رسالة البطريرك مار لويس روفائيل الأول ساكو بمناسبة عيد الميلاد


المحرر موضوع: رسالة البطريرك مار لويس روفائيل الأول ساكو بمناسبة عيد الميلاد  (زيارة 2729 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل يوسف ابو يوسف

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 5830
  • الجنس: ذكر
  • ان كنت كاذبا فتلك مصيبه وان كنت صادقا المصيبه اعظم
    • مشاهدة الملف الشخصي

اعلام البطريركية / بغداد

الى جميع أخواتنا وإخواننا الأعزاء

ان أوضاع اللاجئين المسيحيين في العراق لا تزال مأساوية وحرجة، ولا يبدو حلٌّ سريعٌ في الأفق. يعيشون في غرف صغيرة أو كرا فانات اعدتها لهم الكنيسة والطيبون، لكنهم نفسيا قلقون على بلداتِهم وبيوتهِم ووظائفِهم ومستقبلِ أبنائهم، ويحتاجون بخاصة  في عيد الميلاد هذا  والسنة الجديدة الى علامات مُطمئنة بأنهم ليسوا متروكين وحدهم، وليسوا منسيين. لذلك أطلب من جميع أخواتنا وإخواننا  ان يصلواَ من اجلِهم لكي  يُحافظوا على  الشجاعة والأمل والثقة بالله أبيهم.  اني اردت  ان  احتفل بقداس عيد الميلاد معهم في خيمةٍ وسط مخيمهم لأعرب لهم عن قرب الكنيسة منهم   واستعدادها لخدمتهم ومساعدتهم.
نحن ممتنون جداً لجهودِ الصداقة والتقارب والتضامن العديدة من الداخل  والخارج،  فهم بحاجة  الى قلوب وأبواب مفتوحة تدعمهم في محنتهم. المسيحية ينبغي ان تبقى في هذه الارض المباركة رسالة محبة وتسامح كما أرادها المسيح. ونحن مصرون على مواصلة  محبتنا لجميع  مواطنينا  من دون استثناء  والعيش معهم بسلام وامان. اننا نشتاق  الى العودة الى بيوتنا وبلداتنا ونتمنى تحريرها عاجلاً وتوفيرَ الحماية لها. ارضنا تاريخنا وهويتنا، وهي لنا ارض ميعاد.  كما نتمنى من صميم قلبنا  ان يقوم في العراق نظامٌ سياسيٌّ يُؤَمِن حقوق جميع العراقيين  ويصون كرامتهم ويحقق العدالة التي هي اساس السلام.  هذا البناء الجديد  لن يتحقق  الا من خلال التربية السليمة والتعليم المنفتح وتعزيز  قيم العيش المشترك واحترام التنوع وحقوق الانسان. 
احبائي
في  البشارة  قال  ملاك الرب لمريم لا تخافي، وكذلك ليوسف و في الميلاد  قال للرعاة لا تخافوا واليوم يقول لنا   وسط محنتنا: لا تخف ايها القطيع الصغير. فلنجدد   بالله ايماننا   وثقتنا  ببعضنا البعض  وبكل ذوي الارادة الصالحة بان  في  قلب الالم  والمعاناة ينبعث الأمل بفجر جديد. هذا  ميلادنا وايماننا. 
تبارك عيدكم  وعشتم وعاش العراق!



رابط الموضوع http://saint-adday.com/permalink/6875.html

والحياةُ الأبديَّةُ هيَ أنْ يَعرِفوكَ أنتَ الإلهَ الحَقَّ وحدَكَ ويَعرِفوا يَسوعَ المَسيحَ. الذي أرْسَلْتَهُ. (يوحنا 17\3)




غير متصل يوسف ابو يوسف

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 5830
  • الجنس: ذكر
  • ان كنت كاذبا فتلك مصيبه وان كنت صادقا المصيبه اعظم
    • مشاهدة الملف الشخصي
لأنَّهُ يولَدُ لَنا ولَدٌ ويُعطَى لَنا ا‏بنٌ وتكونُ الرِّئاسةُ على كَتِفِهِ. يُسمَّى با‏سمٍ عجيـبٍ، ويكونُ مُشيراً وإلهاً قديراً وأباً أبديًّا ورئيسَ السَّلامِ.     اشعياء 9\5
تحيه واحترام وسلام ملك السلام يملئ قلوبكم وحياتكم .
ليس ككل الاعوام ميلاد هذا العام ..فلاول مره منذ زمان يولد يسوع في خيمه  يشاركه الاطفال في خيم اخرى مع النساء والفتيات والشيب والشباب يفترشون الهواء الطلق والسماء وقماش خيمه تداعبها ريح الشتاء ترنم اصواتا تنادي بها ملائكه السماء (المَجدُ للهِ في العُلى، وفي الأرضِ السَّلامُ لِلحائزينَ رِضاهُ.  ) هليلويا مرحبا بك يا يسوع ..يسوع المهجرين ..يسوع المضطهدين ..يسوع المسحوقين ..يسوع الباكين وترتسم بسمه على وجوه المهجرين بالميلاد.... تختلط بدمع العين  لذكريات الاوطان والمنازل والبيوت وشجرات عيد الميلاد والزينه والمعجنات .....................
غبطه البطريرك مار لويس روفائيل الاول ساكو اشرت في رسالتك.( اني اردت  ان  احتفل بقداس عيد الميلاد معهم في خيمةٍ وسط مخيمهم لأعرب لهم عن قرب الكنيسة منهم )..ما المانع ان تقيم احتفال عيد الميلاد في المخيم وامام الخيمه التي خصصها المهجرون للطفل يسوع ويا حبذا لو يتشارك معك اخوتك البطاركه من الطوائف الاخرى او من ينوب عنهم و من المهم  ان  يكون الاحتفال يصاحبه نقل مباشر على الهواء وتدعوا اليه اكثر من قناه فضائيه ليطلع العالم اجمع على الحال التي وصل اليها ابناء السيد المسيح وابناء بلاد الرافدين الاصلاء ليكون الاحتفال بعيد الميلاد لهذا العام صرخه بوجه الظلم والاضطهاد كي يفيق العالم من السبات كي يعلموا انه هناك الكثير من الاهات والمعانات في هذه البلاد كل ذنبهم كان (ما أجمَلَ على الجبالِ أقدامَ المُبَشِّرينَ، المُنادينَ على مَسامِعِنا بالسَّلامِ، الحامِلينَ بِشارةَ الخَيرِ والخلاصِ،). وهذا ما تهابه الغربان ويحاربه بكل قوته الشيطان. من له اذنان للسمع فليسمع الخيمه قصر مع يسوع . والمطر اجمل مع يسوع والثلج ادفئ مع يسوع والليل منير مع يسوع والبرد انامل يسوع تداعب وجناتنا المحمره .ولكل من هجرنا وطردنا من بيوتنا وقرانا ومدننا نقول لهم نحن نحبكم ونغفر لكم كما غفر لنا يسوع لاننا ابناء يسوع وهكذا علمنا يسوع. انقلها صرخه مدويه للعالم غبطه البطريرك فيعلم الجميع ويشاهد بعينه ماذا يحصل لاقدم شعوب الارض الشعوب التي علمت البشريه الحرف .وماذا جنينا من حرب التحرير التي قادتها امريكا وحلفائها ,كي يتحملوا مسؤلياتهم تجاه الشعب العراقي وخصوصا شعبنا الاصيل من الكلدان والسريان والاشوريين .ونحن لا ناقه لنا ولا جمل بالموضوع .واخيرا اترككم مع سلام المسيح القائل (سلامًا أترُكُ لكُم، وسَلامي أُعطيكُم، لا كما يُعطيهِ العالَمُ أُعطيكُم أنا. فلا تَضطَرِبْ قُلوبُكُم ولا تَفزَعْ. )   .. 

                                            ظافر شانو


والحياةُ الأبديَّةُ هيَ أنْ يَعرِفوكَ أنتَ الإلهَ الحَقَّ وحدَكَ ويَعرِفوا يَسوعَ المَسيحَ. الذي أرْسَلْتَهُ. (يوحنا 17\3)

غير متصل ammo_7

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 441
    • مشاهدة الملف الشخصي
بمناسبة اعياد الميلاد ورأس السنة الجديد نقدم التهاني الى قداسةالبطريرك مارروفائيل ساكو بطريرك الكلدان وكل عام  وانتم   بخير
                                                          عمانوئيل برخو(شيكاغوا)
                                                    من الكنيسة الشرقية القديمة


غير متصل kuchen

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 310
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ܥܹܐܕܼܵܐ  ܕܒܹܝܬܼ ܝܲܠܕܼܵܐ  ܒܲܪܝܼܟܼܵܐ  ܘܲܟܠ  ܫܲܢܬܵܐ  ܒܦܲܨܚܘܼܬܼܵܐ
عيذا دبيث يلذا بريخا وكُل شاتا ببصحوثا .

ܒܪܫܝܬ ܐܝܬܘܗܝ ܗܘܐ ܡܠܬܐ ܘܗܘ ܡܠܬܐ ܐܝܬܘܗܝ ܗܘܐ ܠܘܬ ܐܠܗܐ ܘܐܠܗܐ ܐܝܬܘܗܝ ܗܘܐ ܗܘ ܡܠܬܐ

غير متصل josef1

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4642
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
   بمناسبة أعياد الميلاد والسنة الجديدة المباركة نهنئكم ونقول لكم  ...   ولد المسيح  ـ  هليلويا
                    المجد لله في العلى   وعلى الارض السلام   والرجاء الصالح لبني البشر
                            اليوم ولد لكم في مدينة داؤد مخلص هو المسيح الرب 
قبل   2014 سنة ولد يسوع المسيح وبهذه الولادة تغير تاريخ العالم كله ، ولد في مغارة بسيطة حيث نزل من السماء واصبح انسانا مثلنا ليؤلهنا لنرث ملكوته في السماء ، ان ميلاده ذكرى طيبة تبعث الفرح والسلام والمحبة في نفوس البشر بالعالم كله . ان للميلاد معنى واسع تبدأ مسيرته الايمانية في نفوسنا ، وعلينا أن نفهم ان الميلاد ليس بأكل ما لذ وطاب ، ولا نصب شجرة مضاءة أو عمل مغارة ، ولا في توزيع هدايا وتبادل الزيارات ، بل علينا  فهم ان على الفرد  في الميلاد  ان يُخرج الحقد والبغض من قلبه الى الابد ، ويملأؤه بالحب لكل الناس ، وان يتعامل مع الجميع بلطف ومحبة ، وان يعمل للناس ما يريد ان يعمله الناس له . خاصة وان ميلاد هذا العام   ليس ككل الاعوام  .
لقد هُجِر أهلنا من الموصل قسرا في العاشر من الشهر السادس من هذا العام بعد استيلاء داعش عليها ، وبعد حوالي شهر هُجِر اهلنا من سهل نينوى الى المدن الآمنة في شمال العراق ، فسكنوا الخيام وافترشوا الارض أو في هياكل بيوت لم تكتمل بعد وقسم منهم في الكنائس أو المدارس أو اماكن اخرى قبل أن توفر لهم البيوت أو الكرافانات ،  فلاول مره منذ زمان يولد يسوع في خيمه  يشاركه الاطفال في خيم اخرى مع النساء والفتيات والشيب والشباب يفترشون الهواء الطلق والسماء وقماش خيمه تداعبها ريح الشتاء ترنم اصواتا تنادي بها ملائكه السماء (المَجدُ للهِ في العُلى، وعلى الأرضِ السَّلامُ  والرجاء الصالح لبني البشر  ) هليلويا مرحبا بك يا يسوع  ، يسوع المهجرين ، يسوع المضطهدين  ، يسوع المسحوقين   ، يسوع الباكين وترتسم بسمه على وجوه المهجرين بالميلاد ، تختلط بدمع العين  لذكريات الاوطان والمنازل والبيوت وشجرات عيد الميلاد والزينه والمعجنات .
 نطلب من الرب في هذا العام أن يطبع فيه بسمة على كل وجه، وفرح في كل قلب، وينعم على الكل بالسلام والراحة،  نصلي ونتظرع في هذا العيد أن يعيد أهلنا في الموصل وسهل نينوى الى ديارهم وكنائسهم واعمالهم التي فقدوها   يا رب اعط  رزقآ للمعوزين والمحتاجين ، وشفاء للمرضى، وعزاء للحزانى، لسنا نسأل من اجل انفسنا فقط يارب، انما نسألك من اجل الكل . لانك خلقتهم ليتمتعوا بنعمك، فأسعدهم اذن بك  .
لنقول لطفل المغارة تعال واسكن عالمنا وضع السلام في وطننا ، تعال واملك على ارضنا ليستتب الأمن بيننا ، تعال وانشر سلامك في بلدنا العزيز ، ويعود جميع المهجرين الى ديارهم ، لنضم اصواتنا للملائكة ونقول المجد لله قي العلى وعلى الارض السلام ... وان مضت الملائكة الى السماء هكذا نمضي الى السماء لنكون معك الى الابد . وبمناسبة عيد الميلادالمجيد والسنة الجديدة  2015 ، نترجى آباءنا الروحيين أن يخطوا لما فيه وحدة كنيستنا في هذا الوقت الذي يتلاشى فيه وجودنا في ارض آباءنا واجدادنا ، ولكي يقتدي بهم اخوتنا وسياسيونا فيعملوا على نبذ الخلافات الجانبية ويكونوا يدا واحدة لايقاف النزيف الذي يمر به شعبنا في هذه المحنة العصيبة التي تصيبه ، وتمر هذه التجربة القاسية التي تواجهنا . ننتهز هذه الفرصة لنقدم أجمل التهاني والتبريكات لشعبنا المسيحي في العالم اجمع والعراق بصورة خاصة ولكافة آباءنا الروحيين واخصهم بالذكر راعينا الجليل صاحب الغبطة  مار لويس روفائيل الاول ساكو ، طالبين من الرب يسوع بهذه الذكرى ان ينشر امنه وسلامه على بلدنا واهلنا في العراق والعالم  ، وبحماية امنا العذراء مريم امين .   سلامي ومحبتي لكم
                الشماس     يوسف جبرائيل حودي ـ شتوتكرت ـ المانيا