اتواتا دسَورا


المحرر موضوع: اتواتا دسَورا  (زيارة 1125 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل sharle

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 31
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اتواتا دسَورا
« في: 10:36 19/02/2007 »



قصيدة باللغة السريانية لفضائية اشور صوت الحركة الديمقراطية الأشورية المناضلة
-----------------------
                                                       اَةوًةّا دسَصرًا
زَىرئرًا داشوٌر زرِقلٍى مٌن روٌمتً
برِنيًا بَىرًنا جو كلًىُ برئتً
عَل لوُظا دخَيًن رشِملى ائةوٌةًا
منْ شمًن قَدْمًيًا نقئرًا بةَشعئتً

شمًن كَلدًيًا اةوٌرًيوٌةًا
عَم سِريًنًيًا بخوٌيًدًا داوٌمتً
رِخقًا منْ فوٌلًغًا من كل بَربَزةًا
من زَوعًا نفِقلىْوٌن خِليّا موٌشخًتً

اًغوُنًا دزَوعًا بوٌىرِنٍى بجَونّا
برَقًلٍى مطٍالٍى لكلَيه دوٌكًنّا
من كلًىُ ةٍبٍيل بِقرًيًا لبِنوٌنّا
دحَمعْئ ةخوٌة جوٌلفٍى كلَيه اوٌمًنّا

من شوٌفرًا دوذدا من جنًنّا قئنّا
بعِطذا بَسئمّا منْ جَنتً دشوشنّا
نَؤبَخلىون سةوٌنَن بخَيلًا ددذعنًنٍا
درَفرِفًىُ اةًا داوٌمةَن بكل زَصنّا

عَل بٍيموٌكٌ زَوعًا كلئلَن بخًدوٌةًا
بسِقلًا موٌريِزًا قرئلَن خَدْ قرَيتً
بنئشًا علًيًا لكل جًانًا خَيةًىُ
خوٌبًا ديوٌلفًنًا وفرَستً دمَردوٌةًا

بقئنًتً داًشوٌر زَمذَخ بخوٌةًمًا
باَةوًةًا دسَصرا منْ لبًن برومرما
دفَسعئ زَمًذٍا بخوٌبًا وبَشلًمًا
داًزلْئ لَقَدْمًا باوٌرخًا دقوٌيًما..

عَصدئشوٌع سًىْدًا يوٌخَنَن
-------------------------------

أتواتا دسَورا..

زَهريرا دأشور زرّقلة من رومتا
برّنيا بَهرانا كو كولا بريتا
أَل لوخا دخَيان رشّملة ايتوتا
مشّمان قامايا نقيرا بتَشعيتا..

شمان كَلدايا اتورايوتا
اب سريانايا بخويادا دأومتا
رخقا مبولاخا من كول بَربَزتا
من زَوعا نبقلون شَبير موشخاثا

اَغونا دزَوعا بوهرّنَة بكَونَة
برَقالَة مطيلة لكولَي دوكانة
من ثيوّل رويختا بّقرايا لبنونة
دجَمي تخوت كولبَة كولَي أومانة

من شوبرا دوَردة من كنانة قينة
بعطرة بَسيمة مكَنتا دشوشَنة
نَصوَخلون ستونَن بخَيلات درنانة
درَبرّبا اتا دأومتان بكول زونة

أل بيموخ زَوعان كليلَن بخادوتا
بسّقلا موريّزا قريلان بخا قرَيتا
بنيشا عّلايا لكول كانا خَيتا
لخوبا ديولبانا وبرَستا دمَردوتا

بقيناتا دأشور كَتواخ بخوتاما
بأتواتا دسَورا مأومقان لرومراما
دبَسعي زَمارة بخوبا وَشلاما
دأزي لاقاما بزميرتا دقوياما

                                عوديشو سادا يوخنا