نيراريات – 29 -


المحرر موضوع: نيراريات – 29 -  (زيارة 1226 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل نينوس نيـراري

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 118
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
نيراريات – 29 -
« في: 22:06 03/10/2014 »
نيراريات – 29 -
                   

المبدأ الدكتاتوري : المثقفون مخيفون , .هم بالطبع أعدائي , والجهلة مسالمون , هم بالتأكيد أصدقائي .
المبدا الديمقراطي : عشرة مثقفين ضدي , اذاً أنا في أمان , جاهل واحد معي , اذاً أنا في خطر .


أُحيّي صيصان الدجاجة على كسر قشرة البيض والتحرر من الأسر بعد 21 يوما , وأشجب العقول التي لم تتحرر من قشرتها منذ 21 قرنا .

احتار علماء الجيولوجيا في أمر قلبي , فقلبي وادٍ عميق جدا , والعجب أنك فيه الجبل الشاهق .


 عدد المقاتلين = 100
عدد الشجعان = 5
عدد الجبناء = 95
اذاً عدد المقاتلين = 5 فقط .

لقد أثبتوا لنا أن الكوتا شوكة في عيونهم , وهذا يسعدني .

أيُّ حكومة هذه التي تسكب ماء كرامتها على أرض وسخة .

غيّرتُ اسلوب كلامي من لغة ساذجة بريئة الى لغة صفيقة الوجه جريئة .

دقَّ الطبّال الطبل في الشمال , فهزّ الراقص أستهُ في الجنوب .

اذا وُزّعت الوزارات على الطوائف , فألف رحمة على المواقف , والوطن يصير مجرّد سوالف .

تبذل قوى الشرّ مساعبها لأفراغ العراق من الآشوريين المسيحيين , لا بأس , ربما اضطررنا الى مغادرة الوطن عاجلا أم آجلا , ولكن المشكلة هي أن الوطن يرفض أن يغادرنا الى الأبد .

عندما صحى ملك الجهات الأربعة العظيم آشور بانيبال من سباته , بشّروه بأنه يملك ( الكوتا ) في البرلمان العراقي .

ما الفرق بين الداعشيين الذين يُفجّرون الكنائس في الموصل , وبين البرلمانيين الذين يُفجّرون الكوتا في بغداد .


الموتُ يفاجئ الجبانَ , والشجاعُ يفاجئ الموتَ .

رحلتِ يا أميرتي قبل الرحيل , ولم أعثر على قبركِ في الأرض , ثمُ جاءني رسول آلهة السماء السبعة - أنوناكي - يبشّرني بأنّ لكِ وطن في قبة السماء , وسيسمحون لي برؤية ظلالك منتشرة على البرّ والبحر والشجر والحجر , وسأراكِ دوما عندما أراني .

آه كم حاولتُ أخراجك من ذاتي , ولكنّ ذاتي خرجتْ ولم تخرجي .

يجب أن أعترف بأنكِ لا زلتِ تسبحين الى اليوم في شراييني , وفي الغد ستحملكِ دمائي الى مركز قلبي وتستقرّين فيه الى الأبد شئتُ أم أبيتُ .

من قاوم الكرهَ سيقهرهُ , ومن قاوم الحبّ سيتقهقر .

يا ليت شِعري هل أنا واحد من فرسان أحلامكِ , ام أنا كلّ أحلامكِ الفرسانية !!!

يوم التقيتكِ , تحقّقتْ نبوءة عرّاف آشوري قالها في القرن الثالث قبل الميلاد , وها أنت قد صرتِ مَلكة حياتي في القرن الثالث بعد الميلاد .

لا وجود لأمة تخلو من نكهة التحدّي .

ما أجمل ليلة الأمس , كان لعينينا أول لقاء وليس آخر , شربنا الخمر وتناولنا العشاء الفاخر , وتكلّمنا الكلام الجديّ والساخر , هل كان ذاك صوتكِ يقتحم وجداني , وتلك نظراتكِ تغتال أحزاني , ولمسة أصابعكِ شرارة تركتني نارا بلا دخّانِ ؟ , آه يا حبيبتي , لقد أعدتِ اليّ ألواني , ووجودي الذي طواه زمن النسيانِ , وقبلة اللقاء والوداع أيقظتْ انساني , وبعدما كنتُ ماءً راكد الزوغانِ , صرتُ نهرا سريع الجريانِ , شكرا لكِ يا جديد عنواني , فأنتِ نبية زماني .

السياسي اللا مبدأي يلقي خطابا من غير فم , ويسمعه السامعون من غير آذان , ويراه البصيرون من غير عيون , ويشم المُتكلّبون رائحته من غير أنوف , ويذوق المتذوّقون طبخة كلامه من غير ألسن , وفي الأخير السياسي والمُسيّسون جميعا ضمائر مستترة , وأما الوطن - كان يا ما كان في قديم الزمان - .

آه لو كان في يدي أن أُطلّقكِ كلّ يوم , ثُمّ أعود لأتزوّجكِ في كلّ ساعة أيتها القصيدة .

الله خالق يُحيي ويُميت , والطبيب مخلوق له شبيه الفعل .

أجمل ما في أنوثتك ِ , أنها شرارة رجولتي.


أجمل ما في سواد شَعركِ , أنه يُبرز وجهكِ قمرا أسمرَ .

الأدمغة الغير القادرة على طرح الافكار النيّرة , هي كالقواقع الغير القادرة على صنع اللآلئ .


تستطيع الغيوم تهميش ضوء الشمس من عناق الأرض , ولا تستطيع تهميش حرارتها , الحكومتان في الجنوب والشمال قد تهمشان قضيتنا في العراق , ولكنهما لا تستطيعان تهميش ارادة أمتنا في القرار الحر .


الماضي يهديك كتاب الحكمة , والحاضر يغريك بقرائته , والمستقبل يُريك دررهُ .

عشقي لكِ فضاء مطلق , ولكن لعالمي حجم محدود .

قف هنا ولا تنطلق أكثر , بوصلتك فقدتْ مغناطيسيتها فألى أين الأتجاه ؟

اسأل كثيرا وكن عليما , وفكّر أكثر وكن حكيما .


كلما قلتُ أحبك , صغُر هذا العالم بحجم قلبي , وكبر قلبي بحجم العالم  .

تنظر عيون المتغطرسين دائما الى الأعلى , وهذا مؤشّر على أنها دائما في الأسفل .

ألقيتُ بجسدي المنهك في نهر الموسيقى الهادئة , فأذا بجسدكِ يخرج لي من ذات النهر بموسيقى صاخبة .

بمجرّد أن أردتُ معرفة رأي شفتيكِ في شفتيّ , فما بال نهديكِ يثوران ولا يهدآن ؟!

أية قصيدة أكتبها وأنتِ اذا لم تقرأيها أو تسمعيها , لا وجود لها .


الفنان أله يتقن الرسم والنحت والشعر والتمثيل والرقص والغناء والبناء والتصوير , ويتقن أيضا جنون العشق .

تُحرقُ الأحطاب لنيل الحرارة والضياء , ويُحرقُ الأنسان للنيل من كرامته .

أرادتنا في البقاء كالحفرة كلّما أخرجوا من بطنها التراب أزدادتْ عمقا .


لا تسمحوا للثور أن يتقدّم الثورة .

قبيلتي أولدتني وأثرتني بمعتقداتها حتى نصبتني زعيما لها , من هي قبيلتي اذا تردّدتْ في ارشادي الى منابع عينيك لأتبارك بمياهها المقدّسة فأغيّر معتقداتها .

لا أستطيع في لحظة أخفاء اللواتي دخلنَ عينيّ وبقينَ فيهما قبل أن تدخليني يا حبيبتي , فأذا انزعجتِ من ذلك , لا تنظري الى عينيّ الى أن تتأكدي من تلاشي كل الصور القديمة , وأنظري الى ذاتي التي قتلتيها وأحييتيها في ذات جديدة .

درستُ القواعد لأتفوّق عليها في الرفعِ , ففاجئتني بالجرِّ , وسمّرتني في مكاني كالنُصبِ .

لولا وجود عينيكِ , مات في عينيّ الحلمُ ,,, ولولا وجود شفتيكِ , فالشهد علقم وألمُ ,,, ولولا وجودكِ في وجودي , لاحترق الشعر وانكسر القلمُ .

غراب أسود دخل السوق السوداء ظنا منه أنه سيعثر على ريش نسر أبيض .

ليستْ كلّ الأبواب تُفتحُ للطارقين , ليس كلّ الطارقين مُتفنّنين في أسلوب الطرق .

فتح قنينة الخمر وأغلق قنينة عقلهِ .

لا تُقدّمي نفسكِ اليّ كأمرأة حضارية , لا تهمني فيكِ حضارة المرأة , بل وحشيتها عند العناقِ .

أُنفخي على الغيمة التي تحجب وجهكِ عن وجهي كي أرى آثار ريشة الله على تفاصيلكِ .

الصوت القذر لا يصل الا الآذان القذرة .

أكتشاف رائع " للحيطان آذان " , والأروع اذا كان " للحيطان لسان " .

لا تدعوني أليكِ وأنتِ مستلقية على رمال البحر , فالتيارات البحرية لا تمشي على اليابسة .

الميليشيات اليهودية يقودها نبيهم موسى , والميليشيات الأسلامية يقودها نبيهم محمد , اما الميليشيات المسيحية فلا يقودها المسيح .

صوتكِ في الصباح , عصفور يأتيني وفي فمه عصن الذهب ليبني عشه في مسمعي .


أبقي في الشرق وأنا سأبقى في الغرب , لأنني أحبذ أن تأخذي حمّام الشمس وتتدفئي قبلي , فالأهم لديّ أن تكوني صاحبة الأولوية في حياتي .

لا أريدكِ أن تتدحرجي نحو الجنوب , ودعيني أتسلّق أليكِ نحو الشمال , ينبعي على الآلهة أن تبقى دوما في العلى .


                              *                      *                      *   


نينوس نيراري        تشرين الأول / 3 / 2014







غير متصل Adnan Adam 1966

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2883
  • شهادة الحجر لا يغيرها البشر ، منحوتة للملك سنحاريب
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: نيراريات – 29 -
« رد #1 في: 22:55 04/10/2014 »
شلاما
روعة بعد روعة
لقد وضعت صورتك مع مقالتك عن الهوية في الصفحة الرئيسية في صفحتي الفيسبوك والآن انا حائر ان إبدلها بهذة الكلمات الجديدة


غير متصل khalid awraha

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 196
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: نيراريات – 29 -
« رد #2 في: 04:25 05/10/2014 »
شاعرنا العزيز
والله دائما انتظر كتاباتك والك مشاعر واحاسيس وكلماتك هي الحب أعلى من كل المشاعر  واصدق من كل النوايا  وأجمل من كل الصور و اكبر من كل المصالح و اطعم من كل العسل و ارق من كل النسيم  .طبعا اني اكتب واشارك باللهجة العراقية بس لمن شفت مقالتك هواية فرحت فالف شكر الك شاعرنا الكبير نينوس   


غير متصل قيصر شهباز

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 355
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: نيراريات – 29 -
« رد #3 في: 04:51 05/10/2014 »
ألأخ نينوس نيرآري ألوقور،
بكتآباتكم ألفريدة ألقومية تسببون في جلب ألإرتياح وألطمأنينة بأن شعبنا يمتلك عقولا مفكرة وباستمرار، إضافة إلى ورود إسمكم في هذا ألموقع ألمحترم يذكرنا بأجدآدنا ألعظام، دمتم في رعاية ألإلآه مع ألعائلة ألكريمة.
أخوكم قيصر