شعبنا الكلداني السرياني الآشوري (الدولي)


المحرر موضوع: شعبنا الكلداني السرياني الآشوري (الدولي)  (زيارة 1493 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل حكمت كاكوز

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 360
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شعبنا الكلداني السرياني الآشوري (الدولي)
حكمت كاكوس منصور
في ظل الصراعات الدولية، ابتداءً بالحرب العالمية الاولى وانتهاءً بدخول الأمريكان الى العراق كان الخاسر الوحيد في جميع هذه الجولات هو شعبنا. فشعبنا الكلداني السرياني الآشوري كان قبل الحرب العالمية الاولى يرزخ تحت حكم العثمانيين حاله حال الشعوب التي كانت ضمن إمبراطورتيهم، ولم يكن يفصل بينهم حدود كما هم الان، فقد جمعتهم الامبراطورية تحت مظلتها السوداء، لأكثر من ثمانية قرون، كان القرن الاخير منها اكثر دموية لأبناء شعبنا، في خطوة كانت الغاية منها تصفية شعبنا للسيطرة على ارضه، ومقدراته وهذا ما حصل عندما سخّر الانتماء الديني واستخدم الكرد (مذابح بدر خان) لتنفيذ مآربه ومخططاته، وانتهاءً بمذابح سيفو والتي اختلطت دماء شعبنا بدماء مليون ونصف ارمني. فكان التهجير والسبي والقتل من النتائج الطبيعية لهذه المجازر التي ادت الى انكماش اعداد شعبنا والى توسع في رقعة التهجير، وبالتالي تشتت فكري مذهبي قومي نتيجة الابتعاد عن ارض الاباء والاجداد. ولم تتمكن الجهود المبذولة من قبل البعض من قادتنا في لم شمل هذه الامة بقدر ما زادت من تشتتها وتفريقها بسبب غدر الانكليز (محرري العراق) من العثمانيين. وكانت كارثة سمييل احدى نتائج هذا الغدر، الذي ادى الى نزوح الكثير من ابناء شعبنا الى سوريا واعادة توطينه هناك، هذا النزوح الذي كان الاولى به استغلاله للحصول على ارض خاصة به كان يمكن ان تكون وطنا، بالضبط كما فعل الكرد عندما نزحوا عام 1991 وتمت حمايتهم دوليا.
اما الان، وبعد ان قلب داعش كل الموازين، وكل الخطط السياسية، التي كانت تتجه الى تشكيل منطقة آمنة يديرها ابناء شعبنا وبحماية دولية، صارت الاولوية هي اخراج داعش من سهل نينوى التي كانت هي مقترح المنطقة الامنة، نتيجة التواجد الكثيف لأبنائنا فيها، وصار الاهتمام بتحريرها اولا.
الا ان الاحداث كما يبدو صارت تسير بسرعة وفي مسار لا يخدم شعبنا، ولا لتطلعاته بالبقاء على ارضه التاريخية، فها هي اميركا صارت تنادي علنا بتقسيم العراق ما بين الشيعة والسنة والاكراد، غير ابهين ببقية القوميات الأخرى وخصوصا الاصيلة، المتواجدة منذ فجر التاريخ على هذه الارض.
ان دعوة الامريكان الى هذا التقسيم يجعلنا نتساءل عن موقف شعبنا جراء هذا التقسيم؟ فكما هو معروف ان سهل نينوى، ذو الاغلبية الكلدانية السريانية الآشورية، تابع اداريا الى المركز، وهنالك من يعيشون في قراهم وارضهم التاريخية ايضاً تحت خيمة الاقليم الكردي، اي اداريا تابعين الى الاقليم، وهكذا من يعيش في بغداد والبصرة. فهل سينقسم شعبنا مرة اخرى الى كلداني سرياني اشوري شيعي، وكلداني سرياني اشوري سني، وكلداني سرياني اشوري كردي، بعد ان قسمتنا الحدود الى كلداني سرياني اشوري عراقي وكلداني سرياني اشوري ايراني، وكلداني سرياني اشوري سوري ؟!
نحن كشعب اصيل لهذه الارض اصبح من حقنا ان نقلق على مستقبل وجودنا على ارضنا، ومحاولة اقتلاعنا منها، وصار لزاما على قادتنا السياسيين والدينيين ان يفعلوا ما يوقف زيادة تشتيتنا، حتى وان اضطروا الى التعامل مع الشيطان، لخدمة قضيتنا، فالكل يبدو هنا شياطين وعلينا ان نخلع رداء الملائكة كي نستطيع التصدي لهم، وان لم نستطيع، فهذه المرة سيكون اسمنا على الساحة الدولية هو:
الشعب الكلداني السرياني الآشوري (الدولي)، لأننا سنتشتت دوليا






متصل عبد الاحد قلــو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1519
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
مقتبس من المقال:
اقتباس
الشعب الكلداني السرياني الآشوري (الدولي)، لأننا سنتشتت دوليا
لا اعرف هل هي ملاكمة او مصارعة دولية. وأكملها صاحبنا بتشتتنا دوليا..!! ولماذا لا تلمها لتصبح محليا وجماعتك متربعين على العرش ؟!!
ولكن شي لمها..طشارها صار مالا والي..!!

 انه احد قادة مجموع البنفسج. هكذا يريدونهم..تحيتي للجميع



غير متصل Ashur Rafidean

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1021
    • مشاهدة الملف الشخصي
مقتبس من المقال: لا اعرف هل هي ملاكمة او مصارعة دولية. وأكملها صاحبنا بتشتتنا دوليا..!! ولماذا لا تلمها لتصبح محليا وجماعتك متربعين على العرش ؟!!
ولكن شي لمها..طشارها صار مالا والي..!!

 انه احد قادة مجموع البنفسج. هكذا يريدونهم..تحيتي للجميع

سيد عبد قلو
احد قادة مجموع البنفسج على الاقل يدافع عن شعبنا باسم موحد ولم يتدخل بشؤون الكنيسة التي يريد رجالها بان يكون لهم منصب قيادي لاستلام زمام القيادة لاجل تنازلات واعتذارات بعض الكهنة لاجل جعل الرابطة الكلدانية سياسية بحته وواجبها الاساسي الاشتراك في السياسة وبعيدة عن هدفها الاجتماعي والديني ولهذا ليس ممن هو احد قادة البنفسج يريد تقسيم شعبنا باقتراحات بعيدة عن حقوق وطموحات شعبنا وانما بعض ممن يريدون استلام زمام القيادة لاجل تقسيم شعبنا لاغراض شخصية ومصالح شخصية .
اخ  حكمت كاكوز
امريكا قامت بتقسيم العراق لحظة دخولها العراق وارادت من التقسيم لايجاد انظمة طائفية لازالت مستمرة لتحطيم معنويات العراقي من كل الجوانب ليصبح العراق ساحة صراعات اقليمية لاجل افراغه من شعبنا الاصيل والسيطرة على ارضه ومحي اسمه وتحطيم اثاره لاجل انجاح مشروع دول الشرق اوسطية بقيادة اسرائيل لكن الحق على ممن يريد تجزئتنا عن طريق افكاره التي ينشرها بين الحين والاخر دون ان يكون له افعال على الواقع فقط اقوال لاثارة الطائفية بيننا نحن  الكلدان السريان الآشوريين .يبقى اللون البنفسجي لون السلام والمحبة وستبقى المسيرة البنفسجية التي دخلنا معها عامها ال36 فخرا لشعبنا وستستمر المسيرة البنفسجية مستمرة لتحقيق كل حقوق شعبنا وتحياتي


غير متصل حكمت كاكوز

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 360
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ العزيز عدنان آدم المحترم
شلاما
مجازاً، سأحمل عصا الزانة واقفز عابراً مستنقع الضفادع ونقيقها المزعج، عاملاً برأيك متجاوزاً وصاماً اذنيي، محافظاً على بزتي البنفسجية الرائعة محط إعجاب الجميع، عدا القابعين في هذا المستنقع الآسن.
شكرًا اخي عدنان على مرورك، ونصائحك
تحياتي واحترامي



غير متصل حكمت كاكوز

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 360
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ آشور رافدين المحترم
شلاما
عراقنا الان وفي هذه المرحلة يمر باخطر مرحلة من مراحله، فإما ان يستمر كعراق موحد او ينقسم فان انقسم فهي الكارثة الكبرى والخاسر الوحيد سيكون شعبنا، لما سيتبعها من متغيرات فيزيائية ونفسية على شعبنا.
اخي آشور
لا يسعنا الا ان نحبس انفاسنا، والله يستر من مشروع الاميريكان
تحياتي



غير متصل شليمون جنو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 104
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاستاذ حكمت كاكوز المحترم
سلام واحترام
في الرجوع الى احداث الماضي ابتداءا من مجيء البعث واندلاع الحرب العراقية الإيرانية وقبلها الحرب العراقية الكردية نستطيع ان نقول ان الشخصية العراقية بدأت تتشكل على أساس يقبل القسمة على ٣، اي بمعنى شيعى سني وكردي فقط متناسين السكان الأصليين لأهل البلد من الكلدان السريان الاشوريين والايزيديين وباقي الأقليات التي سكنت العراق لسبب او لآخر. وعندما اسقط الاميريكان نظام البعث في العراق كان اول اجراء قاموا به هو حقن هؤلاء الثلاثة بمنشطات لزيادة سرعة التقسيم. ولكي يتم التقسيم خلقوا داعش ليكون عذرا رائعاً يستطيعون من خلاله وضع العراق والعراقيين امام الامر الواقع اي التقسيم. وها نحن الكلدان السريان الاشوريين اليوم واقفين حيارى امام اشكالية التقسيم. كان الله في عوننا والله يستر من القادم ... وشكرا



غير متصل حكمت كاكوز

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 360
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

الاستاذ شليمون جنو المحترم
شلاما
 
ما ذكرته في تعليقك صحيح 100% وارجو ايضا ان تلاحظ ان ابواق الموالين للكرد ومن احد احزاب شعبنا الكارتونية صارت تطلق تهديدات مبطنة للانفراد في ساحة سهل نينوى باعتبارها اراضي كردستانية، بغية السيطرة عليها وضمها الى الاقليم... فعلا كان الله في عوننا من والله يستر من الايغال في العمالة ضد شعبنا المغلوب على امره...

 تحياتي   



غير متصل sam al barwary

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1450
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الوقائع على الارض وتغير العامل الديمغرافي على الارض العراقيه يوضح بان هناك تخطيط مدروس لتقسيم العراق الى دولة كردية واقليم شيعي واقليم سني وما داعش سوى واجهة لتقسيم نينوى وسهل نينوى بين سنة العراق واكراده والا لماذا دافعت كل دول العالم عن حدود اقليم الشمال وكذلك عن محافظات الجنوب ان لم يكن هناك مشروع امريكي عراقي صهيوني يهدف الى اضعاف العراق وتمزيقه وتفتيته كنقطة أساس لتمزيق وتفتيت المنطقة العربية ككل بالنسبة لشعبنا المسيحي فاالعوامل التي اجبرته الى ترك ارضه وقراه وتحطيم اثارنا والتغيرات المستمرة على ارضه كلها دلائل تدخل في افراغ العراق من سكانه الاصليين وتحطيم الديانة المسيحية من منابعها الأصلية واقتلاعها من جذورها.شكرا


غير متصل حكمت كاكوز

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 360
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ سام البروراري المحترم
شلاما
من الواضح ان مسألة تفكيك العراق وتقسيمه صار مسألة وقت وان لم تتم اليوم فغدا وان ليس غدا فبعده، فالخطة معدة منذ دخول الاميريكان الى العراق، وفي رايي قد تكون هذه الخطوة جاءت كرد فعل على خيانة وخداع بعض الاطراف التي كانت الادارة الاميريكية تثق بها، والتي دعت الى دخول العراق واسقاط النظام. فالأميركان اكتشفوا انهم خُدعوا من قبل هؤلاء عندما اكتشفوا ان العراق لا يملك اسلحة كيمياوية ونووية، هذا بالإضافة الى تمردهم على الاميركان حال سقوط النظام السابق. وبالتأكيد لا ننسى دور الصهيونية ومصالحها في تفكيك العراق… تحياتي