المحرر موضوع: كتاب كلداني هام جداً لكنه غير معروف  (زيارة 19716 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل اسعد صوما

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 61
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
كتاب كلداني هام جداً لكنه غير معروف

اعداد: اسعد صوما
ستوكهولم


اسم الكتاب: تاريخ اضطهادات المسيحيين الأرمن والآرامين في ماردين وآمد وسعرت والجزيرة ونصيبين التيي حصلت عام 1915.
تأليف: المطران اسرائيل اودو


1.   مقدمة:
ظهر على الساحة مؤخرا كتاب بالسريانية في غاية الاهمية يبحث في المجازر التي نفذت بحق المسيحيين في الدولة العثمانية عام 1915 وذلك في مناطق ماردين، ومديات، وطورعابدين، وسعرت، ودياربكر، وجزيرة ابن عمر، ونصيبين وغيرها من المناطق المجاورة في جنوب وشرق تركيا الحالية.
مؤلف الكتاب هو "اسرائيل أودو" الذي كان مطراناً على الطائفة الكلدانية في مدينة ماردين اثناء وقوع المجازر عام 1915.
أما مخطوطة الكتاب فهي محفوظة ضمن مجموعة مخطوطات الكنيسة الكلدانية في بغداد. وقد استطعنا بعد جهد الحصول على نسخة مصورة عنها. وكل ما نذكره في مقالنا هذا من معلومات ودراسة وتحليل فهو مستند على صورة المخطوطة المذكورة التي بحوزتنا، وكذلك فان ارقام الصفحات التي نستشهد بها فهي ارقام صفحات المخطوطة.

2.   كتاب كلداني هام جدا لكن غير معروف:
 ورغم اهمية الكتاب القصوى في موضوع المجازر التي تعرَّض لها شعبنا في بداية القرن العشرين وابيد الكثير منه، ورغم كون مؤلفه احد اعلام الكنيسة الكلدانية، الا ان الكتاب مجهول تماماً لدى غالبية الكلدان وبقية افراد شعبنا لكونه مكتوب باللغة السريانية الفصحى التي يجهلها اليوم معظم ابناء شعبنا وخاصة من الطوائف الكلدانية والاشورية والمارونية. ان غالبية افراد شعبنا فقدوا الاهتمام بكتب اجدادهم وبمخطوطاتهم السريانية القديمة والحديثة، وهذا جاء كنتيجة مباشرة لهجرانهم السريانية الفصحى وعدم التعاطي بها كما فعل اجدادهم على مر الاجيال. وامام هذه التحديات اضحت هذه اللغة المسكينة لغة يتيمة ومهجورة، واصبحت كتبها القديمة وتراثها الكتابي الغني ومخطوطاتها منسية على رفوف خزائن الكتب بعد ان تجمَّع عليها غبار النسيان والتناسي والاهمال، فليس لها اليوم لا قرّاء ولا كتَّاب ولا من يهتم لحالها الا في حالات نادرة.
وعندما يتعرف ابناء شعبنا على شيء من تراثنا المدون فانهم يتعرفون عليه من خلال ترجماته الى لغات اخرى يتقنونها. لكن كتابنا المذكور عن المجازر ليس مترجماَ الى العربية او الى اية لغة اخرى ليتعرف عليه القارىء العام الذي لا يعرف السريانية الكلاسيكية لذلك بقي نسياً منسيا.

وبما ان هذه السنة 2015 تصادف الذكرى المئوية الاولى للمجازر المروعة التي تعرض لها شعبنا عام 1915 لذلك اراها مناسبة موفقة الان لتقديم الكتاب ومحتواه لجميع القراء الاعزاء ليتعرفوا عليه فيدركون اهميته، وربما يلجأوا اليه ليستعملوه كمرجع عن موضوع مجازر الابادة بحق شعبنا.

ومساهمة متواضعة مني في إحياء الذكرى المئوية لشهداء شعبنا الذين سقطوا في مجازر الابادة عام 1915، فانني اقوم الان بترجمة الكتاب المذكور الى ثلاث لغات معاً وبينها العربية، وانشاء الله ستصدر طبعة ترجمتي السويدية في نهاية الصيف 2015.

3.   محتوى الكتاب:
يفتتح سيادة المؤلف كتابه بمقدمة يقدم لنا فيها وجهة نظره عن سبب اضطهاد وهلاك الارمن عام 1915 ويلخصها ان المجازر حصلت بسبب مساعي الارمن  وطلبهم للحرية والحقوق (ص 5). ويشرح لنا كيف ان جميعة الاتحاد والترقي التركية وعدت الارمن بالحرية والحقوق، لكن ما ان وصل اعضاء هذه الجمعية للسلطة وعزلوا السلطان عبدالحميد الذي كان قد وجه ضربة عنيفة للارمن واقاموا اخيه رشاد بدلا عنه انقلبوا بعدئذ على الارمن وبدأوا حرب الابادة ضدهم وضد باقي المسيحيين.
ثم يقدم لنا المؤلف مقدمة ثانية عنوانها "سبب اضطهاد الآراميين الكلدان اي السريان" (ص 26)،  ويوجه فيها السؤال التالي ܡܢܐ ܗܘܬ ܥܠܬܐ ܕܪܕܘܦܝܐ ܕܐܪ̈ܡܝܐ اي "ماذا كان سبب اضطهاد الآراميين"؟ ويجيب عن سؤاله بقوله "لا انا ولا غيري يستطيع مهما اجهد نفسه ومهما بحث في الماضي والحاضر ان يجد خطيئة ما او عصيانا او خلافا او حماقة ما قام بها هذا الشعب ضد الدولة ..." (ص 27). ويضيف قائلاً: "اية عداوة بمقدوره ان يقوم بها هذا الشعب الذي منذ عهود سحيقة لا بل منذ بداية المسيحية ولغاية الان يُضطهد ويُسحق، وهو مثل الغنم بين الوحوش الكاسرة ومثل الخراف بين الذئاب. فلا الغريب ولا القريب الذين يسكن معهم ومنتشر بينهم منذ القدم يستطيع ان يقيم حجة مهما صغرت ضد الشعب الآرامي" (ص 27).
ويقدم لنا رأي بعض القيادات العثمانية عن سبب مقتل المسيحيين بقوله: "ان البعض من الامراء والحكام الذين لا يملكون الحجة لتبرئة انفسهم من هذه الجريمة يقولون: ان سكان المدن تبددوا بسبب خطأ القوّاد وغلطهم، واما سكان القرى فان الاكراد بسبب وحشيتهم المعروفة قتلوهم لما كنا منهمكين في الحرب. لكن هذه حجة ضعيفة وسقيمة وتستحق السخرية ولا يؤمن بها الطفل الصغير" (ص  28).
ثم يبدأ المؤلف اولا في سرد اخبار مجزرة نُفذت بآمد بحق 85 عائلة كلدانية اقتيدوا وقتلوا (ص 29).
ثم يبدأ اسرائيل اودو بسرد موضوع المجازر في كل بلدة وقرية ويبدأ باخبار اضطهاد مسيحيي ماردين (ص 30). ولضيق المكان سنكتفي بذكر عناوين الفصول والمحتوى ومنوهين الى رقم صفحاتها حسب المخطوطة.
عن تهجير القافلة الاولى (ص 40)؛
عن انقراض اليعاقبة (ص 44)؛
عن مزايا يعاقبة ماردين (ص 46)؛
عن تهجير القافلة الثانية (ص 48)؛
اسماء الكهنة الذي ذبحوا (ص 53)؛
عن انواع العذابات التي قاسها البعض (ص 56)؛
الكوميسر ممدوح ينهب البيوت  (ص 64)؛
تهجير النساء في القافلة الاولى (ص 67)؛
تهجير القوافل (ص 74)؛
عن تهجير النساء واسر الرهبان الافراميين للسريان الكاثوليك (ص 78)؛
ايضا عن تهجير النساء (ص 81)؛
ايضا عن تهجير النساء والرجال (ص 83)؛
عن هروب البعض الى جبل سنجار (ص 87)؛
عن قافلة النساء من ارمينيا من ارزروم وما يجاورها ومن المدن الاخرى (ص 92)؛
عن قوافل النساء الاربع من آمد (ص 96)؛
عن مقتل مسيحيي نصيبين ودارا وعن القس حنا شوحا الشهيد (ص 101)؛
عن قتل المسيحيين في مديات وقراها (ص 112)؛
عن اسر عينورد وأنحل وعن الشدة التي احتملها القس كيوركيس بهلوان (ص  119)؛
عن القتل الذي حصل حوالي ماردين (ص 124)؛
عن مقتل مسيحيي الجزيرة (ص 133)؛
نبذة عن المطران مار يعقوب اسقف الجزيرة (ص 139)؛
عن مقتل المسيحيين في سعرت والقرى المجاورة وعن الاسقفين ادي شير وتوما رشو الكلدانيين (ص 140)؛
نبذة عن مار ادي شير مطران سعرت (ص  146)؛
عن مقتل الاسقف توما رشو (ص  150)؛
المحبة الجميلة تستهزأ بالموت (ص 151)؛
عن هروب القس يوسف تفنكجي الى جبل سنجار وعودته واسره (ص  153)؛
عن تهديم كنيسة الكلدان في ماردين (ص  160)؛
عن الانتقام والعدالة الالهية (ص 164)؛
نبذة عن ابرشية امد (ص  166)؛
نبذة عن المطران مار سليمان برصباعي مطران آمد (ص 170)؛
عن القرى والكنائس بجوار آمد (ص  174)؛
عن ميفرقط (ص 177)؛
عن القس حنا ملوس (ص  182)؛
عن قرية بوشاط (ص  183)؛
نبذة عن مدينة الرها (ص  185)؛
عن مصادرة كنائس واديرة جميع المسيحيين عدا اليعاقبة (ص 187)؛
انتقام الهي من الاكراد لقساوة قلوبهم (ص 188)؛
عن القس بنيامين المرجي (ص  190)؛
عن الارمن الغريغوريين في آمد (اي دياربكر) وجوارها (ص 191)؛
عن الارمن الكاثوليك في آمد وجوارها (ص  196)؛
عن السريان الكاثوليك في آمد (ص  198)؛
عن اليعاقبة في آمد وجوارها (ص  199).

هذا وتضم المخطوطة قصيدة سريانية مطولة عن المجازر تشمل الصفحات 202-230 من المخطوطة، وكذلك ملحق مفيد عن المجازر (صفحة 231-262). وتتبعها قصيدة سريانية اخرى عن مريم العذراء (صفحة 263-265) الفها لما كان كاهنا في البصرة.
وفي النهاية ترد نبذة عن حياة اسرائيل اودو كتبها هو عن نفسه (صفحة 266-269).


4.   مخطوطة الكتاب:
ان مخطوطة كتاب المجازر، التي نملك نسخة مصورة عنها، مذكورة في جدول المخطوطات السريانية التابعة للكنيسة الكلدانية في بغداد والمسمى "المخطوطات السريانية والعربية في خزانة الرهبانية الكلدانية في بغداد، تأليف الاب "المرحوم" بطرس حداد (1937-2010) والمطران جاك اسحق، صدر في بغداد عام 1988، الجزء الاول هو عن المخطوطات السريانية والجزء الثااني عن المخطوطات العربية. واسم جدول المخطوطات بالسريانية هو ܟܬܝ̈ܒܬܐ ܣܘܪ̈ܝܝܬܐ ܘܥܪ̈ܒܝܬܐ ܕܒܝܬ ܐܪ̈ܟܐ ܕܕܝܪܝܘܬܐ ܕܟܠܕܝ̈ܐ ܒܒܓܕܕ ، اما اسمه بالانكليزية
Syriac and Arabic Manuscripts in the Library of the Chaldean Monastery in Baghdad, Part I: Syriac Manuscripts, by Petrus Haddad and Jacque Isaac, Iraqi Academy Press, 1988, 

ويرد اسم مخطوطة كتابنا المذكور في الصفحة 220 من جدول المخطوطات هذا تحت اسم "مخطوطات آرامية" وتحمل الرقم 573.
ان قياس مخطوطة كتاب "مجازر الأرمن والآراميين" هو    20x   15 سم وتقع في201 صفحة، وحوالي 18 سطرا في كل صفحة. كما ان المخطوطة تتضمن بعض اشعار المطران اسرائيل وهي ايضا عن المجازر.
أما لغة المخطوطة فهي السريانية الفصحى ومدونة بالقلم السرياني الشرقي المعروف بالكلداني و النسطوري. لكن جودة الخط متوسطة لان الناسخ/الكاتب كتبها بسرعة دون الالتفات الى جمال الخط حيث وردت فيه بعض الحروف مثل حرف الشين بشكل غريب، كما ان نظام التنقيط المتبع في نهاية الجمل واشباه الجمل ليس جيداً.

أما اسم مخطوطة الكتاب في السريانية حسب جدول المخطوطات فهو ܡܟܬܒܢܘܬܐ ܥܠ ܪ̈ܕܘܦܝܐ ܕܟܪ̈ܣܛܝܢܐ ܐܪ̈ܡܢܝܐ ܘܐܪ̈ܡܝܐ ܒܡܪܕܐ ܘܐܡܕ ܘܣܥܪܕ ܘܓܙܪܬܐ ܘܢܨܝܒܝܢ ܕܗܘܐ ܫܢܬ 1915، أي "تاريخ اضطهادات المسيحيين الأرمن والآراميين في ماردين وسعرت والجزيرة ونصيبين التي حصلت عام 1915"، لكن حسب  نسخة اخرى للمخطوطة فهو "تاريخ اضطهادات المسيحيين في ماردين وامد وسعرت والجزيرة ونصيبين التي حلت بالارمن عام 1915".

ان المخطوطات السريانية بشكل عام تضم صفحة في نهايتها تسمى في الاوساط الاكاديمية "كولوفون" ويدوِّن فيها ناسخ المخطوطة اسمه وتاريخ نسخه المخطوطة واسم بلدته ومكان نسخه المخطوطة وعلى اية مخطوطة اعتمد في نسخ مخطوطته، كما يذكر بعض الاحداث الهامة المعاصرة كنسية كانت ام سياسية.
لكن في حال مخطوطتنا المذكورة فان "الكولوفون" مختصر جداً ليس فيه اية معلومات غير اسم كاتب المخطوطة الذي هو  ܗܘܪܡܝܙܕ ܟܕܘ ܐܠܩܘܫܝܐ "هرمز كادو الالقوشي"، وقد كتبها يوم الثلاثاء في الثالث والعشرين من شهر نيسان لسنة  1968 ميلادية.

وحسب علمنا هناك مخطوطات اخرى مختلفة لنفس الكتاب لكن بسبب ضيق الوقت لم يسعفنا الحظ للحصول على نسخ منها  لنطلع عليها ومقارنتها ببعضها لنحقق النص تحقيقا علميا وطباعته اي ما نسميه  بلغة العلم critical edition لكن ربما في المستقبل قد نفعل ذلك.


5.   مؤلف الكتاب شاهد عيان:
مؤلف الكتاب كاهن كلداني يتحدر من احدى ارقى العائلات الكلدانية الالقوشية التي لها الكثير من الخدمات والافضال على اللغة السريانية والكنيسة الكلدانية ألا وهو المطران إسرائيل أودو الالقوشي الكلداني (1859-1941) الذي كان مطرانا على ابرشية ماردين (في جنوب شرق تركيا) اثناء فترة المجازر 1915، فكتب عن المجازر التي حصلت في مدينة مادردين مركز ابرشيته وكذلك عن المجازر في باقي المدن القريبة والبعديدة.
وكل ما كتبه اسرائيل اودو في كتابه عن المجازر كان قد شاهده بأم عينه او سمعه من شهود عيان كما صرح كقوله مثلا: ܘܒܥܝܢܝ̈ܢ ܚܙܝܢ ܕܡܢ ܫܘܩ̈ܐ ܘܡܢ ܚܢܘ̈ܬܐ ܘܡܢ ܕܪ̈ܬܐ ܢܓܕܝܢ ܠܟܠܕܝ̈ܐ ܘܠܣܘܪ̈ܝܝܐ ܟܢܫܝ̈ܢ ܟܢܫܝ̈ܢ. ܘܡܢ ܥܕ̈ܬܐ ܡܦܩܝܢ ܠܟܗܢ̈ܐ ܘܠܡܫܡܫܢ̈ܐ ܘܡܥܪܡܝܢ ܒܒܝܬ ܐܣܝܪ̈ܐ. ܘܒܬܪ ܕܣܒܠܝܢ ܬܡܢ ܢܓܕ̈ܐ ܘܒܙܚ̈ܐ ܕܙܢܝ̈ܢ ܙܢܝ̈ܢ܆ ܕܒܪܝܢ ܠܗܘܢ ܒܦܘܩܕܢ ܡܕܒܪܢܐ ܕܐܝܬܘܗܝ ܡܢ ܒܢ̈ܝ ܡܕܝܢܬܐ ܘܪܫ ܟܪܟܐ ܘܩܛܠܝܢ.  (ص 28-29 من المخطوطة).  "وقد شاهدنا بام اعيننا كيف كانوا يسحبون الكلدان والسريان من الاسواق والدكاكين والبيوت، ويخرجون الكهنة والشمامسة من الكنائس ويرموهم في السجون. وبعد ان يشبعوهم هناك ضرباً وتعذيباً باشكال متنوعة، كانوا يسوقوهم بأمر المدبر الذي كان من ابناء المدينة ورئيس البلدية، ويقتلوهم). وكذلك قوله: ܠܐ ܐܪܗܛܬ ܩܢܝܐ ܒܟܬܘܒܘܬ ܗܢܐ ܣܦܪܐ ܐܠܐ ܥܠ ܗܘ ܡܐ ܕܚܙ̈ܝ ܥܝܢ̈ܝ  ܘܫܡܥ̈ܝ ܐܕܢ̈ܝ ܚܬܝܬܐܝܬ. ܘܡܢ ܪܘܪܒܐ ܣܓܝ ܐܬܪܚܩܬ. ܫܡܥܐ ܕܝܢ ܕܠܐ ܒܨܬܐ ܘܒܘܚܢܐ ܣܟ ܠܐ ܩܒܠܬܗ ܐܦܠܐ ܪܫܡܬܗ "لم المس القلم في تدوين هذا السفر إلا عما رأته عيناي وسمعته اذناي، ولقد ابتعدت كثيرا عن المبالغة في القول، حيث ان الاخبار التي لم اتحقق من صحتها او التحري عنها فانني لم اقبلها ولم ادونها" (ص 3).
وفي موضع اخر يستشهد بالمصدر الذي زوده ببعض المعلومات عن دياربكر فيقول ܟܠܡܐ ܕܟܬܒܢ ܗܪܟܐ ܥܠ ܐܝܟܢܝܬ ܪ̈ܕܘܦܝܐ ܕܡܫܝܚܝ̈ܐ ܕܐܡܝܕ ܘܕܩܘܪ̈ܝܐ ܕܚܕܪ̈ܝܗ̇ ܡܢ ܦܘܡ ܟܗܢܐ ܟܠܕܝܐ ܐܡܝܕܝܐ ܩܫܝܫܐ ܛܝܡܬܐܘܣ ܦܨܠܝ ܬܩܢܐ ܫܡܥܢܝܗܝ ܘܡܗܝܡܢܐܝܬ ܟܬܒܢܝܗܝ ܒܠܥܕ ܬܘܣܦܬܐ ܐܘ ܒܘܨܪܐ... "ان كل ما قمنا بتدوينه هنا عن اضطهادات المسيحيين في آمد والقرى التي حولها، فاننا سمعناه من فم الكاهن الكلداني القس طيمثاوس فضلي، وقد دوناه بامانة بدون زيادة او نقصان" (ص  201).

والمؤلف "اسرائيل أودو" هو ابن القس هرمز شقيق البطريرك الكلداني يوسف السادس أودو (1792- 1878) وشقيق العلامة اللغوي الشهير المطران الشهيد توما أودو (1855-1918) مطران اورميا الذي وقع نفسه ضحية المجازر اثناء مساعدة شعبه المتعرض للفناء في اورميا، والعلامة اللغوي توما اودو هو مؤلف القاموس السرياني الشهير ܣܝܡܬܐ ܕܠܫܢܐ ܣܘܪܝܝܐ "كنز اللغة السريانية" الذي يعتبر اوسع واشهر قاموس سرياني سرياني، وقد طبع لأول مرة في مطبعة الدومينيكان في الموصل عام (1897)، وثم اعيدت طباعته في السويد عام (1979) وفي هولندا عام (1985). ولهذا القاموس فضل علينا شخصيا لاننا نعود اليه كلما  دعت الحاجة الى استقصاء كلمة سريانية ما.

ولد "اسرائيل اودو" في القوش في الخامس من آب عام 1859، ودرس في المدرسة الكهنوتية في الموصل وارتسم كاهنا في الثاني من ايار عام 1886 على يد البطريرك الكلداني ايليا الثاني. وانتقل بعدها الى بغداد للخدمة الكهنوتية ثم الى البصرة. عام 1898 سافر الى بومباي وملبار في الهند للاستجمام وعاد بعدها الى البصرة ومكث فيها 17 سنة، وبنى فيها كنيسة على اسم مار توما وقد سدد معظم نفقاتها من ماله الخاص، ثم بنى مدرسة. كما بنى كنيسة باحدى القرى بجوار البصرة على اسم السيدة مريم وشيد فيها مدرسة ايضا. عام 1910 اختير لاسقفية ماردين وارتسم فيها في 22 من شهر شباط على يد البطريرك الكلداني مار عمانوئيل الثاني (1900-1947) في كنيسة مسكنتا مقر الكرسي البطريركي انذاك. وسافر الى ابرشيته في ماردين فوصلها في 19 اذار من نفس السنة  فشمرعن ساعد الجد والعمل 1910.  خدم ابرشيته احدى وثلاثين سنة، وقد عانى كثيرا بعد قتل الكثير من ابناء رعيته وكهنتها، حيث يخبرنا بانه بقي وحيدا لم يجد من يتحدث اليه . توفي عام 1941 في ماردين ودفن فيها.
لقد دوَّن المؤلف قصة حياته بالسريانية بايجاز شديد في نهاية كتابه مبتدئا "ولدتُ انا اسرائيل اودو مطران ماردين... (صفحة 266 من مخطوطة الكتاب).

6.   اهمية كتاب مجازر الأرمن والآراميين:
تبرز اهمية كتاب مجازر الارمن والآراميين في عدة محاور منها:
أولاً: اهميته في موضوع المجازر التي يوثقها لنا، وخاصة ان هذه السنة 2015 تصادف ذكرى مرور مئة سنة كاملة عل المجازر.
ثانياً: أهميته في اعتباره الكلدان والسريان والاشوريين شعباَ واحداً.
ثالثاً: أهميته باطلاقه تسمية قومية واحدة موحدة على الكلدان والسريان والاشوريين، وهي تسمية "آراميين".

أولاً: أهمية الكتاب عن موضوع الـمـجـازر بحـق شعـبـنـا:
لقد تعرض شعبنا بمختلف طوائفه لمجازر بشعة تقشعر لها الابدان اوصلته الى حد الفناء، نفذها به الاتراك وبعض الاكراد في المنطقة الواقعة جنوب شرق تركيا عام 1915 فذهب ضحيتها مئات الالاف من شعبنا معظمهم من طائفة السريان.
وكان مؤلف الكتاب مطرانا على الكلدان في مدينة ماردين اثناء وقوع المجازر وكان شاهدا لما جرى بحق شعبنا. فكتب مما شاهده، كما انه جمع بعض الاخبار من الاشخاص الذين عاينوا المجازر وعاشوها ونجوا منها. لذلك ما دونه يعتبر كلاما هاما من شاهد عيان ورجل مسؤل يعرف خفايا الامور وما يجري خلف الكواليس كونه مطران وفي قلب الحدث. وقد صرح بقوله ܥܠ ܗܘ ܡܐ ܕܚܙ̈ܝ ܥܝܢ̈ܝ ܘܫܡܥ̈ܝ ܐܕܢ̈ܝ اي انه كتب فقط "ما شاهدته عيناي وسمعته اذناي" (صفحة 3).
لكن صورة المجازر الاجمالية التي نفذت بحق شعبنا ناقصة لدى كل من كتب عنها حينها بسبب صعوبة الاحاطة بكل جوانب الموضوع وذلك لفقدان الاخبار ووسائل الاعلام والتواصل والتنقل السريع انذاك، بالاضافة الى المخاطر الجمة التي التي كانت تنتظرهم. كما لا توجد ارقام صحيحة عن عدد الشهداء الذين سقطوا من ابناء شعبنا في كل طائفة.
والجدير ذكره ان مجازر الابادة هذه طالت جميع طوائف شعبنا. وحتى ابناء شعبنا من الطائفة المارونية في جبل لبنان طالتهم الابادة رغم بعدهم، وذلك عندما اوقف المجرم جمال باشا الامدادات التموينية عن جبل لبنان فتعرض شعبنا هناك الى مجاعة رهيبة سقط على اثرها ثلث سكان الجبل ضحية التجويع.

وكتاب "مجازر الأرمن والآراميين" لاسرائيل اودو ليس الوحيد في موضوعه عن المجازر التي تعرض لها شعبنا. فقد ظهرت حينها عدة كتب وألفت بعض الاشعار عن هذا الموضوع منها الكتاب الهام "القصارى في نكبات النصارى" بالعربية من تأليف الاب العلامة اسحق أرملة المارديني (1879-1954)، طبع في بيروت عام 1919، واعيد طبعه 1970، وكذلك كتاب ܕܡܐ ܙܠܝܚܐ "الدم المسفوك" بالسريانية من تأليف أمير اللغة السريانية في القرن العشرين الملفونو عبدالمسيح قرباشي (1903-1983). طبع الكتاب عام 1997، وترجم الى العربية وطبع عام 2005، وترجم الى الالمانية وطبع عام 1997،

كما ظهرت بعض الدراسات العلمية الحديثة عن موضوع المجازر ومن اهمها:
Sebastian de Courtois, The Forgotten Genocide: Eastern Christians, The Last Arameans, New Jersey  2004.

David Gaunt, Massares, Resistance, Protectors: Muslim-Christian Relations in eastern Anatolia during World War I, New Jersey 2006.



لكن كتاب المطران اسرائيل أودو مهم كونه ايضا شاهد عيان للمجازر بالاضافة ما جمعه من خلا ما سمع وقرأ ودوَّن. لذلك حان الوقت لخروج هذا الكتاب الى النور وترجمته.

ثانياً: أهمية الكتاب في اعتباره الكلدان والسريان والاشوريين شعباَ واحداً،
كان المطران اسرائيل اودو يعرف ان الكلدان والسريان والاشوريين هم شعب واحد باثنيته ولغته وتراثه المدون. ويبدو انه  كانت لديه نظرة وحدوية حينما كتب عن الكلدان والسريان والاشوريين معتبرا اياهم شعبا واحداً رغم انقساهم كنسيا طالما ان السفاح الذي قتلهم لم يكن يميز بينهم الا ما ندر. ففي الكثير من المدن والقرى التي تعرضت للمجازر مثل دياربكر وغيرها سكن فيها الكلدان والاشوريون الى جانب السريان. ورغم كون اسرائيل اودود كاهنا كلدانيا كاثوليكيا ورغم التحيز لكنيسته وطائفته ومذهبه الى انه اعتبر الكل شعبا واحدا.


ثالثاً: أهمية الكتاب في اطلاقه تسمية قومية واحدة موحدة على الكلدان والسريان والاشوريين، ألا وهي تسمية "آراميين".
لقد اطلق مؤلفنا اسرائيل اودو تسمية "آراميين" على الكلدان والسريان والاشوريين. وباطلاقه تسمية "آراميين" عليهم فان المؤلف اسرائيل اودو ساهم ولو اسميا في توحيد شعبنا في تسمية واحدة مستقاة من تراثه المدون، وهذه باعتقادي نظرة قومية جيدة وخطوة توحيدية رائدة  خطاها في ذلك الوقت الطائفي، وهذا يشبه الى حد كبير ما يحاول غبطة البطريرك الكلداني الحالي مار لويس ساكو في مسعاه الان باختيار التسمية الارامية كاحدى الحلول لتوحيد التسمية لدى الكلدان والسريان والاشوريين وتوحيدهم ولو اسمياً.
فعندما يتحدث اسرائيل اودو عن المجازر التي طالت كل فئات شعبنا فانه يسميه بالشعب الارامي او الامة الارامية، لكن عندما يذكر ما حل باحدى طوائف شعبنا فانه يستعمل اسم الطائفة والكنيسة فيذكر اسم الكلدان مثلا او السريان. لكن عندما يقصد الجميع فيسميهم آراميين. وقد أورد الاسم الارامي الى جانب الاسم الارمني لتشابهما اللفظي كقوله المجازر بحق "الامة الارمنية والامة الآرامية"، وكذلك قوله "اضطهادات الارمن والآراميين".
وقد استعمل المؤلف اسرائيل اودو العديد من التعابير والجمل التي اطلق فيها التسمية الارامية على الكلدان والسريان والاشوريين، منها بقوله ܥܡܐ ܐܪܡܝܐ ܕܥܡܪ ܒܣܥܪܕ ܘܒܐܡܝܕ ܘܒܓܙܪܬܐ ܘܡܪܕܐ ܘܚܕܪ̈ܝܗܝܢ اي "الشعب الارامي الساكن في سعرت ودياربكر والجزيرة وماردين وما حولهما" (صفحة 2 من المخطوطة التي اعتمدت عليها)؛
 وكذلك ܡܘܒܕܢܘܬ ܢܦ̈ܫܬܐ ܕܠܐ ܡܢܝܢ ܡܢ ܥܡܐ ܕܐܪ̈ܡܢܝܐ ܘܥܡܗܘܢ ܥܡܐ ܐܪܡܝܐ اي  "اهلاك نفوس كثيرة لا تحصى من الشعب الارمني ومعه الشعب الآرامي" (صفحة 3 من المخطوطة)؛
 وكذلك ܪܕܘܦܝܐ ܡܪܝܪܐ ܕܬܪ̈ܬܝܗܝܢ ܐܡܘ̈ܢ ܕܐܪ̈ܡܢܝܐ ܘܐܪ̈ܡܝܐ اي "اضطهاد الأمتيين الأرمنية والآرامية" (صفحة 4 من المخطوطة)؛
ويقول ايضا ܐܬܓܪܦ ܙܪܥܐ ܕܐܪ̈ܡܝܐ ܕܒܛܘܪ̈ܝ ܩܪܕܘ ܕܒܡܢܬܐ ܥܠܝܬܐ ܕܒܝܬ ܢܗܪܝܢ ܙܪܝܥ اي "ابيد نسل الآراميين في جبال جودي في بلاد ما بين النهرين العليا" (صفحة 141 من المخطوطة)؛
وكذلك ܡܢܐ ܗܘܬ ܥܠܬܐ ܕܪܕܘܦܝܐ ܕܐܪ̈ܡܝܐ اي "ماذا كان سبب اضطهاد الآراميين" (صفحة 27 من المخطوطة)؛
وفي الفصل الذي يتناول فيه الاضهادات والمجازر ضد الكلدان يقول: ܥܠܬܐ ܕܪܕܘܦܝܐ ܕܐܪ̈ܡܝܐ ܟܠܕ̈ܝܐ ܟܐܡܬ ܣܘܪ̈ܝܝܐ اي "سبب اضطهاد الكلدان الآراميين اي السريان" (صفحة 26  من المخطوطة).

ان الغالبية العظمى من افراد شعبنا اليوم ليس لهم ثقافة ومعرفة بتاريخنا وبتراثنا المدون لذلك عندما يسمعون الاسم الآرامي فانهم يندهشوا ويعتبروه غريباً عنهم ويرفضوه. لكن معظم كتّاب شعبنا من مختلف الطوائف والذين ظهروا على مر العصور كتبوا دائما ذاكرين الانتماء الارامي في كتاباتهم السريانية، وهذا الامر معروف لدى العلماء من اهل الاختصاص باللغة السريانية الفصحى وتراثها. الا ان شعبنا البسيط لا يعرف هذه الحقيقة لانه لا يعرف قراءة كتب اجداده القديمة وما تتضمنه.  فعجباً لامر هذا الشعب الذي بسبب جهله يعادي ما كتبه اجداده.

لقد كان المطران اسرائيل اودو كاهناً مثقفاً وعارفاً بتاريخنا وتراثنا لذلك اطلق الاسم الآرامي على الكلدان والسريان والاشوريين مثلما يحاول غبطة البطريرك مار لويس ساكو ان يفعل الان لانه ايضا عالم جليل بتاريخنا وتراثنا ويعلم جيدا ان معظم علمائنا القدماء استعملوا الاسم الآرا مي في كتاباتهم وقالوا عن انتماء شعبنا الى الامة الآرامية.

ولا يخفى على القارىء ما للتسمية الارامية من محاسن كثيرة وقوة تجميعية لكونها حيادية طائفيا وكنسيا، اي لعدم وجود كنيسة من كنائس شعبنا تسمى بالارامية، ولعدم وجود طائفة أو مجموعة دينية او اثنية تسمى آرامية  على غرار طائفة الاشوريين وطائفة الكلدان وطائفة السريان وطائفة الروم.

7.   لغة الكتاب السريانية:
ان لغة الكتاب السريانية من الدرجة الجيدة، وهذا ليس غريباً كون مؤلف الكتاب كاهن مثقف درس هذه اللغة منذ صغره وكبر عليها وعلى كتبها ومخطوطاتها.  كما انه من "القوش" التي كانت احدى المراكز الهامة للغة السريانية الفصحى في القرون الماضية، حيث دونت فيها العديد من المخطوطات السريانية وبرزت فيها بعض العائلات التي اشتهرت في خدمتها للغة السريانية والتراث السرياني كعائلة اسرائيل الالقوشي وعائلة اودو. ان مقدرة المؤلف اسرائيل اودود باللغة السريانية ليست اقل من مقدرة اخيه الذائع الصيت المطران الشهيد توما اودو (توفي 1918) مؤلف اكبر واوسع قاموس سرياني سرياني، وله الفضل في الحفاظ على السريانية من الاندثار.  ويعتبر اسرائيل اودو مع اخية المطران توما أودو من عمالقة اللغة السريانية. فلغته جملية للغاية وفيها الكثير من التعابير والصور والمصطلحات الجميلة.  كما ان الكتابة بالسريانية عن مواضيع سياسية ليس بالامر السهل ومع ذلك استطاع مؤلفنا ان يطاوع السريانية لتكون اداة ممتازة لتدوين افكاره.

وفي كتابه يُعتبر اسرائيل أودو من باعثي مجد السريانية ومجدديها حيث صاغ عدة تعابير سريانية جديدة وترجم بعض العبارات واسماء الوظائف والاحزاب من التركية والعربية الى السريانية فاغناها مثل عبارة "جمعية الاتجاد والترقي التركية" حيث ترجمها الى ܟܢܘܫܬܐ ܕܚܘܝܕܐ ܘܕܥܠܝܐ.


8.   بعض الكتب الاخرى عن المجازر التي نفذت بحق شعبنا:
وختاما لهذا الموضوع الشيق عن المجازر التي اقترفت بحق شعبنا المسالم فلا بد ان نذكر بعض الكتب والدراسات التي كتبت عن هذه المجازر. وهذه بعضها:
1.    القصارى في نكبات النصارى، تأليف اسحق أرملة (بالعربية)، طبع في بيروت 1919. تُرجم الى السويدية وطبعه في السويد جان بيث صاووعى عام 2005.
2.    مجازر الأرمن والآراميين ܪ̈ܕܘܦܝܐ ܕܟܪ̈ܣܛܝܢܐ ܐܪ̈ܡܢܝܐ ܘܐܪ̈ܡܝܐ، للمطران الكلداني اسرائيل أودو (بالسريانية) طبع في السويد 2004.
3.    الدم المسفوك ܕܡܐ ܙܠܝܚܐ، تأليف عبدالمسيح قرباشي (بالسريانية) طبع في السويد عام 1997، ترجمه الى العربية المطران جورج صليبا وطبعت الترجمة في بيروت 2005.
4.    كتاب عن مجازر المسيحيين بالفرنسية بعنوان "المسيحيون يُلقون الى الوحوش"  تأليف جاك ريطورِه (بالفرنسية)، ترجمه الى السويدية إينغفار ريدباري بعنوان Turkarnas heliga krig mot kristna i norra Mesopotamien 1915 طبعه في السويد جان بيث صاووعى عام 2008.
5.    كتاب Svärdets år "سنة السيف" بالسويدية، تأليف برتيل بنكتسون، طبع في السويد عام 2004.
6. كتاب بالفرنسية وترجم للانكليزية من تاليف سبسطيان دى كورتوا بعنوان The Forgotten Genocide: Eastern Christians, The Last Arameans "الابادة المنسية..." طبع الترجمة في نيو جوزي جورج كيراز عام 2004.
6.    كتاب بالانكليزية بعنوان Massares, Resistance, Protectors: Muslim-Christian Relations in eastern Anatolia during World War I, "مجازر ومقاومة وحماية..." تاليف دافيد غاونت، طبع في نيو جرزي عام 2006.
7.    كتاب أين شوكتك سفر برلك، من تأليف أفرام نجمة (بالعربية)، طبع في لبنان 1995.
8. كتاب سرياني  ܓܘ̈ܢܚܐ ܣܘܪ̈ܝܝܐ "غونحى سوريويى" (مآسي سريان طور عابدين) تأليف الخوري شليمون حنو، طبع في هولندا 1987.
9. كتاب سرياني ܨܘ̈ܠܬܐ ܩܫܝ̈ܬܐ"صولفوثو قشيوثو" (الضربات القاسية) تأليف الملفونو اسمر خوري، طبع في السويد 1998.
10. كتاب بالسريانية المحكية "سيفو بطورعابدين" تأليف جان بيث صاووعى، طبع في السويد عام 2006.

10.    كما هناك بعض الكتب والدراسات الاخرى عن موضوع الابادة منها كتب جاك ريطورِه، وآرنولد توينبي، وجوزف يعقوب ، ويونان شهباز، وبول شمعون، وهنري مورغنثاو، وجون جوزف،  ويوجين غريسل، ويوسف اليخوران، الخ.

انتهى المقال
الدكتور اسعد صوما




غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4398
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
دكتور اسعد صوما
شلاما شكرا جزيلا على الجهد الذي بذلته لتعريفنا بهذا الكتاب
والذي كما تقول يثبت بان الاشوريين واللكلدان والسريان هم شعب واحد
وان المولف كا ن قد فضل اسم الا راميين  لوحدة الشعب
نحترم رغبة المولف وتفضيله لهذا الاسم
ولكن ونظرا لما حدث في تاريخ شعبنا منذ مذابح سيفو والى يومنا هذا حيث عرف العالم كله واقر باسمنا الاشوري
فليس امامنا الا التمسك  بالاسم الاشوري كما اعتقد
حيث لا يجوز ان نضع انفسنا في موضع السخرية. في تبديل وانتقاء  الاسماء
طالما ان قضيتنا واسمنا في العالم اليوم هو الاسم الاشوري
واذا كان المولف قد فضل الاسم الارامي فاننا نفضل اليوم الاسم الاشوري كما يعرفه العالم
هذا راي الشخصي
تقبل تحياتي
وشكرا مرة اخرى على جهدك

غير متصل عبد الاحد قلــو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1575
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الدكتور اسعد صوما..مع التحية والتقدير
شكرا على ايضاحك لهذه المعلومات القيمة عن هذا الكتاب التاريخي الذي يتعلق بالأحداث المأساوية التي مر بها شعبنا المسيحي وبالاخص السريان والكلدان بشقيه.. ناهيك عن مأساة اخوتنا الارمن الاكثر فجاعة وكما ذكرها سيادة المطران الكلداني اسرائيل أودو. ولنا الامل بان تتم ترجمة الكتاب وباللغتين العربية وايضا الانكليزية وكما هي من مصدرها التي كتبت عليها وبأمانة وذلك ما عرفناه عنك. ونحن بانتظار وشوق لما تجوده يداك في اغنائنا  بالمعلومات المتوفرة في هذا الكتاب الكلداني  المطمور والرب يعينك .

 الاخوين أحيقر واشور الاعزاء

انا لا أعرف لما تعارضون على كل جهد يصب في توضيح الحقائق التاريخية، وكأنه ينتابكم شعور بالخوف عن قرائتكم لكل ما يتعلق بتاريخ شعبنا المسيحي وبالاخص في العراق.. وعليكم ان لا تحكموا على صحة الكتاب بمجرد اختلافكم مع مستعرض الكتاب مع احترامي له، والذي له ألمام في احداث التاريخ واللغة التي تطرق لها الكتاب الذي لم يسبق وأن سمعنا به .. علينا الاستفادة من خبرات الاخرين ولا يمكننا الاعتماد على الضجيج الاعلامي المرافق لجهة معينة في يومنا الحالي، ان لم تصاحبه حقائق تاريخية مدموغة.. تقبلوا تحيتي

غير متصل آشور بيت شليمون

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 842
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الدكتور اسعد صوما..مع التحية والتقدير
شكرا على ايضاحك لهذه المعلومات القيمة عن هذا الكتاب التاريخي الذي يتعلق بالأحداث المأساوية التي مر بها شعبنا المسيحي وبالاخص السريان والكلدان بشقيه.. ناهيك عن مأساة اخوتنا الارمن الاكثر فجاعة وكما ذكرها سيادة المطران الكلداني اسرائيل أودو. ولنا الامل بان تتم ترجمة الكتاب وباللغتين العربية وايضا الانكليزية وكما هي من مصدرها التي كتبت عليها وبأمانة وذلك ما عرفناه عنك. ونحن بانتظار وشوق لما تجوده يداك في اغنائنا  بالمعلومات المتوفرة في هذا الكتاب الكلداني  المطمور والرب يعينك .

 الاخوين أحيقر واشور الاعزاء

انا لا أعرف لما تعارضون على كل جهد يصب في توضيح الحقائق التاريخية، وكأنه ينتابكم شعور بالخوف عن قرائتكم لكل ما يتعلق بتاريخ شعبنا المسيحي وبالاخص في العراق.. وعليكم ان لا تحكموا على صحة الكتاب بمجرد اختلافكم مع مستعرض الكتاب مع احترامي له، والذي له ألمام في احداث التاريخ واللغة التي تطرق لها الكتاب الذي لم يسبق وأن سمعنا به .. علينا الاستفادة من خبرات الاخرين ولا يمكننا الاعتماد على الضجيج الاعلامي المرافق لجهة معينة في يومنا الحالي، ان لم تصاحبه حقائق تاريخية مدموغة.. تقبلوا تحيتي

عزيزي قلو :

نحن لا نخاف أحد، بل نخاف على الحقيقة التي تداس من قبل البعض ومنهم الأخ أسعد صوما أسعد، ومن ثم نحن لنا الفخر وخاصة ( أنا ) كون المطران من عشيرة تخوما عشيرتي، ومن ثم نرحب بما  يدليه من معلومات.
 ولكن الأخ المحترم كل ما يعنيه في الأمر أن يمرر أجندة ( آراميوه ) في الموضوع لا غير وهو نفسه كما تتذكرون مع نيسكو وبيدروس شنفوا آذاننا بان ( آشور / آثور ) معناه العدو في وقت لم يذكروا بالتفصيل ما قاله ( حسن بن بهلول ) عن آثور ومنها أن مفردة السريان وسوريا هي من آثور هذه.
ولكن  اختاروا فقط الأشياء المسيئة منها.وتوقفوا عند فضحهم من قبلي في مقال طويل تحت عنوان( عند غياب القطة، الفئران يقفزون من كل حدب وصوب ).
وأخيرا، كما تشاهدون شخصيا في صراع مع االموقع الذي يحذف مداخلاتي وحتى كثيرا من مقالاتي على الدوام ولا ادري حتى مصير المداخلة هذه ماذا سيكون ؟  وشكرا.

آشور بيث شليمون
__________________________[/b][/color][/size]

غير متصل Sherzad Sher

  • اداري منتديات
  • عضو فعال جدا
  • *
  • مشاركة: 327
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
كل الشكر للأخ الاستاذ اسعد صوما على تعبه وسعيه الدؤوب لإيصال المعارف  العلمية الصحيحة والدقيقة لشعبه ووفائه لوطنه الجريح والمنسي والمغلوب على امره!

احيانا وحينما احاول ان اًتمعّن في صورة شعبي في هذا الزمن القاسي امامي، واتابع في نفس الوقت ما يقوله ويكتبه ابناء شعبي عنه من العجائب والغرائب، اصل الى قناعة بأن ما تمرّ به من المآسي والويلات والكوارث، لم تحلّ به عبثا، بل هي نتيجة طبيعية وحتمية لحالة الانقسام والخصام والصراع المخزي بين ابنائه على امر، وحّدنا به الأعداء قبل الأصدقاء، اختلطت دماء ابنائه على اختلاف الوانهم واصولهم ومدنهم وقراهم وكنائسهم، ومع ذلك ترانا لازلنا ننكر الأخر ونشوه الحقائق والتأريخ ونعيش بعقلية لا تنسجم كليا مع متطلبات العصر...!؟
 
فنحن منهمكون اولا واخيرا بما هو الأصل، البيض ام الدجاج...!!!؟

متصل وليد حنا بيداويد

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1815
    • مشاهدة الملف الشخصي
السيد اسعد صوما المحترم
الاخوة المعلقين الافاضل المحترمين
تحية للجميع
هناك كتب كثيرة فى الحقيقة يمكننا مطالعتها لاهميتها الكبيرة جدا تلك التى سجلت لنا تلك الجرائم المنكرة التى لاتنسى عبر الايام وعبثا تحاول السلطات التركية الحالية انكارها او التقليل من حجمها، تلك الجرائم التى قام بها الاتراك العثمانيين وساعدهم فيها  ال كورد ال كرمانج وهو مصطلح يطلق على اكراد تركيا مثلما هناك اكراد سوران واكراد بهدينان
هناك كتاب قييم جدا طلبته من احدى الاخوات الارمنيات مطالعته خلال زيارتى الى كندا واميركا وفيه من اثباتات وادلة وشهادات حية لما اقترفه الاتراك العثمانيون ضد الشعب الارمنى والشعب الكلدانى السريانى الاشورى اطفالا ونساء شيوخا وشبابا ورجال دين وكيف كان الكورد الكرمانجيون والجندرمة التركية المجرمة كانوا يشرفون على ذبح الجميع وبمباركة عناصر جيش المجرم ادولف هتلر وحزبه النازى  عندما تعاونوا ضد دول المحور فى حربهم العالمية الاولى 1914-1918  وكان الجيش الالمانى يشرف على تلك المجازر ،علما ان الرئيس الالمانى الحالى اعترف امام حشد من الزوار بمناسبة مرور مائة عام على هذه الجريمة الانسانية وندد بمشاركة المانيا بتلك الجريمة المروعة الابشع فى التاريخ البشرى على الاطلاق
الكتاب الذى انتظر وصول نسخة منه الى يدى من ديترويت بعنوان ( المسيحيون بين انياب الوحوش ) يحكى الكتاب عن الجرائم السلطات العثمانية وتعاون الكورد الكرمانجيون فى تلك الجريمة المروعة..
انا مستغرب فى ذات الوقت ان البعض الشوفينين الكورد العراقيين من القومية الفيلية من امثال الكاتب الشوفينى الكوردى الفيلى ( محمد مندلاوى) يحاول الصاق تهمة التامر بالارمن وتعاونهم مع السلطات والجيش الروسى للقضاء على راس الامبراطورية العثمانية وتقويضها من الداخل واسقاطها.. هذا ما يحاول هذا الكاتب الفيلى الشوفينى محمد مندلاوى الاساءة لشعبنا الكلدانى السريانى الاشورى من خلال ما ينشره على صفحة اخبار اورك  www.akhbaar.org
و كذلك على صفحة الحوار المتمدن www.ahewar.org
ان هذا الكاتب وامثاله سبق لهم من دافع عن المجرم سمكو شكاك وحاول الصاق جريمة المجرم الشكاك بشعبنا ومحملا شعبنا والشعب الارمنى سبب تلك الجريمة
علينا التصدى لامثال هؤلاء واسقاطتهم مع مواقعهم وفضح مخططاتهم واننا كشعب اصيل شاركنا الاخوة الفيلين معاناتهم عندما تم تهجيرهم من العراق الى ايران بجريرة البعض منهم قد وقف ضد النظام ا
السابق 
لنقف جميعا وايادينا متشابكة ضد كل شوفينى عنصرى مقيت من امثال ملا بختيار وامثال الكاتب الكوردى الشوفينى محمد مندلاوى وكل من يحاول الاساءة الى شعبنا والى قضيته وحقوقه التاريخية
احترامات للجميع

وليد حنا بيداويد
كوبنهاكن

غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4398
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رابي عبد قلو
شلاما
افهم من ردكم بانك لا تمانع في تبني اسم   جديد
شنو هي مودة تبديل الاسماء حسب المزاج
وخاصة اذا كان الاسم الجديد ضد العملاق التاريخي الحضاري الانساني الاشوري الذي تسمع اسمه يوميا في كل  القنوات الاعلامية في العالم
ارجو ايضاح موقفكم من الاسم الجديد 
ومبروك عليك اذا تراه مناسبا
ولكن نحن موقفنا ثابت بثبات الارض الاشورية والحضارة الاشورية والاثار الاشورية وابناء اشور اليوم الذين اثبتوا وجودهم في كل العالم كاشوريين لهذا اليوم
تقبل تحياتي

متصل وليد حنا بيداويد

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1815
    • مشاهدة الملف الشخصي
ميقرا رابى اخيقر يوخنا
شلاما

اخجل حقا، اخجل عندما اطالع هناك طرف من شعبنا يحاول الغاء الاخر وهظم حقوقه، فنحن الكلدان ابتلينا بشلة متطرفة تسئ لنا وللتاريخ الواحد المشترك ولروابط الدم المشتركة والاهداف المشتركة بيننا ويحاولون تشتيت كل جهد وحدوى من شانه توحيدنا مثلما هناك فى السريان والاشوريين ، يحاول هؤلاء زرع البغض والكره بين شعبنا الكلدانى السريانى الاشورى،، هولاء اقوياء بل اسود على ابناء جدلتهم وفئران امام من يهظم حقوق شعبنا من امثال داعش وكارهى شعبنا الذين لايريدون خيرا لنا.. للاسف الشديد والعميق اقول قد وجد من يحاول زرع الفتن بيننا . فلنحاول معا يدا بيد منع هؤلاء من الوصول الى مبتغاهم وتحقيق اهدافهم الشخصية المنفعية الخاصة
احتراماتى للجميع وكلامى ليس موجها لشخص محدد وانما كلام عام

وليد حنا بيداويد

غير متصل آشور بيت شليمون

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 842
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ميقرا رابى اخيقر يوخنا
شلاما

اخجل حقا، اخجل عندما اطالع هناك طرف من شعبنا يحاول الغاء الاخر وهظم حقوقه، فنحن الكلدان ابتلينا بشلة متطرفة تسئ لنا وللتاريخ الواحد المشترك ولروابط الدم المشتركة والاهداف المشتركة بيننا ويحاولون تشتيت كل جهد وحدوى من شانه توحيدنا مثلما هناك فى السريان والاشوريين ، يحاول هؤلاء زرع البغض والكره بين شعبنا الكلدانى السريانى الاشورى،، هولاء اقوياء بل اسود على ابناء جدلتهم وفئران امام من يهظم حقوق شعبنا من امثال داعش وكارهى شعبنا الذين لايريدون خيرا لنا.. للاسف الشديد والعميق اقول قد وجد من يحاول زرع الفتن بيننا . فلنحاول معا يدا بيد منع هؤلاء من الوصول الى مبتغاهم وتحقيق اهدافهم الشخصية المنفعية الخاصة
احتراماتى للجميع وكلامى ليس موجها لشخص محدد وانما كلام عام

وليد حنا بيداويد


بالإذن من الأخ أخيقر يوخنا :

من المؤسف جدا  أخي وليد لخجلك هذا والذي يظهر فقط عندما البعض يطعن بالقومية الآشورية ونحن نقف مدافعين عنها.

ليتك زرت موقع التنظيم الديمقراطي الآرامي الذي أحد أركانه السيد أسعد صوما اسعد وما يدور هناك الى درجة أنهم شوهوا صورة النصب الآشوري للشهداء في استراليا  وحاولت وضع الرابط، ولكن يبدو قد رفعوها من موقعهم- رغم ذلك فانا مسبقا قد استشهدت بها وعلى هذا الموقع وغالبية القراء لهم الخبر .
 
 أو أين كنت عندما السيد نيسكو اكتشف حول عدم وجود الآشورية في الكتاب المقدس إلا في موضعين كما ادعى والانكى من ذلك كيف حاول كاتب المقال هذا السيد أسعد صوما اسعد أن يفسر ( آثور ) بالعدو وذلك استنادا الى قاموس حسن بن بهلول والحقيقة كما فضحناهم لم تكن كذلك، وهنا دون شك سيقرأ كلامي وما عليه إلا الإجابة مشكورا ولكن حبذا يعمل ذلك كونه مع احترامي الكبير لا يملك الشهامة على فعلها !!!!
وهنا أقول، السيد أسعد صوما لا يهمه من هذا المقال غير الضرب على الفكر الآشوري الذي أخذ يبرز بجدارة هذه الأيام  كي يكرس عن آراميته المفلسة .
 
او لزيارة بسيطة لموقع – كلدايا نت  وما يكتبه الشماس مردو، عامر حنا فتوحي وعبد المسيح بويا وحتى هناك موقع كلداني آخر اخذ يشتم الكتاب الآشوريين ومن ضمنهم شخصيا حيث وردت على لسانهم كلمات بذيئة لا تصدر إلا من اولاد الشوارع!

والخلاصة، بيدو لي كل ما يكتبه هؤلاء من أكاذيب ضد القومية الآشورية لا تبعث لك الخجل ما دامت   تصب في خانة  توحدنا وفق معاييرك، بينما فضحهم وتعريتهم على حقيقتهم يعمل عكس ذلك يا للأسف!

دم لأخيك / آشور بيث شليمون
_____________________
[/b][/color][/size]

غير متصل sam al barwary

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1450
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاستاذ اسعد صوما
التاريخ يكتب بيد المفكرين والباحثين والمتخصصين في الفلسفة والفكر عموما ولكل باحث ومختص يكتب التاريخ حسب ما يراه من خلال معيشته الواقع ومن خلال تحليله الاحداث وسرد تفاصيل الأحداث العامة خاصة السياسية وهو معني أساسا بحياة الشخصيات التي لعبت دورا في الحياة السياسية في حقبة زمنية معينة الرسمي في السياق الداخلي لكل أمة .لذلك فهناك الكثير ممن له كتب ومؤلفات نشرت وتبحث في المجازر التي نفذت بحق المسيحيين في الدولة العثمانية عام 1915 والاحداث اللاحقة وكما اشرنا اعلاه فان لكل باحث ومختص وكاهن طريقته الخاصة بذكر الاحداث حسب تحليله الفكري وحسب معايشته الاحداث .هناك ايضا مؤلفات وكتب المفكرين ونضال الكبار امثال البطريرك مار شمعون بنيامين ونعوم فائق وفريدون اتورايا و يوسف ملك وهرمز أبونا واغا بطرس  ومالك ياقو مالك اسماعيل وحنا عبدلكي القلعتمراوي ومسعود الأمزيزخي وسنحريب بالي و الأب بولس بيداري والبطريرك مار إيشايا شمعون و فريد نزهه وابروهوم صومه وغيرهم .
 نصف ما نمر به من أزمات وويلات ونكبات بأنه أمر مدبر من قبل الدول الغربية والصهاينة وحكومات العربية و لكن بالحقيقة ما نمر به من أزمات وويلات ونكبات هو نحن ابناء امة وشعب واحد وكوننا لازلنا نحارب بعضنا البعض لاجل تسمية قومية والتاريخ اصلا لا يميز بين الاشوري والكلداني او السرياني من حيث صفاتهم وفي كل المجالات واتحادنا شرط من شروط التوصل الى حلول عادلة لقضيتنا .

غير متصل عبد الاحد قلــو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1575
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ احيقر المحترم
الموضوع ليس له علاقة بالقومية وتغييرها بقدر ما هو اطلاع على كتاب تاريخي يتحدث عن مآسي شعبنا ومنهم الارمن أيضا.ومن شاهد عيان المطران الكلدني اسرائيل اودو، الذي كان عائشا في تلك الحقبة التاريخية المظلمة، فلا  ضير في ذلك.
 ولا أعرف سبب اعتراضكم عليه، وكأنه اصبحتم تهابون ما يكتشف عن تاريخ شعبنا..وبصراحة انني بشوق لمعرفة مضمونه حبا بالاطلاع وزيادة المعرفة.تقبل تحيتي

غير متصل قشو ابراهيم نيروا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3985
    • مشاهدة الملف الشخصي

غير متصل Gabriel Rayis

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 11
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
ان كتاب اضطهاد المسيحيين من الكلدان ...... الخ "مخطوطة ، تاليف  مار اسرائيل اودو  .
قام بترجمتها وتحقيقها الشماس خيري فوميه في مشيكان عام 2009 . ولدي نسخة من الكتاب المطبوع على نفقة كنيسة ام الله في مشيكان ويمكن الاتصال به لانني ابلغته بان الاستاذ اسعد صوما نوّح عن المخطوطة لكي يقوم بترجمتها.

غير متصل david ankawa

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 317
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
Friends this subject we all wrote and talked about often and to tell you the truth it become a boring subject for the following reasons
You can not claim a Qawmayah if you have no language and letters to the language that you claim , also I ask the writer himself to watch his own Mar Rofiel Bet Daweed (RIP) video and neither I will ask him to watch the video of his own Bishop Jamu , but I will ask him to spend some time and read Cardinal Dali (RIP) ESSAY yes his Essay about the name of Caldians and who decided to give them this name in Cyprus . Books of Mr Fatohi will not help to create a Qawmayah because it is build on lies and fabrications completely and have no legs to stand on when it comes to proves

غير متصل عبد الاحد قلــو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1575
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

سيد ديفيد المحترم
هذه المقالة للمطران سرهد جمو وباللغة الانكليزية قد تفيدك لتصحيح معلوماتك الخاطئة عن سيادته..
http://kaldaya.net/2012/Articles/04/23_Apr10_BishopSarhadYousipJammo.html

غير متصل david ankawa

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 317
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
Azizi Abd  ...I am not going to go back and forward because each of us have all the righst to claim whatever he wont to claim , but I was trying to help Mr Assad to read Cardinal Dali (RIP) Essay as he explain how the name of Chaldian came and how was the name put on them and by who and where 

غير متصل كوركيس أوراها منصور

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 800
  • الجنس: ذكر
  • الوحدة عنوان القوة
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ الدكتور أسعد صوما

شكرا لجهودك في عرض محتويات هذا الكتاب التاريخي القيم .. والكتاب يعد وثيقة تاريخية مهمة من الممكن أن يكون أحدى وثائق الأدانة ضد مرتكبي هذه المجازر الفظيعة ضد ابناء أمتنا المسالمين.

وبمناسة الذكرى المئوية لقيام هذه المجازر .. فأن موضوعكم يعد جزءا من الوفاء لأرواح الذين سالت دمائهم الزكية في تلك الحقبة المظلمة من حكم العثمانيين الأوباش، وهو أيضا تذكير لنا نحن أبناء وأحفاد أولئك الشهداء لنحترم ذكراهم ولننظم صفوفنا ونكون يدا واحدة ونطالب بحقوقهم لكي ينصفهم التاريخ، ولكي يعري الجناة الذين سفكوا دماء مئات الالاف من الأبرياء لمجرد كونهم مسيحيي الديانة وشعب مسالم لا يؤمن لا باستخدام العنف ولا بالقتل.

كوني أحد أحفاد أولئك الشهداء الأبرياء، أرى أن أهمية الكتاب تكمن في كونه وثيقة تاريخية مهمة جدا ووثيقة أدانة دامغة بحق مرتكبي تلك المجازر المروعة وليست أهمية الكتاب في كون المؤلف قد اعطى تسمية معينة أو موحدة لأأبناء أمتنا الذين أضحت هذه التسميات سببا لفرقتهم وتشرذمهم وضعفهم؟ 

أشكرك مرة أخرى لتذكيرنا بهذه المجريات الدقيقة من تلك المجازر (والتي كان قد عاشها المثلث الرحمات المطران اسرائيل أودو الألقوشي الذي وضع كتابه هذا وكونه شاهد عيان ورئيس كنيسة محلية في المنطقة التي حصلت فيها تلك المجازر انذاك).

بقي أن نقول في النهاية "الرحمة لأرواح جميع شهدائنا والجنة والخلود الأبدي لهم" ولنصلي من أجلهم ويجب أن لا ننساهم أبدا.

تقبل تقديري وأحترامي.

كوركيس أوراها منصور
ساندييكو - كاليفورنيا

 

غير متصل Gabriel Rayis

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 11
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ ادي بيث بنيامين المحترم
الكتاب المترجم الى اللغة العربية من قبل الشماس خيري فوميه .يمكنك الحصول عليه من احدى الكنائس الكلدنية ان وجد في مكاتب الكنائس المذكورة اعلاه في مشيكان وامريكا. ويحبذ الاتصال بالشماس خيري فوميه لغرض الحصول , من خلال كنيسة ام الله او مار توما الكلدانية وشكرا.

غير متصل عادل دنو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 96
    • مشاهدة الملف الشخصي
بدءا اتمنى الاكثار من توثيق شهادات عن المآسي التي يتعرض لها
شعبنا في كل مكان وكل زمان..  ان التوثيق هو الاحفور الذي لن
يمحه الزمان مهما قسا..
واود كذلك ان اعلمك ان الكتاب مترجم الى العربية وهذا غلافه الامامي

وهذا هو المؤلف كما وردت صورته في الكتاب المترجم

وحبذا لو تقوم قنوات ابناء شعبنا بالتعريف بمثل هذه الكتب
وكذلك الاذاعات ..
الاعلام مهم ..


غير متصل اسعد صوما

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 61
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شكرا للسيد "كبرئيل راييس" لتزويدنا بالمعلومة الهامة جداً بان كتاب "مجازر الارمن والآراميين..." مترجم للعربية ومطبوع في امريكا الشي الذي لم نكن نعلمه رغم سؤالنا عن الموضوع.
وشكرا جزيلا للسيد "عادل دنو" في عرضه صورة غلاف ترجمة الكتاب المطبوع ليتعرف عليه الجميع.
ان احدى النقاط الهامة التي يستفيد منها القارىء في هذا المنبر الحر من موقع عنكاوا الاغر هو تبادل المعلومات بين البعض وتكميل نقص بعضنا البعض في المعلومات كما في هذه الحالة من ترجمة الكتاب.

لكن ايها الاخوة الا توافقونني بان حضرة الشماس المترجم قد حرّف اسم الكتاب  بالعربية والانكليزية؟
ان اسم الكتاب الصحيح كما وضع مؤلفه اسرائيل اودو هو "اضطهادات المسيحيين الأرمن والآراميين في ماردين وآمد وسعرت والجزيرة ونصيبين التي حصلت عام 1915"، لكن المترجم الغى كلمة "آراميين" من العنوان واستبدلها بتسمية "الكلدان السريان الاشوريين" وكأنه يحق له ان يغيّر ويبدّل كما يشاء، وأنه لا قيمة ابداً للامانة العلمية بالنقل والترجمة. فاذا كان المترجم قد حرّف اسم الكتاب فاننا نخشى بانه قد حرّف شيئاً من المضمون ايضا.

وللتأكد من صحة العنوان كما استعملناه اعلاه، اي "اضطهادات المسيحيين الأرمن والآراميين في ماردين وآمد وسعت والجزيرة ونصيبين التي حصلت عام 1915"، نحيل القارىء اللبيب الى جدول المخطوطات السريانية تأليف الاب بطرس حداد والمطران جاك اسحق الذي استشهدنا به اعلاه في المقالة،
وكذلك نحيل القارىء الى جدول آخر للمخطوطات وهو "فهارس المخطوطات السريانية والعربية في خزانة معهد شمعون الصفا الكهنوتي"، اعداد الاب (المطران اليوم) شليمون وردوني والشماس الانجيلي (المطران اليوم) حبيب هرمز، طبع في بغداد 1998.
حيث ورد عنوان المخطوطة رقم 79 من الجدول:
في اضطهاد المسيحيين (ماردين، آمد، سعرد، الجزيرة، نصيبين) من الأرمن والآراميين سنة 1915م.
وهذا يكفي للقارىء ليعلم ان حضرة المترجم حرف اسم الكتاب في اللغتين العربية والانكليزية.

لكن مع ذلك يُشكر حضرة الشماس "خيري فومية" في قيامه بترجمة هذا الكتاب الهام ونأمل ان يكون اميناً في النقل والترجمة والتقيد باسم الكتاب الصحيح في حالة اعادة طباعته ثانية .
مع خالص محبتنا
اسعد

غير متصل آشور بيت شليمون

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 842
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شكرا للسيد "كبرئيل راييس" لتزويدنا بالمعلومة الهامة جداً بان كتاب "مجازر الارمن والآراميين..." مترجم للعربية ومطبوع في امريكا الشي الذي لم نكن نعلمه رغم سؤالنا عن الموضوع.
وشكرا جزيلا للسيد "عادل دنو" في عرضه صورة غلاف ترجمة الكتاب المطبوع ليتعرف عليه الجميع.
ان احدى النقاط الهامة التي يستفيد منها القارىء في هذا المنبر الحر من موقع عنكاوا الاغر هو تبادل المعلومات بين البعض وتكميل نقص بعضنا البعض في المعلومات كما في هذه الحالة من ترجمة الكتاب.

لكن ايها الاخوة الا توافقونني بان حضرة الشماس المترجم قد حرّف اسم الكتاب  بالعربية والانكليزية؟
ان اسم الكتاب الصحيح كما وضع مؤلفه اسرائيل اودو هو "اضطهادات المسيحيين الأرمن والآراميين في ماردين وآمد وسعرت والجزيرة ونصيبين التي حصلت عام 1915"، لكن المترجم الغى كلمة "آراميين" من العنوان واستبدلها بتسمية "الكلدان السريان الاشوريين" وكأنه يحق له ان يغيّر ويبدّل كما يشاء، وأنه لا قيمة ابداً للامانة العلمية بالنقل والترجمة. فاذا كان المترجم قد حرّف اسم الكتاب فاننا نخشى بانه قد حرّف شيئاً من المضمون ايضا.

وللتأكد من صحة العنوان كما استعملناه اعلاه، اي "اضطهادات المسيحيين الأرمن والآراميين في ماردين وآمد وسعت والجزيرة ونصيبين التي حصلت عام 1915"، نحيل القارىء اللبيب الى جدول المخطوطات السريانية تأليف الاب بطرس حداد والمطران جاك اسحق الذي استشهدنا به اعلاه في المقالة،
وكذلك نحيل القارىء الى جدول آخر للمخطوطات وهو "فهارس المخطوطات السريانية والعربية في خزانة معهد شمعون الصفا الكهنوتي"، اعداد الاب (المطران اليوم) شليمون وردوني والشماس الانجيلي (المطران اليوم) حبيب هرمز، طبع في بغداد 1998.
حيث ورد عنوان المخطوطة رقم 79 من الجدول:
في اضطهاد المسيحيين (ماردين، آمد، سعرد، الجزيرة، نصيبين) من الأرمن والآراميين سنة 1915م.
وهذا يكفي للقارىء ليعلم ان حضرة المترجم حرف اسم الكتاب في اللغتين العربية والانكليزية.

لكن مع ذلك يُشكر حضرة الشماس "خيري فومية" في قيامه بترجمة هذا الكتاب الهام ونأمل ان يكون اميناً في النقل والترجمة والتقيد باسم الكتاب الصحيح في حالة اعادة طباعته ثانية .
مع خالص محبتنا
اسعد

الاخ الدكتور اسعد صوما المحترم
تحية طيبة، أما بعد...
شخصيا، لي كل الإحترام والتبجيل لعائلتك الكريمة وخصوصا للمرحوم الموسيقار كبرئيل أسعد صوما.
ولكن عزيزي، الدكتور أسعد، انت تلوم الشماس فومية الذي لم يتقيد بالترجمة الدقيقة والصحيحة لهذا الكتاب وأنا معك في هذا الموضوع. ولكن ما بالك عزيزي، عندما أتيت بما كتبه حسن بن بهلول/ ܚܣܢ ܒܪ ܒܗܠܘܠ عن آشور والآشورية، اكتفيت فقط بما يريده الحاقد السيد هنري بدروس كيفا أن آثور تعني - العدو وتركت الأشياء الأخرى!!!
حبذا لو تقوم بذكر كل ما قاله حسن بن بهلول حول آثور الخ وشكرا لك سلفا. كما عزيزي لا احمل حقدا ضدك وكم بالحري انت من عائلة كريمة لها كل الحب والإحترام لدي .

ودم لأخيك/  آشور بيث شليمون
___________________________________[/b][/color][/size]

غير متصل Gabriel Rayis

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 11
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
معادلةالارامية في زمن مار اسرائيل اودو كانت كمايلي:
الارامية = كلدان +سريات +اشوريين
اما الان بعد الاكتشافات التاريخية العلمية الواقعية والموضوعية المستقبلية من المحتمل ان المعادلة تتغيير كمايلي:
الارامية = الكلدانية + السريانية+ الاشورية + النبطية+ العبرية + العربية+ ؟+؟+؟ الخ .
الشماس فوميه له كل الاحترام ليس له نوايا سيئ وليس هو سياس قومي كما تتصور يا دكتور
قام بترجمة المخطوطة بنوايا مسيحية ارد ان يبين في عام 2009 بان المسيحيين كانوا مضطهادين من قبل الدولة العثمانية وغيرهم من الجماعات الانسانية . واتقوا ربنا يسوع المسيح في كتابتكم ايها اللذين لديهم القابلية بتصفيت الكلمات والجٌمَل بغايات انا بعيد عنها . المسيحية الانسانية فوق كل المصطلحات والتعابير . انهم يقتلون لانهم مسيحيين وليس لانهم اراميين.هل تعلموا ان كثير من الموءرخيين العراقيين يؤكدون بان العرب هم من اصول ارامية وكذلك العبرنيين .ومن المحتمل ياتي يوم ويكتشفوا ان المعادلة تكون
الارمنية = الارامية .... وهذه احتمالات لغوية ولا اريد الاطالة والرد في هذا الموضوع. وان الدكتور اسعد له حق الترجمة لهذه المخطوطة والقرىء سيقيمون ذلك بعد نشر المخطوطة الاصلية التي كتابها المؤلف وشكرا للجميع. مع الاعتذار للاخطاء اللغوية لانني لست كاتب .

غير متصل آشور بيت شليمون

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 842
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ Gabriel المحترم :
لقد نسيت شعوبا أخرى مثل زنوج أفريقيا و هنود اميركا مع شعوب العالم قاطبة كلهم آراميون !!!

غير متصل oshana47

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 961
    • مشاهدة الملف الشخصي
الدكتور اسعد صوما المحترم
بعد نشر مقالك هذا قرأت فيه كلمة ضمن جملة تدعي بها أنكم تملكون هذه المخطوطات وبعدها شطبت هذه الكلمة  ( نملك  ) وعوضتموها بحوزتنا ، هل عندما عرفت بأن اخوة فضحوا آمر لواقع وقمت بحذف الكلمة والتعويض  بما تناسبك لتهرب من لربما نقول لها ورطة ،استحلفك بكلمة الرب آليس هذه تزيف لواقع انت مسؤول عنه ؟ ما الفرق بعد عملك هناك وبين مترجم من بشرنا يعرفون هذه الحقيقة وترجمت كما يحلوا له بأختلاف الزمن والفهم ، وليس قسري عليه أن يتمسك بكلمة ذكرت من غير انتساب لها آنذاك غير الفرض الكنسي علي المؤلف ، الحقيقة التي تواجهنا جميعا ، وهي بالحقيقة هذه المخطوطات كما تدعون عودتها الي كنيسة بابل على الكلدان ( الكلد ) كيف حصلت عليها هل عن طريق الأرشيف اليهودي وصوره لكم لتنقدوا أنفسكم ولو بخطوة مرهفة وقت الضيق ولاستنجاد بما يخلصكم من معزقكم ، أم تطاول اليد على أصحابها بشتى الطرق .
اوشانا يوخنا

غير متصل غالب صادق

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 304
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
هذا الكتاب شأنه شـأن القوش عبر التاريخ والكتاب المقدس الاغاجاني البارتي و مجموعة من الكتب التي
حرفت كل كلمة فيهااسم نساطرة الى اشوريين ولكن سذاجة المزورون انستهم ان الاصلاء لديهم النسخ الاصلية.

غير متصل غانم كني

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 123
    • مشاهدة الملف الشخصي
كالعادة كلما تفتح سيرة التسمية المتنازع عليها يبدا العديد تكرار كلام المثلث الرحمة البطريرك بيداويد و لا احد يذكر قصة المثلث الرحمة مار بولص شيخو عندما اثبت ان المسيح هو كلداني و حسب قول شاهد كان حاضرا  ففي احدى جلسات نقاش  مع عدد من الكرادلة و الاساقفة في روما عن قومية سيدنا المسيح  له المجد فمنهم من قال اسرائيلي  و منهم من قال فلسطيني  و هكذا و عنما سالوا  غبطته رحمه الله  رد قائلا  ان سيدنا المسيح من سلالة ابينا ابراهيم و ابونا ابراهيم  من اور الكلدانيين .و عليه فسيدنا المسيح هو كلداني من دون شك فدوى تصفيق حاد له .و هذه القصة سمعتها من مصدر موثوق. 
السؤال الذي يبادر الى الذهن  و ارجو مخلصا و بكل نية صافية ان يجيب عليه القراء :  هل المذابح التي نفذها العثمانيون  بحق ابناء شعبنا  هل كان ذلك بسبب اشوريتهم ام بسبب  مسيحيتهم و نفس السؤال الان  ما تقوم به داعش هو  لمسيحيتهم  لكن اكيد مجازر بكر صدقي كانت ضد احبتنا الاشوريين.
مع خالص الود لكل الاحبة  وبالتاكيد النقاش الديمقراطي  شيء جميل لزيادة المعرفة.

غير متصل Gabriel Rayis

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 11
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ اشور بيث شليمون وضعت عدة علامات الاستفهام للاحتمالات اخرى ...وشكرا.
الاخ الدكتور اسعد صوما المحترم :
ارسل لي الشماس خيري فوميه رسالة اكترونية طلب مني ان انشرها في موقع عنكاوى الموقر كل جزيل الاحترام للعاملين في الموقع اعلاه خدمة منهم لكل الناس .
كما ذكرت اعلاه انه طلب مني ان ابعث تعقيبه لاسباب لايتمكن الدخول الى الموقع لاسباب فنية وليس له المجال لانه مشغول بالمجالات الثقافية والترجمة وبناء مكتبة ومطبعة للكنيسة الكلدانية في امريكا. وادناه مايلي:
الاخ كبرائيل حفظكم الرب
 ارسل لك مرفقا بهذه الرسالة ’ تعقيبي على مقال السيد اسعد صوما الذي هو بعنوان ’كتاب كلداني هام جدا لكنه غير معروف‘ راجيا ارساله الى موقع عنكاوا مع جزيل الشكر
اخوكم
الشماس خيري فومية
 
 واداه تعقيب الشماس خيري فوميه وشكرا للجميع مع احترام كل الاراء العلمية والنزيه من تنقيص الاخر.

تعقيب على :
’’كتاب كلداني هام جدا لكنه غير معروف‘‘
يوم الخميس 14/ ايار اتصل بي صديق عزيز وكان مهموما جدا بسبب  ما قرأه تحت عنوان المقال، ولما ورد فيه من الاخطاء التي وقع فيها كاتب المقال سهوا ام عمدا، وحال انتهائي من محادثة الصديق المذكور اتصل بي صديق ثان، وكأن الاثنان متفقين على الاتصال بي في ذات الوقت، والصديق  الثاني قال انا لم اتصل بك حتى تأكدت من وجود النسخة العربية لهذا الكتاب في مكتبتي مترجمة من قبلك. وفي المساء عمدت على الاطلاع بنفسي على مقال السيد اسعد صوما، فبعد قراءتي للمقال، وتعليقات بعض الاخوة، حاولت كتابة تعقيب لا لشئ بل لتعريف زوار موقع عينكاوا بحقيقة الكتاب وكيف وصل ليد السيد اسعد صوما والتي غابت من مقالته المذكورة. لكنني وعن طريق الخطا فقدت ما كتبته في الحاسوب، لذا فتأخرت في اعادة الكتاب ليومنا هذا، وعليه اقول:
1 ـ بعد صدور كتاب ’المخطوطات السريانية والعربية في خزانة الرهبانية الكلدانية في بغداد‘، اقتنيت نسخة من كل من الجزئين. وبعد مطالعتي للجزء الاول، اي للمخطوطات الكلدانية، وجدت تحت عنوان: ’احداث الحرب العالمية على الابرشيات التركية‘، اما بالكلدانية فالعنوان غير هذا! اتصلت بالاب د. بطرس حداد، مستفسرا عن سبب هذا التحوير في العنوان. فكان جوابه رحمه الله: لأن اخباره تمس شعور المسلمين. تماما كما ذكر في كتابه ’كنائس بغداد ودياراتها صفحة 133 الهامش رقم 31 عندما يتحدث عن كتاب مار يابالاها الثالث والربان صوما. بعدها ذهبت الى دير مار انطونيوس في الدورة/ بغداد العائد للرهبانية الكلدانية، والتقيت الاب البير ابونا اطال الله بعمره وان يمنحه الصحة والعافية،وكان ايامها امينا لمكتبة الدير المذكور. فاخذني الى المكتبة، وبعد ان وجدت المخطوطات التي تحت هذا العنوان مددت يدي واخذت احداها، وطلبت من الاب البير السماح باخراجها من الدير لتصويرها، فلبى طلبي مشكورا. وبعد اسبوع اعدت النسخة الاصلية الى الدير. ولكن الذي حدث هو ان المخطوطة التي صورتها ليس لها رقم في المكتبة المذكورة. والمعلومات التي يذكرها عن نسخته السيد صوما، ليست صحيحة ابدا، اذ يقول: انها تحت الرقم 573 في خزانة الدير المذكور، وتقع في صفحة 220 من الكتاب المذكور. ومن يقتني نسخة من كتاب ’المخطوطات السريانية ..‘،فاليراجع صفحة 220 فسيجد بان المخطوطة التي ورد رقمها في هذه الصفحة هي تحت رقم 503 وليس 573. وعنوانها هو: ’الاسئلة والشروح‘. فهذه ليست التي يتحدث عنها السيد صوما. أما التي يتحدث عنها اي المخطوطة 573 فهي في صفحة 264 من ذات الكتاب، وقدكتبها الراهب يونان بن شابا مركايا من ابرشية زاخو وفرغ منها في 13/ آذار/ 1952م. وهي في 103 اوراق اي 206 صفحات.
2ـ نعود الى المخطوطة التي لدي السيد صوما نسخة مصورة، فأقول:
قبل فترة اتصل بي سيادة المطران مار فرنسيس قلابات، مستفسرا فيما لو انني لا ازال احتفظ بنسخة المخطوطة التي اعتمدتها في ترجمتي لهذهالاحداث، فأجبت سيادته بالايجاب. فقال هل لك مانع ان نرسل صورة منها لشخص في اوربا يبحث عنها لترجمتها؟ قلت: لا مانع لدي على الاطلاق، فاخذتها لسيادته مع نسخة اخرى حصلت عليها من الاب صبري قجبو نسخها الراهب رافائيل وانتهى منها في 29/ حزيران/ 1957م. فصورهما وارسلهما للسيد بالمر في الماينا وبالبريد الالكتروني، كما اعطيت سيادته نسخة مطبوعة للترجمة العربية فارسلها له بالبريد المسجل. وشكره على ذلك بعد استلامه نسخ  المخطوطتين والكتاب المترجم. فلورود اسم الشماس هرمز كادو بصفة ناسخ المخطوطة، اقول: انها صورة للنسخة التي ارسلناها للسيد بالمر. لأنه لا يمكنه ان يحصل على اي مخطوطة من الدير حاليا لأن المخطوطات معبأة في صناديق ونقلت الى خارج محافظة نينوى لتكون بعيدة عن ايدي الدواعش، بعد استلائهم على الموصل، وغيرهم من المتشددين.
3 ـ ذكر السيد صوما بان كولوفون المخطوطة التي حصل عليها بجهد ! مختصر ولا يحوي سوى اسم الكاتب الذي هو هرمز كادو الالقوشي وقد كتبها يوم الثلاثاء 23/ نيسان/ 1968م. وللحقيقة اقول: ’نعم الكولوفون مختصر جدا وهو على غير عادة الخطاطين، ولكن كل ما ورد فيه هو غير ما جاء عند السيد صوما، اذ نقرأ في الكولوفون ما ترجمته:
’بهذا انتهىن طوبى للمظلومين والويل كل الويل للظالمين. الشهداء في الجنة خالدون، اما القتلة ففي الظلمة المقيتة. كل واحد ينال زاءه حسب اعماله وثوابه كأفعاله‘.
انتهى بعون الرب (كتاب) تاريخ اضطهاد وقتل المسيحيين من كل الطوائف، الذي جرى خلال الحرب العالمية الاولى التي استعرت نارها في 29/ تموز/ 1914م، وتوقفت في نهاية تشرين الاول/ 1918م. من تأليف المثلث الرحمات مار اسرائيل اودو الالقوشي رئيس اساقفة ماردين على الكلدان. استنسخه القس ابلحد كيوركيس الهوزي، وانتهى منه يوم السبت 29/ كانون الثاني/ 1977م.
نسخت هذه المخطوطة عربون المحبة الاخوية، انا القس ابلحد كيوركيس الهوزي لهرمز كادو، لتكون علامة وذكرا ابديا.
ذكرى الصديق تدوم الى الابد.
اذاً الشماس هرمز كادو ليس ناسخ المخطوطة، بل نسخها له القس ابلحد كيوركيس الهوزي.
4 ـ المخطوطة كنت قد انتهيت من ترجمتها قبل نهاية سنة 1993م، ولكن بسبب ضروفي الخاصة لم احققها واطبعها الا بعد فترة من عودتي الى اميركا، والذي شجعني كثيرا على طبعها كان الاب (المطران) فرنسيس قلابات. والطبعة على وشك النفاذ من الكنائس الكلدانية في مشيكن. ولم اذكر في مقدمتي لهذه الترجمة بان المخطوطة هي ضمن مقتنيات الرهبانية الكلدانية، خوفا من المتشددين ان يحرقوا الدير وما فيه !! كما وليس لها رقم في الخزانة المذكورة. بينما توجد اربع مخطوطات اخرى تحمل نفس العنوان وهي تحت الارقام (573 ـ 574 ـ 575 ـ 576).
5 ـ ورد في نفس المقال وفي الفقرة التي تتحدث عن: بعض الكتب الاخرى عن المجازر التي نفذت بحق شعبنا، وتخت الرقم (4) اود ان انوه عن الكتاب وناشره: عنوان الكتاب بالفرنسية:
JacqueRhétoré ; Les chrétiens aux bêtes. Etude et présentation par JosehAlichoran 2005
وفي مكتبتي نسخة منه اهداها لي مشكورا السيد جوزيف اليشوران.ترجم الكتاب الى العربية الاب عمانوئيل ريس بعنوان ’المسيحيون بين انياب الوحوش‘. فما اود قوله هو: ليس من الحق انكار جهود من اكتشف مذكرات الاب يعقوب ريتوري، ودققها وعززها بدراسة مستفيضة معتمدا على مصادر موثوقة وخاصة من الخارجية الفرنسية، الا وهو السيد جوزيف اليشوران الصحافي البارز من ابناء شعبنا. والذي يكتب في صحف فرنسية عديدة معرفا بشعبنا والمآسي التي تعرض ويتعرض لها في الماضي والحاضر! فليس من الحق عدم ذكر اسمه ازاء عنوان الكتاب.
6 ـ في الختام، اود ان اؤكد انني لا ابغي من تعقيبي هذا غير ابراز الحقيقة التي غابت من مقال السيد اسعد صوما، وتأييدا لقولي، ان لي عدد آخر من الكتب المترجمة من الكلدانية الى العربية، فانا على اتم الاستعداد ان اقدم ترجمتها وتحقيقها هدية لمن يريد ان يُعيد نشر اي منها على ان يكون الغلاف بنفس العنوان والمترجم، ويمكن للناشر اضافة اسمه على الغلاف كونه اعاد نشره. والكتب هي: أ ـ اكليل العذراء ضفره لها المطران مار ادي شير، طبع الكتاب في مطبعة الآباء الدومنيكان في المصول سنة 1904م. وفيه يذكر من اقوال ملافنة كنيسة المشرق التي تؤيد ضمنا بان مريم هي ام الله، العقيدة التي ينكرها على مريم اخوتنا النساطرة. والملافة الذين يذكرهم مار ادي شير كلهم عاشوا وكتبوا قبل سنة 1551م، اي قبل الاتحاد مع روما. وانا وثقت كل من تلك الاقوال موقعه في الحوذرا التي طبعها مار توما درمو في الهند في اوائل الستينيات من القرن الماضي.
ب – كتاب ام المعونة الدائمة، كان المثلث الرحمات القس (البطريرك) مار بولس شيخو قد ترجمه من الايطالية الى الكلدانية سنة 1937م، نزولا عند طلب البطريرك مار عمانوئيل الثاني توما، علما ان الكتاب ايضا ترجمه الى العربية القس (المطران) سليمان الصائغ، لكنني لم اعثر على اي نسخة منه ليومنا هذا.
ج ـ كتاب مار يابالاها الثالث والربان صوما، في اوائل السبعينيات كان غبطة البطريرك مار لويس روفائيل الاول ساكو قد ترجم عددا من فصول هذا الكتاب ونشرها في مجلة بين النهرين، اي الفصول التي لا تمس بمشاعر المسلمين، وربما بقية الكتاب لم توافق على نشره وزارة الاعلام، لما فيه من فضائع ارتكبها المسلمون بحق المسيحيين خلال رئاسة مار يابالاها الثالث المتوفى سنة 1217م..
د ـ كتاب رسائل مار يوسف السادس اودو،  الكتاب يحتوي على رسائل اكثر من التي نشرها المرحوم الاب بطرس حداد، علما ان مجموعته غير محققة.
الكتب الاربعة المار ذكرها في هذه الفقرة بالاضافة الى كتاب اضطهاد المسيحيين في تركيا، هي جميعها ترجمة وتحقيق،
للراغبين باعادة النشر الاتصال بي عن طريق مطرانية الكلدان في مشيكن، لأرسل لهم نسخة بالبريد الالكتروني. لانني لا ابغي من اي ترجمة او نشر اقوم به غير تعريف ابنائنا اولا والغرباء ثانيا بتراثنا الزاخر.
الشماس
خيري فومية

غير متصل Ashur Rafidean

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1021
    • مشاهدة الملف الشخصي
كالعادة كلما تفتح سيرة التسمية المتنازع عليها يبدا العديد تكرار كلام المثلث الرحمة البطريرك بيداويد و لا احد يذكر قصة المثلث الرحمة مار بولص شيخو عندما اثبت ان المسيح هو كلداني و حسب قول شاهد كان حاضرا  ففي احدى جلسات نقاش  مع عدد من الكرادلة و الاساقفة في روما عن قومية سيدنا المسيح  له المجد فمنهم من قال اسرائيلي  و منهم من قال فلسطيني  و هكذا و عنما سالوا  غبطته رحمه الله  رد قائلا  ان سيدنا المسيح من سلالة ابينا ابراهيم و ابونا ابراهيم  من اور الكلدانيين .و عليه فسيدنا المسيح هو كلداني من دون شك فدوى تصفيق حاد له .و هذه القصة سمعتها من مصدر موثوق. 
السؤال الذي يبادر الى الذهن  و ارجو مخلصا و بكل نية صافية ان يجيب عليه القراء :  هل المذابح التي نفذها العثمانيون  بحق ابناء شعبنا  هل كان ذلك بسبب اشوريتهم ام بسبب  مسيحيتهم و نفس السؤال الان  ما تقوم به داعش هو  لمسيحيتهم  لكن اكيد مجازر بكر صدقي كانت ضد احبتنا الاشوريين.
مع خالص الود لكل الاحبة  وبالتاكيد النقاش الديمقراطي  شيء جميل لزيادة المعرفة.

سيد غانم
هناك حكاية تقول
يحكى ان نصابا في القرن التاسع عشر ذهب الى امريكا وعثر على هيكلا عظميا لحمار ميت فاخذ عظمة الساق واحتفظ بها، ولما سألوه ماهذه؟ قال هذه عظمة ساق حمار المسيح. انتشر الخبر بين الناس فصدقوه، فاخذوا يقصدنوه من اجل البركة.. ومن لم يصدقه قال عنهم انهم كفرة.
لذلك فمدينة اور كانت عاصمة السومرين لذلك المسيح حسب ما ذكرته حضرتك كان كلدانيا  لكن اور كانت سومرية فكيف صار المسيح كلداني   فهل ستعتبرني كافر حسب الحكاية اعلاه  .ثم كيف تتجرأون وتنسبون المسيح حسب اقوالكم شئ عجيب وثانيا كل ما هناك بان الرفاق نزار ملاخا وعامر فتوحي جعلوا كل شئ كلداني حتى حاتم الطائي ولربما ياتي يوم ينسبون العثمانيين الى سلالة اور فكيف بتاريخ الاشوريين.

غير متصل yohans

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 552
  • في قلب بلدتي الحبيبة ( الارض المحتلة )
    • مشاهدة الملف الشخصي

لذلك فمدينة اور كانت عاصمة السومرين لذلك المسيح حسب ما ذكرته حضرتك كان كلدانيا  لكن اور كانت سومرية فكيف صار المسيح كلداني   فهل ستعتبرني كافر حسب الحكاية اعلاه  .ثم كيف تتجرأون وتنسبون المسيح حسب اقوالكم شئ عجيب وثانيا كل ما هناك بان الرفاق نزار ملاخا وعامر فتوحي جعلوا كل شئ كلداني حتى حاتم الطائي ولربما ياتي يوم ينسبون العثمانيين الى سلالة اور فكيف بتاريخ الاشوريين.

يبدو بانه حلال عليكم وحرام على غانم كني ان يقول ما يريد قوله
هاك استمتع بهذا الرابط  يا آشور ابو الروافد

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,763229.0/nowap.html
ليس المهم أن تكون صديقاً ولكن المهم أن تكون صادقاً

غير متصل اسعد صوما

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 61
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
حضرة الشماس الفاضل خيري فومية (عن طريق السيد كبرئيل راييس)
تحية طيبة وشكرا للايضاح بخصوص ترجمتكم لكتاب المجازر المذكور ولدوركم في تداول احدى مخطوطاته.
للاسف كنا نجهل طبعة ترجمتكم العربية كما كان يجهلها الكثيرون غيرنا، لذلك كتبتُ عن كتاب المجازر للمطران اسرائيل اودو بانه ليس مترجماً وانه يستحق الترجمة. ولهذا اعمل منذ فترة على ترجمة هذا الكتاب الى ثلاث لغات وبينها العربية، وانشاء الله ساطبع الترجمة السويدية قريباً...

لقد انتقدتم المعلومات المذكورة في مقالتي بخصوص كولوفون المخطوطة وكتبتم بان "الشماس هرمز كادو ليس ناسخ المخطوطة، بل نسخها له القس ابلحد كيوركيس الهوزي"، لكن كولوفون المخطوطة التي اعتمد عليها يقول صراحة بانها كُتِبت ܒܐܝܕ̈ܝ ܗܘܪܡܝܙܕ ܟܕܘ ܐܠܩܘܫܝܐ اي كتبت "بيد هرمز كادو الالقوشي" وليس هناك اي ذكر للقس ابلحد كوركيس الهوزي. واليك صورة عن الكولوفون.

كما انه لا توجد في كولوفون مخطوطتي الكلمات والعبارات التالية التي ذكرتها لنا "المثلث الرحمات" و "رئيس اساقفة"،"استنسخه القس ابلحد كوركيس الهوزي" الخ.
كنا ننتظر  منك ان تشرح لنا لماذا غيّرت اسم كتاب المطران اسرائيل اودو، وهل يحق لنا التلاعب باسماء الكتب القديمة وبمحتواها؟ ان كتاب المطران اودو هو وثيقة هامة، ولا يجوز ابدا تغيير اي شيء في الوثائق، بل ينبغي الحفاظ عليها كما هي بنقاطها وفواصلها حتى وان كانت لا ترضينا بسبب ميولنا الدينية/الطائفية او القومية او السياسية. وأرجو انك لم تغير الاسماء الواردة في نص الكتاب ايضاً كما غيّرت العنوان.

وهذا يذكِّرنا ما قام به البطريرك المرحوم روفائيل بيداود (1922-2003) عندما طبع قاموس العلامة الكلداني اللغوي يعقوب اوكين منا (1867-1929) عام (1975)، فقام بتغيير اسم القاموس من "دليل الراغبين في لغة الاراميين" الى "قاموس كلداني عربي". وبفعلته هذه خلق البطريرك بيداويد (المطران حينها) مشكلة لاهل العلم والعلماء، لانه تحت اي اسم يجب ان يذكروا القاموس حينما يستشهدون به في مؤلفاتهم، باسمه القديم ام بالاسم الجديد؟.

ان الكتب القديمة تتحول الى وثائق، فان اراد الناشر ان ينتقد شيئا منها فعليه نشرها كما هي بفصها ونصها وعللها، لكن له الحق ان يعلق وينتقد في الحواشي فقط.
مع خالص محبتنا
اسعد
ملاحظة. هذه صورة الكولوفون

غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1819
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ملاحظة عابرة وسؤال لا بدّ منه أتوجّه به الى الدكتور أسعد صوما الذي لا يردّ عادة على المداخلات خاصة اذا كانت تخصّ صلب المواضيع التي ينشرها والتي غاية معظمها الترويج للتسمية السريانية التي أدخلها اليونانيون ولصقوها بنا .

الأمر البديهي هو أنّ التسمية السريانية هي نسبة الى البلد المسمّى حاليا سوريا أو بلاد الشام والعراقيون بما فيهم السريان العراقيين الذين اتّبعوا تعاليم يعقوب البرادعي لم يكونوا في يوم من الأيّام من مواطني سوريا.

اللغة الآرامية التي نستعملها والتي حرّفت تسميّتها الى السريانية في أزمان متأخّرة لا تعني كوننا آراميين أو سرياناً (سوريين) بأيّ شكل من الأشكال لأنّ اللغة الواحدة يمكن أن تشترك فيها شعوب كثيرة مختلفة الأجناس كما هي الحال مع اللغتين الانكليزية والفرنسية.

وهنا أطرح سؤالاً شخصياً ومباشراً على الدكتور أسعد صوما راجياً أن أحصل على ردّ منه يخص لقبه العائلي بالتحديد. كلّنا نعلم بأن حركة  فتحة ( زقابا) لا وجود لها  في اللهجة السريانية الغربية وعليه من المفروض ولكونه احّد أبناء الكنيسة السريانية أن يكتب لقبه ( صومو ) استناداً الى قواعد تلك اللهجة وليس ( صوما) على طريقة اللهجة الشرقية المعمول بها من قبل أبناء الكنيستين الكلدانية والآشورية وهي بعينها تلك التي يتكلّم بها أبناء الكنيسة السريانية العراقيون أنفسهم .

مع تقديري لشخص الدكتور أسعد صوما الذي أرجو أن يترفّع عن أسلوب الغاء الآخر الذي لا يليق بمقامه كما يفعل المتعصّبون من جميع الأطراف. 

غير متصل غانم كني

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 123
    • مشاهدة الملف الشخصي
سيد غانم
هناك حكاية تقول
يحكى ان نصابا في القرن التاسع عشر ذهب الى امريكا وعثر على هيكلا عظميا لحمار ميت فاخذ عظمة الساق واحتفظ بها، ولما سألوه ماهذه؟ قال هذه عظمة ساق حمار المسيح. انتشر الخبر بين الناس فصدقوه، فاخذوا يقصدنوه من اجل البركة.. ومن لم يصدقه قال عنهم انهم كفرة.
لذلك فمدينة اور كانت عاصمة السومرين لذلك المسيح حسب ما ذكرته حضرتك كان كلدانيا  لكن اور كانت سومرية فكيف صار المسيح كلداني   فهل ستعتبرني كافر حسب الحكاية اعلاه  .ثم كيف تتجرأون وتنسبون المسيح حسب اقوالكم شئ عجيب وثانيا كل ما هناك بان الرفاق نزار ملاخا وعامر فتوحي جعلوا كل شئ كلداني حتى حاتم الطائي ولربما ياتي يوم ينسبون العثمانيين الى سلالة اور فكيف بتاريخ الاشوريين.


السيدAshur Rafidean
انت حر باستمتاعك بالقصص التي تختزنها  في مخيلتك  لكن قصتك هذه غريبة و لا تمت للموضوع باي صلة و لا علاقة لها بالنقاش العلمي و لا  بالاسلوب الحضاري.
-   ان مقولتي  ان المسيح كلدانيا  كان استنتاجيا من كلام المثلث الرحمات البطريرك بولص شيخو   فهذا رد على المقولات المنسوبة  للمثلث الرحمة البطريرك بيداويذ انه اشوري و مهما يكن  لا يجوز ان نزيف التاريخ  و لكن اكثر كلام يعتمد عليه هو  ما اكتشفه الباحثون المختصون و بامكانك البحث فالبحث    افضل من الجهل وكتابة امور مغلوطة   و اليوم فقط  اوضح لك ابونا ابراهيم  من اين اتى استنادا على الكتاب المقدس  فمن المؤكد أن حياة ابينا إبراهيم وتنقلاته مذكورة بالتفصيل في
الكتاب المقدس  و ايدته بعثات عالمية  من الحقائق الهامة التي ينبغي أن نعرفها هو شهادة علم الآثار والاكتشافات الأثرية لصحة ودقة ما جاء في الكتاب المقدس عن تاريخ الشعوب وتاريخ ابينا إبراهيم. إذ جاء في (دائرة المعارف البريطانية:
 ج1 ص 11و    12)
(Encyclopaedia Britannica V. 1 P. 11, 12. William Benton Publisher, 1943 – 1973. Chicago/London/Toronto)
أنه "بعد الحرب العالمية الأولى تقدمت الاكتشافات الأثرية خطوة واسعة في اكتشافات آلاف الآثار القديمة والوثائق التي أكدت صحة ما ورد في الكتاب المقدس عن إبراهيم ... الذي ترك مدينة أور في القرن 21 ق.م."
الذي حدد الفترة التي عاش فيها "إبراهيم ما بين سنة 2200- وسنة2000 قبل الميلاد" (أي في القرن 21 ق.م. كما قالت دائرة المعارف البريطانية .
:ثم  ماذا قال الكتاب المقدس عن إبراهيم؟؟ -
-   ومن المؤكد أن حياة إبراهيم وتنقلاته مذكورة بالتفصيل في الكتاب المقدس:
ـ ففي (سفر التكوين 11: 31) خروج إبراهيم من أور الكلدانيين وإقامته فى حاران
ـ وفي (سفر التكوين 12: 1- 8) مجيئُه إلى أرض كنعان إلى شكيم، وبيت إيل، وبناؤه مذبحا للرب
ثانيا: إبراهيم في علم الآثار:-
بخصوص رحلة إبراهيم من أور الكلدانيين إلى حاران: أكتشف الأثريون أثناء الحفر الأثرى فى خرائب مدينة إسمها [مارى – هى] (تل الحريرى الآن فى العراق), قصراً بناه ملك أسمه "زمرى – ليما" وعثر فيه على مكتبة فى مخزن محفوظات القصر بها 20 ألف لوح, مكتوبه بالكتابة المسمارية٠٠
وقد اشتملت كتابات الألواح على أسماء بلاد وأماكن منها بلدة "حاران" نسبة لأخى أبراهيم (هاران) التى سكن فيها أبراهيم بعد أن ترك أور الكلدانيين، وبلدة "ناحور" نسبة إلى أسم أخٍ آخر لإبراهيم. وبلدة "توراحى" نسبة إلى (تارح) أبى أبراهيم. فقد كشفت الحفريات عن تسجيل لرحلة إبراهيم من أور الكلدانيين إلى حاران
و و الله اعلم .


غير متصل oshana47

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 961
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاستاذ غانم كني المحترم
نحن جميعا والحمد لله مسيحيين ومؤمنيين بشخصية ربنا المسيح من اسمه وعبادته سمينا ايماننا ، لذا البعض كما في الانجيل  يقول أن الرب السيد المسيح له المجد من سلالة داود الملك أي يهودي عبري اسرائيلي صهيوني ... الخ ، لا يهمنا منها شيئ ، هو رب الجميع ، ونسمع ونقرأ اخرون يقولون أنه سرياني وارامي لانه تكلم اللغة الارامية ولطوشات اخرى ، والسيد المسيح على لسانه عندما تكلم مع شاؤول قال له انه نصراني من مدينة ناصرة ولم يقول لاحد انه من قوم من الاقوام المشار اليهم اعلاه . واليوم وما قبله نسمع من بشر منقون بالمذهبية لكنيسة بابل على الكلدان المتحول الي القومية يدعون أن الرب السيد المسيح هو كلداني لان نسله ابراهيم جاء الي ارض الميعاد من اور الكلدانيين فقط واستناد الي قول التوراة لوحدها ، ومن بين الاقوام مع انه لم يذكر كعادته القوم وانما اشارة الي رجال نينوى الذي الجميع في ذلك الزمن يقصد بهم الاشورييون ، أم الاشوريون فقط طريقة ايمانهم باله اشور طابقت نفس طريقة ايمان المسيحية تراهم على عجلتهم تركوا اله اشور وايمانهم وحتى اسمهم القومي وتبعوا السيد المسيح في مجده ، هذا كل ما عندي لكم .
الاستاذ غانم : اولا هل ذكر في التوراة باب الانساب لنوح أو لاحد اولاده الثلاث ابنا باسم كلدان أو كلدايا  أو كلد ، أن لم تستطيع اثبات ذلك لا تقرب نسل ابراهيم مع الكلديين ، لان نسل ابراهيم موجود بين ابناء سام من ارفكشاد ، لان تسمية  اور من قبل التوراة باور الكلدانيين لا يعني لنا أن الكلديين من هذه المدينة  ، لان اول ظهور لقوم سمى بالكلديين في بابل كان في 900 ق.م ، ومدينة اور كانت عاصمة لسومريين طيلة حكمهم ، والتي هي اصلا وتفصيلا من بناء السومرية ، وليس ظلما علينا أن نقول لعدم وجود حجة لكم بالاتصال المباشر مع ابراهيم لذلك لا تهذبوا انفسكم لهذا الاتصال لان التوراة قال اور الكلدانييين ، لان ارض هذه المدينة لا تولد ابناء كلدانيون من غير البشر .
السيد غانم كل ما تشير الي الاثار والتراث بعد 1973 حاولوا العلماء بكل طاقتهم العثور على أي اثر حتى لقى لآبونا إبراهيم لطيلة مسيرته لم يجدوا ، لذلك بعض العلماء يعتبرون قصة إبراهيم كأية فصة اسطورية ،انا ليس خائفا ولأ مسؤول عن هذا الكلام فقط انقله لكم للاطلاع . 
لاضافة معلومات اخرى على هذا السرد المقتضب ، حاول قرأت عنوان لمقالي والردود  " مدينة آور الكلدانيين هي سومرية يا سيد قلو " وعلى الرابط الاتي :-
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,727274.0/topicseen.html
 
ومن بعد ذلك أن رغبت بزيادة المعلومات عن الموضوع ... النقاش هو المنقذ بيننا ، هل قرأت حول الموضوع عن ما كتبه الاستاذ المؤقر يعقوب ابونا ، أن لم تحصل عليها ولك الشرف بذلك حاول الوصول الي لب هذا الموضوع بقراءة مقالاته عن الموضوع .
اوشانا يوخنا

غير متصل اسعد صوما

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 61
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
حضرات الاحبة قراء مقالنا.
شكرا جزيلا لتكرمكم وقراءة مقالنا الذي هو تعريف بكتاب المطران اسرائيل اودو حول الابادة التي تعرض لها شعبنا وما رافقها من احداث مأساوية. وهذا ان دل على شيء فانه يدل على اهتمامكم بموضوع الابادة التي تعرضت له كل مجموعات شعبنا على ايدي الايرانيين وبعض الاكراد والاتراك العثمانيين. وهذه السنة هي ذكرى مرور قرن كامل على مجازر الابادة. بصراحة انني لا ارى بان المثقفين من ابناء طوائفنا الكلدانية والاشورية والمارونية يعطون موضوع الابادة حقه بالقياس مع ابناء الطائفة السريانية ونشاطهم الكبير في هذا المجال. ولست ارى حتى بطاركة هذه الكنائس واساقفتها يتعاطون بهذا الموضوع الى ما ندر. ان مدينة آمد (دياربكر) كانت مركزا لبطريركية كلدانية وكذلك حكاري كانت مركز بطريركية كنيسة المشرق، واليوم ابيد كل من الكلدان ولاثوريين في هاتين المنطقتين وليس هناك من يفتح هذا الموضوع الا نادراً.

الاخ "ابو سنحريب". نعم كما تعلم ان كل من الكلدان والسريان والاشوريين والموارنة والروم والصابئة المندائيين شعب واحد. يجب ان يكون له قيادة عليا مشتركة من النخبة من المدنيين والكنسيين والسياسيين والمثقفين ورجال الاعمال.

الاخ عبدالاحد قلو. شكرا لاهتمامك بموضوع الابادة وانت من القلائل الذين قيموا الموضوع. وشكرا للجملة الهامة التي كتبتَ: "علينا الاستفادة من خبرات الاخرين ولا يمكننا الاعتماد على الضجيج الاعلامي المرافق لجهة معينة في يومنا الحالي، ان لم تصاحبه حقائق تاريخية مدموغة.. تقبلوا تحيتي.

السيد "اشور بيث شليمون". شكرا للكلمات الجميلة بخصوص عائلتنا بالرغم من انني لا اتعاطى بالشأن العائلي كثيرا لضيق وقتي. لكن اسمح لي ان اسالك من تعرف من عائلتي. ان الشخص الذي ذكرته "الموسيقار كبرئيل اسعد" هو عمي ولدينا في العائلة الكثير ممن يحبون الموسيقى، ولي ثلاثة اخوة يتعاطون بالموسيقى السريانية تاليفا وعزفا وقيادة. كما اني شخصيا مهتم بالموسيقى الكنسية ولي معلومات لا بأس بها حول الموسيقى الكنسية والمقامات الشرقية.
اما بالنسبة للعالم اللغوي الحسن بربهلول فليس الوحيد بين كتابنا ممن شرحوا لفظة "آثوري" بالمعنى الذي ذكرتَ، فهناك الكثير من كتّاب شعبنا من الذين كانوا قبله وبعده ممن شرحوا اللفظة مثله.
كما اخبرك باني لست من "اركان التنظيم الارامي" او اي تنظيم اخر كما كتبتَ  في تعليقكَ، وانا لا اتعاطى بالسياسة واتمنى لو كان لدي فسحة من الوقت لاعمل في بعض تنظيمات شعبنا. واعلمك بان غالبية كتاباتي أنشرها في موقع عنكاوا اولا ومنها تتسرب الى مواقع اخرى.

الاخ شيرزاد شير. شكرا لرأيكم الجميل في الجملة التالية: "لي قناعة بان المآسي والويلات والكوارث لم تحلّ علينا عبثا، بل هي نتيجة طبيعية وحتمية لحالة الانقسام والخصام والصراع المخزي بين ابناء شعبنا، اختلطت دماء ابنائه على اختلاف الوانهم واصولهم ومدنهم وقراهم وكنائسهم. شكراَ.

السيد وليد حنا بيداويد. انني اعرف معظم الكتب التي كُتبت عن مجازر الابادة بمختلف اللغات. أما الكتاب الذي ذكرته "المسيحيون بين انياب الوحوش" فهو من تأليف الراهب الفرنسي الدومينيكي "جاك ريطورِه" (لقد ذكرتُ اسمه وواحداً من كتبه في جدول الكتب في نهاية مقالتي). وكان ريطورِه قد قضى معظم حياته في الشرق الاوسط حيث تعلم لغاته وثقافته ومات فيه. وله عدة دراسات عن لغة السورث وعن المجازر. لكن المعروف عن كتبه عن المجازر بانه يبالغ كثيرا في اعطاء الارقام. بينما المطران اسرائيل اودو فمعتدل جدا في اعطاء الارقام. ولقد التقى الاثنان معا عندما سكن جاك ريطوره في ماردين وكان موقوفا فيها لمدة سنتين اثناء المجازر.

السيد سام البرواري، شكرا لافكاركم. ان غالبية الاسماء التي ذكرتها هم اشخاص من مثقفين وكتّاب شعبنا لكن اغلبهم لم يكتب شيئاً عن المجازر.

السيد قشو ابرهام نيروا، شكرا لكتابتكم بالسريانية الشرقية وبالخط السرياني الغربي، وشكرا لاسلوبكم الراقي في التعاطي باحترام ومحبة. انك تسألني عن الدول الارامية ومواقعها... لكن موضوعنا هنا كما تعلم هو عن مجازر الابادة وكتاب المطران اسرائيل اودو لذلك لا اريد الخروج من الموضوع ونحن نحتفل هذا العام ذكرى مرور قرن كامل على الابادة.
اسمح لي ان أقول ان طريقة كتابك لكلمة سوريايا بوضعك حرف الالف في بدايتها خطأ ولم يرد ولا مرة واحدة في تاريخنا بالشكل الذي كتبته انت. سيكون جميلا لو قمتَ بتصحيحها والتقيد بكتابة الاسماء كما هي دون تغيير لحساسية هذه المواضيع بين شعبنا.

مع خالص محبتي للجميع
اسعد

غير متصل sam al barwary

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1450
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
استاذ اسعد صوما
(السيد سام البرواري، شكرا لافكاركم. ان غالبية الاسماء التي ذكرتها هم اشخاص من مثقفين وكتّاب شعبنا لكن اغلبهم لم يكتب شيئاً عن المجازر.)
1_مسعود الأمزيزخي

لم يكن قائداً عسكرياً من قبل إلا أنه كان رجلاً مشهوراً بالشجاعة والمروءة، خلقت منه ظروف الحرب العالمية الأولى قائداً فذاً، ضُربت به الأمثال في طور عابدين، حيث قاد جموع المحاصرين في بلدة عين ورد ولمدة أكثر من شهرين متواصلين بعزلة كاملة عن العالم، واستطاع أن يدبر رجاله وينظمهم عسكرياً ويقاوم القوات التركية والكردية التي كان يربو عددها على عشرة آلاف مقاتل ويمنعها من دخول البلدة بعد أن كبدها خسائر كبيرة في الأرواح، قُتل بعد الحصار بعام تقريباً عام 1916م، في قرية كفري بينما كان يتجول في قرى طور عابدين يحث السريان على الثبات ويستنهض عزيمتهم.
2_حنا عبدلكي القلعتمراوي

ولد عام 1877م، في قلعة المرأة قرب ماردين، كان من كبار تجار دياربكر في الحرب العالمية الأولى، أنشأ لجنة سرية لمساعدة الروم المهاجرين في ديار بكر مما أدى إلى عزم الحكومة التركية على اعتقاله فنزح إلى سورية عام 1923م، إلى بلدة عامودة، وقف بوجه الفرنسيين في حادث عامودة المشؤوم عام 1937م، فتح أول مدرسة سريانية في عامودة وتولى إدارتها من عام 1928 وحتى عام 1945م، وكان الوكيل العام لمجلة الجامعة السريانية منذ عام 1935م، وحتى وفاته، كتب فيها مقالات كثيرة وكان يمدح ويقدح ويهاجم مآثر وأخطاء ومساوئ بعض رؤساء الأبرشيات للسريان الأرثوذكس، له عدة مؤلفات منها الصوت السرياني الذي انتقد فيه البطريرك أفرام برصوم الأول انتقاداً لاذعاً جداً، وقدم فيه بعض المقترحات الإصلاحية ثم أصدر المرحلة السريانية، فالبوق السرياني، ثم دستور إنهاض الأمة السريانية، حصل على دبلوم في الصحافة بالمراسلة من كلية الصحافة المصرية عام 1953م، كان من مؤسسي جمعية الكنيسة واللغة عام 1955م، مات في 31 تموز 1955م في مدينة القامشلي.
3_الأب بولص بيداري

كانت ولادته في سنة 1887 في قرية " بيدار" الاشورية في قضاء زاخو في شمال العراق - وبيدار اسم سرياني (بًيةلآ دٍرِأ) يعني موقع المعركة او ميدان الحرب - وفي مسقط رأسه تعلم مبادئ لغته السريانية وكذلك اللغة العربية . ومنذ نعومة اضفاره ابدى محبته الفائقة للعلم . لذا وقع عليه اختيار الاباء الروحانيين في قريته، وارسلوه الى معهد ماريوحنان الحبيب الكهنوتي في مدينة الموصل , الذي اسسه الاباء الدومنيكان في القرن التاسع عشر , وهناك انكب على الدراسة وارتشاف العلوم من مناهل المعهد المذكور, وبانت مواهبه الخلاقة وبدا متميزا بين اقرانه .
رُسمَ كاهنا سنة 1912, على يد مثلث الرحمة مار طيماثيوس مقدسي ( الالقوشي) مطران زخوا . وخدم في مسقط رأسه لفترة من الزمن , ثم نقل الى سوريا , والتي امضى فيها ردحا من حياته, ولم يعد الى وطنه الا في سنين عمره الاخيرة, حيث توفي في الموصل في السابع من ايلول سنة 1974, وانطفأ ذلك السراج النيّر الذي سنا نوره في سماء ادبنا السرياني.
عاش الاب بيداري حياته قوميا حتى نخاع العظم, ولم تبرد حرارة محبة لامته حتى اخر لحظة من حياته, وكان على الدوام يدعو بني امته من خلال مواعظه وكتاباته , ويحثهم على اعلاء شأنها , والافتخار بانتمائهم اليها , وبعث لغتها المجيدة والمقدسة , والاتحاد بالفة ومحبة , ونبذ اسباب التفرقة مهما كان مصدرها .
يعتبر الاب بولس بيداري اديبا فذا وكاتبا بليغا , وهو واحد من القلة الذين كتبوا وتضلعوا في اداب وقواعد اللغة السريانية في القرن العشرين . وبالاضافة الى لغته السريانية كان يتقن اللغة العربية والفرنسية والانكليزية واللاتينية والكردية . وترك لنا ارثا غنيا من مؤلفاته ولكن مع الاسف فان معضمها بقيت حبيسة في مخطوطاته , ولم تجد طريقها الى النشر, وقسم منها فقد اثناء تنقلاته, وقليلها الذي نشره المؤلف وهو على قيد الحياة وهي :

1. دليل الطلاب , او الموجز في نحو اللغة السريانية, ونشره في الموصل سنة 1923 - مطبعة الاثوريين للكنيسة الشرقية المقدسة .
2. المقال الجامع : ومطلعه " ايتها الامة الحبيبة " ومقال ملحق به يصف فيه الملفان السرياني مار افرام الكبير . وطبع الاثنان في الهند سنة 1957 .
3. قنبلة الاب بيداري , ونشره في بيروت سنة 1936 , وهومؤلف باللغة العربية يحوي مقارنة بين اللغة السريانية والعربية .
4. فضيلة الفتاة , باللغة العربية , نشره في قامشلي بسوريا سنة 1956.
5. بين البتولية والزواج , نشره في قامشلي سنة 1966 , وهو باللغة العربية ايضا .
اما الكتاب الوحيد الذي نشر بعد وفاته فهو " مقالات وقصائد مختارة " نشره الاب ألبير ابونا عن طريق مجمع اللغة السريانية في العراق سنة 1977 . وهو الكتاب الذي اقتبسنا منه هذه المعلومات والقصيدة المنشورة هنا. والكتاب هو بخط ﺃﮔﻴﻟﻲ رائع خطته قصبة المرحوم القس (المطران) يوسف توماس في القوش سنة 1977.

وكثيرة هي المؤلفات التي لم تنشر, واما السريانية منها فهي :
1. درب الصليب (اولآرحِأ دٍؤلتثِأ), ويصف زيارة الاراضي المقدسة , وهي قصيدة على البحر الافرامي.
2. كتاب الرئاسة الكلدانية (رًشِنولآةلآِأ دكٍلدِيُأ), ولكن هذا الكتاب فقد ولم يعثر عليه بين مقتنياته .
3. مقال في المجازر التي حصلت لابناء امته في جزيرة قردو في سنة 1915 . والجزء الاول هو على الوزن الافرامي (السباعي) , اما الباقي فهو على الوزن النرساوي (الاثني عشري) .
4. كتاب في جغرافية الارض (مٍخةلآثِنولآةلآ اِرعِأ ), وهذا ايضا فقد من بين موجوداته . اما مؤلفاته العربية التي لم تنشر في :
5. نثار الملوك,
6. قصة الربان هرمز .
7. قصة مار افرام الكبير .
8. قصة مار بهنام الشهيد .
9. بحث عن مار افرام .
10. بحث في اللغة السريانية , القلم الشرقي والقلم الغربي .
11. كتاب تفسير التسابيح السريانية باللغة العربية .
4_شهيد الامة الاشورية مار شمعون بنيامين


يعتبر البطريرك مار شمعون بنيامين واحدا من ابرز قادة الامة الاشورية في العصر الحديث ان لم يكن من ابرزهم على الاطلاق حيث اجتعت في شخصيته معظم الصفات والخصال التي تميز عظماء الرجال من الحكمة والذكاء والجرأة والشجاعة والتضحية ونكران الذات والحب العميق الذي لا تشوبه شائبة لآبناء شعبه وامته .

واستطاع بمثل هذه الصفات ان يوحد كلمة معظم العشائر الاشورية التي برزت في مرحلة تميزت بالتوتر والاضطرابات والتحولات الكبرى ، وشهدت تامرا واسع النطاقاستهدف معظم شعوب المنطقة ، وبشكل خاص الشعب الاشوري وبحدسه ونفاذ رؤيته ادرك ابعاد هذه المؤامرات وادرك ايضا ان السبيل الاوحد لاحباط هذه المؤامرات يتمثل في تعاون وتعزيز اواصر التحالف بين شعوب المنطقة لذلك نجد بأنه حظى بمكانة مرموقة ليس بين ابناء الشعب الاشوري فحسب ، وانما بين مختلف شعوب المنطقة ، وقد وقد كتب عنه ف . تيرمن : ( كان ذو سلطة عظيمة جدا واكبر مما كانت تهبها له مكانته . حيث كان يحل جميع القضايا والخلافات التي كانت تقع في تلك الجبال حتى حوادث القتل الحاصلة بين العوائل والعشائر المختلفة ) .
وبجمعه للسلطة الدينية والدنيوية فقد سما بقيادتها التي كانت نموذجا بارزا في تلك الفترة . حيث كان يتوجه اليه معظم زعماء العشائر بما فيها العشائر الكردية للفصل في مختلف المشاكل الناشبة بينها ، وكان يحل هذه القضايا بنفسه شخصيا ، ويجمع المحاكم والمجالس لدى الملوك او مجلس الاساقفة اذا كانت ذات طابع ديني . وكان ديوانه يعقد يوميا في النصف الثاني من النهار ، وكان لكل انسان الحق في حضور مجلسه ، ولعب دورا كبيرا في اخماد الخلافات والصدمات وادهش الرؤساء الاكراد بتواضعه ومعرفته للغة الكردية .
اما المعتمدون الدبلوماسيون الانكليز والروس والاتراك ومعظم الرحالة الذين التقوا به . تحدثوا عنه باطراء كقائد حقيقي للشعب الاشوري ، لكل هذا ادركت قوى الشر الاستعمارية خطورة وجوده على رأس الشعب الاشوري لذلك سعت وبمختلف الوسائل لابعاده ، ومورست عليه ضغوطا كبيرة من قبل الحكومة التركية بغية ارضاخ الشعب الاشوري عبر الضغط عليه من خلال اقربه ، ومنهم شقيقه هرمز الذي اعتقلته السلطات التركية المجرمة بهدف ابتزازه . الا انه لم يساوم على قضية شعبه ولم يرضخ للابتزاز ولم يهزه اعدام شقيقه في الموصل وجملته الملحمية باتت انشودة يتغنى بها كل اشوري وستبقى ما دام هناك اشوري على قيد الحياة حيث قال : لقد عهد الي بأمر شعبي وهو كثير العدد ، فهل استطيع ان اخون الامانة في سبيل اقاذ شخص واحد وان كان اخي ).
ولقد عانى هذا البطريرك العظيم مار شمعون من الويلات اكثر مما عانى شعبه ومع ذلك لم يفقد ايمتنه بقضية شعبه وعدالتها ، لذلك سعى الانكليز للتخلص منه بكل قوتهم واستخدموا كل الوسائل الدنيئة لتحقيق هذا الغرض شعورا منهم بان وجوده سيحبط الكثير من مشاريعهم الاستعمارية في المنطقة .
لذلك اوعزوا عن طريق رجال استخباراتهم الى سيمكو رئيس عشيرة الشكاك الكردية بتصفيته واغتياله ، وفعلا نفذ هذا الخائن الحقير جريمته في 3 اذار عام 1918 في الوقت الذي كان قد ذهب اليه البطريرك بمهمة لتمتين وتعزيز اواصر الاخوة بين الشعبين الاشوري والكردي .
ان دماء البطريرك الذي سقط شهيدا تدين اولئك الذين خططوا عملية الاغتيال الدنيئة هذه ، وان البطريرك بحياته وموته سيظل في ضمير ووجدان جميع ابناء الشعب الاشوري بمختلف طوائفه رمزا للتضحية والفداء ومصدرا للفخر والاعتزاز .
5_لاستاذ عبد المسيح قره باشي


يعتبر عميد اللغة السريانية في القرن العشرين, يسير في ركاب اعظم أدباء السريان على امتداد تاريخنا الطويل, وهو من اغزر الأقلام التي أثمرت وانتجت وكتبت باللغة السريانية. كتب بأسلوب خاص ومميز في مختلف المواضيع وبلغة متينة وهو ذو ثقافة جامعة وفكر ثاقب لا سيما فيما يتعلق بالأدباء السريان وفقهاء اللغة, كما إن له موهبة شعرية وخيال مجنح صور بدفء خلجات النفس وعمق الشعور, كتب في الحب والغزل وحب الوطن والامة بصورة جمالية فريدة.

انه الملفونو عبد المسيح قره باشي وقد كتب بخط يده وبلغته السريانية المتينة قصة حياته بسطور موجزة يقول فيها عن نفسه:- ولد عبد المسيح في قرية قره باش من قرى آمد عام 1903 من والديه حنا نعمان ووالدته منوش, ونسب إلى قريته فعرف طيلة حياته باسم (عبد المسيح قره باشي) وفي السادسة من عمره توفي والده, وفي عام 1911 ارسله المطران الياس شاكر مطران آمد إلى دير الزعفران حيث تسلمته إدارة الدير للاعتناء به, وتعلم اللغات السريانية والعربية والتركية من الرهبان الياس قورو وتوما يعقوب ويوحنا دولياني الذي اعتنى بتربيته كثيراً وخاصة لغته آلام اللغة السريانية, وفي أواخر 1921 ترك دير الزعفران وعاد ألي آمد وبعدها إلى بيروت وفي عام 1926 علم في ميتم السرياني في بيروت وفي عام 1937 دعي إلي بيت لحم في فلسطين لتعليم السريانية في مدرستها وبعد سنتين انتقل إلى قدس حيث علم السريانية لمدة 12 عام وفي عام 1951 اختار قامشلي _ سوريا ليعلم في مدارسها لمدة 17 سنة لحين إغلاقها في 1967 وعمل خلال هذه الفترة مرشداً ومعلماً لمكتبه الكنيسة ورئيساً لجمعية الإحسان الخيرية وفي عام 1972 عاد إلى بيروت واصبح أستاذا للغة السريانية في اكليريكية مار افرام اللاهوتية لمدة ثلاث سنوات, كان متيما بمطالعة قواعد وأساليب السريانية وانتج مؤلفات وكتب وترجمات بلغ عددها 12 مؤلفا

أنها الحقيقة ,انه لم يأل جهداً في سبيل تقديم عصارة فكره وقلبه وعقله لخدمة لغته السريانية الحبيبة وانما ذكر ذلك تواضعاً وهذه كانت أحد الصفات الحسنة التي كان يتمتع بها.
قضى الملفونو عبد المسيح قره باشي معظم أيام حياته رفيقاً للعلم والورق ولم يشغله عن ذلك سوى ساعات معدودة في اليوم يقضيها مع زوجته وابنتيه ولبعض زملائه ومع كل هذا كان متعلقاً بالحياة ورافقته روح الشباب حتى في شيخوخته وبتاريخ 24 حزيران 1983 لبى نداء ربه في بيروت اثر مرض أصابه فتوقف قلبه عن الخفقان وقلمه عن العطاء وانضم الى كوكبة الخالدين بمؤلفاته وما قدمه من خدمات لأمته ولغته
6_الكاتب والمفكر يوسف مالك


علم من اعلام الفكر والسياسة الآشورية الكلدانية ونصير الامم والقوميات المضطهدة والمدافع الحر عن حقوق المظلومين والفدائي المتطوع الذي كرس حياته كلها خدمة لقضية شعبه بصلابة وثبات . لقد كان كاتبا ًَ وصحفيا ً وسياسيا ً , حيث ملأ بقلمه الجريء اعمدة الصحف وقد ادى به الى السجن والنفي كما انه كان على اطلاع باسرار السياسية البريطانية انذلك المعادية لنهضة الشعوب الشرقية المضطهدة بحكم وظيفته في دائرة الانتداب البريطانية , وقد خلف لنا ثروة ضخمة من المؤلفات القديمة منها :
* فواجع الانتداب في حكومة العراقية عام 1932
* الخيانة البريطانية للآشوريين
* سميل مقبرة الجبابرة المغرر بهم
* كردستان او بلاد الاكراد
هذا بالاضافة الى مقالات عديدة كتبها ونشرها في جريدته المشهورة " اثرا ــ الوطن " التي اسسها في لبنان عام 1938 وكانت تصدر بالسريانة والعربية والانكليزية والفرنسية , كما انه اصدر جريدة سياسية اسبوعية " الحرية " . انه المناضل القومي والكاتب السياسي يوسف مالك الذي ولد بتلكيف في 15 آذار 1899 , انتقل والده ججو فرنسيس عطار الى بغداد وتوفى فيها عام 1959 فنشأ يوسف في كنف ال كلوزي الذي ربوه احسن تربية ومهدوا له سبيل التحصيل الدراسي فدخل كلية القديس يوسف في بغداد ودرس اللغات العربية والفرنسية والانكليزية والتركية . الا ان المدرسة ما لبثت ان اغلقت ابوابها بسبب الحرب العالمية الاولى فاضطر الى الالتحاق بمدرسة الرشيدية في العشار ( البصرة ) ثم بمدرسة الامريكان حتى عام 1915 عندما التحق بالجيشس الانكليزي بصفة مترجما ً غير محارب واصبح معاونا ً شخصيا ً للحاكم السياسي في سامراء وبغداد , واخيرا ً الموصل . وبعده بشهرين رسمه المفتش الاداري لمنصب قائمقام الشيخان فرفضه مفضلا ً النضال من اجل قضية شعبه على الامتيازات والاغراءات الوظيفية المادية . فعندما شعرت السلطات الحاكمة في بغداد بنشاطه اخذت تلاحقه مما اضطر للتنقل من قرية الى قرية وهو يبث دعوته بين سكان القرى المضطهدين عندما ضيقت السلطة الخناق عليه فاضطر لمغادرة بغداد الى حلب حيث حضر مؤتمرا ً كرديا ً ـ آشوريا ً , ثم ذهب الى بيروت والتقى مار شمعون عند عودته من جنيف عام 1932 , ثم اصدر المفوض السامي الفرنسي بضغط من الحكومة الملكية وسادتها الانكليز امرا ً بنفي يوسف مالك الى قبرص , وهناك التقى مار شمعون المنفي ايضا ً من قبل الحكومة العراقية بتدبير من الانكليز , وفي ايلول 1933 رحل الاثنان الى جنيف ليسا عدا في تنسيق القضية الآشورية امام عصبة الامم , ثم عاد يوسف مالك الى بيروت , حتى اسلم روحه الطاهرة لخالقها يوم 26 حزيران 1959 في ديار الغربة بعيدا ً عن الوطن والاهل , اقام اصدقاء الفقيد ومعارفه حفلا ً تأبينيا ً ضم اركان السفارات العراقية والايرانية واليونانية في بيروت وعدد كبير من الشخصيات اللبنانية الرسمية ومراسلي الصحف اللبنانية والاجنبية وقد افتتحت الحفل الاميرة روشن بدرخان ثم تعاقب الخطباء يحددون مناقب الفقيد الراحل يوسف مالك منهم ريمون لوار نقيب مراسلي الصحف الاجنبية ويوسف كتو وعبد الله الحاج والاب اوغسطين صادق وغيرهم .
7_الصحافي الثائر فريد نزهة


ولد في حماة في 10 كانون الثاني عام 1894 وهاجر إلى الأرجنتين مع قوافل المهاجرين الأوائل من سورية وهو من كبار أ دباء الآشورين الذين ناضلوا من أجل القضية الآشورية، أسس مجلة الجامعة السريانية في بيونس آيرس عام 1934م، وجعلها مجلة قومية تدافع عن حقوق وقضايا الأمة، وقف ضد أخطاء بعض رجال الأكليروس السرياني، وكان يوجه إليهم نقداً لاذعاً شديداً في كثير من الأحيان، حرمه البطريرك أفرام برصوم الأول من الكنيسة السريانية الأرثوذكسية بسبب مواقفه الصلبة ونقده اللاذع لبعض رجال الدين، رفع عنه الحرم البطريرك يعقوب الثالث عام 1957م، وكان إماماً للكتاب والصحفيين من أجل القضية الآشورية في العالم وجعل من مجلته التي أصدرها وترأسها أكثر من 37 عاماً منبراً حراً لكل أدباء القومية الآشورية في العالم وكان قد أسس لها وكلاء في الوطن والمهجر، برهن عن حقيقة المناضل الثوري الذي لا ييأس رغم كل الصعاب التي اعترضت طريقه، مات في 19 تشرين الأول 1971م، بعد أن خلف وراءه دوياً هائلاً عجز الموت عن إسكاته.

لقد وعي الصحافي الثائر امراض امته من طائفية مذهبية وتشرذم يفتت قوى امته ويبعثرها ويسوقها الى مهاوي التهلكة ويشدهابخيوط الجهل والتخلف .

لذلك نجده يعمل على إيقاذ الروح القومية في النفوس كقوله : (ان الروح القومية هي من مبادئ الاجتماعية التي تبنى عليها نهضة الأمم ، والامة التي لا روح قومية بها سوف لا تتسنى لها الحياة الحرة لانها بفقدانها هذه الروح ستندمج بالامم الاخرى ) .
8_لملفان نعوم فايق


هو نعوم بن الياس بن يعقوب بالاخ ، ولد في مدينة امد (ديار بكر) في شباط عام 1868 واضيف له لقب فائق بعد نزوله إلى ميدان العمل مقتديا بالاتراك باضافة القاب لأسمائهم ، درس في المدرسة الابتدائية السريانية الخاصة ، وبعدها انتقل الى المدرسة الثانوية التي اسستها في ذلك العهد جمعية الشركة الاخوية للسريان القدماء ، حيث قضى فيها ثماني سنوات درس خلالها اللغات السريانية والعربية والتركية والفارسية مع الالحان الكنسية والعلوم الطبيعية والرياضية ومبادئ اللغة الفارسية .
في عام 1908 اعلن الدستور العثماني وسمح ببعض الحريات فبادر الى تاسيس جمعية الانتباه ، وبعد عام اصدر جريدة كوكب الشرق لتكون لسان حال جمعية الانتباه وجعلها منبرا لنشر افكاره القومية ، وفي عام 1911 اشتدت وطاة القمع والاضطهاد على الاقليات القومية فاضطر للهجرة عام 1912 الى الولايات المتحدة الامريكية وهناك اسس جريدة ما بين النهرين ومن ثم تولى تحرير جريدة الاتحاد في 1922 لعام واحد ليعاود نشر جريدته ما بين النهرين لغاية عام 1930 حيث وافته المنية في 5 شباط 1930 ، وبموته طويت صفحة مشرفة من التضحية والوفاء والنشاط الطويل من اجل خدمة شعبنا .
الف 32 كتابا ومخطوطا في التاريخ واللغة وعلم الحساب والترجمة والشعر ، واكثرها مخطوطات لم تطبع .
لذلك هو نعوم فايق المربي والشاعر الذي قضى حياته في البذل والعطاء بسخاء لا محدود في سبيل امته وشعبه واحرق نفسه لينير الدرب الحالكة والشائكة ، مقابل ذلك لم يكن ينتظر تكريما ومكافاة بل كان الى الواجب ملبيا .
9_لسيرة الذاتية لشيخ الصحافة اشور يوسف دخربوت

يعتبر شيخ الصحافة الآشورية وأول شهدائها في التاريخ الحديث وهو من عائلة يعقوبية المذهب غنية ومترفة لم يعزه الا الحرية والكرامة القومية ، فدعوته الى الوحدة القومية ونضاله المستميت من اجل الحق في الاستقلال وفي تقرير المصير القومي كان المبدأ الذي رخص له حياته وكان علما بارزا من اعلام نهضتنا القومية المعاصرة حيث ساهم في زرع بذور الوعي القومي من خلال اراءه وطروحاته التي نشرها في جريدته ( مرشد الآثورين ) وكانت اول جريدة تصدر بالسريانية والعربية مطبوعة(الميموغراف) بخط منشأها استمر صدورها منذ عام 1910 – 1915. وقد حاول جلب مطبعة بأحرف سريانية لاصدرا مؤلفاته وتوسيع جريدته التي اسسها الا ان الظروف حالت دون تحقيق هذا الهدف واغلب مؤلفاته التي كانت باللغات التركية والسريانية والعربية حاليا شبه مفقودة. عدا ما جمعته الكاتبة الامريكية (سيم اليس بلكاويل) من مواضيع مختلفة وقامت بترجمة بعضها الى للغة الانكليزية وتم نشرها في الخارج.كما وانه خلف من وراءه امنيات لم تتحقق منها: جمع شمل اهل العلم والثقافة من ابناء شعبنا كما انه كان يؤمن ان نشر لغتنا وثقافتنا بين ابناء الشعب كفيلة لوحدته اتي ستضئ كل الزوايا المظلمة داخل جسم الامة وتزيل كافة امراضها وبسبب نشاطاته المتواصلة وابداعاته في مجال الادب والثقافة وما نشر له من نشاطات متميزة منح من قبل وزارة الثقافة التركية وسام الدولة للاداب ولقب بالبروفيسور. ان واضع الصحافة عندنا المناضل آشور يوسف ) الذي ولد عام 1858 في مدينة خربوت التي تقع شرق تركيا وظل متعلقا بها حتى يومه الاخير ومنها اخذ لقبه المشهور (آشور دخربوت) . انهى المراحل الاولى لدراسته في خربوت وبعدها انتقل للمراحل العليا والجامعة في العاصمة التركية وحصل على شهادة عليا في التعليم من مكتب تركيا الثقافي. ثم درس في عدة مدن تركية (خربوت –آمد- ازمير- انطاكية) وحصل على درجة الاستاذية ( البروفيسور) واصبح مدرسا في كلية الفرات التي كانت بمثابة معهد امريكي في خربوت في عام 1914 بدأ صراعه مع السلطات العثمانية يشتد عندما بدأت مجلته تتجه نحو ترسيخ الفكر القومي الحر وتكريس مقالاتها نحو القضية والهوية وتصدى بفكره وقلمه لمظاهر التخلف والفساد والتجزئة داعيا الى الوحدة القومية وتجاوز الطائفية فكان ضحية فكره وماقفه وتوقه لحرية شعبه حيث استشهد في مذابح آيار 1915.كما وانه خلف من وراءه امنيات لم تتحقق منها: جمع شمل اهل العلم والثقافة من ابناء شعبنا كما انه كان يؤمن ان نشر لغتنا وثقافتنا بين ابناء الشعب كفيلة لوحدته اتي ستضئ كل الزوايا المظلمة داخل جسم الامة وتزيل كافة امراضها وبسبب نشاطاته المتواصلة وابداعاته في مجال الادب والثقافة وما نشر له من نشاطات متميزة منح من قبل وزارة الثقافة التركية وسام الدولة للاداب ولقب بالبروفيسور. ان واضع الصحافة عندنا المناضل آشور يوسف ) الذي ولد عام 1858 في مدينة خربوت التي تقع شرق تركيا وظل متعلقا بها حتى يومه الاخير ومنها اخذ لقبه المشهور (آشور دخربوت) . انهى المراحل الاولى لدراسته في خربوت وبعدها انتقل للمراحل العليا والجامعة في العاصمة التركية وحصل على شهادة عليا في التعليم من مكتب تركيا الثقافي. ثم درس في عدة مدن تركية (خربوت –آمد- ازمير- انطاكية) وحصل على درجة الاستاذية ( البروفيسور) واصبح مدرسا في كلية الفرات التي كانت بمثابة معهد امريكي في خربوت في عام 1914 بدأ صراعه مع السلطات العثمانية يشتد عندما بدأت مجلته تتجه نحو ترسيخ الفكر القومي الحر وتكريس مقالاتها نحو القضية والهوية وتصدى بفكره وقلمه لمظاهر التخلف والفساد والتجزئة داعيا الى الوحدة القومية وتجاوز الطائفية فكان ضحية فكره وماقفه وتوقه لحرية شعبه حيث استشهد في مذابح آيار 1915.
10_القائد الآشوري آغا بطرس

وهو بطرس إيليّا ملك شليمون يَقّيرا والذي ولد في 1/نيسان/1880 من أبوين آشوريين في منطقة باز الآشورية/إقليم أكّاري(حكاري-تركيا الحالية),دَرَس بطرس في مدارس المبشرين المنتشرة في منطقةالباز

ولمى أنهى دراسته الإبتدائية رحل إلى اورميا الآشورية شمال إيران لإكمال الدراسة في مدرسةالمبشرين أيضا وهناك أثبت تفوقه بين أقراته الطلبة وفي نهاية السنة كتب موضوعا بعنوان(هذا الإنسان الخفي)ومُنح عليه الشهادة.
أتقن إلى جانب لغته الآشورية الام لغات عدة,الإنكليزية والروسية والفرنسية والعربية ومحلية كالفارسية والتركية والكُردية والأيزيدية.
بعد إكمال دراسته عُين معلما في إحدى قرى عشيرته وبعد مدة قضاها في التدريس سافر إلى أمريكا بعدها عاد إلى اورميا وأخذ يتاجر بالمفروشات بين إيران وأمريكا,تزوج من زريفه رمزي باشا وكان والدها رمزي باشا يعمل في اورميا إضافة إلى كونه القنصل الفخري لتركيا فيها.
وبعد وفاة رمزي باشا صار آغا بطرس قنصل تركيا الفخري في اورميا حيث بقي في هذا المنصب حتى قبل نشوب الحرب بين روسيا والأتراك 1914م عندما إنضم إلى القوات الروسية مع بقية الآشوريين في إيران.
عندها قاد آغا بطرس القوات الآشورية في اورميا حيث تعرض الآشوريون في كل من تركيا وإيران الى المذابح وحملات الإبادة,وهكذا خاض آغا بطرس العديد من المعارك ضد القوات الإيرانية وقوات العشائر الكُردية التي كانت تقاتل الآشوريين والأرمن بدعم من الحكومة التركية.
نال العديد من الأوسمة وأنواط الشجاعة لبسالته واقدامه في المعارك التي قادها ضد إيران وقوات العشائر الكُردية في تركيا وهكذا إلى أن وصل إلى أرض الوطن بيث نهرين وسعى جاهدا من أجل الحقوق القومية للآشوريين إلّا إن خيانة الأنكليز ومن معهم أدت إلى فشل جهود هذا القائد العظيم والذي لقب بسنحاريب القرن العشرين لبسالته وشجاعته,ومن الجدير بالذكر الى ان المرحوم آغا بطرس قد كانت له علاقات حميمة مع .. الأيزيدية وكان قد سمّى أحد أبناءه على إسم صديقه خديدا.
يذكر أن آغا بطرس قد حاول مرات عديدة من اجل ايصال القضية الآشورية للعالم لكن خيانة الأنكليز ومن معه من المحسوبين على الامة الآشورية قد أدت الى إبعاد آغا بطرس عن وطنه وشعبه وبالتالي نفيه الى فرنسا وملاحقته في منفاه حتى وفاته المفاجىء في 2/شباط/1932(بمدينة طولون-محلة شاتو)فرنسا
حينها إتهم الكثيرين الى ان الإنكليز هم الذين كانوا وراء مقتل آغا بطرس حيث اتضح إنه قد مات مسموما!
هكذا كانت نهاية سنحاريب القرن العشرين ورمز الآشوريين في تأريخهم الحديث.

======================

المصدر الثاني...

=====================
القائـد الآشـوري الجنـرال آغـا بطـرس 1880-1932م.

بقلم : اشور ابراهيم جرجيس

وهو بطرس إيليّا ملك شليمون يَقّيرا والذي ولد في 1/نيسان/1880 من أبوين آشوريين في منطقة باز الآشورية/إقليم أكّاري(حكاري-تركيا الحالية),دَرَس بطرس في مدارس المبشرين المنتشرة في منطقةالباز ولمى أنهى دراسته الإبتدائية رحل إلى اورميا الآشورية شمال إيران لإكمال الدراسة في مدرسةالمبشرين أيضا وهناك أثبت تفوقه بين أقراته الطلبة وفي نهاية السنة كتب موضوعا بعنوان(هذا الإنسان الخفي)ومُنح عليه الشهادة.
أتقن إلى جانب لغته الآشورية الام لغات عدة,الإنكليزية والروسية والفرنسية والعربية ومحلية كالفارسية والتركية والكُردية والأيزيدية.
بعد إكمال دراسته عُين معلما في إحدى قرى عشيرته وبعد مدة قضاها في التدريس سافر إلى أمريكا بعدها عاد إلى اورميا وأخذ يتاجر بالمفروشات بين إيران وأمريكا,تزوج من زريفه رمزي باشا وكان والدها رمزي باشا يعمل في اورميا إضافة إلى كونه القنصل الفخري لتركيا فيها.
وبعد وفاة رمزي باشا صار آغا بطرس قنصل تركيا الفخري في اورميا حيث بقي في هذا المنصب حتى قبل نشوب الحرب بين روسيا والأتراك 1914م عندما إنضم إلى القوات الروسية مع بقية الآشوريين في إيران.
عندها قاد آغا بطرس القوات الآشورية في اورميا حيث تعرض الآشوريون في كل من تركيا وإيران الى المذابح وحملات الإبادة,وهكذا خاض آغا بطرس العديد من المعارك ضد القوات الإيرانية وقوات العشائر الكُردية التي كانت تقاتل الآشوريين والأرمن بدعم من الحكومة التركية.
نال العديد من الأوسمة وأنواط الشجاعة لبسالته واقدامه في المعارك التي قادها ضد إيران وقوات العشائر الكُردية في تركيا وهكذا إلى أن وصل إلى أرض الوطن بيث نهرين وسعى جاهدا من أجل الحقوق القومية للآشوريين إلّا إن خيانة الأنكليز ومن معهم أدت إلى فشل جهود هذا القائد العظيم والذي لقب بسنحاريب القرن العشرين لبسالته وشجاعته,ومن الجدير بالذكر الى ان المرحوم آغا بطرس قد كانت له علاقات حميمة مع .. الأيزيدية وكان قد سمّى أحد أبناءه على إسم صديقه خديدا.
يذكر أن آغا بطرس قد حاول مرات عديدة من اجل ايصال القضية الآشورية للعالم لكن خيانة الأنكليز ومن معه من المحسوبين على الامة الآشورية قد أدت الى إبعاد آغا بطرس عن وطنه وشعبه وبالتالي نفيه الى فرنسا وملاحقته في منفاه حتى وفاته المفاجىء في 2/شباط/1932(بمدينة طولون-محلة شاتو)فرنسا
حينها إتهم الكثيرين الى ان الإنكليز هم الذين كانوا وراء مقتل آغا بطرس حيث اتضح إنه قد مات مسموما!
هكذا كانت نهاية سنحاريب القرن العشرين ورمز الآشوريين في تأريخهم الحديث.
11_سويريوس أفرام برصوم

كان مطراناً للسريان الأرثوذكس وكان عضواً في اللجنة الآشورية في جنيف لدى مندوبي دول الحلفاء، رأس السدة البطريركية للسريان الأرثوذكس ثم حارب بعدها الأفكار القومية، وكان مجالاً للنقد الشديد من مدير صحيفة الجامعة السريانية فريد نزهه والكاتب حنا عبدلكي وسنحريب بالي، توفي عام 1957م، له مؤلفات تاريخية ودينية كثيرة.
12_المطران توما اودو

ولد المطران توما اودو في القوش في 11 تشرين الاول سنة 1855 من عائلة اودو الشهيرة
وهو أخ مطران ماردين انذاك اسرائيل اودو ، وابن القس ميخائيل شقيق البطريرك يوسف اودو . بعد ان تلقى توما دروسه في مبادئ العلوم واللغات في مدرسة القوش ، أخذه عمه البطريرك معه الى روما سنة 1869 ووضعه في كلية انتشار الايمان . استمر في الدراسة هناك الى سنة 1880 حيث رسم كاهنا وعاد الى الموصل وأمضى فيها سنتين بالقرب من البطريرك الجديد ايليا عبو اليونان . في سنة 1882 ارسل نائبا بطريركيا يتسلم ادارة المعهد الكهنوتي البطريركي ، وفي سنة 1892 رسم مطرانا على ابرشية أورميا المستحدثة واشترك في سنة 1894 في انتخاب البطريرك عبد يشوع خياط خلفا للبطريرك ايليا عبو اليونان . في سنة 1899 لم يشأ الاشتراك في انتخاب البطريرك الجديد ، بل جاء متاخر وذلك لخلافات وقعت بينه وبين غيره من الاساقفة . في 27 تموز اغتيل في أورميا والقاصد الرسولي ولفيف من الكهنة والكثير من ابناء الشعب الاشوري في المذابح التي تعرض لها انذاك الشعبان الاشوري والارمني .
كتاباته: وضع المطران توما اودو مجمعا سريانيا ( كلدانيا ) أسماه ( كنز اللغة الارامية ) وشرحه بالسريانية ايضا بمجلدين ضخمين نشرهما في الموصل سنة 1897 في مطبعة الاباء الدومينيكانيين . لقد وردت في هذا المعجم النفيس كلمات يونانية كثيرة ، وجاء الشرح فيه بلغة واضحة سلسة واستعمل احيانا كلمات عربية للزيادة في الايضاح . نقل من اللاتينية الى السريانية كتاب التعليم المسيحي حسب روح المجمع التريدنتيني وطبعه في الموصل سنة 1889 ونقل ايضا من اللاتينية الى السريانية كتاب التعليم للحائزين على الدرجات الكنسية وطبعه في الموصل سنة 1889 ، وقام بتنقيح كتاب مرشد الكهنة الذي كان الاب دميانس الراهب قد ترجمه من العربية الى السريانية ثم طبعه في الموصل سنة 1893 ، ووترجم من العربية الى السريانية كتاب كليلة ودمنة ونشره في الموصل سنة 1899 في مطبعة الاباء اللعازريين ووضع كتاب ( نحو اللغة السوادية ) طبعه في اورميا 1911 .

وقد وضع المطران توما اودو ونقل مصنفات اخرى كثيرة بلغة سلسة وانشاء صقيل ... ونظم طقسا لعيد قلب يسوع نشره الاب بيجان في الجزء الثالث من كتاب الحوذرة .

وغيرهم ممن كان لهم دور فعال في الاحداث التي جرت بحق شعبنا الكلدان السريان الاشوريين.


غير متصل قشو ابراهيم نيروا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3985
    • مشاهدة الملف الشخصي

غير متصل Noel Bashir

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 10
    • مشاهدة الملف الشخصي
شكرا لكم د. اسعد صوما على جهدك وسعيك الدؤب في الكشف عن كنوزنا السريانية الدفينة، وعلى الحرفية العلمية التي تتبعها في كتاباتك.
 

اسمح لي ان اضيف الى ردودك رداً على تسآل الأخ ادي بيث بنيامين الذي ورد فيه ما يلي:
 
( ܐܲܦܸܣܩܘܿܦܵܐ ܕܡܸܪܕܵܐ - اسقف مردا ) ... ماذا يقصد الكاتب بكلمة ( ܡܸܪܕܵܐ - مردا).

إن كلمة مردا أو كما تلفظ بالسريانية مورديِ (بالكسرة)، هي مدينة ماردين الواقعة اليوم في تركيا.
وتصبح الجملة: اسقف ماردين.

ولبعض الأخوة أقول رفقاُ بعقولنا فالتاريخ ليس تفسير إنما مصادر.

وشكراً


Noel Bashir

غير متصل آشور بيت شليمون

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 842
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شكرا لكم د. اسعد صوما على جهدك وسعيك الدؤب في الكشف عن كنوزنا السريانية الدفينة، وعلى الحرفية العلمية التي تتبعها في كتاباتك.
 

اسمح لي ان اضيف الى ردودك رداً على تسآل الأخ ادي بيث بنيامين الذي ورد فيه ما يلي:
 
( ܐܲܦܸܣܩܘܿܦܵܐ ܕܡܸܪܕܵܐ - اسقف مردا ) ... ماذا يقصد الكاتب بكلمة ( ܡܸܪܕܵܐ - مردا).

إن كلمة مردا أو كما تلفظ بالسريانية مورديِ (بالكسرة)، هي مدينة ماردين الواقعة اليوم في تركيا.
وتصبح الجملة: اسقف ماردين.

ولبعض الأخوة أقول رفقاُ بعقولنا فالتاريخ ليس تفسير إنما مصادر.

وشكراً


Noel Bashir



الأخ نوئيل بشير كتب:

" ولبعض الإخوة رفقا بعقولنا فالتاريخ ليس تفسير إنما مصادر ّ"

صدقت الاخ بشير وهاك نبذة من هذه المصادر:


( 1 )

نماذج في تقريظ آشور والآشورية بقلم العلامة الملفان كيوركيس وردا الأربيلي (  ؟    - 1225 ميلادية )
تنويه:
إن الضالين من إخوتنا أبناء بلاد آشور ܡܬܐ ܕܐܫܘܪ ممن يعرفون أنفسهم بالكلدان والسريان يستشهدون بالأجانب حول الهوية القومية والتي يجهلونها، بينما نحن أبنا الأمة الآشورية الأشاوس، نستشهد بشعبنا الآشوري وأعلاه أحدهم قبل ان تطأ اقدام الإنكليز ارض الرافدين والشرق الأوسط بقرون طوال.


ܥܘܢܝܬܐ ܕܡܠܦܢܐ ܓܝܘܪܓܝܣ ܘܪܕܐ ܕܐܪܒܝܠ( 1225 - ?)
 ܕܥܠ ܩܬܘܠܝܩܐ ܦܛܪܝܪܟܐ ܕܡܕܢܚܐ - ܢܩܛܘܦ ܚܡܫܐ ܚܘܩܝܢ ܐܝܟܐ ܕܥܗܕ ܫܡܐ ܐܬܘܪܝܐ ܒܐܝܩܪܐ :

ܘܡܪܝ ܡܐܪܝ  ܐܬܘܪܝܐ: ܡܢ ܛܘܗܡܐ ܚܠܐ  ܟܘܢܝܐ܀
ܘܥܒܕܝܫܘܥ  ܐܬܘܪܝܐ:   ܕܡܢ ܓܢܣܐ ܛܘܗܡܢܝܐ܀   
ܕܗܘܐ ܒܐܬܘܪ ܥܠܠܢܐ: ܘܐܬܩܬܠܩ ܐܝܟ  ܩܢܘܢܐ܀
ܒܐܬܘܪ ܡܒܥܬ ܝܘܠܦܢܐ: ܘܐܬܡܢܝ ܒܣܝܣܪܬܐ ܕܟܐܢܐ܀
ܘܥܒܕܝܫܘܥ ܡܐܢܐ ܓܒܝܐ: ܕܡܢ ܐܬܘܪ ܟܪܟܐ ܦܐܝܐ܀


( 2 )

  من كتابات ماري عبدبشوع الصوباوي من اوائل القرن الرابع عشر:
" ܕܘܟܝܬ ܗܟܝܠ ܕܒܗܝܢ ܦܛܪܝܪܟܘܬܐ ܡܢ ܫܠܝܚܐ ܩܕܝܫܐ ܐܬܛܟܣܬ : ܚܡܫ ܐܢܝܢ ܡܕܝܢܬܐ . ܗܢܝܢ ܕܗܢܝܢ ܗܘܝ ܒܟܠܗ ܥܠܡܐ ܩܕܡܐܝܬ ܝܕܥܬܐ ܘܚܙܝܬܐ . ܘܠܗܝܢ ܝܕܥܝܢܢ ܐܡܗܬܐ ܕܡܕܝܢܬܐ ܩܕܡܝܬ ܡܢ ܒܒܠ. ܗܝ ܓܝܪ ܐܝܬܝܗ ܡܝܛܪܦܘܠܝܛܣ ܘܐܢ ܐܡܐ ܕܡܕܝܢܬܐ . ܘܒܕܓܘܢ ܪܫ ܡܠܟܘܬܗ ܕܐܬܘܪܝܐ ܗܘܬ.

(  3 ) -


وهذه من أفضل الكتاب في شعبنا الذي كتب ܟܬܒܐ ܕܡܪܕܘܬܐ ܕܣܘܪܝܝܐ ألا وهو ابرهوم غبريال صوما ܐܒܪܗܡ ܓܒܪܐܝܠ ܨܘܡܐ  1967

"  ܐܢܐ ܐܒܪܗܡ ܓܒܪܐܝܠ ܨܘܡܐ ܕܡܢ  ܡܕܝܬ ܕܒܛܘܪܢܐ ܕܐܬܘܪ ( ܛܘܪ ܥܒܕܝܢ )  "


أنا ابروهوم غبريال صوما من مديات في جبال آثور ( طور عبدين )   
[/b][/color][/size]

غير متصل اسعد صوما

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 61
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
حضرة الاخ كوركيس اوراهام منصور المحترم،
شكرا جزيلا لرسالتكم الهامة التي اصبتم بها كبد الحقيقة وعين الصواب. انت الوحيد الذي كتبَ وعلق في صلب موضوع كتاب اسرائيل اودو والمجازر التي تعرض لها شعبنا المسالم، ولم تخرج عن الموضوع قيد شعرة. وهذا ان دل على شيء فانه يدل على وعيكم للموضوع (موضوع مجازر الابادة) وشعوركم بالمسؤلية تجاه شهداء شعبنا، والمكانة  التي يجب ان يأخذها موضوع مجازر الابادة في صحافتنا وبين كتَّابنا وكتاباتنا، وخاصة اننا نعيش الذكرى المؤية لابادة اجدادنا.
كما انك ركزتَ على نقطة هامة جدا وهي بان كتاب المطران اسرائيل اودو "يعتبر وثيقة تاريخية هامة يمكن استعمالها كاحدى وثائق الادانة ضد مرتكبي هذه المجازر بحق ابناء امتنا المسالمين". نعم انها حقاً فكرة صائبة.
انني ادعم اقتراحك القائل "لننظم صفوفنا ونكون يدا واحدة ونطالب بحقوقهم كي ينصفهم التاريخ"  ا نه فعلا اقتراح هام جدا وهكذا يجب ان نعمل.
ليباركك الرب ويرحم كل شهداء شعبنا اينما كان.
مع خالص محبتي
اسعد

غير متصل آشور بيت شليمون

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 842
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
حضرات الاحبة قراء مقالنا.
شكرا جزيلا لتكرمكم وقراءة مقالنا الذي هو تعريف بكتاب المطران اسرائيل اودو حول الابادة التي تعرض لها شعبنا وما رافقها من احداث مأساوية. وهذا ان دل على شيء فانه يدل على اهتمامكم بموضوع الابادة التي تعرضت له كل مجموعات شعبنا على ايدي الايرانيين وبعض الاكراد والاتراك العثمانيين. وهذه السنة هي ذكرى مرور قرن كامل على مجازر الابادة. بصراحة انني لا ارى بان المثقفين من ابناء طوائفنا الكلدانية والاشورية والمارونية يعطون موضوع الابادة حقه بالقياس مع ابناء الطائفة السريانية ونشاطهم الكبير في هذا المجال. ولست ارى حتى بطاركة هذه الكنائس واساقفتها يتعاطون بهذا الموضوع الى ما ندر. ان مدينة آمد (دياربكر) كانت مركزا لبطريركية كلدانية وكذلك حكاري كانت مركز بطريركية كنيسة المشرق، واليوم ابيد كل من الكلدان ولاثوريين في هاتين المنطقتين وليس هناك من يفتح هذا الموضوع الا نادراً.

الاخ "ابو سنحريب". نعم كما تعلم ان كل من الكلدان والسريان والاشوريين والموارنة والروم والصابئة المندائيين شعب واحد. يجب ان يكون له قيادة عليا مشتركة من النخبة من المدنيين والكنسيين والسياسيين والمثقفين ورجال الاعمال.

الاخ عبدالاحد قلو. شكرا لاهتمامك بموضوع الابادة وانت من القلائل الذين قيموا الموضوع. وشكرا للجملة الهامة التي كتبتَ: "علينا الاستفادة من خبرات الاخرين ولا يمكننا الاعتماد على الضجيج الاعلامي المرافق لجهة معينة في يومنا الحالي، ان لم تصاحبه حقائق تاريخية مدموغة.. تقبلوا تحيتي.

السيد "اشور بيث شليمون". شكرا للكلمات الجميلة بخصوص عائلتنا بالرغم من انني لا اتعاطى بالشأن العائلي كثيرا لضيق وقتي. لكن اسمح لي ان اسالك من تعرف من عائلتي. ان الشخص الذي ذكرته "الموسيقار كبرئيل اسعد" هو عمي ولدينا في العائلة الكثير ممن يحبون الموسيقى، ولي ثلاثة اخوة يتعاطون بالموسيقى السريانية تاليفا وعزفا وقيادة. كما اني شخصيا مهتم بالموسيقى الكنسية ولي معلومات لا بأس بها حول الموسيقى الكنسية والمقامات الشرقية.
اما بالنسبة للعالم اللغوي الحسن بربهلول فليس الوحيد بين كتابنا ممن شرحوا لفظة "آثوري" بالمعنى الذي ذكرتَ، فهناك الكثير من كتّاب شعبنا من الذين كانوا قبله وبعده ممن شرحوا اللفظة مثله.
كما اخبرك باني لست من "اركان التنظيم الارامي" او اي تنظيم اخر كما كتبتَ  في تعليقكَ، وانا لا اتعاطى بالسياسة واتمنى لو كان لدي فسحة من الوقت لاعمل في بعض تنظيمات شعبنا. واعلمك بان غالبية كتاباتي أنشرها في موقع عنكاوا اولا ومنها تتسرب الى مواقع اخرى.

الاخ شيرزاد شير. شكرا لرأيكم الجميل في الجملة التالية: "لي قناعة بان المآسي والويلات والكوارث لم تحلّ علينا عبثا، بل هي نتيجة طبيعية وحتمية لحالة الانقسام والخصام والصراع المخزي بين ابناء شعبنا، اختلطت دماء ابنائه على اختلاف الوانهم واصولهم ومدنهم وقراهم وكنائسهم. شكراَ.

السيد وليد حنا بيداويد. انني اعرف معظم الكتب التي كُتبت عن مجازر الابادة بمختلف اللغات. أما الكتاب الذي ذكرته "المسيحيون بين انياب الوحوش" فهو من تأليف الراهب الفرنسي الدومينيكي "جاك ريطورِه" (لقد ذكرتُ اسمه وواحداً من كتبه في جدول الكتب في نهاية مقالتي). وكان ريطورِه قد قضى معظم حياته في الشرق الاوسط حيث تعلم لغاته وثقافته ومات فيه. وله عدة دراسات عن لغة السورث وعن المجازر. لكن المعروف عن كتبه عن المجازر بانه يبالغ كثيرا في اعطاء الارقام. بينما المطران اسرائيل اودو فمعتدل جدا في اعطاء الارقام. ولقد التقى الاثنان معا عندما سكن جاك ريطوره في ماردين وكان موقوفا فيها لمدة سنتين اثناء المجازر.

السيد سام البرواري، شكرا لافكاركم. ان غالبية الاسماء التي ذكرتها هم اشخاص من مثقفين وكتّاب شعبنا لكن اغلبهم لم يكتب شيئاً عن المجازر.

السيد قشو ابرهام نيروا، شكرا لكتابتكم بالسريانية الشرقية وبالخط السرياني الغربي، وشكرا لاسلوبكم الراقي في التعاطي باحترام ومحبة. انك تسألني عن الدول الارامية ومواقعها... لكن موضوعنا هنا كما تعلم هو عن مجازر الابادة وكتاب المطران اسرائيل اودو لذلك لا اريد الخروج من الموضوع ونحن نحتفل هذا العام ذكرى مرور قرن كامل على الابادة.
اسمح لي ان أقول ان طريقة كتابك لكلمة سوريايا بوضعك حرف الالف في بدايتها خطأ ولم يرد ولا مرة واحدة في تاريخنا بالشكل الذي كتبته انت. سيكون جميلا لو قمتَ بتصحيحها والتقيد بكتابة الاسماء كما هي دون تغيير لحساسية هذه المواضيع بين شعبنا.

مع خالص محبتي للجميع
اسعد



 

الأخ الدكتور أسعد صوما المحترم

في البداية، شكري الجزيل لردك  هذا، وبكل رحابة صدر ساجيب على تساؤلاتك واحدة تلو الأخرى.

شخصيا، لا أعرف أحدا من عائلتك الكريمة، ولكن سمعت عن مآثر عمك المرحوم من أولاد عمي والذين كانوا يقيمون في القامشلي وهم معروفون من قبل الكثيرين وعمي المعروف ب ( مسيو سولومون ).

ثانيا، هنا في الولايات المتحدة بعد التواصل معي إحدى بنات المرحوم الآشوري الناشط سنحاريب بالي حيث قمت بزيارة شخصية لوالدها إثر طلبه وهو طريح على الفراش وهناك حصلت على بعض الكتب ومنها كان كتاب المرحوم عمك حيث قدمه لأحد الشخصيات باسم ابراهيم حقوردي ܐܒܪܗܡ ܚܩܘܪܕܝ وهو ناشط آشوري آخر. كما علمت وكان قد أسس في بيروت صحيفة آشورية تحت عنوان  – ܠܫܢܐ ܕܐܘܡܬܐ وهو بدوره اهداه للمرحوم سنحريب بالي والكتابة كانت باللغة التركية وباحرف سريانية وحملت توقيعه .

ثالثا، لقد صورت الكتاب بينما الكتاب الأصلي وبعد الحديث مع ابن عمك (  س ) في بلاد السويد،  حيث عرضت له بارسال تلك النسخة الأصلية له ورحب بذلك واليوم هي بحوزته وهذه هي الكلمات المطبوعة على صفحة الغلاف:

ܡܢ ܡܘܣܝܩܝ ܕܝܠܢ ܚܕܬܐ
ܣܝܡ ܓܒܪܐܝܠ ܐܣܥܕ
1953
ܩܪܐ ܘܬܪܨ ܠܟܬܒܐ :  ܝܘܚܢܢ ܩܫܝܫܐ
ܙܕܩܐ ܢܛܝܪܝܢ ܠܣܝܘܡܐ
 مطبعة الإتحاد شارع الإطفائية – حلب
ܡܛܒܥܬܐ ܕܚܘܝܕܐ-  ܚܠܒ

والخلاصة، شخصيا احترم مواقفك وتطلعاتك ، ولكن مع احترامي الكبير لك لا أحبذ تصرفاتك والتي تصب في خانة واحدة وهي تقليل وتحجيم القومية الآشورية وذلك باستخدامك كل ما يدعم ما تتطلع اليه الذي بدوره يستخدمه اعداء امتنا للأسف! في وقت هناك الكثير الكثير من المآثر الحميدة سواء في الكتاب المقدس او حتى من كتاب التاريخ عن الآشوريين ما يبعث فينا الفخر والإعتزاز .

ودم سالما/  آشور بيث شليمون
_____________________

[/b][/b][/color][/size]

غير متصل قشو ابراهيم نيروا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3985
    • مشاهدة الملف الشخصي
كالعادة كلما تفتح سيرة التسمية المتنازع عليها يبدا العديد تكرار كلام المثلث الرحمة البطريرك بيداويد و لا احد يذكر قصة المثلث الرحمة مار بولص شيخو عندما اثبت ان المسيح هو كلداني و حسب قول شاهد كان حاضرا  ففي احدى جلسات نقاش  مع عدد من الكرادلة و الاساقفة في روما عن قومية سيدنا المسيح  له المجد فمنهم من قال اسرائيلي  و منهم من قال فلسطيني  و هكذا و عنما سالوا  غبطته رحمه الله  رد قائلا  ان سيدنا المسيح من سلالة ابينا ابراهيم و ابونا ابراهيم  من اور الكلدانيين .و عليه فسيدنا المسيح هو كلداني من دون شك فدوى تصفيق حاد له .و هذه القصة سمعتها من مصدر موثوق. 
السؤال الذي يبادر الى الذهن  و ارجو مخلصا و بكل نية صافية ان يجيب عليه القراء :  هل المذابح التي نفذها العثمانيون  بحق ابناء شعبنا  هل كان ذلك بسبب اشوريتهم ام بسبب  مسيحيتهم و نفس السؤال الان  ما تقوم به داعش هو  لمسيحيتهم  لكن اكيد مجازر بكر صدقي كانت ضد احبتنا الاشوريين.
مع خالص الود لكل الاحبة  وبالتاكيد النقاش الديمقراطي  شيء جميل لزيادة المعرفة.

ܡܝܩܪܐ غانم كني ܐܢܬ ܫܪܫܘܟ ܠܐܠܐ ܡܢ ܕܐܢܝ ܟܠܕܝܐ ܩܕܡܝܐ ܐܢܬ ܐܝܘܬ ܡܢ ܫܪܫܐ ܢܝܢܘܝܐ ܠܐܠܵܐ ܒܟܝܦܘܟ ܕܐܝܟ ܕܒܥܝܬ ܟܐ ܡܓܘܓܬܠܐ ܩܢܝܘܟ ܘܟܬܒܬ ܀ ܗܕܟܐ ܩܪܝܠܐ ܐܗܐ ܗܡܙܡܬܐ ܕܚܣܝܘܬܗ ܐܦܣܩܘܦܐ ܡܪܝ ܤܪܗܕ ܝܘܣܦ ܓܡܘ ܡܘܕܝ ܐܝܗܘܐ ܐܡܝܪܐ ܐܡܝܢ ܀ QASHO IBRAHIM NERWA

غير متصل Gabriel Rayis

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 11
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاستاذ اسعد صوما المحترم : ادناه تعقيب الشماس فوميه مع الشكر .... كبريل ريس
تعقيب على : ’كتاب كلداني هام جدا غير معروف‘
انني لا احب السجال في امور غير جوهرية، خاصة بما يخص التسميات، ولكن زعمك على انني كنت غير امين ودقيق في ترجمة الكتاب، اؤكد لك ما يلي:
لما كان عنوان مقالتك ’’كتاب كلداني هام جدا غير معروف‘‘ وفي سياق حديثك بانه غير مترجم ! فكيف عرفت بانني لم اكن دقيقا وامينا في الترجمة، ان لم تكن حاصلا على نسخة من ترجمتي؟ كما انك قد ذكرت بأن المخطوطة التي تملكها معرف بها في كتاب ’المخطوطات السريانية في خزانة الرهبانية‘ وهي تحت رقم 573، في صفحة 220 من الكتاب المذكور. في حين ان المخطوطة 573 تجد التعريف بها في صفحة 264، اما في صفحة 220 فنجد التعريف بمخطوطة رقم 503، وعنوانها لا صلة له بالموضوع، علما بان المخطوطة 573 التي اشرت بانك بعد جهد حصلت على نسخة منها، قد كتبت بيد الراهب يونان بن شابا مركايا من ابرشية زاخو، وفرغ من كتابتها في 13/ آذار/ 1952م.  فلست ادري هل وقعت في كل هذه الاخطاء، سهوا او عمداً!
أظن انني لست كالمترجمين الذين يحرفون النص، ويستبدلون كل كلمة ’كلدان‘ بالاشوريين، كما فعل الدكتور (؟)، لا اود ذكر اسمه ولكن ان اردت فانا على اتم الاستعداد على ذكره ! عندما ترجم كتاب ’البحث عن نينوى لأوستن هنري لايارد‘، وطبعه في السويد سنة 1994، اذ أينما وردت كلمة الكلدان النساطرة في الكتاب المذكور نقلها الى ’الآشوريوين النساطرة‘. ما عدا ما ذكره لايارد عن ما ورد في كولوفون احدى المخطوطات التي رآها في كنيسة قرية بيريجاي/ في منطقة تخوما !! او كما حرفوا كتاب ’القوش عبر التاريخ‘ للمثلث الرحمات مار يوسف بابانا، حين اعيد طبعه من قبل (؟). هولاء هم المزورون والمحرفون للتاريخ، وكما رد احد الاخوة قائلا: ’’انهم لا يدرون بان بحوزة البعض نسخا اصلية‘‘ تظهر خِسَّتهم، ومدى الدرك الذي بلغوه في وقاحتهم. وعلى شاكلتهم كثيرون! خاصة اولئك الذين يفقدون رشدهم عند قراءتهم او سماعهم كلمة ’الكلدان‘. فأنا لم ولن الغي احدا من الوجود، ولم اغبن حق احد حينما ترجمت العنوان الى العربية بجعل الآراميين كلدانا وسريانا وآشوريين ! ثم اسألك، لماذا لم تذكر أنت او تعترض على مؤلفي كتاب ’’المخطوطات السريانية  ... ،، بأنهما لم يكونا امينين ودقيقين حينما وضعا عنوان الكتاب غير مطابق للأصل الكلداني؟ ولا حتى سيادة المطرانين اللذين فهرسا مخطوطات معهد شمعون الصفا الكهنوتي لبطريركية الكلدان، لم يترجما الى العربية عنوان الكتاب حرفيا كما هو بالكلدانية؟ فلماذا لم تعترض عليهما؟ هل لأنهم من الكهنة والمطارنة انا لست الا شماسا صغيرا؟! واذا كان جوابك على ان كلا الفريقين قد ذكر عنوان الكتاب بالكلدانية كاملا، فأقول انا ايضا وضعت عنوان الكتاب في مقدمتي للكتاب، كاملا بالكلدانية، وتحته الترجمة العربية الحرفية، وأعتقد انها كانت دقيقة وامينة جدا للنص!!!
والآن فأنا اجيب على سؤالك الذي كان، لماذا بدلت عنوان الكتاب، الى ما ذكرته في الترجمة، فلك كل الحق انت وكل من يرغب بالاطلاع على الحقائق، اقول: أنني اردتُ ان أعطي للكتاب عنوانا يكون مفهوما من قبل الجميع، في هذا الزمان، اما بالانكليزية، ارجو ان تطالع الكلمتين الاولى والثانية من عنوان الكتاب بالكلدانية، اليستا (ܪܕܘܦܝܐ ܕܟܪ̈ܣܛܝܢܐ ـ اضطهاد المسيحيين)؟ فانا اختصرت العنوان بالانكليزية الى فحوى الكتاب دون الاطالة، وأضفتُ ’في تركيا‘، لأن ليس فقط في المدن المذكورة في عنوان الكتاب جرى اضطهاد المسيحيين، الم يكن ايضا في مديات وميافرقين والرها والجاروخية وغيرها الكثير من البلدات والقرى التابعة لماردين وآمد (ديار بكر) ونصيبين ووان وسعرد من القرى والبلدات فيما يعرف اليوم بتركيا؟ وكما تعلم بان السلطات التركية العنصرية قد غيرت اسماء العشرات ان لم اقل المئات من قرانا وبلداتنا المسيحية في تركيا الى اسماء تركية !! وترجمتي لعنوان الكتاب كما هي حرفيا، تجدها سيدي الفاضل في مقدمة المُعَرِّب التي وردت في الصفحة (5)، من الكتاب، والمرفقة كاملة مع هذا التعقيب !!!
 أما قولك بان ترجمتي لكلمة (ܚܣܝܐ) ليست دقيقة، فأقول: نعم انها صحيحة، ذلك لأننا للأسقف او البطريرك ، لا نقول المرحوم، بل المثلث الرحمات !! هذا للعلم فقط!
أما ان اكون قد حرفت في متن الكتاب، فأملي هو بأن لم اكن قد قمت بمثل هذا العمل المشين!!!
أما ان لم اكن امينا ودقيقا في ترجمتي للكتاب، اتمنى لك كل الموفقية في ترجمة دقيقة وامينة على ان لا تُستبْدَل اية قومية بأخرى، كما فعل ويفعل الحاقدون. ولا اجد حاجة لتذكيرك، وانت رجل علمي واكاديمي كما يبدو، اذ ان اي شخص كان مهما بلغت قوة ذاكرته، انه فيما لو ترجم موضوعا معينا من لغة الى اخرى، وبعد فترة اعاد ترجمته ثانية، فانه لمن المستحيل ان يكون بالضبط كما في ترجمته الاولى، كما لو ان شخصين قاما بترجمة موضوع معين من لغة الى اخرى فمن المستحيل ان تتطابق الترجمتان حرفيا ولكن قد تتطابق بالجوهر، وذلك إعتمادا على مدى معرفة كل من الشخصين باللغة الاصلية المترجم منها وكذلك باللغة التي ترجما اليها ذات الموضوع، ذلك لأن ترجمة كل منهما ستكون انعكاسا لمدى معرفة كل منهما لكلتا اللغتين. وفي الختام لا يمكنني الا ان اقول ومن صميم قلبي، وفق الرب كل من يعمل في كرمه باخلاص ونكران الذات ومحبة !!!
والآن لو تسمح لي ان اجيب على سؤال احد الاخوة عن معنى كلمة (ܡܪܕܐ )، لأنني لم اقرأ اجابتك عنها، فاقول: انها تعني الحصن او القلعة، وفي مصادرنا الدينية تطلق هذه الكلمة بمعنى ’’ماردين‘‘. أي ان ترجمتك وترجمتي لهذه الكلمة في هذا الموقع هي صحيحة.
ودمتم بالرب القائم من بين الاموات
الشماس خيري فومية


غير متصل Gabriel Rayis

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 11
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ عادل دنو المحترم
بما انك لديك نسخة من الكتاب ارجو منك ارسال نسخة طبق الاصل من صفحة رقم 5 من الكتاب المترجنم من قبل الشماس خيري فوميه لصعوبة ارساله من قبلي . اي عند ارسال صورة صفحة رقم 5 ت ظهر الاجابة ان الفايل كبير اكثر من  500 كيك باتي . نشكرك التعاون معنا من اجل ايصل الحقيقة وشكرا. لان التشكيك بالشماس فوميه كانت مؤثر عليه . لانه هو ليس من الناس الذين يتعمدون في تحريف بعض الكلمات  وشكرا
كبريل ريس

غير متصل Eddie Beth Benyamin

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1445
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الشماس الموقر خيري فومية

الاتي رد لاخر فقرة في ردك رقم 41 تعريف كلمة ( ܡܸܪܕܵܐ ) . نعم تعني منطقة حصينة (ܕܘ݂ܟܬ݂ܵܐ ܡܚܲܣܲܢܬܵܐ) حسب قاموس المطران مار توما اودو شقيق المطران مار اسرائيل اودو مؤلف الكتاب الذي نحن الان بصدده . نجد معنى ( ܡܸܪܕܵܐ ) صفحة 562 . القاموس في مكتبتي في مجلد واحد ليس في مجلدين . 

نعم سألت استاذنا الموقر اسعد صوما كاتب المقالة معنى هذه الكلمة وسؤال اخر فرد مشكورا تعليقات جميع الاخوة الذين ابدوا رأيهم فيها ولم يرد لي فحذفت تعليقي .

تقبل تحياتي وشكرا
ادي بيث بنيامين

غير متصل Gabriel Rayis

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 11
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ اسعد صوما
تم رفق الصفحة الخامسة من كتاب اضطهاد المسيحيين ....الخ. بعد تصوير الصفحة باقل من حجمها الاصلي لكي تتطلع عليه بخصوص الترجمة الحرفية . مع الاعتذار لقطع الصفحة والسباب في ذلك ان حجمها كان 906 كيلو بايت . يرجى الاطلاع وشكرا. مرة ثانية مرفق الصفحة رقم 5

غير متصل Gabriel Rayis

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 11
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
ادناه القسم الاسفل من الصفحة وشكر ا

غير متصل yohans

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 552
  • في قلب بلدتي الحبيبة ( الارض المحتلة )
    • مشاهدة الملف الشخصي

هذا الكتاب هو من اصدارات
 دار المشرق الثقافية www.simtha.com
وهذه الدار واجبها تزوير كل شئ متعلق بالكلدان والسريان وتحويلهم الى شعب ظهر فجأة عام 2003اسمه
(كلداني سرياني اشوري)
شكراً لكشف الحقيقة
ليس المهم أن تكون صديقاً ولكن المهم أن تكون صادقاً

غير متصل غانم كني

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 123
    • مشاهدة الملف الشخصي
اعتذر من الاستاذ اسعد صوما لابتعادي  عن صلب الموضوع في ردي الاول  لان اهمية الكتاب ليس لمناقشة – الاسم المتنازع عليه -  بقدر ماهو موضوع لمناسبة اليمة على قلوبنا جميعا و المفروض ان نتخذ منها العبر كما اشرت ان الابادة الجماعية كانت بسبب صليبهم و مسيحيتهم و ليس بسبب قوميتهم و المجازر تتكرر لنفس السبب  فهل نتعظ و نخلق جو من التالف و المحبة بيننا كلداني ,اشوري,  سرياني  كل واحد يعتز بما اختاره ونعيش الحلو و المر سوية   بالاضافة هناك امور عديدة لم تنل اهتمام كتابنا , ضيعنا هيكاري  و اشوت و باز  و غيرها و الدور على قرانا  و الجماعة مشغولين بزرع  الكراهية  و الحقد بين اخوة لم نسمع من قبل بهذه التفرقات  الا الان.اعتقد ان الفضل يعود لاخوتنا الارمن و جهودهم لابراز هذا الحدث في المحافل الدوليةفشكرا لهم.
اعود و اذكر بالنسبة للكتاب  و حسب ما جاء في مقال  المهندس جورج تمو و المنشور على موقع  كرملش فور يو ان المثلث الرحمات المطران جبرائيل كني ( عمي ) كان لديه نسخة من هذا الكتاب حيث ذكر الاب بطرس حداد في  موضوع نشره في مجلة المجمع العلمي السرياني لسنة 1980م ، باسم مواطن المخطوطات السريانية في العراق:  حيث " يحرز مطران البصرة الحالي جبرائيل كني كتبا خطية جمعها بنفسه وورث بعضها عن خاله المطران يوحنا قريو وفيها مؤلفات بخط يده ولم تطبع... ومن اهم ما لدى سيادته من مخطوطات كتاب تاريخي بخط مؤلفه المطران اسرائيل اودو اسقف ماردين، فيه حوادث الحرب العالمية الاولى وكان شاهدا لها والكتاب قسمين : الاول نثرا ومنه نسخ عديدة في خزائن الكتب والثاني شعرا وهو نسخة فريدة بخط صاحبها".  و المثلث الرحمة المطران كني لكرمليسي(1906 – 1981م)، باع كل ممتلكاته و مخطوطاته  الكنسية الخاصة واوقفها لخدمة ابرشية البصرة. مخطوطاته اصبحت ملكا للسيد حبيب حنونا والذي بدوره، اهداها الى مكتبة البطريركية الكلدانية. لكن ما مصيرهذه المخطوطة الفريدة؟ و للعلم ان المثلث الرحمة المطران جبرائيل كني من بعد رسامته   الكهنوتية عام 1929 خدم في القامشلي و نصيبين و الحسكة في الثلاثينات من القرن الماضي .
ثانيا  - قبل عقدين ، طبعت هذه المخطوطة باسم تاريخ ، وبالخط السرياني سرطو، لماذا؟ ترجم قسم من هذا التاريخ، الشماس نوري مندو ونشرها في المواقع العنكبوتية باسم : خواطر من مذكرات مار اسرائيل اودو مطران ابرشية ماردين الكلدانية.  كذلك طبعت نسخة من هذه المخطوطة في امريكا من قبل الشماس خيري فومية عن نسخة بخط الراهب روفائيل في 1957م.
ثالثا  - في خزانة كلية بابل ، نسخة من هذه المخطوطة ، في اضطهاد المسيحيين سنة 1915م للمطران اسرائيل اودو، 282ص، بخط الراهب اندراوس بن ايليا من كويسنجق؟ (تحقيق الاب (المطران) حبيب النوفلي. كما يوجد في خزانة معهد شمعون الصفا الكهنوتي نسخة : في اضطهاد المسيحيين (مرد،امد،سعرد،الجزيرة، نصيبين، 181صفحة، بخط الراهب (الاب)عمانوئيل موسى الالقوشي، 1953م.(تحقيق المطران شليمون وردوني والاب ( المطران )  حبيب النوفلي.


غير متصل قشو ابراهيم نيروا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3985
    • مشاهدة الملف الشخصي

غير متصل اسعد صوما

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 61
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

حضرة الشماس الفاضل خيري فومية.
تحية طيبة وبعد.
ان كل ما ذكرتُه في تعليقي هو اني قلتُ بانك غيّرت اسم الكتاب بالعربية والانكليزية ولم اقل ابداً بانك حرفت الكتاب. انني انتقدتُ فقط اسم الكتاب حسب صورة الغلاف التي عرضها السيد عادل دنو، ولم اقل ابداً بانك لم تكن دقيقاً في ترجمتك لأنني لم اتطرق الى محتوى الكتاب ولا استطيع ان اصرح بهكذا عبارة وانا لم اقرأ ترجمتك.
على كل حال، فان  اعتقدتّ ان نقدي لغلاف الكتاب كان قاسياً فارجو المعذرة لان هدفي ليس التجريح او الاساءة الشخصية او التقليل من شأنك، لكن يجب علينا جميعا ان نكون دقيقين في جميع اعمالنا الكتابية.
ان العلماء الكلدان لهم الفضل كل الفضل على اللغة السريانية الفصحى في حفاظهم عليها من خلال مؤلفاتهم القيمة التي الفوها بهذه اللغة وخاصة القاموسين السريانيين الشهيرين ܣܝܡܬܐ ܕܠܫܢܐ ܣܘܪܝܝܐ "كنز اللغة السريانية" للعلامة المطران توما أودو وكذلك قاموس "دليل الراغبين في لغة الآراميين" للعلامة المطران يعوب اوكين منا. وقد اجاد العلماء الكلدان في تمكنهم من ناصية هذه اللغة وابدعوا فيها في مختلف مؤلفاتهم. وبما انك ايها الشماس الفاضل قمت بترجمة هكذا كتاب واعمال اخرى ذكرتها في رسالتك، فانك دون شك تسير على خطى هؤلاء العمالقة، فهنيئا لك.
لكن للاسف كما ترى ان غالبية كلدان اليوم تركوا هذه اللغة، والمعاهد الكهنوتية الكلدانية لم تعد تخرج علماء بهذه اللغة على شاكلة الامس مثل المطارنة توما اودو، واسرائيل اودو، ويعقوب اوكين منا، والاب بولس بيجان، والبطريرك جرجس خياط، والعلامة الفونس منكانا، والمطران سطيفان بلو، وغيرهم. لان كهنة اليوم يفضلون الدراسة في الجامعات الاوروبية ونيل شهادات عليا في الامور اللاهوتية على التعمق في اللغة السريانية واتقانها كما اتقنها اجدادهم وابدعوا فيها فكانوا مفخرة لجميع ابناء هذه اللغة العريقة.
مع خالص محبتنا

غير متصل Gabriel Rayis

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 11
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ الدكتور اسعد صوما المحترم
ادناه نص رسالة الشماس خيري فوميه  لحضرتك الموقر وشكرا

السيد الفاضل اسعد صوما حفظكم الرب ورعاكم
ܚܘܒܐ ܘܫܝܢܐ ܘܫܠܡܐ ܒܗܘ̣ ܕܐܬܐ ܠܢ ܡܢ ܪ̈ܘܡܐ ܥܠܝ̈ܐ
السيد صوما
ان الكلام الهادئ والرصين لا يجب ان يُزعجَ احدا، ولما كنا نناقش موضوع الكتاب وعنوانه، لم اكن ابغي منه غير ان ابين الحقائق، واظن حضرتك قد قرأتَ اجابتي على سؤالك عن اسباب عدم ترجمتي لعنوان الكتاب حرفيا التي اجبتك عليها في تعقيبي السابق، اذ كما لا يخفى عليك بان هنالك مدرستان للترجمة، (طبعا هذا بما يخص المترجم النزيه والغير المزور !!)، المدرسة الاولى من تعتمد وتلتزم  بترجمة حرفية للنص، اما المدرسة الثانية فلا تلتزم بالترجمة الحرفية للنص بل تلتزم بجوهر النص ومعناه دون ان يفقد مغزاه وقيمته،وبالتاكيد فكل مترجم يعكس في عمله مدى مقدرته وتمكنه من اللغة المترجم منها واليها!
أما الذي ربما ازعجني قليلا اليوم، هو  تعقيب شخص نكرة، الذي اعاد نشر صورة من الصفحة الخامسة من ترجمتي للكتاب ويقول عنها بانها من منشورات ’دار المشرق‘ التي تزور الحقائق !! (وبالمناسبة فأنا اشكره لأنه بتعقيبه، عرفني على دار نشر كنت قد سمعت بعدد من الاصدارات ولم اكن اعرف من نشرها وكيف اقتنيها، فرده حفزني لأبحث عن هذه الدار، فأعددتُ قائمة بست وعشرين كتابا من منشوراتها لشرائها، فشكرا له على اية حال !)، لأنني حين اقرا ردوده ان كانت في موضوعنا هذا او غيره مما ينشر في موقع عنكاوا، لا اشم منها غير رائحة الانفعال والعصبية العمياء، وغمس الرأس في الاوحال كي لا يرى الحقيقة ويعترف بها، اذ يبدو انه كلما سمع او قرأ كلمة ’الكلدان‘ يفقد رشده ويرد كالمعتوه ! فهذا ليس منطق الحوار البناء الذي يجب على كل من يكتب او يطالع ان يلتزم به !
السيد الفاضل
انني اود ان ارسل لك نسخة من ترجمتي لكتاب الاضطهاد، لتتأكد من الترجمة التي نشرتها في المقدمة وكذلك لتبين لهذا النكره وامثاله، بان الكتاب نشر سنة 2009 في مشيكن في مطبعة ’ميترو برنتس إنك‘، وليس من منشورات ’دار المشرق‘ التي حسب ما عرفت انها تدار من قبل آشوريين وليس من قبل الكلدان !!. كما والاهم ليبقى ذكرى لتعارفنا وان عبر موقع عنكاوا! لذا ارجو مراسلتي على العنوان الالكتروني لمطرانية الكلدان في مشيكن لأنني لا ارغب الآن ان اعطي عنواني الالكتروني على صفحات موقع عنكاوا، بل سأرسله لك بعد ان تتصل بي عبر عنوان المطرانية الذي هو:
Chaldeandiocese-detroit@comcast.net
ܡܪܢ ܢܫܪܪ ܘܢܩܘܐ ܘܢܚܝܠ ܠܟܠ ܡܢ ܕܨܒܐ ܕܥܒܕ ܨܒܝܢܗ ܘܢܦܠܘܚ ܒܟܪܡܗ ܒܚܦܝܛܘܬܐ ܘܠܫܢܗ ܡܙܥܩ̇ ܘܢܐܡܪ̇ ܐܡܝܢܐܝܬ؛ ܠܐ ܠܢ ܡܪܝܐ ܠܐ ܠܢ ܐܠܐ ܠܫܡܟ ܗܘ̣ ܐܝܩܪܐ ܘܫܘܒܚܐ܀
ܪܚܡܟܘܢ؛ ܡܫܡܫܢܐ ܟܝܪܝ ܕܒܝܬ ܦ̇ܘܡܝܼܵܐ
الاخ عبدالاحد سليمان بولص يمكنك الاتصال بالشماس فوميه من خلال موقع اعلاه المذكور في رسالته الى الدكتور اسعد صوما وشكرا.

غير متصل yohans

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 552
  • في قلب بلدتي الحبيبة ( الارض المحتلة )
    • مشاهدة الملف الشخصي
أما الذي ربما ازعجني قليلا اليوم، هو  تعقيب شخص نكرة، الذي اعاد نشر صورة من الصفحة الخامسة من ترجمتي للكتاب ويقول عنها بانها من منشورات ’دار المشرق‘ التي تزور الحقائق !! (وبالمناسبة فأنا اشكره لأنه بتعقيبه، عرفني على دار نشر كنت قد سمعت بعدد من الاصدارات ولم اكن اعرف من نشرها وكيف اقتنيها، فرده حفزني لأبحث عن هذه الدار، فأعددتُ قائمة بست وعشرين كتابا من منشوراتها لشرائها، فشكرا له على اية حال !)، لأنني حين اقرا ردوده ان كانت في موضوعنا هذا او غيره مما ينشر في موقع عنكاوا، لا اشم منها غير رائحة الانفعال والعصبية العمياء، وغمس الرأس في الاوحال كي لا يرى الحقيقة ويعترف بها، اذ يبدو انه كلما سمع او قرأ كلمة ’الكلدان‘ يفقد رشده ويرد كالمعتوه ! فهذا ليس منطق الحوار البناء الذي يجب على كل من يكتب او يطالع ان يلتزم به !
هذا الكلام موجه لي ولي الحق ان ارد على الاسلوب الجميل  لهذا الشماس
عليك ان تعرف كل من يقول (كلداني سرياني اشوري)هو تابع لاغا جان وهذه الدار هي تابعة له ايظاً,, و عندما تستشهد بهذا الكلام انت ايظاً منهم
يبدو بان الشمامسة كلهم فتاحين فال
والا بماذا يفسر كلام الهراء لهذا الشماس
هل انا نكرة يا شماس شكراً لاسلوبك الجميل؟؟؟؟

اتمنى عليك ان تقرأ نتاجات  هذه الدار وتعطينا رأيك الحقيقي
واتمنى لك الموفقية وان لا تصير عصبي من اي كلام تقرأه ؟؟؟؟؟
شكراَ





لتتأكد من الترجمة التي نشرتها في المقدمة وكذلك لتبين لهذا النكره وامثاله، بان الكتاب نشر سنة 2009 في مشيكن في مطبعة ’ميترو برنتس إنك‘،

كيف تترجم كتاب وتنشره عام 2009 وتكتب بان المسيحين هم (الكلدان السريان الاشورين)
بهذه الحالة انت فاقد لمصداقية الترجمة
لانك تتبنى مصطلح هجيني ظهر بعد عام 2003
ليس المهم أن تكون صديقاً ولكن المهم أن تكون صادقاً

غير متصل اسعد صوما

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 61
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
حضرة السيد غانم كني،
شكرا للمعلومات القيمة التي قدمتها بخصوص كتاب اسرائيل اودو وما نُشر منه، وكذلك المعلومات عن بعض مخطوطاته، وخاصة المخطوطة التي كانت ملك عمكم المطران كبرئيل كني. ان كلمة "مرد" التي وردت في جدول مخطوطات اصحاب النيافة المطارنة شليمون وردوني وحبيب نوفلي يجب تصحيحها الى "ماردين". شكرا ثانية.

السيد عبدلاحد سليمان
انك تطرح موضوعاً في غاية الاهمية مفاده إن كان الكلدان من السريان ولماذا يستعملون اللغة الارامية. انني اعدك بانني ساجيب عن سؤالك بمقالة توضيحية حول هذا الموضوع في اقرب فرصة. فترقبها.

السيد ادي بيث بينيامين
شكرا لمروركم، ان جواب السيد نوبل بشير لك بخصوص تسمية "مادرين" صحيح، فهي تسمية مدينة وإن صيغتها السريانية "مردا" تعني القلعة، اما صيغة "ماردين" فهي ايضا سريانية وهي جمع في الحالة القواعدية التي نسميها حالة الاطلاق اي ما نسميه علمياً status absolutus وتعني القلاع. شكرا لك وللسيد بشير.

السيد اشور بيث شليمون
كنت اعتقد انك من العراق لكنني فهمتُ من جوابك بانك من سوريا ومن عائلة سولومون المباركة. لكن ماذا كان اسمك قبل ان تغيره؟ وهل انت من احدى القرى التي على ضفاف نهر الخابور في الجزيرة السورية؟ من اية قرية؟ شخصيا اعرف جميع القرى وقمت بزيارتها اكثر من مرة في سبعينات القرن الماضي عندما كانت جميع القرى عامرة ببساتينها الغناء. اننا نشكر الرب بان هذه القرى حُررت مؤخراً من احتلال داعش، وانشاء الله يعود اليها اصحابها من ابناء شعبنا الذين ينتمون الى الطائفة الاثورية. كما اعلمك بان صهري هو من هذه الطائفة الكريمة.
كما اعلمك بانه كان للمرحوم والدي داويد اسعد صوما فضل كبير على الطائفة الاثورية في سوريا عند هجرتها من العراق. اذ عندما خسر الاثوريون الحرب في العراق ودخلوا سوريا مهاجرين عام 1933، اسكنتهم حكومة الانتداب الفرنسي في بلدة بجوار دمشق تسمى "ضْمِر" Dmer (تبعد حوالي خمسين كيلومترا عن دمشق) واستعملتهم في شق الطرق وتعبيدها قبل ان تنقلهم للسكن في قرى الخابور بعدها. وكان جدي ووالدي واعمامي يسكنون في دمشق، وكان والدي من مثقفي الطائفة السريانية حينها ومن رواد القومية السريانية. وعندما سمع والدي عن مجيء الاثوريين الى بلدة ضمير ذهب لاستقبالهم لمساعدتهم وللتخفيف عنهم هموم الحرب والخسائر. واحبهم كثيرا حتى انه كان يتردد الى معسكرهم دائما ويبيت احيانا معهم، فتعلم السريانية الشرقية منهم بدرجة ممتازة. وكان يساعدهم في الحكومة السورية والفرنسية في دمشق ويرعى مصالحهم  ويرسل لهم من دمشق جميع احتياجاتهم المادية. وكان جميع زعماء الطائفة الاثورية يقدرون والدي وخدماته الكثيرة لهم.
كان والدي مولعا بالتاريخ وفي زياراته الى بلدة ضْمِر كان يمكث عند اصدقائه الجدد (الاثوريين) ويسألهم عن عشائرهم وتقسيماتها وعائلاتهم وقراهم وتواريخم وهجراتهم واصبح خبيرا بشؤونهم، حيث تعلم منهم وعنهم معلومات نادرة جدا منها تفاصيل المعارك التي خاضوها ومنها اثناء هروبهم الى سوريا عام 1933، وقد قمتُ شخصيا بتدوينها من فم والدي بمنتهى الدقة والنزاهة وشملت كراساً كاملاً، لكنها للاسف ضاعت بسبب هجرتي للسويد.
بعد ان انتقل الاثوريون الى الخابور كان زعماؤهم حينما يأتون الى القامشلي كانوا يأتون الى زيارتنا في الاعياد ووالدي يتحث معهم باللغة السريانية الشرقية كأنه احدهم ويتحدثون عن ذكرياتاهم في بلدة ضمِر.
اما بخصوص البطاركة الذين ذكرتهم فهم جميعا من مدينة الموصل التي كانت حينها تسمى بالسريانية آثور، لذلك يسمى كل واحد منهم "اثوري" اي موصلي.
 وشكراَ ومع خالص محبتي

غير متصل آشور بيت شليمون

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 842
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني




 
السيد اشور بيث شليمون
كنت اعتقد انك من العراق لكنني فهمتُ من جوابك بانك من سوريا ومن عائلة سولومون المباركة. لكن ماذا كان اسمك قبل ان تغيره؟ وهل انت من احدى القرى التي على ضفاف نهر الخابور في الجزيرة السورية؟ من اية قرية؟ شخصيا اعرف جميع القرى وقمت بزيارتها اكثر من مرة في سبعينات القرن الماضي عندما كانت جميع القرى عامرة ببساتينها الغناء. اننا نشكر الرب بان هذه القرى حُررت مؤخراً من احتلال داعش، وانشاء الله يعود اليها اصحابها من ابناء شعبنا الذين ينتمون الى الطائفة الاثورية. كما اعلمك بان صهري هو من هذه الطائفة الكريمة.
كما اعلمك بانه كان للمرحوم والدي داويد اسعد صوما فضل كبير على الطائفة الاثورية في سوريا عند هجرتها من العراق. اذ عندما خسر الاثوريون الحرب في العراق ودخلوا سوريا مهاجرين عام 1933، اسكنتهم حكومة الانتداب الفرنسي في بلدة بجوار دمشق تسمى "ضْمِر" Dmer (تبعد حوالي خمسين كيلومترا عن دمشق) واستعملتهم في شق الطرق وتعبيدها قبل ان تنقلهم للسكن في قرى الخابور بعدها. وكان جدي ووالدي واعمامي يسكنون في دمشق، وكان والدي من مثقفي الطائفة السريانية حينها ومن رواد القومية السريانية. وعندما سمع والدي عن مجيء الاثوريين الى بلدة ضمير ذهب لاستقبالهم لمساعدتهم وللتخفيف عنهم هموم الحرب والخسائر. واحبهم كثيرا حتى انه كان يتردد الى معسكرهم دائما ويبيت احيانا معهم، فتعلم السريانية الشرقية منهم بدرجة ممتازة. وكان يساعدهم في الحكومة السورية والفرنسية في دمشق ويرعى مصالحهم  ويرسل لهم من دمشق جميع احتياجاتهم المادية. وكان جميع زعماء الطائفة الاثورية يقدرون والدي وخدماته الكثيرة لهم.
كان والدي مولعا بالتاريخ وفي زياراته الى بلدة ضْمِر كان يمكث عند اصدقائه الجدد (الاثوريين) ويسألهم عن عشائرهم وتقسيماتها وعائلاتهم وقراهم وتواريخم وهجراتهم واصبح خبيرا بشؤونهم، حيث تعلم منهم وعنهم معلومات نادرة جدا منها تفاصيل المعارك التي خاضوها ومنها اثناء هروبهم الى سوريا عام 1933، وقد قمتُ شخصيا بتدوينها من فم والدي بمنتهى الدقة والنزاهة وشملت كراساً كاملاً، لكنها للاسف ضاعت بسبب هجرتي للسويد.
بعد ان انتقل الاثوريون الى الخابور كان زعماؤهم حينما يأتون الى القامشلي كانوا يأتون الى زيارتنا في الاعياد ووالدي يتحث معهم باللغة السريانية الشرقية كأنه احدهم ويتحدثون عن ذكرياتاهم في بلدة ضمِر.
اما بخصوص البطاركة الذين ذكرتهم فهم جميعا من مدينة الموصل التي كانت حينها تسمى بالسريانية آثور، لذلك يسمى كل واحد منهم "اثوري" اي موصلي.
 وشكراَ ومع خالص محبتي
أخي الفاضل الدكتور أسعد صوما المحترم

تحية طيبة أما بعد ...

في البداية، شكري الجزيل لكلامك الطيب عن عائلة سولومون، والتي هي عائلتي بكل شرف. ومن ثم كل ما كتبته عن الخابور صحيح مائة بالمائة.
ثانيا، شخصيا من قرية تل سكرا ܬܠ ܣܟܪܐ - حيث قرية والدي -الريس شليمون، كانت في أيامها قرية نموذجية والتي حظيت بزيارة والدي المرحوم شكري القوتلي بنفسه ولا اتذكر السنة كوني وقتها طفلا صغيرا، ولكن كما ذكر والدي وكان بحوزته ( كرت ) لمرافق الرئيس القوتلي وكتب من ورائها: الى المختار شليمون، فيما إذا اتيت الى دمشق تفضل وزرنا مزودا العنوان وكيفية الوصول الى المكان.
أما لتعرف من هو والدي، يرجى قراءة الرابط التالي :
http://thevoiceofreason.de/ar/article/13819
اما ما ذكرته عن المرحوم والدك من دون تحقيق، صائب مائة بالمائة ولنا شكرنا الجزيل له ولخدماته.
ومن ثم تبقى بعض المواضيع العالقة سوف أبحثها معك بصورة مستقلة وفي الختام أعيد شكري وامتناني الكبيرين لعائلتك الكريمة .
تنويه: عزيزي ليس لي اسم سابق، بل اسمي آشور ومن عائلة سولومون ولكن شخصيا استخدم الإسم بلغتنا حيث بالفعل من عائلة سولومون بيث شليمون.كما الرئيس القوتلي وقتها سلم لوالدي جائزة مالية لا اتذكر مقدارها ولكن دون شك فهي ثمينة كونها من الرئيس السوري رحمه الله!
ودم لأخيك - إذا صح التعبير - /  آشور بيث شليمون
_________________________________________________[/b][/color][/size]

غير متصل اسعد صوما

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 61
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ܡܫܡܢܐ ܡܝܬܪܐ ܟܝܪܝ ܦܘܡܝܐ
ܫܠܡܐ ܒܡܪܢ ܘܟܢ:
ܡܢ ܩܕܡ ܬܪܝܢ ܝܘ̈ܡܝܢ ܫܕܪܬ ܠܟܘܢ ܐܓܪܬܐ ܥܠ ܦܪܫܓܢܐ ܕܚܣܝܘܬܐ ܕܟܠܕ̈ܝܐ ܒܡܝܫܝܓܢ ܕܟܬܝܒ ܒܐܓܪܬܟܘܢ ܕܝܠܟܘܢ: ܐܝܬ ܠܝ ܣܒܪܐ ܗ̇ܝ  ܕܐܓܪܬܐ  ܕܝܠܢ ܡܛܬ ܠܟܘܢ ܗܫܐ.
ܡܚܒܢܟܘܢ
ܐܣܥܕ ܨܘܡܐ

حضرة الشماس خيري فومية المحترم
لقد ارسلتُ لكم رسالة على العنوان المدون في رسالتكم الاخيرة، اتمنى انها وصلتكم.
مع جزيل شكري ومحبتي
اسعد صوما

غير متصل آشور بيت شليمون

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 842
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ܡܫܡܢܐ ܡܝܬܪܐ ܟܝܪܝ ܦܘܡܝܐ
ܫܠܡܐ ܒܡܪܢ ܘܟܢ:
ܡܢ ܩܕܡ ܬܪܝܢ ܝܘ̈ܡܝܢ ܫܕܪܬ ܠܟܘܢ ܐܓܪܬܐ ܥܠ ܦܪܫܓܢܐ ܕܚܣܝܘܬܐ ܕܟܠܕ̈ܝܐ ܒܡܝܫܝܓܢ ܕܟܬܝܒ ܒܐܓܪܬܟܘܢ ܕܝܠܟܘܢ: ܐܝܬ ܠܝ ܣܒܪܐ ܗ̇ܝ  ܕܐܓܪܬܐ  ܕܝܠܢ ܡܛܬ ܠܟܘܢ ܗܫܐ.
ܡܚܒܢܟܘܢ

ܐܣܥܕ ܨܘܡܐ

حضرة الشماس خيري فومية المحترم
لقد ارسلتُ لكم رسالة على العنوان المدون في رسالتكم الاخيرة، اتمنى انها وصلتكم.
مع جزيل شكري ومحبتي
اسعد صوما
:P

عذرا، لقد قمت ببعض التعديلات بالنص المكتوب أعلاه وهو كما يلي:

ܡܫܡܫܢܐ ܡܝܬܪܐ ܟܝܪܝ ܦܘܡܝܐ
ܫܠܡܐ ܒܡܪܢ ܘܟܢ :
ܡܢ ܩܕܡ ܬܪܝܢ ܝܘܡܝܢ ܫܕܪܬܠܟܼܘܢ ܐܓܪܬܐ ܥܠ ܐܨܚܬܐ* ܕܥܕܬܐ ܕܟܠܕܝܐ ܒܡܕܝܢܬܐ ܕܡܝܫܝܓܢ- ܐܘܚܕܢܐ ܡܚܝܕܐ ܕܐܡܝܪܟܐ ܕܟܬܝܒ ܒܐܓܪܬܟܼܘܢ ،  ܐܝܬܠܝ ܣܒܪܐ ܕܐܓܪܬܐ ܕܝܠܝ ܡܛܝܬ ܠܟܘܢ ܀
ܡܚܒܢܘܟ 
ܐܣܥܕ ܨܘܡܐ
______________

*  لقد عوضت مفردة ܦܪܫܓܢܐ بأخرى وهي ܐܨܚܬܐ

[/b][/color][/size]