سيادة البطريرك ساكو الجزيل الاحترام وقفة مع زياراتكم لرعيتكم(شعبكم)في دول الجوار ولبنان


المحرر موضوع: سيادة البطريرك ساكو الجزيل الاحترام وقفة مع زياراتكم لرعيتكم(شعبكم)في دول الجوار ولبنان  (زيارة 836 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل سهيل انطون

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 35
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
سيادة البطريرك ساكو الجزيل الاحترام
وقفة مع زياراتكم لرعيتكم(شعبكم)في دول الجوار
ولبنان



سيادة البطريرك مقالاتنا المتواضعة لانبغي منها الا لخدمة قضية     شعبنا المغلوب على امره واللذي يصلب كل يوم ويسير في درب
الخلاص.
ماجرى بعد سقوط نينوى وسهل نينوى ونزوح شعبنا الى كردستان
العراق ومن ثم الى دول الجوار بعد ان وصل الى حالة من اليقين .
انه بات من الصعوبة العيش في وطن ضاعت فيه كل قيم وأسس
المواطنة(وهنا اقصد للفترة الحالية واللتي قد تطول)
وشعبكم المهجرفي هذه البلدان يعيش ظروف سيئة جدا ويتحمل
الكثير من المعاناة في كافة نواحي الحياة.
سيادة البطريرك سأضع كل الالقاب والاسماء جانبا وسنخاطبكم
ك(راعي)وقعت رعيته فريسة لذئاب ووحوش قذرة .فتبعثرت رعيتكم في كل مكان .فماذا بقي لنا ولكم.
اعظم مثل في المسيحية هومثل الراعي ,والمسيح راعينا الكبير ودائما معنا مهما تعاظمت الشرور وكبرت المأسي.
لذلك شعبكم ورعيتكم وخاصة في دول الجوار بحاجة لجهدكم ورعايتكم .وثق ياراعينا كل المتواجدين اليوم هنا لم يفكروا يوما بالهجرة اوترك الوطن .والى هذه اللحظة يتمنون العودة لمدنهم وبلداتهم وبيوتهم .ولكن ولكن من يضمن ذلك ؟؟؟؟؟
هل تضمنون او اي جهة تريد الحفاظ على وجودنا في ارضنا ووطنا .ان ننتظر الى ان تتحسن الامور ويستقر الامر ؟؟ولكن بعد تقديم كافة التسهيلات للعيش بكرامة
عتبنا  يا  راعينا عندما حضرتم الى لبنان في زيارة قصيرة كم تمنينا ان تلتقوا مع رعيتكم (حتى لو كانت ارتباطاتكم كثيرة)و منح جزء من وقتكم مع رعيتكم كان الامر الاهم في زيارتكم لتتطلعوا على معاناة شعبكم . هناك العشرات من النخب من ابنائكم كانوا بانتظار لقاءكم وشرح معاناتهم الكثيرة.هل تعلمون ان هناك اكثرمن 2000عائلة لاتعرف مصيرها؟؟؟؟
ان كنتم تصرون على البقاء في الوطن (وهذا مايتمناه الجميع )ولكن  الامور نحو الاسوء ولا امل بالاستقرار ولفترة قد تطول..
اذا ما مصيرنا ؟؟ الانتظار صعب جدا ودخل العائلة هنا لايساوي شيء يعمل الشباب باجور زهيدة ولمدة12ساعة لاتسد جزء من المتطلبات الكبيرة وان لا سامح الله ووقع احد افراد الاسرة بحالة مرضية فهذه كارثة .هذا ان كان للعائلة شباب يعملون,,, اما اللذي لديه اطفال او مرضى فهذه مصيبته كبيرة .شعبنا بمعجزة الاهية تخلص من اجرام داعش.ولكن اليوم يواجه ظروف صعبة...
وماتقدمه الجمعيات والمنظمات الانسانية  لايسد الا20%
من حاجاتهم المعيشية. عدا ارتفاع الايجارت.ومتطلبات الحياة.
راعينا ساكو حقا انتم ونحن لانريد ترك وطننا والهجرة ولكن الواقع والظروف غير ذلك .مناشدتنا لكم بذل كل ماتستطيعون
من انقاذ الاف العوائل بأسوء الظروف والمصير
عليكم مناشدة المنظمات الانسانية للعمل من اجل المساعدة وعبور هذه الازمة لحين وصولهم لبر الامان (ان كان هناك امان في وطننا)او وطن ثاني للعيش بكرامة وامان
ادناه نموذج لزيارتنا لاحدى العوائل المهجرة ارملة تجاوزت العقد
السادس من العمر مع ابن معوق(عقلي)تسكن شقة تصل مع المصاريف اكثرمن 500دولار عدا مصاريف الاكل والعلاجات
كيف ستقاوم العيش تحت هذه الظروف؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



 

المهندس
سهيل انطون شروينا