الباركنسون


المحرر موضوع: الباركنسون  (زيارة 1089 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ماري مارديني

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 74
    • مشاهدة الملف الشخصي
الباركنسون
« في: 16:21 26/04/2015 »
    تعود تسمية مرض باركنسون للدكتور جيمس باركنسون الذي أول من قام بوصف إكلينيكي لمرض عرف فيما بعد باسمه(مرض باركنسون) ويطلق على هذا المرض أحياناً اسم الشلل الرعاشي. و منذ ذلك الحين ما زال تشخيص المرض قائما على الفحص الإكلينيكي للمريض حيث يعاني المريض من أعراض بطئ الحركة والتخشب الحركي(التصلب) و الرعاش وقت الراحة بالإضافة إلى اختلال التوازن.  مرض الباركنسون هو أحد الأمراض العصبية الذي يؤدي إلى مجموعه من الأعراض أهمها الرعاش وبطئ الحركة بالإضافة إلى التصلب أو التخشب الذي ينتج عنه فقدان الاتزان.

اسباب المرض
يلعب الجهاز العصبي المركزي دوراً هاماً في تنسيق حركات الجسم الإرادية من خلال منظومة متكاملة داخل النوى القاعدية (الكرة الشاحبة، النواة العدسية، النواة المذنبة، المهاد، المادة السوداء، نواة تحت المهاد...) و ترتبط الألياف العصبية بينها بشكل معقد. لذا فان تلف أي جزء من هذه الأجزاء ينعكس على المريض بصورة واضحة مثل الحركات اللاإرادية وزيادة أو نقصان التوتر العضلي وبطء في الحركة واختلاف في طبيعة قامة المريض في المشي أو الوقوف
مرض باركنسون ينتج عن نقص في كمية مادة الدوبامين داخل الدماغ وذلك نتيجة تلف منظومة إنتاج الدوبامين في المادة السوداء وهي نواة ضمن النوى القاعدية في منطقة قاعدة الدماغ.
 الدوبامين هو عبارة عن مرسل كيميائي بين الخلايا العصبية يساهم في نقل السيالات العصبية لتحقيق التوافق الجسمي الحركي. وتقوم (المادة السوداء) بإنتاج مادة الدوبامين في الدماغ.
تظهر أعراض مرض باركنسون عندما تنقص مادة الدوبامين لدرجة حادة (75-80%) وينتج عن ذلك اختلال التوازن بين الدوبامين والمواد الكيميائية الموجودة في النوى القاعدية مثل الاستيل كولين  والجلوتاميت
أثبتت البحوث والدراسات أن للباركنسون علاقة بالوراثة حيث تمكن العلماء من عزل جينات مثل جين (باركين) الذي يلعب دورا في الإصابة بالمرض. ويصيب الباركنسون الرجال والنساء على حد سواء.

اعراض المرض
اولاً. الرعاش
هو أول الأعراض التي قد تظهر على المريض وتدفعه لطلب الاستشارة الطبية و يتعرض 70% من المرضى الى الرعاش و يظهر اكثر شيئ باليدين
ثانياً. بطئ الحركة
 يعتبر بطء الحركة أكثر الأعراض إعاقة للمريض في المراحل الأولية للمرض حيث يؤثر على نشاطات المريض اليومية وتكون غالباً غير متوقعه. يكون المريض كثير التردد في إنشاء الحركة و قصير الخطوات
ثالثاً . التخشب
ويظهر على شكل تعطل كامل في القدرة الحركية للمفاصل مما يؤدي إلى صعوبة أداء المريض لأعماله وأنشطته اليومية. و يعاني المريض من تيبس العضلات و يترافق ذلك مع الم في عضلات القدمين و الظهر
  رابعاً . اختلال التوازن
يفقد المريض التوازن و التناسق  في حركاته المختلفة . يأخذ المريض وضع الانثناء في كل أجزاء الجسم فينحني الجزع إلى الأمام والرأس إلى الأمام مع تقوس الظهر كما ينثني الذراع عند الكوع وتنثني الساق عند الركبة وبهذا يصبح المريض عرضة للوقوع يبدأ اختلال التوازن في الحالات المتقدمة من المرض حيث يصاب المريض بدرجة عجز شديدة ويؤدي هذا الاختلال في التوازن إلى السقوط المتكرر للمريض ويزداد ذلك سوء مع بطئ الحركة.
الاعراض المرافقة للمرض
الاكتئاب ، القلق،  صعوبة البلع،  اضطرابات النوم ، يصير خط المريض عندما يكتب مرتعشاً صغير الحروف، جر القدم اثناء المشي ، اختفاء معالم الوجه، ..

المصدر المنقول منه
http://www.kfshrc.edu.sa/mdp/parkinson.htm