المحرر موضوع: من فن الاعلام الحزبي لشعبنا المسيحي, ع.. ا.. 1966 مثالا  (زيارة 2003 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل نذار عناي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 465
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
من فن الاعلام الحزبي لشعبنا المسيحي, ع.. ا.. 1966 مثالا
في سنة 1983 كنت منتدبا من الخدمه العسكريه للعمل في فندق الرشيد في بغداد في المكتب الامامي. حدث انه في احد الايام وردت مكالمه طارئه فرضت على وزير الاعلام يومها لطيف نصيف جاسم الذي كان في اجتماع مع وفد اجنبي لترك الاجتماع للتحدث مع (عمنا) كما قال المتحدث على الطرف الاخر من الهاتف. اوصلت المكالمه الى احد المكاتب الخلفيه للمكتب الامامي ووضعت بعض الاوراق البيضاء والاقلام على المكتب واغلقت الباب لخصوصيه المكالمه. بعد انتهاء المكالمه, خرج الوزير وهو يقطع الورقه التي في يده الى قطع صغيره ثم رماها في سلة المهملات وعاد الى اجتماعه.

 راودتني فكره جنونيه وخطره في حينها لم استطع منع نفسي من تطبيقها وهي ان اجمع القصاصات واعرف ما كتب فيها. وفعلا قمت بذلك واستطعت ان اعرف بان (عمنا) قد امر الوزير ان ينشر خبرا (استغربت حينها كون الخبر مخالف للمتعارف عليه من ان الاخبار يجب ان تحيي بطولة القائد) على ان ينشر الخبر في جريدة الراصد او العراق التي نظريا لها بعض الاراء المعارضه او لنقل غير سائره في خط الثوره بطلاقه. فكرت بالامر كثيرا واتضح لي بانه حتى الانظمه الفتيه والتي عادة ما ترفع اسمى الشعارات الاخلاقيه تستطيع بل  فعلا تتلاعب في مصدر المعلومه التي تسقيها للمواطن كان تظهرها بانها صادره من جهتها او من جهه مناهضه او محايده.

لم يكن فن التلاعب بالاعلام مقتصرا على الحكومه العراقيه فحسب بل كان ومازال حاله شائعه في جميع الانظمه سواء الاستبداديه او الاشتراكيه وحتى الاكثر ديمقراطيه وعلى جميع الاصعده مما افقد او شكك الى حد ما في مصداقيه الاعلام والخبر. بل وصلت الحاله في بعض الاحيان الى  مجابهة الاعلام كما عمل الرئيس الامريكي السابق جورج دبليو بوش اثناء حملته لانتخابات الرئاسه الى رفع شعار "انتقضوا الصحافه, انتخبوا جورج بوش" وفعلا ورغم الحمله المضاده للاعلام على بوش فاز بوش على الصحافه لنمو الارتياب بمصداقيتها وحصل على منصب الرئيس يومها.

مع تطور الزمن تعلمت ايضا احزاب شعبنا المسيحي فنون السياسه واستعمال كافة الوسائل الممكنه لتحقيق غاياتها ومن ضمنها التلاعب في وسائل الاعلام سواء المرئيه او المقروءه او مواقع التواصل الاجتماعي وغيرها للوصول الى اهداف تعتقد بانها في مصلحتها. ليس في هذا ما يدعوا الى الانتقاد لانه بما انها حاله يمارسها الجميع فهو حق مشروع لابناء شعبنا ايضا. ولكن ما يدعوا للانتقاد هو عدم ممارسة هذا الحق باحتراف ومهنيه تخدم مصلحة الحزب ضمن مصلحة شعبنا وليس بمعزل عن الاخرين اي لتحقيق منافع مجموعه من المسؤولين في ذلك الحزب فقط. كما انه عدم الاحتراف في هذا المجال انتج تناقضات وفجوات في التطبيق ادت في الكثير من الحالات الى الفشل في الوصول الى الهدف او الى كشف المحاوله فيضطر الحزب الى الاعتذار او اطلاق الاتهامات للتغطيه على الفشل او لتبرئنه من التصريح او الخبر. فعلى سبيل المثال, قام احد الاحزاب بتاسيس موقع مشترك تحت اسم ع.. ا.. 1966 لاستعماله كناطق غير رسمي يقول الحزب على لسانه ما هو في مصلحة الحزب بطريقه غير رسميه ولا يستطيع احد من انتقاد الحزب كونه يظهر بانه بريء من هذا العمل, كما يستعمله للرد على اي تصريح او انتقاد و كذلك للتجريح او توجيه الاتهامات لاية جهه لا تساير مصالح المسؤولين في هذا الحزب, ولكن, كما قلنا, لضعف المهنيه والاحتراف نجد تناقضات وعدم انسجام في الكتابات التي تصدر تحت هذا الاسم فاذا اخذنا على سبيل المثال المقال المنشور تحت هذا الاسم والمعنون "النائب يونادم كنا يشارك في مؤتمر ضد المذابح في يريفان ارمينيا" وعلى الرابط ادناه سوف نجد اللياقه الادبيه وفصاحة الكلام ما يرقى الى مستوى عالي و على درجه من المقدره الادبيه, ولكن على العكس نجد الكثير من عدم التهذيب في مقالات كثيره صادره تحت هذا الاسم والتي يستطيع حتى احدث النقاد من ان يجد الفرق الشاسع على مستوى النقد المعروف على مستوى الغرب بالنقد الملموس والنقد المحسوس. حيث نجد فيه التهجم والتجريح لكل من لا يتفق مع رؤية القائمين او المنتفعين من هذا الحزب وباسلوب ادبي ضعيف. وهذا هو ما يدلنا على ان الذين يكتبون تحت هذا الاسم هم اكثر من شخص ولا يمكن ان يكون شخص واحد حتى لو كان مصابا بالانفصام لان الانفصام يخلق تناقضات اساسيه وليس فقط في الاسلوب الادبي.

كخلاصه, براينا الشخصي, نجد ان من حق العاملين في مجال السياسه من ابناء شعبنا التفنن في استعمال اي اسلوب معتمد من نظرائهم في المهنه على ان تصب في مصلحة شعبنا على وجه العموم وليس لتحقيق المصلحه الذاتيه وخاصة وبالتحديد اذا كان فيها عواقب سلبيه على اية شخصيه او اية جهه اخرى من ابناء شعبنا. كما نرجوا عدم اعتبار هذا المقال تجريحا للقائمين على هذا النشاط الاعلامي الحزبي وانما دعوه لهم لتقييم نشاطهم والارتقاء به الى مستوى الاحتراف ليصب في مصلحه شعبنا. هذا من جهه, ودعوه للاحزاب التي لا تعتمد هذه الاليه للاستفاده منها بشكل ايجابي.

واخيرا, يبقى راينا بان الامل بالخروج من هذه الازمه بالنسبه لشعبنا معقود على همة السياسيين السائرين على خطى الوحده الصادقه غير التسمويه (بارك الله بجهودهم), وليس على دعاة القوميه الذين اطلق عليهم البطريرك الهمام الجليل ساكو ب(القومجيه).
http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=779277.msg7382886#msg7382886
نذار عناي
anayeenathar@gmail.com

غير متصل صباح قيا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1252
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أحييك على ملاحظتك الذكية والتي تستحق لها كل الإعجاب والتقدير
تحياتي

غير متصل sam al barwary

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1450
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اخ Nathar Anayee
ليس هناك اي موقع مشترك تحت اسم ع.. ا.. 1966 تابع لزوعا وانما هناك موقع تحت اسم الحركة الديمقراطية الاشورية وموقع انصار زوعا عبر القارات وموقع محبي ومؤازرين زوعا في العالم بالاضافة الى مواقع قادة واعضاء البارزين لزوعاوموقع الذي اشرت اليه (ع.. ا.. 1966) لربما هو احد المؤيدي لزوعا ولكنه ليس موقع رسمي وخاص بزوعا .والشخص  له كامل الحرية بان ينشر كل الاخبار في مواقع اخرى شرط ان لا يغير من صيغة الخبر او يتعدى على حقوق ومبادئ الاحزاب الاخرى وأن تجري مناقشة الأمور كافة بكل شفافية   ونحن كمؤيدين لزوعا نراقب كل الاخبار التي يقوم بها سكرتير العام للحركة الديمقراطية الاشورية الاستاذ يونادم كنا ونشارك بها كأن تكون منقولة من موقع زوعا الرئيسي www.zowaa.org الى مواقع اخرى وخاصة موقع عنكاوا وكذلك نقل كل الاخبار من موقع زوعا الرئيسي وموقع التواصل الاجتماعي الى مواقع اخرى ونقل الاخبار ليس معناه اننا ناطقين رسميين بلسان زوعا وهذا لا يمنعنا من أن ندلي بدلونا وأن نحدد موقفنا إزاء الكثير من القضايا اضافة الى التركيز على الأولويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية الوطنية وضرورة المشاركة مع مؤيدي الاحزاب الاخرى او مع المستقلين .هناك الكثير هنا في موقع عنكاوا يكتب ويمدح الجهة التي ينتمي لها سياسية كانت او دينية وهناك اراء وافكار مختلفة وهناك القلة القليلة التي تزرع حالة الصراع بيننا فهل باعتقادك تلك الاجتهادات تدخل ضمن اعلام الاحزاب واهدافها؟
زوعا لها مؤسساتها الاعلامية الرسمية وهي صحيفة بهرا وقناة اشور وراديو اشور ولكن عندما نكتب مقالة تخص زوعا فاننا نعرف مسبقا بان علينا احترام مبادئ واهداف الاحزاب والجهات الاخرى . ولتوضيح اكثر فقد نقلت بعض الفقرات من نبذة عن حركتنا من موقع زوعا الرئيسي ( والحركة الديمقراطية الآشورية ـ زوعا تعمل على تحقيق أهدافها في المحورين القومي والوطني، وتؤمن بالارتباط الجدلي بينهما. فعلى الصعيد القومي فإن الحركة تناضل لنيل شعبنا الكلدوآشوري حقوقه العادلة والمشروعة وحقوق المواطنة المتساوية مع بقية مكونات الشعب العراقي دون تمييز بسبب القومية أو المعتقد والانتماء الديني أو الثقافي واللغوي والحضاري وغيرها مما يمتاز به شعبنا من تراث وتقاليد.)
هناك جدل ونقاش في صفحات شبكات التواصل الاجتماعي ايضا بين مؤيدي زوعا واخرون لكن هذا لا يعني بان لزوعا علاقة بتلك الحوارات او ان مؤيدوها لهم تصاريح رسمية للدخول في الحوارات او لنشر مقالات والرابط الذي نشرته حضرتك اخ Nathar Anayee بخصوص مشاركة الاستاذ يونادم كنا في مؤتمر ضد المذابح ٢٢ و ٢٣ نيسان ٢٠١٥ في يريفان ارمينيا خبر تناقلته اكثر مواقع شعبنا ومن ضمنها موقع التواصل الاجتماعي وليس في الخبر الذي نشره السيد عدنان ادم اي خصوصية اعلامية شخصية .وهذا يدخل ضمن المجال الاعلامي الذي وفره موقع عنكاوا للاعضائه بابداء مشاركتهم باسلوب علمي واعلامي مدروس.كل واحد منا له رؤيا فكرية وله اتجاهه السياسي ولا يمكن اتهام اي احد بجريمة لمجرد التأييد لحزب ما والا الاعلام يصبح مثلما كان في حكم صدام ومثلما ذكرته حضرتك ومثلمنا نعرفه نحن حيث كان الاعلام سابقا في زمن البعث وخاصة الجرائد الرسمية  لا تتخلى عن صفحاتها الاولى عن ذكر بطولات صدام حتى ان كانت شخصية او عائلية ولهذا السبب ظل الاعلام العالمي محجوبا على العراقي حتى العلمية والرياضية المتطورة .
اذا يجب ان يكون للشخص حرية نشر ما يريده في كل المجالات وحتى المتعلقة بالحزب المنتمي اليه شرط ان تكون اراءه بناءة وان تكون ثقافته العامة مطلوبة في كل شئ ينشره لكي يستطيع  ايجاد كل  الاحتمالات الممكنة لمسارات التفاعلات بين القوى السياسية في المجتمع .شكرا

غير متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2911
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ نذار عنايي
تحية طيبة
في إحدى ردودي على الأسماء المستعارة التابعة لزوعة والمجلس قلت: انتم تتحجبون أمامنا
واليوم أضيف وأقول، من المفروض ان يطبّق قانون المحرم على كل عضو منهم، لأن كل كاتب منهم لديه اسم مستعار او أكثر لغرض شن الهجوم على الآخرين وكذلك لتبيض سمعة تنظيماتهم، ففي الوقت التي نعلن في رأينا بأسمنا الصريح، يجيبونا بالسلب بأسماء مستعارة، لذا قلت بحاجة إلى محرم
بالأضافة إلى ذلك، راجعت بعض الردود الزوعةوية تحمل نفس اسم صاحب الحساب ولمست فعلاً ما ذهبت إليه في مقالك الرصين بأن الأسماء المستعارة تتحكم بها مجموعة
أهنيك على دقة ملاحظتك واشكرك على مشاركتنا بها
ملاحظة .... من ضمن الأسماء المستعارة الزوعةوية تلقيت إيميلات فيها ما لم يخطر على بال أحد من الشتائم والمسبات .... ولدى مراجعتي لها قبل قليل، شكرتك مرة أخرى، لأنها فعلاً لمجموعة
ولكونها شتائم قبيحة جداً، فأكيد التي ارسلها هم من نخبتهم
ولدي فايل احتفظ به بتلك الإيميلات بأسم شتائم زوعة
تحياتي
مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية

غير متصل نذار عناي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 465
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاستاذ سام البرواري, تحيه واحترام
1- نشكركم على المداخله المستفيضه بل يزيد تقديرنا لشخصكم الكريم توصلكم الى الخلاصه التي تقول "للشخص حرية نشر ما يريده في كل المجالات وحتى المتعلقة بالحزب المنتمي اليه شرط ان تكون اراءه بناءة وان تكون ثقافته العامة مطلوبة في كل شئ ينشره لكي يستطيع  ايجاد كل  الاحتمالات الممكنة لمسارات التفاعلات بين القوى السياسية في المجتمع" نعم,كما تفضلتم, ان تكون اراءهم بناءه و ثقافتهم العامه.....
2- نحن, في مقالنا هذا, لسنا في صدد تقييم الوسائل الاعلاميه الرسميه لحركه زوعا او اي من احزابنا التي تعمل بصدق من اجل مصلحة شعبنا, ولكننا نتحدث فقط عن المصادر المعتمده بصفه غير رسميه الني يتمكن الحزب من التنصل عنها متى شاء, وفقط ننتقد ما يصدر عنها من اتهام وتجريح ضد الاخرين ممن يخالفونهم في الراي من ابناء شعبنا.
3- ليس في مقالنا ما يدل على اننا نضع تقييم لاهداف حزب زوعا ولا قادته بل يتحدث بوضوح عن عدم مهنية  بعض من من اوكلت لهم مهام خاصه سواء في زوعا او غيرهم من الاحزاب ومقدرتهم على تادية مهمتهم باستعمالهم اساليب متناقضه تسبب فشل غاياتهم, من جهه, وقيامهم باتهام الاخرين (من ابناء شعبنا) دون مبرر او بالتهجم عليهم من جهه اخرى.
4- ارجوا الحذر من استعمال المصطلحات كاصدقاء ومؤيدي ومناصري حزب معين لانها مبهمه (اما منتسبين الى الحزب او لا) فهكذا مصطلحات ممكن استعمالها لاطلاق تصريحات او اخبار الحزب على لسان جهه مضاده او مستقله.
واخيرا, تبقى احزاب شعبنا جميعها (مع عدم انضمامنا الى اي منها) موضع تقديرنا واحترامنا مع تمنياتنا لهم بالموفقيه متضرعين الى الرب ان يباركهم وينير عقول مفكريهم ومنظريهم.
تقبل تحياتي لشخصكم الكريم
نذار عناي

غير متصل نذار عناي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 465
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
حضرة الدكتور صباح قيا المحترم.

اود القول بانه ليشرفني ان احصل على تقييم ايجابي من حضرتكم.
ِشكرا لكم

غير متصل نذار عناي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 465
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاستاذ العزيز زيد ميشو المحترم
شكرا على مداخلتكم الكريمه والتي لا يسعنا الا ان نضيف عليها بالقول "الاناء ينضح بما فيه". وتبقى دعوتنا الصادقه الى اعلام هادف وبناء من قبل احزابنا القديره.
لكم منا اجمل التحيات

غير متصل نذار عناي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 465
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ العزيز يوهانس المحترم
شكرا على مروركم على مقالنا المتواضع.
يقول رب المجد "اعرف خاصتي وخاصتي تعرفني" يو 10-14. كذلك ابناء شعبنا يعرفون بعضهم ويعرفون الى اي شعب ينتمون رغم الاختلافات الصغيره والتي يكبرها البعض عن جهل او سوء نيه, لان بينهم روابط محسوسه هي مزيج من دين ولغه وثقافه ومصالح ومصير مشترك.
اما عن  الصدق فقد تم اثباته باعتماد البراهين المختبريه في العلوم التطبيقيه لكن في العلوم الاجتماعيه فقد تم اعتبار صدور الكلام عن قناعه تامه برهان على الصدق وهذا ما اعتمدناه بالقول ابناء شعبنا.
يبقى رايكم جدير باحترامنا ولكم منا تحيه معطره.

غير متصل sam al barwary

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1450
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اخ  نذار عناي
ردك على مشاركتي الاولى اعطاني صورة إيجابية بما تملك من حوار يؤهلنا بان نستمر لايجاد نهاية ايجابية لهذا الموضوع لان هناك الكثير من المقالات التي تخص قضايا شعبنا والتي نشرت من قبل البعض لازالت بدون نهاية والسبب اطلاق الاتهامات دون بحث ومعلومات .
اخي نذار
قلت بانك لم تطرق الى  الوسائل الاعلاميه الرسميه لزوعا لكنك ذكرت موقع للتواصل الاجتماعي لزوعا  تحت اسم ع.. ا.. 1966 وبما ان التواصل الاجتماعي يعتبر مؤسسة اعلامية ولربطك زوعا بموقع المذكور ع.. ا.. 1966 فانك تتطرقت الى مؤسسة زوعا الاعلامية ولهذا السبب وضحت لك بان زوعا لها مواقع رسمية تحت اسم الحركة الديمقراطية الاشورية في موقع التواصل الاجتماعي بجانب موقع انصار زوعا عبر القارات وموقع محبي ومؤازرين زوعا في العالم ومواقع قادة واعضاء زوعا البارزين.وقولك (عن المصادر المعتمده بصفه غير رسميه الني يتمكن الحزب من التنصل عنها متى شاء) زوعا كحركة سياسية تتبلور في أهدافها وشعاراتها الطموحات القومية لشعبنا الكلدان السريان الاشوريين لذلك ولامتلاكها مؤسسات اعلامية رسمية ليست بحاجة للتنصل على ما يكتبه منتسبيها ( اعتمدت كلمة منتسبيها رغبة مما تفضلت بها حضرتك) لان زوعا لها مكتب سياسي يستطيع الرد مباشرة في حالة وجود مقالات او بيانات تسئ لمسيرة زوعا وللاظهار الحقائق وكل المواقع تنشر هذه الملاحظة (  المقالات تعبر عن رأي أصحابها فقط) ولهذا منتسبي زوعا عندما يكتبون او يشاركون او ينشرون مقالات فانهم يعبرون عن ارائهم فقط شرط ان يكونوا ملتزمين باداب الحوار ونشر الحقائق ولهم معلومات كثيرة وصحيحة ومصادر متعددة ولا يخلطوا  بين معتقداتهم وعواطفهم .
زوعا ليست بحاجة للتقييم  لان لها تاريخ واضح واهداف ومبادئ اسست لاجل تحقيق كل حقوق شعبنا والواقع العراقي هو من يقييم زوعا .
نعم يبقى كل من له هدف بشأن وضع ومعاناة شعبنا موضع تقديرنا واحترامنا ووجود التنظيمات الحزبية احدى خصائص الانظمة السياسية .يجب على كل احزاب شعبنا الكلدان السريان الاشوريين  في الساحة العراقية  اليوم ادراك خطورة الوضع و الحالة السياسية الصعبة التي نمر بها .
اخيرا لدي بعض الاجوبة على بعض الردود حول الصور الشخصية او الاسماء المستعارة .بالنسبة لي فان الكثير ممن يكتبون هنا في موقع عنكاوا لنا علاقات وحضور مستمر في اكثر الندوات والمحاضرات التي تعقد هنا في سان دياكو ويعرفونني شخصيا لذلك لست مرغما بان انشر صورتي الشخصية مع اسمي والذي هو حقيقي ايضا لكن سؤالي لبعض ممن تكون اسئلتهم حول الصور الشخصية والاسماء المستعارة ماذا تحصلون اذا قمنا  بنشر صورنا مادام لنا عضوية في المواقع وتستطيعون مراسلتنا وماذا تستفادون من ذلك مادامت مشاركاتنا وردودنا ثقافية ومبنية على الصداقة والصراحة وكذلك فهناك اعضاء ظاهرة صورهم واسمائهم لكنهم يسيؤون الاخرين بكلمات جارحة ولا يحترمون مبادئهم واذا كنا نشارك باسماء مستعارة حسب ارائكم فلماذا بالاصل تشاركوننا في مواضيع تخص زوعا ؟.لكنني بصراحة لن ادخل في حوار ممن لهم  ردود ركيكة وغير ملتزمة باحترام رأي الاخرين وليس لديهم معلومات كثيرة وصحيحة ومصادر متعددة واطلاق الاتهامات دون معلومات تؤكد ذلك .
شكرا

غير متصل نذار عناي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 465
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ العزيز سام البرواري المحترم
في حالات كثيره تحدث اشكالات لا يكون سببها اختلاف في الاراء وانما في طريقة النظر الى الامور.فهنالك من ينظر الى الموضوع بشكل عام ثم يطلق احكامه بحسب قناعته ووجهه نظره, وهنالك من يقسم الحاله الى اجزاء ويحاول ان يحكم على الجزء المعني من القضيه
مقالنا قد وضع اطار محدد لموضوع جزئي من الاعلام الحزبي وليس الاعلام ككل. لذلك لا ارى خلاف بيننا حول  (1) عدم الاتهام والتهجم على من يختلف مع الغير في الراي وخصوصا من هم من ابناء شعبنا. (2) تبني الاساليب الحضاريه والعلمانيه والكلمه المسؤوله في التخاطب من قبل الجميع وبالتحديد من قبل المكاتب الاعلاميه للتنظيمات السياسيه ومن قبل الذين يعتبرون انفسهم (اصدقاء) حزب او تنظيم او مؤسسه معينه.
بخصوص رايكم حول اعتمادنا مصدر عن زوعا, كان من الممكن ان يكون من مصدر اخر غير زوعا ولكن بالتاكيد لزم ان ننقل مصدر معين للدلاله والتاكيد فقط وليس لاطلاق الاحكام على مسيرة الحزب او اهدافه. ولكن هذا لن يمنعنا مستقبلا من تقييم وتحليل ونصح ونقد اي حزب او اي تصرف لا يصب في وحدة المصلحه والمصير!
حديثكم عن اهداف ومسيرة زوعا في هذا المقال بنى لدينا تصور انكم من الذين ينظرون الى الامور من منظور عام وهذا اسلوب يعتمده الكثيرين ولم نسمع انه قد نقضه احد الباحثين, أما انا يا صديقي فلست مع هذا الجمهور ولكنني من مشجعي الفريق الذي يقسم القضيه الى اجزاء ويحلل كل جزء باسهاب لوحده ومن ثم تفاعله مع الكل, ولنا قناعه في هذا الاسلوب, فعلى سبيل المثال في موضوع التسميه القوميه لو تحدثنا فقط عن معنى ومفهوم القوميه فقط لمدة ثلاثه اشهر لوضعنا البذره الاولى لبناء القناعات وتقريب وجهات النظر ثم ننتقل الى مرحله اخرى متقدمه وهكذا دواليك حتى نصل الى قناعات مشتركه بدلا من التخبط العقيم الممل الحالي.
مع تمنياتنا ان تصب كتاباتنا في مصلحة ابناء شعبنا الذين يشاركوننا المصير.
اخوكم نذار عناي

غير متصل عبد الاحد قلــو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1566
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ العزيز نذار عناي
آسف على ردي المتأخر ولكن لابد من المشاركة وأقول، لقد كانت انتباهة جيدة منك في التطرق الى موضوع الاسماء المستعارة والتي تجندهم جهة معينة  او تكون نفس تلك الجهة وبقيادييها مستعينة بذلك، للجوء الى الاسلوب التهكمي من خلال استعانتهم بتلك الاسماء، وذلك لعدم فسح المجال لكي يبين المختلف عنهم فكرا ونهجا، بان ينتقد او يكشف الحالات السلبية التي رافقت مسيرة تلك الجهة التي تدعي بانها تمثل شعبنا، نعم شعبنا،هذه الكلمة التي اصبحت مستغلة وبتسمياتها الثلاثة.. ومنها كان رفضها من قبل غبطة البطريرك مار ساكو وبصورة واضحة.. والتي كانت اشبه بستار للتغطية وكما هي اسمائهم المستعارة لتواكب تلك التغطية وعلى حساب حقوق شعبنا التي تقضم كلما تقادمت الايام..تقبل تحيتي .


غير متصل sam al barwary

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1450
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اخ  نذار عناي
عندما قرأت مقالتك للمرة الاولى احسست بانك تملك نقد بناء وثقافي لذلك دخلت معك في حوار لانني عرفت بان حوارنا سيكون ايجابي و يعمل بالحكمة .
اخي نذار ان مقالتك  قد شرحت  اطار محدد لموضوع جزئي من الاعلام الحزبي وهذا صحيح لكن ذلك الموضوع الجزئي ليس لزوعا علاقة به .انني منتسب الى الحركة ودائما انشر مواضيع تتعلق بالحركة كالندوات والمحاضرات وبعض المقالات والزيارات لقادة زوعا وكل شئ اعلامي فهل هذا يعني بان زوعا لها موقع في التواصل الاجتماعي  بأسم سام البرواري ؟
اخي نذار تقول ( ولكن هذا لن يمنعنا مستقبلا من تقييم وتحليل ونصح ونقد اي حزب او اي تصرف لا يصب في وحدة المصلحه والمصير!)
ابواب زوعا مفتوحة لاي نقد ونحن خلال تواجدنا في المواقع لنا اتصالات مع بعض الاعضاء البارزين ونسألهم حول الانتقادات وبدورهم يقومون بما يلزم لذلك ولك الحق بتقييم وتحليل ووضع النصح وطرح نقدك وزوعا تتعامل  مع المعلومة حتى لو كانت المعلومة في وجهة نظرك اقل اهمية واعلام زوعا يأخذ القضايا حسب اولوياتها وقيمتها واهميتها وتوفر زوعا ضمانة كبيرة لاكتشاف الاخطاء وتصحيحها وبالتالي استمرار نمو الحركة وممارسة النقد هي التي تحول الخطأ الى فائدة والسلبيات الى ايجابيات لذلك زوعاابوابها مفتوحة  على الاستماع لكل نقد والتفكير فيه والافادة منه .
تقول ( أما انا يا صديقي فلست مع هذا الجمهور ولكنني من مشجعي الفريق الذي يقسم القضيه الى اجزاء ويحلل كل جزء باسهاب لوحده ومن ثم تفاعله مع الكل)
انني قسمت مقالتك الى اجزاء وشرحت لك وجهة نظري وليست وجهة نظر زوعا لانني لست ناطقا باسمها وكذلك كل منتسب لزوعا يشارك برأيه في اي موضوع سياسي فانه يعطي رأيه الشخصي وكما قلت سابقا فزوعا لها اعلامها الرسمية هي الوحيدة تنطق بأسم زوعا اما نحن المنتسبين لها فان حالنا حال المنتسبين الى الاحزاب الاخرى نعطي رأينا حسب ما نحلله ولكننا لنا هدف هو ان نوضح الصورة قدر المستطاع .
تقول (فعلى سبيل المثال في موضوع التسميه القوميه لو تحدثنا فقط عن معنى ومفهوم القوميه فقط لمدة ثلاثه اشهر لوضعنا البذره الاولى)
زوعا تدرس اي اقتراح يدخل لاجل حقوق شعبنا ولو قرأت نبذة عن الحركة على هذا الرابط فانك ستعرف وجهة نظر زوعا تجاه اسمنا القومي لشعبنا الكلداني السرياني الاشوري
http://www.zowaa.org/index.php?page=com_articles&id=293#.VUz81ZNj0xg
بالنسبة لرأي الشخصي فان (سورايي ) افضل تسمية لشعبنا لانه اسم قومي وليس ديني .
اتمنى انني استطعت ان اوضح ما دار بيننا من حوار اخوي واشكرك مرة ثانية وتحياتي