اللعب عند الاطفال


المحرر موضوع: اللعب عند الاطفال  (زيارة 3356 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ماري مارديني

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 74
    • مشاهدة الملف الشخصي
اللعب عند الاطفال
« في: 21:12 22/09/2014 »
اللعب ضروري و مفيد و اساسي لنمو الاطفال نمواً سليماً و صحيحاً و لذلك لا بد من الاهتمام باللعب و اعطاء الطفل وقته الكافي في اللعب لينمو النمو المناسب و بشكل صحيح .

ماذا يعني اللعب من الناحية النظرية
يرى بياجيه ان اللعب ضروري عند الطفل لانه ينمي خبرات الطفل و يكسبه خبرات جديدة من خلال مواقف جديدة يلائم بينها و بين القديمة التي لديه و يتعلم من خلال ذلك الكثير. كما ان اللعب له رموز يتعلم منها الطفل الكثير،  و يتعلم من خلال ادوار اللعب المختلفة التي يقوم بها ادواراً حياتية واقعية تكسبه الخبرة و الفهم ، بذلك نرى ماذا يمكن للعب ان يقدم للطفل خاصة عندما يلعب العاباً مختلفة و متباينة الادوار كأن يكون اب او شرطي او لص او سائق او ممرض او  او  فاللعب يتضمن مواقف منها الحزين و منها السعيد ، و منها الايجابي او السلبي ، و هذا كله يكسب الطفل مهارات اجتماعية و خبرات متعددة . كما ان اللعب يعلم الطفل قواعد للعب و مراعاة حقوق من يلعب معهم و هذا بدوره يفيده فيما بعد بتعلم الانظمة و حقوق الاخرين و احترام القوانين .

لكل طفل ما يعجبه من الالعاب اكثر من غيرها . و الالعاب يجب ان تناسب ميول و رغبات الاطفال،  و دورها هام بتربية الطفل ، و في  تكيفه مع محيطه ،وبهذا يقول روسو ان تربية الطفل تربية صحيحة تقتضي على المربين ان يعرفوا الطفل و عالمه و ميوله من خلال ملاحظة ما يلعبه و يمارسه يومياً فالالعاب تناسب ميول و رغبات الطفل . و التربية يجب ان ترضي الميول و الرغبات .
اللعب يختلف من طفل لاخر حسب العمر و الاهتمام و الذكاء و حسب الحالة الصحية العقلية او الجسدية. و كما ان اللعب مفيد للطفل العادي كذلك هو بالنسبة للطفل المعاق . فالطفل في حالة اعاقة معينة يحتاج الى مساعدة معينة و تأني  و تدريب فبعض الاطفال المعاقين سلبيين هادئيين جداً، و بعضهم كثير الحركة بشكل ملحوظ ، و لان اللعب مفيد في التعلم فإنه في كلا الحالتين يحدث هناك صعوبات في التعلم عند الطفل المعاق فالسلبي بحاجة لما يجعله اكثر اهتماماً و رغبة في اللعب و المشاركة، اما ذو النشاط الزائد فهو يحتاج لما يجعله اهدأ كي يتمكن من التعلم و التركيز فلا بد من تعليم الطفل و تدريبه على ما يناسبه  من الالعاب و لا بد ان يكون من يعتني بالطفل المعاق مؤهلاً لذلك .
كما ان اللعب يرتبط بالجنس ففي الوقت الذي يستطيع فيه الصبيان اللعب بألعاب البنات ، و كذلك تستطيع البنات اللعب بألعاب الصبيان الا ان ذلك لا يدوم طويلاً و يعود كل من الجنسين لللعب بالالعاب المناسبة لجنسه اكثر بسبب طبيعة كل من الجنسين .

لللعب انواع كاللعب الموجه او اللعب الحر او غير ذلك ، و لكل من ذلك اهدافه و فوائده و اصوله . و هناك اللعب الجماعي و اللعب بشكل مفرد . و عموماً لا يبدأ الطفل باللعب مع الاخرين من الاطفال  قبل عمر ثلاث سنوات تقريباً . ففي البداية يلعب معهم دقائق ثم ينفرد بنفسه و يلعب لانه بهذا العمر لا يعرف ان يتقيد بقانون اللعب ، و حقوق من يلعب معهم فيمل و يلعب بمفرده .

 يعد اللعب مهنة الطفل و عمله لانه باللعب ينمو نفسياً و جسدياً و يتعلم و يكبر فهو يدرب عقله و مشاعره و جسده بكل مجالات  الالعاب التي يقوم بها . و اللعب يمكن ان يكون دليل على صحة الطفل النفسية و ممكن ان يكون علاجاً لحالات اضطراب معينة و يفيد في حالات مثل القلق و الخجل و الانطواء و الغضب و يعلم الطفل التحكم بالمشاعر و التعبير عن المواقف و كذلك  احترام مشاعر الناس الاخرين ، فاللعب يمكن الطفل من الاندماج الاجتماعي .و يعلمه تنسيق حركات جسده و تمرين عضلاته  و هذا يعني ان اللعب يحقق النمو النفسي و الجسدي و الاجتماعي للطفل.
من المفيد تعويد الطفل ان يلعب مع الاطفال الاخرين و في حال وجود صعوبات لديه بذلك لا بد من التدخل لمساعدته على ان يتم الانسحاب تدريجياً لتركه يندمج مع الاخرين . و اذا وجد طفل لا يحب اللعب لا بد من البحث عن السبب و علاجه .

و اللعب يحتاج لوقت و لمكان و لتقييم من الطفل نفسه و من اصدقائه و كذلك من قبل الراشدين.  و ليس من الضروري ان تكون الالعاب غالية الثمن و ممكن للطفل ان يحب العاب غريبة و رخيصة اكثر من الالعاب الغالية،  فقيمة اللعبة تكمن بحب الطفل لها،  و تعلمه منها ، و استمتاعه بها ، و قدرتها على جعله يتفاعل مع العناصر المحيطة ببيئته .

و قد اختلفت العاب الاطفال مع اختلاف الازمنة و دخلت الالعاب الالكترونية عالم الاطفال الصغار و شغلت حيزاً كبيراً في حياتهم اليومية .

ان اللعب حاجة و قدرة و ضرورة ، و يحتاج لمحيط يرعى ذلك بشكل جيد .و كل اطفال العالم يشتركون بذلك و يحتاجون اللعب كحاجتهم للطعام و النوم . و واجب المجتمع و الاسرة تأمين ذلك للطفل لمساعدته على النمو بشكل افضل للاستفادة من قدراته بأحسن صورة ممكنة .
Mari Mardini