رسالة وطلب خاص الي السيد هنري كيفا المحترم


المحرر موضوع: رسالة وطلب خاص الي السيد هنري كيفا المحترم  (زيارة 2057 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل oshana47

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 827
    • مشاهدة الملف الشخصي
رسالة وطلب خاص الي السيد هنري كيفا المحترم
الآن آود أن أطرح امامك وامام الجميع هذه المعلومات أرجوكم جميعا بنفس واثقة أن تفهموا ما انوي وأقصد من طرح هذه الافكار ، لنتخذها بالمنطق التاريخي العلمي وليس للاجابة كما يقول المثل الشعبي " الجواب من وراء خشمك ".
أ - لو عدنا وننظر الي التاريخ والتاريخ الكنسي منه ومن خلال شباك التي تسلط الضوء على القديس مار افرام السرياني ، هل هو من ولادة اورهي أم من قامشلي وسكن اورهاي ، لذا عندما يدعي كشماس أو رجل ديني وبدرجته التي يستحقها ، وأن ذكر على لسانه المقدس أسم من اقوامنا وهو يعرفهم وضمن ايمانه كمسيحيين ، فهل يمكننا أن ننكر تاريخيا هذه التسمية كل حياتنا ، وأن ذكره كما هو راغب كقوم مسيحي وقويم في السكن الجغرافي في المنطقة ، هل هذا يعطي أو يعنى له عندما ذكر تسمية اراميه كقوم في المسيحية والمنطقة اعطى كل الاقوام فيها الهوية الارامية المتخصصة بها كما يعتقد من يدافع عن هذه الفكرة .
هل يحق لمار افرام ان يغيير بكلامه الاقوام من هوية الي اخر بمجرد التطرق الي ذكر اسم احد الاقوام المشهورة في المنطقة في الماضي السحيق وهنا اقصد الآراميون ، أم له الحق أن يتبعه الكل بغيير الهوية القومية من قوم الي اخر بمجرد الكلام الصادر من قدسيته ، فكيف اورهاي المدينة التي كانت قبل سنوات عاصمة لمملكة صغيرة نسبيا وسكانها من اقوام مختلفة ونحن نضن اغلبهم من الاشوريين الذين اعتلوا التسمية السريانية بعد اطلاقها الاغريق على الاشوريين في سوريا وما كانت تخص الاراميين بالمرة / هل يمكن أن نطلع الي تاريخ لهذه المدينة وتشير الينا بوجود الاغلبية الارامية لحد هذا القول لمار افرام ، ولكن بالمسيحية اقلية منهم دخلوا المسيحية وسموا تبع ذلك بالسريان ، مع ذلك هناك افكار اكثر منورة من التي ذكرتها لكم اعلاه لكن اعتبرها الاساس من واقع الزمن اعتمدت عليه الان .
    ب - أنت يا سيد كيفا كما تدعى من البدء كنت اشوري من سكن اورهاي لان ابوك كان سرياني من سكانها  ، ثم تحولت الي الآرامية بعد 1980 من بعد احتلال الصهاينة الاسرائيليين جنوب لبنان ، واليوم تدعى بالسريان الارامية المركبة . هذه ابسط اختياراتك وأنت حر بما تختار لكن لا تتعدى على الاخرين باختياراتهم كما انت اختاريت ، هل فهم المقصود ؟ أنت اليوم تعيش في باريس عاصمة فرنسا كما كانت اورهاي عاصمة مملكة عسراي ، وأنت فيها الان كاتب قومي ساطع ، وباحث مصحح للاخطاء التاريخية لامع ، واختصاصي بارع في السريانية ، ولك مكانه بين الاراميين والسريان والبقية باقتدار واحترام ( ما عدا أسلوب نعت خاص بك ضد بقية الاقوام لا نرغب لك الاستمرار عليه ونحن دوم ننصحك ونطلب منك عكس هذه الحالة وأنت متزمت بها ) وتنشر مقالاتك وكتاباتك ومقابلاتك منها دع السفر خارجها ، هل تهذبنا أن تدعى فقط مسيحي شرق الأوسط الساكنين في باريس بالهوية السريان الاراميون اعتزازا بشخصيتك التي ذكرتها ، وكما تدعى كمقارنة وتنسبه لمار افرام في اورهاي جميع سكانها كانوا اراميين أو سريان اراميون . أن قارنت الهوية بين الحدثين بالاحتواء لهم فقط وليكون لك الحق بالاختيار هو الميزان ، فنحن لا نتفق معك في كلا الحدثين ، وانما بالاختيار يضمن واقع الهوية بالانتساب الي النسل والاصل ليكون هو الميزان ، أن قارنت بين افكارك الحالية ووضع لمار افرام سينسجمان مع بعضهما بالدعاء فقط ، لان النسل البشري لهذا الانتماء لا يحدث بين البشر بذكر القوم باللسان واللفظ وانما بمقومات التاريخية لواقع حال تلك القومية عبر تاريخها المرير الي أن نثبت النسل كما هو فعلا وبعدها نضمن حقوقه ومقوماته الاساسية وينطلق الانسان منها للمستقبل الذي يختاره لنفسه .
3 - أن كانت اورهاي المدينة القديمة سواءا بناها الاشوريين أو الاراميين أو من بناها أو سماها الأن لأ يهمنا منهما شيئ ، لكن الذي نعرف عنها ولا احد منا ينكره أن القادة العشر الذين تركوا نينوى عاصمة اشور بعد سقوطها اتجهوا اليها ، واسسوا من نسلهم فيها مملكة صغيرة سميت بمملكة عسراي أي القادة العشر ، أن لم تكن اورهاي فيها اشوريين وهي خاضعة لدولتهم ما كان هؤلاء القادة قد عرفوا طريق نجاتهم اليها . وأن كانت اورهاي آرامية باستنادك الي ما نطق بها مار افرام لما حصل لهؤلاء القادة ولأ لمملكتهم ما قد حصل ، آلم تدعوا بوجود عداء مستحكم بين الطرفيين والدولة الاشورية آلت الي السقوط وقوة اراميين تكون اشد منها ضد الاشوريين فكيف يسار الي عكس هذا الواقع ، تحكم في التوضيح ثم قارن بين الحقيقة من جميع اوجهه وحكم نظرتك مع ما نحن نصبوا اليه .
4 - اقدم لك شيئ اخر من التاريخ ، الملك نبونائيد الاشوري الآصل وهو ملك دولة بابل الحادي عشر وهو اخر ملكها ، لكن كان من مدينة حران ، وهو صهر الملك نبوخذنصر ( زوج ابنته الكبيرة ) قام هذا الملك بطرد الميديين من هذه المدينة لانهم سيطروا عليها بعد سقوط هذه العاصمة الوقتية والأخيرة لملوك اشور ، وسبب ذلك انه قام ببناء هيكل اله القمر / سين الاشوري لان والدته أدة كوبي كانت كاهنة المعبد لهذا الاله فيها والتي توفيت عن عمر 104 سنة في سنة 547 ق.م ، وهل يمكننا أن ندعوا هذه المدينة كل سكانها كانوا اشوريين ، لآجل نقض هذه الحالة نعود الي التوراة ونستدل منها عكس ما كان واقعها تاريخيا .
تشير التوراة أن يعقوب ابن اسحق تزوج من ابنة لابان الارامي في حران ، هل يعنى لنا الان أن كل حران هم اراميون ، وتاريخيا يذكر فيها قوم من الصابئة ايضا ، أذن بمن نركز ونثق ، هل بالتاريخ الذي نقرأه ، أم بالتوراة التي نعتبره اول كتاب في هذا الكون . الفرق بينهما واضح ، أنت في اكثر مقالاتك التاريخية التي التوراة لا تراعي مشاعر قوميتكم الآرامية تهذب نفسك الي عدم الاعتراف ببعض ما طرحته التوراة من هذا التاريخ . أما الاستنتاج من هذه النقاط الأربعة نتركها لمن له القدرة على المقارنة والتحليل والتفسير وأخيرا الاقتناع بينهما أما كليا أو جزئيا أو معدم الفهم . 
 التاريخ يخبرنا آحيانا بمجريات وامور احق كثيرا من التوراة ، لان التوراة مخصصة بشعب معين هم اليهود انفسهم ، ومعهم اخرون لبعضهم تمطرهم بالذم أن اختلفوا ارأهم مع اليهود ، واحيانا اخر نفس القوم يلقى المدح في ازمنة وامكنة ساعدت القوم اليهود في ادارة امورهم ، أي بالمصطلح الاهم البحث عن مصالح فقط .
بينما التاريخ المكتوب عبر الأزمنة والامكنة يذكر الاحداث والأمور كمسؤولية كما تقع على ضوء المستوى الواحد ، ولاي قوم كما ينظر اليه من باب الحدث نفسه بسلبياته وآيجابياته ، والمصالح لا نبعدها عن الهدف ولكن تتقلص الي الوضع المرهون بين الأطراف المعنيين بها هذه المصلحة وتشار أو تذكر آيضا ، لا يمدح قوم أو يذمه لحساب الاخر ما عدا بالأعمال وتقديم الحقيقة كيفما هو واقع الحال له .
 لذا يا سيد هنري كيفا تمهل قليلا في الكتابة ولأ تسرع بأحكامك على الاقوام المسيحية الشرقية ، تحقق من اصلهم ونسلهم أولا ، ثم من هم وكيف واقعهم الحالي ، من أين ومتى آتوا وسكنوا وتواجدوا في ارض التي الان يقيمون عليها ، غوص الي أعماق التاريخ بمفرداته واخرجها الينا بجملها وبفقراتها الاصلية ، لأنك باحث مقتدر لزاما علينا القول بكل حق هذه هي كل مطالبنا منك ، وهل حقا كل ما يكتب من قبل رجال الدين وبالاخص في التاريخ تصدق قولهم !!! هل المزيفون والمحرفون والمزورون وما اكثر في الوقت الحالي نعتبر نشاطهم في كتاباتهم موثوقة ونحن نرى غلاف ذلك . هل الخارجون عن القانون والتاريخ لمهمة كلفوا بها من يكون ولمن يخدم ، هل رجال الدين الذين يصفوا اراميون بالمدح والاحترام وذكر المعقول تندفع معهم الي الغرام والعشق والمدح كشعراء في الجاهلية ، أم بغلاف ذلك الذم الهجومي وتجنبهم ، اغلب الحالات معروفة لنشطاء القوميين والمؤرخين من بين ابناءنا وكما يقول المثل " حي على الصلاة " ، وهل كل مجريات هذه المقومات الغير المرغوبة بها بيننا علينا مراعاتها بنظرة متفتحة موثوقة ملازمة لمسيرة حياتنا الحالية ؟ أم نتركها كما يتطرف من يعنيهم هذا الامر ؟
 علينا جميعا وبيد واحدة ان نجزم اقوامنا بكل تسمياتها القومية أو المذهبية البدء على الفور بلملمة الجهود وتوحيد الصفوف والغور كما قلت اعلاه الي أعماق تاريخنا المحفور بحجرنا والواحنا والبدء بدراسته وتبوبه ثم توحيده الي ان نصل مبتغانا خطوة خطوة مع ملاحظة نبش المخفي والمتروك على رفوف المتربة ولا نخض النظر عما آلت اليه الاحداث حسب النظرية اللاولى كما سميتها بنظرية نبوخذنصرية ( جمع ورمي كل كتبنا ومخطوطاتنا التاريخية في الأنهار ) .
كيف لنا اليوم تمييز بالمقارنة بين افكارنا وتفسير بالتوضيح عن كتاباتنا أو نستفيد من فرضيات المحرفة على ما مرينا به عبر هذه المسيرة التاريخية الصعبة المنال وفق المتوفر لدينا من الحقائق الموثوقة ، لان الأغلبية الموثقة قد اتلفت أو اخفت ، وكل من يرفع شعار بأي مضمون أن لم يكتنفه العمل المخطط والمستمر بلا كلل ولأ ملل أن كان قومي أو سياسي أو ايماني انساني لأ يملك الحق برفعه ولا من يخدع من ضفر به كشعار فقط .
ملاحظة :-
 1- هل أجريت أحصاء ومتابعة دراسية لما تكتبه واثرها على الذين تطلب منهم التنحي عن التزاماتهم القومية ، كم عدد السريان الذين تضع خلف اسمهم الكلمات المسيئة وتحولوا الي رغبتك ( سريان متطرفين وضالين بالفكر الاشوري المتحجر وحولتهم فعلا الي سريان اراميون ) .
2 - الاشوريين بتسميتهم المزيفة ولغتهم الاكادية الذين فعلا قنعوا بكون تسميتهم الاشورية مزيفة وتحولوا برغبتك الي سريان اراميون .
اوشانا يوخنا     





متصل قشو ابراهيم نيروا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3423
    • مشاهدة الملف الشخصي
                    ܞ
ܡܝܩܪܘܬܘܟܘܢ ܟܬܒܐ ܡܫܡܗܐ ܘܕܥܝܐ ܕܐܘܡܬܐ ܐܫܘܪܝܬܐ ܐܘܫܥܢܐ ܝܘܚܢܢ ܚܘܒܢ ܘܐܝܩܪܢ ܩܒܠܘܢ ܀ ܒܐܡܪܐܝܘܚ ܚܝܐ ܓܢܘܟܘܢ ܩܐ ܕܐܗܐ ܡܠܘܐܘܟܘܢ ܕܗܒܢܝܐ ܘܕܩܪܢܐ ܀ ܗܕܟܐ ܒܘܩܪܢ ܐܝܠܗ ܡܢ ܕܐܗܐ ܦܪܨܘܦܐ ܡܝܩܪܐ ܐܝܟܐܠܗ ܐܬܪܐ ܕܐܪܐܡ ܘܐܝܟܐ ܔܘ ܕܐܝܢܝ ܐܬܪܐܠܗ ܐܪܐܡ ܥܒܝܕܐ ܫܘܠܜܢܐ ܘܐܝܟܐܗܘܐ ܡܠܟܡܠܟܘܬܐ ܕܐܪܐܡ ܘܡܕܝܢܝܘܬܐ ܕܐܪܐܡ ܪܚܘܫ ܡܚܙܐܠܗ ܩܐ ܒܢܝ ܐܬܘܪ ܓܘ ܐܪܥܐ ܕܐܫܘܪ ܒܬܪ ܗܕܚ ܟܬܝܒ ܘܩܪܐ ܩܐ ܐܘܡܬܐ ܐܫܘܪܝܬܐ ܙܐܦܢܬܐ ܘܡܦܟܠܐ ܬܫܥܝܬܐ ܕܐܘܡܬܐ ܐܫܘܪܝܬܐ ܘܙܐܦܠܐ ܘܡܦܟܠܐ ܘܡܬܒܠܐ ܓܢܐ ܐܟܕܡܝ ܝܠܝܦܐ ܘܝܕܥܢܐ ܘܐܟܕܡܝ ܒܘܬ ܬܫܥܝܬܐ ܕܐܘܡܬܐ ܐܫܘܪܝܬܐ ܀ ܡܝܩܪܐ ܐܘܫܥܢܐ ܗܕܟܐ ܢܤܝܢܐ ܕܠܐ ܝܘܠܦܢܐ ܒܘܫ ܨܦܝܝ ܝܠܗ ܡܢ ܝܘܠܦܢܐ ܕܠܐ ܢܤܝܢܐ ܀ ܗܘܝܬܘܢ ܒܤܝܡܐ ܪܒܐ ܒܛܠܒܐܝܘܚ ܡܢ ܐܠܗܐ ܫܘܘܫܛܐ ܘܡܢܬܝܬܐ ܩܐ ܡܝܩܪܘܬܘܟܘܢ ܐܡܝܢ ܀Qasho Ibrahim Nerwa       



غير متصل Eissara

  • الحُرُّ الحقيقي هو الذي يحمل أثقال العبد المقيّد بصبر وشكر
  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 591
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ أوشانا،
نسمع دائماً من يردد مار أفرام السرياني، مع أنه إذا كنا نود ان نعطي لهذا القديس لقباً فهو مار أفرام الكبير كما نقول في كنيسة المشرق مار أبرم ربّا وليس السرياني ولا ... لأنه عاش ومات قبل الإنشقاقات الكنسية وبما أنه حينها لم تكن هناك التسميات الكنسية الكثيرة التي نعرفها اليوم لذا فلا يمكننا وليس صحيحاً ان يلقب بالسرياني فهو قديس الكنيسة الجامعة وليس محصوراً في كنيسة واحدة ولو كان على قيد الحياة لكان رفض هذا اللقب، لذا لا يهم ان كان ولد في أورهاي او في أية مدينة أخرى فهو للجميع .

تحياتي .