المحرر موضوع: مناقشة هادئة لمقترحات غبطة البطريرك ساكو حول التسمية  (زيارة 6593 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل يوحنا بيداويد

  • اداري منتديات
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 2070
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
مناقشة هادئة لمقترحات غبطة البطريرك ساكو حول التسمية
بقلم يوحنا بيداويد
ملبورن/ استراليا
30 نيسان 2015

اخواني واخواتي الأعزاء
تحية لكم
كي اطبق القاعدة الهندسية التي تقول ان المستقيم هو اقصر المسافة بين النقطتين، سوف اضع افكاري في صورة أوضح وكمايلي:-
1-   هل نحن نبحث عن حل للمشكلة او لتعقيدها. اسف يكفي من السفسطة الفارغة.
2-   لا اتفق مع الذين يقولون لتكن تسميتنا مسيحيين فقط لا غير. لان هؤلاء لا يدركون مجرى التاريخ، كيف جرى وكيف يجري الان!.
3-   كل شخص مهما كانت مكانته عالية او بسيطة متواضعة من مجتمعنا لا يكون مستعدا للتضحية وقبول أي تسمية يجدها المجتمع او أبناء شعبنا، بلا شك هو شخص غير واعي لقراره لا يهمه مصير مجتمعنا بل هو انسان متوهم لا يعيش الواقع. لان ماذا بقي لنا لنتصارع عليه؟ السنا نحن أبناء القرن 21 اسوء من الذين كانوا يجادلون حول جنس الملائكة وجيوش محمد الفاتح تحاصر القسطنطينية ستة أشهر؟
4-   لنتعلم من اخوتنا الأرمن كيف ان اصرارهم قد اوصلهم الى ان يعترف العالم بمطالبهم؟ مشكلتنا معظم أبناء شعبنا لا يعرف ما يريده اليوم؟
5-   مرة أخرى اذكركم بالحجج التي ذكرتها مرات عديدة في مقالاتي، هي ضدنا (العدد الكلي، فقدان اللغة، والهجرة والتبعثر بين انحاء العالم، الانقسام القومي بسبب التسمية، انعدام امتلاك أي حلفاء في الوطن ومنطقة الشرق الأوسط، المال الذي يحرك السياسيين، النفوذ والتمثيل الدولي، وأخيرا وربما يكون العامل الأهم السياسية الدولية ليست في صالحنا منذ قرن).
6-   كان المفروض نحن نناقش الان كيف نخلق لوبي سياسي، اقتصادي، علمي-ثقافي، اعلامي، في طرح قضيتنا، لازال معظم الاخوة مصرين على آرائهم التي هي هي منذ عشرة او عشرين سنة (الذين نعرفه شخصيا).
7-   المسيحية في حالة اضطهاد من المسيحيين أنفسهم!! بسبب الانقسام والاختلافات الموجودة بين رجال المذاهب
8-   لا يوجد شعب نال حقوقه بدون تضحية، انا شخصيا لا أؤمن السلاح يحقق الهدف لوحده بدون السياسة والحكمة، وامتنا ليست عاطلة ولكن منقسمة بسبب كثرة القادة فيها وهي من امراض الماضي.
9-   لا يوجد مستحيل امام شمس، ونحن لدينا قضية عالمية والعالم اليوم بدا يتحدث عنها في العلن فقط نحتاج الى ان نتفق على ما نريده.
10-   في الختام لا بد ان اعترف للعلن نحن شعب واحد حتى لو كان اصلنا قرج!!!!


غير متصل thair60

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 948
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاستاذ يوحنا بيداويذ المحترم
تحية
نعم علينا ان نتفق على اي اسم لنا حتى وان كان يطلق علينا " قرج"، صحيح، ولكن
كل الشعوب لها اسم الا شعبنا. الاسم يعطي القوة للمجموعة التي تنتسب لذلك الاسم وعند الاخرين من الشعوب ايضا.
شعبنا هو من الشعوب المسالمة التي لم تتعلم السياسة أبدا، لانه كان لا يحتاجها للتعامل مع الشعوب الاخرى سابقا لانه كان محصور في كانتونات صغيرة بين  بين شعوب اخرى مسيطرة عليه ان بالقوة او بالتعامل الارضائي.
بعد ان عرف هذا الشعب قليلا من السياسة ،بداء المنافقين منهم يأخذون دورهم بنبش هذا الشعب كل بطريقته
وبدا المثقفين فيه يتراجعون بسبب مصالحهم، والجهله يأخذون فيه الدور الأكبر بتسير هذا الشعب نحو مصير مجهول وكما يحدث للعراق والعراقيين بشكله الأشمل.
لا وقت للناصحين ، ان كانوا من العلماء او المثقفين ،بعد. المفسرين أصبحوا كثر. كنا نقول بأننا " سورايا"او سورايي ، ولا نعرف غيرها و كذلك كنا لا نعرف تفسيرها، ولكنها كانت كلمه موحدة لنا من غير كل التفسيرات والمعاني التي كانت تحملها الكلمة. لماذا تغيرنا الان؟ . من دخل وفتت الكلمة الان لتصبح غير مقبولة عند البعض؟
ان كنا من الشعوب الحديثة، او اننا من الشعوب المندمجة من الشعوب القديمة كما البعض يقول عنا، وان كنا من متبقيات الشعوب القديمة.
ال سورايي
هي كلمة مفردة
كانت ومازالت مستعملة بشكل غير إرادي ، وغير مفروضة علينا
شاملة، لانها تفسر بمعاني يقبلها الجميع، ان تعني اللغة، او القومية عند الاخرين ،او الدين عند البعض الاخر
إذن اذا قررت ستأخذ وقتا قصيرا لقبولها عند المعارضين منهم
الاسم والتسمية هي الهويه الاولى لكل تجمع او مجموعة ناشئة قديما كانت ام حديثة
الوقت يسير على هذا الشعب بشكل سريع جدا، ومن هم على راس هذا الشعب عليهم ان لا يترددوا بأخذ القرارات المصيرية لهذا الشعب وخاصة  ب الاسم او التسمية.
تحياتي وتقديري
ثائر حيدو


غير متصل oshana47

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 961
    • مشاهدة الملف الشخصي
السيدان يوخنا وثائر المحترمان
نعم الكل يقول نحن شعب واحد ولكن ما اسم هذا الشعب ، على اي ارضية يستقر ، ما دوره في هذه الحياة ، الي أي نسل ينتمي ، ما عدد القوميات التي يحويها ، هل تعرفوننا عن معنى الشعب الواحد وما المقصود به في افكاركم ، أنا بدوري اقول للراي والراي الاخر بكل حزم وجرئ نحن لسنا شعب واحد ، نحن قومية واحدة هي الاشورية ، واكررها من دون المساس بحرية الرأي الاخر أو من أي تسمية ، أنا اثبت ذلك لكم تاريخيا وكنيسا ، هل لكم أن تثبتوا لنا كيف صرنا شعب واحد ولنا تسميات ومذاهب كل واحدة منها تخالف الشعب الواحد والقومية الواحدة ، يا اخي في الايمان يوخنا انك اليوم شبهتك بقول الشاعر " ألمعنى في قلب الشاعر " مع عطر تحياتي .
اوشانا يوخنا

غير متصل Ashur Rafidean

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1021
    • مشاهدة الملف الشخصي
اخ يوحنا بيداويد
كان من الافضل من غبطة سيادة البطريرك مار ساكو ان يتحدث عن مستقبل شعبنا واشراك جميع احزابنا وكنائسنا ومؤسساتنا ومنظماتنا في الداخل والمهجر لانشاء لوبي مسيحي لايجاد مقترحات وفقرات وبنود واضافتها في دستور الاقليم وانتهاز الفرصة مادام هناك تعديل لمسودة دستور الاقليم .والسؤال  هل يستطيع  شخص واحد وحيد يتحرك  فى كل الاتجاهات دون اشراك جميع احزابنا وكنائسنا ومؤسساتنا ومنظماتنا في اقتراحاته والاهم شعبنا؟شعبنا بحاجة لضمان حقوقه  المشروعة  وحق العودة  الى أراضه وممتلكاته  وحق تقرير المصير وتحقيق  حقوقنا القومية والاجتماعية والانسانية   و غير قابلة للتصرف وهي ثابتة لا ينتقص منها أية تنازلات سياسية وحماية مؤسسات المجتمع المدني  وتفعيل دورها في التنمية والرقابة ورفض الدعوات العرقية والإقليمية والطائفية التي تستهدف شعبنا وطرحها في دستور الاقليم بقانون  تنفيذ مبدأ العدالة وتكافؤ الفرص لجميع المواطنين في التعيين والعمل والترقية واستحداث محافظةاو حكم ذاتي  في سهل نينوى والى تعديل بعض القوانين التي تمس الدين والأحوال الشخصية للمسيحيين واعادة النظر في المناهج التعليمية بدلا من طرح سيادته لهكذا اقتراح وابعادنا لانتهاز الفرص التي يتوجب علينا دراستها وايجاد مقترحات تصب في خانة حقوقنا لاجل تثبيتها في مسودة دستور الاقليم وبعد تثبيت حقوقنا كنا نستطيع ايجاد اسم يوحدنا اكثر والتسمية الحالية الكلدانية السريانية الاشورية هي تسمية توحيدية اوجدت حسب الواقع الذي نعيشه في ظل الصراعات التي وجدت على ارض بلدنا وكذلك فالابواب مفتوحة لدراسة التسمية من قبل سيادة البطريك مار ساكو واحزابنا وكنائسنا والمختصين ونتمنى ان يوصلوا الى تسمية شاملة توحدنا وشكرا

غير متصل thair60

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 948
    • مشاهدة الملف الشخصي
معذرة من الاستاذ يوحنا
الاخ العزيز اوشانا
وحول نفس الموضوع الذي كتبه الاستاذ يوحنا حول التسمية ،وما تقوله عن انتماء شعبنا
من خلال العشرة سنوات الاخيرة من هذه الجدالات العقيمة التي دارت بين مجموعات الشعب الواحد والتي كما تقول، خلق ذلك عدم الاستقرار لهذا الشعب وتشتت في أفكاره وفي النسل الذي ينتمون اليه.
ما جمع هذا الشعب ليكون واحدا ،هي اللغة والدين والأرض ، ولكن ، شعبنا لا يعرف تسمية تلك الأسس التي جمعته بسبب تشتت أفكار المعنيين المسؤولين عن شؤونه، ان كانوا من السياسيين ام من رجال الدين ام من المفكرين المهتمين بشؤون التاريخ. الذين جميعا ،تَرَكُوا هذا الشعب يبحث عن ذاته بنفسه من دون معرفة علمية ثابتة تؤكد وجوده كواحد من الشعوب.
درست التاريخ من خلال العشرة أشهر الماضية ، عرفت  فيها كيف تعرف الشعوب  نفسها من خصائصها الموجودة، والبابليون والآشوريون منهم  كيف بنوا حضارتهم التي أخذت منها الشعوب الاخرى الكثير، ولحد اليوم هذا. وكان ذلك بدون وجود الكومبيوتر والإنترنت .
لنترك ذلك التاريخ ، و لننظر لهذا الشعب اليوم ونقول
هل الجميع يتكلم السورث ؟
هل الطكس الكنسي مشترك وواحد؟
هل هذا الشعب عاش وجاء من نفس الارض؟
هل العادات والتقاليد  متشابهة لحد ان تكون واحدة في هذا الشعب؟
هل الاخرين ينظرون علينا من منظار واحد باننا واحد؟
بقينا كما نحن لأننا جميعا استطعنا ان نحافظ على تقاليد اجدادنا من الحضارتين البابلية والآشورية .
فلا ضير ان نسمي اسمنا اليوم "سورايي"، وان نبقى نحافظ على جميع تلك المقومات التي تجمعنا
سورايا و سورايي لها من معنى كبير. لم تنقص مما يجمعنا قيد شعرة.
والتزمت، سيفقدنا الكثير الكثير ان لم يكن الانتهاء
تحياتي وتقديري
ثائر حيدو

ياتي اليوم ،الشعب الذي ينتمي الى تلك الحضارتين ، ليقول

غير متصل oshana47

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 961
    • مشاهدة الملف الشخصي
شكرا جزيلآ يا اخ ثائر على الرد ، لكن من دون الحرج لم استوعب كلامك بالكامل وما انت ترغب ايصاله لنا ، اصبح الموضوع عندي كسابقه ، طلبت تفسير عن الشعب ومقوماته ، جاني الجواب ايضا المعنى في قلب الشاعر ، اضافة الي اسئلة لا تمد علاقة ذاتية بالموضوع كنقاش ، ما اسم هذه اللغة لهذا الشعب الغير المعروف كما لغته ، الدين عرفناه مسيحي ،وعلى أي ارض يسكن أو يستقر هذا الشعب المظلوم والغير المعروف ، الشعب الذي لا يعرف اسسه لأ نعترف به كشعب لنا واسف على هذا القول لاني مجبر عليه أن اذكره ، أذا السياسيين ورجال الدين والمثقفين لا يهتمون به لنقرأ عليه الفاتجة ونكف عن .... لان الديك قد صاح والصباح طلع كما ذكرت أنت ليقول ... ولم تكمل الجملة .
هل قرأت ردي عن كلمة سورايا برقم 73 والرابط ادناه
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,779489.0.html
بعدها قرر تاريخيا اسم الشعب المختار واجب على الاسئلة كما الطلب ، وتبقى نعم الاخ لنا .
اوشانا يوخنا

غير متصل thair60

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 948
    • مشاهدة الملف الشخصي
اخي العزيز اوشانا
كلمة سورايا، جاءت من التسمية اليونانية للآشوريين
والآشوريون ارضهم هي منطقة شمال العراق وبضمنها كردستان
اللغة التي نستعملها الان هي ليست المسمارية بل هي السيريانية بعد تطورها في العهود الاولى للمسيحية التي دخلت العراق
التقاليد والتراث والارث هو من الارث الحضاري البابلي الاشوري
ولكن ان سمينا آشوريين ويبقى جزء من الشعب يسمي نفسه بما يشاء هل سنصل الى نتيجة توحدنا، وبغيرها صحيح ايضا
ام ان نذهب الى ما ذهبت به ذاكرتنا اللاإرادية والتي كانت تمسكنا كواحد منذ ما يقارب الخمسة قرون او اكثر، والتي كنا نطلق على مسمانا السورايي التي أتى بها الاغريق بتسميتهم للآشورية،
اخي العزيز هل لك الأمل ب فلاسفتنا الجدد ، ليوحدوا هذا الشعب  ،ان بالاسم ام بغيره
لازلت مصرا على الكلمة ، مهما فسرت اشتقاقها
لانها الوحيد التي تجمعنا من غير ارادتنا
ولَك العون
تحياتي وتقديري

غير متصل يوحنا بيداويد

  • اداري منتديات
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 2070
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اخواني الاعزاء القراء واصحاب الردود اسف عن التأخر على الرد بسبب انشغالي مع الاخوة في العمل والتحضير للأمسية الشعرية التي يقيمها ابناء شعبنا في مدينة ملبورن بمناسبة الذكرى المئوية لمذابح سيفو.

اخواني ان في هذا المقال القصير الذي كتبته على شكل نقاط كي يكون مركز على الموضوع الجوهري الذي يهمنا جميعنا بغض النظر عن مواقفنا واختلافاتنا. فكان هدفي ان يسال كل واحد من ا نفسه ما هو الحل؟ ألم يحن الوقت ان يقوم كل واحد يعيد ما تعلم في الماضي بناء على معطيات السياسية والاحداث التي حلت بأبناء شعبنا منذ قرن ولحد الان.

انا اكرر ما قلته في السابق، من يحب شخص او لديه هدف معين يحبه من كل قلبه، لا بد ان يضحي من اجل ذلك الهدف او ذلك الشخص الكثير الكثير الى مرحلة التضحية بالنفس. ملاحظة اخرى مهمة لنكن واقعيين ونسأل أنفسنا ايهما اهم لنا اسم لا وجود للشعب ام شعب لديه وجود مع هوية توفيقية تشمل الجميع.

الاخ ثائر حيدو
شكر لردود الهادئة واراءك البناء

 الاخ العزيز اوشانا يوخنا
شخصيا المهم عندي هو الحفاظ على وجودنا باي طريقة، وان الانقسام امر خطير جدا لهذا يجب ان نضحي ونتنازل بل نجري عملية جراحية خطيرة على جسد هذه الامة في هذه الايام

الاخ رافدين اشور
اعتقد سيدنا البطريرك ينوي مشاركة أبناء شعبنا في افكارهم ويطلع على مواقفه على هذا الملف المهم والمصيري لا بناء شعبنا

شخصيا ارى الحل في مصطلح سورايي على شرط ان يتم تعرف هذا المصطلح بانه يطلق على كل من يعتبر نفسه اشوري او سرياني او كلداني او غيرهم، بدون الرجوع الى التفاسير والنظريات العديدة عن اصل هذه الكلمة. لان الاشورية الاتية من اسورينا هي احدى هذه النظريات وليست الوحيدة!!

غير متصل oshana47

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 961
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ العزيز ثائر
   وصلت رسالتك وفهمتها الان في سطورها الاخيرة وجوابي لها مادامنا من دون سلطة وقوة لأ احد يمكنه توحيدنا حالا ونحن بهذه الوضعية المريرة ومن غير الفلسفة بعواطفنا ، لان اعدءنا الذين يرغبون تفريقنا كثيرون واغلبهم ضمن ما تسمونهم بشعبنا الغير المعروف ، اخي العزيز فقط لتصحيح المعلومة اللغة ليست مسمارية وانما كتبت بالخط المسماري واللغة متشعبة ما نريد ندوغ بها سميها كما يجود لسانك لفظها ، عند احتلال بلاد اشور من قبل الاغريق وقبلهم كان حكم دولتين فارستين الميدية والاخمينية ـ كانوا يداولون اسم اشور بينهم اسور ، وبعداحتلال اليونانيين لها تعلموها منهم بلفظة سورايا لان قواعد اللغة تقبل حذف الالف البداية للتخفيف وسهولة اللفظ وهم نقلوها الي بقية المقاطعات ، اختار ما يناسبك من التسميات بحرية كاملة كما أنا وغيرنا  لنا هذا الحق وهو لك ايضا ، دمت اخا وقورا .
السيد يوخنا بيداويد مع كل الاحترام 
نعم نعرف كلنا نعلم المهم هو الحفاظ على وجودنا باية طريقة كانت ، لكن ما هي الوسيلة لهذا الحفاظ الكلام غير مجدي ؟ ومن له القدرة لهذا الحفاظ  لما لا يظهرها بشكل المطلوب والصحيح ويكسر الاطواق المقيدين بها ؟ نعم كان الانقسام الكنائس اكثر مرارتا وخطورة على حياتنا ، واعداءنا بزيادة وشعبنا الغير المعروف يتشتت بين التسميات والكنائس المنشقة والسياسيين يتفرجون لاننا لم نقدم لهم كل الخدمة المطلوبة لتقويتهم بل نعمل على تهميشهم وهي كل الحقيقة مهما تعالت الاصوت المغرضة ضدي .
نحن نعم نجري عملية جراحية خطيرة على جسد امتنا المريض وهو معروف اسباب مرضه وتشخيصه بين يدنا ، لكن هل يمكن أن نحضر له دكتور جراحي متخصص لاجراء العملية بنجاح ، ليس لنا مثله حاليا ومهما نلف وندور لأ نعثر عليه ، لان ايام تخرجه لازالت بعيدة ، الاقتراحات وسبل العيش متناحرة ومتخاصمة مع بعضها البعض ، النار الهادئ لا يفي بالغرض .
   آلم يقل بكل وضوح المثلث الرحمات المغور له مار روفائيل بيداويد البطريرك في وقتها قومتي اشورية ومذهبي كلدي لما لا يسير على خطاه البطريرك الجديد مار ساكو ويطبقها لانه انتقل الي الاخداد السماوية قبل تنفيذها .
لماذا نقبل بالمصطلح سورايي المترجم من الاسم القومي الاشوري ولأ نقبل بالاصل ، هل نعتبرها  الاحفاظ على وجودنا ونحن نخون كل الحقيقة .
اوشانا يوخنا   

غير متصل يوحنا بيداويد

  • اداري منتديات
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 2070
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ اوشانا يوخنا

مرة اخرى تحاول الغوص في ثنابات التاريخ المفرغة وتقول لي ان المثلث الرحمة البطريرك ما روفائيل بيداويد كان قد ادعى انه اشوري.
اخي العزيز المرحوم بيداويد لم يقل انه اشوري بمفهوم قومي كما تفهمه انت. والا لماذا طبع قاموس اوجين منا ووضعه تحت اسم (القامومس الكلداني)؟. وهل يمكن ان يعقل لم يكن يدرك ماذا يقول؟!!. واذا كان يدرك ماذايقول، لماذا لم يقلها قبل ذلك الوقت؟؟.

المهم لنا هو يجب ان ندرك ان وضعنا اليوم هو اتعس واسوء مرحلة في تاريخه، وان غبطة البطريرك ساكو يبحث عن حل للتسمية التي شتت قدرتنا وقوانا لمدة ربع قرن على الاقل، والحل ليس بتبني تسمية لاترتضيها مجموعة او شريحة كبيرة من ابناء شعبنا بسبب التعصب. لهذا اظن ان هذه الامة بحاجة الى عملية جراحية كبيرة وقد تكون خطرة على حياتها لهذا على المتعصبين من كل الاطراف القبول والخضوع لارادة والمصلحة العامة.

بالتاكيد لن تكن هناك تسمية يرتضي الجميع منها ولكن يجب ان يحاول كل واحد منا،  من جانبه يفهم الواقع ويتحرك ضمن ابعاد هذا الواقع. الامبراطورية الاشورية كانت عظيمة قبل 2600 سنة لكن اليوم لا يوجد اكثر من 300 -400 الف في العالم يدعي بها والامبراطورية الكلدانية على نفس المنوال وكذلك السريانية. لا يستطيعون تحريك عجلة التاريخ باتجاه مصلحتهم، لان اعدادنا لا تساعد على الانقسام، لا بل الانقسام يقود الى الموت الذي هو ات لا محال ان بقينا على ما نحن باقون.

مع تحيات يوحنا بيداويد

غير متصل elly

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 508
  • الجنس: ذكر
  • الاشوريون هم سكان العراق الأصليين
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ يوحنا بيداويد المحترم تقبلو تحيتي:

نحن كاشوريين والى هذه اللحظة نؤمن وبقناعة تامة لا يشوبها الشك كقناعتنا من شروق الشمس من المشرق وغروبها الى جهة الغرب ، وكقناعتنا بان يسوع المسيح هو ابن الله المخلص ، هكذا قناعتنا بان غالبية الاخوة العرب والاكراد الحاليين هم وافدين على ارض اشور التاريخية والجغرافية وهم الان يشكلون اكثرية عددية وقوة لا يستهان بها على ارض لم يكونوا يمتلكوها قط وانت تعلم اكثر مني بتاريخ هذين الشعبين الغير رافدينيين .

الى يومنا هذا وفي بيوتنا وفي مجالسنا وتجمعاتنا وندواتنا وفي كل مفاصل حياتنا نتكلم عنهم ونقول بان ارضنا قد سلبت منا امام اعيننا وصرنا غرباء على ارضنا التاريخية وصار الغريب القادم من ميديا وجزيرة العرب صاحب الارض ، بينما نحن نطرد شر طردة وتمسح بنا الارض وتهدم كنائسنا وتستباح اعراضنا وبيوتنا وتسلب اموالنا على مراى ومسمع العالم باسره .

اخي الكريم :
 
ان مناداتنا بالاشورية هو عن قناعة لما يربطنا ويشدنا بهذه الارض الطيبة التي ولدتنا وربتنا وشربنا من ماءها وعشنا تحت سماءها وتسمينا باسمها ( ارض الاشوريين) اثرا د اثورايي وقدمنا شهداء لها، كيف لنا اليوم ان نتخلى عن هذا الاسم العظيم والذي وعد الرب ابناء هذه الامة بالبركة والازدهار في اخر الايام كما جاء في سفر اشعياء النبي ولابد ان يتم المكتوب كما قال السيد المسيح له المجد ان نقطة واحدة او حرف واحد لن تزول ولا يسقط الى ان يتم الكل. والرب امين في وعوده.

ان كنا سنختار الاسم الكلداني مع اعتزازنا بهذا الاسم التاريخي لشعبنا سنكون مجحفين بحق ارضنا التي هي ارض اشورية صرف وسيكون حالنا كحال العرب والاكراد اي سنكون غرباء نعيش على ارض الغير ( ارض الاشوريين ).؟؟؟

وان اخترنا الاسم سرياني فالسريان هي تسمية ذو مدلول ديني اكثر ماتكون لها دلالة قومية وبالتالي فان كان هذا هو مفهوم السرياني فمن الافضل ان يطلق علينا مسيحيين كدلالة دينية او عقيدية.

اما الاسم الاشوري هو ذو مدلول ومفهوم قومي ووارث حضاري لارض موجودة بالفعل وشعبها لازال حي ويعيش فوقها واثارها التي طالتها ايادي غربان الظلام داعش ومؤيدوها والتي كانت تصرخ ليل نهار بوجه العروبيين والاكراد الذين ارادوا تعريب وتكريد مناطق تواجد الاشوريين التاريخية ومن خلال ممارساتهم الشوفينية واخرها ما قامت به داعش الشريرة ،  خير دليل على طمس ومحو الهوية القومية الصحيحة والتاريخية لمسيحيي سهل نينوى والعراق .

اخي الكريم:

 ليس انتقاصا بالكلدان ولا بالسريان لاكننا نعيش على ارض لاتمت بصلة لا بالكلدان الذين موطنهم التاريخي( اور ) ، ولا بالسريان الذين قدموا من سوريا ودمشق، ولا بالاكراد الذين جاءوا من ميديا وغيرها، ولا بالعرب الذين جاوا من صحراء نجد والحجاز!!!!.

انها ار ض الاشوريين وستبقى كذالك .

هذا ايماننا وهذه قناعتنا وهذا تاريخنا وارث حضارتنا.

نعم نحن شعب واحد ونعيش على ارض واحدة وتسمينا باسم هذه الارض .
.............ارض الاشوريين...........

تقبلوا تحياتي

اخوكم ايلي
الرًبٌ راعِيَ فَلا يُعوٍزُني شَيئ.

غير متصل قيصر السناطي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 701
  • الجنس: ذكر
  • عضو فعال جدا
    • رقم ICQ - 6192125896
    • MSN مسنجر - kayssar04@yahoo.com
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: مناقشة هادئة لمقترحات غبطة البطريرك ساكو حول التسمية
انا اعتقد ان موضوع التسمية يحتاج الى تشكيل لجان من المختصين بالتأريخ ومن رجال الكنائس من جميع المكونات ذات العلاقة بهذه التسمية لكي نخرج بتسمية ترضى بقبول الأغلبية وعندها تطرح التسمية للأستفتاء فأذا قوبلت توضع في الدستور العراقي ودستور اقليم كوردستان ،لأن الواضح من النقاشات عبر الوسائل الألكترونية ان الأراء متضاربة ولا احد مقتنع بأراء الطرف الأخر ، وهنا قد تصل مثلا اللجنة الى تسمية قد تكون مثلا الشعب الأصيل من الكلدان والسريان والأشوريين ، او الشعب الأرامي من الكلدان والسريان والأشوريين ، وفي هذه الحالة تبقى التسمية موجودة ولا تنتقص من الأطراف التي تمثل هذه التسمية ، مع تحياتي لجميع الأخوة المتحاورين.

غير متصل sam al barwary

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1450
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اقتراح غبطة البطريرك مار ساكو جرئ واعتقد اسم سورايا تسمية شمولية ومصطلح سورايا  ليس كما يعتقدها البعض ذات مدلول ديني مسيحي فهي في الواقع يستعمله كل شعبنا الكلداني السرياني الاشوري ولظروف معاناة شعبنا فلابد ان نتفق على تسمية سورايا لمتطلبات الظروف التي يمر شعبنا ولكن اعتقد بان غبطة البطريرك مار ساكو سيطرح الاقتراح على جميع احزاب شعبنا وكنائسه والمختصيين قريبا لاجل دراسته ولاجل تدوينه في دستور الاقليم ودستور الحكومة المركزية ليكون لنا مقاعد برلمانية اكثر من الموجودة ولتحقيق حقوقنا .

غير متصل يوحنا بيداويد

  • اداري منتديات
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 2070
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ العزيز ايلي
تحية شكرا للمناقشة الهادئة
اما بعد
كما يقل الشاعر الكبير المتنبي
ليس كل ما يتمناه المرء يدركه
                      وتاتي الرياح بما لا تشتهيها السفن

ومن منا يتمنى الحال الذي نحن فيه، لكن هذا الواقع . لهذا نقول حسب هذا الواقع يجب نفكر ونقرر وننطلق.
نحن شعب واحد لاننا اجتمعنا وانصهرنا في الكنيسة الواحدة منذ الفين سنة، فلا احد يستطيع ان يرجع اصله الى قوميته الحقيقه بعد هذه الفترة الطويلة، واذا اصر على انه شعور وجداني داخلي، اعتقد هذا الشعور يشوبه شيء من النزعة النرجسية الجنونية، اذا انا لا اعرف هل اصلي كان اراميا او كلدانيا- بابليا او اشوريا او ارمنيا او كرديا او فارسيا او منغوليا  او تركيا وربما حقيقة انا من اليهود المسبين .!!! لكنني اليوم اعرف نفسي  كلدانيا!!. لكن هل يكفي ذلك ؟؟
كلا ذلك لا يكفي،  لان الكلدانية مع بقية التسميات في ازمة مصيرية يجب ان ننقذها عن طريق الانفتاح الى الاخرين، الذين نشترك معاهم في الهوية واللغة والدين والتاريخ والديانة والعادات والقيم والثقافة........ألخ

لكن بعد الفين سنة اصبحنا واحدا تحت سقف الكنيسة الشرقية، ولنا لغة وهوية وتاريخ وعادات وتقاليد وقيم وثقافة وفنون مشتركة لا احد منا يستطيع يتجاوزها او يلغيها.
هذه حقيقة اتمنى من كل واحد يدركها. ولهذا اضع رابط احد البحوث التي قمت به قبل سنتين الذي يدعم هذا النظرية.
 " بحث في تسميات الكنيسة الشرقية وتاريخ ظهورها حسب اهم المصادر التاريخية".
http://ishtartv.com/viewarticle,50495.html

الاخ قصير السناطي
شكرا لمرورك وتعليقك
 الحقيقة يبدو سيدنا ساكو جاد في ايجاد حل لهذه المشكلة، لهذا المطلوب من الجميع مؤازرته في مسعاه  بدءً من بطاركة الكنائس الشرقية الى اخر فرد منا. وحسب اعتقادي من يقف ضد محاولته كما قلت في المقال، يجهل مثل اطفال اثر تصرفاته واعماله.

الاخ  sam al barwary
انا شخصيا منذ عشرين متفق مع هذا التمسية كتمسية شمولية مقبولة من عامة الشعب لان لها مدلول ديني وقومي لان معظم ابناء شعبنا لا زال لا يهمه القوميةاو لا يشعر بشعور قومي بقدر اهتمامه بالشعور الديني، لهذا من الحكمة جعل التسمية لها مدلول ديني وقومي معا كما فعل الشعب اليهودي او الاسرائيلي او الصهيوني او العبري  ..الخ من الاسماء التي تجمعهم ولا تفرقهم.

اما قصة رجوع جذر كلمة سورايي الى الاشورية فهي نظرية من النظريات العشرة الاخرى التي تعارضها. انا هنا لا اقول ذلك بسبب كراهيتي للتسمية الاشورية وانما انها لا توحدنا الان، وان فاتت الفرصة ربما لن تعود ابدا وتكون تلك النهاية.!!!
لهذا اقول يجب نفكر بحكمة ونجري عملية جراحية كبيرة على هذه الامة المتكونة من معظم الامم القديمة التي ظهرت في وادي الرافدين واعتنقت المسيحية قبل الفين سنة.

لهذا انا ادعوا كل المؤرخين والكتاب والمثقفين والسياسسن يبحثوا عن قواسم مشتركة في معادلتنا وليس الى ثوابت غير متحركة في هذه المعادلة.

شكرا لكم وللقراء الاعزاء واتمنى يستمر النقاش المجدي.

يوحنا بيداويد

غير متصل yohans

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 552
  • في قلب بلدتي الحبيبة ( الارض المحتلة )
    • مشاهدة الملف الشخصي
اتمنى على غبطة البطريرك مار لويس روفائيل الاول ساكوالجزيل الاحترام
ان يعلنها رسمياً وكما اعلنها الكاردينال الراحل عما نوئيل الثالث دلّي سابقاً قبله
وكما في ادناه
شكراً



ليس المهم أن تكون صديقاً ولكن المهم أن تكون صادقاً

غير متصل يوحنا بيداويد

  • اداري منتديات
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 2070
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيد يوهانس
تحية
المثل يقول:
لكن زمان رجال ومقام.

التعصب يقتل وما ماتت امة في التاريخ الا بسبب جهلها.

المشاعر القومية الفياضة في وجدان اي شعب امر ضروري لكن القرارات المصيرية يتخذها حكمائها فقط.

حقيقة اخشى ان ابوح بكلام خطر جدا الان.
حسب قناعتي ان وضعنا وتصرفاتنا جميعا من الاشوريين والسريان والكلدان لا توحي  نحن (لا منفردين ولا مجتمعين) لنا مقومات امة لها قوميتها او قومياتها!! باستثناء العواطف.  بسبب انقساماتنا الاتية من ضعفنا والمصلحة الذاتية التي تغلب على مشاعرنا فتاتي في مقدمة اولوياتنا كأفراد وكقادة.

ولان تيار المواقف الايجابية البنائة في حياة هذا الشعب او الامة ، اقل بكثير من تيار الضياع بسبب الهجرة والذوبان والانخلاط في المجتمعات الجديدة غير المتشابهة لنا!!.

شكرا لوضعك رسالة المثلث الرحمة مار عمانوئيل الثالث دلي كملحق للتوضيح عن ما جرى في الماضي .
 ملاحظة هامة
اتمنى منك ككاتب حينما تكتب وتاتي بالوثائق ان تخاطب غبطة البطريرك بالعبارة المناسبة الملائمة  لموقعه التي (غبطة البطريرك ساكو )
يوحنا بيداويد

غير متصل فاروق يوسف

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 387
  • الكلدان أصل العراق
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رحم الله غبطة البطريرك الراحل عمانوئيل دلي كان اصيلا ووفيا لشعبه وكنيسته

فاروق يوسف
لا تنازل عن حرف الواو بين الكلدان والأشوريين