ناشط سرياني لـ/إم سي إن/: مسيحيو الشرق ضحية الصراع السني الشيعي والتيارات الإسلامية المتطرفة


المحرر موضوع: ناشط سرياني لـ/إم سي إن/: مسيحيو الشرق ضحية الصراع السني الشيعي والتيارات الإسلامية المتطرفة  (زيارة 1901 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل جورج غرزاني

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 111
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

عنكاوا (العراق) في 9 مارس إم سي إن/
قال الناشط السرياني السوري في حقوق الأقليات، جورج غرزاني "إن ما قامت به العصابات الإسلامية الإرهابية "داعش"، ليس غريبًا عنّا، فنحن نتعرَّض منذ مئات السنين إلى مجازر وإبادات جماعية منذ بداية القرن التاسع عشر، في أحداث دامية في دمشق وبيروت، وكانت أكبر المجازر في القرن العشرين عام 1915، وهي مجازر "سيفو" في تركيا الحالية، التي راح ضحيتها أكثر من ثلاثة ملايين مسيحي، وبعدها مجزرة سميل 1933، وغيرها من المجازر المتكرِّرة بحق شعبنا".
وأكَّد الغرزاني لـ/إم سي إن/ "أن "داعش" استمرارية للتيارات الإسلامية المتطرِّفة، ويهدف لإنهاء الوجود المسيحي في الشرق الأوسط، تحت سمع وبصر العالم". موضحًا "أننا ضحيَّة الصراع الإقليمي "السنِّي الشيعي" المحلِّي، وضحِّية التيارات الإسلامية المتطرِّفة الإرهابية مثل "داعش" والقاعدة وجند الشام والنصرة والإخوان المسلمين... إلخ".
وأضاف الغرزاني "أن الهجوم الذي تقوم به عناصر "داعش" الإرهابية حاليًا، على القرى الآشورية في الخابور بسوريا، استمرار لهذه المجازر، لإنهاء الوجود المسيحي في سوريا".
وأعرب الغرزاني عن دهشته من "الصمت العالمي والإقليمي من الجرائم التي تُرتكب بحقِّ مسيحيي الشرق الأوسط" مشيرًا إلى "أن الدول الغربية لا يهمُّها شأن المسيحيين في المنطقة، بل ما يهمُّها مصالحها في المنطقة".
وشدَّد الغرزاني على "أن الاضطهاد الذي طال المسيحيين، ليس بالقتل والذبح فقط بل بطمس حضارتنا من خلال تدمير الآثار والكتب والمخطوطات الأثرية، كما حصل مؤخَّرًا بالعراق، بتدمير الحضارة الآشورية".




غير متصل Odisho Youkhanna

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 13991
  • الجنس: ذكر
  • God have mercy on me a sinner
    • رقم ICQ - 88864213
    • MSN مسنجر - 0diamanwel@gmail.com
    • AOL مسنجر - 8864213
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • فلادليفيا
    • البريد الالكتروني
{ أن الهجوم الذي تقوم به عناصر "داعش" الإرهابية حاليًا، على القرى الآشورية في الخابور بسوريا، استمرار لهذه المجازر، لإنهاء الوجود المسيحي في سوريا".} كلام سليم بارك الرب فيكم
احترامي للأستاد جورج

may l never boast except in the cross of our Lord Jesus Christ