المحرر موضوع: في تسمية شعبنا….. عودة الى نقطة الصفر + واحد  (زيارة 13242 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل اسكندر بيقاشا

  • ادارة الموقع
  • عضو فعال جدا
  • *
  • مشاركة: 261
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
في تسمية شعبنا….. عودة الى نقطة الصفر + واحد
 
اسكندر بيقاشا

نقاش التسمية, هذا الداء الذي لا نكف ان ننزف الوقت والطاقة والاصدقاء والمال وحتى الكرامة من اجله. الحقيقة انني اعود الى هذا الموضوع ليس رغبة مني بل مكرها عليه حيث طرح بطريرك كنيستنا الكلدانية هذا الموضوع للنقاش قبل ايام لانه على ما يبدو لا يرتاح الى الصيغة الحالية في دستور اقليم كردستان (كلدان سريان اشوريين) او ان احدا من داخل شعبنا او خارجه طلب منه تغيير ذلك.

دعوة مار لويس ساكو للنقاش فعل ايجابي من ناحية وهو ان الكنيسة لم تبني وجهة نظرها في موضوع معقد وحساس مثل هذا لوحدها انما ارادت ان تستفيد من رأي ابناء الكنيسة الآخرين ايضا, وهو ما شجعني على الدخول في نقاش عن الموضوع بعد ان كنت معتقدا انني وضعت هذا النقاش ورائي.

لقد تم مناقشة الموضوع سنينا طويلة وفي اوقات غير ملائمة واضطررنا الى القبول بتسميات لم ندرسها ولم نختارها عن معرفة ودراسة. نسبة كبيرة من شعبنا مع الاسف لم تكن  تمتلك الادراك والوعي والنضج الفكري للوصول الى حلول عقلانية ومسؤولة تتصف باعتمادها على الحقائق التاريخية والاجتماعية والفكرية والسياسية. الحلول التوافقية التي توصلنا اليها او بالحقيقة الحلول التي فرضت علينا من قوى سياسية من خارج شعبنا فيها من النواقص والقصور مما يجب مناقشته وتصحيحه, مع تحفضي على التوقيت.

بدأت  نقاشاتنا في العراق في منتصف التسعينات من القرن الماضي من نقطة الصفر في منطقة اقليم كردستان فقط لانه في عراق البعث لم يكن يسمح لاحد ان يناقش مواضيع التسمية علناسيما وان البعث كان يعتبرنا عربا او كردا. اشتدالنقاش بعد سقوط صدام حسين عام ٢٠٠٣حيث كان السؤال حينها فيما اذا كان الكلدان والاشوريين والسريان امة واحدة. لا ارى ان هذا الموضوع مطروحا على الساحة بهذا الشكل الآن حيث يؤمن معظم ابناء شعبنا بهدة الحقيقة التاريخية والاجتماعية والثقاقية, لذلك فاننا يجب ان ننتقل الى الخطوة الثانية وهي اختيار اسم ملائم ومقنع للجميع. هذ الاسم ينبغي ان يراعى  فيه عدة حقائق وشروط كي يكتب له النجاح:

اولا, اسما يؤكد على حقيقة كوننا امة واحدة.
ثالثا, اسما  او اسماء قابلة للاستعمال في المحافل السياسية والفكرية.
رابعا, اسما قريبا من قلوب الشعب يشعرون بالفخر فيه ومستعدون في التضحية من اجله.
خامسا, اسما يربطهم بأجدادهم القدامي(الاشوريين, الكلدان, الاراميين) ويعيدهم الى جذورهم التي تغذيهم بعوامل البقاء والقوة في وطنهم وفي الخارج.

هنا سأحاول إبداء وجهة نظري وباختصار حول التسميات المطروحة لحلول توحيدية ومنها ما طرحه سيادة البطريرك لويس ساكو:

سورايا ـ جمعها سورايي (سورويو بالسريانية الغربية), تسمية جامعة في اللغة السريانية العامية كانت اصبحت مرادفة للمسيحي في الكثير من الاحيان.الاسم قد يكون مشتق من سوريايا او سوريا او آسورايا.الاشكالية التي نحصل عليها هي عندما نترجمها الى اللغات الاخرى. فماذا سنسمي انفسنا بالعربية او الانكليزية او غيرها من اللغات. كلمة سورايا في العربية مصطلح جديد وقد يبعدنا عن الهوية القومية وجذورنا التاريخية.

الكلدانية ـ هو احد الاسماء القومية  وحاليا مرتبط بابناء الكنيسة الكلدانية خصوصا. واستعماله لوحده سيجابه بالرفض من ابناء الكنائس الاخرى.  نقطة ضعف اضافية هي ان موطن تواجد شعبنا في العراق هو بعيد عن بابل التي تعطي للتسمية عظمتها.

السرياني ـ هو مصطلج اطلق على شعوب المنطقة بعد تحولها الى المسيحية التي اندمجت مع بعضها من خلال هذه التسمية. لكنها الان تطلق على ابناء الكنائس السريانية تحديدا وهي لا تحظى حاليا بالقبول من قبل الكنائس الاشورية والكلدانية.

الاشوري ـ تسمية قومية استعملت لعدة قرون وهي تلقى حاليا قبولا من قبل جميع ابناء الكنيسة الشرقية(الاشورية) وقسم من ابناء الكنيسة السريانية والكلدانية لكنها بعيدة عن قبول الجميع.وقد اختيرت هذه التسمية كتسمية توافقية في نهاية القرن التاسع عشر من قبل قوميي ابناء شعبنا الاوائل لكن تغيير كنيسة المشرق اسمها الى الكنيسة االاشورية اعطاها بعدا طائفيا.

الارامي ـ هي تسمية قديمة استعملت قبل انتشار المسيحية ولهجة السورث التي يتحدث بها المشارقة ولهجة طورعابدين لهجات من اللغة الارامية. يستعملها حديثا قسم من ابناؤ الكنيسة السريانية. هنالك مشكلتين, اولا انها لا تعبر عن اصولنا بشكل واضح مما يفقر هويتنا ويضعف جذورنا القومية وثانيا اننا لا نرتبط بها من ناحيةالمشاعر التي هي الروح القومية.

الكلدان السريان الاشوريين ـ
التسمية مركبة من اسماء طوائف شعبنا الثلاثة وجاءت للتعبير على اننا امة واحدة في مخاطباتنا وفي مسودة دستور اقليم كردستان. ليس من السهل استعمالها في المخاطبات السياسية والفكرية بحيث انه طغى استعمال الهوية الدينية بدل الاسم القومي.

الكلدان والآشوريين والسريان ـ وجود الواو بين الاسماء يعبر عن اننا ثلاث امم وهذا مخالف لحقيقة اننا ابناء قومية واحدة. كما انه ليس بالسهولة استعماله في المجال السياسي والفكرية مثل سابقها. لذا فانه سيرفض من كل الوحدويين.

الكلدان \ السريان \ الاشوريين ـ
هذه الصيغة تعني ان الاسماء هي مرادفة لبعضها البعض اي اننا امة واحدة باسماء متعددة. انها تعطي حرية اختيار الاسم الذي يراه الشخص اقرب اليه دون ان تمس الوحدة القومية . لكنها ليس مثالية في استعمالاتها السياسية لانه في الكثير من الاحيان يجب ذكر التسميات الثلاث للتعبير عن الهوية الجامعة. وبالمناسبة, تستعمل صيغة مشابهة في دلئرة الاحصاء الامريكية.

الكلدوآشوري ـ (وليس كلدو آشوري) صيغة توفيقية استعملت في الحرب العالمية الاولى لتوحيد قوى شعبنا وقد اعيد استعمالها بعد سقوط صدام ووضع في مسودة العراقي بعد اتفاق مؤتمر بغداد على ذلك. غير ان السيد مسعود البارزاني غيره الى كلدان واشوريين حسب طلب من ابلحد افرام (رئيس حزب الاتحاد الكلداني) في الصيغة النهائية للدستور. الاسم مناسب لاستعمالاته السياسية كاسم واحد رغم عدم تواجد الاسم السرياني الذي عوض عن ذلك باستعمال التسمية ”السريانية” للاشارة الى لغة وتراث الطوائف الثلاثة.

من اجل توضيح نقاط القوة والضعف في اي من هذه التسميات واهما هي الافضل حسب النقاط الخمسة المذكورة اعلاه فقد قمت بعمل هذا الجدول المرفق وقد وضعت نقاطا حسب ملاءمة التسمية للمبادي الى اراها مهمة لنجاح التسمية في تمثيل شعبنا. فالاحمر يعني ان التسمية غير ملائمة اطلاقا وتعطى صفرا من النقاط. الاخضر الغامق يعني ملاءمة التسمية تماما ويعطى ثلاث نقاط, الاخضر يعني ان التسمية ملائمة وتعطى درجتين اما الاخضر الفاتح فانه يعني ان يلائم احد الطوائف ولا يلائم الاخريتين ويعطى نقطة واحدة.

الملاحظ في الجدول ان ان تسمية الكلدان \ السريان \ الاشوريين حصلت على اكثر النقاط حسب تقييمي رغم انني بالحقيقة افضل تسمية كلدوآشوري بالتزامن مع سرياني كلغة وتراث, لانها خاصة في العراق, تعطي لنا هوية موحدة قابلة للديمومة وتربطنا باجدادنا الذين تواجدوا على هذه التربة الاف السنين قبل ميلاد المسيح. بالاضافة الى انها مشتقة من كلمتي كلدو و آشور اللتان كانا يستعملان في العراق قديما.

واخيرا فانني احذر القراء والمسؤولين ايضا من ان هنالك الكثيرين من الذين لا يؤمنون باننا قومية اصلا او هم مدفوعين من قبل قوى سياسية من خارج شعبنا ستحاول تعكير النقاشات الجادة من اجل ان لا نتوصل الى اية حلول ترضي الاكثرية. هذه القوى تعمد احيانا الى التشويش على الافكار المطروحة والاساءة الى الكتاب القوميين, او انها ستعمد الى طرح شروط وحلول غير توافقية تعجيزية. هؤلاء هم اكثر خطرا على مصيرنا من اي تسمية توافقية مهما كانت نواقصها لانهم يريدوننا ان نكون مسيحيين منقسمين الى عرب او كرد او تائهين ليس غير.




غير متصل جاك يوسف الهوزي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1100
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيد أسكندر بيقاشا المحترم
تحية طيبة
بعد إستعراضك لنقاط القوة والضعف والأرتباط العاطفي للتسميات المختلفة تقول:
من اجل توضيح نقاط القوة والضعف في اي من هذه التسميات واهما هي الافضل حسب النقاط الخمسة المذكورة اعلاه فقد قمت بعمل هذا الجدول المرفق وقد وضعت نقاطا حسب ملاءمة التسمية للمبادي الى اراها مهمة لنجاح التسمية في تمثيل شعبنا. فالاحمر يعني ان التسمية غير ملائمة اطلاقا وتعطى صفرا من النقاط. الاخضر الغامق يعني ملاءمة التسمية تماما ويعطى ثلاث نقاط, الاخضر يعني ان التسمية ملائمة وتعطى درجتين اما الاخضر الفاتح فانه يعني ان يلائم احد الطوائف ولا يلائم الاخريتين ويعطى نقطة واحدة.
لم تأتِ بجديد، هذه وجهة نظركَ، أو ماتؤمن أنت به لابأس في ذلك، ولكن هذه واحدة من وجهات نظر مختلفة تنظر الى الموضوع من زوايا أخرى غير التي تنظر أنت منها وتُقيّمها بشكل مختلف، إحداها مثلاً وجهة نظر (مقترحات) البطريرك وكذلك المتشددين من كل طرف.
كلها لايمكن تطبيقها عمليا مالم تستند الى أرضية شرعية ، وهذه الشرعية تكسبها فقط من خلال إجراء عملية تصويت نزيهة على هذه التسميات لأختيار التسمية التي ترغب بها الأكثرية، وهنا أيضا تتاح الفرصة للجميع للتعبير عن إرتباطهم العاطفي الأقرب الى أنفسهم بشكل تلقائي وتُعتمدْ بشكل رسمي. وإذا ظهر بأن الأغلبية تعترض على مثل هذا الأجراء فيجب إحترام رأيهم أيضاً وترك المجال لكل فئة لكي تُثبت إسمها وحقوقها بنفسها.
لايمكن تبني آراء مجموعة من المنظرين المرتبطين بأية جهة كانت مالم تنال ثقة الأغلبية، دعوا الناس تقرر مصيرها وبرغبتها الكاملة وننهي هذه المهزلة إن كنتم  تؤمنون بديمقراطية حقيقية.
ملاحظة: لايمكن إجراء مثل هذا الأستفتاء مالم يجرى تعداد دقيق لكل المسيحيين العراقيين في العراق والعالم.

غير متصل مايكـل سيـﭘـي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3713
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
إخـوان : المسألة لا تحـتاج إجـتهادات
ضعـوا التأريخ عـلى صفحة .. الـيوم نحـن أبناؤه .. الأسماء الثلاثة هي واقع حال

سـواءاً كـنا أمة واحـد أو 15 أمة
لو إقـتـربت ساعة القـيامة فإن الكـلـداني لن يرضى بغـير الكـلـدانية
مهـما إجـتـهـد الـبطرك أو المجـتـهـدون الآخـرون
فلا الثلاثية ولا الرباعـية ولا الـثـنائية
وهـكـذا بالنـسبة للآخـرين ,,,,
فـوضع الواو أو الفارزة أو الشارحة أو الجـدران فإن ذلك لا يعـني شيئاً
يـبقى الكـلـداني كـلـدانياً ... وهـكـذا بالنسبة إلى الآخـرين

الآثـوري لن يقـبل بغـير الآثـورية ، والسرياني لن يقـبل بغـير السريانية

ولن تكـون هـناك قـناعة بأنها مرحـلية ، سـياسية ، تـوافـقـية ، وطنية ، برلمانية ، ...

هـذه التقـنيعات لن يقـبلها أحـد ... ومَن يتـراكـض وراءها لا بـد وأن له مصلحة

غير متصل شليمون جنو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 104
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاستاذ اسكندر بقاشا المحترم
سلام واحترام
حتى لا يزداد هذا الموضوع تعفناً فانا ارى ان طرح البطريركية وان كان في غير زمانه لكنه يجب ان يُحل باعادة التفكير في طرق تفكيرنا، يجب فتح نافذة اكبر من النوافذ الضيقة التي عوملت بها هذه المسالة وما تقوم به البطريكية هي نوع من الجرأة والشجاعة للوقوف امام تحدي صار يعصف بنا ويشتتنا، ان البطريركية تحاول اخراجنا من رمال متحركة كلما تحركنا فيها ازداد انغماسنا فيه.. وشكرا لسعة صدركم

غير متصل غالب صادق

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 304
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيد اسكندر بيقاشا المحترم

اقتباس ( سورايا ـ جمعها سورايي (سورويو بالسريانية الغربية), تسمية جامعة في اللغة السريانية العامية كانت اصبحت مرادفة للمسيحي في الكثير من الاحيان.الاسم قد يكون مشتق من سوريايا او سوريا او آسورايا.الاشكالية التي نحصل عليها هي عندما نترجمها الى اللغات الاخرى. فماذا سنسمي انفسنا بالعربية او الانكليزية او غيرها من اللغات. كلمة سورايا في العربية مصطلح جديد وقد يبعدنا عن الهوية القومية وجذورنا التاريخية.) انتهى
سورايي هو اسم لا يعطي مدلول تاريخي الا انه جامع واذا ما استقروا عليه يكتب كما يلفظ بالسورث
وبجميع اللغات وتكون الاتفاقية عليه موثقة و متلفزة وعلى ان يعترف واحدنا بالاخر بوثائق ويكون
تفسيره ابناء بلاد وادي الرافدين كلدان واشوريين وسريان, ولنكن صريحين هناك طرف لن يقبل مطلقا وهو الطرف الخاسر في نهاية الصراع الذي كان من ذات الطرف؟؟؟

غير متصل yohans

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 552
  • في قلب بلدتي الحبيبة ( الارض المحتلة )
    • مشاهدة الملف الشخصي
يبدو باننا نخرج من حفرة ونقع في حفرة اخرى
يا جماعة الخير افهموها وكما قال الاستاذ مايكل سيبي
نحن كلدان ونعرف اصلنا ومن نحن ولا داعي لا للمختبرات ولا للتحاليل ولا نقبل بغير هذا الاسم
السرياني له اسمه فمبروك اسمه
والاشوري كذلك له اسمه
ولا علاقة لنا بهم
كل واحد له اسمه عزيز عليه بلا ضحك على عقولنا
انكشفت اقنعة كثيرة وخاصة بهذه الفترة بالذات
شكراً للجميع
ليس المهم أن تكون صديقاً ولكن المهم أن تكون صادقاً

غير متصل اسكندر بيقاشا

  • ادارة الموقع
  • عضو فعال جدا
  • *
  • مشاركة: 261
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ جاك الهوزي!

قلت في ردك ”كلها لايمكن تطبيقها عمليا مالم تستند الى أرضية شرعية ، وهذه الشرعية تكسبها فقط من خلال إجراء عملية تصويت نزيهة على هذه التسميات لأختيار التسمية التي ترغب بها الأكثرية”

هل لك طريقة معينة لاجراء عملية التصويت؟ هل  الانتخابات العراقية هو مقياس لشعبية تسمية معينة؟
انا شخصيا ليست لدي طريقة عملية لاجراء مثل هذا الاستفتاء الذي يمثل الجميع. لكن هل تقصد الاكثرية بين ابناء الكنيسة الكلدانية ام ابناء الكنائس الاشورية السريانية ايضا؟

السيد مايكل سيبي

لا اريد ان اناقش موقفك لانني واثق اننا لم نصل الى نتيجة لانك ببساطة لست وحدويا.

لكنك تقول
”هـذه التقـنيعات لن يقـبلها أحـد ... ومَن يتـراكـض وراءها لا بـد وأن له مصلحة ”
 لكن هل تستطيع ان تذكر لي ما هي مصلحتي في محاولة اقناعكم بان نتحد ونستطيع الصمود في وجه التحديات في الوطن كانت ام في المهجر؟

الاخ شليمون جنو

سيادة البطريرك كانت له ثلاثة مقترحات واراد ان نتناقش في الموضوع ليس عن مقترحاته فقط بل في افضل الحلول. انا وضعت مبادئ وحلول وبينت بالشرح والارقام ايهم اكثر ملاءمة من وجهة نظري الشخصي. ناقشوا انتم ايضا حلول البطريرك والحلول التي عرضتها انا ايضا او الحلول التي لديكم للوصول الى نتائج في نقاشاتنا.
من المهم جدا ان تعرفوا ان سيادة البطريك اختصاصه الدين وليس القومية او السياسة لذلك فاننا نسأله في قضايا الدين وهو بدوره ,كما فعل مشكورا, يسأل القراء في المسائل القومية.

الاخ غالب صادق

شكرا على مناقشتك التسميات ومحاولة ايجاد صيغة عملية عن كيفية تثبيت التسمية التي تراها ملائمة (سورايا). يجب علينا الان ان نحدد خياراتنا لكن نحتاج الى ان نكون مرنين ايضا كي نصل الى التوافق المطلوب.

الاخ يوهانس

”كل واحد له اسمه عزيز عليه بلا ضحك على عقولنا
انكشفت اقنعة كثيرة وخاصة بهذه الفترة بالذات”

 لا اعرف لماذا تعتقدون ان الناس تضحك على عقولكم وعن اية اقنعة تتحدث. انك الذي لا تستطيع حتى الكشف عن اسمك تكون آخر من يتكلم عن الاقنعة.

مع تحياتي

اسكندر


غير متصل yohans

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 552
  • في قلب بلدتي الحبيبة ( الارض المحتلة )
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ يوهانس

لا اعرف لماذا تعتقدون ان الناس تضحك على عقولكم وعن اية اقنعة تتحدث. انك الذي لا تستطيع حتى الكشف عن اسمك تكون آخر من يتكلم عن الاقنعة.
مع تحياتي
اسكندر
تضحكون على عقولنا باتخاذكم قومية جديدة اسمها ( سورايا) وتريدون ان نقتنع بها ونؤيدكم
هل هذا منطق يا سيد اسكندر؟؟؟؟؟
للعلم تعاتبني على كشف اسمي
اسمي يوهانس
وهل يختلف عن اسمك اسكندر ,,,,علماً بانني لم اتهمك بان تكشف عن اسمك لتكون آخر المتكلمين
لماذا لديكم الحساسية من الاسماء التي تخالفكم الآراء
تحية لك من القلب

ليس المهم أن تكون صديقاً ولكن المهم أن تكون صادقاً

غير متصل Eddie Beth Benyamin

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1445
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الى من يهمه الامر

سورايي اسم جمع .... سورايا اسم مفرد
( ܣܘ݂ܪܵܝܵܐ سورايا) حسب قاموس مار يعقوب اوكين منا / مطران الكنيسة الكلدانية عام 1900 صفحة 487 ...

ܣܘ݂ܪܵܝܵܐ ( سورايا) : سرياني , آرامي , نصراني (اختصار اسورايا ܐܲܣܘܼܪܵܝܵܐ اي آثورايا ܐܵܬ݂ܘܪܵܝܵܐ ) ....
ملاحظة : ( حركة حرف " س " في اسورايا مشددة ) ...
 
لنعود 115 سنة للوراء لنقطة الصفر حينما كان اسم آثورايا يعني : سرياني , آرامي , نصراني ونلاحظ لم يذكر اسم ( كلداني ) وليبقى اسم آثورايا اسم موحد لامتنا .... وانتهت المشكلة ...

متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4395
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شلاما
اعتقد انه يجب ان نعتمد على التاريخ والمورخين حول اسمنا القومي
وهذة بعض شهادات تاريخية لاسمنا القومي
اولا. وثيقة فاتيكانية قديمه تعود الى ما يقارب الالف الاول بعد الميلاد ومن ترجمة غبطة مار سرهد جمو
والتي جاء فيها  ما معناه
ان الرسول القادم الى حضرة الفاتيكان كان مرسلا من قبل بطريرك الاثوريين المنتخب من قبل شعبه الاثوري
فاذا ان شعبنا كان يتسمى بالاثوريين قبل التسمية الكلدانية
ثانيا
المسعودي يوكد على الاثوريين في كتابه مروج الذهب وفي باب خاص بالاثوريين
ثالثا
المورخ الفارسي يوكد في شرفنامه على الاسم القومي الاشوري
رابعا مورخ يهودي مشهور عالميا يقول ان الاسم الكسداني يعود لقبيلة كانت تشتهر بالسحر وعلم النجوم وشاع الاسم بعد مجيء نبوخذ نصر  ومن ثم انتهى وجود الكلدانيون كقوم بعد اقدام  كورش على صلب كل رجالهم
خامسا
الاهم هو ان العالم باسره يعرفنا باسمنا الاشوري بعد احداث خابور  للقرى الاشوريه
سادسا
هناك الكثيرين من اتباع الكنيسة الكلدانية يومنون بانهم اشوريين
كما ان هناك الكثيرين من السريان يومنون انهم اشوريين
سابعا
بدون الاسم الاشوري لا معنى لمطالبنا القومية حيث اذا ادعينا اننا كلدان فمعنى ذلك اننا لسنا من ابناء هذة الارض ارض اشور الا اذا قبلنا باننا اولاد السفاحين الذين احتلوا الارض الاشورية وابادوا النسل الاشوري من الوجود كما يحلو لبعض الحاقدين قوله
ثامنا اذا قلنا نحن سريان فلا حقوق قوميه لنا في ارض اشور
وكلنا في النهاية سنصبح من الغزاة لهذة الارض  ولسنا من اصحابها الشرعيين كاشوريين
تاسعا
للمطالبة بحقوقنا القوميه يجب الالتزام فقط بالاسم الاشوري
وكما قال قداسة مار روفاءيل بيداويد بان القوميه اشورية
وكما اكده المورخ ابو الصوف بانه لا يمكن اعتبار الكلدان قومية
وكذلك اقوال هرمز ابونا الراحل
ولذلك اعتقد ان رجال كناءسنا واحزابنا بحاجة الى شجاعة لاختيار الاسم الاشوري فقط كاسم يوحدنا ويجمعنا ويثبت اصالتنا ويدعم مطالبنا وهو الاسم الشاءع الان في  كل العالم
ولتكن نعمه الرب مع اهلنا في المخيمات

غير متصل مايكـل سيـﭘـي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3713
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ إسـكـنـدر بيقاشا الموقـر

أنا أبني رأيي مستـنـداً إلى تـصريحات الآثـوريين الـدينية والعـلمانية
منذ سنين كـتبتُ أن الوحـدة الكـنسية قـد تـتـم في الخـيال فـقـط ... وها هي الأيام تـثـبت ذلك من خلال خـطب المرحـوم مار دنخا ... وتـصريحات السعـيـد الـذكـر مار آوا ... والسعـيـد الـذكـر مار ميلس .... وكـلها موثـقة بالفـيـديو وليس فـقـط كـتابة ولا يريـدون الوحـدة . فأنا لا أبني رأيي منـطلقاً من ذاتي فـقـط .
من جانب آخـر هـل سمعـت تـصريح يونادم كـنا في برنامج سحـور سياسي ، وهـو يقـول : كـل آثـوري ينـتـمي إلى روما الكاثـوليكـية يسمى كـلـداني ؟؟.............. وأنا أسألك الآن : هـل بإمكانـك أن تـتـوحـد مع هـكـذا نموذج ؟
وعـليه ، أسألك أيضاً : ما الفائـدة من التراكـض وراء هـؤلاء طالما يرفـضونـك أصلاً ؟

سلام الرب مع الجـميع ........... مايكـل

غير متصل عبد الاحد قلــو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1571
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ العزيز اسكندر بيقاشات...مع التحية والتقدير
 انا لا أعرف مالمانع من ان تبقى التسميات الثلاثة كل ولحالها والتي تمتلك من المقومات والحضارة والتاريخ لتبقى شامخة لحالها، ودون اضعافها بالدمج مع اخريات الذي يقلل من شأنها. ولتكن الصفة الدينية(مكون مسيحي) تجمعهم وكما هو واقع الحال، فهم مضطهدين دينيا وليس بسبب دمج قومياتهم..!!
المشكلة في ذلك، فانه لا يستسيغه الذين يدعون بالاشورية(كلدان النساطرة) بوضع فواصل بين التسميات، لأنه يعرفون جيدا بانهم ليس لهم مقام او وجود بدون الكلدان والسريان، وعليه يصرون على التسمية القطارية المنتفعين منها..هذا بصراحة وليس بوقاحة..!!
وبالدليل فالشعب المسيحي المهجر حاليا من ديارهم فهم من الكلدان(معظمهم) والسريان ايضا.. فلماذا نقبل بالدمج ليستفاد من لا يزال يستفاد منه ولغاية سياسية لا تمت للقومية بصلة..تقبل تحيتي


غير متصل جاك يوسف الهوزي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1100
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ أسكندر بيقاشا
تقول:
هل لك طريقة معينة لاجراء عملية التصويت؟ هل  الانتخابات العراقية هو مقياس لشعبية تسمية معينة؟
وهل تعتبر الأنتخابات العراقية نزيهة لتكون مقياساً لشعبية تسمية معينة؟
حتى لو أسلمنا بالأمر وأعتبرناها كذلك، فعملية الأنتخابات تختلف كلياً عن عملية التصويت والتعداد، بإعتبارك أحد المهتمين بالشأن القومي، هل لك أن تقول لنا كم كانت نسبة الناخبين الذين أدلوا بأصواتهم في الأنتخابات الأخيرة ؟ وكم كانت نسبة أبناء شعبنا الذين قاموا بذلك في الداخل والخارج؟
لنفرض بأنها كانت 50%، هذا يعني بأن نتائج الأنتخابات تُعبّر عن نصف العدد الكلي فقط، ولاتمثل مقياسا للشعبية وإنما تُعتَمَد كنتائج رسمية للأنتخابات التي قد تختلف نتائجها كليا في الدورات القادمة.

تسألني:
انا شخصيا ليست لدي طريقة عملية لاجراء مثل هذا الاستفتاء الذي يمثل الجميع. لكن هل تقصد الاكثرية بين ابناء الكنيسة الكلدانية ام ابناء الكنائس الاشورية السريانية ايضا؟
ولا أنا أيضاً، نحن نناقش هنا أفكار ومقترحات ونحاول طرح أفكارنا، المسؤولية هنا تقع على المسؤولين السياسيين والدينيين ومن الكنائس جميعا وليس كنيسة معينة، لينزل الجميع من برجهم العاجي ويتفقوا على تشكيل لجنة مشتركة تتولى هذه المهمة وبالتعاون مع الكنائس والمؤسسات المدنية في الداخل والخارج وتسخير جميع وسائل الأعلام لأنجاح المهمة، ليس فقط لنعرف رأي الأكثرية في هذا الموضوع تحديداََ، وإنما لنطّلعَ على حجمنا الحقيقي ونعمل وفق هذا المنطلق، وكما يقول المثل:
رحم الله إمرئ عرف قدر نفسه.

جاك الهوزي

غير متصل Adnan Adam 1966

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2883
  • شهادة الحجر لا يغيرها البشر ، منحوتة للملك سنحاريب
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شلاما سيد إسكندر
شكرًا لطرح موضوع قديم حديث مهم ،، لكل واحد حقه مايختار من اسم يعتقد به فأنا مثلا أومن بأننا شعب واحد والاسباب كثيرة لاعتقادي هاذا وان القومية الاشورية تشمل الكلدانية والسريانية وسوف احترم رأي ممن لا يتفق معي ،، ولكن لما لا نتطلع الئ ماذكره اصحاب الشأن مثلا خبراء الأثارات والاهم ان نقرا مايكتبه المطلعين وصاحبين الشأن من ابناء امتنا فمثلا انا سوف اصدق وأؤمن ايظا لو وجد شخص مختص من الاشوريين ويذكر بأننا كلنا كلدان او سريان  وسوف اقتنع به ولهذا انا أومن  بالكبار في هذا الشأن السادة اشور خربوت ونعوم فائق من الكنيسة السريانية حول إيمانهم بأنهم اشورين وهكذا بلنسبة للباحث الكبير هرمز ابونا من الكنيسة الكلدانية وايمانه بالاشورية ،،،
تحياتي

غير متصل yohans

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 552
  • في قلب بلدتي الحبيبة ( الارض المحتلة )
    • مشاهدة الملف الشخصي
اتمنى على غبطة البطريرك مار لويس روفائيل الاول ساكوالجزيل الاحترام
ان يعلنها رسمياً وكما اعلنها البطرك الراحل عما نوئيل دلّي سابقاً قبله
وكما في ادناه
شكراً



ليس المهم أن تكون صديقاً ولكن المهم أن تكون صادقاً

غير متصل مسعود النوفلي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 386
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي


الأخ والأستاذ العزيز اسكندر بيقاشا المحترم
بعد التحية والسلام
شُكراً لجهودك الصائبة في التحليل من اجل استخدام العقل لحل المُشكلة الأزلية لشعبنا المظلوم وللخلاص من الموت والقتل ومن الذين يُبشّرون بذبحنا واغتصاب ما تبقى مِنّا.  وشُكر آخر لأتعابك في اعداد الرسم التوضيحي بالألوان لتقريب الفكرة لنا وكأنها المستطيلات البيانية الملوّنة في علم الأحصاء. نرجو أن تتحقق رغباتك ورغبات كل الخيّرين من أمثالك لنضع مرحلة الصفر ورائنا والواحد يأتي حتى لو كان مُرّاً عند البعض ولكنه حياة عند المجموع.
نستخدم العقل للخلاص من انساننا القديم الذي كانت البشرية ترتعد منه. أما ألان فنحن نرى واقعنا الحالي مُرعب ومُخيف. إننا نرتعد وننهزم مما يجرى لنا واصبحنا منثورين على ارض المعمورة مثل التبن الذي تأخذه الرياح يميناً ويساراً لكي لا يبقى لنا أثر. المعطيات الدولية تقول لا مكان لنا على الأرض التي خلقنا الله عليها إذا لم نتحرك بقوّتنا فقط. نحن في اصغر بقعة، واقل عدداً من جيراننا والكثيرين مُتسلّطين علينا فكيف سنعود الى زمن الأمبراطوريات وأسمائها التي أكلت نفسها بنفسها. انهم يقولون لنا لا مكان لكم، إذهبوا الى الهاوية، أراضيكم وبيوتكم أصبحت خراب.
إذاً من واجبنا جميعاً التحرك السريع لكي لا نندثر، لنستمر في الحركة ولنُنقذ وضعنا ونحفظ كينونتنا ومساعدة بعضنا البعض في تقريب وجهات النظر المختلفة حتى نقطع الطريق لكل مَنْ يُتاجر بنا في الخفية والعلن.
 ما سمعناه في الفترات الماضية من اجدادنا الكبار في العمر حيث قال لي المرحوم جدّنا ذات يوم وكان من مواليد 1896 ميلادية عندما يأتون الى القرية ويسألوننا مَنْ انتم؟ نُجيب بأننا "سورايي"! ويسألون ماهي لغتكم نقول "السورث": هذا الأسم إن كان من اللغة فهو صحيح وإن كان من آشور والآشورية ايضاً صحيح وإن كان من غير ذلك فلا بأس به.
بعد الأسم يجوز ذكر التعريف للكلمة وتوضيحها من أجل ان لا تضيع الأسماء وتكون التالي:
السورايي أو السورايا هُم جميع ابناء الكنائس المشرقية من مختلف الطوائف الكلدانية السريانية الآشورية من الذين يشتركون بلُغة الطقوس الكنسية الغالبة إن كانت السورث أو العربية أو الكردية أو التركمانية أو غيرها حتى وإن كانت اختلافات بسيطة في اللهجات المحلية. الكلمة تشمل جميع بقايا البشر من امبراطوريات بابل وآشور الذين اتخذوا من الديانة المسيحية ايماناً لهم.
شكرا لكم مرة اخرى وتقبلوا تحياتي الأخوية

مسعود النوفلي

غير متصل makwana

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 26
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
يا اخوان يا سادة يا محترمين... المهم الاتفاق على تسمية واحدة مواحدة عامة،،،، ومع بدون الدخول في التفاصيل الغوية والتأريخية والمذاهب المونقسمة،،

غير متصل sam al barwary

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1450
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
نحن لسـنا شعب طائـفى ليكون كل واحد منا رقيبا على الآخـر وعلينا ان نرى كيف  يعيش شعبنا المسيحي  فى غربة داخل وطنه اولا بدلا من الصراعات لاجل التسمية فكل واحد منا عليه ان يثبت باعماله لاجل اسمه القومي بدلا ان يجلس حول جهازه الالكتروني وينادي باسمه القومي باقوال وليس بالاعمال .علينا وضع خارطة طريق واضحة ومدروسة على ذوى الآراء والأفكار والمختصيين بالقانون وطرحه على كنائسنا واحزابنا .اذ لايحق لأحد أن يفرض قيودا على أحد ونحن شعب واحد  نسعى لتحقيق طموحات وحقوق شعبنا  بمعناها الصحيح والأمثل .الى متى سنبقى نعانى من الحجرعلى المشاركة بحرية الرأى والتعبير؟كنا ولازلنا نحارب بعضنا البعض  لأجل الا نظهر فى الصورة السياسية التي يمر بلدنا ونريد بحوارنا السلبي ان نضع العراقيل بوجه شعبنا وهو بحاجة للمساعدة والخروج الى حالة افضل ليعيش مثلنا نحن في المهجر بحرية وبدون خوف وحقوقنا محفوظة. تتحدثون عن التسامح والمصالحة الوطنية وتدعون الناس اليها فى شعاراتكم وبرامجكم  فى الوقت الذى تحاربون فيه من يحاول الإعلان عن نفسه بطرح آرائه وتقديم صوته لاي اسم يختاره مع الاكثرية ليكون اسمنا القومي. لذلك فمن حقنا أن نكون مساهمين بالافعال وعلينا دراسة اقتراح غبطة البطريرك مار ساكو ليخدم قضيتنا وشعبنا ويجب علينا  المساهمة فى تفعيله بأن يكون جزء من اعمالنا والكل فى المجال الذى يناسبه ويبرز فيه حسب إمكاناته حسب رأي فان تسمية شعبنا ب(سورايي) هو افضل لنا لان معنى سورايي له معنى قومي وليس ديني.فهذه لحظات تاريخية ينبغى علينا أن تكون لنا بصمة في ايجاد تسمية قومية تجمعنا كمسيحيين اولا وكسكان العراق الاصليين ثانيا .شكرا

غير متصل thair60

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 948
    • مشاهدة الملف الشخصي
لسنا كلدان سريان آشوريون
لسنا كلدان، سريان، آشوريون
لسنا كلدان وسريان وآشوريون
لسنا كلدان/ سريان / آشوريون
لسنا كلدوسريان آشوريون
لسنا كلدواشوريون سريان
لسنا كلدان
لسنا سريان
لسنا آشوريون
لسنا سورايي او سورايا
ليست كنيستنا واحدة
ليست لغتنا واحدة
ليست حضارتنا واحدة
ليست قضيتنا واحدة
ليست عاداتنا واحدة
ليس تراثنا واحد
ليست ارضنا واحدة
ليسوا اعدائنا واحدا
لسنا شعب طائفي و طائفيين
لسنا شعب قومي وقوميين
لسنا شعب واحد
إذن من نكون؟
لماذا تتقاتلون بعضكم البعض؟
اذهبوا وقاتلوا غيرهم من الأعداء !!!!!!

ثائر حيدو

غير متصل مايكـل سيـﭘـي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3713
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
لست أتـفـق مع كـلمة ( لسنا ) .. لماذا ؟ لأنـنا نحـن !

نحـن كـلـدان ، وكل مَن يقـول أنا كـلـداني فهـو كـلـداني

وهـكـذا للباقـين كل واحـد معـتـز بما يعـتـقـده ، فـهـل مِن إشـكال ؟ ... فـلماذا الخـوف ؟؟

إلاّ إذا كانت النيات غـير صافـية .

غير متصل كوركيس أوراها منصور

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 799
  • الجنس: ذكر
  • الوحدة عنوان القوة
    • مشاهدة الملف الشخصي
الصديق العزيز أسكندر

موضوعكم " في تسمية أبناء شعبنا .. عودة الى الصفر + واحد" الذي جاء متزامنا مع تم تداوله هذه الأيام من اراء متضاربة حول كيفية الأتفاق على التسمية الأنسب التي قد تجمعنا وتحفظ حقوق كرامة من تبقى لنا في أرض الاباء والأجداد.

وهذا الموضوع الشائك هو كغيره لن يأتي بنتيجة نتفق عليها ولسبب بسيط جدا وهو أننا شعبا نجيد التغنى بالتاريخ والبكاء على الأطلال، ولكننا لا نستطيع أن نفهم الحاضر ومتطلباته ولا كيفية التفاعل مع المتغييرات السياسية والأقتصادية والأجتماعية التي غيرت وجه التاريخ القديم ليناسب متطلبات أنسان القرن الواحد والعشرين.

بخصوص النقاش حول التسمية فأنني توصلت الى قناعة هي بان ما يناسبنا اليوم هو أسم يجمعنا ويلقى قبولا منطقيا، لندع التاريخ وتداعياته السلبية جانبا، ولندع أفكار المتطرفين "المتخلفين" أيضا جانبا، ولنكن أكثر حضاريين كي نحضى باحترام أبناء أمتنا والغرباء معا، لذا أقترح تسمية:

سوريايي .. وتعني الذين يتكلمون لغة السورث وهي لغة الكلدان والسريان والاشوريين.
وكلمة سوريايي ليست لها علاقة بالتسمية الدينية التي هي (مشيحايي - أي المسيحيين)، حيث سوريايي هي تسمية قومية ومشيحايي دينية، ولكي يفرقوننا عن بقية الأقوام المسيحيية كان أجدادنا يسمون أنفسهم ب(سوريايي مشيحايي).


حيث يوجد (مشيحايي أنكليز) و(مشيحايي فرنسيين) و(مشيحايي أسبان)، حيث هؤلاء ليسوا (سوريايي مشيحايي) والتسميات القومية الصحيحة لهؤلاء هي (الأنكليزية والفرنسية والأسبانية)، وكذلك فان لغات الأقوام الثلاثة هذه تحمل نفس تسميات قومياتهم كما في (سوريايي والسورث) الني تنطبق علينا، ما يجمعنا مثلا بهذه الأقوام الثلاثة هي المسيحية كديانة وما نختلف عنهم هي تسميتنا القومية ولغتنا.

كلمة سوريايي هي جمع مفردة سورايا، ممكن جدا أن تكون تسميتنا القومية المنشودة وهي أكثر قبولا .. وهي تعني ضمنا الكلدان والسريان والاشوريين (كلدايي أو اشورايي أو سريانايي).

أذن كلمة سوريايي هي أكثر حداثة وقبولا وأستعمالا وتجمع التسميات الثلاثة دون تفضيل تسمية على أخرى.


الحياة في تطور مستمر وفي كل المجالات، فما المانع من أن تكون لنا تسمية جديدة مثل (سوريايي) لتجمعنا وتكون أسما لقوميتنا، وهي تسمية ليست لا بالغريبة علينا ولا هي بالقطارية كما يسميها المتشددون "المتخلفون" ولا بالمركبة كما أرادها السياسييون، .

في النهاية يبقى الرأي للأغلبية المطلقة ولأصحاب الفكر المنفتح ولمن يريد خير أبناء هذه الأمة، ومن الممكن أيضا أن يصار الموضوع كله الى أستفتاء شعبي من خلال الية وتقنية حضارية لأختيار التسمية المناسبة وشكرا.

كوركيس أوراها منصور 

غير متصل yohans

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 552
  • في قلب بلدتي الحبيبة ( الارض المحتلة )
    • مشاهدة الملف الشخصي
لذا أقترح تسمية:
سوريايي .. وتعني الذين يتكلمون لغة السورث وهي لغة الكلدان والسريان والاشوريين.
كوركيس أوراها منصور 



ملاحظة صغيرة لهذا الذي يكتب هكذا كلام؟؟؟؟
يوجد في قرى تابعة للموصل
من الذين يسكنون معنا في قسم من القرى
وهم الشبك
والعرب
واليزيدين
يتكلمون لغة السورث احسن منك
فهؤلاء ماذا نسميهم
سأترك الجواب للعقول المنغلقة لكي تنفتح
شكراً
ليس المهم أن تكون صديقاً ولكن المهم أن تكون صادقاً

غير متصل san dave

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 70
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
تحية طيبة

كل الامم والقوميات تبنت لها اسماَ في البداية ومن ثم كونت لنفسها قاعدة على اساس هذا الاسم وبهذا اصبحت امم وقوميات مستقلة الا ابناء( شعبنا ) حيث كسروا هذه القاعدة اي لديهم اغلب  المقومات  التي تشكل منها القومية والامة الا التسمية !! .... وتحياتي للجميع

غير متصل مايكـل سيـﭘـي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3713
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ DAVID YOUSIF

أنت حـلـو ، ألله لا يجـذبك إليه .

غير متصل بولص اﻻشوري‬

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 252
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الكاتب العزيز اسكندر بيقاشا والمحاورون المحترمون، تحياتي
اسمنا القومي اخذ منكم ومنا وقتا طويلا واراء لم تفلح الى الوصول الى النتيجة، ولكن بربكم هل هناك شعبا لا يعرف تسميته منذ ست الاف سنة والى اليوم ونحن نحتفل بمرو 6765 عام من وجودا على الكرة الارضية؟
يقول بطريرك مار دنخافي احدى رسائله الى شعبه(اليوم نحن المسيحيين الذين نعيش في بلدان المشرق نعرف باسماء ثلاث كنائس وهي الكلدانية والسريانية والمشرق الاشورية  يجب ان نحب ونحترم ونعمل معا كاعضاء قطيع مسيحي واحد وكلمة واحدة ، لسنا ثلاث امم لكن امة واحدةوشعب واحد بالدم والتاريخ باللغة وكلنا كامة اشورية مسؤولين لكي نحافظ على سلامة ابناء امتنا كشعب واحدوكذلك اكد نحن الرعاة والكهنة لن نتدخل ولن نعمل في السياسة ، حيث لدينا احزاب سياسية ومجالس شعبية ومؤوسسات قومية هم من تقع على عاتقهم مسؤولية المحافظة والمطالبة بالحقوق لامتنا)
عجبا من الجميع الم تطالعوا ما قاله الكتاب والباحثين في هذا الشان القومي ومنهم: فريد التميمي وططيانوس الاشوري والعلامة كيوركيس ورده بطاركة المشرق الذي اشاد باشور والاشورية قبل ان تطأ اقدام الانكليز المنطقة بقرون/وما قاله مطران الكلدان البرسفور سرهد جمو عام 1976/
والدكتور عوديشو ملكو في كتابه سفر اشيتا/وكتاب شرف خان في القرن السادس عشر/ومن كتاب المروج الذهبي/ وكتاب الكرد والكردستان/ ومن كتاب
شموئيل جميل/ ومئات من المصادر العلمية الاجنبية والعربية والاشورية والكلدانية التي تؤكد بلا شك باننا اشوريين شعبنا وارضا ووطنا مدى الدهر،عجبا لمثقفين وكتاب يدورون في الحلقة المفرغة يبحثون عن التسمية
الهجينة ويتركون تسميتهم الحضارية والتاريخية الاشورية التي تناضل من اجل احلال الحقوق القومية في اراضينا في المثلث الاشوري وعلى ضفاف خابور في سوريا/الاعداء يرتعدون من الاسم الاشوري الذي يعمل في كل دول العالم من اجل اقرار الحقوق القومية في اراضينا التاريخية وليست الاسماء الثنائية والثلاثية والرباعية الا لضرب اسمنا القومي التاريخي والنيل من مسيرتهم القومية في شمال العراق المعروفة باقليم اشور التي نصت عليها اتفاقيات انتهاء الحروب بين الحلفاء والعراق وتركيا عندما اعطوا اراضي الاشوريين في هكاري وتنازلوا عن الموصل لكي تكون اقليما للاشوريين المسيحين في العراق، مع احتراماتي لكل الاراء والمقترحات التي ادلى بها المتحاورون.بولص شليطا ملكو الاشوري.

غير متصل Adnan Adam 1966

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2883
  • شهادة الحجر لا يغيرها البشر ، منحوتة للملك سنحاريب
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شلاما
سؤال الئ جميع الإخوة المتحاورين ،،. ماذا قدمتم الئ الاسم الذي تتبنوه ؟

غير متصل مايكـل سيـﭘـي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3713
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أخي بولص اﻻشوري‬ الموقـر ... أنت وكـل الآثـوريّـين أضعـكم عـلى رأسي

ولكـنـنا كـلـدانيـو الـقـومية .. بمعـنى نحـن كـلـدانيـون

ولك كل الخـير

غير متصل كوركيس أوراها منصور

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 799
  • الجنس: ذكر
  • الوحدة عنوان القوة
    • مشاهدة الملف الشخصي
اقتباس
مقتبس من: كوركيس أوراها منصور في الأمس في 09:10

لذا أقترح تسمية:
سوريايي .. وتعني الذين يتكلمون لغة السورث وهي لغة الكلدان والسريان والاشوريين.
كوركيس أوراها منصور
 


ملاحظة صغيرة لهذا الذي يكتب هكذا كلام؟؟؟؟
يوجد في قرى تابعة للموصل
من الذين يسكنون معنا في قسم من القرى
وهم الشبك
والعرب
واليزيدين
يتكلمون لغة السورث احسن منك
فهؤلاء ماذا نسميهم
سأترك الجواب للعقول المنغلقة لكي تنفتح
شكرا

يوهانس


ما شاء الله ما هذا الأكتشاف الرهيب .. (الشبك والعرب واليزيديين يتكلمون لغة السورث أحسن مني ..)، أما ماذا سنسميهم؟ فأدعوك أن تسألهم بنفسك وستتلقى الجواب الذي هو " نحن شبك .. أو عرب، أما اليزيدييون سيقولون لك أما نحن كورد أو يزيديين؟؟ هل كنت تعتقد بانهم سيقولون لك أنهم سوريايي بمجرد أنهم يعرفون التكلم بالسورث؟؟ اللغة ليست المقياس الوحيد في تعريف مقومات القومية، هناك التاريخ والتراث والثقافة والجغرافية وحتى الدين أحيانا؟؟

ماذا عن حوالي مليون "كلداني سرياني اشوري" يعيشون في أوربا وكندا وأستراليا وأمريكا ويتكلمون الأنكليزية والفرنسية والألمانية والهولندية والسويدية والأسبانية (وأنت أحدهم) وأذا سألتك ماهي قوميتك يا شاطر؟؟ هل ستقول لي أنك هولندي؟؟ أم ألماتي أو فرنسي أم أنكليزي القومية وستنكر كلدانيتك ..؟؟

كوركيس أوراها منصور

غير متصل اسكندر بيقاشا

  • ادارة الموقع
  • عضو فعال جدا
  • *
  • مشاركة: 261
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

 الاخ جاك الهوزي
هنالك من يعتقد ان مهمة وصع اسم موحد هو من اختصاص المؤرخين وعلماء الانثروبوجيا القليلين والغير مسيرين حاليا بين ابناء شعبنا لذا وجب علينا وضع تسمية عامة الان توحدنا وتربطنا وتجمع قوانا  واخذ حقوقنا كقومية الان الى ان تفرج ونحل الامر بهدوء وروية.

الاخ عدنان آدم
المؤرخين ليسوا جميعا متفقين على تسمية واحدة فهناك من له راي آخر لذا علينا ان نبتعد عن التعصب الان ونحاول ان نكون مرنين قدر الامكان للتوصل الى حلول جيدة وممكنة.

الاخ عبد الاحد قلو
انا شخصيا لا ارى اي مانع في الاحتفاظ بالتسميات الثلاث العظيمة وافتخر بها جميعا, وهنالك عدة اقتراحات تحفظ هذه التسميات. وان لاحظت الرسم التوضيحي المفق فانك ستلاحظ ان التسمية التي حصلت على اكبر عدد من النقاط بالحقيقة كانت:
الكلدان \ السريان \ الاشوريين وحصلت على ١٣ نقطة من ١٥
هذه التسمية تمكن كل شخص من استعمال الاسم الذي يراه قريبا من عقله ووجدانه لا يتناقض مع الثوابت الاخرى حيث تعتبر التسميات الثلاث مرادفات. اما من المستفيد فالهدف هو ان يستفيد الجميع وليس احد على  حساب الاخر.

الاخ يوهانس
 انا اشك ان اسمك يوهانس وان كان كذلك فانك لا تفصح عن اسم والدك او كنيتك او مكان اقامتك او اي شيئ يدل على شخصيتك بينما انا اسمي وعنواني الالكتروني ورقم تلفوني موجودون على هذا الموقع. هذا بالحقيقة لا يهمني طالما تلتزم باسلوب الحوار ولا تتحدث عن الاقنعة.
ان قرأت مقالي بهدوء ستلاحظ انني لم اروج لتسمية سورايا بل هي كانت احدى مقترحات البطريرك وكان لي مآخذ عليها.
وبخصوص رسالة البطريرك المرحوم ما دلي: هل تريد حقا ان يكتب مار لويس ساكو رسالة سائلا البارزاني عدالته ومحبته المعروفة. هل تريدونه حقا يتوسل لاجل التسمية؟. اليس الاجدى بنا ان نقويه بتكاتفنا وتفاهمنا ومرونتنا في حل مشاكلنا!! كفانا عنجهية واستكبارا ونجبر قياداتنا ان تتوسل لارضائنا فقط.

شكرا للاخ مسعود النوفلي وانا معك في اننا وفي هذه الفترة العصيبة تحتاج الى التكاتف والتضامن وليس التصارع والانقسام.

الاخ سام البرواري
نعم, نحن بحاجة الى نقاش وليس الى صراع لنثبت اننا شعب متحضر. الحكماء يتناقشون على اعقد الامور ويحلونها لكن الحمقى يتصارعون على ابسط الامور ويعقدونها.

الاخ ثائر حيدو
نعم اعداءنا كثيرون وارضنا مسلوبة وشعبنا يعيش في الكرفانات والخيم لكننا نسيناهم في خضم ”نقاشات” التسمية.


شكرا على الاخوة بيث شموئيل واخيقر يوخنا على اثراء الحوار بآرائهم واتوضيح رايهم في التسمية الموحدة.

الاخ مايكل سيبي
اننا يجب ان لانتخذ مواقفنا كرد فعل لمواقف يونادم كنا وغيره فهم بالحقيقة افرادا مثلي ومثلك. يجب ان نتخذ موقفنا من قناعاتنا الفكرية المبنية على الحقائق ومصالح شعبنا وامتنا. باختصار يجب ان نثق بانفسنا ولا نكون صدي معاكس للآخرين. اما رايك في ان يتخذ كل شخص اسمه حسب قناعاته فانا معك تماما. لهذا نريد ان نضع اطارا عاما يستطيع كل منا ان يمارس هذه الحرية دون تتعارض مع حقيقة اننا امة واحدة.

 شكرا للصديق كوركيس اوراها على مداخلته القيمة وتوضيح رايه في التسمية الافضل لنا.

اخيرا شكرا للاخ بولص الاشوري على مداخلته واثرائه معنا في اثراء الحوار.


تحياتي
اسكندر بيقاشا


غير متصل جاك يوسف الهوزي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1100
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ أسكندر بيقاشا
أنا لستُ متحمساً لتسمية معينة طالما لايكون هناك تهميش لأية فئة أو إلتفاف عليها لأي سبب من الأسباب، وبما أن مصداقية الأحزاب التي تبنّتْ التسمية المركبة أصبحت على المحك، فإنها (التسمية) بصيغتها الحالية لم تَعدْ مقبولة، فالوحدة لاتأتي بالتطبيل والتزمير أو فرضها كواقع لابد منه.
المشكلة لاتكمن في طرح التسمية بشكل مفرد أو مركب بقدر تعلقها بنوايا جميع الأطراف ومدى إستعدادها لتقبل الآخر كما هو من جهة، والشعور العاطفي المشترك لدى كل طرف منها بالأنتماء الى التسمية التي يتم إعتمادها.
إذا فشل أصحاب القرار في إيجاد تسمية توافقية مشتركة، أرى من الأفضل أن تعمل كل جهة على تثبيت إسمها بشكل منفرد - كمرحلة أولى - وإعتبارها إختبارا على إمكانية العمل المشترك الذي يخدم مصالح الجميع بأسلوب حضاري يتماشى مع التطورات السريعة التي يشهدها عالم اليوم وليس بعقليات عشائرية رجعية مغلقة، ونبقى نلهث وراء الوحدة كشعار كما كان يردد البعثيون:
أمة عربية واحدة.
فإذا نجح العمل المشترك وأتى بثماره، عندها تسهل مهمة المختصين في دراسة تسمية ملائمة ومقبولة من الأكثرية.

ملاحظة: أتفق مع كل ما جاء في ردك عليَّ، وخصوصاََ (والغير مسيرين حاليا بين ابناء شعبنا).

جاك الهوزي

غير متصل yohans

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 552
  • في قلب بلدتي الحبيبة ( الارض المحتلة )
    • مشاهدة الملف الشخصي

الاخ يوهانس
 انا اشك ان اسمك يوهانس وان كان كذلك فانك لا تفصح عن اسم والدك او كنيتك او مكان اقامتك او اي شيئ يدل على شخصيتك

اسكندر بيقاشا
الاستاذ اسكندر بيقاشا المحترم
ردك هذا يجعلني ان استفسر هل انت تناقشني على افكاري التي طرحت بالموضوع
ام تبحث عن معلومات عني لكي تمنحني هوية الاحوال المدنية؟؟؟؟؟
شكرا لك
ليس المهم أن تكون صديقاً ولكن المهم أن تكون صادقاً

غير متصل عصام المـالح

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 375
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ اسكندر بيقاشا المحترم,

سبق وان طرحت فكرة عقد مؤتمر علمي لحل اشكالية التسمية. بعد اختيار مار ساكو بطريركا للكنيسة الكلدانية بفترة وجيزة كان قد ذكر بانه سيبادر لعقد مؤتمر علمي حول التسمية من اجل ايجاد  حلول لها. للأسف لم يعقد هكذا مؤتمر وكان الاجدر بمار ساكو ان يحاول ايجاد حلا لهذا الاشكالية قبل تقديم اقتراحات للبرلمان الكوردي. ومع ذلك فالتسمية ليست تلك المشكلة العويصة بحيث تصبح عائقا امام شعب يصارع الموت كي يواصل حياته على ارض اجداده. فكل ما نحن بحاجة اليه هو العمل من اجل الارض وليس من اجل التسمية. فارضنا هي المهددة حيث اعطيت تسمية اخرى بعيدة عن التسميات المتعددة التي يتقاتل عليها شعبنا حين سميت رسميا ب (أرض الكورد) ولا احد فتح فاهه كي يعترض.. ولذلك انا لا اتفهم البتة الذين يتصارعون على التسمية دون المطالبة بالارض. من هنا لا يوجد سوى شريحة من مجتمعنا الذي يريد استعادة الارض ويناضل من اجلها وهي ارض اشور. اللذين يريدون ويعملون من اجل الارض هم الذين يؤمنون بأنهم اشوريين ويعتبرون الاشورية هي امة وأرض. هذا هو المشروع الذي ينبغي ان نعمل من اجله خاصة واننا نرى ان العراق كدولة سائرة نحو التفكك. أنا على يقين أن الكنيسة الكلدانية تستطيع حل هذه الاشكالية بسهولة جدا.. كل ما هو مطلوب هو الاعتراف بأن هذه التسمية الكلدانية دخلت علينا في القرن السادس عشر وهي تسمية كنسية ونحن كشعب نعيش على الارض الاشورية اشوريين وحسب.

عصام المالح   
"Everybody wants to go to heaven, but no body wants to die"
Peter Tosh

غير متصل sam al barwary

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1450
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ اسكندر بيقاشا
الاخ سام البرواري
نعم, نحن بحاجة الى نقاش وليس الى صراع لنثبت اننا شعب متحضر. الحكماء يتناقشون على اعقد الامور ويحلونها لكن الحمقى يتصارعون على ابسط الامور ويعقدونها.
اخي لكي تخرج بنهاية ايجابية لاي نقاش على المشاركين في الحوار ان تكون مشاركاتهم متقاربة على الاقل واذا كان الحكماء هم فقط ممن يتناقشون على اعقد الامور فاعتقد ان الحمقى حسب قولك يشاركون لاشعال الحرب من خلال الحوار .والحوار اصلا يعتمد على القناعات الداخلية الذاتية والعالم اليوم لديه  الكثير من النظـريات والمبادئ والعقائد والمثل  وغيرها لذلك مشاركاتنا ليست فلسفية لكي نمنع الاخرين بعدم مشاركتهم وعلى سبيل المثال مقالتك تتعلق بموضوع التسمية  وليس بالفلسفة لذلك المشاركين مختلفين في ارائهم ومقتنعيين بما يطرحون لكنهم لم يتفقوا على اي شئ وبالنهاية لم نتفق ولهذا عندما شاركت بالمرة الاولى  كنت اعرف باننا سوف لن نتفق على التسمية هنا في هذه الحوارات ولكن اكثرنا مقتنع لو تم ايجاد مؤتمر يشترك فيه كل احزابنا وكنائسنا ومنظماتنا ومؤسساتنا والمختصين بالقانون فانهم سيتفقون على تسمية توحدنا وتجمعنا في هذه الظروف الراهنة التي يمر بها شعبنا في العراق .لي قناعة تامة بان اسم ( سورايي ) افضل تسمية لانه قومي وليس ديني .شكرا

غير متصل MUNIR BIRO

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 98
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ اسكندر بيقاشا المحترم
تحية محبة
أصل تسمية الدول و الشعوب يأتي بالدرجة الاولى من أسم الارض التي تقطنها تلك الشعوب . فإذا كان أسم الارض التي يعيش عليها شعبنا (كلديا!!) فليكن اسمنا كلدان وإذا كان أسم أرضنا (سورث أو سورا!!) فاليكن اسمنا سريان أو سورايي  و اذا كان أسم أرضنا (ارام!!) ليكن اسمنا أراميين .

لكن الحقيقة العلمية و التاريخية تقول بأن أرض كلديا تقع في الجنوب , كما أنه لا يوجد منطقة جغرافية تدعى سورث أو سورا أو سورايا أو ما شابه ذلك . أما أرض ارام هي في سوريا .

لكن بالمقابل و جميع الادلة العلمية و التاريخية  تثبت بلا أدنى شك بأن أرضنا جميعا تسمى (اّشور) التي  لا زال شعبنا يعيش على جزء منها لاّلاف السنين , فإن كنا أصحاب حق فلا بد أن ننتسب ألى هذه الارض الاشورية و ألا لن يكون لنا أي حق في هذه الارض و لن يكون لنا قائمة بعد اليوم  .


التسمية الصحيحة و المنطقية المستندة على الادلة العلمية و التاريخيةهي أننا جميعا أشوريون .



غير متصل مايكـل سيـﭘـي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3713
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأرض ليست إسماً لـقـوم
العـراقـيون ... مشتـق من أرض العـراق
ولكنه ليس إسماً لقـوم ، فلا تـوجـد قـومية عـراقـية

آثـور هي أرض . والساكـن عـليها ( وإنْ سـمّيَ آثـوري !) إلاّ أنه ليس قـومية

كـلـديا ليست إسم أرض (  دير بالك ) ! .... إقـرأ حـتى تـتـعـلم

غير متصل MUNIR BIRO

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 98
    • مشاهدة الملف الشخصي
مايكل العزيز
نورنا يا أخي و اشرح لنا ما معنى كلدو , كلدان , كلديا , لأن الذي تعلمناه و قرأناه في التوراة بأنه لم يكن هناك شعب اسمه كلدان و لكن الاشوريين هم من اطلقوا اسم كلدان على قبائل الصحراء و البرية فهل يمكنك تكذيب التوراة!!!؟, هذا بالاضافة ألى أن معظم قواميس اللغة العربية تفسر معنى كلداني بالمنجم أو الساحر  أي مهنة.

ثلاثة و ثمانون سنة فقط حكم هؤلاء لمملكة بابل !!!

تحياتي لك   

غير متصل مايكـل سيـﭘـي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3713
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
إجابتي المخـتـصرة لك : شـوفـلك غـيرها

غير متصل elly

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 508
  • الجنس: ذكر
  • الاشوريون هم سكان العراق الأصليين
    • مشاهدة الملف الشخصي
فرنسا - فرنسيون-قومية ولغة فرنسية
هولندا- هولنديون-نذرلاند  قومية ولغة
اسبانيا - اسبانيون قومية ولغة
المانيا- المانيون جرمانيا قومية ولغة
السويد- سويديون قومية ولغة
اليونان- اليونانيون قومية ولغة ( الليناس اللينيكا)
روسيا- روسيون قومية ولغة
ووووووووووووو الى اخره

اشور = اشوريون قومية ولغة
الرًبٌ راعِيَ فَلا يُعوٍزُني شَيئ.

غير متصل غالب صادق

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 304
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ما يقوله عامر فتوحي منطقي .

( الحقائق هيّ ما تهم وليس الأوهام ... الغلبة للنزاهة

معادلة علمية في ست خطوات - تذكير مهذب

تؤكد جُلّ المصادر التاريخية الرصينة ومصادر الكتاب المقدس على أن تسميتي (بابل) و(آشور) هما تسميتان (إقليميتان) وبأن الشعوب التي قطنت هذين الإقليمين أخذت تسميتهما منهما مثلما أخذ العراقيون والأمريكيون تسميتهم الإقليمية من العراق وأمريكا

تؤكد جُلّ المصادر التاريخية الرصينة ومصادر الكتاب المقدس على أن أصل جميع السلالات (الآشورية) الوطنية، كانت فرع من (البابليين)

تؤكد جُلّ المصادر التاريخية الرصينة ومصادر الكتاب المقدس على أن (الكلدان) هم قدامى (البابليين)

تؤكد جُلّ المصادر التاريخية الرصينة ومصادر الكتاب المقدس على أن الكلدان (قومياً) هم مؤسسو إقليمي (بابل) و(آشور)

تؤكد جُلّ المصادر التاريخية الرصينة ومصادر الكتاب المقدس على أن أول وآخر ملك رافدي كان (كلداني)

تؤكد جُلّ المصادر التاريخية الرصينة ومصادر الكتاب المقدس على حقيقة (علمية ومنطقية) مفادها:

لما كان (الآشوريون) الرافديون (فرع من البابليين) وبأن (الكلدان هم قدامى البابليين)، فأن (الآشوريين) الرافديين هم (كلدان) بالنتيجة)

غير متصل شوكت توســـا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1605
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاستاذ اسكندر بيقاشا المحترم
تحيه ومحبه
 اولا شكراجزيلا على مجهودكم الاكاديمي فهو اجتهاد عساه يصيب ويصب لصالح ابناء شعبنا الكلدواشورين السريان.
 لكني في نفس الوقت  ,وارجواان لا يؤخذ كلامي على محمل التسفيه او الانتقاص حاشاكم من ذلك ,  لا بل شخصيا أكن لكم ولكتاباتكم كل التقدير والا ما كنت ابديت رأيي فيما تفضلتم به.
 بصراحه كنت اتمنى توفير هذا الجهد لحين آخر , لاني  ومن خلال  متابعة كتاباتكم  تكونت  عندي فكره عن أعتدال طروحاتكم  التي نحن بأمس الحاجة اليها علاوة على رقي اسلوب كتابتكم , لذا لم أكن أتمنى ان اقرألكم  وفي هذا الظرف العصيب  حول موضوعه كانت  إثارتها  منذ بداياتها وما زالت تشكل بنظري ونظر الكثيرين  نقطة سلبيه ليس من السهل ان ينجذب اليها صاحب الفكر و بعد النظر كما هو جنابكم , لاني شخصيا اجد ان التسميه لن تحمي وجودي كإنسان انما الانسان المعافى والآمن والمستقر يستطيع ان يحميها او  ان يبحث عن اقرارها اي كانت تلك التسميه, ناهيك عن مردودات توقيت طرحها وشعبنا يعيش ظرفا يتطلب من الاقلام امور اخرى تجاه ابناء شعبنا.
أرجو ان لا أكون في اسلوب كلامي النقدي لهذه النقطه  قداثقلت عليكم اخي اسكندر, الذي قلته ليس سوى من باب الحث حرصا على من نقدر فيهم كتاباتهم ومواقفهم.
تقبلوا خالص تحياتي 


غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1818
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأستاذ اسكندر بيقاشا المحترم
الاخوة المتحاورون المحترمون
موضوع التسمية أخذ الكثير من الوقت والجهد من قبل كثيرين ولسنوات عديدة دون أيّة نتيجة تذكر لأنّ النقاش بالأساس لم يستند الى وقائع تاريخية.
عند انتشار المسيحية قبلها سكان العراق بكل سرور دون ايّ فرض وآمنوا بها وفضّلوها هلى جميع تسمياتهم القديمة سواءً كانت كلدانية ام آشورية أو غيرها لأنّهم اعتبروا تلك التسميات وثنية وتبرأوا منها.
بعد حصول الانشقاقات في القرنين الرابع والخامس الميلاديين انقسمت كنيسة المشرق العراقية الى قسمين رئيسسن الأوّل حمل اسم كنيسة المشرق النسطورية والثاني اسم الكنيسة اليعقوبية نسبة الى البطريك نسطورس للأولى ويعقوب البرادعي للثانية ولم يرجعوا الى الأسماء القديمة لأنّهم استمروا في اعتبارها وثنية مرفوضة.
بدأ الر جوع الى التسميات القديمة بعد تأسيس الكنيسة الكلدانية المنشقّة عن النسطورية في القرن الخامس عشر حين اتّخذت تسمية الكنيسة الكلدانية وكذلك الأمر بالنسبة للفرع اليعقوبي المتكثلك الذي تسمى بالكنيسة السريانية علما بأنّ السريان العراقيين هم أبناء أصليون للعراق ولم يأتوا من سوريا او غيرها.
بعد تلك الانقسامات تمّ التخلّي عن التسميات القديمة ( نسطورية ويعقوبية ) تدريجياً وظهرت أخرى للتمييز عن غيرها مثل كنيسة المشرق الآشورية والكنيسة السريانية الأرثودكسية .
بناء على ما تقدّم فان هذه التسميات حديثة ويستحيل اثبات انتساب أي من المكوّنات الى النسل الكلداني أو الآشوري أو الآرامي بعد انصهارهم في بوتقة المسيحية لقرون عديدة . طالما استمرّت الانقسامات الطائفية في الوجود فلن يكون بالامكان الوصول الى تسمية موحّدة ولا بدّ من توحيد الطوئف أوّلا قبل التفكير في ايجاد تسمية يقبل بها الجميع وأرجو ان لا نضيّع المزيد من الوقت في أمر غير قابل للتطبيق في المرحلة الحالية على الأقلّ.
 تحياتي للجميع.


غير متصل اسكندر بيقاشا

  • ادارة الموقع
  • عضو فعال جدا
  • *
  • مشاركة: 261
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ جاك الهوزي
انا معك , الوحدة ليست هي الغاية لكننا نراها ضرورية في هذه المرحلة للحفاظ على هويتنا وارضنا وحقوقنا السياسية.

الاخ عصام المالح

انا لا اعتقد ان هنالك عصا سحرية يمكن بها حل المشكلة بالطريقة والسهولة التي تذكرها. البطريرك مار روفائيل بيداويذ ذكر انه آشوري(لم يقل ان الكلدان آشوريين, كما روج له البعض) لكن البطريرك رحل والكلدانية بقيت. الحل الذي اراه في هذه المرحلة هو تسمية توافقية.

الاخ سام البرواري
ذكر الاخ عصام وآخرين عن اهمية اقامة مؤتمر تشارك فيه الاحزاب والكنائس وارى ان تقوم به جهات محايدة تقف على نفس المسافة من الجميع لكي لا تحصل نفس الاشكالية التي حصلت مع مؤتمر بغداد عام ٢٠٠٣.

شكرا للاخ منير برو ومايكل سيبي وايلي وغالب صادق عل مشاركتكم معنا في الحوار.

الاخ يوهانس

انك مع الاسف اقتطعت جزءا من ردي اليك لتحاول ان توهم القراء بانني اتحرى معلومات شخصية عنك. المقطع الذي كتبته انا يقول”انا اشك ان اسمك يوهانس وان كان كذلك فانك لا تفصح عن اسم والدك او كنيتك او مكان اقامتك او اي شيئ يدل على شخصيتك بينما انا اسمي وعنواني الالكتروني ورقم تلفوني موجودون على هذا الموقع. هذا بالحقيقة لا يهمني طالما تلتزم باسلوب الحوار ولا تتحدث عن الاقنعة.” انتهى الاقتباس.
اذن من الواضح انني لست مهتما بشخصيتك بقدر ما اريد ان تبتعد عن اتهام الاخرين بما هو فيك انت اي لبس القناع. شعارك يقول” ليس المهم أن تكون صديقاً ولكن المهم أن تكون صادقاً” وهو شعار جميل فحاول ان تلتزم به او لا تضعه مع تعليقاتك مرة اخرى. اما ما يخص الافكار…. هل طرحت فكرا لاناقشه؟

الاخ شوكت توسا

لا اعرف ان قرأت مقالي بتمعن حيث كتبت فيه سبب كتابتي لهذا المقال وفيه اذكر” الحقيقة انني اعود الى هذا الموضوع ليس رغبة مني بل مكرها عليه حيث طرح بطريرك كنيستنا الكلدانية هذا الموضوع للنقاش قبل ايام لانه على ما يبدو لا يرتاح الى الصيغة الحالية في دستور اقليم كردستان (كلدان سريان اشوريين) او ان احدا من داخل شعبنا او خارجه طلب منه تغيير ذلك.” انتهى الاقتباس.
رجال الذين الكلدان عموما, ليس جميعهم, لا يهتمون بالسياسة والقومية كثيرا باعتبارها ليست من مهامهم. لكن حين يصبحون في موقع المسؤولية يضطرون الى اتخاذ قرارات قومية وسياسية, اي قرارات ليسوا متهيئين لاتخاذها. وفي هذا الموضوع اي التسمية هنالك ضغط على البطريرك من قبل تيار قومي كلداني لاتخاذ البطريركية موقفا اكبر وضوحا من الهوية القومية الكلدانية واكثر ابتعادا عن اخوانهم الاشوريين والسريان, مع الاسف. لا اعرف بالضبط ماذا ينوي سيادة البطريرك فعله من فتح هذا الموضوع للنقاش لكنني  آمل ان تسود الحكمة والتعقل في نهاية المطاف.

الاخ عبد الاحد سليمان


انا لا اتفق معك تماما من انه لا فائدة من النقاش في هذا الموضوع لكن يجب ان يكون في الوقت المناسب واجرائه باخلاص وبمسؤولية. هنالك بعض التقدم قد حصل منها انه بات واضحا اننا قومية واحدة رغم تعدد التسميات ومن الصعب تقسيمنا الى ”قوميات طائفية” كما اوضحت انت, الكلدان والسريان بدأوا يهتمون اكثر في هويتهم الخاصة وفكرهم القومي اصبح  اكثر نضجا, واخيرا رئاساتنا الدينية اصبحت اكثر وعيا للمسألة القومية عموما واكثر حرصا على ضرورة التضامن والتعاون على المستويين الديني والقومي للحفاظ عل ما تبقى من المسيحيين في الشرق الاوسط.

 تمنياتي للمشاركين والقراء
اسكندر بيقاشا


غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1818
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ اسكندر بيقاشا
في كثير من الأحيان وكمشرف في الموقع تنشر آراءك في منتدى الحوار الهادئ وهذه دعوة صريحة للحوار ولكن هذا لا يعني أن كلّ ما تطرحه يجب أن يلقى قبولاً من الجميع والاختلاف في الرأي امر طبيعي وخير دليل على ذلك الردود الواردة على طرحك الحالي بين مؤيّد ومعارض.
أنا عرضت في مداخلتي وجهة نظري الشخصية التي أؤمن بها وحدّدت الأسباب التي تسبّب الفرقة ولا أتوقّع أن يؤيّدني الاخرون كليّا أو جزئيا  كما اتوقّع ان يعارض افكاري تماماً آخرون من المتداخلين كما فعلت أنت.
انّ أي واحد منّا لا يملك الحقيقة المطلقة وكل ما في الأمر انّنا نعرض اجتهاداتنا التي نراها صحيحة وبحسب قناعتي الشخصية يبقى موضوع كوننا شعباً واحداً أمراَ خياليا في ظلّ التنافر الطائفي والى حين زوال المعوّق من طريق الوحدة أرى أن تبقي كل جهة تسميتها التي تؤمن بها وأيّة محاولة لفرض الوحدة قبل زوال الخلافات الطائفية مصيرها الفشل.
غبطة البطريرك ساكو عرض موضوعا للاستفتاء كما فعلت أنت ونفعل جميعنا ولم يحاول فرض رأيه على احد وأظنّ أن من حقّه الطبيعي أن يرفض تسمية لا يؤمن بها حاله حال أي انسان آخر ولا يجب أن نستكثر عليه هذا الحقّ كما جاء في ردّك أعلاه على السيّد شوكت توسا .
مع تقديري للجميع.