هل التسمية البابلية تشير الى هوية بابلية أم إنتماء الى مدينة بابل؟


المحرر موضوع: هل التسمية البابلية تشير الى هوية بابلية أم إنتماء الى مدينة بابل؟  (زيارة 3334 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل henri bedros kifa

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 653
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

لقد وجدت تعليقا رائعا للأخ Elias Samir Zakko يطرح فيه عدة تساؤلات حول " مدلولات التسمية البابلية " و قد كتب ما يلي :
((.. كثيرين من الناس لا يزالون يظنون بوجود "حقيقي" لشعب بابلي بينما نحن نعلم اليوم بعدم وجود شعب بابلي هنالك مدينة بابل المشهورة عاصمة بلاد أكاد و سكانها هم أكاديون و ليس بابليين !..)) انتهى الإقتباس .. فرُبّ قائلٍ: وما الضير ان يقال لأهل بابل: بابليين كما يقال لأهل حلب: حلبيين .. وهكذا دواليك ؟!!!
أرجو أن يلقي جوابي على هذا التعليق السؤال أضواء جديدة حول نقاط عديدة لهذا الموضوع المهم .
أولا - بلاد أكاد التاريخية بشكل عام هي وسط و جنوب العراق و حتى عندما كانت إمبراطورية سرجون الأكادي قد توسعت في الشمال و إستولت على مناطق من سوريا القديمة فإن تسمية بلاد أكاد لم تكن تشمل بلاد أشور أو بلاد عمورو(سوريا القديمة التي ستعرف لاحقا ببلاد آرام.) القارئ المطلع يعرف أن إسم بلاد سومر كان يطلق سابقا على جنوب و وسط العراق ثم تسمية جددة هي " بلاد سومر و أكاد " و حين إستولى الكاشيين (شعب غير شرقي) إنتشرت تسمية جديدة هي " كردونياش " على هذه المنطقة !
و قد ظل ملوك أشور يستخدمون تسمية " كردونياش " عشرات السنين بعد غياب الحكم الكاشي !
من الملاحظ في الكتابات الأكادية - في الألف الأول قبل المسيح و حتى بعد إستقلال و إنتشار الإمبراطورية الكلدانية الآرامية – أنها كانت تستخدم تعبير " بلاد أكاد ".
أ - لا شك أن الأكاديين و العموريين قد صهروا بقايا السومريين خلال الألف الثاني قبل الميلاد فغابت التسمية و الحضارة السومرية في القرون اللاحقة .
ب - لا شك أن الحضارة الأكادية قد وصلت في أوج عزها في بداية و نهاية الألف الثاني و لكن في الفترة التي حكم فيها الشعب الكاشي Cassite بين ١٦٠٠ و ١٢٠٠ ق٠م تطور علم الفلك في بلاد أكاد / كردونياش بفضل الكاشيين أنفسهم .
ج - و لكن و منذ بداية الألف الأول ق٠م ستنتشر القبائل الكلدانية و الآرامية في بلاد أكاد و ستصهر سكانها ضمن الأكثرية الآرامية: اليهود سيتعلمون اللغة الآرامية خلال سبي بابل الثاني و ليس اللغة الأكادية أو اللهجة البابلية !
د - من يتطلع على المصادر السريانية النسطورية القديمة سيلاحظ أن السريان النساطرة (أبناء الكنيستين الكلدانية و الأشورية اليوم( ظلوا يستخدمون التسمية الوطنية " بيت آراماي " بدل التسمية الفارسية الإدارية " بلاد بابل "!
ه - عندما يتكلم اليونانيون القدامى عن الشعب البابلي فهم يتكلمون عن سكان بلاد بابل الآراميين و ليس فقط عن سكان مدينة بابل !
ثانيا - هل" التسمية البابلية" هي نسبة الى المدينة أم الى البلاد ؟

قبل أن أجيب أحب أن أذكر القارئ مرة أخرى الفرق بين :
* بابليين نسبة الى مدينة بابل !
مدينة بابل موجودة منذ بداية الألف الثاني و قد وجدت بعض الكتابات الأكادية التي تذكر " البابليين " و هي تقصد سكان مدينة بابل !
و كما ذكرت فإن البلاد كان إسمها بلاد أكاد و حتى في زمن الحكم الكلدان: الفرس أطلقوا تسمية بابل على منطقة أكاد القديمة !
و قدامى اليونان قد أخذوا " التسمية البابلية " من الفرس و ليس نسبة الى مدينة بابل ... ليس كل سكان البلاد هم بابليين (نسبة الى مدينة بابل) و لكن التسمية الإدارية الفارسية قد حولتهم الى" بابليين " نسبة الى البلاد خاصة في المصادر اليونانية القديمة !
من الطبيعي أن نطلق نسبة " الحلبي " الى سكان مدينة حلب و لكن هل من المنطق إطلاق نسبة " الحلبي " الى سكان حمص و حماة؟
لقد إشتهرت عدة مدن في بلاد أكاد القديمة مثل أور و نيبور و بابل فهل من المنطق أن نطلق تسمية بابليين على سكان أور و نيبور؟
لا أحد يحق له أن يلوم قدامى اليونانيين لأنهم أخذوا التسمية البابلية من التسمية الإدارية الفارسية و توهموا أن سكان هذه المنطقة هم حقا بابليون و لهم لغة بابلية !
المدهش أن بعض علماء السريان من القرن الثامن الميلادي قد ذكروا " أن البابليين هم سريان " لأنهم كانوا يعرفون أن أكثرية السكان هم آراميون !
بينما العلماء الأجانب في القرن التاسع عشر فإنهم أخذوا التسمية " البابلية " من قدامى اليونان متوهمين بوجود شعب بابلي حقيقي!
البحث التاريخي يهدف الى إلقاء الضوء حول بعض النقاط الغامضة شرط ألا يشوه الحقائق حول تلك المواضيع المطروحة !
البعض يغامر بتفسيرات غير علمية و يقدم مقارنة مأخوذة من التاريخ الحديث :
صحيح أن إسم مدينة " الجزائر " قد أطلق على منطقة شاسعة من شمال أفريقيا و صار يوجد دولة معروفة باسم "الجزائر"!
و لكن غير صحيح أن التسمية البابلية ( نسبة الى مدينة بابل ) قد إنتشرت في التاريخ القديم في جميع مناطق بلاد أكاد (جنوب و وسط العراق) و صار سكان هذه المنطقة يسمون إسمهم بابليين و لغتهم بابلية !
الخاتمة

أ - لا أحد ينكر أن التسمية الحلبية تدل على سكان مدينة حلب و لكنه ليس مقبولا الإدعاء أن التسمية الحلبية قد أطلقت على سكان حمص و حماة !
ب - التسمية البابلية هي صحيحة عندما نتكلم عن سكان مدينة بابل أو ألهتها أو معابدها المشهورة , و لكن هذه التسمية لا تشير الى " شعب أو قبائل بابلية ( إنتماء )".
ج - لقد أطلق الفرس تسمية " بابل " على بلاد أكاد القديمة التي تعاقب على سكنها عدة شعوب هندو أوروبية و شرقية (سامية).
هذه المنطقة لم يسكنها شعب بابلي و لكن أطلقت على سكانها التسمية" البابلية " !
د - لقد أخذ قدامى اليونان التسمية البابلية من التسمية الإدارية الفارسية و ليس من شعب أو أتنية بابلية حقيقية!
ه - علماء الآثار في القرن التاسع عشر قد إستخدموا التسمية البابلية متأثرين بقدامى اليونان و ليس لأنهم تعرفوا - عبر الكتابات والآثارات - على شعب كان يسمي نفسه بابليا !
و - علماء التاريخ و الآثار - في الماضي و الحاضر - لا يكترثون كثيرا لإستخدامهم الخاطئ للتسمية البابلية و ربما لا يعرفون أن هذه المنطقة قد أصبحت آرامية بسكانها و لغتها و حضارتها منذ بداية الألف الأول !
ز- على كل سرياني آرامي غيور يؤمن بتاريخ أجدادنا العلمي أن يناضل معنا من أجل تصحيح هذه الأخطاء المتكررة و المفاهيم غير العلمية كي يعرف كل مسيحي شرقي و كل آرامي أهمية تاريخ أجدادنا الآراميي




غير متصل مايكـل سيـﭘـي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3434
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
يابا أخي henri bedros kifa المحـتـرم

شتـريـد نـكـون ..... سريان ؟ لخاطرك إحـنا كـلـنا سريان

لو تريـد نكـون كـلنا آثـوريين ؟ لا يضل بالك كـلنا آثـوريين
هـل تـريـد شيء آخـر ؟؟؟؟؟

*****************************

لكـن لا تـنسَ نحـن كـلـدان من أصل كـلـداني ................ ونحـتـرم سريانيتـكم ، ونحـتـرم آثـوريتـكم
هـل تريـد شيء آخـر ؟؟


غير متصل زاهـر دودا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 263
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاستاذ henri bedros kifa  المحترم
اجابة بسيطة وواضحة لسؤالك ولا تحتاج التعمق في التاريخ القديم القديم وهي :
التسمية البابلية تشير الى الانتماء الى مدينة بابل ( اداريا ، سياسيا ) عندما برزت في زمن قادة عظماء بسطوا نفوذهم على مساحات شاسعة في العالم القديم وسميت بالإمبراطورية البابلية نسبة الى مدينة بابل, مثلما تسمى الامبراطورية الرومانية نسبة لمدينة روما وهذا لا يعني ان كل سكان الاراضي التابعة للإمبراطورية من جنس واحد وثقافة واحدة وغيرها وإنما كلها خاضعة لها ولحكامها الذين اتخذوا من مدينة روما عاصمة لهم رغم صعود اباطرة في الحكم لا ينتمون الى المدينة وهذا امر طبيعي الى الان تسير عليه كل الدول بوجود عاصمة ادارية يتواجد فيها الحاكم أو الرئيس لإدارة شؤون الدولة او المملكة وتكون قريبة منه مختلف المؤسسات والوزارات التي تنظم وتدير الحكم. وأعتقد ان تشبهك بمدينة حلب عدة مرات خاطئ لكون مدينة حلب لم تبرز في التاريخ انها كانت عاصمة للحكم والسلطة على ما حولها وجلس فيها الحاكم او الامبراطور ولم اسمع شخصيا ان حلب كانت يوما عاصمة لإمبراطورية او مملكة عظيمة ذات شأن وسلطة على ما حولها من دول او دويلات كثيرة .
نحن ابناء لأمة حية لا زالت على قيد الحياة ولكنها تترمل باستمرار ولأنها جميلة وغنية تتزوج (تغتصب) باستمرار عبر تاريخها الطويل (العرب نموذجا).
 أصبحنا لا نعلم الآن نحن ابناء أي رجل عاشرها ودخل فيها لكي نتصارع وندعي اننا ابناء ذلك الاب او غيره ، لنترك الاباء ونلتزم بأمنا الحية (الارض) الواحدة الجريحة المسكينة ونتوحد لخيرها ونعيد جزء من كرامتها وعزتها التي افتقدته لمدة طويلة وان نمهد الطريق لمن يأتي بعدنا ويقوي بنيانها..... 
تقبل خالص تقديري واحترامي



غير متصل مايكـل سيـﭘـي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3434
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أخي العـزيز زاهـر

إنْ كـنتَ تـريـد أن تـقـول نحـن لـقـطاء ، فـبها ميخالـف

لكـن حـتى اللـقـيط يعـتـز بإسم أبـيه المسجـل في مكاتب تسجـيل الولادات

نحـن سمعـنا من آبائـنا ، وهـم سمعـوا من أجـدادهم أنـنا كـلـدان ولم يقـولوا أنـنا من البرازيل

فإذن هـكـذا نـقـول أنـنا كـلـدان .... !

أم أنـك تـريـد حـتى ونحـن لـقـطاء أن لا نعـتـز ؟

إذن إخـتـر لـنا إسماً وأبوك ألله يرحـمه



غير متصل زاهـر دودا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 263
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اخي العزيز مايكل سيبي المحترم
ارجو ان لا تزعل من حقيقة ربما يتغافلها الكثير , وان تشبيه بعض الحالات للتوضيح ليس إلا ، وذلك من اجل تقريب الصورة ورؤية الوان خلفيتها الحقيقية.
استاذي العزيز مايكل ، انا شخصيا لا أهتم بالاسم بقدر اهتمامي بالجسم ، ألا تعتقد معي بان لا فائدة من الجسم السليم ان كان في غيبوبة فاقدا الذاكرة كالجثة الخاملة الخامدة، او ان يكون العقل مصاب  بخلل مزمن ، فهل بهذه الحالة ينفع اسمه وفصله وتاريخ اجداده الصالحين ؟؟؟؟
معلومة مهمة لك ولكل القراء الأعزاء ، انني دائما أقف مع الواقع الذي يخدم الحاضر ويضمن المستقبل المشرّف للأجيال القادمة بغض النظر عن ألتسميات ، وكم اتمنى ان نتوحد (نتوحد نتوحد) في اسم واحد يجمعنا وان كان جديد وحديث بحداثة الاجهزة الالكترونية ، حينها نستطيع ان نبني اولا الانسان الذي بدوره سيصنع الحضارة ، ومثال بسيط بروز امريكا وتاريخها الحديث الذي لا يتعدى اربعمائة سنة ، رغم تنوع شعبها في كل شيء الا انها جميعها موحدة ومتوحدة لهذا السبب برزت واستطاعت ان تغزو العالم بالفكر اولا وبالثقافة والعلم والفن و و و . 
ودمت بألف خير الرحمة لأمواتك ويحفظ اولادك ويسعدهم مع محبتي 



غير متصل henri bedros kifa

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 653
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ الموقر  زاهـر دودا
 شكرا على تعليقك القيم و أحب أن ألفت نظرك الى :
أ - لقد ورد في تعليقك " سميت بالإمبراطورية البابلية نسبة الى مدينة بابل, مثلما تسمى الامبراطورية الرومانية نسبة لمدينة روما ..."
* هنالك شعب روماني و إمبراطورية رومانية كانت معروفة بهذا الإسم
منذ تأسيسها ...
*و لكن التاريخ لم يعرف شعبا بابليا و إمبراطورية كانت تسمي بابلية !
* إن الفرس هم الذين عمموا التسمية البابلية على بلاد أكاد و في الفترة
التي كان أغلب سكانها من الآراميين .
ب - مدينة حلب كانت إحدى العاصم لإحدى ممالك العموريين و كانت
مشهورة في تاريخها القديم .
ج - هويتنا التاريخية ليست فقط " الأرض " و طبعا هويتنا لا تتبدل
مع كل محتل لأرض أجدادنا : لقد إحتل الفرس بلاد أكاد لأكثر من ١١٠٠ سنة و بنوا فيها إحدى عواصمهم و من له إطلاع بتاريخ
المسيحيين في العراق يعرف أن عددا من أهم قديسي الكنيسة السريانية
الشرقية ( النسطورية ) كانوا ينتمون الى الجنس الفارسي مثل أفرهاط
و مشيحا زخا ...
د - الآراميون ظلوا يشكلون أكثرية سكانية في بلاد أكاد التي ستعرف
ببلاد الآراميين في المصادر السريانية الشرقية .