ماهو يوم أثنين الفئران (تروشيبا دعَقُبْري) وما علاقته بالصوم والكرنفال؟


المحرر موضوع: ماهو يوم أثنين الفئران (تروشيبا دعَقُبْري) وما علاقته بالصوم والكرنفال؟  (زيارة 6133 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل جاك يوسف الهوزي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1081
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الكرنفال هو إحتفال كاثوليكي يسبق بدء الصوم الكبير، وبحسب التقليد الغربي يمتد من يوم الأحد الى الثلاثاء السابق للصوم، فالصوم وفقاً للطقس اللاتيني يبدأ يوم الأربعاء - أي يومين بعدنا - ومدته ٤٠ يوماً، يجوز الأكل والشرب في أيام الآحاد الواقعة في فترة الصوم.

ماذا تعني كلمة كرنفال Carnaval ؟
أغلب الظن أن أصل كلمة Carnaval وتكتب أحياناً Carnival هو من الكلمة اللاتينية Carni Vale وتعني (وداعاً للّحم)، فالمعروف (تقليدياً) أن الصيام يعني الأنقطاع عن أكل اللحم خلال مدة الصوم الكبير، قبلَ أن يتخذ أشكالاً أخرى في دول عديدة، والأوربية منها تحديداً، وذلك بالصيام عن الحلويات مثلاً، ويبررون هذا بأن الغاية منه ليست الأنقطاع عن نوع محدد من المأكولات أو المشروبات بل السيطرة على الشهوات، فعندما يتمكن الأنسان من السيطرة على شهواته والأنقطاع عن طعامه أو شرابه المفضل من أجل غاية أسمى، فأن بإمكانه أيضا السيطرة على شهوة الخطيئة.

هل للكرنفال جذور شرقية؟
المعروف أن المسيحية ظهرت في بلاد المشرق (فلسطين) ومنها إنتشرت الى الغرب الأوربي وبقية أنحاء العالم، ومعها إنتقلت أيضا الأعياد والعادات والتقاليد المرتبطة بها الى البلدان الأخرى وأختلطت بالفولكلور والموروث الشعبي  لهذه الدول فتطوّر الكرنفال الى شكله الحالي قبل أن يفقد مضمونه الروحي ويتحول الى وسيلة للترفيه والرقص والغناء والأفراط في الأكل والشرب وممارسة عادات غريبة أحياناً في حفلات تنكرية شعبية صاخبة.
ويعتبر كرنفال ريو دي جانيرو في البرازيل من أشهر الكرنفالات، كما تقام كرنفالات كبيرة في معظم دول أمريكا اللاتينية (الكاثوليكية)، أما في أوربا فأن أبرزها تقام في المناطق الكاثوليكية من هولندا وبلجيكا وألمانيا.
وما يؤكد جذور الكرنفال الشرقية هو أسمه والذي يعني -كما ذكرنا- وداعاً للّحم، لأن الصوم في بلادنا مرتبط دوماً بالأنقطاع عن أكل اللحم، إضافة الى تقليد قديم جداً في بعض قرانا الجبلية يشير الى هذا الأحتفال يعقبه يوم أثنين الفئران.

ماهو أثنين الفئران (تروشيبا دعَقُبري) وما هي قصته؟
لا أنكر بأنني تفاجأتُ كثيراً وأنا أسمع هذا الأسم الغريب والطريف للمرة الأولى قبل عدّة سنوات أثناء حديث جرى بين المرحومة والدتي وإمرأة أخرى قريبة من عمرها وهنَّ يتحدثنَ عن قريبة لهن ولدت في يوم أثنين الفئران، لم أتمالك نفسي من الضحك لدى سماعه، وقلتُ في داخلي ماذا يكون هذا اليوم الذي هو معروف لدرجة تحديد تواريخ مهمة كبقية الأيام المعروفة والمرتبطة بأحداث بارزة كالأعياد والحروب مثلاً؟
ما هو هذا اليوم إذاً، ولماذا أُطلقَ هذا الأسم الغريب عليه، وما علاقته بالصوم والكرنفال؟
كان لدى بعض القرى الجبلية المسيحية كقريتنا (هوز) والقرى المجاورة لها تقليد قديم جداً يتمثل بإقامة إحتفالات للغناء والرقص وذلك بمناسبة بدء الصوم الكبير.
وكان الأحتفال يقام في اليوم السابق للصوم الكبير، أي الأحد، حيث يجتمع أهل القرية للأحتفال ويجلبون الأطعمة الشهية لأنه لم يكن بإمكانهم تناول الأطعمة الشهية -بضمنها اللحم- إلاّ في المناسبات المهمة، فيسهرون ويأكلون ويرقصون الى منتصف الليل ويتركون الفضلات في مكانها لأنهم سيصومون ٥٠ يوما، ولم يكن لديهم مكان للأحتفاظ بها، عندها يكون قد حَلَّ يوم الأثنين (اليوم الأول من الصوم الكبير) والفئران قد إجتمعت بأعداد كبيرة لألتهام ما تبقى من الطعام المتروك في الساحة، لذلك أُطلقَ عليه أسم (أثنين الفئران) وأن الأشارة إليه كانت تعني لهم اليوم الأول من الصوم.
المهم هنا، هو أن الكرنفال كان معروفا أيضاً حتى في قرانا الجبلية النائية منذ القدم، ولا أعرف إن كان كذلك لدى القرى الأخرى في منطقة هكاري والقرى المسيحية في سهل نينوى.

جاك يوسف الهوزي
corotal61@hotmail.com





غير متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2735
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ العزيز جاك الهوزي
توثيق جميل .... معلومة جيدة عن معنى الكرنفال، لكنك تركتها مفتوحة ولم تأكدها
أما اثنين الفئران ففكرتها واقعية جداً، حيث لم يكن في وقتها براد او مجمدة
هذا ما يجعل الفئران الكفرة تناول اللحوم وقت الصوم
أعتقد بأن لديك الكثير من القصص وسبق وأن قرأت لك، يا ليتك تكتب المزيد وتبعدنا قليلاً عن جو المشاحنات والخلافات خصوصاً المفتعلة منها او التي تجبرنا على الأنخراط فيها
هل لديك معرفة عن اصل خميس السكارى؟
تحياتي

مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية

غير متصل جاك يوسف الهوزي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1081
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ العزيز زيد ميشو المحترم
تحية طيبة
بالنسبة لكلمة الكرنفال ينسبها الجميع الى الكلمة اللاتينية Carni Vale إلا أنهم يختلفون على التفسير الدقيق لمعناها وإنْ كان الغالبية منهم يتفقون على المعنى الذي ذكرته في المقال.
أما عن خميس السكارى فقد سمعتُ عنه أيضاً ولكنني لا أعرف لماذا سمي بهذا الأسم،  سوف أسأل البعض من كبار السن - أطال الله بعمرهم - إنْ كانت لديهم أية فكرة عن الموضوع.
وشكراً لمروركم.



متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1710
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ جاك يوسف الهوزي المحترم
أنا لم أسمع بتروشيبا دعقوبري من قبل ولا بدّ أي يكون ضمن تراث منطقة محددة في الزمن السابق.
أمّا خمشوشيبا دروايي أو خميس السكارى فكان يحتفل به في معظم القرى الشمالية وعلى أساس نفس الفكرة وهي الأكل والشرب حتّى الثمالة لأن بعده بثلاثة أيام يبدأ الصوم الكبير الذي لا يجوز فيه الشرب وأكل اللحوم.
مع التحيات



غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2214
    • مشاهدة الملف الشخصي
اقتباس
ماذا تعني كلمة كرنفال Carnaval ؟
أغلب الظن أن أصل كلمة Carnaval وتكتب أحياناً Carnival هو من الكلمة اللاتينية Carni Vale وتعني (وداعاً للّحم)، فالمعروف (تقليدياً) أن الصيام يعني الأنقطاع عن أكل اللحم خلال مدة الصوم الكبير، قبلَ أن يتخذ أشكالاً أخرى في دول عديدة، والأوربية منها تحديداً، وذلك بالصيام عن الحلويات مثلاً، ويبررون هذا بأن الغاية منه ليست الأنقطاع عن نوع محدد من المأكولات أو المشروبات بل السيطرة على الشهوات، فعندما يتمكن الأنسان من السيطرة على شهواته والأنقطاع عن طعامه أو شرابه المفضل من أجل غاية أسمى، فأن بإمكانه أيضا السيطرة على شهوة الخطيئة.

كلمة "لحم" هي مفردة لا معنى لها, بل هي تستعمل من قبل اللذين يريدون اعطاء تسمية اخرى لافتراسهم للحيوانات. فيسمون قطعهم لرؤوس الحيوان باللحم.

الصوم جاء لتذكير البشر بضرورة التوقف عن وحشيتهم بقتلهم البشع للحيوانات وذبحها وارتكاب جرائم شنيعة بحقها. السيد المسيح نفسه لم يكن ياكل الحيوانات, هذا بالاعتماد على ما ورد باللغتين العبرية والارامية وليس ما تم ترجمته وتزويره في اللغات اللاتينية وغيرها. من يقوم بقتل وذبح وافتراس الحيوانات ليس مسيحي.

"الصوم" بمعنى الانقطاع عن قتل الحيوانات وممارسة الارهاب ضدها مطلوب كل يوم.


غير متصل بطرس ادم

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 781
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
عزيزي جاك
المرحومة والدتك نشأت في بيت كان ملتقى رجال عشيرة الهوزيين بحكم كون المرحوم والدها ( الخال توما ريّس ) رئيساً للعشيرة حيث كانت تدور الأحاديث والذكريات التي عايشها هؤلاء الآباء والأجداد ، وكانت المرحومة كالعديد من الأطفال والشباب اليافعين يطيب لهم حضور تلك الجلسات والأستماع الى الكبار وأحاديثهم وحِكَمهم ، وكان من أبرزهم على ما أتذكّر المرحوم " جتو " خال المرحومة والدتك ، وفي عام 2004 ألتقيت في باريس بالمرحوم " منصور " الملقّب ب " كتّيسا " وكان فعلاً كنزاً من المعلومات التي مع الأسف لم تدون قبل وفاته وهو في عمر الخامسة والتسعين .
أما ما ورد في تعليق السيد لوسيان الذي حرّم الذبح وأكل اللحوم في المسيحية ، فأحيله الى الأصحاح العاشر من سفر الأعمال ورؤيا الرسول بطرس وأدناه نصه :
10. فجاع فأراد أن يتناول شيئا من الطعام. وبينما هم يعدون له الطعام، أصابه جذب. 11. فرأى السماء مفتوحة،ووعاء كسماط عظيم نازلا يتدلى إلى الأرض بأطرافه الأربعة. 12. وكان فيه من جميع ذوات الأربع وزحافات الأرض وطيور السماء. 13. وإذا صوت يقول له: ((قم يا بطرس فاذبح وكل)). 14 . فقال بطرس: ((حاش لي يا رب، لم آكل قط نجسا أو دنسا)). 15 . فعاد إليه صوت فقال له ثانيا: ((ما طهره الله، لا تنجسه أنت )).( أعمال 10 : 10 – 15 )
مع التقدير




غير متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2735
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
سبقتي أخي الشماس بطرس وتحديداً حول حلم بطرس الذي أشرت له
ولا أعرف من أين أتانا مار لوسيان بتلك الجنجلوتية
اقتباس
من يقوم بقتل وذبح وافتراس الحيوانات ليس مسيحي.
هههههههه قتل وأفتراس وذبح، دواعش طلعا وأحنا منعرف
سؤال ....لماذا تقتل وتذبح وتفترس اللهانة والخس والطماطم المسكينة ...من قال بعدم وجود روح لهم، ومن قال بأنهم لا يتألمون ونحن نضرسهم بأسناننا ونقطعم ارباً ارباً؟؟
يا ويلي .....المسيحيون الكفرة يفترسون لحم الحيوانات....!!
نسيت فكرة من الوحي اللوسياني ..... المسيحيون يصومون ليصبحوا سفاحين بعيد القيامة ....باجة وكراعين وكرش ومنابير ..... ياستار



مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية

غير متصل جاك يوسف الهوزي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1081
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ عبدالأحد سليمان بولص المحترم
تحية طيبة
شكراً على توضيحك حول خميس السكارى (خمشوشيبا دْرَوايي).
أعتقد أن جميع قرانا كانت لها تقاليد مشابهة تسبق الصوم مع أمتياز بعضها بالخصوصية.... مع التقدير.



متصل white

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 161
    • مشاهدة الملف الشخصي
السيد جاك الهوزي المحترم
شكرا للمعلومات التي جعلتني ابحث اكثؤ وادقق اكثر لكنني لا اجد من اللائق ان ازيد على ما كتبت لانه موضوعك اولا واخيرا والبحث متاح للجميع اولا و اخيرا.
غير انني اجد من الضروري ان اصحح للسيد لوسيان المعلومات التالية
السيد المسيح لم يكن نباتيا بدليل
انه كان يأكل السمك ونرى ذلك في انجيل لوقا الاصحاح 24 في الاية 42 فَنَاوَلُوهُ جُزْءًا مِنْ سَمَكٍ مَشْوِيٍّ، وَشَيْئًا مِنْ شَهْدِ عَسَلٍ 43 فَأَخَذَ وَأَكَلَ قُدَّامَهُمْ. ثم هو من عمل معجزة اكثار السمك والخبز ...فهل يشجع الناس على الخطأ (حاشا له).
ونراه في انجيل لوقا يوصي بطرس ويوحنا للاعداد للفصح الذي فيه يؤكل لحم الخروف في الاصحاح 22 الاية 7 وَجَاءَ يَوْمُ ٱلْفَطِيرِ ٱلَّذِي كَانَ يَنْبَغِي أَنْ يُذْبَحَ فِيهِ ٱلْفِصْحُ. 8فَأَرْسَلَ بُطْرُسَ وَيُوحَنَّا قَائِلًا:  " ٱذْهَبَا وَأَعِدَّا لَنَا ٱلْفِصْحَ لِنَأْكُلَ " .
كذلك يعلمنا السيد المسيح في انجيل مرقس 7 في الاية 15 لَيْسَ شَيْءٌ مِنْ خَارِجِ ٱلْإِنْسَانِ إِذَا دَخَلَ فِيهِ يَقْدِرُ أَنْ يُنَجِّسَهُ، لَكِنَّ ٱلْأَشْيَاءَ ٱلَّتِي تَخْرُجُ مِنْهُ هِيَ ٱلَّتِي تُنَجِّسُ ٱلْإِنْسَانَ.
وليس هذا ولكن هناك تحذير من هكذا مزاعم في رسالة تيموثاوس الاولى الاصحاح 4 في الايات 1وَلَكِنَّ ٱلرُّوحَ يَقُولُ صَرِيحًا: إِنَّهُ فِي ٱلْأَزْمِنَةِ ٱلْأَخِيرَةِ يَرْتَدُّ قَوْمٌ عَنِ ٱلْإِيمَانِ، تَابِعِينَ أَرْوَاحًا مُضِلَّةً وَتَعَالِيمَ شَيَاطِينَ، 2فِي رِيَاءِ أَقْوَالٍ كَاذِبَةٍ، مَوْسُومَةً ضَمَائِرُهُمْ، 3مَانِعِينَ عَنِ ٱلزِّوَاجِ، وَآمِرِينَ أَنْ يُمْتَنَعَ عَنْ أَطْعِمَةٍ قَدْ خَلَقَهَا ٱللهُ لِتُتَنَاوَلَ بِٱلشُّكْرِ مِنَ ٱلْمُؤْمِنِينَ وَعَارِفِي ٱلْحَقِّ. 4لِأَنَّ كُلَّ خَلِيقَةِ ٱللهِ جَيِّدَةٌ، وَلَا يُرْفَضُ شَيْءٌ إِذَا أُخِذَ مَعَ ٱلشُّكْرِ، 5لِأَنَّهُ يُقَدَّسُ بِكَلِمَةِ ٱللهِ وَٱلصَّلَاةِ.
اما ردي للسيد بطرس ادم المحترم فاود تصحيح مفهومك عن الاية التي ذكرتها فهي لا تقصد الاطعمة وانما هي رؤيا للرسول بطرس بان يعتبر جميع البشر اطهار ويستحقون البشرى لان بطرس كان يهوديا يسير حسب الناموس فيعتبر غير اليهود (من الامم) غير اطهار.
اما للسيد زيد ميشو المحترم فاقول
كان من الممكن ان ترد على السيد لوسيان بدون استهزاء وتهكم بل بمحبة ان كنت حريص على مسيحيتك واذكر لك الاية التالية من رسالة يعقوب الاصحاح 3 في الايات 10مِنَ ٱلْفَمِ ٱلْوَاحِدِ تَخْرُجُ بَرَكَةٌ وَلَعْنَةٌ! لَا يَصْلُحُ يَا إِخْوَتِي أَنْ تَكُونَ هَذِهِ ٱلْأُمُورُ هَكَذَا! 11أَلَعَلَّ يَنْبُوعًا يُنْبِعُ مِنْ نَفْسِ عَيْنٍ وَاحِدَةٍ ٱلْعَذْبَ وَٱلْمُرَّ؟ 12هَلْ تَقْدِرُ يَا إِخْوَتِي تِينَةٌ أَنْ تَصْنَعَ زَيْتُونًا، أَوْ كَرْمَةٌ تِينًا؟ وَلَا كَذَلِكَ يَنْبُوعٌ يَصْنَعُ مَاءً مَالِحًا وَعَذْبًا! 13مَنْ هُوَ حَكِيمٌ وَعَالِمٌ بَيْنَكُمْ، فَلْيُرِ أَعْمَالَهُ بِٱلتَّصَرُّفِ ٱلْحَسَنِ فِي وَدَاعَةِ ٱلْحِكْمَةِ. 14وَلَكِنْ إِنْ كَانَ لَكُمْ غَيْرَةٌ مُرَّةٌ وَتَحَزُّبٌ فِي قُلُوبِكُمْ، فَلَا تَفْتَخِرُوا وَتَكْذِبُوا عَلَى ٱلْحَقِّ.
هذا مع الاعتذار للاطالة



غير متصل جاك يوسف الهوزي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1081
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيد لوسيان
تحية طيبة
تقول:
"الصوم" بمعنى الانقطاع عن قتل الحيوانات وممارسة الارهاب ضدها مطلوب كل يوم.
لم أكن أرغب الدخول في نقاشات روحية حول الصوم لأن هذا ليس من أختصاصي ولم يكن هدفي أيضاً من كتابتي لهذا المقال المخصص أصلاً لعاداتنا وتقاليدنا القديمة المرتبطة بالصوم الكبير وإحتمالية إنتقالها الى الغرب وإتخاذها شكلها الحالي. ولكن، لابد أن أشير الى أنه لاعلاقة لتفسيرك بالصوم المسيحي لا من قريب أو بعيد، فالكتاب المقدس لم يربط الحيوانات والأرهاب بالصوم، لأن غاية الصوم أسمى بكثير مما نتصور.
في جواب على سؤال ( الصوم في المسيحية - ماذا يقول الكتاب المقدس؟) جاء مايلي:
 الكتاب المقدس لا يأمر المسيحيين بالصوم. فأنه ليس شيء يأمر به الله أو يطالبنا بفعله. ولكن في نفس الوقت، يقدم الكتاب المقدس الصوم كشيء جيد، نافع، ومتوقع. فأنه مدون في أعمال الرسل أن المؤمنين كانوا يقومون بالصوم قبيل الأقدام علي قرارات مهمة (لوقا 37:2 و 33:5). وغالباً ما يكون التركيز في الصوم على عدم تناول الطعام. ولكن الغرض الأساسي من الصوم هو أن نحول نظرنا من الأشياء العالمية ونركز على الله. والصيام هو طريقة من خلالها يمكن التعبير لله ولنفسك أنك جاد في علاقتك معه. والصيام يساعد في اعطائك وجهة نظر جديدة واتكال مجدد على الله.
وبالرغم من أن الصيام في الكتاب المقدس يشير دائماً الي الأمتناع عن الطعام، فهنالك طرق أخرى للصيام. فأي شيء تتمنع عنه مؤقتاً ليساعدك على التركيز على الله يعتبر صياماً (كورنثوس الأولي 1:7-5). والصيام يجب أن يكون مرتبطاً بوقت معين وخاصة ان كان عن الطعام. ففترات الأمتناع عن الطعام الطويلة قد تكون ضارة للجسد. فليس المقصود بالصيام معاقبة الجسد، بل التركيز على الله. ويجب الا يكون الصيام "نظام غذائي للتخسيس". لا تصوم لتفقد بعض الوزن، ولكن لتكسب علاقة وشركة أعمق مع الله. نعم، يمكن لأي شخص الصوم. وربما لا يتمكن البعض من الامتناع عن تناول الطعام (مرضى السكر مثلاً)، ولكن كل شخص يمكنه التنازل عن شيء ما يساعده على التركيز على الله.
وبتحويل نظرنا عن الأشياء العالمية، يمكننا التركيز على المسيح. الصيام ليس لأقناع الله بفعل ما نريده. فالصيام يغيرنا، ولكن لا يغير الله. والصيام ليس طريقة لأظهار أننا أكثر روحانية عن الآخرين. فلا بد أن يصاحب الصيام روح التواضع والفرح. متي 16:6-18 يعلن، "ومتى صمتم فلا تكونوا عابسين كالمرائين، فانهم يغيرون وجوههم لكي يظهروا للناس صائمين. الحق أقول لكم: انهم قد استوفوا أجرهم. وأما أنت متى صمت فادهن رأسك واغسل وجهك، لكي لا تظهر للناس صائماً، بل لأبيك الذي في الخفاء. فأبوك الذي يرى في الخفاء يجازيك علانية".


 وفي هذا المقال أردتُ أن أشير الى كلمة Carnaval ولماذا إرتبط اسمها بالصوم، ومن أين جاءت؟ وليس إن كانت كلمة لحم مفردة تعني هذا الشئ أو ذاك. هذا بأمكان الجميع البحث والتحقيق عنه في قواميس اللغات المتعددة ومقارنتها لأختيار المعنى الأنسب لها.

وفي جميع الأحوال لا أتفق مع تفسيرك الغريب لكلمة اللحم والصوم.
أما عن قولك:
 السيد المسيح نفسه لم يكن ياكل الحيوانات, هذا بالاعتماد على ما ورد باللغتين العبرية والارامية وليس ما تم ترجمته وتزويره في اللغات اللاتينية وغيرها.
فقد أجاب عنه الأستاذ الشماس بطرس ادم والسيد White في تعليقيهما أعلاه مشكورين.

وإن كان لديك مايثبت عكس ذلك، أو حصول تزوير في الترجمات، نتمنى أن ترشدنا الى الترجمة التي إعتمدتَ عليها في كلامك أو وضع رابط لها مع الشكر.



متصل white

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 161
    • مشاهدة الملف الشخصي
السيد بطرس ادم المحترم
اود تصحيح فكرتك عن الاية التي ذكرتها ... راجع ردي السابق


غير متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2735
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اقتباس
اما للسيد زيد ميشو المحترم فاقول
كان من الممكن ان ترد على السيد لوسيان بدون استهزاء وتهكم بل بمحبة ان كنت حريص على مسيحيتك
عزيزي وايت
في هذا المنبر انا لست مبشراً، بل امارس الكتابة بما يتناسب وشخصيتي او هي الكتابة جزء كبير منها
وما كتبته للوسيان هو نتيجة حتمية لما ينتهجه من اسلوب تهكمي يعكس شخصية قلقة جداً ومتقلبةلا يتعايش معها
وفي رده الأخير هذا ظنّ! بأن في ذكاءه ممكن أن يبعدنا عن حقيقته والتي نحتاج إلى وقت لنبرهن للجميع من هو لوسيان.....عندها لن يرحمه أحد وسيترك ما هو عليه حتماً برغبته او جبراً
قريباً سأختار بعض الأشخاص وارسل لهم رسائل خاصة عن الأوقات التي سيظهر فيها لوسيان
وكل مرة أعرف فيها تحركاته سأرسل رسالة وأقول فيها ...لوسيان سيجمد نشاطه هذا اليوم ...لو سيان سيكتب ليلاً ..... لوسيان خارج عن الخدمة لبضع ايام
عندها ستنكشف الخطة وبنقلب السحر على الساحر
تحياتي
عذراً أخي جاك لأقحامي مقالك بأمور ثانوية


مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية

غير متصل تيري بطرس

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1167
  • الجنس: ذكر
  • الضربة التي لا تقتلك تقويك
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاستاذ جاك شكرا للمعلومة ولكن بودي ان اقول للجميع اننا كنا نمارس نوعا من الكرنفال ايضا في قرانا وبالاخص يوم السبت السابق للصوم حيث كانت الكثير من العوائل تصوم من يوم الاحد، وكنا نسميه صومكا، وصومكا هو قيام مجموعة من الشباب اوالصبية بزيارة كل بيت في القرية واداء رقصة وتقديم اغنية وتمثيلية مقابل ما يوجد اهل البيت لهم من الحلويات والجوز واللوز واليابيشي (نسيت اسمها بالعربي) ، واذا علمان وضعنا وامكانياتنا وحالة الخوف التي كان يعيشها شعبنا في تلك الازمنة وقارنا هذا بما يحدث في كرنفالات اوربا لقلنا انه كان كرنفالنا، وهذا يعني ان للكرنفال او الصومكا والصومكا هو تصغير لكلمة صوما بالسورث، جذور مشتركة وعميقة ومتبادلة بين مسحيي المشرق والغرب
ِ


ܬܝܪܝ ܟܢܘ ܦܛܪܘܤ

غير متصل بطرس ادم

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 781
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيد " وايت "
شكراً على التنبيه ، ولكن كما تلاحظ من نص الآية المعنيّة تبدأ " فجاع فأراد أن يتناول شيئاً من الطعام " فكما تلاحظ كان الجوع والطعام السبب في نزول هذه الآية ، مع عدم الأعتراض على رمزيّة الآية بالدعوة الى قبول الأمم ( وليس اليهود فقط ) بالدخول في المسيحية .



متصل Eddie Beth Benyamin

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1258
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ جاك يوسف الهوزي

بداية .... ليكن الصوم الكبير مباركا للجميع ..

اسمح لي ارد لتعليق الاخ تيري بطرس رقم 12 ..

يبيشي " ܝܲܒܝ݂ܫܸܐ" تعني بالعربي " كشمش او زبيب " او شيء يابس مثلا نقول ارعا يبشتا او ارض يابسة ...

نعم شاركت انا ايضا مع صغار محلتنا في الساحل الايسر " نينوى " بفعاليات الصومكا " ܨܘܿܡܸܟܵܐ " واتذكر لحد الان بداية الاغنية التي تكلمت عنها في مقالتك وكنا نغنيها حينما ندخل احد البيوت ونقول:

اي سوستيني لا وستا ...موخلالن طمتا ومستا ...موسقالن لعاميديا ..

في الاخير نقول ..كرما دخاصي يخ ...وكنا نرمي انفسنا على الارض لكي نحصل على الجوز واللوز واليبيشي ..

وشكرا
 



غير متصل جاك يوسف الهوزي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1081
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخوان العزيزان تيري بطرس وأيدي بيث بنيامين المحترمين
تحية طيبة
تزخر جميع قرانا بالعادات والتقاليد الجميلة المميزة  للمناسبات المختلفة، وتمتاز بعضها بالخصوصية، إلا أنها لا تختلف بالمضمون، وكان لها أثر على بعض التقاليد المعروفة في أوربا والعالم لأن حضارتنا سبقت هذه الحضارات بسنوات طويلة.
أتمنى أن تقوم جهة ما بجمع وتوثيق هذا الموروث الجميل ليطلع عليه الجيل الجديد والأجيال القادمة قبل أن يندثر نهائياً.
شكراً لمروركم ومعلوماتكم القيمة.. مع التقدير.
وصياماً مقبولاً للجميع.



متصل Odisho Youkhanna

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 14735
  • الجنس: ذكر
  • God have mercy on me a sinner
    • رقم ICQ - 8864213
    • MSN مسنجر - 0diamanwel@gmail.com
    • AOL مسنجر - 8864213
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • فلادليفيا
    • البريد الالكتروني
الأخ  جاك يوسف المحترم
اسمح لي بالمشاركة في هذا الموضوع الممتع
إحراق شباط أو - نار شباط :
تحياتي للجميع . لعل من اجمل العادات الشعبية التي توارثها عن اباؤنا واجدادنا  هي فعالية إحراق شباط أو - نار شباط - فإلى العقد الستيني من القرن الماضي كان الآشوريون في مختلف مناطقهم وقراهم في أورميا وفي نوهدرا وأربائيلو في بلاد ما بين النهرين وغيرها ، بل وحتى في بغداد نفسها يمارسون طقوس هذا التقليد القومي البهي .. ففي كمب الكيلاني  مثلا ً كان الناس يصعدون على السطوح عند غروب اليوم الأخير من شهر شباط ويوقدون نارا ً في مكان مناسب وهم فرحون ...ومع تصاعد اللهيب عاليا ً يرتفع الهتاف والتصفيق من كل جانب وحين يبدأ اللهيب بالخفوت يبدأ أفراد العائلة كافة ً ومعهم الضيوف والجيران بالقفز فوق النار من هذه الجهة إلى الجهة الأخرى كل في موضعه ويستمر القفز فوق النار إلى أن تنطفأ النار تماما ً وهكذا كانوا يودعون شهر شباط - الملعون - الشرير المؤذي الذي هو آخر شهور الشتاء ليتهيأوا لإستقبال آذار بكل حفاوة وسعادة حيث الأجواء العذبة والأمطارالهانئة فآذار هو الباب الواسع الذي يطل ّ منه الربيع - مع إشراقة نيسان الخضرة والأزاهير والتجدد والحياة ..
 ، ففي بعض القرى الاشورية كان الناس يتجمعون عند الجبل ويقومون بإحراق الخشب الذي جمعوه خلال الأيام الخالية من البرد القارس والأمطار والعواصف من شهر شباط وذلك وسط الأهازيج والهتافات والأفراح بإنتهاء شهر شباط شهر البؤس والصعاب والشرّ إذ كانوا يصرخون فرحين :إنتهى شباط ليأتي آذار .. نعم أيها الأحبّة ...إنه التراث الذي يمثل عنصرا ً رئيسيا ً في الحفاظ على وجودنا وثراثنا
والرب يبارك الجميع


may l never boast except in the cross of our Lord Jesus Christ
                   
            

غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2214
    • مشاهدة الملف الشخصي

سؤال ....لماذا تقتل وتذبح وتفترس اللهانة والخس والطماطم المسكينة ...من قال بعدم وجود روح لهم، ومن قال بأنهم لا يتألمون ونحن نضرسهم بأسناننا ونقطعم ارباً ارباً؟؟

الاخ زيد

اذا كنت تقصد من الناحية العلمية فلا احد يعرف ما هي الروح وما هو الالم. ولكن اذا حاولت بطريقة معينة وتحدثنا عن الادراك والوعي فهناك عدة ظواهر لا احد يمتلك لها اي تحليل وهي تبدو وكأن كل شئ وليس فقط النبات وانما الجماد ايضا كالكرة الارضية تمتلك وعي وادراك. اعطيك مثال: عندما تزداد اشعة الشمس الساقطة على الارض فان اعداد النباتات ذات الالوان البراقة التي تقوم بانعكاس الاشعة يزداد عددها ايضا. هكذا ظواهر هي لحد الان لا يوجد جواب لها...

 المشكلة ان هناك الان اتجاه اصبح يسود وهو الاتجاه القائل "ما لا اعلمه ولا استطيع ان ادركه فاذن هو غير موجود", ولهذا ترى بان المسيحية مثلا ضد الاجهاض بينما من لا يؤمن بها (بدون تعميم) يعتبر الجنين مجرد قطعة من اللحم لا تستحق اي شئ ويعتبرون ان الحياة تبدأ مع تولد الدماغ والوعي وبان هذا هي ما تسمى بالروح حسب تعبيرهم. وبينما تقول الكنيسة لهؤلاء في اقناعهم بان علميا لا احد يعرف ماهي الروح ومتى تبدأ الحياة , الا ان الكنيسة تقول في نفس الوقت بان الحيوانات لا يمكن ان تمتلك روح خالدة ولا تعرف الالم. ولا احد يعرف كيف عرفوا الحقيقة بهذا اليقين. الا انه مؤخرا هناك نقاشات حول الموضوع بدأت مع البابا السابق بندكت حيث ان الكنيسة الانجيلية هي ترفض اصلا مناقشة الموضوع.

المشكلة هي ايضا ان حتى العديدين من العلمين مستواهم المعرفي ضحل, فهؤلاء يقرؤن فقط ما تعطيهم المؤوسسة العلمية من مواد محددة تتعلق بالفيزياء والكيمياء والاحياء وليس لديهم اية مطالعات علمية تتعلق بالعلم الحقيقي عندما يصبح جدلا ونقاش وصراع بين العلماء وفلاسفة العلم.

المؤوسسة العلمية تدعي بانها تعرف كل شئ وهي تصور الكون وما فيه بانه عبارة عن قطع احجية التي ستكتشفها قطعة قطعة بوضع نظريات وتضعها الى جانبها البعض لتكتمل حقيقة الكون كله. ولكني لو قلت للمؤوسسة العلمية بانني اعتبر وعيهم كاحد قطع الاحجية واضعه على اللوحة الى جانب القطع الاخرى فالى ماذا سينظرون وماذا سيكشفون؟ بالطبع سيصيبهم التلعثم, اذ من قال بان الوعي منفصل عن الكون؟ اين البرهان العلمي؟ لماذ يكون كل شئ عبارة عن قطع احجية ماعدا وعي الانسان؟ هل هناك سبب علمي؟ كلا.

قضية استقلال الوعي الانساني عن الطبيعة ظهرت مع المسيحية عندما قالت بان الرب خلق الكون ثم بعدها خلق الانسان. اي هي عبارة عن طريقة في المعرفة العلمية تعتبر وعي الانسان مستقل عن الكون, وهذا هو السبب الرئيسي في تطور العلم وفي وضع تصورات والبحث . هناك اخرين من يبرر وجود التطور في البلدان المسيحية لظروف اقتصادية تطورت او بسبب الجغرافيا او غيرها ولكن من يقول هذا هو شخص لا اطلاع حقيقي له. فالسبب الرئيسي كان الدين ولهذا تطور العلم عند المسيحين في الشرق في مدارس النصيبين وغيرها وبعدها عند المسيحين في الغرب ولم يتطور في اي مكان اخر. الا ان كل ذلك ساعد فقط في التطور ولكن ليس في معرفة الحقائق بشكل ثابت ويقيني, فنحن علميا ننتقل من منظور الى اخر.

اقتباس
يا ويلي .....المسيحيون الكفرة يفترسون لحم الحيوانات....!!

الوصايا العشرة واضحة جدا وتقول:  لا تقتل.

المسيحية عبر التاريخ لم تكن كما تعرفها اليوم. ففي السابق كان هناك مواقف مختلفة عن عدة امور في الحياة ولكنها تغيرت وتطورت. وحتى  تفسير عدة ظواهر والتفسير لعدة معاني تغير عبر التاريخ. في هذه الايام كم مسيحي يؤمن بان عمر الكون عبارة عن بضعة الف سنة فقط ؟ هناك ايضا من يرفض نظرية التطور مع العلم ان اللذي وضعها كان متاثر بالمسحية "وقال الرب لتُخرج الأرض ذوات أنفس حية كأجناسها" هذه عبارة عن خلق غير مباشر , بينما في السابق كانت تفهم باشكال اخرى...

ثم بشكل عام الحيوانات هي افضل من البشر. يقول اينشتاين ما يلي: "لقد صنع الانسان قنابل نووية لقتل بشر اخرين, بينما لن تجد فئران تفكر بصنع مصيدة للفئران."

اقتباس
فليس المقصود بالصيام معاقبة الجسد، بل التركيز على الله.

الاخ جاك

كلامك صحيح جدا واتفق معه. ولكن هناك براي راي منتشر يعتقدون فيه بان الانقطاع عن اللحم هو بالفعل معاقبة للجسد ويعتقدون بانهم يقومون بتضحية وبان الرب هكذا سيحبهم. ولكن هذا تفكير قروي. فاذا لم يكن من اجل معاقبة الجسد فلماذا هناك انقطاع عن اكل اللحم؟ لماذا هي ارادة الرب؟

اقتباس
وإن كان لديك مايثبت عكس ذلك، أو حصول تزوير في الترجمات، نتمنى أن ترشدنا الى الترجمة التي إعتمدتَ عليها في كلامك أو وضع رابط لها مع الشكر.

ما قلته اعلاه ليس جديد ابدا , بل هو موضوع منتشر في العالم بلغاته المختلفة وكان هناك نقاشات عليه في التلفيزيونات ونشرت عنه الصحف والاعلام وموجود بكثرة على اليوتوب.

اليهود القدامى اللذين كانوا يتكلمون الارامية كانوا بالفعل لا ياكلون اللحوم هذه هي حقيقة مثبتة .

انا شخصيا كنت امتلك معلومات اكثر عن الموضوع قبل عدة سنوات ولكنك تستطيع ان تبحث تحت مثلا jesus aramaic vegetarian

تجد مثلا:

Evidence That Jesus and The Original Aramaic Christians Were Vegetarians

https://medium.com/sant-mat-meditation-and-spirituality/evidence-that-jesus-and-the-original-aramaic-christians-were-vegetarians-b8784ac42506

وكان هناك ايضا اشخاص اكاديمين يتحدثون عن نصوص ارامية سريانية بهذا الشأن

وهذه فيديوات من اليوتوب Historical Evidence

https://www.youtube.com/watch?v=rU0fxKbdVQ4

https://www.youtube.com/watch?v=Iv3uU2YY6pM

وهنا تجد من ويكبديا عن يوحنا المعمدان:

Among the early Judaistic (or Gnostic, according to Epiphanius in Panarion, part 30) Christian groups the Ebionites held that John, along with Jesus and James the Just—all of whom they revered—were vegetarians.[59][60][61][62][63][64] ]

http://en.wikipedia.org/wiki/John_the_Baptist

يعقوب البار لم يكن يأكل اللحم أبداً

ويعتقد البعض بأن يعقوب البار عاش بحسب منهاج جماعة الناصريين حيث لم يكن يأكل اللحم أو يشرب الخمر ولم يحلق شعره أو ذقنه أبداً.

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%8A%D8%B9%D9%82%D9%88%D8%A8_%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%A7%D8%B1#.D9.8A.D8.B9.D9.82.D9.88.D8.A8_.D8.A7.D9.84.D8.A8.D8.A7.D8.B1_.D9.81.D9.8A_.D9.83.D8.AA.D8.A8_.D8.A7.D9.84.D8.AA.D8.B1.D8.A7.D8.AB

واخيرا العشاء الاخير كان بدون لحم ايضا


متصل white

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 161
    • مشاهدة الملف الشخصي
السيد بطرس ادم المحترم
لاحظت انك استعملت الجملة " السبب في نزول هذه الآية " واود ان اقول بمحبة اخوية ان هذه ثقافة اسلامية ذمية ارجو ان لا تستعملها مجددا فليس لدينا نزول ايات فالكتاب المقدس موحى به من الروح القدس وليس مُنَّزَل وهناك فرق.
ثانيا ارجو ان تكمل قراءتك للاصحاح فتجد التفسير للرؤيا في اعمال الرسل الاصحاح العاشر في الاية 28 فقال لهم : "تعرفون ان اليهودي لا يحل له ان يخالط اجنبياً، لكن الله أراني أن لا احسب احداً من الناس نجساً او دنساً.
ارجوا ان تتقبل مني تلك الملاحظات خاصةً وانت شماس (كما قال عنك السيد زيد ميشو) فواجب مني ان انبهك كما هو واجب علي ان اسمع تعليمك إن نبهتني على خطأ ما.


غير متصل بطرس ادم

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 781
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيد " وايت "
في كافة المواقع المسيحية بمختلف المذاهب هناك أستعمال لكلمة " آية " من بينها موقع " زينيث " التابع للفاتيكان ، وفي آخر طبعة للكتاب المقدس بعهديه القديم والحديث الطبعة اليسوعية الصادرة عام 1989 في بيروت ، تستخدم كلمة " آية " وهي تعني " العدد " ، وللمزيد من الأيضاح أدرج أدناه مجموعة من المواقع المسيحية التي تستخدم كلمة " آية "
http://www.zenit.org
http://st-takla.org/
http://www.thegrace.com/



متصل white

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 161
    • مشاهدة الملف الشخصي
الشماس المحترم بطرس ادم
لم يكن اعتراضي على كلمة آية ولكنني اعترضت على كلمة "نزول" لانها تخص الفقه الاسلامي.
مع التقدير


غير متصل جاك يوسف الهوزي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1081
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ عوديشو يوخنا المحترم
تحية طيبة
تقليد جميل آخر من تقاليدنا الكثيرة التي لها دلالات مرتبطة بتاريخ شعبنا وتراثه العريق، وإنْ كان يُذكّرني بأحتفالات عيد الصليب المقدس الذي يصادف في ١٤ أيلول من كل عام.
شكراً على المعلومة الشيّقة...مع التقدير.



غير متصل جاك يوسف الهوزي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1081
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأستاذ بطرس آدم المحترم
تحية طيّبة
لقد فقدنا نحن (عشيرة الهوز) في السنوات الخمس الأخيرة عددا كبيراً من المعمرين الذين كانوا بمثابة كنوز تراثية لسعة المعلومات التي كانوا يعرفونها. وخسرنا برحيلهم معلومات كثيرة، وإنْ كُنّا قد وَثّقنا بعضها، ولا يزال آخرون في باريس وبروكسل ممن لديهم الكثير بعدُ، سنحاول بقدر الأمكان توثيق معلوماتهم إنشاءالله.
شكراً لمروركم وتعليقكم القيّم.... مع التقدير.



غير متصل جورج نكارا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 146
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ جاك الهوزي
كنت ابحث عن تاريخ الكرنفال ومعناه وشاهدت بالصدفة موضوعك الجميل والشيق هذا وكنت قد سمعت من الأقدمين شيئا حول هذا الموضوع .
أعجبني مقالك وما جاء فيه بخصوص أثنين الفئران الذي يصادف غدا.
بارك الله فيك والى المزيد من هذه المواضيع الشيقة المتعلقة بتراثنا وتقاليد قرانا .
مع التحية