهام سقراط والحكم باعدامه : طبعاً صارت احداث كثيرة خلال تلك الفترة الي اتهموه فيها وحكموا عليه
بالاعدام ولكن ماذكرتها ذكرت لك فقط رؤوس الاقلام وتجنبت التفاصيل.
ــ لم يكن سقراط يميل إلى المشاركة في الاتجاهات السياسية, ولا يتطلع إلى المناصب الادارية,
وقد شاء القدر أن يكون عضواً في مجلس الخمسمائة من سنة 406 إلى سنة 405ق.م ,
وكان دائماً في مواقفه السياسية يتحرى جانب الاعتدال والرفق, وكان هو الوحيد الذي دافع عن القواد المنتصرين في معركة أرجنوسي البحرية, فقد أتهم ثمانية من هؤلاء القواد المنتصرين بأنهم تركوا بحارة خمس وعشرين سفينة من السفن التي أغرقها العدو يموتون غرقاً على أثر عاصفة بحرية ولم يعملوا على انقاذهم, وحكم عليهم بالاعدام, ولم تجد معاضة سقراط, ونفذ الحكم في ستة من هؤلاء القواد.
ــ كانت التهمة الأولى التي وجهت إلى سقراط هي أنه لايؤمن بآلة المدينة, ويدعو إلى عبادة غيرها من الآلهة.
وكانت التهمة الثانية هي انه افسد أخلاق الشباب و جرأهم على الاستهانة بالتقاليد والخروج على طاعة آبائهم.
ــ لما حان موعد الأجل, وبكر تلاميذه بالحظور الا افلاطون لانه كان مرضا في ذلك اليوم ولم يستطع الحظور,
كان سقراط يبدو منشرح الصدر, مطمئن النفس, واثقاً كل الثقة أن الموت انتقال
من عالم الدثور والفناء إلى عالم الخلود والبقاء.
ــ دار حديث بينه وبين بعض اصدقائه من الشبان أبدوا فيه ما خالجهم من الشكوك عن بقاء الروح بعد فناء الجسد, فأكد لهم ان الروح لا تولد مع الجسد ولا تفنى بفناؤه وانما تشارك في الأبدية الحق و الخير.
ــ بعد غروب الشمس جاء الحارس الذي يحمل جرعة السم فتناول سقراط الكأس في هدوء وشرب كل مافيه
دون ان يبدى أي تردد أو تقزز, وهكذا كانت خاتمة هذا الفيلسوف الكبير 399 ق.م ,
الذي ظل اسمه على كل لسان منذ 25 قرناً من الزمان, يضرب به المثل في الحكمة والمعرفة.
المصــدر / شـــــبكة روايتــــــي .



غير متصل ادمون يوسف

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 71
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
موضوع رائع جدا وانا اعتقد بأننا نستطيع نحن كأفراد ان نتعلم من العظماء الذين غيروا مجرى التاريج وجعلوا البشرية في افضل حالاتها. ولكن بالطبع هناك اناس في عالمنا اليوم يكرهون الحقيقة ويكرهون ان يعشيون بسلام. كل ما علينا فعله هو ان نحاول بكل جهدنا ان نجعل التغيير الذي نريد ان نراه في العالم وهذا التغيير يأتي اولا عن تغيير (انفسنا) ومن ثم العالم. 

تحياتي: ادمون يوسف
امريكا



متصل النوهدري

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 11103
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي

شــكرا اخي العزيز ادمون يوسف على المشاركة والتّعقيب الرّائع !
وافـــــر آعتـــزازي .