" هل صحيح أن المسيحي المشرقي هو متمسك بجذوره العربية ؟ "


المحرر موضوع: " هل صحيح أن المسيحي المشرقي هو متمسك بجذوره العربية ؟ "  (زيارة 1789 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل henri bedros kifa

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 653
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
" هل صحيح أن المسيحي المشرقي هو متمسك بجذوره العربية ؟ "
هنري بدروس كيفا
إنني أتفهم كل مسيحي لم يكمل علومه و يردد عن جهل بأنه عربي ولكنني لا أستطيع أن أتفهم بعض الكهنة المثقفين أن يدعو بوجود مسيحيين عرب !
الأب كميل حشيمة اليسوعي نشر كتابا من ثلاثة أجزاء عنوانه :
" المؤلفون العرب المسيحيون من قبل الإسلام الى آخر القرن العشرين "
هذا الكتاب هو طعنة في تاريخ الشعب السرياني الآرامي و تاريخ الوجود
المسيحي في الشرق .
لقد تصفحت الأجزاء الثلاثة و هو كناية عن ذكر جميع الأدباء المسيحيين الذين كتبوا باللغة العربية . و كما يظهر في العنوان " العرب
المسيحيون " فهذا الأب اليسوعي يعتبر جميع المسيحيين يتحدرون من
العرب : حتى الشعب الأرمني الشقيق لم ينجو من الإنتماء العربي المزيف لأن هذا الأب شمل المؤلفين الأرمن ضمن المسيحيين العرب!
سوف أنشر الصفحة الأولى من مقدمة الكاتب و هي الصفحة الخامسة
من الجزء الأول :
١ - يشرح الأب كميل بأنه قدم أطروحة دكتورا في الأدب العربي سنة
١٩٦٥ و هي حول كتاب "النصرانية و آدابها بين عرب الجاهلية "
للأب لويس شيخو اليسوعي .
٢ - مشكلتنا هي أن الأب كميل هو غير مطلع على تاريخ السريان
الآراميين و يبدو إنه لا يعرف بأنه يتحدر من الشعب السرياني الآرامي.
إختصاصه في الأدب العربي لا يسمح له أن " يعرب " الشعب السرياني
بهذه السهولة .
٣ - نعم لقد لعب المسيحيون العرب دورا كبيرا قبل مجيئ الإسلام
و كانت قبائلهم منتشرة في شبه الجزيرة العربية و لكن بعد مجيئ الإسلام
إختفت تلك القبائل العربية المسيحية : لماذ إختفت ؟ بكل بساطة لأنها
دخلت الإسلام من أجل الإستفادة من المغانم .
٤ - الى الأب كميل و كل الآباء المغامرين العروبيين : العربي المسلم
النبيل يعترف بهويتنا و يعرف تاريخنا السرياني الآرامي أكثر منكم !
حتى و لو كنتم تجهلون جذوركم السريانية الآرامية فمن واجبكم - أنتم
الكهنة الرعاة لخراف المسيح - أن تعرفوا تاريخنا المسيحي الحقيقي !
إن عدم تحقيقكم -ربما لعدم معرفتكم باللغة السريانية - و ترديدكم
بدون براهين بأننا عرب مسيحيون , سيحولنا نحن السريان الأصيلون
المحافظون على هوية أجدادنا الى خونة غرباء في نظر العرب !
٥ -كتب الأب حشيمه اليسوعي
" نعني بالعربي كل من ولد في بلادنا العربية و نطق بلغتها , حتى و إن
عاش في المهجر و أصبح مواطنا لإحدى الدول هناك , ما دام يتمسك
بجذوره العربية..."
* لا يوجد مسيحي ذو جذور عربية و لكن مسيحيون جذورهم سريانية
آرامية صاروا ناطقين باللغة العربية .
* العرب المسلمون قد طردوا جميع القبائل العربية المسيحية من شبه
الجزيرة العربية قبل فتوحاتهم الباهرة و لكن سرعان ما دخلت نلك القبائل
العربية المسيحية الإسلام كي تتمكن في المشاركة في " جيوش المسلمين"
و الإستفادة من المغانم و المناصب.
* سؤال محرج : لماذا لم نسمع بكنيسة عربية و ليتورجيا عربية في عهد
الأمويين و العباسيين ؟ و لماذا لم نسمع بكنيسة عربية في التاريخ الحديث ؟
* لقد أجبر عدد كبير من شعبنا السرياني الآرامي أن يدخل الإسلام تهربا من دفع الجزية و خاصة الخراج : أغلبية سكان الشرق يتحدرون من
السريان و لكن إدعائكم بوجود عرب مسيحيين اليوم قد بدل الحقائق
التاريخية !
* مصيبتنا معكم إنكم حولتونا الى " ضيوف " في أراضي أجدادنا
ربما من أجل مصالحكم أو لأنكم غير مهتمين بالإنتماء التاريخي الحقيقي
لوجودنا المسيحي المشرقي .
أخيرا لا يوجد أي مسيحي متمسك بجذوره العربية الوهمية و لكن يوجد
بعض المسيحيين المتجاهلين لهوية أجدادهم و متمسكين بمصالحهم
الذاتية ...
https://www.facebook.com/photo.php?fbid=10204147800069428&set=a.10204147799829422.1073741873.1058767894&type=1&theater