من موروثنا الشعبي كودتا دشاقا


المحرر موضوع: من موروثنا الشعبي كودتا دشاقا  (زيارة 2668 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل بدران امـرايا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 659
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني



غير متصل قشو ابراهيم نيروا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3423
    • مشاهدة الملف الشخصي
                     ܞ 
ܡܝܩܪܘܬܐ ܐܚܘܢܐ ܝܕܝܕܐ ܟܬܒܐ ܡܗܝܪܐ ܘܡܫܡܗܐ ܒܕܪܢ ܥܘܡܪܝܐ ܀ ܗܕܟܐ ܡܛܐܠܬܐ ܕܔܘܕܬܐ ܕܫܩܐ ܪܒܐ ܟܐ ܦܝܫܐ ܗܘܐ ܡܛܘܐܠܬܐ ܓܘ ܡܬܘܬܐ ܕܝܢ ܓܘ ܔܪܒܝܐ ܐܢܝ ܥܕܬܐ ܘܪܐܙܐ ܘܐܪܙܐ ܕܔܘ ܡܬܘܬܢ ܪܒܐ ܒܣܝܡܐ ܡܕܟܘܪܐܝܘܬ ܩܬܢ ܠܐܢܝ ܝܘܡܢܐ ܕܥܠܝܡܘܬܐ ܕܟܐ ܡܛܐܠܚ ܗܘܐ ܐܗܐ ܓܘܕܬܐ ܕܫܩܐ ܘܫܪܟܐ ܛܐܠܝܬܐ ܔܘ ܡܬܘܬܐ ܐܝܡܢ ܕܐܚܢܢ ܥܠܝܡܐ ܀ ܗܕܟܐ ܗܘܝܬܘܢ ܒܣܝܡܐ ܪܒܐ ܩܐ ܕܐܗܐ ܡܠܘܐܐ ܒܘܬ ܓܘܕܬܐ ܕܫܩܐ ܐܠܗܐ ܡܒܪܟ ܠܘܟܘܢ ܐܡܝܢ ܀ Qasho Ibrahim Nerwa     



غير متصل بدران امـرايا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 659
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ܒܫܸܡܵܐ ܕܬܠܝܼܬܼܵܝܘܼܬܼܵܐ ܩܲܕܝܼܫܬܵܐ
ܚܲܒܼܪܝܼ ܝܲܕܝܼܕܵܐ ܘܟܵܬܼܘܿܒܼܵܐ ܚܩܝܼܪܵܐ ܩܲܫܘܼ ܐܲܒܼܪܵܗܸܡ
ܫܠܵܡܵܐ ܐܘܼܡܬܼܵܢܵܝܵܐ ܐܵܫܘܿܪܵܝܵܐ ܪܲܒܵܐ
ܒܫܘܼܪܵܝܵܐ ܬܲܘܕܝܼ ܥܲܠܘܼܟܼ ܝܵܐ ܪܲܚܡܝܼ ܫܵܪܝܼܪܵܐ ܥܲܠ ܟܠܵܐ ܡܠܘܼܐܹ̈ܐ ܕܟܹܐ ܣܲܪܛܸܬ ܒܗܿܘ ܩܲܢܝܘܼܟܼ ܕܟܼܝܵܐ ܘܫܵܪܝܼܪܵܐ ܦܣܘܼܥ ܠܩܵܕ̄ܡܵܐ ܘܠܵܐ ܟܵܠܸܬ ܟ̰ܘ ܓܵܗܵܐ ܠܡܝܲܬܲܪܬܵܐ ܕܠܸܫܵܢܲܢ ܘܡܲܪܕܘܼܬܲܢ ܐܵܫܘܿܪܲܝܬܵܐ.
 ܘܐܵܢܵܐ ܪܵܒܼܐ ܛܲܥܢܵܢܵܐ ܕܡܸܢܬܘܼܟܼ ܝܘܸܢ ܩܵܐ ܟܬܲܒܼܝܵܬܘܼܟܼ ܒܘܼܕ ܟܸܬܲܒܼܝܵܬܝܼـ.
 ܗܵܘܹܬ ܒܲܣܝܼܡܵܐ ܘܐܲܠܵܗܵܐ ܢܵܛܸܪܘܼܟܼ ܘܗܲܡܵܫܵܐ ܗܵܘܸܬ ܚܸܕܝܵܐ ܘܡܲܢܬܸܝܵܢܵܐ ܘܠܵܐ ܟܵܠܹܬ ܡܼܢ ܦܹܐܪܹ̈ܐ ܕܩܲܢܝܼܘܼܟܼ ܒܲܣܝܼܡܹ̈ܐ ܘܥܲܬܝܼܪܹ̈ܐ ܬܲܘܕܝܼ ܥܲܠܘܼܟܼ ܚܲܒܼܪܵܐ ܛܲܢܵܢܵܐ.
ܡܝܲܩܪܵܢܘܼܟܼ
ܒܲܕܪܵܢ ܥܘܼܡܪܵܝܵܐ



غير متصل حنا شمعون

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 525
    • مشاهدة الملف الشخصي
رابي بدران اومرايا
شلاما وايقارا
حسناً فعلت اذ انزلت مقالك عن هذه اللعبة الجميلة في نهاية شباط وبداية آذار الذي كان له احتفال خاص وسبق لك وان تحدثت عنه في مناسبة سابقة وهي عن توديع شهر شباط باللعنات ، والبشرى بقدوم اذار، شهر ذوبان الثلوج وتشبع الأرض بالماء والفرحة بمقدم الربيع وبالنسبة الى الأطفال مزاولة العابهم الجميلة ومنها هذه اللعبة البديعة.
في قريتي " منكَيشيّ " كنا نسميها  " اوبا " من العُب اي الجزء الأعلى من محيط الصدر المخفي تحت القميص او الدشداشة والسبب في ذلك ان الكرة كانت تخفى في العب وكان المهرة من فريق الداخل يصيحون " هولا كو اوبح / انها في عبه " ويؤشرون محذرين اي من لاعبي الخارج يحتفظ بالكرة. طريقة اللعبة كانت كما ذكرت وفقط ان لم اكن مخطئا ان امسك احد اعضاء الفريق الذي داخل الدائرة بالكرة حين رميها --من غير ان تقع على الأرض--  فانه يضربها على الفريق الخصم (الخارج)  ليسقط احد لواعيبهم اذا ضربته الكرة اما هو فيبقى في محله وبهذا يكون ثمة فرصة لفريق الداخل بالفوز على فريق الخارج.
اما عن قرعة بدأ اللعبة ومن يكون في داخل او خارج الدائرة فكان ثمة طريقة اخرى لتقريرها غير اخفاء الحجر الصغير كما ورد وتسمى " برام بريم بروس " وهي طريقة ايقاعية تحدد متى يحل تشابك ايدي رؤساء ( كابتن ) الفريقين لتقرير من يكون فريق الداخل والخارج. معقدة هذه العملية وتستغرق وقتاً لشرحها لكنها حتمية وعادلة ويمكن هذه العملية بحد ذاتها تكون احدى الحلقات من مواضيعك الشيقة والتراثية ياعزيزنا،  رابي بدران.
مرةاخرى شكراً لتذكيرنا بتراثنا الجميل والرب يوفقك لكتابة المزيد.
                                                                       حنا شمعون  / شيكاغو



غير متصل بدران امـرايا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 659
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
 رابي القدير وشاعرنا الحبيب حنا شمعون المحترم
شلاما آشورايا شاريرا
بداية شكراعلى مرورك القيّم على المقال , وان كل ما تتفضل به انه مصدر فخري واعتزازي الدائمين , وخاصة انت من محبي ومتابعي  سفر تراثنا القومي الجميل ومهتم بكل شؤون وشجون شعبنا, وهذا مما يدل على غيرتك القومية الوحدوية العالية, وحقيقة ان مستواك الكتابي اسمى وارفع من تلتهي بالكتابات الصفراء المسمومة ضد مسميات شعبنا الاشوري بكل طوائفه كما يفعل التافهين هنا وهناك.
حقيقة معلومات قيمّة رفدتني بها عن هذه اللعبة التي تختلف تسميتها من منطقة لاخرى وخاصة عبارة  ( برام بريم بروس) لقد افرحتني هذه العبارة كثيرا, وانا بصدد توثيق ما امكن من العابنا وتراثنا حفاظا عليه من التمييع والاندثار والمحو.واذا امكن ان ترفدني باية معلومات تراها مهمة وعن اي موضوع تراثي فساكون شاكرا جدا.
لقد افرحتني جدا رابي بالتسجيل الذي بعثته لي مشكورا واستفدت منه كثيرا فقصائدك رائعة وصوتك فيه مسحة شجن عميقه وممزوج بدفق حناني دافئ, ولقد افصحت لك عن رأيي  فيه وانا بانتظارالضوء الاخر منك بصدد فكرتي تلك .
 لكن فرحتي بذلك التسجيل الصوتي لم تكتمل فانه تعطل ولا يقرأ ابدا رغم كل المحاولات مع الاسف وحزنت جدا لذلك لانني لم اسمع كله .
ختاما الرب يحفظك رابي يديدا ونحن بانتظاركتاباتك الرصينة  . بارخ مار تودي.