لا تراجع عن مشروعنا القومي والتاريخي الحكم الذاتي لشعبنا في مسودة دستور الاقليم


المحرر موضوع: لا تراجع عن مشروعنا القومي والتاريخي الحكم الذاتي لشعبنا في مسودة دستور الاقليم  (زيارة 5654 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل انطوان الصنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4204
    • مشاهدة الملف الشخصي
لا تراجع عن مشروعنا القومي والتاريخي الحكم الذاتي لشعبنا في مسودة دستور الاقليم 
-----------
صدر بيانا تاريخيا وموضوعيا في غاية الاهمية عن رئاسة المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري في الوطن لمناسبة الذكرى السنوية الثامنة لتأسيسه والذي يصادف يوم 15 ايار من كل عام وتضمن البيان رؤية وتحليل وقراءة المجلس الشعبي للمستجدات والاوضاع السياسية والامنية في الوطن العراق وسوريا ويعتبر البيان المذكور بمثابة تأكيد وتجديد لثوابت ومواقف المجلس الشعبي القومية والوطنية الراسخة والمبدئية والتي رسمهما المؤتمرين الشعبيين الاول التأسيسي عام 2007 والثاني عام 2009 في اطار البرنامج السياسي ليكون خارطة الطريق في الميدان (للاطلاع على بيان المجلس الشعبي الرابط الاول ادناه)
 
وقد جدد المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري تمسكه المبدئي بمشروع الحكم الذاتي في مسودة دستور اقليم كوردستان في البيان المشار اليه اعلاه (تثبيت مشروعه القومي والتاريخي والاستراتيجي الحكم الذاتي في مسودة دستور اقليم كوردستان والذي  طالب به رواد النهضة القومية الاوائل قبل وبعد الحرب العالمية الاولى 1914 اي قبل تأسيس الدولة العراقية 1921 لكن بسبب المصالح والتعقيدات الدولية لنتائج الحرب العالمية الاولى والظروف الاقليمية حالت دون ذلك اليوم مشروع الحكم الذاتي اصبح مطلبا  شعبيا وقوميا وسياسيا مهما واساسيا لا يمكن التراجع عنه لاي سبب حيث اقره التجمع السياسي لشعبنا في برنامجه السياسي عام 2012 ليتولى ابنائنا شؤون حياتهم بأنفسهم) انتهى الاقتباس ... وبصدد ما تقدم اوضح رأي الشخصي الاتي :

الرواد الاوائل وقادة نهضتنا القومية  طالبوا بحقوقنا المشروعة في ارض الاباء والاجداد اولا بكيان مستقل وثانيا بمشروع الحكم الذاتي  لامتنا بثقة وايمان وقناعة عشية الحرب العالمية الأولى 1914 وفي مقدمتهم امير الشهداء قداسة البطريرك الشهيد مار بنيامين شمعون والشهيد الثائر فريدون اتورايا والاميرة الاشورية سورما خانم والشهيد القائد القومي الجنرال أغا بطرس  والبطريرك الشهيد مار ايشاي شمعون وغيرهم غير أن الجغرافية المتمثلة في تشتت أبناء امتنا في مناطق متباعدة وبين دول مختلفة حالت دون تحقيق مشاريعهم القومية فدفعوا بأرواحهم ثمناً لحلمهم  وأستشهدوا من أجلها

فمثلا  الشهيد الثائر القومي الاشوري الدكتور فريدون اتورايا مع رابي بنيامين أرسانيس ورابي بابا بيت برهد الرهان في عام 1917 ارادوا لم شمل ابناء امتنا واقترحوا تأسيس مشروع الحكم الذاتي في أورميا وسهل نينوى وطور عبدين ونصيبين والجزيرة وجلمايرك يرتبط بالاتحاد السوفيتي السابق وطالبوا به فعليا وكان جغرافيته تمتد من منطقة أورميا في شمال إيران إلى منطقة إنطاكيا شرقا كشريط حدودي شمال سوريا وجنوب تركيا وصولا الى المناطق التاريخية لشعبنا في سهل نينوى وكان هدفهم تثبيت الكلدان السريان الآشوريين في هذه المنطقة غير أن الأنكليز أدركوا خطورة هذا المشروع وتأثيره على مصالحهم فدبروا للثائر فريدون اتورايا مكيدة ومؤامرة لتصفيته واتهامه بالخيانة !! فزجت به السلطات الروسية في زمن الطاغية ستالين في السجن ومن ثم تم أعدمه او تسميمه او موته تحت التعذيب عام 1926 وهو في عمر 35 سنة ولم يعثر على قبر له لغاية اليوم

وايمانا  بهذا الحق القومي والتاريخي المشروع  طالب المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري ومنذ مؤتمره التاسيسي الاول عام 2007  بمشروع الحكم الذاتي لشعبنا في مناطق تواجده التاريخية والحالية ووفقا لاحصاء 1957 واعتبر هذه المشروع  من المشاريع القومية والتاريخية الاستراتيجية ومن اهدافه المركزية التي لا يمكن التراجع او المساومة عليها واستطاع المجلس  تثبيته في مسودة دستور اقليم كوردستان عام 2009 وكذلك طالب التجمع السياسي للتنظيمات الكلدانية السريانية الاشورية في الوطن  بمشروع الحكم الذاتي في برنامجه السياسي عام 2012 بأعتباره اصبح مطلبا شعبيا وليس حزبيا فحسب  ليتولى ابنائنا شؤون حياتهم بأنفسهم في السلطات الثلاثة التنفيذية والتشريعية والقضائية لذلك اضع الموضوع امام انظار ممثلي شعبنا الخمسة في برلمان اقليم كوردستان وامام الدكتورة (منى يوخنا ياقو) العضو المكلفة في لجنة 21 لصياغة مسودة دستور الاقليم في البرلمان كممثلة لشعبنا

ان تحقيق الحكم الذاتي لشعبنا في الاقليم ستكون التجربة الاولى له في تاريخه الحديث وستكون له قيادة منتخبة شرعية من ابناء شعبنا ومعترف بها على مستوى الوطن والعالم وكلنا تفاؤل وأمل بأن يتحقّق هذا الحلم وسيكون لنا أعضاء في البرلمان العراقي وبرلمان اقليم كردستان ومجالس المحافظات العراقية والكوردستانية كافة وكذلك سيكون لنا وزراء في الحكومة المركزية والإقليم وهذا لا يعني أن نفصل أنفسنا عن بقية المكوّنات المتعايشة معنا في مناطق الحكم الذاتي لشعبنا بوجود إخواننا الكرد والأيزيديين والتركمان والصابئة والعرب ويكون للكلّ حقوق متساوية في منطقة الحكم الذاتي ومشروع الحكم الذاتي لشعبنا عند تطبيقه سوف يستوعب كل الراغبين من ابناء شعبنا في المهجر والمحافظات الاخرى ولدينا من المساحة تساوي مساحات دول صغيرة وفيها موارد اقتصادية كافية

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,780848.0.html

                                       انطوان الصنا
                   antwanprince@yahoo.com




غير متصل حنا بولص متي

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 41
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
رابي انطوان الصنا المحترم احنا اصحاب الارض الاصلاء ومتساويين في الحقوق والواجبات حسب الدستور الاتحادي وتنفيذ مشروع الحكم الذاتي الامل الاخير لوجودنا القومي والديني في الوطن لكن عندي سؤال شلون راح يطبق الحكم الذاتي على قرى وبلدات شعبنا في اقليم كوردستان المشتتة جغرافيا شلون راح يتم ربطها بالبعض وشكرا
         
         اخيك
        حنا بولص


غير متصل yohans

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 552
  • في قلب بلدتي الحبيبة ( الارض المحتلة )
    • مشاهدة الملف الشخصي
الى الذين لا زالوا في سبات عميق وبالاحلام عليكم
التأني بقراءة ما موجود بالصورة ادناه
لانها من دستور كردستان
فهل يحق لكم المطالبة بالحكم الذاتي لشعبكم؟؟؟؟؟؟؟
شكراً



ليس المهم أن تكون صديقاً ولكن المهم أن تكون صادقاً

غير متصل انطوان الصنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4204
    • مشاهدة الملف الشخصي
العزيز رابي حنا بولص المحترم
شلاما وايقارا

شكرا لمداخلتكم القيمة اعلاه عزيزي رابي الحكم الذاتي هو عدة انماط منها حكم ذاتي اداري وحكم ذاتي سياسي وحكم ذاتي جغرافي والاول والثاني منها تتضمن قدر كبير من المرونة في التطبيق من وجهة نظر القانون الدولي وتجربة شعبنا في الحكم الذاتي ستكون على اساس اخد هذين النمطين ( حكم ذاتي اداري وحكم ذاتي سياسي) وهذه الانماط الثلاثة لها تطبيقات فعلية وناجحة على مستوى العالم بسبب انتهاج سياسة الا مركزية مثلا في اسبانيا وايطاليا والسودان قبل اعلان الدولة وكذلك تجربة العراق في اقليم كوردستان  وتطور مفهوم الحكم الذاتي بعد الحرب العالمية الاولى وتأسيس عصبة الامم المتحدة حيث تم تخصيص الفصول 11 و  73 و 74 والمادتين 73 و 76 من ميثاق الامم المتحدة النافذ لقضايا الحكم الذاتي كنوع من الحماية للاقليات القومية في العالم واليوم اكثر الاحزاب والتنظيمات القومية في الدول متعددة القوميات اقتنعت بأن الحكم الذاتي يمثل أحد أشكال التعبير السياسي القومي ومدخلا حقيقيا لمعالجة مشاكلها وتثبيت هويتها من خلال تنمية التراث الحضاري والثقافي لها وقيامها بأدارتها شؤونها الداخلية بنفسها وانطلاقًا من هذا التصور للحكم الذاتي اتجهت هذه الاحزاب والتنظيمات إلى تبني هذا النظام 

نعم  شعبنا في اقليم كوردستان يعاني من مشكلة الجغرافية فهو مشتت على ارض واسعة لهذا  ينسجم مع ظروفه النمط الاداري او السياسي للحكم الذاتي كما اسلفنا اعلاه وليس الجغرافي فمثلا تكون مدينة عنكاوا العريقة او مانكيش او كوري كافانا او غيرها في سبيل المثال لا الحصر مركزا للحكم الذاتي لشعبنا وحيث ان تطبيق الحكم الذاتي الاداري او السياسي وفقا لمفهوم الامم المتحدة لا يشترط وجود حدود جغرافية مترابطة لكن نمط الحكم الذاتي الجغرافي يشترط  حدود جغرافية مترابطة وعلى هذا الاساس سيتم تسمية او انتخاب وزير اول ومجلس وزراء وبرلمان وسلطات قضائية ويكون لنا حصة في ميزانية الاقليم تحت بند ميزانية الحكم الذاتي لشعبنا وسيكون لنا كيان رسمي معترف به وشرعية دولية وسيكون لنا إمكانية الحصول على دعم من الدول الخارجية والامم المتحدة بشكل رسمي وواضح وسيكون للحكم الذاتي لشعبنا علم وشعار مميزين وسيكون هذا العلم مرفوعاً جنباً إلى جنب مع علم الإقليم والعراق وسيكون لنا شرطة وقوى أمن داخلي ومحاكم من أبناء شعبنا تستلم أوامرها من سلطة الحكم الذاتي وسيكون لنا مؤسسات قوية لشعبنا مثل الجامعات والمدارس بلغتنا الام وغيرها الكثير مع تقديري

                                             اخوكم
                                          انطوان الصنا


غير متصل انطوان الصنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4204
    • مشاهدة الملف الشخصي
السيد yohans

مداخلاتك وردودك التهكمية في موقع عنكاوا الموقر واسلوبك غير اللائق اصبحت معروفة اخي الكريم  نعم تنص المادة 2 من مسودة دستور إقليم كردستان العراق على أن يتكون إقليم كردستان من العديد من المناطق ومنها مناطق بلدات ابناء شعبنا (تلكيف وقرقوش وناحية بعشيقة في سهل نينوى) حبث الاغلبية لابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري وبتنفيذ المادة 140 من الدستور الاتحادي لتحديد الحدود السياسية لإقليم كردستان للمناطق المتنازع عليها يكون امام شعبنا ثلاثة خيارات الأول هو إقامة منطقة حكم ذاتي في منطقة سهل نينوى عند ضمها إلى إقليم كردستان قانونا بالارتباط مع مناطق شعبنا التاريخية في اقليم كوردستان وفقا لاحصاء 1957 والثاني هو إقامة إقليم اتحادي لشعبنا مرتبط بالحكومة الاتحادية  في منطقة سهل نينوى او استحداث محافظة جديدة في سهل نينوى والثالث مشروع الحكم الذاتي في اقليم كوردستان وفقا للنمط السياسي او الاداري للحكم الذاتي وليس اقليم لان شعبنا وتنظيماتنا لم تطالب بأقليم يا سيد yohans !!!!! واللبيب من الاشارة يفهم

ان ما يقرره شعبنا في سهل نينوى بعد التحرير في الاستفتاء لارتباطها مع الاقليم او مع بغداد  استنادا للمادة 140 من دستور العراق وحسب رأي كل المؤشرات والدلائل تشير ان شعبنا مع ضم سهل بلداتنا  للاقليم لماذا ؟ لان تجربة السنوات السابقة كشفت أن تجربة إقليم كردستان كانت ناجحة وموفقة منذ 1992 في الديمقراطية وحقوق الانسان وحقوق المكونات القومية والدينية الصغيرة وحقوق المرأة والتنمية الاقتصادية وتحويلها إلى منطقة متقدمة مقارنة ببقية العراق كما أنها تجربة أكثر حداثة وتسامحاً وليبرالية وتوفر فرصاً حقيقية لشعبنا في كثير من المجالات كما تلتزم في مناهجها ووسائل إعلامها وسلوكها اليومي بالنهج الوطني الليبرالي بعيداً عن الأصولية الإسلامية كما أن انضمامهم لإقليم كردستان العراق يسمح لشعبنا  بالحرية في العودة إلى أراضيهم الأصلية والشروع في عملية الهجرة العكسية ويمكن أن يشجع على عودة رؤوس الأموال والكوادر والخبرات العلمية لشعبنا من المقيمين في المهاجر لتنميتها وفضلاً عن ذلك فإن شعبنا سيصبح ثاني أكبر قومية على مستوى الاقليم وهذا لا يعني ان تجربة الاقليم خالية من النواقص والسلبيات والاخطاء مع تقديري

                                     انطوان الصنا


غير متصل tyaraya55

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 147
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رابي انطوان الصنا
بالرغم من اختلافي معك احيانا في بعض الاراء ولكن ذلك لا يفسد في الود قضية ..
هنا اقولها بصراحة ان قلمك يجب ان يستمر في الكتابة ، ومتابعاتك السريعة ومقترحاتك المميزة يجب ان تؤخذ بعين الاعتبار من قبل ذوي الشأن ..
اما بخصوص تثبيت مشروع الحكم الذاتي لشعبنا في مسودة دستور الاقليم وبالتالي تحقيقه على الارض يعد انجازا تأريخيا لما له من انعكاسات ايجابية على عامة شعبنا في الوطن وتشجيع للهجرة العكسية اليه .. تحياتي 



غير متصل Ashur Rafidean

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1021
    • مشاهدة الملف الشخصي
 لكل أمة مشروعها القومي فلا يوجد شعب الا وله رسالة بها وشعبنا يفتخر باحساس قوي بالهوية وبتأريخ  بالانتماء الى ارضه ووطنه وما يترتب على ذلك من واجبات وحقوق وكذلك على احزابنا القيام بطرح مقترحات والتاكد على وجود ذكر لتاريخ شعبنا في برلمان كوردستان وخاصة في قانون النشيد الوطني الذي سيصدر قانون بذلك.
برلمان كوردستان بصدد اصدار قانون النشيد الوطني
http://zagrostv.com/Default.aspx?page=article&id=49359&l=2


غير متصل Farouk Gewarges

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 562
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
 ألأخ أنطوان المحترم ,
من واجب المجلس الشعبي وبمعاضدة كافة الأحزاب والحركات التابعة لشعبنا وبمعية مثقفينا في الداخل والخارج الاستمرار وعدم التلكؤ او التخاذل في مشروعنا الوطني هذا .
   


غير متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2832
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
برأيي ...مشروع الحكم الذاتي للمسيحيين رغم أنه محض خيال إلا أن مجرد التفكير به يجعلني اشعر وكأنني في أقليم متخلف وجاهل ويسير بسرعة منحدراً إلى عصور الجاهلية
أي اقليم هذا الذي يحكمه دمى متحركة!!؟؟
أما لو كانت الأحزاب التي نعرفها هي التي ستقود الأقليم، فسنكون مسخرة في العالم أجمع
خصوصاً زوعة الكنّوية والمجلس اللا شعبي الأغاجاني
وأحلى شي الأعلام .... حتى سعيد الصحاف ميوصل لربع العدنة
عزيزي انطوان .... السياسيين من المسيحيين الموجودين تجسيداً للقول سخرية الأقدار، غير مؤهلين للحكم، ولا لتمثيل مسيحيي العراق، بل هم عدد (رقم) ينفع مرؤوسيهم
 


مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية

غير متصل انطوان الصنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4204
    • مشاهدة الملف الشخصي
عزيزي رابي tyaraya55 المحترم
يعد التحية

اولا شكرا لمداخلتكم القيمة جدا وثانيا شكرا لكلمات الاطراء الجميلة وارجو العلم عزيزي رابي  ان نجاح تجربة الحكم الذاتي لشعبنا بجدارة عند تطبيقها على مستوى الاقليم اولا ستكون موضع اهتمام لجميع شركاء الوطن (العرب والكورد والتركمان) اضافة للمكونات الصغيرة والمجتمع الدولي والاممي علما ان مناطقنا التاريخية في الاقليم قسم منها فيها موارد اقتصادية جيدة ومنوعة يمكن استثمارها بكفاءة ومهنية ويحق لسلطة الحكم الذاتي المشاركة في توقيع العقود الخاصة بهذه الموارد مع سلطات الاقليم وتطبيق الحكم الذاتي لشعبنا سيكون الحافز للتمسك والارتباط بالارض بعيدا عن نزيف الهجرة لا بل عودة عكسية من المهاجر ويحق لابناء منطقة الحكم الذاتي التصويت في الانتخابات فيكون لكلّ فرد من أبناء شعبنا فرصة التصويت إلى كلّ من برلمان العراق وبرلمان الإقليم وبرلمان الحكم الذاتي لشعبنا ومجالس المحافظات وهذا المجال يكون لكلّ أبناء شعبنا في كلّ دول العالم حقّ التصويت ايضا حسب قانون الانتخابات وكذلك في المحافظات التي يقيم فيها أبناء شعبنا في عموم العراق مثل البصرة وبغداد وديالى وميسان وغيرها مع تقديري

                                                اخوكم
                                           انطوان الصنا


غير متصل انطوان الصنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4204
    • مشاهدة الملف الشخصي
العزيز رابي Ashur Rafidean المحترم
شلاما وايقارا

شكرا لمداخلنكم القيمة اعلاه نعم رابي امتنا لها مشروعها التاريخي القومي الخاص بها وهو الحكم الذاتي والذي طرحه و تبناه رواد نهضتنا القومية الاوائل كما موضح في المقال تفصيليا وبخصوص اشارتكم للنشيد الوطني او القومي الكوردي لم يصدر برلمان الاقليم قانون النشيد المذكور لغاية كتابة هذه السطور لوجود مشاورات ويمكن بعض الخلافات بين الكتل بصدده وقد ورد في المادة (11) من مسودة دستور الاقليم كلمة (نشيد وطني) لكن لم يحددها لذلك ارى ان لا تكون كلمات النشيد لتمجيد القومية الكوردية ورموزها وتاريخها فقط  فليس من العدل والمعقول إجبار أطفال القوميات الغير كوردية بترديد أمجاد قومية واحدة  من دون الاشارة لامجاد ورموز وتاريخ القوميات الاخرى  فمن الضروري جدا تضمين النشيد الوطني لامجاد وتاريخ كافة المكونات القومية والدينية في الاقليم على أن تكون مقبولة لدى الجميع لان مراعاة الشعور القومي والانساني للاخرين من قبل القومية الكبيرة واجب وانصاف وامر ضروري  لجعل الحياة حلوة وجميلة ولترسيخ مبدء الشراكة الحقيقية والتعايش السلمي والامن الاجتماعي وممكن للنشيد الوطني الكوري ان يتم قراءته في المناسبات القومية الخاصة بالكرد مع تقديري

                                              اخوكم
                                          انطوان الصنا

ملاحظة :
---
ادرج في ادناه النشيط الوطني الكوردي الحالي مترجما الى اللغة العربية لمن يرغب الاطلاع
----
ايها الرقيب سيبقى الكورد بلغتهم وأمتهم باقون للابد
لاتقهرهم ولا تمحوهم مدافع الزمان ..
نحن ابناء اللون الاحمر . . ابناء الثورة
تمعّن بماضينا المخضب بالدماء ..
نحن ابناء الميديين و كي خسرو ،
ديننا ايماننا هو الوطن ...
انتفض شباب الكورد مثل السباع
كي يسطروا بدمائهم تاج الحياة
نحن ابناء الثورات والدم الأحمر انظروا إلى تاريخنا المليئ بالدماء
شباب الكورد على اهبة الأستعداد دائما للتضحية بارواحهم
لايقل احد ان الكورد زائلون ، ان الكورد باقون
باقون كرايتنا الخفاقة الشامخة إلى الأبد



غير متصل انطوان الصنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4204
    • مشاهدة الملف الشخصي
الصديق العزيز رابي Farouk Gewarges المحترم
شلاما وايقارا

ارجو ان تكون بخير وصحة جيدة مع العائلة الكرينة

شكرا لمداخلتكم القيمة اعلاه نعم رابي المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري وتماشيا مع نهج رواد نهضتنا القومية الاوائل ومنذ مؤتمره التاسيسي الاول عام 2007  طالب وتبنى مشروع الحكم الذاتي لشعبنا في مناطق تواجده التاريخية والحالية ووفقا لاحصاء 1957 واعتبر هذه المشروع  من المشاريع القومية والتاريخية الاستراتيجية ومن اهدافه المركزية التي لا يمكن التراجع او المساومة عليها واستطاع المجلس  الشعبي  تثبيته في مسودة دستور اقليم كوردستان عام 2009 وكذلك احزاب شعبنا في التجمع السياسي للتنظيمات الكلدانية السريانية الاشورية في الوطن  طالبت بمشروع الحكم الذاتي في برنامجها السياسي عام 2012 بأعتباره اصبح مطلبا شعبيا وليس حزبيا فحسب  ليتولى ابنائنا شؤون حياتهم بأنفسهم في السلطات الثلاثة التنفيذية والتشريعية والقضائية مع تقديري

                                            اخوكم   
                                        انطوان الصنا



غير متصل جاك يوسف الهوزي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1098
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ أنطوان صنا المحترم
تحية طيبة
إنك تتحدث عن مشاريع حكم ذاتي ووعود من حكومات مختلفة على مدى أكثر من قرن  كامل من الزمن لم يتحقق منها شيئاً ولن يتحقق، لماذا؟
لسببين رئيسيين:
١- جميع الحكومات المتعاقبة لم تقمْ لنا أي إعتبار وتضحك علينا أو تخدرنا بمسميات كالحكم الذاتي والمحافظة المستقلة والى آخره من هذه المصطلحات (الضخمة)، بينما الأمر مختلف كلياً لديها لأننا في الحقيقة أصغر وأضعف  من أن نتمكن من التأثير على قراراتها أو أن نشكل ضغطا عليها، فالمسألة لاتكمن في الشعارات والحماسة فقط وإنما تتطلب إستخدام لغة العقل وألاعيب السياسة.
٢- كل هذه المدة الطويلة (أكثر من قرن من الزمان) لم نستفد من تجاربنا ونقع في نفس الأخطاء، إذا كان المرحوم فريدون آثورايا وغيره من المناضلين قد ذهبوا ضحية الخداع الذي تمارسه الحكومات، فمن السذاجة أن نرتكب نفس الأخطاء ونحن نعيش في القرن الواحد والعشرين ونصدق الوعود الكاذبة ونبني لنا قصوراََ في الخيال.
وكما تعرف أخي أنطوان للحكومات وجهان أحدهما تحاول الظهور به أمام الناس، أما الآخر فتعمل به ما تشاء، وهناك تعريف (مسيحي) رائع للحكومة كما جاء على لسان أحد كبار الفلاسفة واللاهوتيين، الدانماركي سورين كيركغارد:
أن حكومات الدول معرضة باستمرار للسفسطة نفسها التي انهمك بها سفسطائيو اليونان – أي بمعنى أن الظلم واللاعدالة على نطاق واسع يُعتبران عدالة في نظرهم. نعم، فالسياسية ما هي إلا أنانية مرتدية زيّ العدالة.



غير متصل yohans

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 552
  • في قلب بلدتي الحبيبة ( الارض المحتلة )
    • مشاهدة الملف الشخصي
السيد yohans
مداخلاتك وردودك التهكمية في موقع عنكاوا الموقر واسلوبك غير اللائق اصبحت معروفة اخي الكريم 
                                  انطوان الصنا

عندما اخالفك باحلامك ؟؟؟؟؟
تصبح ردودي تهكمية  واسلوبي غير لائق
شكراً لاسلوبك اللائق !!!!


ليس المهم أن تكون صديقاً ولكن المهم أن تكون صادقاً

غير متصل انطوان الصنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4204
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ جاك يوسف الهوزي المحترم
بعد التحية

شكرا لمداخلتكم وايضاحاتكم وملاحظاتكم القيمة اعلاه وبصددها اوضح الاتي :

1 - نعم اتفق معك ان كافة الحكومات الفاسدة والدكتاتورية والمحاصصة المتعاقبة على بغداد همشت  شعبنا وقزمت حقوقنا المشروعة ولم تنصفنا  نحن اصحاب الارض والدار منذ تأسيس الدولة العراقية في 1921 بدليل استمرار استهداف وهجرة وتهجير شعبنا اليوم من وطنه هذا يعني ان المشكلة لا زالت قائمة بدون حلول واقعية وان اغلب شركائنا في الوطن غير مقتنعين بقضية حقوقنا الوطنية والقومية والتاريخية واجراءاتهم بخصوصها  تسويفية  للمماطلة وليست جدية وفعالة وكافية ومقنعة حيث شبع شعبنا من الوعود الوردية وكلمات التضامن المعسولة وردود الفعل الاعلامية الرسمية والحزبية والدينية الايجابية للحكومة والبرلمان والكتل السياسية العراقية الكبيرة وبعض رجال الدين بعد كل عملية استهداف شعبنا وما ان تمر بضعة ايام سرعان ما تعود حليمة على عاداتها القديمة !! كما يقول المثل الشعبي وكأن شيئا لم يكن !! وهذا يؤكد ان المؤامرات والمخططات المشبوه (الداخلية والاقليمية) الرامية لتركيعنا وتصفيتنا وقلعنا من جذورنا في الوطن  خطيرة ومستمرة واصبحت مكشوفة ومفضوحة

2 - موضوع طموحنا وحلمنا ان يكون لنا مشروع وطني وقومي وتاريخي خاص بشعبنا مثل الحكم الذاتي ليتولى ابنائنا ادارة شؤونهم بأنفسهم ليس منه او شفقة او استجداء من احد انه حق وطني ودستوري وتاريخي طبيعي لشعبنا وسنحاول المطالبة به مهما طال الزمن واني شخصيا احلم واطمح ان يكون لشعبنا دولة خاصة به وفقا لمبدء وحق تقرير المصير الذي اقرته الامم المتحدة !! وليس مشروع حكم ذاتي او استحداث محافظة فحسب !! ان طريق نيل الحقوق ليس معبد بالورد والياسمين انه طريق وعر وصعب ومعقد لكن رحلة الالاف ميل تبدأ بخطوة وهذا حق مشروع وطبيعي لكل انسان يريد ان يحلم (لكن ليس كل ما يتمناه المرء يدركه) وسوف يقولون الكثيرون عن حلمي انه غير واقعي !! نعم غير واقعي !! بسبب ظروف شعبنا في الوطن والتعقيدات المحيطة به محليا واقليميا ودوليا هذا صحيح اما لماذا احلم بدولة ؟ لان شعبنا دفع انهارا من الدماء من اجل الارض والحقوق والوطن قبل وخلال وبعد الحرب العالمية الاولى 1914

3 - بسبب مواقف الدول الاوربية السلبية وخيانة بريطانيا (للحليف الصغير) الذي هو شعبنا وحقوقه التاريخية والقومية رغم وقوفه الى جانب فرنسا وبريطانيا في الحرب العالمية الاولى حيث تم وضع خريطة سياسية لمنطقة الشرق بموجب اتفاقية (سايكس بيكو) سيئة الصيت وبموجبها تم اسقاط وشطب حق شعبنا في اقامة كيانه الخاص !! وبموجب هذه الاتفاقية ايضا تم تحرير الشعوب العربية من سيطرة الدولة العثمانية وتم انشاء كيانات سياسية (دول عربية) ورسمت حدودها الم يكن من حق اقدم واعرق شعوب بلاد ما بين النهرين اقامة كيانه الخاص في ارضه التاريخية مهد الحضارات ؟ ام ماذا ؟ وتخوفنا اليوم  كأن التاريخ يعيد نفسه حيث كل المؤشرات والدلائل تشير بوضوح الى وجود رسم لخارطة سياسية وجغرافية جديدة لمنطقة الشرق الاوسط !! فما هو مصيرنا ؟ واين سيكون موقعنا ومستقبلنا ؟ ومعذرة عن الاطالة مع تقديري

                                          اخوكم
                                         انطوان الصنا


غير متصل tyaraya55

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 147
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رابي انطوان اسمح لي ان اعلق على مداخلة الاخ جاك يوسف الهوزي
رابي جاك اتفق معك كليا في كل ما جاء في مداخلتك اعلاه ولكن ألا تعتقد بأن لكل زمان ظروفه الخاصة التي تتأثر بها قرارات القوى الحاكمة .. خذ مثلا المراحل التي مرت على اقامة اقليم كوردستان من كان يتصور قبل غزو النظام السابق للكويت بأن شمال العراق سيتمتع يوما ما بالحكم الذاتي لكن شائت الظروف أن يتحقق ذلك والاسباب معلومة ولسنا بصددها الان .. وبعد سقوط النظام عام 2003 اعلن الاخوة الكرد عن اقليمهم وحصلوا على التأييد الدولي وهم الان بأنتظار الزمان المناسب  لكي يعلنوا عن الدولة الكردية .. اذا من المحتمل ان تكون الانتكاست التي يمر بها شعبنا والظروف التي يمر بها العراق مقبلة على تغييرات في الحدود الادارية للمدن واستحداث اقاليم جديدة كالاقليم السني واقليم البصرة وغيرها .. اضف الى ذلك الفرق الكبير بين ما متاح اليوم من وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي والقنوات الفضائية والتي ستخدم قضيتنا ويصل صوتنا بأسرع وقت الى المعنيين وبين ما كان متاح قبل عشرات السنين .. رابي جاك الثمار التي سنجنيها في حال تحقيق هذا المطلب تستحق العناء .. عذرا على الاطالة .. تحياتي     



غير متصل خوشابا سولاقا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2283
    • مشاهدة الملف الشخصي
الى الأخ والصديق العزيز الكاتب الكبير انطوان الصنا المحترم
الى كافة الأخوة المتحاورين

تقبلوا خالص تحياتنا ومحبتنا الأخوية
من حق الجميع أن يكتب ما يشاء عن ما يحلم به لأن ذلك حق الحياة ومشروع ، ولكل إنسان رأي خاص على الجميع أن يحترمه لأن هذا ما تقتضيه الثقافة والتمدن والتحضر ، وفي نفس الوقت من حق الآخرين أن ينتقدون ما لا يرونه صائباً بحسب مقاييسهم ومعايرهم من دون تجريح وطعن .
الأستاذ الكبير انطوان الصنا تعجبنا فيكم مثابرتكم ومتابعتكم وأحلامكم فيما يخص قضية أمتنا تاريخياً وحاضراً ، ولكن من شدة محبتكم لأمتنا أو قد تكون من تسرعكم في بعض الأحيان تختلط عندكم الحابل بالنابل في وصف بعض الأشخاص بما لا يستحقونه من النعوت والأوصاف والألقاب ، لو اعدتم قرأت التاريخ لأمتنا خلال وبعد الحرب العالمية الأولى كان تحقيق حلمنا القومي بإقامة كيان خاص به كدولة مستقلة أو كحكم ذاتي قاب قوسين أو ادني لو لم تكن هناك خيانات مخزية لبعض قادتنا طمعاً بالشهرة والمناصب بقبولهم التعاون مع الأنكليز والحكومة العراقية ، هذه المحطات الفاصلة والمهمة من تاريخ انتكاسة مشروعنا القومي يجب أن تنسى وأن لا نمحيها من ذاكرة التاريخ القومي لأمتنا ، ويجب أن نتوقف من ذكر هؤلاء بالتمجيد والتعظيم كما فعلتم في مقالكم هذا ، ويجب على أبناء الأمة أن تعرف حقية هؤلاء ، لأن انتكاسة مشروعنا القومي جاءت من وراء الخيانات  الداخلية يجب علينا أن لا ننساها لكي لا يعدوها خونة الأمة لهذا العصر .
 صديقنا العزيز إن من يدعي تمثيلنا في مؤسسات الدولة الأتحادية ومؤسسات الأقليم قد قبلوا بتسمية المكون المسيحي وسوف يقبلون بأي تسمية أخرى أقل شأناً منه مقابل ضمان بقائها واستمراها في مواقعها .
لمن نطالب بالحكم الذاتي ؟؟ وإن أبناء أمتنا يغادرون الوطن بعشرات الآلاف الى المهاجر ؟؟ الهجرة مميتة ومدمرة لوجودنا القومي وهي التحدي الأكبر الذي يجب علينا التصدي لها ومن ثم من بعدها نطالب بالحكم الذاتي ، لكي لا يكون طلبنا هذا مردود علينا من قبل الآخرين من الشركاء في الوطن ، ولكي لا يكون بنظر أبناء أمتنا مجرد ضحك على الذقون لتحقيق مصالح شخصية ، يجب علينا أن تكون واقعين وموضوعيين وأن تكون لنا أولويات واستراتيجيات واضحة وأن نعرف ماذا نريد وكيف نحصل عليه .... ودمتم والعائلة الكريمة بخير وسلام .
                     محبكم من القلب أخوكم : خوشابا سولاقا - بغداد