عنكاوا: بمناسبة ذكرى تاسيس الحزب الشيوعي... منظمة كلدوآشور وجمعية الثقافة الكلدانية تستضيفان الشاعر (ابراهيم الخياط )


المحرر موضوع: عنكاوا: بمناسبة ذكرى تاسيس الحزب الشيوعي... منظمة كلدوآشور وجمعية الثقافة الكلدانية تستضيفان الشاعر (ابراهيم الخياط )  (زيارة 4605 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل بهنام شابا شمني

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 462
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
بمناسبة ذكرى تاسيس الحزب الشيوعي
منظمة كلدوآشور وجمعية الثقافة الكلدانية تستضيفان الشاعر (ابراهيم الخياط )



عنكاوا كوم / خاص
بهنام شابا شمني

ضمن الموسم الثقافي لمنظمة ( كلدوآشور ) للحزب الشيوعي الكوردستاني وبمناسبة الذكرى الحادية والثمانين لتاسيس الحزب الشيوعي ، استضافت منظمة كلدوآشور للحزب الشيوعي الكوردستاني ، وجمعية الثقافة الكلدانية في عنكاوا ، الشاعر ( ابراهيم الخياط ) في جلسة بعنوان ( حَداءُ الحب والحرب والبرتقال ) .

حضر الامسية التي اقيمت في قاعة جمعية الثقافة الكلدانية في عنكاوا مساء يوم الخميس 26 / 3 / 2015 مسؤولين واعضاء في منظمات الحزب الشيوعي وممثلين عن الاحزاب والمؤسسات الثقافية ومنظمات المجتمع المدني العاملة في عنكاوا وسهل نينوى وجمهور من الادباء والكتاب والمثقفين ومحبي الادب والشعر .

في بداية الامسية تحدث الاديب والقاص هيثم بهنام بردى عن الشاعر ( ابراهيم الخياط ) ولونه الشعري ليختم حديثه بقراءة السيرة الذاتية للشاعر الضيف . ثم تكلم الشاعر ابراهيم الخياط عن تجربته الشعرية ومشواره الادبي ، متحفا جمهور الحاضرين بقراءة لعدد من قصائده انتخبها من ديوانه الشعري ( جمهورية البرتقال ) . ليفتح بعدها باب النقاش والمداخلات شارك فيها عدد من الادباء الحاضرين منهم زهير بهنام بردى ، شاكر سيفو ، المرواتي الدكتوري عمار أحمد ، ابو يوسف ، سعيد شامايا ، عبدالمحسن سلمان وغيرهم . وفي نهاية الاستضافة قدمت منظمة كلدوآشور شهادة تقديرية لكل من الشاعر ابراهيم الخياط والقاص هيثم بهنام بردى ليتوجه بعدها الحضور لتناول المرطبات .

ملخص عن ما جاء في الجلسة
استهل الشاعر ابراهيم الخياط حديثه بتقديمه آيات الشكر لمنظمة كلدو آشور للحزب الشيوعي الكوردستاني وللحادي والثلاثين من آذار اليوم الوطني العراقي ولجمعية الثقافة الكلدانية ، هذه الجمعية التي ضمت واحتضنت الكثير من المثقفين ، ولعنكاوا الاثيرة ، وللجبل الاثير ايضا ، وللغة السريانية التي كانت تلوَ التاريخ تعطي من الاسماء الكبيرة ما قدموا للادب الشيء الكثير . ثم قدم شكره لاهل عنكاوا وللوجوه الجميلة الحاضرة ، هذه الوجوه التي وصفها بانها أصل العراق .

ثم بدأ حديثه عن سيرته مقدما اياها في صيغة قصيدة شعرية تناول فيها جميع مراحل حياته . ثم استعرض شخصيات كان لها ابلغ الاثر في ان يكون شاعرا . وقال انها ثلاثة وهم ( سعدي عبدالرزاق دفتر ) مدرس اللغة العربية . والثاني ( خليل المعاضيدي ) مدرس اللغة الانكليزية والذي أعدم في عام 1984 لانه كان شيوعيا . اما الثالث فهو ( محي الدين زنكنة ) مدرس اللغة العربية وجميعهم عاصروه في دراسته في متوسطة بعقوبة  . وأخيرا ( عبدالمطلب الصالح ) مدرس اللغة العربية في الثانوية الجعفرية في بغداد .
ولذكرى هؤلاء قرأ قصيدة ( البساتين ) مطلعها :
ذات حربٍ غفوت تحت شرفة الحدود
فاندلقت سربة احلامك على الوسادة الترابية في الطين
تطينت جبهتك الناصعة واستباح خطيتك البق الأنين

ثم عرج في حديثه الى ديوانه الشعري الوحيد ( جمهورية البرتقال ) وقال . ان اكثر من أديب كبير وبارز في الادب العراقي لهم الفضل على ديواني الشعري ، أتباهى بهم قبل أن اتباهى بديواني الذي صدر في سنة 2007 وهم :
القاص ( جهاد ) أمين الشؤون الادارية والمالية في اتحاد ادباء العراق ، والشاعر المعروف ( سلمان الجبوري ) رئيس تحري جريدة الاقلام ، و ( ناجح المعموري ) الذي كان السبب في اختيار عنوان الديوان ، و( محمد سعيد الصكار ) وهو كاتب وشاعر ومصمم وهو الذي صمم غلاف الديوان و ( فاضل ثامر ) .

ثم قرأ قصيدة من ديوانه وهي ( قلبي على قلبي ) ومطلعها :
شريكين كنا وكأن كل البرايا ضدادُ
شريكين بلا ليل فيغمرنا من فجر الحروب سوادُ
شريكين ولا منية لنا سوى دار تحوطها سهوا بلادُ

وتحدث الشاعر ابراهيم الخياط عن مراحل اخرى في حياته والمحاربات التي تعرض لها حتى انه لم يكمل الاعدادية بسبب اعتقاله التي تكررت عدة مرات كان آخرها في سنة 1978 وأطلق سراحه بعد صفقة سلاح للعراق مع الحكومة الرومانية من ضمن أربعين آخرين من المعتقلين معه .
أنهى الشاعر ابراهيم الخياط امسيته بقرائته لقصيدة كتبها عن احداث ( 2007 ، 2008 ، 2009 ) يوم اصبحت بعقوبة رهينة بيد تنظيم القاعدة حيث تركها اهلها وهاجروا الى شتى مناطق العراق وخارجه . في هذه القصيدة تكلم عن ثنائيات ترتبط بذكريات اهل بعقوبة من اماكن ومحلات وشواهد وشخصيات ، والقصيدة نشرت في عام 2010 .

السيرة الذاتية للشاعر ابراهيم الخياط
مواليد بعقوبة 1959 .
أعتقل عدة مرات في زمن النظام السابق لانتمائه الى صفوف المعارضة اليسارية .
اصدر ديوانه الوحيد ( جمهورية البرتقال ) عام 2007 ، بنشر مشترك بين وزارة الثقافة واتحاد الادباء العراقيين .
مدير اعلام وزارة الثقافة من عام 2003 ـ 2005 فقدم استقالته لاحتجاجه على تولي ضابط شرطة لحقيبة الوزارة .
عضو المكتب التنفيذي والناطق الاعلامي لاتحاد ادباء العراق منذ عام 2004 حيث نال على اعلى الاصوات في دورتين انتخابيتين متتاليتين .
طالب ماجستير صحافة مرحلة كتابة الرسالة كلية الاعلام بغداد .
يكتب عمودا صحفيا شهيرا ( تغريدة الاربعاء ) وتنشر هذه التغريدة اربع صحف في بغدادية صباح كل اربعاء وهي ( طريق الشعب ، الزمان ، البينة الجديدة ، الحقيقة ) .
يتباهى أبا حيدر بتلمذته للشاعر الشهيد ( خليل المعاضيدي ) .



















































غير متصل صومو البوتاني

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 85
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
 يعيد التاريخ نفسه لالصاق تهمة الشيوعية فيما بعد بالمسيحيين الابرياء بسبب التسمية الخاطئة للحزب الشيوعي تحت عنوان (منظمة كلدوا اشور للحزب الشيوعي). الا يكفي ان يسمى بالحزب الشيوعي العراقي؟ من خول هؤلاء باستعمال اسم المكون المسيحي الشامل (كلدو اشور للحزب الشيوعي) في تنظيمهم الفاشل والغير المجني عبر التاريخ الذي ثكل الاف الامهات وشرد مثلهم من الارامل واليتامى من المسيحيين الابرياء الذين لاذنب لهم.
كان المسيحي احيانا يتهم ويزج في السجن لمجرد ذكر اسم فهد او توما توماس في سياق حديثه في محل عمله او وظيفته او في جلسات اجتماعية وهذا ليس بغريب على اعضاء الحزب ولا شك بأن احد القراء كان ضحية هذه الضاهرة الغير المتحضرة والساذجة.
انا لست ضد ولا مع التنظيم السياسي ولكن ضد التسمية الشمولية التي قد تجلب الويلات من جديد للابرياء من المسيحيين في العراق عامة والاقليم خاصة الا تكفي المحن وهل نريد من مزيد.  الدول الاسلامية عامة والعربية خاصة يصعب التكهن في مسارهم السياسي ولنأخذ العبرة من مصر لم يدم حكم الاخوان اكثر من سنة والان هم مصنفين بالارهابيين من قبل الحكومة وكذلك في العراق يوم شيعي ويوم سني ويم داعشي وقد يكون ملا كريكار الكوردي نائبا في اربيل وعلى حين غرة  الخ. ما هي ضمانات العيش للمسيحيين تحت ضل هكذا انظمة ينعدم فيهما الاستقرار السياسي والديني ناهيك عن الاستقرار الاقتصادي؟
الدول الاسلامية والشيوعية هما نقيضان عدائيان بسبب ايديولوجية الحزب بالتعامل مع الدين وتسميته (الدين أفيون الشعوب) لن ولا يكتب له النجاح مهما طال الزمن (احلموا).
وفي سبيل المجادلة هل استعمل العرب المسلمون تسمية الحزب ( منظمة الشيعة والسنة للحزب الشيوعي)؟
سؤالي لكل الشيوعيين المسيحيين المجتمعين في عنكاوة البلدة الجميلة بشعبها ثانيا وبمسيحيتها اولا. ماذا كان مصيركم اذا لم يأويكم الاقليم؟ وماذا قدمتم للشعب المنزوح؟ تأكلون وتشربون وتحتفلون تحت حماية البيشمركة الابطال وتعلنون الولاء للمنجل والجكوج كشعار بيد وبالاخرى علم (الله اكبر) الكلمة التي تسبق كل تفجير انتحاري. ماذا تريدون وتنتضرون بعد ما يقارب القرن من تأسيسكم؟
والعلة في دستورهم كتابة وتطبيقا انهم يعادون الرأسمالية ويسمونها بالامبريالية وعدوة الشعوب حسب مبادئ الحزب. وفي نفس العمود لموقع عنكاوة لاحظوا احتفالية الحزب في السويد الدولة الرأسمالية وعدوة الحزب والشعوب. اليست هذه ازدواجية العقيدة والمبدأ والفكر الحزبي وماذا يتوقع المسكين المتورط من اعضائكم؟
  الرابط http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=776687.0
 لماذا تركتم الوطن وانتم تنادون (وطن حر وشعب سعيد) أي وطن وشعب تقصدون؟, اين انتم من الثورات التحررية والكفاح المسلح والنصال من اجل الطبقة العاملة والوطن؟  فقط بالشعارات. ولستم اكفاء حتى في اختيار اسم لحزبكم. ولم يكتفوا ب (كلدو اشور بل ضافوا اليه كردستاني) ثلاثة اسماء لحزب واحد لقد نسيتم رابعا العراق. اليس هذا دليل واضح على افلاسكم السياسي. عيدوا النضر في ممارساتكم ومبادئكم.
.

وكنت اعتقد وفي أسوأ الظنون والظروف انهم سيطلبون اللجوء السياسي الى الصين او كوبا او فيتنام او كوريا الشمالية او نيكاراكوا او حتى روسيا. لكنهم فضلوا الدولار المقدس والدول الرأسمالية على ايديولوجيتهم التي جلبت عليهم وعلى الأبرياء من المسيحيين الويلات عبر العقود الزمنية الغابرة.
هل ستالين ولنن وماوتسي تونك و(كيم سونك الثاني) رئيس كوريا الشمالية وهوشيمن الفيتنامي وفيدل كاسترو الكوبي جاؤوا الى الحكم بالعزيمة وطيبة خاطر, الف كلا!. بالنضال الحزبي العلني الذي سمي ولا يزال بالكفاح المسلح والان هم قادة العالم من حيث العلوم والتكنولوجيا والصناعة والاقتصاد والرفاهية. اين انتم من 81 عاما وما عساكم ان تكونوا بعد 81 سنة أخرى. هل تريدون المزيد من الوقت. اصرفوا النضر عن التسمية الشمولية للقوميات المسيحية لحزبكم اذهبوا أينما شاتم ليأتيكم من يشاء وباختيار ومحض إرادة شخصية.
هنا اناشد كل الخيرين الغير الشيوعيين من المثقفين المسيحيين ذو الشأن السياسي والاجتماعي والادبي والاقتصادي والديني ان يجتمعوا بالسادة من متبوبي الحزب الشيوعي بتغيير وعدم استعمال المسمى المسيحي الشامل (كلدو اشور وحتى سريان) كأسم لحزبهم.
انا لا امثل (كلدو اشور سريان) ولكن انا واحد منهم وهذا هو رأيي الشخصي فقط.