المحرر موضوع: مبروك للكويت وهاردلك للعراق .. جستين ميرام أرفع لك القبعة مرتين  (زيارة 1388 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل سيزار ميخا هرمز

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1043
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
مبروك للكويت وهاردلك للعراق .. جستين ميرام أرفع لك القبعة مرتين

للفترة من 13 نوفمبر ولغاية 26 من نفس الشهر  تستضيف مدينة الرياض في المملكة العربية السعودية النسخة 22 من بطولة الخليج العربي لكرة القدم ( خليجي 22 ) ويشارك في هذه النسخة 8 منتخبات من بينهم منتخب بلدنا الام العراق والتي اوقعته القرعة في المجموعة الثانية وهي بنظري المجموعة الحديدية واعتقد بطل هذه النسخة سيكون من هذه المجموعة والتي تضم الى جانب العراق كلا من الكويت وسلطنة عمان والامارات بطل النسخة السابقة .
أستهل منتخبنا الوطني العراقي مشواره الخليجي بلقاء المنتخب الكويتي ولما تحمله المباراة الافتتاحية من اجواء  خاصة فلقاء الكويت يرفع من تلك الاجواء ومن الشد والترقب لما يحمله لقاء المنتخبين من تأريخ وسجال وقد انتهت المباراة بفوز المنتخب الكويتي بهدف وحيد جاء بالدقيقة 91 من المباراة وقبل ان تلفظ المباراة انفاسها الاخيرة بثواني , الهدف جاء بتوقيع اللاعب فهد العنزي وأود ان اضيء على المباراة ببعض النقاط كمتابع
1-   كرة القدم تعترف بالنتائج  ولا تعترف بالاداء فكم من فريقأ ادى اداءأ سيئا وفاز وكم من فريقأ ادى اداءأ ممتازأ فخسر .
2-   ان لم تسجل اهدافأ وتستغل الفرص فعليك ان تكون مستعدا لتلقي الاهداف .
3-   التوفيق والحظ نعم له دور في حسم نتائج الكثير من المباريات .
4-   منتخبنا العراقي قبل البطولة لم يكن استعداده بالاستعداد المطلوب كبقية الفرق, علما ان اكثر من مسؤول في البعثة والاتحاد العراقي صرح اننا جئنا للبطولة للمنافسة والحصول على الكأس ؟؟ !! تجمع المنتخب تم قبل البطولة ب 72 ساعة ببعض الوحدات التدريبية في المدينة الرياضية في البصرة بدون اكتمال اللاعبين واثناء تلك التدريبات جاءت اصابة الكابتن يونس محمود ليزيد الطين بله .
5-   نبقى في اجواء اللقاء مع الكويت علينا ان نعلم ان كرة القدم لعبة فيها الفوز والخسارة والتعادل .
6-   اداء المنتخب العراقي كان جيد جدأ وكان هو الاقرب للفوز وهذا كان واضحا في ارض الملعب منظبط دفاعيا وخطر هجوميا مع بعض الارباك الطبيعي في وسط الملعب .
7-   الحكم هو جزء من المباراة وقراراته الخاطئة غالبا ما تكون مؤثرة على سير المباراة الطبيعي , الحكم هو بشر يعني يخطئ ولكنه كما قلنا جزء من اللعبة .
8-   بصورة عامة الاداء التحكيمي للبطولة وبعد انتهاء الجولة الاولى دون المستوى المطلوب وحكم مباراتنا مع الكويت كان جزءا رئيسيا لاهداء الفوز للمنتخب الكويتي وسرقته من المنتخب العراقي بقرارين مهمين الاول هو عدم احتسابه لركلة جزاء واضحة على الكويت وطرد اللاعب الكويتي الذي ابعد كرة جستين ميرام بيده وهي متوجهة لمعانقة الشباك الكويتة وهي واضحة وهذا ما اظهرته الكاميرات من اكثر من زاوية والقرار الثاني هو ان الهدف الكويتي جاء من حالة تسلسل واضحة .
9-   المغتربين احمد ياسين المحترف في الحبيبة السويد وياسر قاسم المحترف في انكلتر وجستين ميرام المحترف في امريكا قدموا اداءا اكثر من رائع والاخير ( ميرام ) أرفع له القبعة مرتين , الاولى لاصراره الكبير ورغبته الجامحة لتمثيل منتخب بلاده الام العراق علما انه كانت هناك انباء عن دعوته لتمثيل بلد اقامته الحالي الولايات المتحدة الامريكية والمرة الثانية انه وصل للمنتخب قبل المباراة بيومين وعدم انسجامه مع بقية اللاعبين ولقاءه بهم لاول مرة وعدم انسجامه مع الاجواء العراقية والعربية ناهيك عن صعوبة عدم تمكنه للغة العربية والتواصل الا انه قدم اداءا ممتازا وكانت له بصمة واضحة في المباراة حيث كان مصدر ازعاج للدفاعات الكويتية بتسديداته المؤثرة  ومناولاته وضغطه على الخصم ورجوعه احيانا للمناطق الدفاعية العراقية وتنقلاته المزعجة وايجاده للمساحات وسرعة انسجامه القياسية مع بقية افراد المنتخب العراقي ,, جستين سدد تسديدتين على المرمى الكويتي الاولى اخرجها الدفاع الكويتي بيده من خط مرمى الكويت ولم يحتسبها الحكم ركلة جزاء ولم يطرد اللاعب والتسديدة الثانية لجستين تصدى له حارس مرمي الكويت بصعوبة لتصدم الكرة بالعامود الجانبي للمرمى وترفض معانقة الشباك
للمشاهدة التسديدة الاولى لجستين ميرام
https://www.youtube.com/watch?v=xSC6hT7QTdw
و
https://www.youtube.com/watch?v=x570idiLq70
التسديدة الثانية لجستين ميرام
https://www.youtube.com/watch?v=4KLf9gNQLok&feature=youtu.be
و
https://www.youtube.com/watch?v=eko1Nlj3-k0

10-   اكيد لا نبخس جهد بقية افراد المنتخب والكادر التدريبي لتقديم الافضل .
11-   ما يشفع للاداء الجيد جدا الذي قدمه المنتخب هو قبول الشارع الرياضي النتيجة السلبية بروح رياضية حيث لم يطلق الاعلام الرياضي هجوما لاذعا وعاصفا للخسارة .
12-    مازالت هناك مباريتين وستة نقاط باليد ومازالت فرصة خطف احدى بطاقتي المجموعة  والتاهل للمرحلة الثانية قائمة للمنتخب العراقي .
مبروك للكويت وهاردلك للعراق وبالتوفيق للقادم .
سيزار ميخا هرمز



غير متصل Berosos 2

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 23
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
بالتوفيق اللاعب الجديد جستن ميرام