المحرر موضوع: خروج العراق من كأس أسيا بالمركز الرابع .. وخروج الرئاسات الثلاثة قبل كلمة البطريرك ساكو ؟  (زيارة 5967 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل سيزار ميخا هرمز

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1044
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
خروج العراق من كأس أسيا بالمركز الرابع .. وخروج الرئاسات الثلاثة قبل كلمة البطريرك ساكو ؟
انتهت فعاليات بطولة كأس أسيا 2015 والتي اقيمت في استراليا بحصول المنتخب الاسترالي على المركز الاول بفوزه في المباراة النهائية على كوريا الجنوبية وقد خرج منتخبنا العراقي من البطولة بحصوله على المركز الرابع بخسارته أمام المنتخب الاماراتي في مباراة تحديد المركز الثالث والرابع , الجمهور الرياضي او المشجعين يتم وصفهم باللاعب رقم 12 فهم لاعب أضافي مؤثر لفريق كرة القدم المتكون من 11 لاعب , مؤثر رغم أن مكانه هو المدرجات وليست ساحة اللعب تأثيره كبير من رفع الحالة المعنوية للفريق الذي يسانده ويكون عامل ضغط نفسي على الفريق الخصم ,
ليست غريبة على الجماهير العراقية ان تكون السباقة في مؤازرة منتخب بلدها أينما حل , ففي مشاركة منتخبنا الوطني العراقي الاخيرة لكأس اسيا  2015 تواجد بكثافة في كل المدن التي لعب بها ( برزبن , كانبرا , سدني , نيوكاسل ) مسافات بعيدة واحيانا في مناطق لا تتواجد بها الجالية غير ان الحضور كان ملفت ,
بحيث بحضوري لمباراة العراق وفلسطين والتي أقيمت في كانبرا العاصمة الاسترالية شعرت وكاني في ملعب الشعب في قلب عاصمتنا الحبيبة بغداد , الغالبية العظمى لهذه الجماهير كانت من ابناء المكون المسيحي وهو دليل عن حب واحترام  وانتماء متواصل لبلدهم الام العراق , تحمل هذا الجمهور متاعب السفر ونفقاته من اجل دعم المنتخب لتحقيق الانتصارات التي تؤثر بشكل أيجابي في حالة بلدنا .. سنة 2007 احتفلنا بفوز المنتخب العراقي في السويد وهنا في أستراليا حضرنا مباريات منتخبنا ,,, أحيانا كان السويديين أو الاستراليين يسئلونا أن كان حبكم للعراق هكذا لماذا لا ترجعوا للعراق ؟ فكانت اجابتي أن الوطن وترابه ومياهه وسماءه نعشقها ونحبها ونحن نتمي اليها لذلك نحتفل ونؤازر ونشجع ,, تركنا العراق بسبب الاوضاع والسياسات والحروب والقتل والطائفية والمحاصصة وتردي الخدمات ... الخ وهذا ما يمنعنا من الرجوع ؟؟
أود ان أسجل بعض الرسائل القصيرة لجماهيرنا العراقية الوفية بصورة خاصة ولكل متابعي كرة القدم بصورة عامة ..فنحن بحاجة الى ثقافة ونضوج في كل شيء لكي نكون نموذجآ للجميع و لكي نكون مثلا يضرب به .
•   من غير المعقول أن نحتفل بالفوز بأطلاق العيارات النارية ويستشهد أبرياء لا ذنب لهم وقد أصبحت العيارات النارية القاسم المشترك في الأفراح او الأحزان كما يحدث في الجناز .
•    من غير المعقول أن يكتب بعض الأخوة أو يصرح بأنه يتمنى خسارة المنتخب أمام كوريا لكي لا يتم أطلاق العيارات النارية ,, الحياة بسطية لا تحتاج الى تعقيد فندعو للمنتخب بالفوز لكونه يدافع عن بلاده وندعو بنفس الوقت لكي لا تطلق العيارات النارية والحملة الأعلامية والتثقفية التي قام بها افراد المنتخب حول ذلك كانت رائعة .
•    من غير المعقول هناك مشجع يقتحم ساحة المباراة كل مرة و اثناء المباراة ومنقولة للملايين ونتحمل امولأ كغرامات وندفعها وممكن أن يحرم المنتخب أو النادي من جماهيره كعقوبة فيلعب النادي أو المنتخب بدون جمهور .
•    من غير المعقول أن يطلق الزوج لزوجته لرهان بسبب خسارة المنتخب وهذا حرام.
•   من غير المعقول أذا فاز المنتخب نقول منتخب رائع واذا خسر نقول منتخب فاشل .
•   من غير المعقول نعظم بالمدرب أذا فزنا ونلعنه أذا خسرنا .
•   من غير المعقول أن نرفع اللاعبين على أكتافنا أذا فزنا ونلعنهم أذا خسرنا .
•    من غير المعقول اذا خسرت السعودية نعلق ( حيل بالدواعش )
•    واذا خسرت أيران نقول ( حيل بالفرس , المجوس , ﺍﻟﺼﻔﻮﻳﻴﻦ )
•   وأخيرا لابد أن نوجه عتاب  للدور السلبي للسفارة العراقية في أستراليا من توفير بطاقات الملاعب وتنظيم حافلات لنقل الجماهير ؟؟ دور السفارة كان سلبيا الى أبعد الحدود ؟؟

مؤتمر حوار الاديان  والمذاهب ( ديننــا وئــامنا ) وخروج الرئاسات الثلاثة قبل كلمة غبطة البطريرك مار لويس ساكو بطريرك بابل على الكلدان في المؤتمر

كل مرة أقرء أو أشاهد فيها مؤتمر لحوار الاديان الأ ومشهد من فليم ( حسن ومرقص ) لعادل امام وعمر الشريف  يحضر أمامي , مشهد في بداية الفليم يكون عن مؤتمر لحوار الاديان يظهر به أئمة ( جمع أمام ) رجال دين مسلمون وهم بطريقهم لقاعة المؤتمر يتكملون عن معاناتهم من المسيحيين ونفس المشهد لكهنة اقباط يتكلمون عن معاناتهم من المسلمين وفي المؤتمر يظهر هولاء نفسهم بأياد متكاتفة وهاتفين بصوت عالي ( يحيا الهلال مع الصليب ) !!!
ألا ان حبكة الفلم والتقاطعات توصلنا الى رسالة واحدة واقعية أن مصير المسلمين والمسيحيين هو واحد ما داموا يعيشون في نفس البلد ؟؟
https://www.youtube.com/watch?v=fd45Pco6_cw

مؤتمرات حوار الأديان هي رسائل أعلامية ليس الأ تحاول ان تظهر صورة جميلة لواقع حال مختلف ؟ يوم أمس السبت 31- 01 – 2015 قطعت معظم المحطات الفضائية العراقية بثها لكي تنقل لنا وقائع مؤتمر ( حوار الأديان والمذاهب في العراق ) مؤتمر تبناه مؤوسسة الحكيم الدولية , شعار المؤتمر كان ( ديننا .. وئامنا ) والبعض اضاف شطر ثاني للشعار وهو ( نصرة النبي الكريم محمد ) .. قاعة المؤتمر كبيرة تكفي لأيواء العشرات من العوائل النازحة والمهجرة وتسائلت مع نفسي كم من مبنى وكم من قاعة تستولي عليها الاحزاب والشعب أحق بها لكي تتحول الى مجمعات سكنية ؟؟  قاعة المؤتمر متكونة من طاولة مستطيلة كبيرة جميع الحاضرين هم نخبة الطبقة السياسية ورجال دين والكثير من هولاء هم الفئة الاكثر ممزقة للشعب بسبب خطاباتهم الدينية والسياسية والطائفية والتحريضية  لما تحمله من تعصب وتطرف وتكفير الاخر ؟
هذا المؤتمر هو مؤتمر للكلمات والشعارات والرسائل فلا جدية منه بتشكيل مؤوسسة مختصة تفعل كل هذه الخطابات على أرض الواقع ؟؟
الكلمات كانت تركز على  التنديد للحملة المسيئة للنبي الكريم محمد بالاشارة الى صحيفة فرنسية ولكن لم يشير أي احد منهم بالتنديد للحملة المسيئة ضد رسول المحبة والسلام المسيح من قبل تلك الصحيفة وغيرها من وسائل الأعلام الأخرى ؟؟؟
وعندما وصلت الكلمة لغبطة البطريرك مار لويس ساكو كانت الرئاسات الثلاثة قد أنسحبت من قاعة المؤتمر كلآ من رئيس الجمهورية فؤاد معصوم ورئيس الوزراء حيدر العبادي ورئيس البرلمان سليم الجبوري بالاشارة الأ ان المؤتمر كان ( سني شيعي )  أكثر منه حوارأ للاديان والمذاهب ؟؟ وهذا ما أنتقده غبطة البطريرك ساكو بكل شجاعة وبالبث المباشر بالقول ( في البداية أود ان أعرب عن عتبي على الرؤساء الثلاثة الذين انتظرناهم ساعة، فجاءوا واسمعونا ما يريدون وخرجوا من دون ان يسمعوا ما نريد. هذا مؤسف حقا. )
لقراءة الكلمة المؤثرة لغبطته  فخير الكلام ما قل ودل والحكمة ليست بالكلمات الطويلة بل بكلمة تضع فيها اليد على الجرح ويعطي المعالجة .
http://saint-adday.com/permalink/7047.html
صورة غبطة البطريرك ساكو وهو يلقي كلمته بالمؤتمر وتظهر ثلاثة كراسي فارغة للرئاسات الثلاثة  التي خرجت قبل الكلمة  ؟؟


أتسال بيني وبين نفسي عن العهود والألتزامات التي تطلقها تلك الرئاسات الثلاثة حول المكون االمسيحي بكونه مكون اصيل وندافع عنه والمسيحييون عراقييون من الدرجة الاولى ودعواتهم لعدم الهجرة وللمسيحيين كل الحقوق .. الخ من الكلام المعسول  ؟؟ وما يترجموه على أرض الواقع من قلة أحترام وتهميش وأقصاء متعمد لمن يمثلهم ومؤتمر حوار الآديان هذا مثالآ ؟؟ فكيف هو الحال في الحياة العملية وفي الواقع للمسيحي الأعتيادي !! ؟؟
سيزار ميخا هرمز
cesarhermez@yahoo.com





متصل يوحنا بيداويد

  • اداري منتديات
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 2083
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ العزيز سيزار احييك على المقال وعلى طريقة طرحه .
كما احيي غبطة البطريرك ساكو على شجاعته بوضع العتاب عليهم امام الحاضرين ووسائل الاعلام.

وهنا لابد ان نقول للرئاسات الثلاثة اذا كان تصرفهم يدل على شيء فهو يدل على فقدان مصدقيتهم واهتمامهم بالمسيحيين. مع الاسف هذا ايضا يعكس على تصرفهم وموقفهم من المخيمات التي لم يقم اي منهم بزيارتها بينما وفود  كثيرة من كل العالم  زارتها وقدمت مساعدتها. واتمنى ان اكون خطائا في تشاؤمي ولكن لا بد ان اكرره، انا اظن بل لي حدس منذ زمن  بعيد ان معظم السياسيين العراقيين ان لم اقل كلهم يتمنون ان لا يبقى  ولا مسيحي في العراق  ما خلا  القليل منهم؟؟؟؟.

يوحنا بيداويد

غير متصل حبيب تومي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1724
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ العزيز سيزار ميخا هرمز المحترم
تحية ومحبة
تحية لغبطة البطريرك مار لويس ساكو حينما عاتب الرؤساء الثلاثة على مغادرتهم القاعة قبل ان يلقي غبطته لكلمته ، وفي الحقيقة يجب ان يكون البطريرك شجاعاً ،لأنه لم يعد له ما يخسره ، شعبه الكلداني والشعب المسيحي بصورة عامة وقد هجّر من بيوته ومدنه وبلداته ، وإن كل ما يقال في هذه المؤتمرات ، عبارة عن كلمات فارغة تحمل في محتواها الكثير من النفاق ، ومظاهر ديكورية ، وأكبر كذبة هي حوار الأديان ، ان خروج الرؤساء الثلاثة يعني بصريح العبارة ان توصيات وقرارات هذا المؤتمر عبارة عن حبر على ورق ، ولا فائدة من صرف الوقت للجلوس فيه . فأي حوار هذا يا اخي ، لكن مع الأسف لا زال بعض ابناء شعبنا لا يكفون عن تغنيهم بالتسامح الديني وقبول الآخر .
(((( لكن ثمة احتمال آخر فإن خروجهم قبل كلمة غبطة البطريرك يضع علامات استفهام عديدة ... )))) .
شكراً لكتابة هذا المقال الجميل والمفيد .
دمت بخير
حبيب

غير متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2923
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ربط جميل وأشارة موفقة عزيزي سيزار
تلك الرئاسات الثلاثة ليست سوى تكملة لما بدءه الذين سبقومهم
ناس رعاع لا علاقة لهم بالسياسة ....موظفون مأجورون
في الدول المحترمة سيستهجنون من قبل شرفاء الشعب
وسيقدمون اعتذارهم ولن يُقبل بسهولة
الشكر الكبير لأبينا البطريرك الذين لم يتركها لهم بل أعطاهم ما يستحقون
مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية

غير متصل سيزار ميخا هرمز

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1044
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخوة الكرام
يوحنا بيداويد
حبيب تومي
زيد ميشو
شكرأ لتعليقاتكم وأضافتكم الجميلة على الموضوع
أخوتي الكرام

كنت على يقين أن الاعلامي أنور الحمداني في أستوديو التاسعة لقناة البغدادية لن يفوت أمر هذا المؤتمر يمر مرور الكرام لذلك مسكت هاتفي لكي أسجل تعليقه حول الموضوع وقد أبدى عن غضبه وامتعاضه من مسألة أنسحاب الرئاسات الثلاثة قبل كلمة غبطة البطريرك مار لويس ساكو لمشاهدة تعليق الأعلامي أنور الحمداني قمت بتسجيله ورفعه على صفحتي في الفيس بوك
https://www.facebook.com/video.php?v=10152735554502865&set=vb.639632864&type=2&theater&notif_t=like
تسائلت مع نفسي عن قاعة المؤتمر الكبيرة وكم من قاعة كهذه وكم من مبنى تستولي عليها الاحزاب ؟؟ والشعب أحق بها لكي تتحول الى مجمعات سكنية ؟؟ او تؤي العشرات من العوائل النازحة والمهجرة قسرأ ؟؟
هذا المؤتمر صرف عليه 5 مليارات دينار عراقي ؟؟ كم من عائلة محتاجة لهذه الآموال ؟؟ صرفت هذه الاموال بعد يوم أو يومين من أقرار الموازنة العراقية التي استغرفت اكثر من سنة لاقرارها ؟؟
قناة العراقية تقطع البث لكلمة ممثل الايزديين هذه القناة التي تعمل باموال الشعب ؟؟
تقبلوا تحياتي
سيزار ميخا هرمز

غير متصل فارس ساكو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 292
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اخ سيزار المحترم
اولا : تحية لسيادة البطريرك
ثانيا: تحية لك ولاهتمامك بالموضوع !
ثالثا: اذا كان المؤتمرو هو للحوار بين الأديان  فاعتقد ان حضور الرئاسات لالقاء كلمات افتتاحية هو امر طبيعي وبروتوكولي سليم ،كما ان مغادرتهم بعد ذلك هو امر سليم وبروتوكولي فالمؤتمر ليس حوار بين السلطة التي تضطهد الأديان وبين الأديان حتى يبقوا يناقشوا ويسمعوا للطرف الاخر بل هم رعاة فخريين للمؤتمر !
ان إشارة البطريرك الى انسحابهم يدل على تحميلهم المسؤولية ازاء ما يحدث وتأكيد على ان المشكلةليست بالاديان ولنا مثل واضح اليوم هو الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي !
مع تقديري

غير متصل صباح قيا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1278
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ألأخ سيزار ميخا هرمز
 سلام المحبة
إلتفاتة جميلة لا بدّ منها  وربط  رائع بين نتيجة فريقنا المؤلمة وسلوك قياديي الوطن الجريح الأشدّ ألماً  . يحضرني بعض مما قرأت أيام زمان حول ما حدث في أربعينية جعفر أبو التمن , فبينما  كان شاعر الشعب محمد صالح بحر العلوم يلقي قصيدته التأبينية دخل نوري السعيد إلى المجلس , وهنا ارتجل شاعرنا مشيرا باصبعه نحوه :
هذي القصور وخلفها للمخلصين مشانق وقبور
ويسوق أكباد الفداء لذبحها باسم الصيانة أثم وكفورُ

فامتعض الباشا وهمّ بمغادرة القاعة , واستمر الشاعر
والهاربون من الحساب تيقنوا أن الحساب وما وراه عسيرُ
فما على المثلث الرئاسي أو أي ضلع منه إلا أن يوضح للملأ أسباب السلوك الغريب إن كان حقاً  يمتلك فكراً حضارياً وخلقاً عصرياً . أما كون ذلك لا يتعارض مع بروتوكولات المؤتمر , فلا أعتقد أن كافة المتابعين يقبل بذلك أو يقتنع به , وخاصة أن ما حصل وكأنه بقصد وتعمد وملفت للنظر, إضافة لوقعه المؤلم على غبطته ورعيته المبتلاة . وإلا فالسكوت يعني هروبهم من سماع كلمة الحق , وفاقد الشئ لا يمنحه
تحياتي

غير متصل maanA

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 236
    • مشاهدة الملف الشخصي
اساسا، كلمة رئاسات كبيرة جدا على هؤلاء، مقدرات العراق وسيادتة كلها بيد الدولة الجارة، والتي تخوض حربا طاحنة مع اعداءها من المذهب الاخر، وحزب البعث الذي طول لحيته وقصر دشداشته ولبس القندهاري بدل الزيتوني، والشعب يتجرع العذاب والويلات، والنتيجة الحتمية اما الهروب او الموت!؟.

غير متصل خالد توما

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1630
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أبني العزيز وصديقي الحميم وأخي الوفي .. أن كلماتك المفعمه بالمعاني دلاله حرصك على وطنك وشعبه وخاصة على رجال الدين الأجلاء ..
عزيزي سيسار الجزيل الأحترام هؤلاء الرجال الذين يمثلون الرئاسات الثلاثه وخرجوا قبل كلمة البطريرك ساكو يدل على ضعفهم أمام كلمات البطريرك ساكو لأنهم يعلمون جيداً هم سبب كل ما جرى ويجري على شعب العراق الأبي وفي مقدمتهم شعبنا المسيحي ؟؟
لا يفيد الكلام والعتب مع هؤلاء يوم 2 / 2 خرج على شاشة قناة البغداديه رئيس جمعية المكفوفين العراقيه يخاطبهم ويقول لهم عن ظلمهم وجبروتهم ما لا يقوله أحداً وسمعه الملايين ؟؟ لو كان لديهم ذره واحده من الضمير لأستقالوا ويتركوا العراق للعراقين ؟؟ لكن لا حياة لمن تنادي ؟؟!!
أقول لحكام العراق برئاساتهم الثلاثه ومن يساندهم ويتعاطف معهم ( إذا كان لكم قدرة على ظلم الناس تذكروا قدرة الله عليكم )؟؟..
تحياتي يا كاتبنا الشاب المميز
خالد توما


غير متصل سيزار ميخا هرمز

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1044
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ فارس ساكو المحترم
أعقتد أن تواجد الرئاسات الثلاثة في مؤتمر حوار الاديان والمذاهب هو مشاركة وليسوا ضيوف شرف  لكي يلقوا كلمتهم ويخرجوا ؟؟ وبرتوكوليا يتم الانسحاب بعد انتهاء الجلسة الآفتتاحية وفق برنامج المؤتمر وما تحتويه الجلسة الآفتتاحية من كلمات وأكيد يكون منهج الجلسة الافتتاحية موزع على جميع المشاركين ويحوي كل فقرة او كلمة ومن يلقيها واكيد كانت ضمن فقراته كلمة غبطة أبينا البطريرك مار لويس ساكو أي كان لهم علم وأذا كانوا مهتمين فعلآ لشأن المسيحيين العراقيين الاصلاء كانوا لبقوا واستمعوا وامسكوا القلم والورقة وسجلوا النقاط التي طرحها غبطة أبينا البطريرك ..
شاكرا تعليقك واضافتك القيمة على الموضوع

د. صباح قيا جزيل الآحترام
يسعدني قرات تعليقاتك ومقالاتك وخاصة ما تحمله من خبرة حياة وذاكرة واني أستفاد منها كثيرأ
لقد وضحت للاخ فارس ساكو حول المؤتمر ..
أعتقد أن  تواجد الرئاسات الثلاثة في مؤتمر حوار الاديان والمذاهب هو مشاركة وليسوا ضيوف شرف ؟؟ وبرتوكوليا يتم الانسحاب بعد انتهاء الجلسة الآفتتاحية وفق برنامج المؤتمر وما تحتويه الجلسة الآفتتاحية من كلمات وأكيد يكون منهج الجلسة الافتتاحية موزع على جميع المشاركين ويحوي كل فقرة او كلمة ومن يلقيها واكيد كانت ضمن فقراته كلمة غبطة أبينا البطريرك مار لويس ساكو أي كان لهم علم وأذا كانوا مهتمين فعلآ لشأن المسيحيين العراقيين الاصلاء كانوا لبقوا واستمعوا وامسكوا القلم والورقة وسجلوا النقاط التي طرحها غبطة أبينا البطريرك ..
شكرا لتعليقك وأضافتك الراقية للموضوع
 
الاخ معن جزيل الاحترام
تتغير الحكومات ,, تذهب أحزاب وتأتي احزاب ويبقى الشعب هو الضحية واكيد الاقليات تكون الآكثر تضررا من كل ذلك
شكرا لمرورك وتعليقك

عمي العزيز والغالي خالد توما ( أبو تغريد ) جزيل الاحترام أبن البصرة  اهل الطيبة
أسعدني قرأت تعليقك واتمنى أن تكون بتمام الصحة والعافية .. لا أستبعد لقاءنا مرة اخرى ونتشارك بهمنا الاكبر وهو قضية شعبنا ,,
عمي العزيز لشعبنا أيمان عظيم ,, والمحبة هي التي تنتصر دائما واخيرأ ,, فعل محبة بسيط وبحكمة لغبطة أبينا البطريرك كان له صدى كبير في نفوس العراقيين الاصلاء وفي نفوس أصحاب الضمير ,, كلمات قليلة قالها غبطة أبينا البطريرك وصلت من خلالها الرسالة أكثر من الكلمات المملة والطويلة للرئاسات التي قامت بتصرف ينعكس عليها سلبيأ
شكرأ لتعليقك عمي العزيز وتقبل تحياتي

تحياتي للجميع
سيزار ميخا هرمز


غير متصل كنعان شماس

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1136
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
تحيــة يا استاذ ســـــيزار واحي  غبطة البطريرك لويس ساكو على شــــجاعتة في قول الكلمة الصادقة في  وقتها  انها كالرصاسة التي تصيب في المقتل  وقد تناول السيد انور الحمداني هذا السلوك المعيب والاهدار الكبيـــر خمسة مليارات دينار على هذا الموتمــر  مع انالموتمرات هي اماكن للثرثرة والبربرة الفارغــــة فالمحصلة على ايدي هذه الرموز واتباعهم واســـــيادهم قد  تم تنفيذ اخبث فرهـــــود بحق اكثر من  مليون انسان من  مسيحي  العراق  احي عين ســــيزار التي  ترصد التحركات  المريبة بحق  مسيحي العراق والى المزيد من التالق  والرصد والتوثيق فلابد ان ياتي يوم الحســــاب

غير متصل سيزار ميخا هرمز

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1044
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
أخي كنعان شماس جزيل ألآحترام
كل الاحترام والتقدير لغبطة أبينا البطريرك مار لويس ساكو .. أستطاع بعتاب محبة  وحكمة بالغة أن يوصل رسالة كبيرة و ذات صدى أكبر عن المكون المسيحي ودوره في العراق .. وما يتعرض له ..
أخي كنعان كنت بصدد كتابة مشاركة حول مؤازرتنا للمنتخب العراقي وخاصة أبناء المكون المسيحي واذ ينقطع بث أحدى القنوات الفضائية العراقية لينقل لنا وقائع مؤتمر الاديان وهكذا بقية القنوات وتابعته وبعدما ما حصل لغبطة أبينا البطريرك انتابني الغضب بسبب شعوري الاول وحبنا للعراق وما تتم معاملتنا به من قبل المسؤولين للاسف وهكذا كتبت ..
تقبل تحياتي وشاكرا لاضافتك الجميلة على الموضوع
سيزار ميخا هرمز

غير متصل فارس ساكو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 292
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اخ سيزار
متى نترك كلمة المقروض فالرؤساء  الثلاثة في دول العالم الرابع هي صاحبة القرار متى تحضر ومتى تغادر وخليها البروتوكلات لاهلها وحسنا قلت انت انهم غير مهتمين لما يحصل للمسيحيين . فهذه المعلومة نعرفها من زمان بس لازلنا ننتظر ان البطريرك يعترف بها ويتصرف على هذا الأساس !
تحياتي

غير متصل سيزار ميخا هرمز

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1044
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
أخ فارس
غبطته في تماس مباشر مع شعبنا ومع المسؤولين فهو أدرى أكثر منا ومن غيرنا في طريقة التعامل مع المعنيين .
الوضع معقد جدأ وشائك ويحتاج الكثير من الحكمة وهو اعتقد يحاول ان يخلق نوع من التوازن في التواصل مع الجهات المسؤولة وباالآحتجاج الايجابي ولا اعتقد لديه عصا سحرية او حلول اخرى

تقبل تحياتي
سيزار ميخا هرمز

غير متصل فارس ساكو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 292
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اخ سيزار
البطريرك هو ممثل الأساقفة الذين كل واحد منهم يعتبر نفسه ممثلا عن المسيح ! فهل المسيح حسب الإنجيل كان له مواقف حد وعين ؟!!! احنا كلشي خسرنا في هذا البلد فماكو داعي لما تسميه حكمة ! المطلوب اليوم كلمة حق واضحة وصريحة ! انت تقول هو يعرف اكثر من غيره فإذا كان يعرف وهو يمازح هذا وذاك فماذا لو كان لا يعرف ماذا كان يفعل ؟!!! هل سيذهب يصلي خلف الامام ابو بكر البغدادي ؟!!!
بس هو ملتهي يريد يذل معارضيه وأي شخص لا يقبل بآرائه ومواقفه المهادنة على حساب شعبنا المسيحي !

فارس ساكو