المحرر موضوع: أنورهداية في مؤتمر حوار الاديان والحضارات : منذ 1400 سنة ونحن نتحاور ونقتل ونذبح  (زيارة 1579 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل SANTA MIKAIL

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 106
    • مشاهدة الملف الشخصي
أنورهداية في مؤتمر حوار الاديان والحضارات : منذ 1400 سنة ونحن نتحاورو نقتل ونذبح
عنكاوا كوم – انتوربين
سانتا ميخائيل

قال نائب مجلس محافظة نينوى أنور هداية ، ان مسيحيي الشرق الاسوط ومنذ اكثر من 1400 عام يتحاورون مع شركائهم المسلمين دون جدوى .
واضاف هداية في كلمة له في جلسة خصصت لمناقشة مستقبل العراق في مؤتمر حوار الاديان والحضارات في مدينة انتوربين البلجيكية ، الثلاثاء 9 ايلول، وركزت على ماتعرض له المكون الايزيدي والسرياني الكلداني الاشوري على يد داعش ( الدولة الاسلامية ) في العراق من تهجير وقتل وسلب ونهب ، اضاف قائلا " فقدنا الامل بالسلام في الشرق الاوسط ، في الحقيقة نحن المسيحيين في الشرق الاوسط نتحاور مع شركائنا المسلمين منذ اكثر من 1400 سنة ، ولكن مع استمرار هذا الحوار من اجل السلام  اعدادنا تقل نتيجة للاضطهاد والابادة الجماعية التي نتعرض لها ، كما حدث مطلع القرن الماضي في تركيا مع السريان والارمن ، ومايتعرض له المسيحيين في سوريا والعراق ومصر ومناطق اخرى ".
وعد هداية مشكلة مسيحيي أيران من ونوع اخر بقوله " ماتعرض له مسيحيي ايران كان شيئا مختلفا حيث صرامة القوانيين والتعليمات دفعتهم لمغادرة البلد ".
وتسائل هداية " هل تنصحوننا بوقف الحوار بعد 1400 سنة ؟ لانه مع الحوار نقتل ونذبح ونضطهد بين فترة واخرى " ليجيب بنفسه قائلا " لايمكن قطع الحوار لانه يؤدي الى السلام ولو على مستوى شخصي ...المئات من المسيحيين ظلو في بلداتهم بقرى سهل نينوى وبعد استيلاء داعش عليها ، الا يستحق هولاء الحوار من اطلاق سراحهم واللحاق باهلهم ".
واشار هداية الى وجود مقومات للحوار لايمتلكها المسيحيين بقوله " نحن مسيحيي الشرق لانمتلك مقومات الحوار لهذا منذ اكثر من 1400 سنة نتحاور دون جدوى " وتابع " للحوار مقومات اقتصادية ، سياسية وعسكرية ، ونحن لانمتلك سوى ايماننا بالمسيح وهو مخلصنا ، ايماننا سبب مانتعرض له من الاخر وانا لااقصد المسلمين عامة بل الحكام الديكتاوريين والمتشددين من الاخوة المسلمين ".
وفي الجلسة التي ترأسها نائب وزير خارجية ايطاليا ماريو جيو وشارك بها كل من غبطة مار لويس روفائيل الأول ساكو بطريرك بابل على الكلدان في العراق والعالم، البرلمانية الايزيدية فيان دخيل ، السيد جواد الخوئي من مؤسسة الخوئي ، وزير الاديان والاوقاف كردستان في حكومة كامل مسلم ، البروفسيور جوزيف يعقوب ، الشيخ عبد اللطيف محمد .
بين هداية ان" الحوار ليس مع داعش بل مع شركاء في المنطقة يرفضون داعش". مطالبا بدعم دولي لمحاربة داعش بقوله " بعد ماقامت به داعش في الموصل من اعمال تم رفضها من قبل الاهالي لكن لاحول ولاقوة لهولاء ولايمكن محاربة داعش الا بمساعدة المجتمع الدولي .
وتحتضن مدينة انتوربين البلجيكية ، مؤتمر الحوار للاديان والحضارات للفترة من 7-9 آيلول ، و الذي نظمته لجنة القديس اجيديو ( Egidio )، لمناسبة مرور مئة عام على الحرب العالمية الاولى ، وتحت شعار (السلام هو المستقبل ) ، يستمر لثلاث ايام ، ويشارك فيه ممثلي لرجال دين مسيحيين ومسلمين ويهود وبوذيين وغيرهم ، وسيتم فيه مناقشة مهمة مثل : الاديان والعنف ، المؤمنين والعلمانيين في العالم ، البحث عن السلام ، الشهداء في عصرنا ، آسيا :الاديان وكرامة الانسان ، وحدة المسيحيين والسلام ، الهجرة ، الصراع والاعلام ، العالم يختنق دون حوار ، العراق وأي مستقبل وغيرها من الامور التي تخص حوار الاديان .